Jump to content
Sign in to follow this  
مجرد مواطن

مفهوم اية (فاعتزلوا النساء في المحيض)

Rate this topic

Recommended Posts

مش كلامك يا مولانا إن السنة مبينة للقرآن

وعندما أعرض رأيا لا ألزم أحدا به أنا أعرضه فقط وأحاول التدليل عليه بالأدلة والبراهين

لو كانت اللغة وحدها كافية دون بيان السنة لكان اللغويين هم الفيصل في البيان

والمعنى اللغوي الظاهري المباشر هو  الاعتزال وعدم الاقتراب عموما

وأنت أدرى مني بسبب السؤال عن المحيض وهو أن العرب في المدينة كانوا متأثرين باليهود وكانوا لا يساكنون ولا يآكلون النساء في المحيض وكانو يعتبرون مسها نجاسة

لذلك كان معني الأمر بالاعتزال والنهي عن القرب ليس بالمعنى الذي أخذوه من اليهود المنسوب للتوراة كما هو مذكور في الفصل الخامس عشر من سفر اللاويين  ، ومنها أن كل من مس الحائض في أيام طمثها يكون نجسا ، وكل من مس فراشها يغسل ثيابه ويستحم بماء ويكون نجسا إلى المساء ، وكل من مس متاعا تجلس عليه يغسل ثيابه ويستحم بماء ويكون نجسا إلى المساء ، وإن اضطجع معها رجل فكان طمثها عليه يكون نجسا سبعة أيام ، وكل فراش يضطجع عليه يكون نجسا 

ومن البيان في السنة فعل النبي صلى الله عليه وسلم مع زوجاته أنه كان يساكنهن ويؤاكلهن ويمازحهن لذا فهمنا من بيان السنة أن المقصود في الآية هو اجتناب الجماع فقط

وكذلك أنى شئتم ينطبق عليها نفس الأمر

والله أعلم

نبهني إن كنت أخطأت منتظر ردك

Edited by مجرد مواطن
اضافة كلمة عموما

Share this post


Link to post
Share on other sites

اللي انا اقصده هو التفريق بين البيان اللغوي والبيان بالرواية معه في الآية الكريمة 

بسم الله الرحمن الرحيم
(( ويسألونكم عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن حتّى يطهُرن فإذا تطهرن فأتوهنَّ من حيث أمركم الله إنَّ الله يُحبّ التوّابين ويحبُّ المتطهّرين ( 222) نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم وقدِّموا لأنفسكم  ..... ))

لذلك فصلت الموضوع حتى لا يتم تشتيت القارئ 

انا عايز حضرتك تعرض لي نظريتك في الآية اللي قلت انه لابد يجمع فيها بين المنقول والتفسير اللغوي  ولا يمكن الاكتفاء باللغة دون رواية مفسرة

وضح حضرتك المفهوم بالروايات 

 

Share this post


Link to post
Share on other sites
2 ساعات مضت, tarek hassan said:

اللي انا اقصده هو التفريق بين البيان اللغوي والبيان بالرواية معه في الآية الكريمة 

بسم الله الرحمن الرحيم
(( ويسألونكم عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن حتّى يطهُرن فإذا تطهرن فأتوهنَّ من حيث أمركم الله إنَّ الله يُحبّ التوّابين ويحبُّ المتطهّرين ( 222) نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم وقدِّموا لأنفسكم  ..... ))

لذلك فصلت الموضوع حتى لا يتم تشتيت القارئ 

انا عايز حضرتك تعرض لي نظريتك في الآية اللي قلت انه لابد يجمع فيها بين المنقول والتفسير اللغوي  ولا يمكن الاكتفاء باللغة دون رواية مفسرة

وضح حضرتك المفهوم بالروايات 

 

ما هو رأي أنا قلته في المداخلة السابقة

وأعتقد إنه واضح

ليس عندي إضافة

Share this post


Link to post
Share on other sites
3 ساعات مضت, مجرد مواطن said:

ما هو رأي أنا قلته في المداخلة السابقة

وأعتقد إنه واضح

ليس عندي إضافة

يا اخي هو ينفع توضح اربع كلمات فقط في اية مكونة من حوالي ٢٧ كلمة وتسبب الباقي وانت اللي مستشهد بيها ... مع اني طالب منك توضيح الايتين فقط بمنهجك الذي اعلنته ....وهو  ان الاية تحتاج في توضيحها لرواية مع اللغة واللغة عندك لا تكفي وخدها 

ايه  دا يا عم مواطن .... مع انك عالم حديث وانفقت على حد قولك ٣٥ سنة في دراسته ... لن أثقل عليك 

ساتولى التوضيح 

 

Share this post


Link to post
Share on other sites
6 ساعات مضت, مجرد مواطن said:

لو كانت اللغة وحدها كافية دون بيان السنة لكان اللغويين هم الفيصل في البيان

والمعنى اللغوي الظاهري المباشر هو  الاعتزال وعدم الاقتراب عموما

وأنت أدرى مني بسبب السؤال عن المحيض وهو أن العرب في المدينة كانوا متأثرين باليهود وكانوا لا يساكنون ولا يآكلون النساء في المحيض وكانو يعتبرون مسها نجاسة

لذلك كان معني الأمر بالاعتزال والنهي عن القرب ليس بالمعنى الذي أخذوه من اليهود المنسوب للتوراة كما هو مذكور في الفصل الخامس عشر من سفر اللاويين  ، ومنها أن كل من مس الحائض في أيام طمثها يكون نجسا ، وكل من مس فراشها يغسل ثيابه ويستحم بماء ويكون نجسا إلى المساء ، وكل من مس متاعا تجلس عليه يغسل ثيابه ويستحم بماء ويكون نجسا إلى المساء ، وإن اضطجع معها رجل فكان طمثها عليه يكون نجسا سبعة أيام ، وكل فراش يضطجع عليه يكون نجسا 

ومن البيان في السنة فعل النبي صلى الله عليه وسلم مع زوجاته أنه كان يساكنهن ويؤاكلهن ويمازحهن لذا فهمنا من بيان السنة أن المقصود في الآية هو اجتناب الجماع فقط

وكذلك أنى شئتم ينطبق عليها نفس الأمر

والله أعلم

أعتقد لو عدينا مع بعض يطلعوا أكثر شوية من أربع كلمات

Share this post


Link to post
Share on other sites

أخطأوا قديما في تفسير قوله تعالى : (( نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنَّى شئتم )) حينما جعلوا الحرث هو الفرج  ... فاتوا حرثكم اي فاتوا فرج المراة ووفق هذا التفسير او هذه الروايات كانت المرأة عندهم عبارة عن فرج ...  مع انها ليست ابدا لبيان مكان اتيان المرأة ... وهو قال حرثكم بالمذكر فكيف يكون متعلقا بالمرأة... انه يتعلق بتنظيم النسل والانتاج البشري المفهوم من كلمة  الحرث 

لا يمكن أن يقال نساؤكم حرث يعني نساؤكم فرج 

- طيب فين ما يحدد مكان اتيان المرأة بعد التطهر من الحيض ((فأتوهنَّ من حيث أمركم الله))

١- هناك تحديد لمكان اتيان المرأة بعد التطهر من الحيض الذي كان يتطلب الاعتزال للنساء ثم الاتيان في المكان الذي أمر الله به  المفهوم بعد هذا التطهر ... فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن حتّى يطهُرن فإذا تطهرن فأتوهنَّ من حيث أمركم الله ....

٢- ثم النساء موضع الخلفة والانتاج  وعلى الرجل ان ينظم حرثة وانتاجه ونسله فاتوا حرثكم ايها الرجال انى شئتم اي كيف شئتم (( نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم وقدِّموا لأنفسكم  ..... )

مش قادر انظم وانسق المشاركة لكن اتمنى ان تكون واضحة 

Share this post


Link to post
Share on other sites

في أي تفسير ورد أن معنى نساؤكم حرث يعني نساؤكم فرج

 

أما تفسير حرث لكم بمعنى أن الرجل ينظم حرثه ونسله وانتاجه أعتقد أنه بعيد ولايفهم من السياق

والأقرب والله أعلم أنه موضع طلب الحرث أي الولد وقد ذكرت أنت ذلك

منذ ساعة, tarek hassan said:

٢- ثم النساء موضع الخلفة والانتاج

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...