Jump to content
عبير يونس

عيد ميلادي الرابع و الأربعين

Recommended Posts

العيد ده مميز جداااااااااا 

رقم 44 مميز 

و حياتي اختلفت تماما

بقى لي سنتين في مصر 

و كتير راهنوا اني هازهق واقول حقي برقبتي و اندم اني رجعت 

معلش خسرتوا الرهان 

كل ما بيفوت عليا وقت اكتر كل ما باتيقن ان قرار العودة كان هو القرار الصح في الوقت الصح الحمد لله 

يمكن مش هاخبي اني اصابني توتر اجتماعي حبتين اني بقيت اربعينية رسمي 

و ده كما هو متعارف عليه مجتمعيا بداية النهاية زي ما بيقولوا 

رغم اعتراضي 

لكن المجتمع بيعتبر اننا خلاص مبقيناش شباب 

لأن سن الشباب حددوه من 18 ل 40 

مش عارفة ليه كل اللي حواليا ناس في التلاتينات 

كل مصر بقوا تلاتينات هههههههههههههههه

هي الغربة قدر باين و الا ايه 

و ده يقودني لتساؤل 

يعني ايه غربة ؟؟

حسيت الاحساس ده من اسبوع تقريبا و انا ماشية في شوارع جديدة عليا رايحة اقضي مشوار رخم 

الغربة وقتها كانت عدم معرفة  

و لأن المعرفة امان 

فالغربة هي عدم الأمان 

يمكن عشان كده الناس بتتعلق بالماضي 

لأنهم بيتوهموا انهم عارفينه 

مروا بيه يعني 

عرفوا فيه ايه 

عشان كده الحنين بياخدنا هناك 

بنحن لمكان نعرفه 

او شخص نعرفه 

او بمعنى اصح شخص عارفنا 

عشان نحس بالمعرفة ...بالأمان 

عشان كده بنحن للوالدين و الاهل واصحاب المدرسة 

همة عارفيننا بشكل يمكن ماعادش ظاهر فينا 

زي منكون محتاجين حد يفكرنا كنا ايه 

كنت باحب اوي اسمع من والدي و والدتي كنت باعمل ايه و انا طفلة 

بحب اشوف اصدقاء الطفولة عشان اشوف طفولتي فيهم و اسمع منهم قد ايه اتغيرت 

و بيفرحني اني لسه وشي زي ماهو على ملامح طفولتي 

و اني زي ما انا ماتغيرتش عن ايام الكلية وما بانش عليا اثار الجواز والخلفة و توابعها من بوظان وبهدلة جسم اللي بيلزقوها دايما للخلفة و اللي طبعا مش حقيقي 

صعب اوي ان معظم الاهل رحلوا 

رحلوا بذكرياتي معاهم 

و معدتش هاسمع منهم اللي انا مش فاكراه عن نفسي 

و اللي باقيين كأنهم فقدوا الذاكرة و تحولوا لكائنات غريبة بيزودوا احساسي بالغربة رغم انهم أهل و اصحاب !!

ما علينا 

كل الكلام ده ضد عيش اللحظة اللي بنتخلص فيه من كل احاسيس الحنين و الفقد و التعلق بالماضي 

لكن اعذروني 

انا باتكلم في لحظات زمنية هتزود سنة لعمري 

زيادة في الخبرات 

زيادة في المواقف و الأحداث 

و المحطات 

و الأشخاص 

سئمت تكاليف الحياة و من يعش 
ثمانين حولا لا اب لك يسأم

 

بيت الشعر ده كان لافت نظري من وانا في اولى ثانوي 

و كل ما اكبر شوية افتكره 

هو معيار عندي  

لما اكون مبسوطة باقول 80 ده ايه انا نفسي اعيش 200 سنة 

و لما كنت ابقى حزينة كنت اقول ياااااااااه لسه هاعيش ل 80 

كبار السن ليه كل ما يشوفونا يفكرونا انهم قربوا يرحلوا ؟؟

و مين قال ان الرحيل له سن ؟؟

كنت لسه مستأنسة باحدى قريباتي من كام يوم و بقول لها حضرتك بتفكريني بماما الله يرحمها

قالت لي ما انا خلاص رايحة لها

اتغميت بصراحة

لا مش هاتكلم عن الموت

انا متصالحة معاه

و مش باعتبره غم

انا غمني هنا الرحيل ..الفراق .. الغياب..الفقد 

و الاحاسيس دي ملهاش علاقة بالموت بالمرة 

بتحصل كتير اوي مع الاحياء

بينما ممكن الموتى فعلا يؤنسونا

 افتكرت اني اتعلمت ازاي اتونس بنفسي و بربي 

و بقيت اكلمها و اتحاور معاها زي ما باناجي  ربنا 

    و ده يقودني لسؤال مهم 

هو احنا فعلا محتاجين الناس ؟؟ 

اقصد محتاجين وجودهم؟؟ 

و لا كفاية اوي نفسي و ربي 

و ده له كلام تاني في لقاء آخر .. 

اه نسيت اقول لنفسي 

كل سنة وانتي طيبة يا عبورة و السنة الجاية تكوني محققة كل أحلامك 
امين 

Share this post


Link to post
Share on other sites

FB_IMG_1449221345620.jpg

كل سنه وانت جميله

عبوره ...

Share this post


Link to post
Share on other sites

كل سنة و انت طيبة ..

المرحلة الاربعينية جميلة جدا ..

فيها شباب و حيوية ..

فيها حكمة و تريث ..

دمتى بكل الخير ..

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

       بسم الله الرحمن الرحيم

 اولا كل سنة وانت طيبه لااا سنة ايه!! كل لحظة وانت متهنية وسعيده وفرحة .

ثانيا عود احمد للديار انها لها طعم آخر طعم به حلاوة لا يستطعمها الا منذاق تلك الغربة .

اما تساؤلك عن الكبر لا يا حلوة انت لم تكبري وإن مرت سنون وسنون ! من قال ان النساء يكبرن ؟ أكيد مغرض ..اتفقنا..

الشعور بالسن نابع من دواخلنا نحن وليس من الارقام والتواريخ أنا متوائمة مع نفسي ومع من حولي نتبادل السعادة معهم نهتم بهم ويهتموا بنا حديثنا لا ينقطع حتى وإن صمتنا يكون صمتا به ضجيج محبب لنا ..هنا سنظل صغارا نلهوا ونضحك ونعمل المقالب كما كنا وقت الصبا.

تحدثتي عن الغربة والغريب اننا نربطها بترك الوطم الأم لغيره! ألا تعلمين اننا نشعر بها احيانا حتى لو كنا وسط الاهل وفي الوطن ..انها احساس داخلي ينتاب الإنسان وتجعله ينظر لمن حوله بإغتراب فهو لا يقو على التعايش مع فكرهم  ولا نمط حياتهم فبعود الى نفسه ويتقوقع داخلها ويفكر في الأيام التي ستأتي عليه كيف ستكون وروحه تستعجل...

       مالك انت وما اقول!! يبدو انني شردت كاعادة فتشعبت كلماتي .لا عليه فهنا خبروني على ما اعتقد ..لكن في نهاية كلامي احييك على اختيار اللون الأخضر لحروفك فما من لون سواه يجلي ويريح العين وارى انك اختارتيه مواءهة من روحك الجميلة..تاني. كل سنة وانت طيبة

 

                       سومه

Share this post


Link to post
Share on other sites

الشباب الحقيقى الناضج يبدأ فى سن الأربعين أو حواليه يعنى

عيد ميلاد سعيد يا عبُّورة .. إبدئى بصى لنفسك إنك بقيتى شابة

إوعى تفكرى إن اللى مريتى بيه من تجارب عجِّزك قبل الأوان

حاربى تلك الغربة الداخلية .. فهى أخطر من الغربة عن الأهل والأوطان

وإذا كان الشباب يبدأ فى الأربعين .. فالحياة تبدأ فى الستين

:cheer:

كل سنة وانتى طيبة مرة تانية وتالتة و 100 بإذن الله

%D8%B5%D9%88%D8%B1%2B%D8%AA%D9%87%D9%86%

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×
×
  • Create New...