اذهب الي المحتوي
ArabHosters
tarek hassan

الوجه الآخر في مفهوم ملك اليمين

Recommended Posts

 

1-   ما المفهوم السائد عن ملك اليمين عند الفقهاء والمفسرين؟

في فقهنا وتفاسيرنا، قالوا: تسبى النساء في الحروب

·       ويتحولن إلى إماء ملك يمين لا يحق لهم تمّلك أي شيء

·       لا تحمى أعراضهن ويتم وطؤهن على الرغم من أنوفهن دون عقد نكاح حتى المتزوجات منهن، ويستطيع الرجل أن يطأ العدد الذي يريد من النساء تحت مظلة ملك اليمين

·       ويخرج من يزني بملك يمين عن أحكام الزنى التي شرعها الله تعالى في كتابه الكريم وباستطاعة مالكهن أن يبيع وطأهن لغيره، مع بقاء خدمتهن للمالك

·       وما يلدن من غير المالك هم عبيد للمالك، ذكوراً كانوا أم إناثاً

·       ويتم بيعهن وشراؤهن كالحيوانات ولا تصان كرامتهم ولا تحفظ إنسانيتهم

·       وذهبوا إلى أنَّ عورة المملوكة تختلف عن عورة الحرة، فعورة المملوكة من السرة إلى الركبة فقط

بإذن الله سوف نقوم بمناقشة هذا الموضوع لأهميته حيث تم استغلاله من قبل المتطرفين ومنهم الدواعش ولم يستندوا لدين أو إنسانية في عمليات السبي والزنا المقتع وذبح الأسرى وغيرها 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السؤال الثاني 

1-   هل توجد نصوص في القرآن تبيح السبي أو الاسترقاق أو الاستعباد؟

بداية لا يوجد نص في القرآن يبيح السبي في الحروب أو الاسترقاق أو السطو على أموال الناس أو أعراضهم أو الإتيان بالرجال والنساء والأطفال سبايا وتحويلهم إلى عبيد وإماء

وملك اليمين في القرآن لا يعني العبودية مطلقا فالآية الكريمة الآتية ذكرت ثلاثة أنواع منفصلة

الحر والعبد وملك اليمين

مما يعني التفريق بين الحرية والعبودية وملك اليمين  

(وَأَنكِحُوا الْأَيَامَىٰ مِنكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِن يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّـهُ مِن فَضْلِهِ وَاللَّـهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ﴿٣٢﴾ وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحًا حَتَّىٰ يُغْنِيَهُمُ اللَّـهُ مِن فَضْلِهِ وَالَّذِينَ يَبْتَغُونَ الْكِتَابَ مِمَّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ فَكَاتِبُوهُمْ إِنْ عَلِمْتُمْ فِيهِمْ خَيْرًا وَآتُوهُم مِّن مَّالِ اللَّـهِ الَّذِي آتَاكُمْ وَلَا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاءِ إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّنًا لِّتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَن يُكْرِههُّنَّ فَإِنَّ اللَّـهَ مِن بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴿٣٣﴾) سورة النور

يتبع 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

تكملة 
وما كيفية التعامل مع الأسرى؟
والمسلم أمام خيارين لا ثالث لهما في حالة الحرب  ووجود الأسرى وهما إما المن عليهم ( أي تمنون عليهم منا بإطلاقهم ) أو الفداء ( أي تفادوهم فداء بقبول الفدية لإطلاقهم ) 
{ فَإِذا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّى إِذَا أَثْخَنتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ فَإِمَّا مَنّاً بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاء حَتَّى تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا ....... } محمد 4
هل يجوز قتل الأسير ؟ وما حقيقة ما استدلوا له من الآيات على قتله ؟  
لا يجوز قتل الأسير ولكن البعض استدل على قتله بقوله تعالى { مَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَن يَكُونَ لَهُ أَسْرَى حَتَّى يُثْخِنَ فِي الأَرْضِ تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللّهُ يُرِيدُ الآخِرَةَ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ } الأنفال67
وهذا غير صحيح ولو كان صحيحا لما كان قوله تعالى بعدها 
{ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّمَن فِي أَيْدِيكُم مِّنَ الأَسْرَى إِن يَعْلَمِ اللّهُ فِي قُلُوبِكُمْ خَيْراً يُؤْتِكُمْ خَيْراً مِّمَّا أُخِذَ مِنكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ  * وَإِن يُرِيدُواْ خِيَانَتَكَ فَقَدْ خَانُواْ اللّهَ مِن قَبْلُ فَأَمْكَنَ مِنْهُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ } الأنفال 70-71
إذن لا وجود في الإسلام لقتل أو ذبح الأسرى فقط المن عليهم أو قبول الفدية من ذويهم
3-    هل توجد علاقة بين الرجل وملك اليمين أو غيرها من النساء في المنظور الإسلامي خارج إطار الزواج 
لا العلاقة تكون علاقة زواج فقط بين أي رجل وأي امرأة وهي محددة منذ الأزل في قوله تعالى 
{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً } النساء 1
4-    ما معنى النكاح ؟
النكاح هو العقد ولا يعني الدخول وليس كما فهم البعض أنه الوطء بدون عقد وهذا واضح من قوله تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا فَمَتِّعُوهُنَّ وَسَرِّحُوهُنَّ سَرَاحاً جَمِيلاً } الأحزاب 49 
5-    ما الدليل على عدم وجود عبودية أو سبي وملك يمين بمعناه في الجاهلية ؟
-    كل آيات ملك اليمين وردت بصيغة الماضي (مَلَكَتۡ أَيۡمَـٰنُكُمۡ‌ۚ ) ( مَلَكَتۡ أَيۡمَـٰنُہُمۡ ) ( مَلَكَتۡ أَيۡمَـٰنُهُنَّ ) ( مَلَكَتۡ يَمِينُك ) ولم تأت بصيغة المضارع بدليل أنها منتهية غير مستمرة
-     فإن كان يجوز للرجال التمتع بملك اليمين دون عقد لكان ذلك حق النساء أيضا فإن لهن ملك يمين (مَلَكَتۡ أَيۡمَـٰنُهُنَّ ) {وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } النور31
{لَّا جُنَاحَ عَلَيْهِنَّ فِي آبَائِهِنَّ وَلَا أَبْنَائِهِنَّ وَلَا إِخْوَانِهِنَّ وَلَا أَبْنَاء إِخْوَانِهِنَّ وَلَا أَبْنَاء أَخَوَاتِهِنَّ وَلَا نِسَائِهِنَّ وَلَا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ وَاتَّقِينَ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيداً} الأحزاب 55
-    ذكر القرآن بأن الارتباط بملك اليمين يكون من خلال العقد عليهن بعد إذن أهلهن ويتم دفع مهرهن بالمعروف كاملا 
{ وَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ مِنكُمْ طَوْلاً أَن يَنكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِن مِّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُم مِّن فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ وَاللّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِكُمْ بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ فَانكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ ....... } النساء 25
6-    هل المقصود بملك اليمين هو العبودية ؟
من الواضح أن العبد تعبير قرءاني قد ورد بالفعل، وعلى ما يبدو ليست العبودية هى المقصودة في تعبير ما ملكت أيمانكم. حيث أنه قد ورد بوضوح في النص الآتي عبارات عبادكم، إمائكم، ما ملكت أيمانكم مجتمعة في نص واحد وأعتقد أن هذا دليل كافي على نفي أن المقصود بملك اليمين هو العبودية
(وَأَنكِحُوا الْأَيَامَىٰ مِنكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِن يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّـهُ مِن فَضْلِهِ وَاللَّـهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ﴿٣٢﴾ وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحًا حَتَّىٰ يُغْنِيَهُمُ اللَّـهُ مِن فَضْلِهِ وَالَّذِينَ يَبْتَغُونَ الْكِتَابَ مِمَّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ فَكَاتِبُوهُمْ إِنْ عَلِمْتُمْ فِيهِمْ خَيْرًا وَآتُوهُم مِّن مَّالِ اللَّـهِ الَّذِي آتَاكُمْ وَلَا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاءِ إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّنًا لِّتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَن يُكْرِههُّنَّ فَإِنَّ اللَّـهَ مِن بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴿٣٣﴾) سورة النور
7-    ما معنى ملك اليمين في القرآن ؟ 
-    هي الزوجة التي تملك وطئها بعقد نكاح شرعي وهذا ما نراه في الاستثناء القرآني في الآية الآتية 
{ لَا يَحِلُّ لَكَ النِّسَاء مِن بَعْدُ وَلَا أَن تَبَدَّلَ بِهِنَّ مِنْ أَزْوَاجٍ وَلَوْ أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ إِلَّا مَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ رَّقِيباً } الأحزاب 52
لا يحل لك النساء كلهن إلا ما ملكت وطأهن بعقد نكاح صحيح ولولا هذا الاستثناء لحرمت عليه نساؤه 
{ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاء إِلاَّ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ....... } النساء24
تحريم العقد على المتزوجات كل المتزوجات إلا الزوجات المحللات لكم بعقد نكاح صحيح أي أن  النص يتحدث عن إستثناء الزوجه من المحصنات من النساء المحرمات على الذكور
-     ما يقع تحت رعايتنا وإشرافنا ومسئولياتنا ومن نطمئن إليهم من أنهم كشهوة أو غريزة أو ميل لا يختلفون عن الأطفال الذين لم يظهروا على عورات النساء ، ولا عن التابعين غيرِ أولي الإربة من النساء ..ولا يتأتى منهم أذى للنساء 
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنكُمْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ مِن قَبْلِ صَلَاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُم مِّنَ الظَّهِيرَةِ وَمِن بَعْدِ صَلَاةِ الْعِشَاء ثَلَاثُ عَوْرَاتٍ لَّكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلَا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ طَوَّافُونَ عَلَيْكُم بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ } النور58
{وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } النور31
8-    ما حكم الإكراه في الزواج لمن يملكون المنصب أو المال أو ..... ؟
{ ...... وَالَّذِينَ يَبْتَغُونَ الْكِتَابَ مِمَّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ فَكَاتِبُوهُمْ إِنْ عَلِمْتُمْ فِيهِمْ خَيْراً وَآتُوهُم مِّن مَّالِ اللَّهِ الَّذِي آتَاكُمْ وَلَا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاء إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّناً لِّتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَن يُكْرِههُّنَّ فَإِنَّ اللَّهَ مِن بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَّحِيمٌ } النور 32- 33   
بالنظر إلى المعاني الحقيقية للمفردات ( يبتغون – البغاء – لتبتغوا ) من الفعل بغى الذي يدور معناه بين (الفساد - الظلم - الاعتداء - طلب الشيء  ) يظهر الحكم واضحا جليا 
والذين يبتغون الكتاب = (والذين يطلبون الزواج ) مما ملكت أيمانكم = ( من هن تحت رعايتك أمثله : اليتيمة -- الأخت – البنت  ...... ) فكاتبوهم = ( فزوجوهم ) إن علمتم فيهم خيرا وآتوهم من مال الله الذي آتاكم ... ولا تكرهوا فتياتكم = ( ولا تكرهوا اليتيمة -- الأخت – البنت -......) على البغاء أي على الذين يبتغون الكتاب  وهم طالبي الزواج ... إن أردن تحصنا (عدم إرادتهن الزواج منه) لتبتغوا بتزويجهن ( على غير رغبتهن ) عرض الحياة الدنيا = (هناك من يريدون تزويج فتياتهم من الذين يملكون المال أو المنصب) ومن يكرههن = ( لاعتقاد ولي الأمر أنه يجبرها على الزواج لمصلحتها وليس لمصلحته ) فإن الله من بعد إكراههن غفور رحيم
طارق حسن 
 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

واين كان ازهرنا و علمائنا و داعش تقيم جلسات المزاد كل يوم وترتكب كل ما ياباه الضمير الانساني  الظاهر انه

كان نوع من القبول لكل ما كان يحدث     فقط ربما على مضض

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
8 ساعات مضت, عادل أبوزيد said:

واين كان ازهرنا و علمائنا و داعش تقيم جلسات المزاد كل يوم وترتكب كل ما ياباه الضمير الانساني  الظاهر انه

كان نوع من القبول لكل ما كان يحدث     فقط ربما على مضض

في الميراث يا استاذ .. عادل جاء الاجتهاد من تونس

وفي ملك اليمين جاء الاجتهاد من باحث سوري واع 

لكن الأزهر لم يكتف بأنه لم يجتهد ولكن وقف ضد اجتهادات كثيرة وبلغ حد التسبب في سجن أصحابها 

رحم الله الشيخ محمد سيد طنطاوي حينما يسر الفقه فجاء من بعده الشيخ الطيب وأعاد تدريس فقه المذاهب

لا نتحرك للأمام بل نرجع للخلف 

لا تعول على الأزهر انه سيقوم بتجديد أو بجديد 

الا اذا تم المزيد من الضغط عليه فإنه يأتي بفائدة 

الدراسة لحالة الأزهر تستدعي عمل الكثير وتنحية كل المنتفعين وتجار الدين والسلفيين واعطاء الفرصة المصلحين حتى لو كانوا من خارجه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×
×
  • اضف...