اذهب الي المحتوي
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×
عادل أبوزيد

إنه مجرد "طق حنك" ما لم تتم المواجهة عمليا .. عن زواج القاصرات و ختان الإناث

Recommended Posts

 عندما أتحدث مع الشغالة منى أتأكد أن مسألة زواج القاصرات و ختان الإناث  مجرد "طق حنك" لملأ صفحات و صفحات في الصحف و المجلات.

منى الشغالة سيدة في أوائل الأربعينات من عمرها و توفي زوجها منذ 20 سنة و ترك لها خمسة أطفال ..  زوجت أربع بنات آخرهن تزوجت و أنجبت و هي أقل من 17 سنة ...... عن ختان الإناث تقول بإستنكار "هو الراجل حيتجوز دكر ؟"   و هذا هو الفكر السائد في قريتها في الفيوم  هناك زيجات لا تكتمل لو العروس لم يتم ختانها ..... عن الإنجاب .... الراجل خالي شغل لكن لازم مراته لازم تحمل بسرعة و ألا  ستثور الأقاويل عن رجولته أو عن صلاحية مراته  الكلام ده عن أول حمل و إنجاب ... و بعد ذلك إشمعنى أختها عندها عيلين لازم يجيب عيل تاني .. خدوا بالكم  هو خالي شغل أو في شغلة مؤقتة ..... الإنجاب رغبة غريزية دون تفكير أكرر دون تفكير.

يحدث هذا يوميا  في قريتها في الفيوم  الناس هناك كلهم أو البسطاء منهم تعارفوا على ما سبق و ذكرته لكم و رتبوا حياتهم على هذا  و إبتكروا طرق و حيل قانونية لذلك

أمس في أحد برامج التليفزيون  عن زواج القاصرات  و كان هناك أحد الشيخ من الأزهر الذي لم يعترض على تزويج القاصرات    يقول بكل جرأة و ثقة إن ربنا يوم القيامة سوف يسأله عن القرآن و السنة و ليس عن القانون الوضعي الذي يحظر زواج القاصرات و إن سيدنا عمر رضي الله عنه تزوج إبنة سيدنا علي و الذي يكبر أباها ب 30 سنة.......

هذا ما يجري خارج العاصمة  !    

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ما المشكلة-الحقيقية-فيما يسمى زواج القاصرات "من ناحية مبدأية" و ليس بفعل التغيرات السلبية التي "طرأت" على مجتمعاتنا العربية...و التي جعلت هذا الزواج "الذي كان سائدا" صعب تنفيذه عمليا في مجتمعاتنا -المدينية؟؟؟

المجتمعات البشرية -بكافة ثقافاتها و دياناتها....لم تعرف شيوع زواج البنت حتى سن الثامنة عشرة الا حديثا...بفعل سيادة الثقافة الغربية على العالم (بسلبياتها و ايجابياتها)...

الحقيقة الواضحة بالنسبة لي -ان اتجاه المجتمعات بفعل العولمة لتأخير سن زواج الفتيات (في الوقت التي زادت فيه طوفان المغريات) جعلت المراهقات و المراهقين ..قنابل نووية موقوتة....و نكذب على انفسنا ان ظننا -ان الثقافة و الحضارة و التعليم -ستجعل المراهقات و المراهقين "مترهبنين".....الغرب اصبح لحد كبير -متقبل للعلافات قبل الزواج و بعض مجتمعاتهم تجاوز عدد مواليد خارج الزواج عدد المولودين داخل علاقة الزواج!!!!!

لكن هناك مشكلات و معضلات -بفعل الأمر الواقع ...اقتصاديا و تراجع التربية التهييئة لمن نسيمهم مراهقين ..منذ القرن الماضي ..بحيث اصبح مراهقو القرن العشرين و الواحد و العشرين "اطفالا" من حيث تحمل المسؤولية مقارنة بالأجيال السابقة رغم قلة تعليمهم!!!...مع فرط مضطرد في الرغبات....و هذه معضلة حقيقية ناهيك عن الوضع الإقتصادي.....

لكن تبقت بعض جيوب المجتمعات الريفية و البدائية لا زالت اقرب للفطرة في هذا الشأن.....و ارى "الا نحارب للقضاء"على ما جبلوا عليه من ثقافة فطرية...مع العمل بجد لتهيئة ابناء المدن تدريجيا للعودة الى نهج السابقين في ذلك الشأن.....و الإ فان طوفان الهلاك قادم.......

 

اما بخصوص موضوع الختان..فالحقيقة ليس لدي ما يمكن ان اضيفه....لجهلي التام المطبق....

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مساء الخيرات

تحياتي للجميع هنا،لكن احب ان اوضح ان هذا الضيف ليس من لجنة الفتوى والأزهر قال رأيه فيه

والجرم يقع كله على مقدم البرنامج والمعد له ،لأن هناك شيوخا كثر يشار لهم بالبنان في العلم والفقه والدين .وأحسب أنهم فعلوا لجلب كثرة المشاهدة وبالتالي كثرة الإعلانات  وده دأبهم منذ زمن .

     أما عن الريف فأنا اصدقك القول فيما قلت سيدي  المرأة التي تأتي لي للمساعدة عندها ولد وبنت وبشكر الله عليهم وتحدثت معها واقتنعت .وحدثت انها اخذت أعشاب للتخسيس واتضح انها كانت حامل. ولم تعلم .لغاية كدة عادي لكن ثورة الزوج الذي حزن على ضياع الجنين لا يمكن أن توصف؛ والغريب انه حارس عمارة هنا بالثغر وهي تعمل يوميا ولا ترتاح يوما وما تأخذه يسلم للزوج بدون نقص.

ده نموذج من نمازج كثيرة اراها حولي

أما موضوع الختان اعتقد ان أهل المدن أغلبهن لا يلجأون اليه...إلا اذا نصحت الطبيبة بكده وللعلم تفعل في حالات كثيرة ...والريف اعتقد حاليا هناك حالات ترفض وٱن كانت قليلة جدا لكنها موجودة ..

 

 

                    سومه

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
في ١٨‏/١١‏/٢٠١٨ at 14:10, مسافر زاده الخيال said:

ا المشكلة-الحقيقية-فيما يسمى زواج القاصرات "من ناحية مبدأية" و ليس بفعل التغيرات السلبية التي "طرأت" على مجتمعاتنا العربية...و التي جعلت هذا الزواج "الذي كان سائدا" صعب تنفيذه عمليا في مجتمعاتنا -المدينية؟؟؟

أشكر حضرتك على تنبيهنا لهذه الحقيقة - زواج القاصرات ليس بالضرورة هو السبب الرئيسي في الإنفجار السكاني - سن الزواج لأجيال و أجيال مسألة مجتمعية يحددها المجتمع ككل و لم تكن هذه المسألة محل نقاش سواء للإناث أو الذكور.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


  • محاورات مشابهه

    • الديموقراطية نظريا و عمليا …

      نظريا الديموقراطية  آلية ناجحة و " ماتخرش المية " زي نظرية فيثاغورث  في الهندسة الإقليدية ما سبق كان إستهلالا لابد منه هتلر نجح بإنتخابات حرة  أي أتت به الديموقراطية … نظريا في مصر  الانتخابات  اسقطت استاذ الجيل أحمد  لطفي السيد أمام واحد من نكرة الفلاحين في بريطانيا  و هي ديموقراطيىة  تقليدية توجد خاصية أشبه بالفيوز في الكهربيات.  آلية  إسمها الإلتماس و تقوم على جمع التوقيعات  و هناك قواعد رقمية قانونية  عند جمع كذا توقيع فالحكومة ملزمة بالرد على الالتماس … و عند جمع كذا توق

      في الحياة النيابية و الديموقراطية فى مصر

    • كشف تفاصيل المواجهة الحادة بين «السيسى» و«الشاطر»

      من موقع النور و الظلمة: مصطفى بكرى يكشف تفاصيل المواجهة الحادة بين «السيسى» و«الشاطر» 11/10/2013 يصدر قريباً عن الدار المصرية اللبنانية ومركز «المزماة» بدبى كتاب: «سقوط الإخوان.. اللحظات الأخيرة بين مرسى والسيسى» للكاتب الصحفى، الزميل مصطفى بكرى، حيث يكشف الكتاب فى 407 صفحات أسراراً وتفاصيل جديدة حول فترة حكم جماعة الإخوان التى استمرت عاماً كاملاً. يتضمن الكتاب تفاصيل اللحظات الأخيرة قبيل انتصار ثورة 30 يونيو، وما شابها من تحديات وصراعات بين الشعب والجيش والشرطة من جانب، وجماعة

      في الحياة النيابية و الديموقراطية فى مصر

    • المواجهة بين القضاء والرئاسة ....

      خالد أبو بكر: بيان الرئاسة عن المحكمة الدستورية فضيحة دوليةالمحكمة الدستورية ترد على بيان " الرئاسة " لها كونها من " القوى المعادية للثورة " مسخرة جديدة للرئاسة تشهر بقضاء الدولة وبالمحكمة الدستورية دوليا ويتهمها بأن أحكامهما تشوبها الريبة وأنها تعد من القوى المعادية للثورة والمصيبة الكبرى هو ذلك التصريح إن صح الرئاسة: ليس لدينا معلومات حول اتهامات "الحداد" للمحكمة الدستورية يا خراشي يا خراشي

      في سياسة داخلية

    • سيرة حماس الذاتية.. قراءة في فلسفة المواجهة!!

      سيرة حماس الذاتية.. قراءة في فلسفة المواجهة!! كمال جابر تقديم: إن الإختلال في موازين النظم الموضوعية، والفقر في مقومات إثبات الجدارة بالبقاء والأحقية بالوجود لدى أمة من الأمم أو شعب من الشعوب يضعه امام مواجهة قسرية غير متكافئة، ثنائية الأبعاد، واحدة تتعلق بالسبب وهو الإختلال والأخرى تتعلق بما نتج عنه وهو واقع غير مرغوب كأن يكون احتلال أو هيمنة سياسية أو طغيان ثقافة ما، وعندما تعكس هذه المواجهة مجابهة الواقع الظاهر للعيان والواضح المعالم بوصفه نتيجة مباشرة للإختلال والفقر الآنفا الذ

      في القضية  العربية الفلسطينية

    • المواجهة الشعبية لسياسة "طرق الباب" الصهيونية

      المواجهة الشعبية لسياسة "طرق الباب" الصهيونية الفلسطينيون في جباليا أبطلوا مفعول عمليات قصف منازل المقاومين بتحوّلهم دروعاً بشرية الحدث : انطلاق حملة "حماية منازل المجاهدين" . الزمان : مساء يوم السبت 27 شوال 1427هـ الموافق 18/11/2006م . المكان : سطح منزل المواطن محمد بارود القيادي في لجان المقاومة الشعبية، ويقع المنزل شمال مخيم جباليا شمال قطاع غزة. مواجهة سياسة صهيونية : سياسة "طرق الباب" الصهيونية : تتمثل في قصف بعض المنازل بعد إبلاغ أهلها بمغادرتها من خلال اتصال هاتفي .. هذه

      في القضية  العربية الفلسطينية

×
×
  • اضف...