Jump to content
ArabHosters
عادل أبوزيد

"السيستم" سبب إقالة عميد معهد القلب

Recommended Posts

من جريدة أخبار اليوم الصفحة الأولى  و فيه محاولة للوصول إلى

اقتباس

 

الحقيقة في مسألة الإقالة المفاجئة للدكتور شعبان مدير معهد القلب في هذه التغطية أن تأخر أو تجاهل ميكنة المعلومات وراء اختفاء الانجازات.

كشفت مصادر بمعهد القلب عن أن أسباب إقالة د.جمال شعبان من رئاسة معهد القلب، جاءت عقب خلاف بين وزيرة الصحة د.هالة زايد ومدير المعهد عند قيام الوزيرة بجولة فى معهد القلب انتقدت فيها شعبان حيث قالت له إن معهد القلب لم يعد على المستوى المطلوب منذ توليه منصب المدير، فرد شعبان بأن حديثها يضيع مجهود الزملاء من أطباء وتمريض وموظفين يعملون بكل طاقتهم.

وردت الوزيرة: «أنت بتكلم وزيرة» فتابع شعبان انه استلم المعهد «خرابة» فنادت الوزيرة أين اللجان.

وأوضحت المصادر أن بيان وزارة الصحة جاء فيه أن معهد القلب لم يجر العمليات اللازمة من قسطرة وقلب مفتوح ضمن المبادرة الرئاسية لإنهاء قوائم الانتظار، على عكس الواقع حيث إن المعهد أجرى 3600 عملية قسطرة وقلب مفتوح منذ يناير الماضي إلى الآن على الرغم من أن المستهدف 1900 عملية فقط، فحقق المعهد ضعف العمليات المطلوبة منه.

وأشارت المصادر إلى أن المشكلة كانت في «الورقيات» حيث يجري المعهد العمليات الجراحية ولا ينتظر إصدار قرار العلاج على نفقة الدولة أو قرار التأمين الصحي حرصا على صحة المرضى وعدم تأخيرهم لكن مع تأخر القرارات لم تسجل العمليات على «سيستم» الوزارة لتأخر القرارات على الرغم من إجراء العمليات في المعهد.

واستشهدت بأن المعهد أجرى اتصالا بـ20 حالة مسجلة على سيستم قوائم الانتظار مرسلة من الوزارة وكان ردهم أنهم أجروا العملية اللازمة بمعهد القلب لكن لم يتم تسجيلهم على السيستم لتأخر القرارات الخاصة بعلاجهم.. وقالت إن الطاقة الاستيعابية للمعهد 70 عملية جراحية يوميا لكن المعهد يجري 90 عملية يوميا.. وأَضافت أن قرار الإقالة تسبب في حالة من الاستياء داخل معهد القلب نظرا لان العاملين بالمعهد يبذلون كل جهدهم في العمل.

وأشارت المصادر إلى أن اليوم الذي صدرت فيه إقالة مدير المعهد أجرى 99 عملية قسطرة، و14 جراحة قلب مفتوح، وأنه لا يوجد مرضى طوارئ على قوائم الانتظار، والمعهد كان يجري العمليات أحيانًا دون بطاقة المريض، بمعدل 450 حالة شهريًا دون تسجيل.

وأكدت المصادر أن قوائم الانتظار كانت تصل لسنوات في طوارئ معهد القلب، والذي أجرى خلال فترة رئاسته للمعهد ما يزيد على 9 آلاف حالة قسطرة، وألفى حالة جراحة قلب مفتوح.

كانت وزارة الصحة أصدرت بيانا قالت فيه إن أسباب إلغاء تكليف د. جمال شعبان نظرا لتقصيره في مهام عمله.. بعد مذكرة عرضت على الوزيرة من غرفة قوائم الانتظار، توضح عدداً من الأخطاء رصدتها اللجنة المشكلة من الغرفة لمتابعة إنهاء قوائم الانتظار بمعهد القلب القومي.

وأشار د. خالد مجاهد المتحدث باسم الوزارة إلى وجود عدد من العمليات الجراحية تم تأجيلها بمعهد القلب بدون سبب وأن اللجنة تبينت وجود 3598 مريضا لم يسجلوا من خلال المعهد ضمن منظومة قوائم الانتظار مما يؤجل إجراء جراحاتهم العاجلة.

وأضاف أن اللجنة تبينت أن عدد العمليات التي أجريت في الفترة من 1 يناير الماضي إلى 5 مارس الجاري 79 عملية جراحية فقط من أصل 660 حالة مسجلة على منظومة قوائم الانتظار، علما بأن الطاقة الاستيعابية لعمليات القلب المفتوح بالمعهد تبلغ 240 حالة شهرياً.

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

للأسف مش متابع المشكلة 

لكن بالصدفة شاهدت فيديو للدكتور المذكور وكان بيتكلم عن أمراض القلب ولقيت الدكتور بيتكلم كلام عادي وتحدث عن الملح والبرتقالة والثوم والتمر والذنب الأسافين  .... حاجات كده جعلتني لا أكمل الفيديو لأن مفيش جديد

دائما لا أثق في مثل هؤلاء الذين تتبناهم الجزيرة وإخواننا اللي قاعدين منتظرين على الفيسبوك جنازة ويشبعوا فيها لطم 

إيه يعني لما يقال وييجي غيره حتى لو كان كويس 

هل الدنيا وقفت عليه أو المناصب يجب أن تدوم لأحد

هل عجزت النساء عن أن يلدن شبيهه وإن النساء بمثله عقم

الموضوع سهل وبسيط 

وفعلا الأمور ممكن جد ألا تكون تسير على ما يرام معه ... وارد

 

Share this post


Link to post
Share on other sites
في ١٠‏/٣‏/٢٠١٩ at 15:16, عادل أبوزيد said:

وأشارت المصادر إلى أن المشكلة كانت في «الورقيات» حيث يجري المعهد العمليات الجراحية ولا ينتظر إصدار قرار العلاج على نفقة الدولة أو قرار التأمين الصحي حرصا على صحة المرضى وعدم تأخيرهم لكن مع تأخر القرارات لم تسجل العمليات على «سيستم» الوزارة لتأخر القرارات على الرغم من إجراء العمليات في المعهد.

سيدي ..... الشيطان في التفاصيل  و التي لا نعرفها  في هذا التحقيق الصحفي المعهد أجرى عدد كبير من العمليات يفوق كثيرا المستهدف و لكن لم يتم تسجيل هذه العمليات على @سيستم الوزارة  الواضح أن الموظفين  سواء في معهد القلب أو في الوزارة  تعاملوا بإستخفاف مع عملية ميكنة المعلومات و النتيجة هذه الفضيحة 

Share this post


Link to post
Share on other sites
تقدم الدكتور حسين غيتة، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة لرئيس الحكومة الدكتور مصطفى مدبولي، ووزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، بشأن تضارب البيانات الصادرة من الوزارة حول معدلات أداء معهد القلب، قائلا إنه بتاريخ 9 ديسمبر 2018، أصدرت الصحة بيانا لنشر تفاصيل إنجازاتها ضمن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي للقضاء على قوائم الانتظار، متفاخرة بأن أعلى مكان أجرى عمليات ضمن المبادرة هو مستشفى القلب التابع لها بإجمالي 4 آلاف و952 عملية، إلا أنه وتزامنا مع إقالة مدير معهد القلب جمال شعبان، تم اتهام الإدارة السابقة للمعهد بالتقصير في مهام عملها.

وأكد غيتة: "فيما يخص تعذر العمليات بالمعهد ما بين 1 يناير و18 فبراير 2019، وهو ما يذكر للتدليل على التقصير الحادث بالمعهد، فقد تحدث الكثير من المتخصصين بأن ذلك يرجع لتغيير برامج قوائم الانتظار من قبل الوزارة، وهو تعذر مفتعل لاحتساب الوزارة أن مجرد توزيع الحالات على المراكز يعني انتهاء القوائم وهو غير صحيح، لأن عمليات القلب المفتوح قد تطول تحضيراتها لأسابيع".

وأشار إلى أن وقف العمل ببرنامج تسجيل 2018 البسيط واستحداث العمل ببرنامج 2019 المتطور، لم يسمح بتسجيل إفادة انتهاء الجراحة للكثير من المرضى على عكس الدفاتر، متابعا: "حتى منتصف فبراير تم تسجيل 11 حالة، في حين أن الدفاتر سجلت أكثر من 300 حالة، ويرجع ذلك التشتيت لعدم سماح الوزارة باستخدام النظامين مؤقتا معا".

اقرأ أيضا| نواب يطالبون باستدعاء هالة زايد بسبب مدير معهد القلب

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

الفاضل طارق حسن  وجهة نظرك جيدة و منطقية  القصة كلها من وجهة نظري التهاون في التعامل مع البيانات المميكنة  و حتى عملية ميكنة المعلومات نفسها و هذا التهاون - أيا كان سببه - ينعكس في النهاية في عذابات المصريين مع الورقيات … إنها ثقافة إدارية مترسخة  … ربما يؤدي الضجيج حول إقالة عميد معهد القلب يلفت الأنظار لضرورة  فرض الجدية في عملية ميكنة المعلومات

Share this post


Link to post
Share on other sites
Guest فاعل خير

الفيديو غير ظاهر  ليت حضرنك تتفضل  بذكر محتواه بإختصار  حتى تعم الفائدة  فضلا لا أمرا

Share this post


Link to post
Share on other sites

الفاضل  طارق لقد وضعت النقط على الحروف والسؤال الآن كيف يمارس العلاق كجراح قلب فستشفي وادي النيل المعروف انها من ارقى المستشفيات المصرية و انها تتبع المخابرات العامة  أي انها عندها كل اكانؤات البحث و التقصي عن الأطباء الذين ينتسبون اليها

ترى كم رامي اسماعيل يمرحون بجهلهم في اروقة المتشفيات  هذا الامر نراه في مستفيات الخليجية من اطباء هنود و معهم شهادات من كل نوع

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×
×
  • Create New...