اذهب الي المحتوي
suma

سلاما لها

Recommended Posts

                 بسم الله الرحمن الرحيم

 

تذكرتها،وأنا قلما اتذكرها،دوما مشغولة عنها عندي ما افكر فيه أو أعمله،حتى أحسست إنها تاهت منى فعلا.

وقت الطفولة لم أكن قادرة على التعرف اليها،وقت الصبا والشباب انشغلت بالدراسة ةالقراءة وممارسة رياضر كرة اليد ومع كل هذا أضيف اليه تحديات الأسرة( كنت أظنها هكذا في ذاك الوقت للأسف)

  بعدها أصبح شاغلي الشاغل أن أنجح في بناء أسرتي الجديدة وخاصة أن هناك من كان يتوقع لي عكس هذا لأنه إختياري أنا لوحدي.

    مرت السنون تترى وأنا شبه مغيبة..أخرح من طريق بسلام لأدخل غيره مضطرة وعلي أن استمر في المسير دون توقف ..أكره الفشل،وأكره طلب العون. هكذا أنا قد يكون خطأ ولكن جبلت على هذا !!!

    توالت سنوات العمر وأنا أعيش في حياة من حولي؛ كنت راضية فعلا ولم أحس بأي شيء أنا في حاجة إليه..خاصة وأن هواية الإقتناء والإستحواز على متاع الدنيا المتعارف عليه عند الكثير ليست عندي والحمد الله..فأنا أفضل الحياة بسلام وهدوء وهكذا سارت حياتي.

 

      كل ماسلف كان شاغلي الشاغل..

استيقظت مرة لأبحث عنها فلن أجدها،أو وجدتها  ولكني لم اتعرف عليها!! من تلك العجوز التي علا الشيب  رأسها..ماذا أعرف عنها؟! هل تعمقت يوما ما في أغوارها وعرفت ما كنهها هل واسيتها وقت ألمها أو حتى تركتها تتألم أو تحزن كما يحلو لها؟!! هل حرصت سابقا على اسعادها هي وليست غيرها.

اكيد كل الإجابات تكون بالسلب.

أنا الحين تفرغت إليك يا..أنا..فلا تغضبي فالحياة هكذا.

سأعود إليك ولن انشغل إلا بك ولك وهذا وعد مني يا سومة .

 

 

 

                سومه

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يجب ان يتم الموافقه علي هذا المحتوي قبل نشره.

زوار
انت تقوم بالتعليق كزائر. اذا كنت تمتلك حساب فقم بتسجيل الدخول تسجيل دخول.
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×