اذهب الي المحتوي
ArabHosters
tarek hassan

الرد على المتطرفين من خلال الفهم الصحيح للقرآن الكريم

Recommended Posts

1-   هل يلزمنا فهم الآخرين؟ بالطبع لا .... لأننا في حاجة للتفكر والتدبر في استدلالات الآخرين إذا وجد فيها تخريف أو انحراف أو سببت حرجا شديدا في الدين  

نعم يختلف الفهم من إنسان لآخر ولا يجوز لأحد أن يفرض وصايته على الآخرين وحق الاجتهاد مكفول للمنصف المحايد المدرك لقواعد اللغة وأحوالهاوللعلوم المختلفة ومن أمثلة الأفهام الخاطئة والاستدلالات الفاسدة

-         يستدل بعض جهال هذا الزمان بالآية  ( وَفَاكِهَةٍ مِمَّا يَتَخَيَّرُونَ (20) وَلَحْمِ طَيْرٍ مِمَّا يَشْتَهُونَ)  على أن اكل الفاكهة مقدم على أكل الطعام وهو كلام ضد طبيعة الناس وفطرتهم وذلك لأنه فهم أن الواو تفيد الترتيب وهي لمطلق الجمع والتشريك بدون معاني أخرى فتعطف السابق على اللاحق واللاحق على السابق والموافق المصاحب  ومنها  (كَذَلِكَ يُوحِي إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ) (وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ) (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ)

-          ولا أدري من أين أتى المفسرين بغرابين والآية فيها غراب واحد وكيف فسروا البحث بالحفر وكيف فسروا يواري بالردم الحكاية إن الغراب يبحث عن طعامه ويغطيه وهذه طبيعته وابن آدم تعلم منه ذلك  ( فَبَعَثَ اللَّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الْأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْأَةَ أَخِيهِ قَالَ يَا وَيْلَتَا أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْأَةَ أَخِي فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ )

-          لا أدري كيف فسروا المسح على السوق والأعناق بضربها بالسيف وقطع سيقانها وأعناقها لأنها تلهي عن الصلاة ولكن الفهم هو أن المسح للخيل على السيقان والأعناق يجعلها تطمئن ويبين سلامة عظامها وجسمها (وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ (30) إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ (31) فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَنْ ذِكْرِ رَبِّي حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ (32) رُدُّوهَا عَلَيَّ فَطَفِقَ مَسْحًا بِالسُّوقِ وَالْأَعْنَاقِ

2-ما معنى الإسلام؟ هو الاستسلام والخضوع فمن اخضع لله واستسلم له فهو مسلم (إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ ۚ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِن كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ ۚ)

2- هل الإسلام خاص بأمة محمد صلى الله عليه وسلم؟ الإسلام هو دين الأنبياء جميعا من لدن آدم حتى محمد صلى الله عليه وسلم الذي كان دينه الإسلام الخاتم (قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ (29) إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (30) أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ ) (قَالَتْ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ)  ( وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آَمِنُوا بِي وَبِرَسُولِي قَالُوا آَمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ ) ... (فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنْصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنْصَارُ اللَّهِ آَمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ ) وفرعون كان يعلم أن دين موسى عليه السلام هو الإسلام ولذلك قال  (حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آَمَنْتُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا الَّذِي آَمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِين )

3-   ما معنى الكفر؟ ...هو الستر والحجد وسمي الزارع كافرا لأنه يستر الحب ومنه معنى الكفر هو القرية الزراعية (اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا وَفِي الْآَخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ) فمن علم وستر وجحد فهو الكافر ومن لم يعلم فهو ليس بكافر

4-    هال قائل الكفر كمن ردده؟ (لقد كفر الذين قالوا ....) بقول الدكتور سعد الدين الهلالي لم يقولوا وليس من قال كمن ردد (وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ) ومعلوم أن النصاري لا يقولون بذلك وينكرون على من قال الله ثلاثة أو الله هو المسيح ولكنهم كما سمعتهم يقولون باسم الله الواحد الذي نعبده جميعا وأقوال أخرى لهم فلسفتهم الخاصة فيها

5- من هم المستحقون لدخول الجنة؟ ... المذكورون في الآية وكلهم أصحاب رسالات سماوية (إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ) فلا أحد مطالب بترك دينه ,انه من يولد على دين فإنه عادة يستمر عليه

6- لماذا اختلف الشرائع؟ للتنوع في طرق العبادة فالله أراد أن يعبد بطرق مختلفة ووفق شرائع مختلفة (وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ)

7-   هل الكتب السماوية محرفة؟ ... لو كانت محرفة لما أمر الله باتباعها والحكم بما فيها ومعلوم أن التحريف يكون في الجزء اليسير من الشيء ولكن تبقى أصوله الثابتة ((وَكَيْفَ يُحَكِّمُونَكَ وَعِنْدَهُمُ التَّوْرَاةُ فِيهَا حُكْمُ اللَّهِ ثُمَّ يَتَوَلَّوْنَ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُولَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ (43) إِنَّا أَنْزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ فَلَا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلَا تَشْتَرُوا بِآَيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ (44) وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنْفَ بِالْأَنْفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (45) وَقَفَّيْنَا عَلَى آَثَارِهِمْ بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَآَتَيْنَاهُ الْإِنْجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ (46) وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الْإِنْجِيلِ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فِيهِ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ))

8-          هل القرآن مدح النصارى؟ وما دور القسيسين والرهبان؟ نعم في مواضع كثيرة منها فهم قد زرعوا في اتباعهم التسامح والتواضع والرحمة حتى بأعدائهم (لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آَمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آَمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ)

9-   هل يجوز التهنئة بأعياد غيرنا؟ يقول الدكتور شوقي علام الله هنأ المسيح بميلاده ونحن نقتدي (وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا)

10-   ما هي فائدة دور العبادة؟ وهل يجوز هدمها؟ لا يجوز هدمها أو إيذائها لأنها أماكن يذكر فيها اسم الله  (وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا)

11-  هل يجوز الترحم على غير المسلمين والاستغفار لهم؟ نعم حتى ولو كانوا غير مسلمين (تَكَادُ السَّمَوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْ فَوْقِهِنَّ وَالْمَلَائِكَةُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِمَنْ فِي الْأَرْضِ أَلَا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ) ... (إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)

12-   هل أهل الكتاب مؤمنون؟ وهل هم مستمرون على إيمانهم إلى يوم القيامة؟

أهل الكتاب يشتملون على أمة (لفظ متسع) يتصفون بصفات أهل الصلاح والتقوى من إيمان بالله واليوم الآخر وأمر بالمعروف ونهي عن المنكر ومسارعة في الخيرات مع مداومتهم على تلاوة آيات الله من الإنجيل والتوراة (لَيْسُوا سَوَاءً مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آَيَاتِ اللَّهِ آَنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ (113) يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَأُولَئِكَ مِنَ الصَّالِحِينَ) (إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ)

13-   ما الفرق بين الإيمان والإتباع؟  أهل الكتاب مؤمنون بدون شرط الاتباع فإذا اتبعوا الإسلام الخاتم كان لهم أجرين أجر الإيمان بنبيهم والنبي الخاتم(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآَمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيَجْعَلْ لَكُمْ نُورًا تَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ)

-   هل أمر الناس بعبادة الأنبياء؟ الرسل مهمتهم البلاغ والبيان فقط ولم يشترطوا تقديسهم أو أمور لم يأذن بها الله في جانبهم؟ {مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُؤْتِيَهُ اللّهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُواْ عِبَاداً لِّي مِن دُونِ اللّهِ وَلَـكِن كُونُواْ رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنتُمْ تَدْرُسُونَ} آل عمران79

14-    ما مقدار حب كل إنسان لدينه؟ (وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى.) لأنهم يحبون دينهم حبا عظيما ومثلهم المسلمون من أتباع الإسلام الخاتم

15-   هل الشائعات تمثل خطرا على البيوت وعلى الدول وعلى أتباع الأديان؟ ليس كل ما يعرف يقال حتى لا تعطي العدو حذرا وتجعله يضاعف قوته ولا تتكلم بما يبث الخوف الإحباط في نفوس زملائك أو تتحدث عن الأديان السماوية بما تعرف فيسبب ذلك خطرا كبيرا على وحدة المجتمع  (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ) (إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ) (وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا)

16-   هل الجهاد الإسلامي يتجه نحو أهل الكتاب؟  قال الله تعالى؟ الرسول صلى الله عليه وسلم لم يبذل المال والنفس في مجاهدة المسالمين من أهل الكتاب بل الإسلام أكد على إدانة أي اعتداء على اليهود والنصارى (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ)

17-   هل الإسلام الخاتم فقط هو الدين الحق؟ لا ... فقد جاء جميع الأنبياء بالدين الحق ( .. لَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ)  .. (الم (1) اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ (2) نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ (3) مِنْ قَبْلُ هُدًى لِلنَّاسِ وَأَنْزَلَ الْفُرْقَانَ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآَيَاتِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ

18-   هل الدين الحق هو الإسلام الخاتم وأن الأديان الأخرى قد حرموا من هذا الحق وهذا الفضل وهذه النعمة؟ الدين الحق ليس مقصورا على الرسالة الخاتمة ولكنه هو عند جميع الرسل (عليهم الصلاة والسلام)) في تاريخ البشرية ((لَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ))

19-   هل أتباع الرسالات السماوية هم على الدين الحق؟ من دلائل صدق القرآن الكريم أنه موافق لما سبقه من الكتب السماوية فهي تقوي بعضها بعضا وأهل هذه الكتب الإلهية جميعا مؤمنون وأن من كذب بهذه الكتب هم الكافرون لقوله تعالى ((الم (1) اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ (2) نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ (3) مِنْ قَبْلُ هُدًى لِلنَّاسِ وَأَنْزَلَ الْفُرْقَانَ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآَيَاتِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ )

  الحق غير مقصور على أمة بعينها – كلها كتب هدى -أهل الكتب السماوية مؤمنون والمكذبون بها كافرون () يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلَا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ ...) التحذير من أي زيادة أو مبالغة عن الحق الذي معهم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

20- هل تجب الجرية على المسلمين للمسيحيين أو العكس؟ لا مطلقا لأن آية الجزية لا تنطبق على أتباع الأديان السماوية فكلنا مؤمن بالله واليوم الآخر وكلنا يحرم ما حرم الله وكلنا من اتباع الدين الحق الذي جاءت به الرسل

قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لماذا أباح الإسلام للمسلم أن يتزوج من المسيحية أو اليهودية ؟

لأنها في حكم الإسلام ليست كافرة أو مشركة 

- الإسلام يمنع أن تكون في عصمتك كافرة (( ولا تمسكوا بعصم الكوافر )) الكوافر جمع كافرة

- والإسلام يمنع الزواج من مشركة (( ولا تنكحوا المشركات حتى يؤمن ولأمة مؤمنة خير من مشركة ولو أعجبتكم)

وأباح الزواج من الكتابية لأنها في حكم الدين مؤمنة  (وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلَا مُتَّخِذِي أَخْدَانٍ ۗ ))

وهذا دليل قاطع في الرد على تكفير شركاء الوطن

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مساء الخير

شكرا لك على الموضوع وكيفية تناوله  حقا هناك من يتخذ من ظاهر كلمات الآيات ويفسر  .وهذا ممكن يكون مع نص أدبي..  قصيدة لكن مع القرآن أحيك  إنها لا تجوز بالمرة.

 تعلمنا أنه لنفهم القرآن  لابد ألا نهمل اسباب النزول  ولابد التمكن من اللغة العربي تمكنا عاليا .وعليه لا يجب لكل من هب ودب ان يتعرض للتفسير  .

مرة اخرى شكرا لك.

 

 

           سومه

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×
×
  • اضف...