اذهب إلى المحتوى

عمارة التعليم الجديدة - مقال للكاتب عماد الدين حسين بجريدة الشروق


Guest تامر
 مشاركة

Recommended Posts

  • الزوار

مساء الاثنين الماضى، استمعت لكلمة فى غاية الأهمية ألقاها وزير التربية والتعليم طارق شوقى أمام ندوة نظمها مجلس الأعمال الكندى المصرى، والمجلس المصرى للتنمية المستدامة فى أحد فنادق ميدان التحرير.

الوزير تكلم فى بعض تفاصيل خطة وزارته لتطوير التعليم، الذى يفترض أن يبدأ فى الانطلاق سبتمبر المقبل.

وسأحاول تلخيص أهم ما ورد فى كلام الوزير، الذى شبه عملية التطوير ببناء عمارة جديدة.

المرحلة الابتدائية

تمثل أساسات العمارة الجديدة، وستكون أقرب إلى التجربة الفنلندية، أى لا حصص كثيرة، بل حديث عن موضوعات. مثلا موضوع عن البحر وما فيه سواء كان فيزياء أو بيئة أو شعر.

سيكون هناك تركيز على اللغات، وعلى الطالب فى هذه المرحلة إجادة العربية والإنجليزية، ولغة ثالثة اختيارية، بحيث يعود الطلاب لقراءة طه حسين والحكيم. وأن يجيد الإنجليزية كأهلها، وليس بالطريقة التى تعلم بها معظمنا.

وفى المرحلة الإعدادية

سيكون هناك تركيز على التربية المهنية وتعلم أشياء وحرف ومهن، وليس حفظ معلومات ينساها بعد الامتحان.

فى الثانوية

ستكون معظم المواد اختيارية ما عدا اللغات. ستكون هناك قائمة يختار منها الطالب ما يجب أن يتعلمه، من علوم طبيعية أو هندسة أو علوم بيئية أو برامج جديدة مثل السياحة والروبوت والتكنولوجيا.

فى هذا النظام الطالب هو الذى سيذهب للمدرس وليس العكس.

فى هذا التطوير ستنتهى أسطورة وخرافة الإجابة النموذجية التى يراها الوزير جريمة، لأنها هى التى تقود إلى الحفظ والتلقين.

سيتم دمج كل أنواع التعليم الموجودة الآن فى نظام واحد، يعطى شهادة واحدة محترمة ولها قيمة والاستفادة من أفضل ما فيها.
هذا النظام سيسقط للأبد نظام الثانوية العامة والتنسيق التى يراها الوزير السبب فى تدمير التعليم المصرى.

الطلاب كانوا ضحايا، والآباء يطالبونهم دائما بالحصول على أعلى درجة و«لدينا ثقافة قاتلة اسمها كليات القمة من طب وهندسة وإعلام، وكل من لا يدخلها هذه الكليات، نقول له يا فاشل، ونسأله جبت كام ولا نسأله ماذا تعلمت؟!»، فإذا كان هناك شاب يهوى العزف على الكمنجة، فنحن ننظر إليه باعتباره فاشلا!!.

الدروس الخصوصية تعلم الطالب كيف يمر من الامتحان بصورة نموذجية من دون أن يفهم شيئا تقريبا.

فى رأى الوزير أن الدروس الخصوصية والسناتر وغياب التلاميذ عن المدارس سوف تستمر حتى يتغير هذا النظام.

العمارة الجديدة ستتكلف أموالا كثيرة، قد يحصل الطالب على شقة مجانا، لكن عليه أن يتذكر أن هناك من دفع ثمن هذه الشقة!!.
أولياء الأمور والإعلام غضبوا كثيرا ــ كما يقول الوزيرــ حينما تم زيادة المصاريف فى المدارس الحكومية من ٥٠ إلى ٦٢ جنيها، رغم أن بعضهم يدفع ما بين عشرين إلى ثلاثين مليار جنيه للدروس الخصوصية والسناتر لا يتم حتى دفع ضرائب عنها!!.

النظام القديم يشجع التلاميذ على الغش بل إن بعض أولياء الأمور يشجعون أبناءهم على ذلك، ثم يذهبون لأداء الصلوات!!.

الدولة تخصص ١٫٣ مليار جنيه لمحاربة الغش فى الثانوية، وتعقد اجتماعات وتستعين بالشرطة والجيش وأجهزة الأمن لمراقبة الامتحانات، وهو أمر لا يحدث إلا عندنا.
فى النظام الجديد المدرس لن يكون له علاقة بوضع الامتحان أو تصحيحه ولن يكون قادرا على ابتزاز التلاميذ، بل تعليمهم فقط. وستكون هناك أربعة امتحانات سنويا، والأسئلة ستعتمد على الفهم والإدراك ثم التعبير وليس الحفظ.

طارق شوقى واثق أن هناك قوى كثيرة وجماعات مصالح ستحاول عرقلة النظام الجديد،

وأولهم أصحاب السناتر، ثم المطابع التى تحصل على ٣ مليارات جنيه سنويا، لأنه فى النظام الجديد لن تكون هناك كتب مطبوعة بل تابلت صناعة مصرية فى يد كل طالب ومدرس.
لن تكون هناك أيضا امتحانات موحدة، وبالتالى سوف يختفى الغش والأهم لن تكون هناك دروس خصوصية، ولن تبحث الأسر عن المدرس والسنتر لتتفق معه فى الصيف.

كلام الوزير فى غاية الأهمية،

وأتصور أن المهمة العاجلة هى فتح النقاش العام والشامل بشأن النظام الجديد، لأنه موضوع يهم كل مصرى بل هو مستقبل مصر الحقيقى.
على الجميع أن يناقش كل تفصيلة، حتى نتلافى الأخطاء أو التصورات الخاطئة.

يمكن أحيانا أن نبنى جسرا أو مصنعا بقرار حكومى فوقى، لكن مستقبل التعليم ينبغى أن يخضع لأوسع وأكبر وأعمق نقاش، خصوصا سؤال كيف سيتم تطبيق النظام الجديد، ومن الذى سيدفع تكاليف العمارة الجديدة وكيف؟!.

 

- منقول عن موقع "مقالات.مصر"

رابط المقال

رابط هذا التعليق
شارك

تصور ممتاز لشكل التعليم في المستقبل .. وياريت السلوك و الاخلاق والاتيكيت تكون مواد الاساسية في التعليم لانها من أهم مقومات بناء المواطن .

 

رابط هذا التعليق
شارك

مناهج التعليم الابتدائي ما زالت سيئة ومازالت تعتمد على الحفظ وفشلنا في تطوير المدرس وإدخال الجودة للمدارس إلا ما كان من شكليات وأوراق لا قيمة لها على أرض الواقع 

نريد مناهج تجبر المعلم والمتعلم على تطوير ذاته وتشوق المتعلم وتجعله مقبلا على العلم 

نريد نظام تعليم  غير التقيلدي ... ونظام امتحانات يقيم صح من غير غش ولا تستيف اوراق

رابط هذا التعليق
شارك

انا في تصوري ان الثورة او الانقلاب الحقيقي للتعليم هيكون من خلال التعليم  باستخدام الانترنت .. وبكدا مش هنحتاج عدد كبير من المعلمين المؤهلين ولا المدارس الصالحة للاستخدام الطلابي .. ناهيك عن توفير  مصاريف  الكتب و المراجع و الادوات المكتبية و المواصلات و الملابس او اليونيفورم والدروس الخصوصية ومرتبات المدرسين والموظفين وتخصيص ميزانيةضخمة من الحكومة و أولياء الأمور تُصب و تُحرق في منظومة التعليم المصرية العقيمة التي جعلت التعليم في مصر يأتي في مؤخرة التصنيف العالمي للتعليم . 

الثورة التعليمية الشاملة هي الحل . 

 

رابط هذا التعليق
شارك

11 ساعات مضت, Grandma said:

انا في تصوري ان الثورة او الانقلاب الحقيقي للتعليم هيكون من خلال التعليم  باستخدام الانترنت .. وبكدا مش هنحتاج عدد كبير من المعلمين المؤهلين ولا المدارس الصالحة للاستخدام الطلابي

هذه الرؤية ربما هي السائدة منذ عشرات السنوات ... المهم إجتياز الإمتحانات learn to test  و هذا ليس تعليما  في أيامنا - و أيامنا نحن ليست هي الأحسن - كان الذهاب للمدرسة ضرورة غير قابلة للنقاش.

إستيعاب المناهج الدراسية  ليس إلا جزءا  من العملية التعليمية  العملية التعليمية هي التعامل مع زملاء المدرسة و جيران البيت و المدرسة ... بل أيضا كل حماقاتنا و أحلامنا و تطلعاتنا في رحلة التعليم  .... هل من العدل إن الولد يضيع ستة عشر سنة من عمره في تعلم لا شئ إلا كيفية الإستذكار و إجتياز الإمتحان بأقل جهد حتى بالغش.

رابط هذا التعليق
شارك

انضم إلى المناقشة

You are posting as a guest. إذا كان لديك حساب, سجل دخولك الآن لتقوم بالمشاركة من خلال حسابك.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زائر
أضف رد على هذا الموضوع...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

 مشاركة

  • المتواجدون الآن   0 أعضاء متواجدين الان

    • لايوجد أعضاء مسجلون يتصفحون هذه الصفحة
×
×
  • أضف...