اذهب الي المحتوي
tarek hassan

المحكم والمتشابه

Recommended Posts

بعد فترة طويلة على غير عادة .....  رجعت المحاورات فكلنا في النهاية نغيب ثم نرجع للمحاورات

وسعدت بعودة بعض الافاضل والفضليات من اعضاء المحاورات ولمحت موضوعات جديدة للاستاذ زهيري منها موضوع ... دولة الخلافة اللا إسلامية ... فقررت المشاركة

وعلى غير سير الموضوع وجدت سؤالا من الأستاذ مجرد مواطن للاستاذ زهيري 

366156673__.jpg.54d2e29fbfc2a0dfb9df6fa6a4abfeda.jpg

وكان رد الأستاذ زهيري

312722880__.jpg.4cf437a39295ab8072b754e89974660a.jpg

 

فكان رد الأستاذ مجرد مواطن 

1891591904__.jpg.937861945be1336195bf05e525754871.jpg

فدخلت في الحوار بهذه المداخلة 

1365135349__.thumb.jpg.479f8992513dac3501a4195450d51029.jpg

فكان رده كالتالي

1146165957__.thumb.jpg.0dbbdcd3d8759d39835da58cb22c40ed.jpg

ومن هنا رأيت أن أوضح المحكم والمتشابه في موضوع مستقل لاسباب

الاول ...  ان موضوع المحكم والمتشابه مناقشته هناك خروج عن الموضوع الأصلي 

الثاني ... احتراما لرغبة الزميل في عدم المناقشة الا مع الأستاذ زهيري لرغبته في التركيز وعدم التشتيت

الثالث .. توضيح الموضوع بعيدا عن النقل من الموروث وتصحيحا للمفاهيم 

يتبع ان شاء الله

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك


وايضا المنطلق من الحوار السابق ذكره شجعني على إنشاء موضوعي المستقل عن المحكم والمتشابه .... نظرا لأن الأستاذ : مجرد مواطن لم يوافق على توضيح الغرض من سؤاله أو المعنى الذي يفهمه من الآية ( وأظنه المعنى الموروث الواضح من اتجاهه ) ..... وكذلك لم يتضح مقصد الأستاذ زهيري بالإنكار وإن كنت أفهم حسب معرفتي به أن انكاره ينصب على الفهم الموروث الخاطئ لكثير من الأمور 

وليكن فهمنا للموضوع انطلاقا من هذه الآية الكريمة


(هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ (7))
 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

(هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ (7))
مجرد فهم الآية على أن هناك تقسيم للقرآن إلى قسمين: محكم: ومتشابه هذا خطأ جسيم   

فلا نقول هذه آية محكمة وتلك آية متشابهة

-      كل القرآن محكم (الر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آَيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ (1))

-      كل القرآن متشابه (اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ)

كل آيه في القرآن الكريم لها عمقين:

-      عمق محكم ظاهر واضح تدركه المخلوقات (عالم الخلق)

-      وعمق متشابه خفي يختلط علينا ولا نستطيع إدراكه ولا يعلمه إلا الله (عالم الأمر) 

معنى المتشابه: من مادة (شبه)

التي تعني عدم إدراك حقيقة المسألة واختلاط الأمر بالنسبة لها مع أن بها وجها ظاهرا ومنه قوله تعالى:

(قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّنْ لَنَا مَا هِيَ إِنَّ الْبَقَرَ تَشَابَهَ عَلَيْنَا)

(وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 وصف الله المتشابه بأنه مثاني ( اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ ... ) وهذه المثاني سبع ( وَلَقَدْ آَتَيْنَاكَ سَبْعًا مِنَ الْمَثَانِي وَالْقُرْآَنَ الْعَظِيمَ )
دعك من الموروث الخاطيء الذي فسر ( سبعا من المثاني ) بأنها فاتحة الكتاب .... كيف وهي ( أي الفاتحة ) داخلة في عموم القرآن العظيم  وهي منه 
لكن المثاني : من الثني والطي ويقصد بها الباطن المخفي المطوي ومنه ( أَلَا إِنَّهُمْ يَثْنُونَ صُدُورَهُمْ لِيَسْتَخْفُوا مِنْهُ ......)
المعنى - والله أعلم - أن الله سبحانه أعطى لرسوله صلى الله عليه وسلم وللعقل البشري عامة القدرة على الغوص في أعماق النص القرآني سبع درجات يرفع بها سبعة أغطية من أغطية الأعماق الباطنة في نصوصه ليرى الأحكام الكامنة في الأعماق ولا يستطيع الغوص  أكثر من ذلك وهذا بخلاف عمق التأويل الذي لا يعلمه إلا الله 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×
×
  • اضف...