اذهب الي المحتوي
ArabHosters
عادل أبوزيد

إنكسار البيوت … بعد عشرات السنين من الهناء العائلي

Recommended Posts

تفاجئنا الأيام ببيوت يظللها الهناء العائلي لسنوات طويلة و قد إنسحبت منها بسمة الهناء و ظللها نوعا من العبوس و يحار الاهل و الاصدقاء في التفسير …  لا لم يحدث طلاق و لم يحدث انفصال … و لكن ما حدث ربما اسوأ   و نبلا  الرجل يقول عن زوجته إنها طيبة بس لم تعد تعطيني الاهتمام المعهود و غير مهتمة بجمالها و لا تركز في شئون الاسرة  و الزوجة و نبلا ايضا من جانبها تقول انا احبه و لكنه يهملني … تغلب علينا الحيرة

انكسار البيوت لا يحدث فجأة  و لكن له مقدمات  تخطئها العين - عين الرجل و عين الست- ربما نشير اليها بالتعبير الذي يستخدمه الدراويش الا و هو التعود على النعمة  و الزهو بالهناء العائلي الذي يظللهم و يبدأ و الإهمال و التقصير من الجانبين كل تجاه الطرف الآخر … و يتحول الامر الى انتظار الانكسار او الانهيار الكامل للبيت

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
Guest كيمو

إن الهناء العائلى يحاج مجهود مستمر من الطرفين و أن يلاحظا اي فتور في العاطفة وأن يواجهاه بصراحة و شفافية بدون تجريح للطرف الآخر وأن يدركا أن إحتياجات المرأة تختلف عن إحتياجات الرجل

اللهم جنبنا و أولادنا هذا الإنكسار

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×
×
  • اضف...