اذهب الي المحتوي

Recommended Posts

أثناء قيادتي لسيارتي بشوارع المدينة فإذا بي يصادفني حشد على رأسه كارل ماركس وقد عاد الى الحياه وقد غير مبادئه الالحادية الكفرية وسمعته يهتف ( الاسلام هو الحل )

فأنحرفت بسيارتي لأهرب إلى شارع أخر من هول ما رأيت وسمعت !!!

فإذا بي أرى حسن البنا وقد عاد الى الحياه هو الأخر وقد غير مبادئه وثوابته الايمانية وسمعته ينادي في شوارع المدينه ( أن لا اله وان الحياة محض صدفة ) !!!

فألتف عقلي وشحب وجهي وكاد ان يغيب عني وعيي من هول ما رأيت وسمعت !!!

ولم اكد اتماسك فإذا بي أرى جمال عبد الناصر وقد عاد الى الحياه هو الاخر وقد غير مبادئه وثوابته وسمعته ينادي بشوارع المدينه ( يسقط يسقط حكم العسكر ) !!!

كدت لا أجد أنفاسي وصارت دقات قلبي تسارع عجلات سيارتي من هول ما سمعت وما رأيت , فأتخذت قراري أن اتوقف لأتمعن في ما يجري حولي , فدققت النظر فوجدتُ أن 

كارل ماركس يتبعه اتباعه هم هم لم يستبدلوا بأخرين برغم تغير فكره ومنهجه وثوابته ومبادئه !!!

وخلف حسن البنا اتباعه هم هم لم يستبدلوا بأخرين برغم تغير فكره ومنهجه وثوابته ومبادئه !!!

وجمال عبد الناصر خلفه اتباعه هم هم لم يستبدلوا بأخرين برغم تغير فكره ومنهجه وثوابته ومبادئه !!!

وفي ذلك الحين وأثناء وقوفي وتحديقي فيما يجري من حولي محاولا قياس الموقف وفهم ما فيه من احداث , فإذا بمذهولا مثلي يسألني هل وعيت شيئا مما يجري , فنظرت إليه مبتسما وهززت رأسي وقلت له نعم فهمت من الأمر شيئ فهل ياترى فهمت انت ايضا من الامر شيئ ؟

وهنا انقطع حلمي بإستيقاظي دون أن استمع إلى رأي رفيقي المصدوم المذهول ...

فياترى ما كان رده وما الذي فهمه ؟

فهل لك ان تتوقع ؟

وائل علوان 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كنت أتحدث في ذات الموضوع تقريبا وأنا في عملي 

المدير العام الحالي عندنا عنيف ومفرط جدا في التحويل للشئون القانونية وحب العقاب 

والمدير العام السابق كان مفرط جدا في المسامحة ولين جدا ولا يعترف إلا بالثواب وليس في قاموسه عقاب 

والمشكلة إن حاشية وشلة المدير الحالي هي نفسها حاشية وشلة المدير السابق مع اختلاف المنهجين والطريقتين في الإدارة بالكامل 

فيه مثل بيقول عيش ندل تموت مستور 

والله يرحمه سعيد صالح قال : كل اللي يتجوز أمي أقوله يا عمي 

لكن هناك أتباع هم مجرد قطيع أو خرفان في تبعيتهم وعدم فهمهم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الفاضل "وائل علوان"
أتابع مواضيعك باهتمام
وأشعر أن موضوعك هذا يتكامل مع موضوع آخر لك بعنوان
سنكون شعبا
مستمر أنا فى المتابعة ولكنى أشعر بأننى ألهث وراء أفكارك "المحترمة"
وأؤجل الحوار إلى حين
فقط أود أن أقول إن كلام محمود درويش هو "شعر" له بواعثه "الوجدانية"
وإن "الشعب" هو جزء من كل .. وليس هو الكل والمنتهى
وأن ليس كل من يتبع "جماعة" أو "حزبا" خال من "غرض" أو "قيد اختيارى" شخصى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
25 دقائق مضت, أبو محمد said:

الفاضل "وائل علوان"
أتابع مواضيعك باهتمام
وأشعر أن موضوعك هذا يتكامل مع موضوع آخر لك بعنوان
سنكون شعبا
مستمر أنا فى المتابعة ولكنى أشعر بأننى ألهث وراء أفكارك "المحترمة"
وأؤجل الحوار إلى حين
فقط أود أن أقول إن كلام محمود درويش هو "شعر" له بواعثه "الوجدانية"
وإن "الشعب" هو جزء من كل .. وليس هو الكل والمنتهى
وأن ليس كل من يتبع "جماعة" أو "حزبا" خال من "غرض" أو "قيد اختيارى" شخصى

عزيزي المحترم أبو محمد 

استفسار : كيف يكون الشعب جزء من كل ؟

واما عن تأكيدك على انه ليس كل من يتبع جماعه او حزبا خال من غرض شخصي 

فهذا رأيي تماما وهذا ما تلمسته عن قرب من واقع تعاملي مع كافة الاطياف تقريبا

وتكشفت وجوه عده امامي وبدأت اري ان الجميع بتاجر ويخون على طريقته الخاصة 

فهناك من يتاجر بأسم الوطن وهو اول من يخون الوطن 

وهناك من يتاجر بالدين وهو اول من يخون الدين 

وهناك من يتاجر بالشعارات والمباديء وهو اول من يخالف تلك المباديء 

وكل كيان من تلك الكيانات تجد لنفسها الف مبرر لتقنع اتباعها هم هم بعكس ما اقنعوهم به قبل ذلك 

فاليوم نرى ان امرا ما يعتبر خيانة للوطن لمجرد ان فاعله خصما سياسيا لي وابدأ في حشد اتباعي على هذا حتى يستقر في اعماقهم قناعة تامة ان هذا الطرف خائن بكل ما تحمله الكلمة من معني 

ثم اذا صار الامر لي ففعلت ما فعله سواي فأبدأ في نسج الحجج والمبررات وما كان بالامس القريب خيانه من غيري صار وطنيه مني , والعجيب ان الاتباع هم هم يقتنعون وييسرون في الركب 

كافة الاطياف على الساحة السياسية فعلت هذا بكل أسف 

واما عن اطراءك الطيب فيما اعرض فهذا شرفا لي واسعد بحواري معك دوما 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
15 دقائق مضت, وائل علوان said:

استفسار : كيف يكون الشعب جزء من كل ؟

نعم يا سيدى .. الشعب جزء .. أما الكل فهو "الدولة"
وعندما نتكلم عن محاولات "هدم" أو "تفكيك" الدولة فإننا نتكلم عن الكل بأجزائه
وأرجو ألا نخلط - كما يخلط هواة ومحترفى الخلط - بين الدولة والسلطة أو رئيس السلطة
فالدولة بالتعريف هى عبارة عن (إقليم + شعب + سلطة) .. والإقليم يُطلق عليه "عُرفا" و "لغة" اسم "الوطن"
والسلطة تنقسم إلى (سلطة تشريعية + سلطة تنفيذية + سلطة قضائية)
ولـ "الدولة" عهد أو عقد اجتماعى بين "الشعب" و "السلطة" لوضع "نظام للحكم" داخل "الإقليم"
والعهد أو العقد يوضع فى وثيقة تسمى "دستور" يوضع فيها ما اتفق عليه الشعب والسلطة من "نظام" الحكم
هذا هو ما أفهمه وهو فى الغالب سبب اختلاف البعض معى لأن "المفاهيم" مختلفة 
فبين أفراد "الشعب" نجد أن لكلٍ مفهومه الخاص لألفاظ مثل "الدولة" .. "النظام" .. "السلطة"
لذلك تجد ذلك "الخبط والرزع" .. و "الثنى" و "المد" .. و "اللوْى" و "الفرد" .. أعاذك وأعاذنا الله


 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


  • محاورات مشابهه

    • رؤيتي لما حدث ويحدث ... واستشراف للمستقبل

      في خضمّ انشغالنا بالتطورات اليومية المتسارعة في مصر ... رأيك أن أعود خطوة الى الوراء وأنظر الى الصورة شاملة لتحليل مواقف الأطراف المختلفة مما يحدث وفهم منطلقاتهم ودوافعهم ... آملا أن يساعدني ذلك على استشراف صورة للمستقبل القريب قبل ثورة 25 يناير كانت هناك ثلاثة مشاريع يتم الترويج لها لمستقبل مصر: 1-بقاء الوضع القائم على ما هو عليه ... نظام استبدادي يستمد شرعيته من انقلاب يوليو ودعم المؤسسة العسكرية ... يقف بقوة ضد كل القوى التي تنادي بالديموقراطية. 2- دولة مدنية ديموقراطية حديثة

      في سياسة داخلية

×
×
  • اضف...