اذهب الي المحتوي
ArabHosters
عادل أبوزيد

بريطانيا تخرج من السوق الأوروبية بعد ٤٣ سنة

Recommended Posts

بالأمس تم اجراء استفتاء في بريطانيا لمعرفة رأي الشعب في البقاء أو الخروج من الإتحاد الأوروبي. ... 

ما سبق كان استهلالا لابد منه

إستغربت جدا أن هذا الخبر لم يظهر حتى الآن في محاورات المصريين ، نتيجة الاستفتاء ظهرت اليوم في الصباح الباكر  نتيجة الاستفتاء  الخروج من الاتحاد الأوروبي بأغلبية ضئيلة  مليون و ثلاثمائة ألف صوت  من صوت للبقاء ١٦ مليون و صوت للخروج ١٧ مليون.

خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي  بعد مرور ٤٣ سنة من العضوية الرئيسية في الاتحاد الاوروبي.

هذا الخبر  يمثل عاصفة أو زلزال  على أوروبا 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

FB_IMG_1466792260378.jpg

== تاثير خروج بريطانيا من الاتحاد الاوربي علينا ==

= انخفاض سعر الجنية الاسترلينى وانخفاض معدل النمو سيترك اثر سلبي على السياحة البريطانية لمصر 

= انخفاض سعر الجنية الاسترلينى حيقلل الصادرات المصرية لبريطانيا (800 مليون جنية استرلينى فى 2015) ويزود الاستيراد منها (110 مليون جنية استرلينى فى 2015).. (بريطانيا من الدول النادرة اللى ميزان التعامل التجارى معاها لصالحنا ).

= انتهاء ميزة الهجرة من اوربا الشرقية الى بريطانيا مما يفتح الطريق لمزيد من المهاجرين المصريين الى بريطانيا بعد ان كانت مقفولة فى السنوات الاخيرة.

= تحلل بريطانيا من اتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية التي وقعت عام 2001، وتم تنفيذ أحكامها، يناير 2004، التي من بنودها انهاء الجمارك للسيارات الاوربية ... مما يعنى غلو اسعار السيارات البريطانية. (اغلبها سيارات رفاهية وقليلة فى مصر مثل الجاكوار واللاند روفر - مينى كوبر - ... ) ولكن اسعار السيارة ام جى لن تتأثر لانها واردة من الصين .. 

= لن تتأثر الاستثمارات البريطانية في مصر والتى بلغت حتى نهاية عام 2015 نحو 5.5 مليار دولار في 1358 مشروعًا اغلبها فى قطاع البترول والاتصالات وتحتل بريطانيا المرتبة الثالثة ضمن قائمة الدول المستثمرة في مصر.

فى الاجمالى التأثير سيكون سلبي للاسف ... خالد رفعت

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

هل الاتحاد الأوروبي معرض للتفكك عقب انسحاب بريطانيا؟

 
الجمعة 24 يونيو 2016 07:33 م
الاتحاد الأوروبي
 

فرانس 24

ساد نوع من القلق في الأوساط الأوروبية حول مصير الاتحاد الأوروبي، عقب تصويت غالبية البريطانيين في استفتاء تاريخي لصالح خروج بلادهم من النادي الأوروبي، وظهرت مخاوف من انتقال العدوى لدول أخرى مع تصاعد أصوات اليمين المتطرف المطالبة بالسير على خطى لندن.

ردًا على الزلزال الذي أحدثته لندن، أعاد الاتحاد الأوروبي ترتيب صفوفه لتفادي أي عدوى لقرار خروج بريطانيا، وحث لندن على البدء بسرعة بعملية الانفصال التي ستتطلب جهدا ويتوقع أن تكون طويلة.

ولكن الحفاظ على المشروع الأوروبي يمر عبر إجراء مراجعة حتمية، حسب ما أكدت أصوات عدة داخل الاتحاد، من بينها الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، الذي دعا إلى التركيز على الأساسيات.

وقال رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك في بروكسل، باسم الدول الأعضاء: "نحن اليوم مصممون على الحفاظ على وحدة أعضائنا السبعة والعشرين، إنها لحظة تاريخية، ولكنها بالطبع ليست لحظة لإبداء رد فعل هستيري".

هل دقت ساعة تفكك الاتحاد الأوروبي؟

ولكن خيار البريطانيين شكل "ضربة لأوروبا، ضربة لعملية التوحيد الأوروبية" مثلما أقرت المستشارة الألمانية إنغيلا ميركل.

ولكن هل يعني هذا بداية زوال الاتحاد الأوروبي؟ على هذا السؤال الذي طرح في قاعة الصحافة في المفوضية أجاب رئيسها جان كلود يونكر اختصارا بقوله: "لا قبل أن ينصرف وسط تصفيق موظفيه، بعد أن قرأ بيانا مشتركا صيغ في ختام اجتماع قمة مع توسك ورئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز للتعبير عن رد فعل موحد.

وقال شولتز: إن العدوى التي يحتفل بها المشككون في البناء الأوروبي اليوم في كل مكان تقريبا لن تحدث بتاتا"، معلنا عقد اجتماع موسع استثنائي للبرلمان الأوروبي الثلاثاء.

اليمن المتطرف الأوروبي يحاول استغلال الظرف

ولم يتأخر زعماء اليمين الأوروبي في استغلال قرار البريطانيين مثل رئيس الجبهة الوطنية الفرنسية مارين لوبان والنائب الهولندي خيرت فيلدرز والإيطالي ماتيو سالفيني بالدعوة إلى استفتاءات في بلادهم.

السعي لإعادة بناء المشروع الأوروبي

بانتظار ذلك، دعا كثيرون إلى أخذ العبرة من تنكر البريطانيين لأوروبا.

وقال رئيس وزراء بلجيكا شارل ميشال إن أوروبا تلقت "صفعة"، لكنه دعا إلى عدم الانصياع "للهلع. علينا أن نبقى هادئين وأن نجد سريعا الطريق لكي نعيد أحياء المشروع الأوروبي".

وأكد رئيس وزراء تشيكيا بويسلاف سوبوتكا إن الاتحاد "ليس مهددا على الإطلاق"، لكن "عليه أن يتغير بسرعة مع مزيد من المرونة وقدر أقل من البيروقراطية"، لأن المشروع الأوروبي يحتاج "إلى تأييد أكبر من المواطنين".

وأضاف وزير خارجية النمسا سيباستيان كورتز إن "التصويت بفارق ضئيل لصالح البقاء كان سيكون تحذيرا لأوروبا لكن الخروج يمثل زلزالا سياسيا"، معتبرا أن أوروبا "ستتجاوز الأمر" من خلال "إصلاحات هيكلية كبيرة".

وكان الرئيس الفرنسي أكثر وضوحا بقوله إن "أوروبا لا يمكنها أن تتصرف كما في السابق" أمام الخطر "الهائل المتمثل في المتطرفين والشعبويين"، مشيرا إلى ريبة المواطنين من التطفل والبيروقراطية.

وقال هولاند إن فرنسا "ستبادر من أجل التركيز على الأساسيات"، وخص بالذكر الأمن والاستثمار من أجل النمو والوظائف والانسجام المالي والاجتماعي وكذلك "تعزيز منطقة اليورو وحوكمتها الديمقراطية".

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

تداعيات خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي أكبر بكثير من كل تصور   ....  حتى الآن كتبت مئات التعليقات و التفسيرات و الشروحات  و ما زال هناك الكثير

ما سبق كان إستهلالا لابد منه

العجيب جدا  أن الخبر لم يأخذ من جريدة الأهرام  إلا أقل من نصف صفحة  بينما جريدة المصري اليوم أفردت للخبر في صفحتين كاملتين رغم صدور الجريدتين صباح اليوم.

أرى  أن خروج بريطانيا  كان نتيجة طبيعية و متأخرة جدا  للترهل الذي حدث في الإتحاد الأوروبي و الذي يضم الآن بعد خروج بريطانيا  27 دولة  يذكرني الأمر بإنضمام دول مثل جزر القمر  لجامعة الدول العربية.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
A-

بعد أن شجعهم قرار بريطانيا بالخروج من الاتحاد الأوروبي، يحرص الانفصاليون في ولاية تكساس بالولايات المتحدة على تبني الأساليب ذاتها، ويطالبون باستقلال ولايتهم عن البلاد.

وقال دانيال ميللر رئيس حركة تكساس القومية الجمعة 24 يونيو/حزيران، إن "التصويت الذي قاده المواطنون في بريطانيا يمكن أن يكون نموذجا لتكساس، التي كانت مقاطعة مستقلة في الفترة بين عامي 1836 و 1845، وسيحتل اقتصادها المقدر بنحو 1.6 تريليون دولار سنويا مركزا بين أكبر 10 اقتصادات في العالم".

وقالت الحركة إن "حركة تكساس القومية تدعو حاكم الولاية بشكل رسمي إلى دعم إجراء تصويت مشابه لمواطني تكساس".

وفي وقت سابق من هذا العام فشلت الحركة، التي تزعم أن لديها نحو ربع مليون مؤيد، في إجراء تصويت على الانفصال، لكن ميللر قال إن "الحركة تهدف إلى إعادة إطلاق حملتها خلال الدورة الانتخابية القادمة في 2018 بمساندة من التصويت البريطاني".

ويقول دستوريون إنه "لا يمكن لولاية أمريكية الانفصال"، لكن ذلك لم يمنع من طرح مئات المخططات الانفصالية عبر تاريخ البلاد. ولم تتشكل ولاية من خلال الانفصال عن أخرى منذ عام 1863، عندما قامت ولاية ويست فرجينيا خلال الحرب الأهلية.

ولم تنجح محاولات انفصالية من ولايات عديدة دعت إليها جماعات عادة ما تكون غاضبة من أنظمة الضرائب أو ما يرونه تعديا على حرياتهم بسبب العوائق القانونية مستحيلة التخطي أو الافتقار إلى الدعم.

ويظهر استطلاع رأي أجرته إبسوس/رويترز في عام 2014، أن ما يقرب من ربع الأمريكيين منفتحون على انسحاب ولاياتهم من الاتحاد.

المصدر: رويترز

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
  •  
 

زلزال اقتصادي يضرب أمريكا بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

زلزال اقتصادي يضرب أمريكا بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
الجمعة, 24 يونيو 2016 10:47

 

ينتظر أن تفتح بورصة وول ستريت على انخفاض كبير، اليوم الجمعة، متأثرة بقرار البريطانيين الخروج من الاتحاد الأوروبي، فيما توقع العديد من المحللين الماليين وشركات إدارة الصناديق المالية في الولايات المتحدة أن يؤثر خروج بريطانيا على النمو الاقتصادي العالمي خلال الأشهر الـ12 المقبلة.

وردًا على سؤال حول توقعاته للشكل الدي ستبدو عليه السوق المالية الأمريكية خلال الأيام المقبلة، قال جو مادنلي الخبير في مؤسسة "بنك أوف أميركا" المالية، إن الزلزال الذي ستتعرض له الأسواق الأمريكية سيترك أثرا مضاعفا، إذ إن سوق المال في البلاد تسودها أصلا حالة من عدم اليقين، التي عادة ما تصاحب موسم الانتخابات الرئاسية الامريكية.

وقال مادنلي، إن كسب الدولار نقاطا أمام الجنيه الإسترليني سيحمل تبعات سلبية فيما بعد، فتعرض الاقتصاد البريطاني لهزة كهذه سيكون له أثره على أكثر من تريليوني دولار استثمارات بين البلدين.

وأضاف مادنلي أن الانفصال البريطاني سيكبح جماح مشروعات أمريكية كبرى في بريطانيا، إذ تتخذ الشركات من بريطانيا بوابة للتجارة الحرة مع أوروبا وهو ما لم يعد قائما بعد اليوم.

وبحسب الخبير في مؤسسة "بنك أوف أمريكا"، فإن مستقبل تجارة الشركات الأمريكية في أوروبا عبر بريطانيا أصبح مهددا، كما قد يؤدي تراجع العائدات إلى إجبار تلك الشركات على دراسة تحويل التجارة الأوروبية إلى أماكن أخرى.

وأشار إلى أن خروج بريطانيا من الاتحاد يعني إعادة التفاوض بشأن كافة اتفاقات التجارة الحرة مع كل دول أوروبا على حدة.

وقد أصدر صندوق النقد الدولى تقريرا قبل يومين توقع فيه تأثيرا قاتما لرحيل بريطانيا عن الاتحاد الأوروبى، مرجحا أن يؤدى إلى تراجع النمو الاقتصادى بنسبة 5.6% خلال السنوات المقبلة. 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بعد خروج بريطانيا.. هبوط النحاس وصعود الدولار

 
الجمعة 24 يونيو 2016 08:57 م
ارتفع الدولار
 

سكاي نيوز عربية

تسببت نتيجة التصويت لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، الجمعة، في ارتفاع سعر الدولار وهبوط سعر النحاس ومعادن صناعية أخرى، وترافق ذلك مع ازدياد المخاوف بشأن النمو الاقتصادي.

لكن السوق كانت قد عوضت أغلب خسائرها قبل الإغلاق، ذلك أن التحركات لم تكن قوية كالتي شهدتها السلع الأولية الأخرى رغم الهبوط العام.

وأفاد محللون أن هذا يعود إلى الدور الرئيس الذي تلعبه الصين بوصفها أكبر مستهلك للمعادن في العالم.

وكان مؤشر الدولار قد قفز بنحو 0.2 في المئة مسجلا بذلك أعلى مستوى له في أكثر من ثلاثة أشهر، ويجعل صعود الدولار السلع المقومة بالعملة الأميركية أعلى سعرا بالنسبة لحائزي العملات الأخرى.

وإلى ذلك خسر النيكل بعدما هبط 2.2 في المئة ليغلق عند 9020 دولارا للطن الواحد، في الوقت الذي خسر الألمنيوم واحدا في المئة ليغلق عند 1617.50 دولارا للطن.

كما تراجع الرصاص في آخر سعر معروض 1.2 في المئة إلى 1710 دولارات للطن الواحد، بينما أغلق معدن الزنك على انخفاض واحد في المئة إلى 2018 دولارا، وهبط القصدير إلى 0.6 في المئة إلى 17150 دولارا للطن.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بريطانيا خسرت في 6 ساعات أكثر مما دفعت لأوروبا في 15 سنة

حجم الخط:  ع  ع  ع

لندن – عربي21 – محمد عبد السلامالجمعة، 24 يونيو 2016 09:58 م

 

تكبدت بورصة لندن العملاقة خلال ستة ساعات فقط من تداولاتها صباح اليوم الجمعة خسائر فلكية قاسية هي الأكبر على الإطلاق في تاريخها، وهي خسائر تتجاوز كل ما دفعته بريطانيا للاتحاد الأوروبي خلال الـ15 عاماً الماضية.

وبدأت التداولات في بورصة لندن عند الساعة التاسعة صباحاً بتوقيت بريطانيا الصيفي (الثامنة بتوقيت غرينتش) مسجلة خسائر فادحة استمرت طوال اليوم، لتكون البورصة قد فقدت أكثر من 125 مليار جنيه إسترليني (175 مليار دولار) قبل حلول المساء، وهو أكثر من المساهمة التي دفعتها بريطانيا لموازنة الاتحاد الأوروبي طوال الـ15 عاماً الماضية.

وبحسب الرصد الذي قامت به "عربي21" فقد هوى مؤشر "فوتسي100" بنسبة 8% عند الافتتاح صباحاً، وهوى "فوتسي 250" بنسبة 12% عند الافتتاح، قبل أن يتم تقليص الخسائر لاحقاً بفضل إعلان صدر عن بنك إنجلترا المركزي قلل من القلق في السوق. 

وحسب بيانات الاتحاد الأوروبي التي اطلعت عليها "عربي21" فإن مساهمة بريطانيا في موازنة الاتحاد بلغت العام الماضي 2015 نحو 13 مليار جنيه إسترليني، لكن الاتحاد ينفق من هذا المبلغ نحو 4.5 مليارات جنيه داخل بريطانيا، ما يعني أن المساهمة الحقيقية والصافية لبريطانيا تبلغ 8.5 مليارات جنيه إسترليني سنويا.

وبحساب التكاليف التي تدفعها بريطانيا من جراء وجودها في الاتحاد الأوروبي يتبين بأن تكلفة الـ15 سنة الماضية أقل من تكلفة اليوم الأول للخروج من بريطانيا، خاصة وأن مساهمة بريطانيا كانت في السابق أقل مما هي عليه حاليا.
 
وفضلا عن خسائر البورصة بسبب الخروج من الاتحاد فإن الجنيه الإسترليني هبط بأكثر من 10% أمام الدولار الأمريكي، وهوى بأكثر من 16% أمام الين الياباني، وسط توقعات بأن يسجل مزيداً من الخسائر بسبب الخروج من الاتحاد.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الإنفصال البريطاني الأوروبي.. الأسباب والتداعيات 
============================

بريطانيا إختارت الإنفصال عن الإتحاد الأوروبي ، وده إختيار هتكون له تبعياته وتداعياته الخطيرة ، مش على بريطانيا وحدها ولا حتى على أوروبا لوحدها ، ولكن على مجمل توجه السياسة والاقتصاد العالمي كله ، ويوم 23 يونية هيكون يوم مفصلي في السياسة العالمية ، وما قبله ليس بالتأكيد مثل ما بعده.. لكن يا ترى إيه الأسباب اللي أدت لهذا  المتغير التاريخي العالمي .؟ 
في الحقيقة الأسباب كتير، وبعضها سياسي وبعضها إقتصادي وبعضها إجتماعي ، بل وبعضها نفسي  .
.
- في البداية لازم نعرف إن بريطانيا عندها مشكلة هوية  نفسية في المقام الأول.. فالبريطانيون عندهم مشكلة إنتماء عميقة ومتجذرة ، وهم يرون أن بريطانيا ليست دولة أوروبية  بالكامل ، بل هي شيئ مختلف .. والغالبية من البريطانيين بيشعروا في قرارة أنفسهم إن بريطانيا عمرها ما كانت  دولة أوروبية صرفة ..بل هي دولة نصف أوروبية نصف أمريكية ، وعشان كده بنلاقي إن بريطانيا تمسكت على الدوام بمسافة فاصلة بينها وباقي أوروبا، ولا أدل على ذلك من رفض لندن الانضمام إلى منطقة اليورو واعتماد العملة الأوروبية الموحدة، وتشبثها بعملتها الوطنية ، حتى بعد الانضمام إلى اتحاد لم شمل القارة العجوز، وهو انضمام أتى متأخراً بعد رفض وتمنّع بريطاني دام طويلا ، فعندما أُعلن عن تأسيس لبنة الاتحاد الأوروبي في العام 1957 كتكتل اقتصادي، هنلاقي إن بريطانيا أحجمت وقتها عن الإنضمام ليه ، وما غيرتش موقفها الرافض للإنضمام غير عام 1973 أي بعد 16 سنة من انشاءه .. وده لأن  الإنجليز عندهم من زمان شعور دفين بالانفراد وعدم الانتماء، حتى أنك قد تسمعهم يطلقون على أوروبا لقب "القارة"، وتجد إعلانات وكالات السياحة في بريطانيا تشير إلى رحلات إلى "أوروبا"، وكأنما هم يقطنون قارة أخرى...وأعتقد إن وجود بحر المانش كفاصل طبيعي بين أوروبا والجزر البريطانية إنعكس نفسيا على الشعب البريطاني ، وخلى عنده نوع من الفاصل أو الحاجز النفسي بين شعب بريطانيا وبين باقي شعوب أوروبا ..
.
- البريطانيون يشعرون أيضا بنوع من الاستعلاء على باقي شعوب القارة العجوز.. ربما بحكم ماضيهم الاستعماري التليد ، وربما بحكم أنهم من سلالة الأنجلو ساكسون الأكثر نقاء ورقيا من باقي شعوب الأرض قاطبةً  (من وجهة نظرهم ) .
.
- إقتصاديا : كانت بريطانيا من أكتر دول الإتحاد اللي عانت من تبعات وجودها في منظومة الإتحاد الأوروبي ، لأن وجودها ضمن هذه المنظومة كانت له تبعات إقتصادية وديموجرافية عنيفة ، فمن جهة نجد أن بريطانيا كانت مطالبة  بسداد 55 مليون جنية استرليني ( يوميا) لمفوضية الاتحاد الأوروبي  كرسوم ثمنا لانضمامها للاتحاد ، ومن جهة أخرى نجد أنها من أكثر المجتمعات اللي عانت من تدفق العمالة الأوروبية إليها وخصوصا من دول جنوب أوروبا الفقيرة نسبيا وهو ما أثر بالسلب على سوق العمل وأدى لتفاقم مشكلة البطالة بين البريطانيين ، فكل سنة تستقبل بريطانيا قرابة مليون وافد جديد، بحسب ما نقلته وسائل إعلام بريطانية، حتى إن من البريطانيين من يدعو اليوم إلى "استقلال" بريطانيا عن أوروبا بشكل واضح وصريح .
.
- سياسيا: هنلاقي إن البريطانيين شعروا بالامتعاض من سيطرة ألمانيا على الإتحاد الأوروبي ، وده سبب سياسي ونفسي مهم جدا - وغير معلن - لأن البريطانيين - بحكم ماضيهم الاستعماري اللي أشرنا إليه سابقا - لا يمكن يقبلوا انهم يكونوا في أي منظومة ومايكونوش هما السادة وصانعي القرار فيها ، وفي نفس الوقت هما وجدوا أنفسهم مش قادرين على منافسة ألمانيا سياسيا أو اقتصاديا داخل الاتحاد ، وكمان هما مش ممكن يتقبلوا وجود قيادة اوروبية موحدة ( غير بريطانية ) تُملى قرارات على المملكة التي لا تغيب عنها الشمس  وتضطر المملكة إنها تنفذها ، حتى لو كانت القرارات دي مأخوذة بطريقة ديمواقراطية عبر التصويت في البرلمان الأوروبي .
.
المشكلة الكبرى إن نتيجة الاستفتاء دي هي أول الغيث ، وأعتقد بشدة انه هيتبعها إعادة جذوة النعرات الإنفصالية في اسكتلندا و سوف تطالب اسكتلندا باستفتاء ثان على الاستقلال من عدمه عن بريطانيا

الخلاصة ان بريطانيا قبل الاستفتاء لن تكون هى بريطانيا بعد الاستفتاء ...و لو بعد حين.

محمد حافظ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

رفض بريطانيا الإستمرار في كيان الإتحاد الأوروبي :

سيكون لهذا الإجراء  الديمقراطى البريطانى  المتمثل فى التصويت برفض الاستمرار في عضوية الإتحاد الأوروبي تبعات جمة وعظيمة على بريطانيا،  أوروبا ومعظم دول العالم لن تكون بمنأى عن التأثير الاقتصادى والسياسى الدراماتيكى لهذا القرار.

-  تغيرات سياسية فى بريطانيا : 

لم تعد بريطانيا هذه القوة العالمية العظمى. 

استقالة متوقعة لديفيد كاميرون وارتفاع أسهم عمدة لندن السابق بوريس جونسون لخلافته.
استقلال متوقع  لاسكتلندا 
ويلز وايرلندا الشمالية مع اسكتلندا سيحاولون الانضمام للاتحاد الأوروبي للاستفادة من الدعم المالى الكبير.

تنامى الحركات والتحركات السياسية العدائية  الداعية إلى ترحيل المهاجرين (الأوروبيين وغيرهم) .

أوروبا :

قد لاتكون هذه الخطوة الإجراء الأخير ولكن قد تستدعى الكثير من أعضاء الاتحاد الأوروبي مثل هذا الإجراء رافضين الإستمرار في الاتحاد الأوروبي : هولندا ، السويد،  الدنمارك،  إيطاليا....

بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيصبح التأثير السياسى لكل من ألمانيا وفرنسا أكبر داخل وخارج الاتحاد الأوروبي. 

زيادة الثقل والنفوذ السياسى لألمانيا و فرنسا فيما يتعلق بعلاقاتها  بالقوى العالمية  العظمى : امريكا ، الصين و روسيا.

خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يؤثر سلبا على بريطانيا وهذا من شأنه أيضا التأثير المباشر وغير المباشر السلبى على الولايات المتحدة الأمريكية والتى تعتبر بريطانيا أهم حليف سياسى  لها. كل ذلك يصب بشكل أو بآخر فى التعجيل بظهور نظام عالمى جديد على المدى المتوسط.  نظام عالمى جديد يقودة التحالف الصينى الروسي فى مقابل غروب شمس التحالف الأمريكى الأوروبى التقليدى.

الإقتصاد :
مرحلة ركود اقتصادى تصيب بريطانيا والاتحاد الأوروبي وقد تطال الكثير من دول العالم. 
تأثر الجنية الإسترليني سلبيا فى المدى المنظور.
تستفيد لوكسمبورج بشكل كبير من نقل المؤسسات المالية الأوروبية الهامة إلى لوكسمبورج.
العلاقات و الإتفاقيات التجارية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي وغيرها من دول العالم سيعاد صياغتها من جديد وفق أسس مختلفة لن تكون على الأرجح فى صالح بريطانيا.
حركة الركود وضعف الاقتصاد وتراجع النمو الاقتصادى سيزيد من معدلات البطالة في بريطانيا والتى قد ينجم عنها اضطرابات اجتماعية وسياسية.
اجراءت اقتصادية صعبة داخل بريطانيا: تقشف / خفض الميزانية / ضرائب قاسية 

الخليج والشرق الأوسط : 

الصادرات البريطانية للشرق الأوسط والخليج حوالى 20 مليار دولار والواردات تقريبا 12 مليار دولار. 
على الدول العربية مراجعة الاتفاقات التجارية مع بريطانيا.
الاستثمارات العربية فى بريطانيا ستتأثر سلبا خاصة فى مجالات العقارات.
ستحاول بريطانيا التوجة اقتصاديا إلى الصين والهند والعربية السعودية والإمارات فى محاولة لابرام اتفاقات تجارية والدخول فى استثمارات جديدة لتجنب بعض الإجراءات الاقتصادية العقابية من قبل الاتحاد الأوروبى.

مدحت حمدي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مطالب ببقاء لندن في الاتحاد الأوروبي وانفصالها عن بريطانيا

حجم الخط:  ع  ع  ع

لندن- أ ف بالجمعة، 24 يونيو 2016 07:33 م

 

وقع أكثر من 40 ألف شخص الجمعة عريضة تطالب ببقاء لندن في الاتحاد الأوروبي مع إعلان رئيس بلدية العاصمة البريطانية أن المدينة يجب أن يكون لها كلمة في مفاوضات الانفصال.

وتنص العريضة الموجودة على موقع "تشانج دوت اورغ": "إعلان لندن مستقلة عن المملكة المتحدة وطلب الانضمام للاتحاد الأوروبي".

وصوت 60% من سكان لندن مع البقاء ضمن الاتحاد الأوروبي في حين صوت البريطانيون بأغلبية تصل إلى 52% مع الخروج في استفتاء الخميس.

وأكدت الوثيقة: "لندن مدينة دولية ونريدها أن تبقى في قلب أوروبا. دعونا نكون واقعيين - سائر البلاد تختلف معنا. وبدلا من التصويت بشكل عدائي أحدنا ضد الآخر في كل انتخابات، دعونا نجعل الانفصال رسميا وننتقل إلى جانب أصدقائنا في القارة. هذه العريضة تدعو رئيس البلدية صادق خان إلى إعلان لندن مستقلة وتقديم طلب للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي".

وأصدر صادق خان بيانا حول مفاوضات الانفصال قال فيه إنه "من المهم أن يكون للندن صوت خلال إعادة المفاوضات إلى جانب اسكتلندا وشمال إيرلندا. رغم أننا سنكون خارج الاتحاد الأوروبي، من المهم أن نبقى جزءا من السوق الموحدة".

وأضاف خان: "سيكون من الخطأ الخروج من السوق الموحدة التي تضم 500 مليون شخص مع مزايا التجارة الحرة التي توفرها. سأضغط على الحكومة من أجل أن يكون ذلك حجر الزاوية في المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي".

وحصدت عريضة ثانية بعنوان "لندن تبقى جزءا من الاتحاد الأوروبي" 9 آلاف توقيع على الموقع نفسه معلنة عدم تأييدها لقرار المغادرة.

وسرعان ما أنشئ على "تويتر" وسم "لندن تبقى" عبر مستخدموه عن رغبتهم باستقلال لندن واسكتلندا وبتوحيد إيرلندا.

وصوتت الغالبية في اسكتلندا وشمال إيرلندا من أجل البقاء في الاتحاد.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

NTENT

ألهام اليماني تكتب .....لعنة  العرب وبداية الربيع الاوروبي
 

ألهام اليماني تكتب .....لعنة العرب وبداية الربيع الاوروبي

خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي هو مخطط بريطاني امريكي نتيجته كانت عكس المتوقع والمخطط له ظهرت في انقسام واضح في نسبة التصويت بين مؤيد ومعارض للخروج من الاتحاد وهل سوف تنتهي مشاكل بريطانيا بخروجها من الاتحاد ام سوف تنتشر لعنة الديمقراطية التي اخترعتها امريكا وبريطانيا لتتذوقها وتكون بداية مطالب استقلال داخل بريطانيا مثل ايرلاندا و أسكتلندا اتوقع ان أري بداية ربيع اوروبي قريبا اي بداية انهيار الاتحاد الاوروبي وبداية مطالب شعبيه في كل دوله للنظر الي مصالحها منفردة وهنا سوف يقل الضغط والتركيز علي منطقة الشرق الاوسط لانشغالهم في المشاكل الداخليه وأهمها الاقتصادية وبداية اقامة علاقات مختلفه مع الدول العربيه تهدف للمصالح المشتركه لكل دوله ويجب ان نعلم ان المخطط الامريكي البريطاني كان تسليم القياده الاوروبيه الي المانيا للسيطره علي الاتحاد لتبديل الادوار مع بريطانيا وبداية لعبه جديده مع روسيا والعرب بأبطال جدد الا ان الخطه سوف تفشل نتيجة لطلبات المعارضه داخل كل دولة للخروج من الاتحاد وأعتقد ان خروج فرنسا افضل لها اقتصاديا لانها اقوي اقتصاديا منفرده بعيدا عن الاتحاد هل ما يحدث هو لعنة علي الغرب الداعم لأمريكا وأسرائيل ومن ساعدهم في قتل وتشريد وتفتيت وتدمير دول وشعوبها وهل هو نتيجة علي صمتهم في تفتيت الاتحاد السوفيتي قديما ومعاونة امريكا حديثا علي حصاره وتهديده وهل هو بداية لعودة بعض الدول الاوروبيه للتعاون والاتفاق والتنسيق مع روسيا اعتقد ان ما يحدث سوف يترك تأثيره علي خريطة السياسه العالميه واعادة توزيع الادوار طبقا لمصالح كل دوله سوف تدفع اوروبا ثمن تبعيتها لأمريكا ومعادة الانظمة العربيه ليس هذا فقط ولكن ننتظر بعد استقرار بعض الدول العربيه والخروج عن تبعيتها لأمريكا انهيار الاقتصاد الامريكي وبداية استقلال ولايات امريكيه ما خطط له الغرب وصرف المليارات عليه لتدمير الدول العربيه سوف يذوق كأسه من مشاكل اقتصادية وانهيار بورصات عالميه وانتشار ارهاب وصراعات سياسيه داخليه وقريبا جدا سوف ينقلب عليها قيادات الارهاب والفتنه والخراب والخيانه الذين أستقبلوهم ودربوهم ودعموهم وقريبا سوف يرجع طيور الظلام المنتشرين في الوطن العربي الذين قاموا بتفتيته وتدميره وقتل وأستباحة الدماء و الاعراض من المرتزقة الي موطنهم الاصلي نعم سوف تعود طيور الظلام بأخلاق الجاهلية و الاسلوب الوحشي و الهمجي لن يقبلون القانون ولا النظام ولا التحضر الانساني وسوف يحصدون ما زرعته ايديهم في خلال شهور أوبضع سنوات ووقتها تكون استعادة مصر المكانه التي تستحقها وتكون أستقرت بعض الدول العربيه وتكون الشعوب العربية تعلمت الدرس تحيا مصر ويحيا فرسانها الشرفاء وتحيا الامه العربي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انفصال بريطانيا.. بداية تفكك المملكة المتحدة ونهاية الاتحاد الأوروبي

 
 
 
 
 

 

منذ 5 ساعات، 24 يونيو,2016

تخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي باستفتاء شعبي بعد غسيل أدمغة المصوتين لصالح الانفصال عن الاتحاد الأوروبي تورط به اليمين المتطرف، وتعد قضية اللاجئين الفارين إلى الدول الأوروبية إحدى القضايا الرئيسية التي ساهمت في رفع أرصدة الأحزاب اليمينية المتطرفة وتحقيقها مكاسب على حساب التيارات السياسية الكلاسيكية في الاتحاد الأوروبي، بعد ما كانت مقتصرة على أحزاب صغيرة تلعب على المشاعر القومية للشعوب الأوروبية.

العنصرية تنتصر في كل مكان ومشاعر الكراهية والتطرف تسجل ذروة توغلها في كافة مجتمعات العالم حيث يعتبر تحويل المزاج العام نحو الأحزاب اليمينية المتطرفة على الساحة السياسية مقابل انحسار للأطياف السياسية المعتدلة، في ظل مطالبة «الأوروبيين والغربيين» بوضع حد للطوفان البشري القادم من الصراعات في الشرق الأوسط وإفريقيا ليهدد القارة العجوز وبعض الدول الغربية.

عوامل عدة تقف وراء صعود أحزاب اليمين المتطرف في أوروبا وأمريكا:

  • ارتفاع وتيرة الهجرة إلى القارة العجوز خاصة بعد أحداث الربيع العربي.
  • الشكوك حول تورط بعض المهاجرين بملفات الإرهاب وتخويف الأوروبيين من المهاجرين الجدد.
  • تغذية النعرات القومية والخوف على الهوية الأوروبية والغربية.
  • التخوف من انتشار الإسلام الذي يعتبر خطرًا على الهيكلية الديموغرافية لأوروبا والغرب.
  • الأزمة الاقتصادية التي تضرب بلدانًا أوروبية وغربية عدة.

أوروبا حذرة وخائفة من بشر خائفين كذلك وهاربين من موت محتم بعد أن ضاقت بهم بلادهم، في حين أن أوروبا والغرب يتحملان جزءًا من الكارثة الإنسانية عندما أغمضوا أعينهم عن تغيير خرائط على أيدي جماعات متطرفة في بعض دول الشرق الأوسط مثل العراق وسوريا واليمن وليبيا.

اليمين المتطرف دائمًا ما يستغل تدهور الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تعيشها دول الاتحاد الأوروبي ويحاول في هذه الحالة استغلال الخوف من الهجرة والقلق من الأزمات الاقتصادية والمالية.

أن فرصة اليمين المتطرف على استغلال العوامل الدافعة لصعوده ليست متوفرة دائمًا، لأن خطابه الذي يناور به يهدف إلى استغلال معاناة ضحايا الأزمات الاقتصادية لا أكثر.

يعتبر يوم الخميس 23-6-2016 حدثًا تاريخيًا مهمًا في تاريخ أوروبا باعتباره ممهدًا لنهاية الاتحاد الأوروبي وبداية تفكك المملكة المتحدة، حيث أعلن الحزب اليميني المتطرف في هولندا عن رغبته بإجراء تصويت مماثل لمعرفة رأي الشعب الهولندي من البقاء داخل الاتحاد الأوروبي، ومن جهة أخرى لم تستبعد إسكتلندا خيار الاستفتاء للانفصال عن بريطانيا بعد قرار الأخيرة بتطليق الاتحاد الأوروبي وذلك لإيمان إسكتلندا بأن مصلحة الشعب الإسكتلندي تكمن في البقاء تحت مظلة الاتحاد.
انفصال بريطانيا هو بمثابة نجاح حقيقي لليمين الأوروبي المتطرف الذي سيتولى مهمة تفكك المملكة المتحدة، ونجاح اليمين المتطرف سيقود العالم بأسره للدخول في عصر ترامب ولوبين والحفاظ على أهداف وقيم بوتين!
العرب والمسلمون بصورة عامة ما يعنيهم من التداعيات التي سيخلفها صعود نجم اليمين المتطرف الذي تبنى فكرة انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي، والذي وصفه رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بأنه «مخاطرة في وقت مضطرب» و «الانفصال الذي لن يقود بريطانيا إلى النعيم إطلاقًا»، هو تزايد نزعات الكراهية تجاه العرب والمسلمين في المملكة المتحدة والبالغ عددهم أكثر من 2.7 مليون مسلم وفقًا لتعداد المملكة المتحدة عام 2011، ويعد الإسلام ثاني أكبر ديانة في المملكة.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اليمين المتطرف يحمل "ميركل" مسؤولية خروج بريطانيا من الاتحاد

حجم الخط:  ع  ع  ع

برلين- وكالاتالجمعة، 24 يونيو 2016 08:52 م

 

حمّل حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني المتطرف (المعروف بتوجهاته المعادية للإسلام)، الجمعة، المستشارة أنجيلا ميركل، مسؤولية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بموجب استفتاء جرى أمس، وصوت فيه البريطانيون لصالح الخروج.

وانتقد مساعد رئيس الحزب ألكسندر غاولند، في تصريح صحفي، الجمعة، بالعاصمة برلين، سياسة ميركل حيال أزمة اللاجئين، متهما إياها بـ"طرد بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من خلال فتح الحدود أمام اللاجئين".

وشدد على أنهم لن يطلقوا حملة في المستقبل للمطالبة بخروج ألمانيا من الاتحاد الأوروبي، مؤكدا في الوقت نفسه "ضرورة عودة الاتحاد إلى فترة الاتحاد الاقتصادي كما كان في السابق".

من جانبها دعت المساعدة الثانية لرئيس الحزب النائب في البرلمان الأوروبي بياتريس فون ستورش "رئيسي البرلمان والمفوضية الأوروبيين، مارتن شولتز، وجان كلود يونكر، إلى تقديم استقالتيهما من منصبهما، "بسبب سياستهما الفاشلة" على حد قولها.

وأظهرت نتائج رسمية أُعلنت، الجمعة، بخصوص استفتاء البريطانيين على عضوية بلادهم في الاتحاد الأوروبي، الذي جرى بالأمس، تصويت 52% من الناخبين لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد، مقابل 48% صوتوا لصالح البقاء فيه.

وتبع نتائج الاستفتاء، إعلان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، اعتزامه تقديم استقالته خلال مؤتمر حزب المحافظين الذي يرأسه، والذي سيعقد في تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

نايجل فاراج.. زعيم "الخروج الكبير" لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي

 
السبت 25-06-2016| 12:34ص
watermark
نايجل فاراج، زعيمنايجل فاراج، زعيم حزب استقلال المملكة المتحدة
البوابة
 
 
يستحق نايجل فاراج، زعيم حزب استقلال المملكة المتحدة، لقب «مقسم بريطانيا» بعد نتائج استفتاء الانفصال من الاتحاد الأوروبى التى أسفرت عن تأييد أقل من ٥٢٪ من الإنجليز للخروج من القارة العجوز، ما كشف عن انقسام داخلى كبير، وعزز الدعوات إلى انفصال أسكتلندا وربما أيرلندا عن المملكة المتحدة.
وبعد ظهور نتائج الاستفتاء خاطب نايجل فاراج أنصاره، المنتشين بانتصارهم، فى لندن، قائلًا «آن الأوان أن أحلم ببزوغ فجر بريطانيا المستقلة».
كما قال فاراج، عندما أصبحت النتائج مؤكدة «لقد استعدنا بلدنا».
كرس نايجل فاراج حياته المهنية من أجل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى، وهو ما بدا فى وقت من الأوقات أمرًا بعيد المنال، لكنه الآن نجح فى تحقيق ذلك، وحفلت الحملة السابقة للاستفتاء بالكثير من بصماته المثيرة للجدل.
وكان بروز حزب استقلال المملكة المتحدة، الذى يتزعمه فاراج، أحد الأسباب المهمة التى شكلت ضغطًا على رئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون، ودفعته إلى أن يعد بتنظيم الاستفتاء للمرة الأولى عام ٢٠١٣.
ولعب فاراج دورا بارزا هذا العام فى الترويج لفكرة الخروج من الاتحاد.
لكنه كثيرًا ما تعرض لانتقادات شديدة بسبب مواقفه وكلماته التى وصفها معارضوه بالعنصرية ومعاداة المهاجرين.
خاض فاراج، البالغ من العمر ٥٢ عامًا، حملة فى طول البلاد وعرضها، فى حافلة، مستخدما إشارات ورموزا من فيلم «الهروب الكبير».
وألقى فاراج، الذى يصفه البعض بجاذبية الشخصية، خطابات يومية بين مستمعين يحثهم على التصويت لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد، مذكرا إياهم بالأيام الخوالى عندما كان الاقتصاد أكثر صلابة، وكانت معدلات الهجرة محدودة وكانت بريطانيا أعظم، من وجهة نظره.
ويستخدم فاراج أسلوبًا مباشرًا فى الحديث ويتوجه بخطابه إلى رجل الشارع، وهو ما حقق نجاحًا لدى الكثير من المصوتين من كبار السن، والبيض، وأصحاب المهن.
ولد فاراج عام ١٩٦٤ لعائلة ثرية فى منطقة «كنت» فى إنجلترا.. كان والده وسيطا للأسهم، مدمنا لتعاطى المشروبات الروحية، وانفصلت والدته عن والده عندما كان فى الخامسة من عمره.
تلقى فاراج تعليمه فى مدرسة دليتش كوليدج فى لندن وهى إحدى أرقى المدارس الخاصة فى إنجلترا.
ويقول فاراج عن تلك الفترة إن مدير المدرسة كان يراه «عنيدا للغاية وصعب المراس».
ولم يلتحق فاراج بالجامعة لكنه سلك درب والده فى دخول حى المال فى لندن حيث عمل لفترة فى تجارة السلع.
كان فاراج مؤيدًا لحزب المحافظين منذ أيام دراسته، لكنه انضم عام ١٩٩٣ لحزب استقلال المملكة المتحدة كعضو مؤسس، وانتخب عضوًا فى البرلمان الأوروبى عام ١٩٩٩ عندما كان فى الـ٣٥ من عمره.
وأصبح فاراج زعيم حزب استقلال المملكة المتحدة عام ٢٠٠٦ وترك زعامته عام ٢٠٠٩، وأُعيد انتخابه مرة أخرى عام ٢٠١٠.
وفشل فاراج عدة مرات فى دخول البرلمان، لكنه خرج سالما من عدد من المواقف الصعبة أهمها حادث سيارة خطير وإصابته بسرطان الخصية وحادث سقوط طائرة.
ولدى فاراج ٤ أطفال، صبيان من زوجته الأولى، وابنتان من زوجته الثانية وهى ألمانية.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كيف علق زعيما أوروبا ميركيل وهولاند على استفتاء بريطانيا؟

حجم الخط:  ع  ع  ع

لندن- عربي21الجمعة، 24 يونيو 2016 03:17 م

 

أعرب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن أسفهما بخصوص نتائج الاستفتاء في بريطانيا والتي نتج عنه خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي، وأكدا على استمرار التعاون مع بريطانيا باعتبارها "قوة صديقة".

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "لحظة فاصلة" داخل أوروبا.

وأوضحت ميركل، خلال مؤتمر صحفي، الجمعة، أنه يجب عدم نسيان أن تأسيس الاتحاد الأوروبي كان فكرة من أجل السلام والاتحاد، سيواصل الحفاظ على علاقات طيبة وقوية مع بريطانيا.
 
وأضافت: "بريطانيا ستبقى عضوا في الاتحاد حتى استكمال إجراءات الخروج، ويجب ألا ننسى أن فكرة الوحدة الأوروبية هي أصلا فكرة سلام بعد سنوات طويلة من إراقة الدماء".

بدوره قال زيغمار غابرييل وهو وزير الاقتصاد الألماني، إن قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي ليس نهاية أوروبا، لكن يتعين على بروكسل أن تنظر إلى النتيجة كإشارة تحذيرية ونداء عاجل لإصلاح التكتل.

من جانبه، أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أن أوروبا تواجه تحديا صعبا يجب تجاوزه بسبب قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقال هولاند في مؤتمر صحفي، الجمعة، إن أوروبا "يجب أن تبدي قوتها وثباتها وأن تفعل كل ما بوسعها من أجل تجاوز الأخطار الاقتصادية والمالية المرتبطة بخروج بريطانيا".

وأكد الرئيس الفرنسي أن بريطانيا لن تبقى جزءا من الاتحاد الأوروبي وأن الإجراءات التي ينص عليها الاتفاق ستنفذ بسرعة، قائلا "هكذا قواعد وهكذا انعكاسات".

وتأسف هولاند لنتائج الاستفتاء في بريطانيا، وقال إن باريس تحترم هذا الخيار وستواصل التعاون مع بريطانيا، التي اعتبرها "القوة الصديقة" يربطها بفرنسا التاريخ، والجغرافيا، والتعاون في المجالات الاقتصادية والثقافية والإنسانية.

ودعا الرئيس الفرنسي الاتحاد الأوروبي لتحديد أولوياته ويركز على أهم القضايا الداخلية المتمثلة في مجالات الأمن والاستثمارات والضرائب والسياسة الاجتماعية.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

"الجمعة السوداء"... 2 تريليون دولار خسائر الأسهم

_205636_large.jpg
    
25 حزيران20168:19

خسرت أسواق المال العالمية ما يقدر بنحو 2.1 تريليون دولار، الجمعة، بعد تصويت البريطانيين للخروج من الاتحاد الأوروبي، في أكبر خسارة يومية لأسواق الأسهم العالمية منذ عام 2007، فيما يتوقع المحللون أسبوع تعاملات مضطرب بدءا من الاثنين.
وأوقفت بعض الأسواق الرئيسة التعاملات لفترة مع انهيار مؤشرات الأسهم نحو الحد الأدنى، أي الهبوط بما يقترب من 10%.

وبدأت الاضطرابات في الأسواق الآسيوية، ثم امتدت إلى أوروبا وانتهت بأسواق المال الأميركية ليل الجمعة/السبت. ومع ساعات الصباح الأولى للجمعة، وما بدا من نتيجة التصويت في الاستفتاء البريطاني، بدأ المستثمرون في بيع أسهم الشركات التي قد تتأثر بعلاقتها التجارية أو الاستثمارية بالاتحاد الأوروبي. ولجأ المستثمرون إلى ملاذات آمنة مثل الذهب، مما أدى إلى ارتفاع سعر المعدن الثمين بشكل غير مسبوق في يوم واحد.

وكانت أسهم الشركات الأميركية الخاسر الأكبر، إذ فقدت 850 مليار دولار من قيمتها في يوم. بينما كان أسواق الاقتصادات الصاعدة الأقل خسارة بعدما فقدت 128 مليار دولار من قيمتها. والبقية خسائر أسواق آسيوية رئيسية كذلك أسواق أوروبا، إذ فقدت سوق لندن المالية نحو 100 مليار جنيه إسترليني لدى افتتاحها الجمعة.

وجاءت صدمة خروج بريطانيا من أوروبا للأسواق متزامنة مع قلق مستمر في شأن ضعف أداء الاقتصاد العالمي عموما، مما ضاعف من تأثيرها السلبي. ويكاد يجمع المحللون على أن الأسبوع المقبل سيكون أسبوع اضطرابات مستمرة لأسواق الأسهم والقطاع المالي العالمي بشكل عام.

http://www.arabeconomicnews.com/article/94814/الجمعة-السوداء...-2-تريليون-دولار-خسائر-الأسهم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

رسميا.. اسكتلندا تعلن إجراء استفتاء جديد للانفصال عن بريطانيا بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي

نيكولا ستورجيون
نيكولا ستورجيون
Saturday, June 25, 2016 - 16:03

أعلنت نيكولا ستورجيون رئيس حكومة اسكتلندا، اليوم السبت، بعد اجتماع لمجلس الوزراء عن استعداد بلادها لإجراء استفتاء ثان للاستقلال عن بريطانيا وفتح محادثات مع الاتحاد الأوروبي، وذلك بعد أن أسفر التصويت الذي أجري في بريطانيا أول أمس الخميس عن تأييد خروج بريطانيا من التكتل.

وأوضحت ستورجيون أنه تمّ تجهيز كل الخطوات القانونية اللازمة لإجراء استفتاء ثان للاستقلال عن بريطانيا. وفي تصريحات بثت على الهواء مباشرة قالت ستورجيون إن "إجراء استفتاء (اسكتلندي) ثان هو بالطبع خيار ينبغي أن يكون على الطاولة وهو مطروح بقوة".

وتابعت قولها "لضمان أن هذا الاختيار يمكن تنفيذه خلال الجدول الزمني المطلوب ستتخذ إجراءات الآن لضمان المصادقة على التشريع المطلوب".

وأيدت اسكتلندا البقاء في الاتحاد الأوروبي بنسبة 62 بالمائة من الأصوات المؤيدة للبقاء داخل الإتحاد مقابل 38 بالمائة أيدوا الخروج في استفتاء أجري يوم الخميس. وهو تناقض صارخ مع النتيجة الإجمالية لبريطانيا والتي جاءت بتأييد الخروج بنسبة 52 في المائة ومعارضته بنسبة 48 في المائة.

وكان الناخبون الاسكتلنديون قد رفضوا الاستقلال عن بريطانيا عام 2014 بنسبة 55 في المائة مقابل تأييد 45 في المائة.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كتبت في صدر هذا الموضوع أن تداعيات  الخروج من الإتحاد الأوروبي ستستمر و تتسع و تطال ربما كل ركن على وجه الأرض ، و كل التفسيرات و التعليقات كلها صحيحة  أو قل تحتمل الصحة بدرجة  على الأقل متوسطة.

ما سبق كان إستهلالا لابد منه

بين مئات التعليقات و التصريحات وجدت خبرا اليوم  أنه تم تقديم إلتماس على موقع البرلمان الإنجليزي  يلتمس من حكومة صاحبة الجلالة إعادة الإستفتاء على الخروج من الإتحاد الأوروبي مرة أخرى.

هذا الإلتماس وقع عليه  حتى الآن مليون و أربعمائة و أربعون ألف  مع العلم أن الفارق بين من صوت لخروج و الذي صوت للبقاء كان مليون و ثلاثماءة ألف.

في هذا الإلتماس  يطلبون  تعديلا في عملية الإستفتاء نفسها  بجعل 60% و 75%  هي حدود الإعتداد بالإستفتاء.

http://www.telegraph.co.uk/news/2016/06/25/could-britain-actually-have-a-second-referendum-on-brexit/

و قبل أن أستطرد و قد يفهم البعض أنه ربما يكون من الوارد  إن الإنجليز سيرجعون في كلامهم  أو أن هناك حيلة  قانونية  لإلغاء نتائج الإستفتاء  ، أقول أنه تم إستطلاع رأي عدد  من أساطين  الفكر السياسي و أفادوا بأن هذا  الأمر  مستبعد الحدوث

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×
×
  • اضف...