Jump to content
ArabHosters
Sign in to follow this  
عادل أبوزيد

سؤال عن التقويم القبطى المصرى - اساس حساب  تاريخ شم النسيم

Recommended Posts

في 30 March 2005 at 22:31, Scorpion said:

أستاذي العزيز عادل أبو زيد...

نتفق أن شم النسيم هو ثاني يوم يحتفل فيه الأقباط بعيد القيامة المجيد .. و بما أن عيد القيامة هذا يتبع التقويم القبطي .. فسبب هذا الأختلاف نجده في التقويم القبطي نفسه ...

باديء ذي بدء لابد من أن أعترف بأنني مقتنع بأن التقويم القبطي الذي تسير عليه الكنيسة الأرثوذكسية الآن تشوبه بعض الأخطاء و التي تجعل منه تقويم غير دقيق تمامآ .. و حسب طلبك سألخص هذه المسألة في أسلوب البرشامة ..

البرشامة الأولي ... أصل التاريخ القبطي ..

يعتبر هذا التقويم من أقدم ما عرفته البشرية فى تحديد الشهور والأيام فقد تعمقوا فى دراسة النجوم والأبراج فى السماء حتى قيل ان بناء الهرم له علاقة بألأبراج .. ويرجح المؤرخون أن التقويم القبطى يرجع إلى عام 4241 ق.م ... وأسماء شهور السنة القبطية أساساً أخذت من أسماء الآلهة المصرية القديمة ولكنها حرفت بمضى الزمن ..

وأستخدم قدماء المصريين السنة النجمية نسبة نجمة الشعرى اليمانية التى كانت تظهر فى سماء مصر بعد فيضان النيل وقد قاموا بتقسيم العام إلى اثني عشر شهرًا... كل شهر ثلاثون يومًا.. وفي الشهر الأخير منها فقط - ويسمى مسرى- يضيفون خمسة أيام أطلقوا عليها اللواحق تسمى شهر النسئ .. وقد قسّموا العام إلى ثلاثة فصول مرتبطة بفيضان النيل وعملية الزراعة .

وكان بدايتها مع الاعتدال الخريفي (21 سبتمبر) .. لأن هذا الوقت هو بداية موسم الزراعة وإنحسار مياة فيضان النيل .. وأستمر المصريين يستعملون هذا التقويم حتى بعد إيمان مصر كلها بالمسيحية نظراً لأنه مرتبط بالمواسم الزراعية المختلفة حتى جاء الإمبراطور دقلديانوس في العصر المسيحي وأستشهد فى عصرة أكثر من مليون قبطى مسيحى .. فاتخذ أقباط مصر بداية عهده الموافق 284 ميلادية بداية لتقويم سنتهم القبطية .. وعلى هذا فالتقويم القبطي نجمى في سنواته .. فرعوني في أسماء شهوره .. مسيحي في بدايته.

البرشامة الثانية : بداية الأختلاف

فى عام 1922م وافقت كنائس القسطنطينية والإسكندرية للروم الأرثوذكس وأنطاكية إتباع التقويم الجريجورى للأعياد الثابتة ( أى التى تقع فى تواريخ محدده وليس مثل الفصح التابع للتقويم اليهودى ) كالميلاد والغطاس والبشارة وغيرها من الأعياد الثابتة .

أما كنيسة فنلندا فقد اتبعت التقويم الجريجورى فى جميع اعيادها حتى فى عيد الفصح .

ولم تطبق طوائف الأرثوذكس الأخرى هذا الأتفاق فبقى بعضها يتبع التقويم اليوليانى فى جميع أعيادها..

البرشامة الثالثة : لماذا التمسك بالتقويم اليولياني

يرتبط التقويم القبطى بالمواسم الزراعية ومناخ مصر والسنة المصرية القديمة عند الفراهنة كانت تقسم كالآتى :

1- موسم الفيضان : المدة التى تغمر فيها مياة النيل أرض مصر .

2- موسم الزراعة : وهى المدة التى يستطيع فيها الفلاح زراعة أرضة وتبدأ يعد إنحسار مياة النيل عن الأرض .

3- موسم الصيف والحرارة : وهو وقت نضوج المحاصيل الزراعية أى موسم الحصاد .

وكان الفلاح المصر القديم وحتى قبل بناء السد العالى يزرع الأرض مرة واحدة فقط ....وقد أطلق فلاحى مصر على كل شهر مثلاً يشتهر به من جهة الزراعة أو الطقس ( و هذا تجده في مداخلة الفاضل ana beta3 )

ومن مساوئ التقويم القبطى اليوم أنه ظل يتبع التقويم اليوليانى الغربى أى قبل تعديل التقويم الغربى .

البرشامة الرابعة .. الفرق بين التقويم اليوليانى أو التقويم الجريجورى الذى يعتبر أصح تقويم ..

يوم الإعتدال الربيعى

حسب التقويم اليولياني طوائف الأرثوذكس يعتبرونه يوم 3 أبريل ( 25 برمهات ) ...

بينما حسب التقويم الجريجوري الغربيون وبعض الأرثوذكس يعتبرون أن الإعتدال الربيعى هو يوم 21 مارس ...

الفرق بين الإعتدالين :

الفرق 13 يوما هو الفرق بين التقويمين ... الفرق بين 3 أبريل و 21 مارس هو 13 يوماً ..

الإختلاف الأول : إذا حدث إن أتى القمر كاملاً ( بدر) فى خلال فترة بين 21 مارس - 2 أبريل لا تحتفل هذه الطوائف بعيد القيامة المجيد بل ينتظرون ظهور القمر التالى بعد شهر وهذا أول اختلاف أساسى بين الشرق والغرب ...

الإختلاف الثانى : هو ظهور القمر الكامل من المراصد الفلكية المضبوطة وبدلاً من ذلك فإن الأرثوذكس يستخدمون قاعدة تقريبية صاغها مفكر أثينى يونانى قديم عام 432ق.م أسمه ميتون الذى لاحظ أن أوجه القمر تتكرر كل 235 شهر قمرى وقام بحسابها فوجدها تتكرر كل 19 سنة ميلادية ولأن الحساب تقريبى فإن الخطأ الآن 4 أيام زيادة فى حساب القمر الكامل وستزيد إلى 5 أيام وهكذا .

البرشامة الخامسة : الخطأ

1- يبنى الأرثوذكس حساباتهم على أساس أن الإعتدال الربيعى هو 3 أبريل فى الوقت الذى فيه الإعتدال الربيعى 21 مارس إذا فالإعتدال الربيعى يأتى بعد الإعتدال الربيعى الفعلى بـ 13 يوماً وهذا خطأ

2- الإختلافين السابقين فى حسابات القمر الكامل يجعل عيد القيامة يأتى متأخراً عن عيد القيامة الغربى و ليس ثابتآ كل سنة( و هو ما يؤدي الي اختلاف ميعاده سنة عن سنة ) إلا فى سنين قليلة فقط بحيث أنه يتطابق العيدين مع بعضهما كما فى عام 2001 م .. 2004 م .. 2007 م

وفى العادة تأتى إحتفالاتنا متأخرة عن إحتفالات الغربيين أسبوع أو اربعة أو خمسة اسابيع ... ( و هذا هو سبب تهنئة الأفوكاتو الحالية بعيد القيامة المجيد حيث انه كان يوم الأحد السابق في الغرب .. بينما يجب ان ننتظر شهرآ كاملآ حتي نستطيع الأحتفال به في مصر )

أتمني أن أكون نجحت في الرد علي سؤالك...

تحياتي و احتراماتي

سافصل هذه المداخلة وحدها لتكون مرجعا لمن يتسائل عن موعد شم النسيم

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...