اذهب الي المحتوي
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

الفقر ... ايه هو ؟


Recommended Posts

 

طول عمري صورة الفقر عندي كانت مرتبطة بمشاهد من افلام ... بداية و نهاية .. الزوجة الثانية .. الحرام .. ده كان الفقر زمان .. فهل الفقر دلوقتي هو نفس الفقر اللي عبرت عنه الأفلام دي ..  

لأ .. صورة الفقر و نمطيته اتغيرت بدرجة كبيرة ...  مابقاش فيه شكل الفقير التقليدي .. للفقر اتضافت صور تانية اصحابها ما بيعانوش ... علي الأقل في مظهرهم او سلوكياتهم في التسوق ..  مابقا ش فيه حالة البؤس التقليدي او المظهر الفقير زي هدوم رثة .. او وشوش معفرة... او جزم متقطعة .. كفاية انك تمشي في نص البلد او تخش اي موول تجاري او سوبر ماركت سواء في العاصمة او في الأقاليم علشان تلاقي نسبة مش صغيرة ابدآ من المصريين  ما بتعانيش من الحرمان او الفقر بصورته التقليدية اللي تخلي حياته فعلآ مستحيلة .. بالعكس فيه تفشي من اسلوب استهلاكي بيصل ساعات لدرجة التفاخر بالشراء اكتر  من حاجة حقيقية للسلعة اللي بيتشتريها .. و ساعات الإنفاق بيكسر حاجز الدخل نفسه ..

 

ايه اللي يشتكي منه الناس فعلآ ؟؟

للحديث بقية

 

رابط المشاركه
شارك

من اكتر الحاجات اللي بتتعب كثيرآ من  المصريين و تخليهم دايمآ يشتكوا  هو الضعف قدام السلع اللي بنشوفها .... الضعف ده مش ضعف غريزي و لكن ضعف اتسببت فيه حاجات كتير ..  منها مثلآ هو غياب مناخ تربوي شامل كان بيكبح جوانا شهوة الأستهلاك و في نفس الوقت كان بينمي فينا قيم أهم من مجرد استهلاك مادي ... تجريف ثقافي ابتدينا ندخل فيه مع مرحلة سياسة الأنفتاح .. "تحرير" السوق .. و معاه ابتدا انحدار معظم اشكال الفن ..  من افلام و مسرحيات و اغاني اللي بصورة غير  مباشرة بتساهم في تكوين وجدان الناس و طريقة تفكيرهم و اسلوب كلامهم .. اللي اتحول خطوة خطوة و اتجه للسوقية و البتذال و السخرية من الثوابت ..  أما الأدب .. فحدث و لا حرج  ... 

تزامن ده مع خطاب ديني جديد علي مجتمعنا .. خطاب يميل الي تجريف التربة الروحانية للمصريين بالتركيز علي قشور الشريعة  مش روحها ...  علي تفاصيل  العبادات و صورها  مش روحانيتها ... و ده وصل بينا الي دعم الأفكار المادية ..  الجسد قدام الروح ...  علي نفس الموجة الدينية ابتدا تشويه و تهميش الرؤية الصوفية للأديان ..  الرؤية اللي كانت بتسند الجانب الوجداني جوانا و تخلينا نهتم بمراعاة ضميرنا اكتر من اي حاجة ..  و اللي كانت بصورة غير  مباشرة بتخلي الماديات شيء غير اساسي .. و بكده  ضاع من المصريين اول المصادر اللي بتساعده علي كبح جماح شهواته الاستهلاكية 

و للحديث بقية ..

 

رابط المشاركه
شارك

حضرتك يا أستاذ سكوربيون عايش في ايطاليا وعاوز المواطن المصري يكبح جماح شهواته الاستهلاكية ؟ 

يا نهار مش فايت .. واضح ان حضرتك بقالك مدة ما زرتش مصر .. مصر بعد الثورة وخصوصا عام 2016 الفقر فيها واضح وضوح الشمس .. تشوفه في هيئة كل مواطن مصري ..  ( ملامحه ، صحته ، عيونه، ملابسه ) تشوفه في الشوارع و الازقة والاماكن العامة والمواصلات .. من أول ما تنزل من المطار هتقول المصريين حصلهم ايه  .. مصر حصل فيها ايه ؟ 

المواطن المصري آخر مواطن في العالم بيتمتع بالرفاهية مش بيشتري غير الضروري و اللازم فقط 

لا بيفكر هيقضي الويك اند فين ولا اجازة الصيف في أي بلد زي معظم خلق الله .

الغسالة والتلاجة و البوتجاز  بيعيشوا العمر عنده منغير ما يغيرهم .

ناس كتير بيعدي الشهر منغير ما يدوقوا اللحوم والطيور و الفواكه .

حتى لو ضعف قدام السلع الاستفزازية دي هيجيب منين ؟

بذمتك هو فيه كدا في الدنيا ؟ 

قال بيتفاخر بالشراء قال .. دا يادوب يستر نفسه ويستر أولاده .. وانا باتكلم على 70% على الأقل من الشعب المصري . 

اما الفقر الروحاني و الاخلاقي و التعليمي و الثقافي و الصحي فكل دا انا موافقة عليه .

 

 

 

رابط المشاركه
شارك

ياريت حضرتك كمان تتكلم عن فكر الفقر

اه والله بلدنا العزيزة بتفكر بفكر الفقر ، الفقر عندنا تعدي مرحلة البيع والشراء والاستهلاك ده الفقر بقى في نمط تفقكيررنا 

انزل مصر وحضرتك هتشوف بس مصر اللي اقصدها مش التجمع الخامس ولا فلل القطامية 

انا كنت زيك كده وبقول الشعب بيرف كثير وبيستهلك ويستاهل 

بس صدقني في ناس الفقر مش في وشوشهم وحياتهم ده الفقر في دمهم

للاسف اللي حضراتكم اتهمتوه بانه ممول ومتآمر - سائق التوك التوك 

ده في منه كثير ومدبوحين ومخنوقين والواحد مش قابل انه يسمع اللي بيزايد عليهم من الاعلاميين والفنانين 

رابط المشاركه
شارك

عرضي لفكرة الفقر  بيتم من خلال  جانب من الصورة حابب اني اغطيه بالكامل قبل ما  انقل للتفاصيل اللي الأفاضل Grandma و herohero و اغابي تفضلوا شاكرين بعرضها في تفاعل مع الفكرة اشعرني  بالسرور .. و قبل ما أكمل احب اصحح فكرة اغترابي للعزيزة مدام   Grandma ... انا صحيح محل اقامتي ايطاليا .. لكن تواجدي في مصر بيغطي فترة مش صغيرة كل سنة .. بمعني اني مش مفصول عن الواقع .. و الحي اللي بتواجد فيه هو حي شعبي صرف يسمحلي  باخذ انطباع ما يبعدش كتير عن الحقيقة ..

كنت كتبت ان  الضعف قدام حاجة قدامنا عايزين نشتريها و مش بالضرورة حاجة استفزازية او مالهاش لازمة حقيقية هو  ضعف اتسببت فيه حاجات كتير  .. ابتديت فيها بالجانب الشخصي ... التربوي و الأجتماعي ..    اجي بقي لسبب مهم تاني هو  الدولة نفسها .. الحكومة اللي بتسير اعمالنا ..  حكوماتنا المتعاقبة عمرها ما بذلت جهد حقيقي .. او بالأصح عمرها ما فكرت في حصار الكم ده من السلعات المعروضة ... و بحجة انا الدنيا كلها كده و لازم نبقي مسايرين للعصر و مش اقل من التانيين تم السماح ان يكون المواطن فريسة للتاجر .. للمطاعم ...للمحلات ... يتم مطاردته و غسيل مخه بكم من الإعلانات المتواصلة ليل نهار .. في التليفزيون في الراديو في الجرايد علي النت في الشوارع  ...  عروض مغرية  .. مثيرة .. فجة بل وقجة ساعات ... بدون حتي ادني تحقق من جديتها او نفعها .. بالشكل اللي يخلي الواحد من دول مدفوع دفعآ انه يصرف كل مدخراته بل ساعات يوصل انه يستلف علشان يتجنب لوم او نظرة عتاب من مراته او ولاده لو عجز انه يشتري حاجة  شافوها في اعلان ما و طلبوها منه 
بقي الفريسة اللي وقعت في شبكة التاجر .. شبكة الإعلانات و العروض اللحوحة في اي حتة بيمشي فيها بره بيته .. و بقي الحل الوحيد انه يهرب منها انه يقعد في بيته ما يخرجش منه و لا يفتح تليفزيون و لا نت ....


 

رابط المشاركه
شارك
13 hours ago, Scorpion said:

عرضي لفكرة الفقر  بيتم من خلال  جانب من الصورة حابب اني اغطيه بالكامل قبل ما  انقل للتفاصيل اللي الأفاضل Grandma و herohero و اغابي تفضلوا شاكرين بعرضها في تفاعل مع الفكرة اشعرني  بالسرور .. و قبل ما أكمل احب اصحح فكرة اغترابي للعزيزة مدام   Grandma ... انا صحيح محل اقامتي ايطاليا .. لكن تواجدي في مصر بيغطي فترة مش صغيرة كل سنة .. بمعني اني مش مفصول عن الواقع .. و الحي اللي بتواجد فيه هو حي شعبي صرف يسمحلي  باخذ انطباع ما يبعدش كتير عن الحقيقة ..

كنت كتبت ان  الضعف قدام حاجة قدامنا عايزين نشتريها و مش بالضرورة حاجة استفزازية او مالهاش لازمة حقيقية هو  ضعف اتسببت فيه حاجات كتير  .. ابتديت فيها بالجانب الشخصي ... التربوي و الأجتماعي ..    اجي بقي لسبب مهم تاني هو  الدولة نفسها .. الحكومة اللي بتسير اعمالنا ..  حكوماتنا المتعاقبة عمرها ما بذلت جهد حقيقي .. او بالأصح عمرها ما فكرت في حصار الكم ده من السلعات المعروضة ... و بحجة انا الدنيا كلها كده و لازم نبقي مسايرين للعصر و مش اقل من التانيين تم السماح ان يكون المواطن فريسة للتاجر .. للمطاعم ...للمحلات ... يتم مطاردته و غسيل مخه بكم من الإعلانات المتواصلة ليل نهار .. في التليفزيون في الراديو في الجرايد علي النت في الشوارع  ...  عروض مغرية  .. مثيرة .. فجة بل وقجة ساعات ... بدون حتي ادني تحقق من جديتها او نفعها .. بالشكل اللي يخلي الواحد من دول مدفوع دفعآ انه يصرف كل مدخراته بل ساعات يوصل انه يستلف علشان يتجنب لوم او نظرة عتاب من مراته او ولاده لو عجز انه يشتري حاجة  شافوها في اعلان ما و طلبوها منه 
بقي الفريسة اللي وقعت في شبكة التاجر .. شبكة الإعلانات و العروض اللحوحة في اي حتة بيمشي فيها بره بيته .. و بقي الحل الوحيد انه يهرب منها انه يقعد في بيته ما يخرجش منه و لا يفتح تليفزيون و لا نت ....


 

عزيزي الفاضل محدش قال ان انتشار النمط الاستهلاكي في مصر شئ ايجابي 

لكن المشكلة ان ف ضروريات بجد زي الادوية اصبحت فعلا ترهق المواطن بكافة طبقاته

موضوع النمط الاستهلاكي مش ده كان بسبب انفتاح السداح مداح

ايام عبد الناصر الناس كلها كانت زي بعض وكانوا مرتاحين

الخطورة حاليا ان مفيش سلم اجتماعي الكل بيقارن نفسه بغيره وتطلعات كثيرة

بس زي ما بقول لحضرتك في ضروريات اصبحت هم ثقيل ع المواطن 

رابط المشاركه
شارك

طيب و  الحل ايه ... 

اجراء واحد بس عمره ما حيحل مشكلتنا ... رؤية شخص واحد او  الجملة الشهيرة اللي جابتنا ورا بتاعت حسب توجيهات الرئيس مش حتوقفنا علي رجلنا بجد ...  اجراءات كتيرة لازم تتعمل ... و جانب كبير منها علي الحكومة لازم تتابعه .. لان ببساطة ده دورها الوحيد ... 

المشروعات المستقبلية اللي شغالة علي قدم و ساق في الدولة شيء رائع حتستفاد منها بصورة أفضل الأجيال الجديدة .. و ده اجراء صجيح مليون في الميه ..

بجانب ده اتصور  ان تجبر الدولة النشاطات الأستثمارية الخاصة انها تتجه  ناحية السلع الاساسية الخدمية و اللي هي نافعة فعلآ .. الحد من الواردات مش شيء مستحيل و بالذات دلوقتي مع تعويم الجنيه و ارتفاع سعر الدولار ...  ما ينفعش في بلد بتعاني زينا الاقي اعلان  في هايبر عن كبدة بط مستوردة من فرنسا تمنها 1800 جنيه الكيلو .. ابو اللي جابها علي ابو اللي يشتريها ...  الدولة لازم  تقلع  بدلة السوق الحر و تلبس جلابية ممثل الشعب ..  لأن دورها هو انها تدير موارد الوطن بالصورة الأفضل .. و في نفس الوقت عينها علي القطاع الخاص تسيبه يشتغل في حرية آه لكن في اطار من القواعد اللي تشارك في خطة تنمية متكاملة ...  و في الآخر العدالة و معاها الكرامة اللي بندور عليها حييجوا طبيعي ... 

جانب تاني متوجه للطبقة الوسطي اللي بتكافح انها تفضل وسطي و مستورة .. الموجودين في كل حتة في مصر .. و ايآ كان اسلوب صرفها لمواردها كلهم  بدون شك عايشين في قلق مستمر .. قلق من الحاضر  زي المستقبل ..  لأن اساسآ مافيش اي حاجة فيها شبه تأمين علي المستقبل ده ..  مرض .. حياة .. معاش .. و ده سببه اساسآ يرجع لأسلوب الحكومات السابقة المتعاقبة من السبعينات  و لحد دلوقتي ..  رمت طوبة بناء الشركات او المصانع .. و ابتدت تبيع اللي كانت مسئولة عنه برخص التراب و بما صاحب البيع ده من فساد يزكم الأنوف .. و هنا علي صفحات المحاورات ياما اتكلمنا عن ده ... رحم الله عمدتنا اخناتون و مداخلاته حوالين المبيعات دي ... و بكده كل اللي كانوا شغالين في المؤسسات دي لقوا نفسهم فريسة في ايد صاحب الشركة الجديد اللي اتحولت لقطاع خاص  ... و اللي لازم يعوض الرشاوي للي دفعها و يعصر عماله زي اللمونة لتحقيق اكبر نسبة من الربح .. 

ما بقاش فيه ضمان اجتماعي او تامين و غالبآ مافيش حتي عقد عمل واضح يضمنلهم مستقبلهم الوظيفي .. كل اللي ليهم هو مرتب شهري غالبآ بيستلموه ناقص .. او في ميعاد متأخر  .. مرتب عمره ما بيكفي السلع اللي متحاصرين بيها .. و الحل الأستدانة .. القسط السهل في كل حتة .. مشتريات استهلاكية ما بتعكسش حقيقة معانتهم .. ساعات بحس انهم بيتشتروا حاجات غير اساسية لحياتهم فقط كمسكن مؤقت لقلقهم ...

يبقي لو صحت الأفتراضات اللي فاتت .. فدور الدولة الأساسي هنا هو انها تتبتدي تراقب القطاع الخاص بصورة جادة فعلآ فيما يخص العلاقة مع العاملين بيه .. التأكد من جدية التامينات الإجتماعية .. مرتباتهم بتتصرف كاملة و في مواعيدها و الا لأ ..  عقود العمل صحيحة و عادلة و لا هما عايشين متهددين بالطرد او الإستغناء في لحظة و اعلي ما خيلهم يركبوه ..
ما ننساش اننا ابتدينا في مطلع المنحدر  ( علي وزن منحدر الصعود ) من ساعة ما طاطينا للمؤسسات الدولية من ايام  "يا نادي باريس تعال و حاسبني و جدول ديوني عشانه و عشاني "و ابتدينا في مذبحة القطاع العام .. و عليه ليه ما نبتديش نرجع الإعتبار للقطاع العام ده علي اساس جاد و مدروس .. و حصر لجميع ما بقي منه و متابعة اللي واقف او متعطل منه و اعادة تشغيله ...

و للحديث بقية ...

رابط المشاركه
شارك
9 hours ago, Scorpion said:

طيب و  الحل ايه ... 

اجراء واحد بس عمره ما حيحل مشكلتنا ... رؤية شخص واحد او  الجملة الشهيرة اللي جابتنا ورا بتاعت حسب توجيهات الرئيس مش حتوقفنا علي رجلنا بجد ...  اجراءات كتيرة لازم تتعمل ... و جانب كبير منها علي الحكومة لازم تتابعه .. لان ببساطة ده دورها الوحيد ... 

المشروعات المستقبلية اللي شغالة علي قدم و ساق في الدولة شيء رائع حتستفاد منها بصورة أفضل الأجيال الجديدة .. و ده اجراء صجيح مليون في الميه ..

بجانب ده اتصور  ان تجبر الدولة النشاطات الأستثمارية الخاصة انها تتجه  ناحية السلع الاساسية الخدمية و اللي هي نافعة فعلآ .. الحد من الواردات مش شيء مستحيل و بالذات دلوقتي مع تعويم الجنيه و ارتفاع سعر الدولار ...  ما ينفعش في بلد بتعاني زينا الاقي اعلان  في هايبر عن كبدة بط مستوردة من فرنسا تمنها 1800 جنيه الكيلو .. ابو اللي جابها علي ابو اللي يشتريها ...  الدولة لازم  تقلع  بدلة السوق الحر و تلبس جلابية ممثل الشعب ..  لأن دورها هو انها تدير موارد الوطن بالصورة الأفضل .. و في نفس الوقت عينها علي القطاع الخاص تسيبه يشتغل في حرية آه لكن في اطار من القواعد اللي تشارك في خطة تنمية متكاملة ...  و في الآخر العدالة و معاها الكرامة اللي بندور عليها حييجوا طبيعي ... 

جانب تاني متوجه للطبقة الوسطي اللي بتكافح انها تفضل وسطي و مستورة .. الموجودين في كل حتة في مصر .. و ايآ كان اسلوب صرفها لمواردها كلهم  بدون شك عايشين في قلق مستمر .. قلق من الحاضر  زي المستقبل ..  لأن اساسآ مافيش اي حاجة فيها شبه تأمين علي المستقبل ده ..  مرض .. حياة .. معاش .. و ده سببه اساسآ يرجع لأسلوب الحكومات السابقة المتعاقبة من السبعينات  و لحد دلوقتي ..  رمت طوبة بناء الشركات او المصانع .. و ابتدت تبيع اللي كانت مسئولة عنه برخص التراب و بما صاحب البيع ده من فساد يزكم الأنوف .. و هنا علي صفحات المحاورات ياما اتكلمنا عن ده ... رحم الله عمدتنا اخناتون و مداخلاته حوالين المبيعات دي ... و بكده كل اللي كانوا شغالين في المؤسسات دي لقوا نفسهم فريسة في ايد صاحب الشركة الجديد اللي اتحولت لقطاع خاص  ... و اللي لازم يعوض الرشاوي للي دفعها و يعصر عماله زي اللمونة لتحقيق اكبر نسبة من الربح .. 

ما بقاش فيه ضمان اجتماعي او تامين و غالبآ مافيش حتي عقد عمل واضح يضمنلهم مستقبلهم الوظيفي .. كل اللي ليهم هو مرتب شهري غالبآ بيستلموه ناقص .. او في ميعاد متأخر  .. مرتب عمره ما بيكفي السلع اللي متحاصرين بيها .. و الحل الأستدانة .. القسط السهل في كل حتة .. مشتريات استهلاكية ما بتعكسش حقيقة معانتهم .. ساعات بحس انهم بيتشتروا حاجات غير اساسية لحياتهم فقط كمسكن مؤقت لقلقهم ...

يبقي لو صحت الأفتراضات اللي فاتت .. فدور الدولة الأساسي هنا هو انها تتبتدي تراقب القطاع الخاص بصورة جادة فعلآ فيما يخص العلاقة مع العاملين بيه .. التأكد من جدية التامينات الإجتماعية .. مرتباتهم بتتصرف كاملة و في مواعيدها و الا لأ ..  عقود العمل صحيحة و عادلة و لا هما عايشين متهددين بالطرد او الإستغناء في لحظة و اعلي ما خيلهم يركبوه ..
ما ننساش اننا ابتدينا في مطلع المنحدر  ( علي وزن منحدر الصعود ) من ساعة ما طاطينا للمؤسسات الدولية من ايام  "يا نادي باريس تعال و حاسبني و جدول ديوني عشانه و عشاني "و ابتدينا في مذبحة القطاع العام .. و عليه ليه ما نبتديش نرجع الإعتبار للقطاع العام ده علي اساس جاد و مدروس .. و حصر لجميع ما بقي منه و متابعة اللي واقف او متعطل منه و اعادة تشغيله ...

و للحديث بقية ...

تحياتي وتقديري لكلامك الممتاز

حضرتك بتقول نفس الكلام اللي انا ناديت بيه من زمااااااان وكثير من العقلاء نادوا به

لكن الحكومة غير راغبة في ذلك نعمل ايه ؟؟؟

ياعزيزي حضرتك بتتكلم ع الفواجرا -كبد البط ، ده في حاجات غريبة وخزعبلية لم اراها في اسواق دول الخليج المترفة 

عزيزي لك ان تتخيل كم الاستيراد التافه في مصر ،باختصار رجال الاعمال المستوردين مريحين دماغهم مقضينها استيراد والشرفاء مش عارفين يشغلوا مصانعهم

الفاضلة اسعاد يونس في برنامج صاحبة السعادة حملتها جميلة وبتشجع المنتج المصري

 

بس في التصدير الباشوات في السفارات المصرية في الخارج مشغولين بحفلات اعياد الميلاد والطهور ومحدش بينزل يشوف ازاي يسوق المنتج المصري

 

للاسف هناك اصرار ع الانهيار 

رابط المشاركه
شارك

ما هو الفقر ؟  أراه سؤالا نسبيا  .. أكيد قرأت قصة إبنة المليونير الأمريكي التي طلبوا منها كتابة موضوع عن الفقر فكتبت تقول  " كان هناك رجل فقير جدا  و سائقه الخاص فقير جدا  و الجنايني الخاص به فقير جدا  ... إلخ"

في مصر يا سيدي لم أسمع عن تأخر المرتبات ، و المعاشات تزيد سنويا بنسبة 10%   و لكني أسمع كثيرا  عن الفقر المهني  ناس كتير مش عايزة تشتغل أعرف من مر عليه 15 سواق في مدة بسيطة رغم المرتب الجيد  لا يوجد إلتزام أو إنتظام  ، رأيت شابا -ثانوية عامة - يرفض مرتب 100 جنيه في اليوم  يقولك وجبتين بكام و علبتين سجاير يفضلي كام ؟

و أسمع أن العاملين في مشاريع منطقة قناة السويس و ما حولها يتقاضون أكثر من 200 جنيه في اليوم .

هناك خلل في هيكل العمالة في مصر ... أو هذا ما أتصوره ... و هناك خلل في أحلام المصريين  ... ماذا تسمي  خريج جامعة يسعي ل تأشيرة "راعي غنم" في إحدى دول الجوار ؟ ماذا تسمي  وجود شغالة نيجيرية تتقاضى 4000 جنيه شهريا  و شغالة فليبينية تتقاضى 700 دولار أمريكي شهريا .

ربما هناك دور يجب أن تقوم به جهة ما في مصر  مثل المركز القومي للبحوث الجنائية و الإجتماعية  لبحث آثار الإرتحال لدول الجوار !

 

رابط المشاركه
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
  • محاورات مشابهه

    • ثزواتنا المائية و الفقر السمكي ... هل من تفسير إلا الخيبة اللوجيستية

      المزارع السمكيه قرب بدايه انتاجها اللى المفروض ينتشر فى اسواق جميع المحافظات فهل استعدينا لذلك بتوافر اساطيل سيارات النقل الثلاجه او هل فكر اى مستثمر فى عمل مشروع لذلك؟ شكلنا حانبيع السمك فرط على شط المزارع السمكيه. بلا خيبه. الفقرة السابقة من تغريدة للفاضل محمد صلاح سالم و هي ثلاث سطور و لكنها كاشفة. عندنا ثروة مائية ممكن "تأكلنا الشهد" البحر الأبيض و البحر الأحمر و نهر النيل و ما يتفرع منه من ترع و رياحات و أكبر بحيرة صناعية في العالم بحيرة ناصر أو بحيرة السد ، هذا بلإضافة عدد كبير م

      في الملتقى العام لزوار محاورات المصريين

    • إستغلال الدعم لكسر دائرة الفقر - من بريدي

      استغلال الدعم لكسر دائرة الفقر (التجربة البرازيلية ) Bolsa familia تدفع مصر عشرات المليارات من الجنيهات دعما للفقراء فى منظومة التكافل الاجتماعى ومنظومة الخبز , وذلك بدون ردود يذكر على الاقتصاد ويظل ابن الفقير فقيرا الى الابد , ولا يوجد فى الافق ما يدل على أن دائرة الفقر الجهنمية ستكسر ويتحول الفقراء الى الطبقة المتوسطة . ولكن التجربة البرازيلية بواسطة مخترعها لولادى سيلغا والذى اصبح رئيس

      في مسائل إقتصادية - economic issues

    • ... كل هذا الفقر ..

      خلال زيارتي الأخيرة للإسكندرية .. ذهبت مع أختي لسوق يعرف باب عمر باشا .. بمحطة مصر لشراء أكلة سمك .. وعلى ناصية السوق رأيت نوع من التجارة التي لا يمكن أن يراها أحد في أي مكان في العالم .. رأيت عدة سيدات يضعن أمامن صينية طعام كبيرة ( صينية مناولة التي يوضع بها عدد من الأطباق في حفلات الوسط الشعبي ) .. صينية بلاستيكية مقرحة بها قرابة 10 كيلو من قطع الجاتوة والتورتة المأكولة من قبل .. فأحيانا في حفلات الفنادق يترك الزبون قطعة من قطعة الجاتوة بمعني أن يكون قد أكل جزء منها وترك ربعها أو نصفها . وعل

      في الحياة النيابية و الديموقراطية فى مصر

    • فلسطيني بغزة يشعل النار في نفسه بسبب الفقر وتأخر الرواتب

      فلسطيني بغزة يشعل النار في نفسه بسبب الفقر وتأخر الرواتب 2011-08-15 غزة ـ يو بي آي: أصيب فلسطيني الاثنين، بحروق بعدما أشعل النار في نفسه هرباً من الظروف المالية الصعبة التي يمر بها. وقالت صحيفة 'الرسالة' الموالية لحركة حماس على موقعها الالكتروني، إن مواطنا من مدينة دير البلح وسط قطاع غزة أقدم ظهر امس على احراق نفسه بمادة البنزين سريعة الاشتعال، ما أدى إلى إصابته بحروق تزيد عن 60 بالمئة في كامل أنحاء الجسم ووصفت حالته بأنها خطرة جداً. وعزا نجل الرجل ما أقدم

      في القضية  العربية الفلسطينية

    • البت لابسة كوتشى فى الفرح من الفقر يا عالم يا ظلمة

      بذمتكم ده منظر مجرم ولا حرامى ده ؟؟ ده حمل وضضضضيع... ده حتى شوفوا حفيدته يا عينى.... البت فى فرحها لابسة كوتشى يا ظلمة على راى ازوزو اتقوا الله انتوا وثورتكم دى

      في دعوة للأبتسام

×
×
  • اضف...