اذهب الي المحتوي
طائر الشمال

الحجاب ليس حرية شخصية أو التزاما دينيا!

Recommended Posts

الحجاب ليس حرية شخصية أو التزاما دينيا!

الحجاب فرض مجتمعي مُـغلف بقداسة دينية وإلا لكانت المرأة قادرة على الحوار والنقاش والقبول والرفض؛ إنما المجتمع كله، من متعلميه وجاهليــه، من مثقفية وأمييه، ينظر ويحاسب ويتدخل ويشير ويحتقر ولا يترك المرأة في حالها تلك التي يتنفس شعر رأسها هواءً، وتقتل أشعة الشمس أي ميكروبات التصقت به.
إن تغطية شعر رأس المرأة أصبح حالة إرهاب يشترك فيها الصغير والكبير، فأطلقوا عليه الحجاب الديني حتى لو أثارت كل مسامات جسد المرأة ومشيتها وملابسها الشهوة لدىَ الرجل.

تغطية شعر رأس المرأة كان يدخل في دائرة الحرية والحشمة والتقاليد لدىَ أمهاتنا وجدّاتنا لعشرات العقود، فيظهر نصف شعرها، وتفلت خصلات من خلال الطرحة الوقورة، ويصمت ويقبل المجتمع المتسامح في القرى والمُدن.
وعندما اقتحم مهووسو الجنس الإسلامَ فسيّسوه، ومنبروه، ورفعوا موضع العفة من بين الفخذين إلى أم الرأس، ووضعوا عليه ختم شيوخ الجهل، ونقلوا التقاليد والعادات إلى صُلب الدين؛ كان هذا رمزا لانتصار الدين السياسي، وجماعات التصحّر الفكري، ورفضوا تعبير الطرحة وجعلوها الحجاب(!)، ومزقوا الأمة بين ملتزمات يُطعن محمد حسان ومحمود المصري والحويني ويعقوب وعمرو خالد ووجدي غنيم ومئات غيرهم، فُتحَت لهم أبواب المال والتحريم لتغطية عقل المصرية بعد تغطية شعر رأسها.
وأصبح بإمكان الحشّاش والجاهل واللص والفاسد والمختلس والكسول أنْ يلقي في وجه المرأة بنصائح، وهو لا يعرف القراءة والكتابة، ويكفي أن يقول بأنها أوامر ربـّانية.

كانت أمهاتنا وجدّاتنا فاضلات، عفيفات، يلتقين بالرجال، ويُسلـّـمن على الجيران، ويخرجن للتبضع، ويرحبن بالضيف، ويصافحن؛ فإذا بالمصرية الجديدة التي تجلس أمام دعاة التلفزيون فاتحة فمها في دهشة وهي تستمع لمتخلفين وبورنوجرافيين شيوخ يصفون أجساد الحور العين، وبدون حياء يتحدثون إلى الرجل المسلم وهو بجوار زوجته العفيفة، شارحين دفءَ أحضان حوريات الجنة، ويُقسمون بالله أن الرجل يظل في حالة انتصاب لملايين السنين، ولن يكون لديه وقت لتأمل وجه ربه ذي الجلال والإكرام.
لا أصدّق من تقول بأنها حرة، فالمجتمع سيقاطعها إذا أظهرت شعر رأسها، وستتعطل مصالحها، وستحتقرها زميلاتها في العمل، وستضطر أختها القبطية أن تفعل مثلها لئلا يقاطعها الجهلاء.
الأوغاد علـّموا الأطفال الذين لا يستطيعون تغيير ملابسهم الداخلية بمفردهم أن يصبحوا وعّاظا ودعاة، أما الكبار فيعتقدون أن غير المحجبة(!) نصف عاهرة.
المرأة المصرية كاذبة إذا زعمت أنها توجيهات الله اكتشفها السلفيون والاخوان المسلمون وبوكو حرام والإيرانيون والترابيون والحوينيون، فعبقرية الإيمان في الحرية.

إن النصف الأعلى للحشمة لا علاقة له بالفضيلة، وسبعون بالمئة( تقريبا) من الفتيات الصغيرات المحجبات المصريات ينتقمن من الذكور بنقل الإغراء من شعر الرأس إلى المؤخرة، فالمرأة إذا أرادتْ، هبط ذكاءُ بعلها إلى النصف.
مؤسسات كثيرة في مصر تتعامل على حرف وبوقاحة مع المرأة التي لا تغطي شعر رأسها، ولعلنا نتذكر الشيخ يوسف البدري، رحمه الله، الذي رفض أن ينظر إلى مضيفة أخرى في برنامج تلفزيوني لئلا تقع عيناه على شعر رأسها، وكذلك الأحمق لاعب كرة القدم الذي اشترط على المذيعة أن تغطي شعر رأسها عندما تستضيفه.
نفاق .. نفاق .. نفاق، للتغطية على الكبائر أو لاثبات خضوع المرأة المؤمنة بأن رسول الله لو أمر أحدا أن يسجد لأحدٍ، لأمر المرأة أن تسجد لزوجها( وهو حديث مفبرك )!
كم من الظلم يقع على المرأة المصرية بعد انتصار قوىَ الشر الجنسي لرجال الشبق الجديد.


محمد عبد المجيد
طائر الشمال
عضو اتحاد الصحفيين النرويجيين
أوسلو النرويج
 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


  • محاورات مشابهه

    • CNN :إعلامية مصرية تدافع عن حرية الإعلام: "من حقي انتقاد الرئيس"

      أثارت الإعلامية المصرية بسمة وهبي جدلا واسعًا بعد ظهورها في مقطع فيديو قالت خلاله إن السلطات تقوم بالتضييق والتدخل في عمل وسائل الإعلام. View the full article

      في أخبار العالم - world news

    • CNN :إعلامية مصرية تدافع عن حرية الإعلام: "من حقي انتقاد الرئيس"

      أثارت الإعلامية المصرية بسمة وهبي جدلا واسعًا بعد ظهورها في مقطع فيديو قالت خلاله إن السلطات تقوم بالتضييق والتدخل في عمل وسائل الإعلام. View the full article

      في أخبار العالم - world news

    • حقيقة الحجاب .... بعيدا عن الوصاية والتجارة الدينية

      هل حجاب المرأة ذكر في القرآن ؟ ...... كلمة الحجاب ذكرت في سبعة مواضع في القرآن الكريم، وجميعها لا تعني غطاء الوجه وغطاء البدن ولكن تعني الفواصل المكانية. 1.    { فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَن ذِكْرِ رَبِّي حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ } ص32 2.    { وَبَيْنَهُمَا حِجَابٌ وَعَلَى الأَعْرَافِ رِجَالٌ يَعْرِفُونَ كُلاًّ بِسِيمَاهُمْ وَنَادَوْاْ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَن سَلاَمٌ عَلَيْكُمْ لَمْ يَدْخُلُوهَا وَهُمْ يَطْمَعُونَ } الأعراف46 3.    { وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرآنَ جَعَلْ

      في موضوعات جادة

    • انتصار الحجاب .. عبقرية المسلمين!

      انتصار الحجاب .. عبقرية المسلمين! الحمد لله .. انتصر الحجاب، وهُزم الشيطان، ولم تعد المرأة المسلمة المصرية في دائرة الفسق والفجور، وانحسرت المخدرات، وعمّت الأمانة، وانتشرت الثقافة، وبلغت الإنسانية مبلغها، ورقّت القلوب، وانكبت المرأة على الكتاب تنهل منه المعرفة، واختفت السرقات، وزاد الوعي، وأصبحت تجمعات النساء العاملات المحجبات خلية نحل يعملن دون كلل أو ملل، وشعر شركاء الوطن الأقباط بالأمن والأمان والتسامح، وعفّت الألسنة، وارتفع دور الفن، وأضحت سلوكيات المصريين والمصريات قطعة من السماء، والم

      في المغتربين المصريين - egyptian expatriates

    • اهداء لمن يقول تحية العلم حرية

      تربينا طول عمرنا على طابور الصباح و النشيد الوطني و تحية العلم  لم يخطر ابدا ببال احدنا ان يرفض تحية العلم ، صحيح كنا احيانا نحاول الهروب من طابور الصباح لاسباب هايفة يمكن البرد او حتى نوع من الغلاس ، إنما تحية العلم فلم تكن ابدا محلا لنقاش و كذا نشيد الصباح من ايام نشيد اسلمي يا مصر انني الفدا و كان استاذ الموسيقى احيانا يؤديه في الفسحة الكبيرة  بكل حماس. هذه تغريدة للرئيس الامريكي و هو ينفعل  https://t.co/SpTMNbpmmB?ssr=true

      في معرض الصور

×
×
  • اضف...