اذهب الي المحتوي
  • محاورات مشابهه

    • الشيخ طارق ...المشرف الأزهري المستنير

      اشترك الشيخ طارق في محاورات المصريين منذ قرابة 12 عاما (تقريبا) و كان يختلف تماما عن الشيخ طارق الحالي تماما.....رغم صفاء نيته وتدينه في الحالتين لذلك اسمحولي اسميه طارق الأول وطارق الثاني (زي الخليفة يزيد الأول و يزيد الثاني كده)  🙂  الشيخ طارق الاول دخل لقى ناس ومنهم انا طبعا .....بتقول كلام جديد غريب عليه و مخالف لما درسه و ورثه فأصبحت خصمه اللدود....ربما لم يكفرني مثل بعضهم....لكننا اصبحنا خصوم بلا شك   تمر الاعوام  و يصبح من متابعيني على الفيسبوك......فقرأ ما ا

      في موضوعات جادة

    • الاجتزاء آفة المواضيع ....الحوار بين الشيخ الطيب ود الخشت مثال

      القاعدة الأصولية تقول الحكم على الشئ فرع عن تصوره لابد من التصور الكامل الدقيق والرؤية المباشرة الواضحة للحكم السليم المنشور من الحوار الذي دار هو رد الشيخ الطيب على دكتور الخشت وأنا من الذين وقعوا في الفخ فبنيت تصوري على هذا الجزء ولكن بعد ذلك أتيح لي رؤية الحوار الكامل ورأيت رد دكتور الخشت فتغير حكمي على الموضوع وأردت أن تشاركوني رؤية الحوار الكامل   تعمد الاجتزاء والبنيان عليه اتضح انه لأغراض الكيد السياسي وليس النقاش العلمي والسياسة

      في موضوعات جادة

    • هل سمعتم أي إحتجاج أو رفض لتصرفات داعش من أي جهة دينية في العالم كله ؟

      كإنسان مصري مسلم عادي  أشعر بحرج بيني و بين نفسي   كيف حدث هذا  علنا و على رؤوس الأشهاد  ...... شاهدنا كلنا - رغم أنفنا - مشاهد الذبح أكرر الذبح و الحرق حيا  و بيع البشر و أعتبر نفسي تقريبا مثقفا  لم أسمع  عن إحتجاج  من شيخ الأزهر أو بابا الأرثوذوكس أو بابا الفاتيكان أو أي سلطة في العالم هل منكم من يشعرون معي بالحرج ؟

      في موضوعات جادة

    • CNN-SciTech :باحثو أمن الإنترنت: نصف مليار محاولة اختراق لمواقع أمريكية يوميًا منذ مقتل سليماني

      قال باحثو أمن الإنترنت إن محاولات القرصنة العالمية الناشئة في إيران تضاعفت ثلاث مرات تقريبًا، بعد مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في غارة جوية أمريكية، يوم الجمعة الماضي. View the full article

      في أخبار العالم - world news

    • الشيخ الشعراوي (للتعريف به)

      مولده وحياته العلمية ولد محمد متولي الشعراوي في 15 أبريل عام 1911م بقرية دقادوس مركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية بمصر، وحفظ القرآن الكريم في الحادية عشرة من عمره. في عام 1922م التحق بمعهد الزقازيق الابتدائي الأزهري، وأظهر نبوغاً منذ الصغر في حفظه للشعر والمأثور من القول والحكم، ثم حصل على الشهادة الابتدائية الأزهرية سنة 1923م، ودخل المعهد الثانوي الأزهري، وزاد اهتمامه بالشعر والأدب، وحظي بمكانة خاصة بين زملائه، فاختاروه رئيسًا لاتحاد الطلبة، ورئيسًا لجمعية الأدباء بالزقازيق، وكان معه في ذلك ال

      في هدى الإسلام

×
×
  • اضف...