اذهب الي المحتوي
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×
ashrafsm

طيب ايه رأيكم في استراليا

Recommended Posts

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

اخواني وحبايبي رواد المنتدي :rolleyes:

بعد أن قتلنا موضوع كندا بحثا وسافر من سافر وقعد من قعد

ايه رأيكم ندرس فكرة استراليا يمكن تكون أحسن حالا

وأكثر تقديرا واحتراما للبني آدمين

ولكن المهاجرون في استراليا ليس لهم عنوان (ياولدي)

اللي عنده أي معلومات عنها يكتبها هنا لتنويرنا الله يكرمكم ونبدأ من الألف

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

عزيزى الأخ الفاضل اشرف,

ربما معرفتى باستراليا تفوق ما يعرفه بعض المقيمين فيها, حيث اقمت فيها لمدة 6 شهور كأستاذ زائر بجامعة ملبورن, ثم زرتها بعد ذلك 3 مرات فى زيارات شخصية و مؤتمرات أكاديمية .

و قدحققت فيها صداقات مع عديد من الأخوة المصريين و زملاء أستراليين,

ومازلت أتبابع أخبار أستراليا من إنجلترا, نظرا للعلاقة الوثيقة بين البلدين.

إذا كان لديك اسئلة محددة, فربما يمكننى إفادتك, لأنى مازلت على إتصال بأصدقائى هناك.

و أنتهز هذه الفرصت للترحيب بك, آملا أن نتخاطب مرة أخرى فى هذا الموضوع, و الموضوعات الأخرى.

تقبل تحياتى.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الاخ افوكاتو اتمني اني اعرف من حضرتك كل شي عن الهجرة لاستراليا زي الاجراءات الي الواحد ممكن يمر بيها عشان يهاجر من اول ما يقدم طلب الهجرة لحد ما يأخد التأشيرة وهل الموافقة علي طلب الجهرة بتبقي سهلة ولا في تعقيدات وما هي المدة المحددة للحصول علي التأشيرة ووظروف المعيشة هناك وهل من السهل الحصول علي وظيفة هناك .. معلش ازعجتك بالاسئلة :blink:

في حفظ الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أخي الأفوكاتو باشا

متشكريين علي الإهتمام والرد

أتشرف جدا بمعرفتك وياريت ألاقي عندك الإجابات اللي بدور عليها

وماأريد أن أعرفه عن استراليا هو

1 - المؤهلات المطلوبة للهجرة وعلي أي أساس يتم التقييم - أعلم أن كندا تقبل درجات أعلي من 67

2- معادلة الشهادات هناك وماهي الإجراءات المطلوبة

3- فرص العمل بصفة عامة وللأطباء بصفة خاصة وهل هي حاجة تسد النفس كدة زي كندا

4 - نظام التعليم والضمان الصحي والإجتماعي وإعانة البطالة

5 - شروط الحصول علي الجنسية وكم المدة المطلوب بقاؤها هناك للحصول علي الجنسية

6- حال الجاليات العربية هناك والمسلمة منهم بصفة خاصة وأين هي أماكن تواجدهم

7 - فرص الحصول علي حياه أسرية كريمة وتكون حياه ملتزمة وبدون مضايقات

8 - تكاليف المعيشة اليومية وبعض أسعار المنتجات مثل شراء سيارة أو منزل أوحاجات زي كده يعني

وهناك أسئلة أخري كتيرة بس خلينا نعرف الأول راسنا من رجلينا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إقتباس من مداخلة الأخ أشرف

أخي الأفوكاتو باشا

متشكريين علي الإهتمام والرد

أتشرف جدا بمعرفتك وياريت ألاقي عندك الإجابات اللي بدور عليها

وماأريد أن أعرفه عن استراليا هو

1 - المؤهلات المطلوبة للهجرة وعلي أي أساس يتم التقييم - أعلم أن كندا تقبل درجات أعلي من 67

2- معادلة الشهادات هناك وماهي الإجراءات المطلوبة

3- فرص العمل بصفة عامة وللأطباء بصفة خاصة وهل هي حاجة تسد النفس كدة زي كندا

4 - نظام التعليم والضمان الصحي والإجتماعي وإعانة البطالة

5 - شروط الحصول علي الجنسية وكم المدة المطلوب بقاؤها هناك للحصول علي الجنسية

6- حال الجاليات العربية هناك والمسلمة منهم بصفة خاصة وأين هي أماكن تواجدهم

7 - فرص الحصول علي حياه أسرية كريمة وتكون حياه ملتزمة وبدون مضايقات

8 - تكاليف المعيشة اليومية وبعض أسعار المنتجات مثل شراء سيارة أو منزل أوحاجات زي كده يعني

وهناك أسئلة أخري كتيرة بس خلينا نعرف الأول راسنا من رجلينا

الأخ العزيز أشرف ,

رجائى أن لا تنادينى بلقب باشا, فقد أصبح هذا اللقب ممنوحا لطوب الأرض, فتاجر الحشيش أصبح باشا, و ضابط البوليس بدرجة ملازم أصبح باشا, و صاحب محل البقالة لا مانع من إعطائه لقب باشا.

و لكن رفضى للقب باشا ليس تعاليا, بل تواضعا لله.

يكفينى أن تنادينى بكلمة " الأخ"

و ألآن نعود إلى الموضوع,

و عدت الأخ الفاضل " إجيبشيان" أن أنقل اليكم ما قاله صديقى فى إستراليا, و كلامى هذا موجها لكل من يرغب فى الهجرة إليها:

تنقسم فئات الهجرة إلى أستراليا إلى أربع فئات.

الفئة الأولى,

و ليس بترتيب وزارة الهجرة هناك , هى الهجرة لأسباب إنسانية, اى هجرة اللآجئين السياسيين.

و هجرة الأفراد التى أصابت بلادهم كوارث طبيعية

و أيضا هجرة أقارب المستوطنين من الدرجة الأولى, أى أقارب المهاجر( المتمتع بالجنسية الإسترالية), من الدرجة الأولى

و النوع الثانى من الهجرة, هو هجرة الخبرات التعاقدية, أى بلزم أن تتعاقد جهة مع المهاجر, لكى يحضر إلى أستراليا للقيام بعمل لا يستطيعه شخص مقيم, إى أن المهاجر يجب أن يكون صاحب خبرة تريدها الجهة التى تضمن تعيينه.

و النوع الثالث من أنواع الهجرة , هى الهجرة بقصد القيام بنشاط تجارى صناعى, أى يجب أن تكون مليونير.

و الفئة الأخيرة التى يتطلع إليها أغلب طالبى الهجرة, هى هجرة الكفاءات التى تحتاج إليها أستراليا, و يمكن الحصول على المعلومات المطلوبة من هذا الموقع:

وزارة الهجرة الأسترالية

. أما الرد على بقية الأسئلة,

السؤال رقم 4

نظام التعليم والضمان الصحي والإجتماعي وإعانة البطالة

الرد,

التعليم ممتاز, و الضمان الصحى ممتاز, و إعانة البطالة تتطلب شرط منح الإقامة لحين الحصول على الجنية, و كل هذه الأمر لا تمنح للزائر, بل للمقيم بقصد الهجرة.

السؤال رقم 5:

- شروط الحصول علي الجنسية وكم المدة المطلوب بقاؤها هناك للحصول علي الجنسية

تمنح الجنية بعد ثلاثة سنوات من الإقامة الدائمة, و بناء على الطلب.

السؤال رقم 6

- حال الجاليات العربية هناك والمسلمة منهم بصفة خاصة وأين هي أماكن تواجدهم

يتركز المسلمون فى ولايتى فيكتوريا, و نيو سوث ويلز , و لهم تجمعات, و نوادى, و مساجد كثيرة.

سؤال رقم 7

- فرص الحصول علي حياه أسرية كريمة وتكون حياه ملتزمة وبدون مضايقات

الفرص ممتازة.

السؤال رقم 8:

- تكاليف المعيشة اليومية وبعض أسعار المنتجات مثل شراء سيارة أو منزل أوحاجات زي كده يعني

بالقياس لمستوى المعيشة فى أستراليا, التكاليف اليومية و خلافه , مع فارق الدخل بين أستراليا و مصر, تعتبر أفضل بحوالى 500 فى المائة.

رجاء الرجوع إلى الموقع الذى أشرت إليه عاليه لمزيد من المعلومات,

و تقبلوا تحياتى.

تم تعديل بواسطة الأفوكاتو

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم يا أخ أشرف،

أنا بس كان ليا تعليقين صغيرين. أنا متابع موضوعاتك الأخرى عن بحثك لمكان للمعيشة وأدعو الله أن يوفقك في بحثك

فقط دعني أؤكد لك أن ما كنت تتخوف منه في كندا ستجد مثله بالضرورة في أستراليا وأي بلد غربي آخر تريد الهجرة أليه. أستراليا ليست الحل السحري لمشاكل المعيشة التي تتخوف منها في كندا. المسألة مش "شالو ألدو جابو شاهين" المسألة إن الغربة مرة ومسيرك هتتعرض للصعاب لحد ماتتعود على البلد. إنما تخوفك الذي أبديته في موضوع "هل كندا بهذه البشاعة" هتلاقي زيه تمام في أستراليا.

بل إني أزعم أن المعيشة في كندا ـ بخلاف الجو القارص ـ ربما تكون أسهل للمهاجر من أستراليا، على سبيل المثال إذا أخذت في الاعتبار الاضطرابات العنصرية الأخيرة التي تظاهر فيها الأستراليين البيض بشعارات عنصرية ضد العرب، وفي ضوء مساهمة أستراليا في الحرب ضد العراق، وفي ضوء توجه أستراليا بشكل عام نحو اليمين بينما المهاجرين الغلابة من أمثالي يفضلون البلاد ذات التوجه اليساري الاشتراكي.

ربما كان ترددك سببه أنك بدأت إجراءات الهجرة إلى كندا بالفعل. وقياسا أظن أن نفس التردد قد يصيبك إن بدأت إجراءات الهجرة إلى أستراليا.

ربنا يوفقك لما فيه الخير والسلام.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
الأخ / عبدوس الوزير

ازاي الصحه ؟

من باب الفضول فقط .. حضرتك كنداوي؟

أصلي راجع هناك على 2007 ان شاء الله و نحب نتعرف ع المصريين الكنادوه

شكرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

دعوات إلى قتل أو طرد اللبنانيين من استراليا واتساع المواجهات

اخي العزيز انا اسف ولكن لابد من ان تحاط بالموضوع من كل جوانبه

افتح الموقع ده وشوف واقرأ وفي الاخر الرأي لك

http://www.elaph.com/ElaphWeb/NewsPapers/2005/12/112287.htm

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم أخي الوزير :wub:

يارب تبقي وزير بجد وأهو اللي تعرفه أحسن من اللي ماتعرفوش :mellow:

والله أنت محق في كلامك

وكنت أعلم ذلك أو علي الأقل كنت علي شك فيه وفي معاداة العرب في كل بلاد المهجر

بل تشترط استراليا النجاح في المعادلة قبل التقدم للهجرة وربما يكون هذا شرطا ليريحك من المتاعب من الأول

خالص ويشتروا دماغهم وأري في ذلك نوع من الإحترام فهو لن يقبلك إلا طبيب أو مهندس ولن يرضي بك

كسواق تاكسي أو حلاق وبذلك يستفيد منك ومن خبرتك (وماتشيلش الحفلة من تحت) علي رأي الأخ هادي

وياريت كندا تدرك هذه الحقيقة وتشترط النجاح في المعادلات قبل التقدم للهجرة

والناجح تضمن له الحكومة عملا في تخصصه

أعتقد تبقي كده المعادلة مظبوطة :blink:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سيدني ـ وكالات الأنباء‏:‏

مجموعة من الاستراليين يضربون شابا ذا ملامح شرق اوسطية

أعلنت الشرطة الاسترالية أمس أن ثلاثين شخصا أصيبوا من بينهم ستة من أفراد الشرطة عنف عنصرية وقعت في جنوب سيدني‏.‏

كما أعلنت اعتقال‏16‏ شخصا في المواجهات التي جرت علي شاطيء كرونولا جنوب سيدني‏,‏ حيث تجمع أكثر من خمسة آلاف شاب للاحتجاج علي اعتداء تعرض له إثنان من المنقذين المتطوعين وتحولت المظاهرة الي أعمال شغب شملت الاعتداء علي مصطافين من أصول عربية اعتقادا منهم بأن المعتدين من العرب‏.‏

وذكرت وسائل الاعلام المحلية أن مجموعة كبيرة من الشباب الاسترالي تجمعوا عند شاطيء كرونولا ورفعوا الأعلام الاسترالية وهم يرددون شعارات عنصرية ثم بدأوا في مهاجمة المارة الذين يعتقدون انهم من أصول شرق أوسطية كان من بينهم امرأة مسلمة نزعوا عنها الحجاب ثم انتقل العنف بعد ذلك الي شاطيء آخر هو شاطيء ماروبرا‏,‏ حيث حطم الشباب عشرات السيارات‏.‏

ومن جانبه ندد رئيس الوزراء الاسترالي جون هاورد بأعمال العنف العنصرية‏,‏ ودعا الي ضرورة التسامح العرقي والديني‏,‏ وشدد هاورد علي أن العنف الذي وقع في كرونولا ليس له علاقة بمشكلة في فرض القانون والنظام ولايعكس أي وجه من وجوه العنصرية‏,‏ مشيرا الي أن بلاده قد استوعبت ملايين الاشخاص الذين جاءوا من مناطق مختلفة من العالم‏.‏

ومن ناحية أخري حملت الجالية الاسلامية في سيدني جماعات عنصرية مسئولية اندلاع أعمال العنف علي شاطيء كرونولا بتحويلها من مسألة شبابية الي قضية عرقية‏,‏ ودعا رئيس الجمعية الاسلامية للصداقة في استراليا الشرطة الي استخدام كل الامكانات والقوانين لردع هؤلاء المشاغبين‏.‏

حقيقة اعجب اشد العجب هل مازال هناك من يرغب فى الذهاب الى مثل هذه البلاد بعد كل مانسمعه وتتناقله الانباء?

خليك فى بلدك يا اشرف اشرفلك.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الأخوة الأعزاء,

كان هذا ردى على أخ كريم, فى نفس الموضوع, فى منتدى آخر,

و أعتذر لصديقى لنشر ردى هنا بدون إستئذان, و لكن للضرورة أحكام, كما أن صديقى هو أيضا عضو فى المحاورات::

عزيزى الأخ الكريم,

قرأت مداخلتك الأولى, و لم أعلق عليها لأنها كانت تستند إلى ما تقوله وكالات الأنباء, و لم تكن الصورة قد إتضحت بعد.

و لكن مداخلتك الثانية هى التى جعلتنى أقوم بالإستجابة لسؤالك :

* حالة فردية خاصة ببعض الشباب

* أم حالة فردية خاصة بأستراليا

و ردى لن يستند فقط على ما نسمعه وما نراه فى الأعلام, بل سيستند إلى خبرة شخصية, حيث أنى قد أمضيت فترة طويلة فى أستراليا كأستاذ زائر بجامعة ملبورن.

و قد كونت صداقات عديدة بين الأسترال, و المصريين, و أزورهم فى أستراليا مرة كل سنتين على الأقل.

نعود لإجابة سؤالك,

و ردى على السؤالين الأولين هو الإيجاب.

فالمشكلة هى مشكلة شباب,

و المشكلة أيضا أن أستراليا هى بلد مهجر, متعددة الحضارات, , و عديد من ساستها و رؤساء ولاياتها هم من أصول عربية, و فى الدول المتعددة الحضارة لا يكون الصدام ناتج عن خلاف معين, بل تتعد أسباب الصدام, كما تختلف نوعيتة. و لا توجد أغلبية محددة, أو أقلية محددة, فالأغلبية على أساس الميلاد فى أستراليا مثلا, تغلبت على الأغلبية على أسا س الجنس, فالأنجلوساكسون أصبحوا الآن أقلية, و هكذا.

و نناقش الشق الأول من السؤال.

الإضطرابات الحالية نتجت عن إحتكاك بعض اللبنانيين بآخرين, و لن أقول أن الآخرين أسترال, و لن أقول أنهم بيض, لأن اللبنانيين هم أيضا أسترال, و بقية الأسترال ليسوا بالضرورة أنجلوساكسون أو " بيض".

إذن, لماذا حدث ما حدث؟ و هل ما حدث هو صدام حضارات, أم مخالفة للقانون من مجموعتين من الشباب, كما يحدث فى بقية مدن أستراليا؟

نلاحظ أولا أن الصدام تم وصفه بأنه صدام بين " لبنانيين" و بقية الأسترال, و كان تكرار وصف هذا الصدام بأنه بين "البيض" و عناصر من " الشرق الأوسط" هو تعميم إعلامى أساء كثيرا إلى صحة الخبر.

و فى أستراليا, كثيرا ما يحدث أن تقوم مجموعة من الشباب بمهاجمة مجموعة أخرى, ليس لأسباب عنصرية, و ليس لأسباب سياسية, و لكن لمجرد إختلاف فى أى شيئ, على أى شيئ.

ففى مدينة Gold Coast التى تقع على المحيط الهادى فى شرق ولاية كوينز لاند, توجد منطقة سياحية إسمها Surfers Paradise يتجمع بها فى بداية شهر ديسمبر من كل عام ألوف من طلبة السنة النهائية بالدراسة الثانوية, من جميع مدن أستراليا, حيث يحتفلون بنهاية العام الدراسى, و يستمر هذا الإحتفال لمدة أسبوعين تقريبا, و تسمى هذه الفترة Scoolies.

و قد شجعت حكومة الولاية هذه الظاهرة السياحية, حيث أنها تنعش الإقتصاد فى موسم غير سياحى.

و لكن لكل شيئ ثمن.

ففى كل عام, تقع مشادات بين الطلبة, حيث يتحيز كل فريق منهم للجهة التى جاء منها, فإذا تصادم طالب من "ملبورن", مع طالب من " أديليد", فسنجد معركة على الشاطئ بين هذه الفريقين, يتم فيها إستعمال زجاجات البيرة, و أحيانا الخناجر.

و ليت الأمر ينتهى على ذلك, بل تنقلب المعركة, عند تدخل البوليس, إلى معركة بين البوليس, و بين " كل " الطلبة.

و هذا أيضا ليس كل الأمر, فكثيرا ما يندس بعض المحليين, أى سكان المدينة الأصليين, بين فئات الشباب الزائر, لكى يستمتعوا بصحبة صغار السن , و فى حالات النشوة الناتجة عن إحتساء الخمر, أو تعاطى المخدرات, يحدث صدام بين الشباب المقيم, و الشباب الوارد للزيارة, و ينتج عنه كل عام عشرات من الإصابات الخطيرة, و فى بعض الحالات, الوفاة أيضا,

هذه المصادامات لا دخل لها بالدين, أو الوطن, أو الجنسية, و لكنها نفس الشيئ مثل الحروب الصغيرة التى نراها فى شوارع القاهرة عقب مباراة فى كرة القدم بين ناديى الأهلى و الزمالك, و التى عادة يتدخل فيها البوليس.

بعد هذه الخلفية, نتقدم خطوة إلى بحث الأسباب التى بلورت الخلاف الشبابى, و جعلته يبدوا كخلاف عنصرى.

تعتبر الجالية اللبنانية من أكبر الجاليات العربية فى أستراليا كلها, كما أنها أيضا أكبر جالية عربية فى سيدنى. و لقد كان اللبنانيون هم رواد الهجرة العربية إلى إستراليا, فوجودهم هناك يرجع إلى أكثر من 70 سنة.

و قد أنشأ اللبنانيون فى أستراليا صناعات كثيرة, و خاصة فى مجال الأدوية, حيث يمتلكون أكبر معامل الأدوية فى أستراليا,

و قد مارسوا التجارة بمهارة فائقة, و احتكروا سوق المطاعم, و وصل عدد كبير منهم إلى مراكز قيادية و ثقافيةو و سياسية, بل أن رئيس ولاية فيكتوريا هو من أب و أم لبنانيين.

إذن ما هو سبب تحول تحرش شبابى, إلى حرب أهلية؟

إليكم السبب:

ليس كل لبنانى هو إنسان ناجح, و هذا يسرى على جميع البشر, و يوجد فى المجتمع اللبنانى من يمكن وصفهم, (على حد تعبير ممثل الجالية اللبنانية فى مؤتمر النصالح المعقود حاليا) بأنهم

تفاح عطن

و هذا اتنفاح العطن الذى ربما لن يحول بقية التفاح إلى عطن, سوف يعطى رائحة عطنة لجميع التفاح الموجود فى السلة.

ماذا فعل " التفاح العطن" لكى يستفز بقية الشعب الأسترالى؟

بدأت رائحة التفاح العطن فى العام الماضى, عندما اختطف بعض االشباب اللبنانى( المسلمبن) فتاتين من أصل يونانى, و قاموا إغتصابهما جماعيا عدة مرات, و فى أثناء الإغتصاب, قال واحد منهم أن ما يقومون به هو إنتقام " للمسلمين" من كل " الكفرة".

بعد القبض على الشبان الخمسة, حكمت المحكمة على شقيقين بالحبس لمدة 40 عاما, و قال القاضى أثناء المحاكمة أن الخطف و الإغتصاب, و المعاملة الغير إنسانية التى تعرضت لها الفتاتين, جردت الأخوين من الإنسانية, و أن العقوبة مناسبة للجرم, و رادعة للجميع.

بعد إستئناف الحكم, خفضت العقوبة إلى 20 عاما, بحد إدنى 15 سنة.

ليست هذه القضية هى السبب المباشر لما حدث, فالصحف اليومية مملوءة بأخبار إعتقال, و حبس عديد من اللبنانيين فى قضايا مخدرات, و قضايا سرقة, وقضا ضرب الزوجات, و قضايا إساءة معاملة أطفالهم.

و هذه الأنباء ليست قاصرة على اللبنانيين, و لكن فى ظروف ما بعد تفجيرات " بالى" التى قتل فيها حوالى 70 أسترالى, أصبح لدى أغلبية الشعب الأسترالى حساسية عند التعامل مع " المسلمين"

و الشخص الأسترالى العادى لا يمكنه أحيانا الفصل بين العربى, و المسلم, و الشرق أوسطى, تماما كما يفهم المواطن المصرى أن الأجنبى هو الخواجة القادم من أوروبا, و أن كل العرب مسلمين, و أن كل المسلمين عرب.

و جاءت الضربة القاضية لسمعة اللبنانيين أخيرا فى الشهر الماضى, عندما تم القبض على أعضاء تنظيم إرهابى مسلم, يتكون من خمسة لبنانيين من سيدنى, و أربعة من ملبورن, يتم إستجوابهم حاليا.

و لكن السبب المباشر لهذه الأحداث الأخيرة جاء نتيجة تحرش بعض الشباب اللبنانى بمتطوعى الإنقاذ الأسترال المتواجدين على أحد شواطئ سيدنى, حيث وصف هؤلاء الشباب متطوعى الإنقاذ بأنهم:

"مرتدى السوتيان",

مشيرين بذلك إلى الزى الذى يرتديه متطوعوا الإنقاذ.

أدى هذا التحرش إلى إثارة عدد كبير من مستمعى الإذاعة المفتوحة, أى التى تتم فيها المناقشة الحية, و نتج عن ذلك أن قام كل من لا يحب اللبنانيين بإرسال رسائل بالمحموال, يدعون الجمهور إلى تأديب هؤلاء الشبان .

و طبعا تكرم كل منهم بوصف هؤلاء الشبان بالأوصاف التى إلتصقت بعقله عند ذكر كلمة " لبنانى" كما ذكرت عاليه.

و فى اليوم التالى, تحرش بقية المواطنين بكل من بدى على مظهره أنه " شرق أوسطى", و نتج عن التحرش بعض إصابات.

أى أن العملية هنا إنقلبت من صدام شبابى, إلى صدام عرقى عنصرى,

فور حدوث هذه التحرشات, خرجت جموع اللبنانيين فى عدة سيارات, و جابت شورا عديد من ضواحى سيدنى, حيث كسروا و حطموا السيارات, و المحلات, و تركوا وراءهم دمارا شاملا.

هنا إنقلب الأمر إلى مخالفة لقانون البلاد, و خرج البوليس للبحث عن مرتكبى هذه الأحداث.

فى نفس الوقت, بدأ أنصار " أستراليا بيضاء" فى إستغلال الموقف, و لم يكونوا فى حاجة لتشجيع كثير, فقد غضب أكثر أهل سيدنى من الأحداث, و أتهموا كل اللبنانيين بارتكابها( و طبعا يندرج تحت صفة لبنانيين المسلمين, و الشرق أوسطيين, و العرب).

و لان الأسترالى , كما ذكرت عاليه, دائما يخلط ما بين اللبنانى, و المسلم, و العربى, و الشرق أوسطى, , فقد خرج شباب المدينة ليدافع عن " بلده" , و ظهرت الشعارات التى تدعوا لطرد الشرق أوسطيين, و اللبنانيين,.... و الأجانب الكلاب..... الخ.

نزلت الجموع, إلى الشوارع للدفاع عن أشياء مختلفة, و تحول الأمر من أزمة شبابية, إلى حرب أهلية,

و كان لوسائل الأعلام المحلية و الدولية دور كبير فى إذكائها, فصحيفة " الجمهورية" لا تنفرد بها مصر, و فى كل بلد توجد " صحيفة الجمهورية"

لهذا, فالقول بأن الشعب الأسترالى هو شعب عنصرى هو قول غير صحيح, فقد خرج هذا الشعب ضد حكومته, معترضا على حرب العراق, و أستراليا بها عدد من المدارس الإسلامية, و المساجد, تفوق نسبتها قياسا بعدد السكان, كثيرا من مثيلتها فى جميع الدول الغربية .

و تقبل تحياتى.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

استاذنا...الافوكاتو...

دمت لنا وهو هذا الذي نأمله منك استاذنا

ولكن لي استفسار... او قل تخوف ....

هل من السهل بتلك المشاحنات والمعتقدات والخلافات التي من الممكن ان تطال الجميع بسبب افراد ليسوا علي مستوي المسؤليه....ان تكون الهجره الان كالزمن الماضي والا الوضع كله الان اختلف

ثانيا .. اعتقد من معظم المهاجرين من بلادهم الي اي اماكن في العالم يبقوا دائما درجه ليست بنفس درجه السكان الاصليين

ثالثا ...هو مالذي يجبرنا علي الهجره... وترك الاوطان والاهل (ذلك بيت القصيد)..طبعا هناك اسباب كثيره ولكن مدي اهميه تلك الاسباب....

سيدي علي ماأري هذه الايام ان الوضع خاصه لنا في الشرق الاوسط قد اختلف في موضوع الهجره والعمل والاندماج مع تلك البلاد

استاذنا هذه بعض ما يدور بداخلنا ونحن دائما ننتظرك...توضح لنا..ونستفيد من خبراتك وننهل من علمك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم أخي الوزير  :blush:

يارب تبقي وزير بجد وأهو اللي تعرفه أحسن من اللي ماتعرفوش  :excl:

والله أنت محق في كلامك

وكنت أعلم ذلك أو علي الأقل كنت علي شك فيه وفي معاداة العرب في كل بلاد المهجر 

بل تشترط استراليا النجاح في المعادلة قبل التقدم للهجرة وربما يكون هذا شرطا ليريحك من المتاعب من الأول

خالص ويشتروا دماغهم وأري في ذلك نوع من الإحترام فهو لن يقبلك إلا طبيب أو مهندس ولن يرضي بك

كسواق تاكسي أو حلاق وبذلك يستفيد منك ومن خبرتك (وماتشيلش الحفلة من تحت) علي رأي الأخ هادي

وياريت كندا تدرك هذه الحقيقة وتشترط النجاح في المعادلات قبل التقدم للهجرة 

والناجح تضمن له الحكومة عملا في تخصصه

أعتقد تبقي كده المعادلة مظبوطة  :wub:

أخي أشرف،

وزير ايه يا عم بس تف من بقك!

بص: أنا لم أقل معاداة، أنا قلت معاناة وتعب وفي المقابل في توفيق ومعيشة مريحة في بعض(أو أغلب) الأحيان.

وبعدين لا أظن أن هناك معاداة تجدها على المستوى الشخصي. ما يقلقني أكثر من أي شئ هو ـ على سبيل المثال ـ أن تستخدم أموال الضرائب التي دفعتها ـ وهي تستقطع 20 إلى 50 في المية من مرتبك ـ في ضرب العراق وغيرها. ده وحاجات زيها هي أكثر ما يتعبني في الغربة

إنما في معاملاتك العادية اليومية لا أظن أنك ستجد "معاداة" بل احتمال يكون جارك أكثر ودا من جارك في مصر (واحتمال لأ برده) وحتى إذا نظر لك أحدهم نظرة مش ولا بد ففي مواقف متشابه مر بها الواحد في وطنه كأن يعاكس أحدهم أختك أو ما شابه

بالنسبة للمعادلة وضمان الشغل فقد قمت بالتعليق عليه في موضوع حقيقة كندا. ولكن من المستحيل أن تضمن الحكومة شغل لحد لأن هذا يتعارض مع مبدأ السوق المفتوح والعرض والطلب القائم عليه الاقتصاد الغربي بأسره.

أما الإصرار على الاشتغال في نفس المجال فهو مطلب لا تجده إلا من المصريين حيث أن هناك من المهاجرين الآخرين من يرحب بجميع الأعمال الحرة بغض النظر عن تخصصه.

والسلام.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أخي ميدو

السلام عليكم

أصبحت الهجرة لنا نحن سكان العالم الثالث عامة والعربي خاصة والمصري خاصة ثم خاصة - أصبحت الهجرة ضرورة ملحة والبحث عن وطن بديل أصبحت شغلنا الشاغل

فمعظمنا يريد أن يعيش عيشة كريمة ويريد لأولاده مستقبلا مضمونا وحياه سعيدة وهذه الأشياء أصبحت حلما في بلادنا

بعد أن انتشرت الأمراض الخطيرة وأصغرها الفشل الكلوي منتهية بالسرطانات بجميع أنواعها وكأنها انفلونزا

ناهيك عن سوء الأخلاق الذي طال الصغير قبل الكبير وهناك أسباب كثيرة أخري لايتسع المجال لسردها كلنا كمصريين نعرفها كما نعرف أبناءنا

والسؤال الآن هو

ماهو هذا الوطن البديل

وأين نذهب بكل مافينا من سيئات وعنجهية عربية وألاطة مصرية وكمان أنزحة فهل كل ذنبنا أننا ولدنا مصريين

فها هي الأبواب تغلق الواحد تلو الآخر

فأي باب نطرق المرة القادمة ! :blush: :excl: :wub:

ويحضرني هنا قول الله عز وجل "ومن يتق الله يجعل له مخرجا"

قولوا معايا لاإله إلا الله ولاحول ولاقوة إلا بالله

فهي تفتح الأبواب المغلقة بإذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×
×
  • اضف...