اذهب الي المحتوي
طائر الشمال

حكايتي مع سفير مصري!

Recommended Posts

حكايتي مع سفير مصري!

لأكثر من ربع قرن لم أسمع أخبارَه، ولم أعرف أحوالـــَــه إلى أنْ وقعت مصادفةً علىَ خبرٍ قديمٍ في (الأهرام) بتاريخ 19 ديسمبر 2004 وفيه نعي السفير أحمد فؤاد حسني سفير مصر في النرويج في أوائل الثمانينيات!
عندما تقرأ في الحاضرِ خبرًا قديمــًـا عن عزيزٍ لديكَ تبدأ الذكرياتُ تتزاحم كأنها في سباقٍ متلاحقٍ لتحظىَ باهتمامك فيتضاعف الحُزنُ علىَ المشهدِ الزمني الذي يُطــِل منه الراحلُ بأثر رجعي.
في مايو عام 1982 أقمتُ معرض الكتاب العربي بمدينة الطلاب كرينجشو في أوسلو، وافتتح السفيرُ، رحمه الله، المعرضَ وسط حضور لا بأس به من قارئي العربية.
همستُ في أذنه قائلا: سعادة السفير، السفير الليبي ينتظر في أحد الفنادق حتى تغادر ويعيد هو افتتاحَ المعرض لأن العلاقات سيئة بين القاهرة وطرابلس الغرب.
ابتسم السفير وقال: أتفهم تماما أننا لا نتقابل ، لكن السياسة هكذا. وجاء بعد مغادرته السفير الليبي يفتتح معرضَ الكتاب العربي ويقوم بتهنئتي.

اتصلتُ به في إحدى المرات مُعاتبــًـا؛ فدعاني فورا لنشرب فنجان قهوة معا في مكتبه بالسفارة.
بسطتُ أمامه أسبابَ العتاب وهو لقاء صحفي له مع صحيفة نرويجية صهيونية الهوىَ بدون معرفة مسبقة منه وتم وضع الحديث والصورة على يسار حديث وصورة للسفير الإسرائيلي، وظهر واضحــًـا أنَّ المُحرر أرادَ إبراز الجانب الإسرائيلي على حساب الجانب المصري، وأنا في الحقيقة وطوال عُمري تصيبني أرتكاريا الغضب بمجرد ذِكْر كلمة اسرائيل أمامي لدرجة أنني أول مرة أمُرّ أمام شركة طيران العال في لندن( يونيو 1972) وقفت أرتعش على الرصيف غير مُصدّق أن للاحتلال مكتب سفريات في قلب عاصمة الضباب. 
لم يغضب، ولم يقل لي بأنه سفير وأنا مواطن لا ينبغي أن أتدخل في شؤون دبلوماسية؛ لكنه، رحمه الله، قال لي بتواضع جمّ: أنتم هنا عيون مصر، وأنا عابرٌ لمدة أربع سنوات، وإذا لم تــُــبيّنوا لنا أخطاءَنا في مجتمع تعيشون بين أهله فأنتم المخطئون!
اعتذر بشدة وقرر بعدها أن يستشير المصريين المقيمين هنا في النرويج إذا تعلق الأمرُ بأشياء محلية لا يعرفها الدبلوماسيون.

في عام 1983 طلبت منه إقامة حفل غداء لأطفال الحضانة التي بها ابنتي سونيا( وكانت في الرابعة من عُمرها)، واقترحت توزيع هدايا وبعض الصور عن مصر، وأن يكون الغداءُ على مائدة كبيرة وفاخرة ويُبلغ كل طفل أهله أنه أكل في بيت مصر.
وحقق لي رغبتي وكانت مصر وصورها والهدايا الطفولية حديثَ الحضانة طوال العام.
في 16 أكتوبر عام 1983 افتتحت أول مكتبة عالمية في تغطية صحفية وتلفزيونية نرويجية، وافتتح المكتبة السفير أحمد فؤاد حسني ومعه سفير تركيا في النرويج والمكتبة تحتوي على كتب ب12 لغة وفي مقدمتها العربية والنرويجية ( أفلست المكتبة في منتصف يونيو 1987 ).
فترة خصبة وغنية بوجود هذا السفير الفاضل والممثل بشرف لمصر ومع القنصل العام عبد الحليم السجاعي والسكرتير الأول محيي يوسف، وكان الثلاثة إشراقةً مصرية نفتخر بها، خاصة أن العيد الوطني في السفارة كان يحضره أصدقاؤنا العرب فهو أيضا عيدهم.

عندما قرأت خبر وفاة السفير أحمد فؤاد حسني بعد رحيله بخمس عشرة سنة سقطت دمعتان على وجهي مُحمّلتان بذكرياتي مع الفرسان الدبلوماسيين وكانوا خلال 42 عاما هي عُمر إقامتي في أوسلو؛ لكن قليلــَـهم من كانوا فرسانا لا تصهل خيولهم ولا تبرق سيوفهم ولا تتمصر عقولهم!
أسكن اللهُ السفير أحمد فؤاد حسني جنة الخُلد مع الصدّيقين والشهداء.

محمد عبد المجيد
طائر الشمال
عضو اتحاد الصحفيين النرويجيين
أوسلو النرويج

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


  • محاورات مشابهه

    • حكايتي من تقديم ورقي حتي صدور التاشيرة

      زي ما العنوان بيقول انا حكايتي تتخلص في التالي انا جالي تاشيرة محاسب عام انا بكالريوس تجارة ادارة اعمال قدمت ورقي معاه شهادة خبرة حقيقة كمحاسب وكمان جواب من الكفيل طلب النت بتاعي كان بتاريخ 28/11/2012 فضل يطلعلي علي موقع انجاز رسالة حدث خطأ يرجى التأكد من البيانات المدخلة والمحاولة مرة أخرى الي يوم 14/1/2013 طلعتلي رسالة الطلب تحت الاجراء/ Request Under Working ومن يومها الي يوم 17/1/2012 طلعت رسالة تم اصدار التاشيرة برقم كذا دي قصتي مع تاشيرتي واكيد هتفيد الناس المنتظرة في اي حاجة

      في المغتربين المصريين - egyptian expatriates

    • حكايتي مع اللومان للرئيس المخلوع

      http://www.youtube.com/watch?v=OAtGsrEhiWQ لينك الفيس بوك http://www.facebook....337425 كان ده كان كان شعبى حبيبى..كان ده كان كان يوم تحت ايدى وكان ضحت بعمرى سوزان...توريث توريث توريث..توريثها للواد جمال وكان جمال..جمال اللى جابكم هنا ..تقولوا لاء فى الميدان..وقولتوا يرحل كمان و خربها اهو الولا ولا جمااااال...ياما اتحملته انا..عبيط ودمه تقيل...عالقلب زي الفيل قفا و رزيل اوى الولا وانا اللى بينكم انا...عايش زى الغراب...و جايبلكوا الخراب ولا شوفتوا

      في الفنون

    • حكايتي مع الكيتشين ماشين

      حكايتي مع الكيتشين ماشين ابتدت الحكايه يا اخوان في يوم من الايام كنت بتكلم مع مراتي في التليفون و اتصادف ان احنا في اليوم ده ما كناش متخانقين و دي نادراً ما بتحصل بس علشان حظي الوحش اهو حصل المهم مراتي و هي بتدلعني وبتقولي ايه رايك يا ابوالدناجل تجيب لنا كيتشين ماشين بصفتك شغال في الامارات و الحاجات بتاعه بره ما تتعوضش بما اننا كنا متصالحين في اليوم ده ما رضيتش اغير حاله الانشكاح ديه و رحت موافق و يا ريتيني ما كنت وافقت ما هو انا لو كنت اعرف اللي هيحصل كنت حدفتها بايد الهون اول ما اتجرأت و ط

      في موضوعات خفيفة

    • حكايتي مع المغالاة الدينية

      الاخوة الأعزاء...صباح الفل طبعا كعادة الادارة في الفترة الأخيرة تم اغلاق موضوع الحج مع الوهابيين... عموما مش موضوعنا و خلاص فهمنا الحكاية...بس الاستاذ عادل اقترح فتح موضوع يتحدث فيه الناجون من الوهابية عن تجاربهم...و بالرغم من ان الاستاذ عادل ما بيعبرناش بس الفكرة مش وحشة... فيه ناس حتقول دي تجارب شخصية و ناس حتقول ان مافيش أصلا حاجة اسمها الوهابيةو جايز يطلع في الآخر ان محمد عبد الوهاب كان شخصية خرافية و ان الوحيد المعروف باسم محمد عبد الوهاب كان موسيقار الأجيال و أعداؤه في الوسط الفني اخترع

      في هدى الإسلام

    • حكايتي مع التكييف - ده غير فيلم حكايتي مع الزمان

      هذا الموضوع ليس شخصياً على قدرة ما هو يتعلق بظاهرة متفشية في الشعب المصري وهي عدم الأحساس بقيمة الوقت بالإضافة إلى درجة إتقان العمل والكروتة والفهلوة واللكلكة الموجودة عند الكثيرين ... وتعود احداث القصة إلى عام 1945 إبان الحرب العالمية الثانية ... عندما قررت شراء تكييف جديد وسبق أن أستشرتكم في النوعيات الجيده منها في مصر قبل نزولي إجازة .. وقمت بجمع معلومات جيدة عن الانواع وأستقريت على شراء تكييف من نوع " كاريير " و بعد ما نزلت بيومين زرت فرع شركتنا بمصر وسألتهم عن أفضل موزع لهذا النوع فنصحون

      في موضوعات شخصية

×
×
  • اضف...