اذهب الي المحتوي
ArabHosters
tarek hassan

تقرير فساد جنينة .... فاسد

Recommended Posts

الموضوع ده منشور من نوفمبر 2014 ولو كان فيه حاجة غلط ماكانوش سمو عليه وكانو كدبو كلامه 

انت عايز دليل اكبر من كده ايه 

انا عمال اقول كلام وماحدش بيكدبني يبقى انا كلامي صح وخصوصا وانه كلام من مسؤول مش كلام وخلاص ده كلام مؤيد بالمستندات ولو كان فيه ذرة شك او كذب ماكنش حد سمى عليه 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يعني انت عايز تكوي اللي بيقولك ان فيه فساد في مصر للركب 

ولا عايز تنشر اخبار كاذبة ان مصر نظيفة وطاهرة من الفساد عشان نضحك على المستثمرين (مش انت بشخصك عشان ماتفهمنيش غلط )

المستثمر مش عبيط يابو محمد لانه عارف اخبار مصر واحوالها يمكن اكثر مني ومنك وهشام جنينة مش بيكدب او بيورط البلد ده شغله اللي بياخد عليه مرتب 

شغلته ان يدور على الخلل ويفضحه ويحوله لجهات التحقيق عشان يا يثبت براءته يا تتثبت ادانته ويرجع حق الدولة 

 

تانى ؟

بقى أنا عايز أنشر أخبار كاذبة إن مصر خالية من الفساد ؟!

لا حول ولا قوة إلا بالله

يا سيدى إقرا مداخلاتى السابقة فى هذا الموضوع تانى من فضلك قبل ما تقول كلام زى ده

أقل ما يقال فيه إنه تجنى وبهتان

تحب أبصم لك بالعشرة إن مصر فيها فساد ؟

أنا ضد من يحاول الهدم بنشر الأخبار الكاذبة

أرجوك لا تخلط الأمور كما يخلط البعض بين حبس الصحفيين لنشر أخبار كاذبة

وحبس الصحفيين فى قضايا الرأى

الوضع هو نفسه بين من يكشف الفساد - بحق وحقيقى - ومن ينشر أخبار كاذبة وكأنه يكشف الفساد

فى الظروف التى نمر بها وفى توقيت لعب القرود اللى بتعمله جماعة الاخوان المفسدين ومن يسير فى ركبهم

تحضيرا لموجة جديدة من الإرهاب كمان عشرة خمستاشر يوم

أربأ بك أن تشارك فيها حتى ولو ببساطة اتهامك لى بأنى أريد أن أروج أخبار كاذبة ضد من يكشفون الفساد

ده حتى ربنا بيقول عليه بهتان وإثم

إستغفر ربك يا أستاذ إسلام

وَ الَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَ الْمُؤْمِناتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتاناً وَ إِثْماً مُبِيناً

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

دندراوى الهوارى يكشف المفاجآت: هشام جنينة اختار فريقا من 14 موظفا بالمركزى للمحاسبات لإعداد تقارير الفساد.. وقال: اجمعولى التقارير القديمة ولا أعترف بالأحكام القضائية.. وأرسل التقرير للخارج لتشويه مصر

 

الثلاثاء، 12 يناير 2016 05:11 م

 

اليوم السابع -

 

 

- استعان بوقائع منذ عام 1920 واعتبر نقل أراضى من جهة حكومية إلى أخرى فساد 

يقف العقل عاجزا، وترتبك الحسابات، وتعجز الألسنة من شدة الصدمة من موقف رجل تبوأ مناصب سامية، تنشر العدل فى البلاد، وتزيح الظلم عن العباد، سواء على منصة القضاء، أو على مقعد الجهاز الرقابى الأهم، الجهاز المركزى للمحاسبات، يحاول أن يقلب الحقائق، ويشوهها، تشويه مياه النار فى الوجوه.

 

المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات، وأحد أبرز أعضاء تيار الاستقلال بنادى القضاة، شمر عن ساعديه، وأشهر سيفه، وحاول تفجير قنبلة شديدة الانفجار فى وجه النظام الحالى، والحكومة، والجهاز الإدارى للدولة، فاختار بنفسه فريقا مكونا من 14 موظفا وقيادة بالجهاز المركزى للمحاسبات، لإعداد دراسة عن حجم الفساد فى مصر.

 

المثير للدهشة، أن مركز الحوكمة التابع لوزارة التخطيط طلب من الجهاز المركزى وفق مخاطبات رسمية، موافاته بدراسة عن حجم الفساد فى مصر، وذلك عام 2012، وبالفعل أعد اثنان من حملة درجة الدكتوراة، الدراسة وتم إرسالها للوزارة، وراجعها كل من الدكتور أشرف العربى وزير التخطيط، والدكتور عبدالفتاح الجبالى، واللذان أكدا أن الأرقام التى وردت فى الدراسة غير دقيقة، وأعاداها إلى الجهاز المركزى للمحاسبات لإعداد الدراسة من جديد.

 

ملحوظة هامة للغاية، الجهاز المركزى للمحاسبات يصدر ملاحظات، وليس قرارات إدانة، وأن هذه الملاحظات يتم مناقشتها، وإذا ثبت بالوثائق والأدلة وقوعها، يحيلها رئيس الجمهورية ورئيس البرلمان إلى النيابة العامة للتحقيق.

 

وجد هشام جنينة فرصته الكبيرة فى إعادة الدراسة له وقرر تشكيل فريقا مكونا من 14 موظفا وقيادة بالجهاز المركزى للمحاسبات اختارهم بنفسه، وطلب منهم طلبات محددة، أخطرها أنه قال نصا: "هاتولى كل الملاحظات من التقارير المجمعة التى أعدها الجهاز من قبل لإعداد الدراسة".

 

وصل هذا الطلب الغريب إلى آذان الأجهزة الرقابية، فتحدثت مع المستشار هشام جنينة وأكدت له خطأ هذا الطلب، وأنه غير منطقى، وقالت له: "كيف تستعين بتقارير منذ عقود لتضعها فى دراسة عن الوضع الحالى؟ فلم يستجب جنينة وأعد الدراسة وأرسلها إلى الرئيس عبدالفتاح السيسى، ثم بدأ يدلى بتصريحات وفقا لأرقام تعود إلى عام 1920، ووقائع غير حقيقة.

 

الرئيس عبدالفتاح السيسى، قرر أن يشكل لجنة برئاسة هيئة الرقابة الإدارية، وعضوية ممثلين عن وزارات التخطيط والمالية والداخلية والعدل، والمستشار هشام بدوى نائب رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات، لتقصى الحقائق ودراسة ما جاء فى تصريحات هشام جنينة عن حجم الفساد الذى بلغ 600 مليار جنيه فى عام 2015 فقط، على أن تقوم اللجنة بإعداد تقرير عاجل للعرض على الرئيس وإطلاع الرأى العام على نتائج أعمالها فى إطار من الشفافية الكاملة.

 

اللجنة اكتشفت مفاجآت مدوية، تصيب الأجنة بالفزع والرعب فى بطون أمهاتهم، منها أن التقرير استعان بوقائع تعون لحوالى قرن من الزمن، وتحديدا منذ 1920، عندما انتقلت ملكية 46 ألف فدان من هيئة الأوقاف، إلى هيئة الإصلاح الزراعى، أى من هيئة حكومية إلى هيئة حكومية أخرى، ومازالت تزرعها الأخيرة حتى الآن، ومع ذلك قرر هشام جنينة تسعير المتر فيها بالسعر الحالى وليس فى عام 1920، واعتبرها فسادا!!، وهو أمر هزلى وعبثى يفوق المسرحيات الهزلية العالمية.

 

الأخطر أن الدراسة أرسلها هشام جنينة لجهة أجنبية دولية، وذكر فيها أسماء شخصيات وشركات خاصة بالاسم، مثل المستشار أحمد الزند وزير العدل الحالى، وعادل عبد الحميد وزير العدل الأسبق، بجانب عدد من رجال الأعمال، وأن هذه التقرير تم الرد عليها ولم تكن إدانة، ولكن ملاحظات تم تفنيدها والرد عليها، ومن ثم ذكر هذه الأسماء يعرضها للضرر وتشويه السمعة تخضع للمساءلة القانونية.

 

التقرير أيضا تضمن، وياللعجب، خطأ محاسبيا شديد الخطورة، إذ سجل واقعة إهدار 380 مليار جنيه فى هيئة المجتمعات العمرانية، ثم كررها مرة أخرى، وتم حساب الرقمين معا كحاصل جمع، مما ضخم الرقم، والمثير للدهشة، أن الذى اكتشف هذا الخطأ رئيس قطاع حالى بالجهاز المركزى للمحاسبات، المشرف على هيئة المجتمعات العمرانية، عندما استعانت به اللجنة كمتخصص ومشرف لمراجعة الأرقام فاكتشف الكارثة.

 

الكوارث كثيرة ومرعبة التى تضمنها تقرير هشام جنينة، نذكر منها وقائع محددة على سبيل المثال لا الحصر، من بينها، أن التقرير احتسب المبالغ التى سددتها مصر تنفيذا لقرارات التحكيم الدولى، منذ سنوات على أنها قضايا فساد، وهو أمر مذهل وعجيب، وحجته فى ذلك أنه كان لا يجب على مصر عدم سداد هذه المبالغ!!

 

أيضا أدرج العشرات من القضايا التى تم حسمها بناء على أحكام قضائية باتة ونافذة، ومع ذلك قال هشام جنينة أمام أعضاء اللجنة أنه لا يعترف بالأحكام القضائية، وهنا أم الكوارث الحقيقة، فكيف لمن جلس على منصة القضاء يقول أنه لا يثق فى الأحكام القضائية؟

 

تقرير هشام جنينة وتصريحاته كارثة، لأنها تتعرض لسمعة أشخاص ومستثمرين وتطعن فى الأحكام القضائية الباتة، وتعرض مصر لسمعة سيئة أمام منظمة الشفافية الدولية، وكلها جرائم يعاقب عليها القانون، وتضع هشام جنينة تحت المساءلة، وربما فى تقديرى تصل إلى مائة مساءلة يمكن أن يحاكم بسببها هشام ج نينة.

 

 

 

 

الراجل بيستغل وظيفته للتلفيق و تصفية حسابات

والتشهير بالدوله المصريهحقده وغله منعه من انه

يبحث او يثبت الفساد المستشري بالفعل في مفاصل الدوله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

هو الفساد يمكن أن تلوكها الألسن بلا دليل ضد أناس أبرياء


هكذا كان الإخوان يتهمون الناس ويسيئون إليهم علانية أمام أسرهم وذويهم بلا برهان


هكذا الإخوان في عدائهم المستمر مع المستشار أحمد الزند اللي كل ما يبرأ قضائيا يرجعوا معاه لنقطة الصفر


هكذا الإخوان في عدم اعترافهم بالقضاء واعتباره كله فاسد


هشام جنينة أرادها أم المعارك بتقريره ولكن انقلب السحر على الساحر وياريتك أبو زيد ما غازيت


ولما رئيس جهاز المحاسبات يحسب غلط يبقى هو دا الفساد وخاصة لما يبقى مغرض من خلال التضليل والتضخيم وبحبح بحبح


الظاهر الراجل دا معندوش ريحة الدم وكان أكرم له يستقيل ولكن هو مرض التمسك بالكرسي


أنت في موقف لا تحسد عليه أمام شعب مصر كله نتيجة البحبحة في التقارير يا رئيس المحاسبات المفبركات


https://www.youtube.com/watch?v=w6kZrdxBXVI


شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

من اللي قال مصر فيها فساد ؟؟؟؟ ده شوية مخالفات بسيطة 

 

وبعدين ليه واخدين الامور بحساسية ، الدكتور زكريا عزمي قال لك الفساد للركب !!! وكلنا عارفين ان مصر تنفرد بمفهوم ادارة الفساد وليس فساد الادارة 

 

انا شايف ان كثير من الناس خدوا الموضوع بحساسية ياجماعة بلاش الحساسية ده 

 

وبعدين اللجنه ما انكرتش ان مفيش فساد هي انكرت الارقام 

 

انما اي مواطن واي زائر لمصر يقدر يعرف ازاي ان البلد مفيهاش فساد وكله زي الفل 

 

انا بس بيصعب عليا ان المواطن البسيط نطلع له اي فرقيعة ونشغله بيها 

حتى الفقرة الكوميدية اتحرم منها ( مجلس الشعب )

 

جنينة هيتشال ومعروف من زمان ان ده مصيره وده شئ طبيعي ومتوقع 
هو بعد فضيحة جهاز الكفتة وادوية فيروس سي اللي طلعنا كمصريين فئران تجارب لها ،جاي تكلمني عن الفساد يا اخي ....

تم تعديل بواسطة herohero

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

تانى ؟

بقى أنا عايز أنشر أخبار كاذبة إن مصر خالية من الفساد ؟!

لا حول ولا قوة إلا بالله

يا سيدى إقرا مداخلاتى السابقة فى هذا الموضوع تانى من فضلك قبل ما تقول كلام زى ده

أقل ما يقال فيه إنه تجنى وبهتان

تحب أبصم لك بالعشرة إن مصر فيها فساد ؟

أنا ضد من يحاول الهدم بنشر الأخبار الكاذبة

أرجوك لا تخلط الأمور كما يخلط البعض بين حبس الصحفيين لنشر أخبار كاذبة

وحبس الصحفيين فى قضايا الرأى

الوضع هو نفسه بين من يكشف الفساد - بحق وحقيقى - ومن ينشر أخبار كاذبة وكأنه يكشف الفساد

فى الظروف التى نمر بها وفى توقيت لعب القرود اللى بتعمله جماعة الاخوان المفسدين ومن يسير فى ركبهم

تحضيرا لموجة جديدة من الإرهاب كمان عشرة خمستاشر يوم

أربأ بك أن تشارك فيها حتى ولو ببساطة اتهامك لى بأنى أريد أن أروج أخبار كاذبة ضد من يكشفون الفساد

ده حتى ربنا بيقول عليه بهتان وإثم

إستغفر ربك يا أستاذ إسلام

وَ الَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَ الْمُؤْمِناتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتاناً وَ إِثْماً مُبِيناً

د

امال لو كنت ماقلتش اني اقصدك بشخصك كنت عملت ايه فيا

انا مش عارف ايه مشكلتك في ما قلت

يعني مشكلتك مع ان فيه فساد في مصر ولا مشكلتك م اللي بيفضح الفساد ولا مشكلتك مع نسبة الفساد ولا مشكلتك مع توقيت الاعلان على هذا الفساد

عموما انا لم اتكلم معك بصيغة المفرد ولكني تكلمت بصفة عامة عشان بصراحة مش عارف احدد مشكلتك مع ايه بالضبط

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-47141-0-90372300-1452698136_thumb.j


 


وانا اقول ده كلام مين ده كلام مين


طلع كلام استاذ ورئيس قسم الحاقدين


شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

د

امال لو كنت ماقلتش اني اقصدك بشخصك كنت عملت ايه فيا

انا مش عارف ايه مشكلتك في ما قلت

يعني مشكلتك مع ان فيه فساد في مصر ولا مشكلتك م اللي بيفضح الفساد ولا مشكلتك مع نسبة الفساد ولا مشكلتك مع توقيت الاعلان على هذا الفساد

عموما انا لم اتكلم معك بصيغة المفرد ولكني تكلمت بصفة عامة عشان بصراحة مش عارف احدد مشكلتك مع ايه بالضبط

 

أولا .. أنا ما عنديش مشاكل .. وربنا ما يجيب مشاكل

لى رؤية معينة أعبر عنها .. هى بالنسبة لى واضحة

وممكن طبعا ما تكونش واضحة لغيرى .. وده شئ عادى

ممكن لما يستمر فى القراءة تبدأ تتضح له رؤيتى

وممكن طبعا يسألنى زى ما حضرتك سألتنى

وردا على تساؤلاتك .. فأنا شايف إن فيه مشكلة (مش عندى مشكلة)

1) فى توقيت تصريح رئيس الجهاز المركزى أثناء حشد جماعة ارهابية لأعمال ينوون عليها فى 25 يناير

2) فى تحديد مبلغ - لا يقتنع به عاقل - للفساد عن 2015 بينما تقارير 2013 و2014 لم تصدر بعد

3) فى إعلانه إنه لن يجيب على أسئلة مجلس النواب إلا بعد 25 يناير

4) فى التصريح للجرائد ووسائل الإعلام بمحتوى تقارير الجهاز بدلا من عرضها على الرئاسة والبرلمان كما ينص الدستور

5) فى تضمينه بيانات خاطئة وبيانات من عشرينيات القرن الماضى واحتساب مبالغ اكثر من مرة

ومشاكل كتير ستظهر عند عرض كل من تقريره وتقرير لجنة تقصى الحقائق على البرلمان

وقتها فقط نبدأ نقول عليه برئ .. أو .. مخطئ .. أو مغرض

 

بالمناسبة التقرير اللى طلعته اللجنة هو تقرير تقصى حقائق Fact Finding مش تحقيق

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

attachicon.gif FB_IMG_1452697851068.jpg

وانا اقول ده كلام مين ده كلام مين

طلع كلام استاذ ورئيس قسم الحاقدين

 

أنا قريت الكلام دا النهاردة من عضو للمحاورات 

من غير منقول 

يعني أنا كنت برد على علاء الأسواني 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ياجماعة انا عايز اسال سوال 

هو النظام ده ما بيغلطش خالص ؟

هو لاما  ابيض او اسود

 

ما ينفعش نبقى فى النص ؟؟؟؟

 

ما ينفعش ننتقد الى شايفنه غلط  ونشجع الصح 

 

انا دايما كنت باقول لمؤيدى الاخوان ان مشكلتكم لك تكن مع الدكتاتورية ولكن مشكلتكم ان الديكتاتور ليس منكم  فهل هذا ينطبق على من يؤيد النظام حاليا على طول الخط

 

لان السادة المدافعين دايما مدافعين على طول الخط ولم ارى منهم اى نقد ولو حتى نقد موضوعى لكمية العك الى بيحصل 

 

اسالكم بالله عليكم؟

هل هذا ما تتمنوه لمصر هل هذا ما اردتم لمصر ان تكونه ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ياجماعة انا عايز اسال سوال 

هو النظام ده ما بيغلطش خالص ؟

هو لاما  ابيض او اسود

 

ما ينفعش نبقى فى النص ؟؟؟؟

 

ما ينفعش ننتقد الى شايفنه غلط  ونشجع الصح 

 

انا دايما كنت باقول لمؤيدى الاخوان ان مشكلتكم لك تكن مع الدكتاتورية ولكن مشكلتكم ان الديكتاتور ليس منكم  فهل هذا ينطبق على من يؤيد النظام حاليا على طول الخط

 

لان السادة المدافعين دايما مدافعين على طول الخط ولم ارى منهم اى نقد ولو حتى نقد موضوعى لكمية العك الى بيحصل 

 

اسالكم بالله عليكم؟

هل هذا ما تتمنوه لمصر هل هذا ما اردتم لمصر ان تكونه ؟

 

الأخ العزيز أستاذ إيجيبتاوى

هذه للأسف ثقافة خاطئة متأصلة فينا كمصريين منذ القدم ..

فالمؤيد يظل مؤيدا على طول الخط ويعتبر المعارض عدوا او هادما أو ..........خائنا !!

ولو انعكس الوضع قد يعتبر المعارض.....كافرا!!

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ياجماعة انا عايز اسال سوال 

هو النظام ده ما بيغلطش خالص ؟

هو لاما  ابيض او اسود

 

ما ينفعش نبقى فى النص ؟؟؟؟

 

ما ينفعش ننتقد الى شايفنه غلط  ونشجع الصح 

 

انا دايما كنت باقول لمؤيدى الاخوان ان مشكلتكم لك تكن مع الدكتاتورية ولكن مشكلتكم ان الديكتاتور ليس منكم  فهل هذا ينطبق على من يؤيد النظام حاليا على طول الخط

 

لان السادة المدافعين دايما مدافعين على طول الخط ولم ارى منهم اى نقد ولو حتى نقد موضوعى لكمية العك الى بيحصل 

 

اسالكم بالله عليكم؟

هل هذا ما تتمنوه لمصر هل هذا ما اردتم لمصر ان تكونه ؟

 

هو أنت يا إيجيبتاوي يا خويا شايفنا نازلين مدح في النظام .... 

مش عارف إحنا قولنا إيه مزعلك .... 

السيسي بشر وأكيد بيغلط ولكن كفى بالمرء نبلا أن تعد معايبه 

يعني عيوبه مش كتير ... ويمكن عدها 

ولكن هناك خطايا لا يمكن التسامح معها كانت تحدث إبان حكم العياط وإخوانه 

ولا يمكن نسامح السيسي لو عملها زيهم

صدقني إحنا وسط مش مبرمجين زي حد 

وهنقول للأعور بإنه أعور في عينه 

ومش هنقول على القرد غزال 

ولكن مش المطلوب مننا إنه علشان نكون وسط 

إننا نقل على الغزال قرد 

هنبقي مش منصفين 

وهنبقى كده بنطفف في الميزان 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-47141-0-90372300-1452698136.jpg

 

قول شائع : قل لى من أصدقاؤك .. أقل لك من أنت


خالد صلاح يستنكر دعم صباحى وأبو الفتوح لـ"جنينة":

- لماذا نرى تعليقاتكم ضد المصلحة العامة وقلوبكم مش على البلد ؟

- هل قرأتم تقرير تقصى الحقائق ؟

- وهل دفاعكم عنه سياسة أم هوى؟

- ومصر أعز من كل شئ ..عيب ما يصحش

 

ملحوظة 1) : نحن الآن  فى موسم مجيدة العمشة

الفتنة تقطع بياتها الشتوى وتطل برأسها من جحرها

ملحوظة 2) : هناك فرق بين مجيدة .. ومجيدة العمشة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ياجماعة انا عايز اسال سوال 

هو النظام ده ما بيغلطش خالص ؟

هو لاما  ابيض او اسود

 

ما ينفعش نبقى فى النص ؟؟؟؟

 

ما ينفعش ننتقد الى شايفنه غلط  ونشجع الصح 

 

انا دايما كنت باقول لمؤيدى الاخوان ان مشكلتكم لك تكن مع الدكتاتورية ولكن مشكلتكم ان الديكتاتور ليس منكم  فهل هذا ينطبق على من يؤيد النظام حاليا على طول الخط

 

لان السادة المدافعين دايما مدافعين على طول الخط ولم ارى منهم اى نقد ولو حتى نقد موضوعى لكمية العك الى بيحصل 

 

اسالكم بالله عليكم؟

هل هذا ما تتمنوه لمصر هل هذا ما اردتم لمصر ان تكونه ؟

أستاذ ايجابتاوي قولت ده من زمان ( حبيبك تبلع له الزلط وعدوك تتمنى له الغلط ) وحقيقة ان اللي كان بينتقد الاخوان هو بيعمل اسوأ منهم الان وده واضح للعيان ، واخونة الدولة = عسكرة الدولة (لواء سابق ) 

وبعدين نفس السفه الاعلامي اللي كان موجود أيام الاخوان موجود حاليا الدراويش بتوعم الاخوان عندنا دراويش النظام بزمبلك 

تصدر الاوامر يشتغل على طول ( أحمد موسى ) 

بص يا استاذ ايجابتاوي في حاجات لما تسمعها كده توصل لحقيقة واضحه ان للاسف احنا نستحق فعلا كل اللي بيحصل لنا 

مَنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاءَ فَعَلَيْهَا وَمَا رَبُّكَ بِظَلامٍ لِلْعَبِيدِ

 

 

المشكلة الحالية هى ان اللي اتكلم هشام جنينة طب يعني الفساد مش 600 مليار لو كان 300 مليار تمام كده ؟؟؟

 

والله لو طلع  س س وقال ان الفساد في مصر 900 مليار ، كنت هتلاقي المطلبلين هيطلعوا ويقولوا الله أكبر يلا احنا معاك هنحارب الفساد وهنقضي عليه 

باختصار لما تحصل الحاجات ده في البلد يبقى انت مش عندك فساد ب600 مليار ده انت عندك كارثة اهم من فساد الذمم وخرابها فساد العقول 

 

كفاية اننا تحملنا ان عقول الشباب والاطفال تلوث بهذا السفه الفكري وده اخطر من فساد 600 مليار ومن هشام جنينة نفسه 

 

ده الفساد اللي بجد خليتوا الشعب دماغه فوتت

ا الشعب اللى انتح جهاز الكفته .. "اللوا عبد عبد العاطى"

والشعب اللى اتكلم عن زراعة الموز باللبن .. "اللوا حمدي بخيت ".. 

والشعب اللى اتكلم عن مجلس ادارة العالم وهلاوس حروب الجيل الرابع .. 

"اللوا حسام سويلم "

والشعب اللى اثبت صحة نظرية الشتيمه بتلف وترجع لصاحبها زى الصاروخ الاسرائيلى بفعل الرياح .. "اللوا الهياتمى"

والشعب اللى قال سينا معمول لها عمل سفلى .. "اللوا ثروت جوده "..

والشعب اللى سمح بترشح جاسوس زى ما بتسموه وحكم مصر سنه ثم دعاه لانتخابات مبكره .. "المجلس العسكرى" .

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

جنينة: تقدمنا بـ 933 بلاغا ضد فساد أجهزة بالدولة ولم يحقق فيها!

موازنة الرئاسة فى عهد الرئيس المعزول ارتفعت إلى 303 ملايين جنيه
 
 
 
كتب ـ أشرف زيدان :
 
26
 
100568
 
2014-635282747206399371-639.jpg
هشام جنينة خلال المؤتمر الصحفي
 
 
طالب المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات بتشكيل لجنة تقصى حقائق على غرار اللجنة التى تم تشكيلها عقب ثورة30/6 وذلك للحفاظ على ثراوت مصر، موضحا ان نتائج التحقيقات طالت مسئولين حاليين وسابقين فى أجهزة الدولة وعلى قمة الهرم الوظيفى وبل وصلت الى الاجهزة المنوط بها حماية القانون، وان الهدف من اللجنة هو كشف الحقيقة امام الرأى العام ومحاسبة المسئولين أيا ان كان موقعهم، موضحا ان الجهاز تقدم بـ428 بلاغا للنيابة العامة و440 للنيابة الإدارية و65 للكسب غير المشروع لم تظهر منها اى نتائج الا لعدد محدود جدا

 

وكشف رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات عن انتهاء الجهاز من التقارير الرقابية عل خمسة قطاعات رئيسة رصد بها مايقرب من 70 مليار جنيه اهدارا للمال العام وشملت هذه التقارير رئاسة الجمهورية والمستشارين داخل الاجهزة الخاضعة لرقابة الجهاز وقطاع النقل البحرى وقطاع البترول والتعدى على ارضى نهر النيل واراضى الحزام الاخضر ومدينة الشيخ زايد .

وبدأ رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات بعرض مخالفات رئيس الجمهورية موضحا ان موازنة الرئاسة خلال السنة الماضية فترة رئاسة الرئيس المعزول محمد  مرسى قدرت بـ 303 ملايين جنيه بزيادة قدرها 44 مليونا على السنة السابقة كما وجد مخالفة قانونية تتمثل فى أن الراتب الأساسى 44 الفا 416 يستند الى أساس قانونى سليم ,أما باقى المصروفات والتى بلغت 793 الف و652 جنيها فتجاوزت القانون .

وقال جنينة فى هذا الشأن إن الجهاز أوصى بإصدار قانون يشمل مرتب رئيس الجمهورية بما يتناسب مع هذا المنصب المهم مضيفا ان الجهاز رصد مخالفة تتعلق بتعيين الخبراء الوطنيين بالمخالفة للقانون47 ,وقرار وزير الدولة بهذا الشأن ووجود شبهة مجاملة فى التعاقد معهم بالمخالفة للقانون ,ورصد تقاضى المستشارين راتبين من جهة عملهم و الرئاسة فى آن واحد بالمخالفة للقانون كما ان تعيين أسعد الشيخة نائب رئيس الديوان بدرجة نائب وزير لم ترد ضمن الهيكل التظيمى لرئاسة الجمهورية ,بما يشكل مخالفة لقانون العاملين بالدولة.

أعلن جنينة، أنه تم رصد تعدى الكثير من الجهات السيادية على مجرى نهر النيل قدرها مسئولو الجهاز بـ 18 مليار جنيه تشمل عمليات ردم،والاستيلاء على الاراضى من قبل جهات هى المسئولة عن ذلك، فهى جهات سيادية والمنوط بها حماية القانون ، فهى جهات فوق القانون، منوها الى أنه أرسل التقارير إلى رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء والنيابة العامة، أن هذا المجرى الملاحى الذى نعيش منه، إذا ما سد هذا الشريان.

وأكد رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات ، أن الحزام الاخضر شهد مخالفات جسيمة والتعدى على مايقرب من 35 الف فدان بقيمة تصل الى 30مليار جنيه منها على سبيل الحصر تخصيص مساحة ارض لاحد وزراء الداخلية السابقين كانت مخصصة لمدرسة وهي خارج الحيز العمرانى السكنى موضحا ان الهيئات القضائية بها مخالفات تصل الى 3 مليارات جنيه بالحزام الأخضر و2.5 مليار جنيه مخالفات بجهاز أمن الدولة.

قال رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات إن عضو الجهاز المسئول عن مخالفات ملف الحزام الأخضر بمدينة 6أكتوبر ، تلقى تهديدات فى خطاب أرسل له أمس، ومؤكداً أنه لا يقبل أن يوجه تهديد لعضو بلجنة رقابية بالجهاز المركزى للمحاسبات لاكتشافه قضايا فساد، وإذا بالمؤسسات الرقابية هى التى تخضع لعمليات إرهاب وتنكيل بها، مناشداً رئيس الجمهورية بحماية الأجهزة الرقابية».

واضاف جنينه أن مدينة الشيخ زايد شهدت مخالفات كثيرة قدر الجهاز قيمتها بأربعة مليارات جنيه وتخصيص الاراضى لغير مستحقيها وحصل عليها مسئولون كبار حاليون وسابقون.

وعن قطاع النقل البحرى كشف رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات ان القطاع يشهد عيوبا فنية كبيرة تهدد حياة المصريين المستخدمين لهذا المرفق الهام منها وجود 15 عبارة فقط تعمل على موانى البحر الاحمر وجميعها ذات اعمار كبيرة ومتهالكة وان جميع المستندات لاتظهر عمرها الحقيقى وتقاعس هئية السلامة البحرية عن متابعة هذه العبارات موضحا سيطرة الشركات الاجنية على عملية نقل الركاب بنسبة 72% وعلى الشحنات بنسبة 88.5% مما يصعب مراقبتها .

وقال رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات إن قطاع البترول شهد خللا رهيبا فى إنشاء الشركات فى حين ان مصربلد مستورد للبترول موضحا ان الواقع كشف كذب ادعاء النظام الأسبق أن مصر لديها احتياطى غاز كبير منوها ان تقارير الجهاز وجدت فرق 18 مليار جنيه بين المعتمد فى الموازنة وهو 114 مليار جنيه والمنصرف الفعلى وهو 95 مليارا منها دعم الشركات الخاسرة وثغرات فى توزيع وبيع المنتجات البترولية وعدم تطبيق بعض بنود لائحة التسويق فى شأن والسماح بشحنات تزيد على قيمتها قيمة التأمين.

وختم جنينة بأن اجمالى ما تقاضاه المستشارون بالدولة خلال العامين الماضيين وصل الى 515 مليون جنيه تم صرفها لعدد 3906 مستشارين حصل العاملون بالجامعات على 12 مليونا والبنوك 14 مليونا والهيئات العامة 28 مليونا والهيئات القضائية 119 مليونا، موضحا إنه لن يسمح بتقليل دور الجهاز فى كشف أوجه الفساد، مشدداً ضرورة الإعلان للشعب والرأى العام عما تم من اعتداء سافر من قبل أنظمة ومسئولين على ممتلكاته وحقوقه بالدولة.

 

 

 

 

 

 

 

الراجل لسانه دلدل من كتر الاعلان عن الفساد ومن زمان من يجي كده سنة ونص واكتر وعمال يبعت في تقارير لرئيس الجمهورية ورئيس الوزرا ولطوب الارض ولا حياة لمن تنادي 

زعلانين منه دلوقتي انه بيعلن وبتقولو مش وقته انت اخترت الوقت الغلط 

طب امتى يعني هايعلن وهو بقالو سنين بتكلم في موضوع الفساد والمخالفات ومحدش بيعبرو بتحويلة واحدة للنيابة 

وفعلا على رأي اخونا الفاضل هيرو يعني لو طلع حجم الفساد 300 مليار كنتم قلتوله كده يبقى معاك حق 

الفساد هو الفساد حتى لو جنيه واحد 

اقل واجب هايتعمل معاه العزل ثم تعكير السلم العام وتهديد الامن القومي والتسبب في انهيار البورصة وحط كده عشرة خمستاشر تهمة عشان يتعلم الادب 

بص يا عم هشام جنينة 

هي كده 

واذا كان عاجبك تاكل عيش ماشي 

مش عاجبك يبقى تخليك في حالك 

رطرت بالكلام يبقى يا ويلك ويا ظلام ليلك وانت كده زنيت على خراب عشك يا حلاوة

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
جنينة شهيدًا
 
| طباعة
 
مشاركة / 5k
 
نشر فى : الأربعاء 13 يناير 2016 - 9:55 م | آخر تحديث : الأربعاء 13 يناير 2016 - 9:55 م

حين يدقق المرء فى ملف قضية المستشار هشام جنينة تحيره مفارقاتها، بحيث لا يعرف ما إذا كان عليه أن يضحك أم يبكى. ذلك أن رئيس جهاز المحاسبات حين قام بواجبه وكشف عن الفساد فى أجهزة الدولة المصرية فإن اللوم وجه إليه وليس إلى المفسدين. ومن ثم أصبح هو المتهم والمدان وليس غيره، ولذلك فإنه أحيل إلى التحقيق وتحمل التنديد والتشهير، أما الذين نسبت إليهم وقائع الفساد فلم نعرف أن أحدا منهم مسه سوء. ثم إن ما أعلنه الرجل لم يكن رأيا شخصيا أبداه ولا وجهة نظر انحاز إليها دون غيرها، لكنه حصيلة تقارير اللجان المختصة فى الجهاز، التى تضم محاسبين وخبراء فى تخصصاتهم. ولأنه قاضٍ أولا وأخيرا وليس خبيرا محاسبيا، فإنه حين تلقى التقارير من خبراء الجهاز تصرف كأى مسئول يؤدى واجبه، فأبلغ الدولة والرأى العام بخلاصتها. وإذا ما تبين أن ثمة خطأ فى تلك التقارير فعليه هو أو غيره مراجعة لجان الجهاز وخبرائه. أما أن يلاحق الرجل ويتم اغتياله معنويا، فذلك مما يصعب افتراض حسن النية أو الانصاف فيه. وحين تترك الملفات الكبرى التى تحتاج إلى تحرير وتقصى حقائقها، من قبيل ما أذيع عن تدخلات الأمن فى السياسة أو الاختفاء القسرى والتعذيب فى السجون وصولا إلى ما جرى فى ملف سد النهضة، حين يترك كل ذلك وتشكل لجنة لتقصى حقائق البيان الذى أعلنه المستشار جنينة، فإن ذلك يثير الانتباه ولا يخلو من مفارقة. كما يظل مستغربا ان يتم التكتم على أعضاء اللجنة التى قامت بالمهمة، الأمر الذى أثار لغطا واسعا حولها. قيل فيه إن بعض الجهات التى نسب إليها الفساد شاركت فى تقييم كلام المستشار جنينة عن الفساد. ثم إن البيان الذى توسعت الصحف الصادرة أمس فى نشر تفاصيله تمت صياغته على نحو بدا فيه وكأنه إدعاء مقدم إلى القضاء وليس حصيلة عملية التقصى التى قامت بها اللجنة. فحين يقول البيان إن تصريحات المستشار جنينة بمثابة تضليل وإغفال متعمد للحقائق فذلك يعد اتهاما مباشرا يخرج عن مهمة تقصى الحقائق، التى لم يقل أحد إنها تتقصى النوايا أيضا. وحين يذكر البيان أن تصريحات رئيس جهاز المحاسبات معدة بالاشتراك مع جهات أجنبية مما قد يضر بالمناخ السياسى والاقتصادى للدولة، فذلك اتهام آخر مكانه فى إدعاء النيابة العامة وليس تقرير تقصى الحقائق. وفى كل الأحوال فإن ما صدر عن اللجنة يظل تعبيرا عن وجهة نظر واحدة، ويقتضى الإنصاف أن يتاح للرجل أن يرد على ما نسب إليه وإلى الجهاز الذى يترأسه، أما الاكتفاء بعرض وجهة نظر طرف دون آخر فإنه يعد انحيازا متعمدا له ما بعده.

ملابسات ما جرى مع المستشار جنينة باتت معلومة للكافة. إذ لم يعد سرا أن الرجل مستهدف لأسباب عدة. أهمها انه دخل منذ اللحظات الأولى لتوليه منصبه فى عش الزنابير، لذلك ظل يلسع طول الوقت. ومشكلته الكبرى أنه تصرف كقاضٍ نزيه، أخذ على عاتقه أن يباشر عمله بجدية وصرامة، فأصبح بمضى الوقت شخصا غير مرغوب فيه من جانب الدوائر التى احتك رجاله بها فى أداء مهامهم. ذلك أنه لم يجامل المقامات الرفيعة ولم يراع حساسية وحرمة الأجهزة النافذة. ولأنه لم يقدر مدى قوة ونفوذ الأجهزة البيروقراطية والأمنية، وبالتالى لم يكن على استعداد للتفاعل مع قواعد اللعبة التى تفرض على كل مسئول تنازلات ومواءمات معينة تتضمن خطوطا حمراء يحظر تخطيها. وحين تخطاها الرجل فكان ينبغى أن يدفع الثمن وتنصب له الفخاخ والمكائد.

لقد شاء قدر الرجل أن يعين وزير للعدل له تاريخ طويل من الخصومة معه هو وغيره من قضاة دعاة الاستقلال.

وفى ظل اجتماع الظرفين العام والخاص توالت الإجراءات التى استهدفت الإطاحة بالمستشار جنينة. وكان أحدها إصدار قرار بقانون فى الصيف الماضى أجاز لرئيس الجمهورية عزل رؤساء الأجهزة الرقابية المستقلة (وصف آنذاك بأنه «قانون جنينة»)، من تلك الإجراءات أيضا تعيين المحامى العام لنيابات أمن الدولة العليا السابق نائبا له، واختياره لاحقا ضمن لجنة تقصى الحقائق التى اتهمت المستشار جنينة بالتضليل المتعمد.

أمس (١٣/١) أبرزت جريدة «الأهرام» اتهام المستشار جنينة بالتضليل، و«الشروق» ذكرت ان مستقبله فى مهب الريح. أما جريدة «الوطن» فقد كان عنوانها الرئيسى أكثر صراحة، فذكر أن: إشارة خضراء لعزل جنينة ومحاكمته. وهو ما يسوغ لى أن أقول إن حكم الإدانة صدر والمقصلة نصبت وحانت لحظة ضم الرجل إلى قائمة شهداء الحرب ضد الف

 

 

هويدي لخص الموضوع في كلمتين 

جنينة شهيدا 

على وزن

الحسين شهيدا  لعبد الرحمن الشرقاوي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

جنينة شهيدًا
 
| طباعة
 
 
مشاركة / 5k
 
نشر فى : الأربعاء 13 يناير 2016 - 9:55 م | آخر تحديث : الأربعاء 13 يناير 2016 - 9:55 م

حين يدقق المرء فى ملف قضية المستشار هشام جنينة تحيره مفارقاتها، بحيث لا يعرف ما إذا كان عليه أن يضحك أم يبكى. ذلك أن رئيس جهاز المحاسبات حين قام بواجبه وكشف عن الفساد فى أجهزة الدولة المصرية فإن اللوم وجه إليه وليس إلى المفسدين. ومن ثم أصبح هو المتهم والمدان وليس غيره، ولذلك فإنه أحيل إلى التحقيق وتحمل التنديد والتشهير، أما الذين نسبت إليهم وقائع الفساد فلم نعرف أن أحدا منهم مسه سوء. ثم إن ما أعلنه الرجل لم يكن رأيا شخصيا أبداه ولا وجهة نظر انحاز إليها دون غيرها، لكنه حصيلة تقارير اللجان المختصة فى الجهاز، التى تضم محاسبين وخبراء فى تخصصاتهم. ولأنه قاضٍ أولا وأخيرا وليس خبيرا محاسبيا، فإنه حين تلقى التقارير من خبراء الجهاز تصرف كأى مسئول يؤدى واجبه، فأبلغ الدولة والرأى العام بخلاصتها. وإذا ما تبين أن ثمة خطأ فى تلك التقارير فعليه هو أو غيره مراجعة لجان الجهاز وخبرائه. أما أن يلاحق الرجل ويتم اغتياله معنويا، فذلك مما يصعب افتراض حسن النية أو الانصاف فيه. وحين تترك الملفات الكبرى التى تحتاج إلى تحرير وتقصى حقائقها، من قبيل ما أذيع عن تدخلات الأمن فى السياسة أو الاختفاء القسرى والتعذيب فى السجون وصولا إلى ما جرى فى ملف سد النهضة، حين يترك كل ذلك وتشكل لجنة لتقصى حقائق البيان الذى أعلنه المستشار جنينة، فإن ذلك يثير الانتباه ولا يخلو من مفارقة. كما يظل مستغربا ان يتم التكتم على أعضاء اللجنة التى قامت بالمهمة، الأمر الذى أثار لغطا واسعا حولها. قيل فيه إن بعض الجهات التى نسب إليها الفساد شاركت فى تقييم كلام المستشار جنينة عن الفساد. ثم إن البيان الذى توسعت الصحف الصادرة أمس فى نشر تفاصيله تمت صياغته على نحو بدا فيه وكأنه إدعاء مقدم إلى القضاء وليس حصيلة عملية التقصى التى قامت بها اللجنة. فحين يقول البيان إن تصريحات المستشار جنينة بمثابة تضليل وإغفال متعمد للحقائق فذلك يعد اتهاما مباشرا يخرج عن مهمة تقصى الحقائق، التى لم يقل أحد إنها تتقصى النوايا أيضا. وحين يذكر البيان أن تصريحات رئيس جهاز المحاسبات معدة بالاشتراك مع جهات أجنبية مما قد يضر بالمناخ السياسى والاقتصادى للدولة، فذلك اتهام آخر مكانه فى إدعاء النيابة العامة وليس تقرير تقصى الحقائق. وفى كل الأحوال فإن ما صدر عن اللجنة يظل تعبيرا عن وجهة نظر واحدة، ويقتضى الإنصاف أن يتاح للرجل أن يرد على ما نسب إليه وإلى الجهاز الذى يترأسه، أما الاكتفاء بعرض وجهة نظر طرف دون آخر فإنه يعد انحيازا متعمدا له ما بعده.

ملابسات ما جرى مع المستشار جنينة باتت معلومة للكافة. إذ لم يعد سرا أن الرجل مستهدف لأسباب عدة. أهمها انه دخل منذ اللحظات الأولى لتوليه منصبه فى عش الزنابير، لذلك ظل يلسع طول الوقت. ومشكلته الكبرى أنه تصرف كقاضٍ نزيه، أخذ على عاتقه أن يباشر عمله بجدية وصرامة، فأصبح بمضى الوقت شخصا غير مرغوب فيه من جانب الدوائر التى احتك رجاله بها فى أداء مهامهم. ذلك أنه لم يجامل المقامات الرفيعة ولم يراع حساسية وحرمة الأجهزة النافذة. ولأنه لم يقدر مدى قوة ونفوذ الأجهزة البيروقراطية والأمنية، وبالتالى لم يكن على استعداد للتفاعل مع قواعد اللعبة التى تفرض على كل مسئول تنازلات ومواءمات معينة تتضمن خطوطا حمراء يحظر تخطيها. وحين تخطاها الرجل فكان ينبغى أن يدفع الثمن وتنصب له الفخاخ والمكائد.

لقد شاء قدر الرجل أن يعين وزير للعدل له تاريخ طويل من الخصومة معه هو وغيره من قضاة دعاة الاستقلال.

وفى ظل اجتماع الظرفين العام والخاص توالت الإجراءات التى استهدفت الإطاحة بالمستشار جنينة. وكان أحدها إصدار قرار بقانون فى الصيف الماضى أجاز لرئيس الجمهورية عزل رؤساء الأجهزة الرقابية المستقلة (وصف آنذاك بأنه «قانون جنينة»)، من تلك الإجراءات أيضا تعيين المحامى العام لنيابات أمن الدولة العليا السابق نائبا له، واختياره لاحقا ضمن لجنة تقصى الحقائق التى اتهمت المستشار جنينة بالتضليل المتعمد.

أمس (١٣/١) أبرزت جريدة «الأهرام» اتهام المستشار جنينة بالتضليل، و«الشروق» ذكرت ان مستقبله فى مهب الريح. أما جريدة «الوطن» فقد كان عنوانها الرئيسى أكثر صراحة، فذكر أن: إشارة خضراء لعزل جنينة ومحاكمته. وهو ما يسوغ لى أن أقول إن حكم الإدانة صدر والمقصلة نصبت وحانت لحظة ضم الرجل إلى قائمة شهداء الحرب ضد الف

 

 

هويدي لخص الموضوع في كلمتين 

جنينة شهيدا 

على وزن

الحسين شهيدا  لعبد الرحمن الشرقاوي

 

 

الصحيح أنها على وزن الحسن "البنا" شهيدا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×
×
  • اضف...