اذهب الي المحتوي
عادل أبوزيد

إسكندريتنا … عروس البحر تصحو من إغفائتها

Recommended Posts

أقول إسكندريتنا تمييزا عن عشرات المدن تحمل نفس الاسم  انها اسكندريتنا التي نفخر بها.

أستمتع دائما بزيارتي لها  و التسكع أمام نصبة الكتب في محطة الرمل و في الأيام الخوالي  بال كلوكلو و هو آيس كريم مغطى بالشيكولاتة و و و 

جريدة المصري اليوم  خصصت عدد الثلاثاء من كل اسبوع عن الاسكندرية … خبر التعاقد على ١٥ ترام كهربائي سريع و عدد كبير من الاتوبيسات الفاخرة … و كذا خبر من هذه النوعية و تغطية لمقاهي الاسكندرية image.thumb.jpeg.bfbd0b552385b3faada125c5c8033540.jpeg

تم تعديل بواسطة عادل أبوزيد
إضافة صورة ترام-كافيه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يجب ان يتم الموافقه علي هذا المحتوي قبل نشره.

زوار
انت تقوم بالتعليق كزائر. اذا كنت تمتلك حساب فقم بتسجيل الدخول تسجيل دخول.
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×