اذهب إلى المحتوى
محاورات المصريين

مطلوب كشف حساب عن الربيع الذى هب على مصر فى 2011


أبو محمد
 مشاركة

Recommended Posts

 

هناك من دفع الحساب مقسطا على ست سنوات

 

مين بقى عنده الشجاعة لتقديم كشف حساب

عن ذلك الربيع الذى هب على مصر منذ خمس سنوات ؟

والحساب عند مين يا بهوات ؟

 

سيدى الموقر ابو محمد .. بغض النظر  عن ((تباين)) الاراء المختلفه حول 25 يناير 2011  ما بين أراء ايجابيه او سلبيه .. فإن ما حدث فى 25 يناير 2011 كان ((رد فعل))  لفساد مُهِدت له الارض الخصبه  فى 23يوليو 1952 .. ثم تم إلقاء بذوره فى 67 .. ثم  تم تسميده ورويه فى اواخر السبعينات((عصر الانفتاح سداح مداح)) .. ثم اينعت وترعرعت وضربت جذوره باعماق الارض المصريه خلال العقود الثلاث لحكم مبارك .. حتى استوت ثماره وطابت ..وجنيناها جميعا فى 25 يناير 2011  وخلال 5سنوات وحتى الان .. ثمار بطعم العلقم 

 

قبل كشف الحساب  هناك سنن كونيه مسلم بها.. لا يمكن اغفالها او تجاوزها او التغاضى عنها او تخطيها  ,, لكل فعل رد فعل .. الضغط يولد الانفجار .. لا يصح الا الصحيح .. وما بنى على باطل فهو باطل 

تم تعديل بواسطة التونسى
رابط هذا التعليق
شارك

سيدى الموقر ابو محمد .. بغض النظر  عن ((تباين)) الاراء المختلفه حول 25 يناير 2011  ما بين أراء ايجابيه او سلبيه .. فإن ما حدث فى 25 يناير 2011 كان ((رد فعل))  لفساد مُهِدت له الارض الخصبه  فى 23يوليو 1952 .. ثم تم إلقاء بذوره فى 67 .. ثم  تم تسميده ورويه فى اواخر السبعينات((عصر الانفتاح سداح مداح)) .. ثم اينعت وترعرعت وضربت جذوره باعماق الارض المصريه خلال العقود الثلاث لحكم مبارك .. حتى استوت ثماره وطابت ..وجنيناها جميعا فى 25 يناير 2011  وخلال 5سنوات وحتى الان .. ثمار بطعم العلقم 

 

قبل كشف الحساب  هناك سنن كونيه مسلم بها.. لا يمكن اغفالها او تجاوزها او التغاضى عنها او تخطيها  ,, لكل فعل رد فعل .. الضغط يولد الانفجار .. لا يصح الا الصحيح .. وما بنى على باطل فهو باطل 

 

وما حدث فى يوليو 1952 كان رد فعل على فساد حكم الأسرة العلوية

التى جاءت بعد فترة حكم المماليك بما فيها من انتصارات وانحطاط

وهى بدورها رد فعل على ضعف وفساد حكم دولة الخلافة العثمانية

التى كانت .... والتى كانت ,, والتى كانت

حتى نصل إلى ما قبل عهد "مينا موحد القطرين"

 

يا سيدى الفاضل تم فصل موضوع كشف الحساب عن موضوع حساب الهزيمة (الذى أرى أنه تم تسويته)

كل من يصر الآن على ربط هذا بذاك إنما يعلن عن عجزه أو خوفه أو تهربه من الطلب

إنه عاجز أو خائف أو يتهرب حتى من وضع الإيجابيات .. ولا أريد أن أقدم تفسيرا لذلك

 

الطلب : كشف حساب عن تلك الفترة منذ يناير 2011 وكما فصلت بعض بنوده فى مداخلة سابقة

صعبة دى ؟ ... الإيجابيات كذا .. السلبيات كذا

وبعدين نتحاسب

رابط هذا التعليق
شارك

أهو يا شاعر

حتى شوف الأستاذ إسلام بيقول إيه

رد عليه انت بقى

:)

يا عم ابو محمد
معذرة انت لخبط عيشة على ام الخير
ايه اللي جاب القلعة جنب البحر
ايه العلاقة بين ثورة يناير ونكسة ٦٧
 

رابط هذا التعليق
شارك

ماهو انت لو مشلتش في الجيش

وجرحت في عبد الناصر و ١٩٥٢

وعايرت ب ١٩٦٧ 

ولعنت حكم العسكر ولاد الستين

هتبقي مش مسقف ..

مع العلم ان قبل ده كان الشعب

بيمشي حافي القدمين ..

والملك في المواسم ينعم عليه

بكام بلغه وخفين ..

وزلعة المش ابو دوده فوق كل

سطح بيت في عصر طين ..

جتكم الغم ناس معندهاش دم

في انجازاتك منك له ياحزين !!

رابط هذا التعليق
شارك

تنويه


===


المداخلات من الأولى وحتى الثانية والعشرين مفصولة من موضوع


من يتحمل تكاليف الهزيمة


وذلك منعا لتشتيت "ذلك" الموضوع وحتى يتم النقاش فى حدود "هذا" الموضوع


(فريق الإشراف والتنسيق)


رابط هذا التعليق
شارك

 

 

الطلب : كشف حساب عن تلك الفترة منذ يناير 2011 وكما فصلت بعض بنوده فى مداخلة سابقة

صعبة دى ؟ ... الإيجابيات كذا .. السلبيات كذا

وبعدين نتحاسب

 

الايجابيات : شلنا مبارك

 

السلبيات : جبنا اللى خلانا نندم على أيام مبارك 

 

باختصار كانت ثوره لا بد منها ((على وزن شر لابد منه)) ولكنها فشلت لأنها فى محصلتها جاءت بالفشله .. كل من تقلد الحكم بعد تلك الثورة فاشل ((ولن أقول خائن او عميل او ما شابه))

رابط هذا التعليق
شارك

الايجابيات : شلنا مبارك

 

السلبيات : جبنا اللى خلانا نندم على أيام مبارك 

 

باختصار كانت ثوره لا بد منها ((على وزن شر لابد منه)) ولكنها فشلت لأنها فى محصلتها جاءت بالفشله .. كل من تقلد الحكم بعد تلك الثورة فاشل ((ولن أقول خائن او عميل او ما شابه))

 

لا مؤاخذة يا شاعر

جهد مشكور .. بس ده مش كشف حساب

:)

دى ورقة مكتوب فيها السعر الإجمالى زى ما البياع عايز

وسايب الزبون على غُماه

رابط هذا التعليق
شارك

«الرئيس السيسي» يفتتح مصانع جديدة نفذتها القوات المسلحة بالفيوم


ليه بس كده ؟!


ماهى الدنيا كانت ماشية زى الفل ونجحنا فى إغلاق 4000 مصنع


ييجوا بتوع البيادة دول - بدون لا إحم ولا دستور ولا "حوار مجتمعى" -  يفتحولنا مصانع جديدة ؟


متسربعين على إيه ؟


:)


نعمل كشف حساب ازاى دلوقت ؟


رابط هذا التعليق
شارك





cr((:


إذا .. أنا باقول إذا


إذا كان للوضع الكارثى للسياحة أى علاقة بالربيع اللى هب علينا


ياريت - لو حد ناوى يفكر فى كشف حساب - البند ده ما يتنساش



 




رابط هذا التعليق
شارك

ويا ريت بردو يا عم ابو محمد تحط في كشف الحساب كمية الفساد اللى كانت ومازالت منتشرة في ربوع مصر واللي كشفتها الثورة ورغم ان الشعب ماكنش متخيل ان مصر متمرمغة في الفساد لكنه عرف وجاتله حالة من اليأس في اصلاح ما افسده الحكام 

الثورة كانت ليها ايجابيات مش كده بردو ولا انت شايف انها اسوأ ما تعرضت له مصر يمكن اسوأ من وكسة 67 من وجهة نظرك

النور المرة دي هايبقى جاي مني بردو ولا من حد تاني هههههههههههه

رابط هذا التعليق
شارك

ويا ريت بردو يا عم ابو محمد تحط في كشف الحساب كمية الفساد اللى كانت ومازالت منتشرة في ربوع مصر واللي كشفتها الثورة ورغم ان الشعب ماكنش متخيل ان مصر متمرمغة في الفساد لكنه عرف وجاتله حالة من اليأس في اصلاح ما افسده الحكام 

الثورة كانت ليها ايجابيات مش كده بردو ولا انت شايف انها اسوأ ما تعرضت له مصر يمكن اسوأ من وكسة 67 من وجهة نظرك

النور المرة دي هايبقى جاي مني بردو ولا من حد تاني هههههههههههه

 

إنت ناسى ان انا اللى طالب كشف الحساب يا أـستاذ إسلام ؟

وإن انا اللى قلت إن المطلوب

"إيجابيات كذا .. وسلبيات كذا"

ها .. فين بقى كشف الحساب ؟

 

وبعدين مين قالك ان الخبر ده من السلبيات

:)

مش يمكن يكون أحسن حاجة حصلت ؟

أصبر لما يجيلنا كشف الحساب .. الغايب حجته معاه

رابط هذا التعليق
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

سؤال وراءه الكثير وممكن يكون بقصد....!!

قبل ان نسال السؤال ده في اخر الا وهو: هل كنا فعلا نحتاج لتلك الثورة؟ هل كنا راضيين؟ هل كنا نملك حق الشكوى والكلام؟ طبعا الاجابة بالنفي ..اي نعم كانت هناك بعض التنفيس عم طريق النت والمدونات اوالمجموعات التي تتبادل الاراء عن طريق الاميل ..لكن ان تجهر !!!

تقولون الامن كان مستتب وقتها. اقول لكم مستتب كرها لاننا مصابون بالخرس القهري كان مستتب وسيناء تجهز بدولة الارهاب والعمل في الانفاق على قدم وساق وتشارك الجانبان في الغنيمة.

كانت مستتبا وقتل الرصاص الصهيوني ضحيتين من عندنا وقالوا عن طريق الخطا وتكلمنا وسكتنا..

تاتينا كل كارثة بذيل اختها ونتكلم ونصمت قهرا او ياسا....تحدث انتخابات ونعلم نتيجتها فبل ان تجري ونصمت.

نعلم مشاكلنا ونرى العشوائيات والتعليم اللي نازل والشركات التي اغلقت على العائلات ولا يقربها احد ونصمت.

مما سبق كان لابد للتحرك وبدا الشباب والذي ايقن انه كان يضم كثيرا من الشرفاء والاطهار وحصلت على التاييد من الجميع...البعض كان تاييده عن اقتناع وحبا للمحروسة والاخر سئم من التهميش واراد موقعا له وطائفة ثالثة كانت تجيد الرسم والتخطيط راتها فرصة لتحقيق حلم السنين وتمسك البلد.

وفي الظروف السابقة حدث ماحدث في كل الثورات طفت طبقة المنتفعين على السطح وعاد المسافرون -- ولان الكلام كان قبلا ممنوعا خدعنا في اناس كثر غيروا الدفة لمصلحتهم.

وهنا كان الاعلام وما ادراك ما الاعلام !! امتلات الاستديوهات بمن يطلقون عليهم نشطاء ونفخوا فيهم وخدعنا بسببهم وانتقل الخبراء من قناة لقناة يتكلمون ويثرثرون ومع كل هذا تحدث الناس كل الناس واصبحوا عالمين ببواطن الامور كلها ..وده طبيعي بعد طول كبت..

ماحدث كان مثل حرث الارض فخرج منها كل ما يضر من حشرات وديدان وخلافه وده اللي ازعج البعض منا.

ومع كل هذا تكلم الناس عن المصانع التي بيعت وعن الارض التي جرفت وعن المرتبات والفساد و...و...و...المهم سارت الامور كما تتذكرون اعلان دستوري احتجاج..وحركة تمرد. اجتماع الصالة المغلقة..ثم ٣٠-٦ وانتم عارفين الباقي بقى.

تعددت الانتخابات ووصلنا الى البرلمان الحمد الله وكان امام الريس طريقان اما يسير كسابقية ويضمد الجراح فقط او ان يقوم بالجراحة وينظف .ايي ان الطريق الاخر صعب لكنه هو الذي كان ..نعيد العمال ونتوسع في العمار...نستغل القناة نبني هنا وهناك .الريس نظر لابنائنا واحفادنا ولا ننسى انفسنا بالطبع .

هناك من صبرة قصير ويريد الثمار بالتو واللحظة ولكن الكثير فاهم وسعد بالبداية الصحت تلك عايزين استثمار فلابد من طرق ومواني عايزين وهكذا في كل مناحي الاشياء.

انا عن نفسي عندي امال كثيرة واحلام على يقين انها سوف تتحقق قد ينتهي العمر دون ان انعم ببعضها لكن يكفيني انني عاصرت مولد الحلم ورايت اول ضربات الفاس واول ماكينة ترسها يدور.في مصر.....انتظروا معي واقسم سترون محروسة اخري غير التي كانت وسلمتم .

واما عن الحساب والفاتورة يقينا التاريخ لن يرحم وسيدون في صفحاته فاطمئنوا.

سومه

تم تعديل بواسطة suma
رابط هذا التعليق
شارك

واما عن الحساب والفاتورة يقينا التاريخ لن يرحم وسيدون في صفحاته فاطمئنوا.

 

 

ليس عندى ادنى شك فى هذا يا سيدتى .. لذلك فأنا مطمئن ولست متعجلا

رابط هذا التعليق
شارك

طيب ايه اللي دخل ثورة جمال!!! وهل المعقول كانت كلها سلبيات.ازاء.؟!

طيب نرجع للحياة وقتها كيف كانت ،هل كلها كانت بيضاء بغير سوء؟؟ وكي نحكم لازم نفكر بعقل تلك الايام ونرى بعيونها ايضا والا كان الحكم به ظلم كبييير واعوذ بالله ان نقع في مثل هذا.

تهدا ونعيد الشريط سنجد من افسدها هم من افسدوا ايامنا تلك .وعليه فالندع الماضي بما فيه من خير وعكسه ونلتفت للغد .

سومه

رابط هذا التعليق
شارك

ويا ريت بردو يا عم ابو محمد تحط في كشف الحساب كمية الفساد اللى كانت ومازالت منتشرة في ربوع مصر واللي كشفتها الثورة ورغم ان الشعب ماكنش متخيل ان مصر متمرمغة في الفساد لكنه عرف وجاتله حالة من اليأس في اصلاح ما افسده الحكام

الثورة كانت ليها ايجابيات مش كده بردو ولا انت شايف انها اسوأ ما تعرضت له مصر يمكن اسوأ من وكسة 67 من وجهة نظرك

النور المرة دي هايبقى جاي مني بردو ولا من حد تاني هههههههههههه

أنا كنت داخل ومتأكد إن أخويا الأستاذ : إسلام المصري مستغل الموضوع ده علشان يسب ويلعن في ثورة يناير اللي كان يحكي لنا زمان هنا في المحاورات عن الإضرار التي لحقته جرائها من كساد وشبه إغلاق لمصنعه وتصفية عمالة الأبرياء وأتخيل اللوحة الفنية التي رسمها لنا في مشهد مؤلم محزن وهو ينظر إلى عمالة المستغنى عنهم بلا ذنب غير ما خلفته الثورة من خراب ودمار

ولكني فوجئت إنه في الصف المقابل وفي الوجهة العكسية

الحالة هيجت عندي ملكة الشعر فاستدعيت قول الشاعر جميل بثينة :

خليليّ، فيما عِشتما، هَلْ رَأيتُما قتيلاً بكى ، من حبّ قاتلهِ، قبلي؟

أبيتُ، مع الهلاك، ضيفاً لأهلها، وأهلي قريبٌ موسعونَ ، ذوو فضلِ

 

عموما وجهات النظر قد تتغير ودا شيء عادي حدث معي من قبل لكن بدري بدري

 

بعد كل ما حدث في تلك الليلة الدامية من اعضاء جماعة الاخوان الارهابية من ترويع للامنين وهجوم على منشأت الشرطة ورجال القوات المسلحة وتحقيق العديد من الاصابات فيهم وفي المتظاهرين المعارضين لرئيسهم المخلوع ..اطالب السيد رئيس الجمهورية إصدار قرار ثوري فوري الان بحل حزب الحرية والعدالة مع عزلهم سياسيا بقانون مثل ما فعلوا مع اعضاء الحزب الوطني المنحل

وكذلك حل جمعية الاخوان المزعومة واصدار قانون فوري بتجريم استخدام معلقات واجتماعات يشار فيها لجماعة الاخوان المحظورة

لن تسطيع تلك الجماعة ان تقهر مصر ولا شعبها ولن نرتعب من تلك المناورات الصبيانية والتي تعكر صفو ثورتنا المجيدة ولن تتمكنو منا ابدا

رابط هذا التعليق
شارك

أنا كنت داخل ومتأكد إن أخويا الأستاذ : إسلام المصري مستغل الموضوع ده علشان يسب ويلعن في ثورة يناير اللي كان يحكي لنا زمان هنا في المحاورات عن الإضرار التي لحقته جرائها من كساد وشبه إغلاق لمصنعه وتصفية عمالة الأبرياء وأتخيل اللوحة الفنية التي رسمها لنا في مشهد مؤلم محزن وهو ينظر إلى عمالة المستغنى عنهم بلا ذنب غير ما خلفته الثورة من خراب ودمار

ولكني فوجئت إنه في الصف المقابل وفي الوجهة العكسية

الحالة هيجت عندي ملكة الشعر فاستدعيت قول الشاعر جميل بثينة :

خليليّ، فيما عِشتما، هَلْ رَأيتُما قتيلاً بكى ، من حبّ قاتلهِ، قبلي؟

أبيتُ، مع الهلاك، ضيفاً لأهلها، وأهلي قريبٌ موسعونَ ، ذوو فضلِ

 

عموما وجهات النظر قد تتغير ودا شيء عادي حدث معي من قبل لكن بدري بدري

االي انت ماتعىرفوش ان الحالة ايام الثورة كانت ارحم بكتير من الايام السودة اللي احنا عايشينها الان

وطبعا انت عارف موقفي من الاخوان االلي متغيرش لغاية دلوقتي لان مشكلتي مع الدولة الدينية والدولة العسكرية

من يحكم باسم الله ومن يحكم باسم المدفع وانا شايف ان الاثنين اسوأ من بعض

مش عارف انت مش واخد بالك ولا لسه ما اخدتش بالك

رابط هذا التعليق
شارك

أكثر جهة دفعت حساب هذا الشنيع الذي هب على مصر في 2011 .. وهي ويا لسخرية القدر الجهة التي رعت هذا الشنيع وحمته حتى كبر وترعرع وتحول إلى ريح صرصر عاتية عصفت باستقرار مصر وأمانها الذي ذهب بلا عودة حتى الآن ...

منذ قليل كنت أشاهد أغنية " الحب المستحيل " .. للرائع كاظم الساهر .. من حفل مارينا عام 2000 .. وتساءلت .. يا ترى .. هل يمكن أن تعود هذه الأيام مرة ثانية .. أم أن هذه الأيام قد ذهبت بلا عودة .. مثلما شدت كوكب الشرق " وعايزنا نرجع زي زمان * قول للزمان ارجع يا زمان " ..

المهم .. نعود لموضوعنا .. أكثر جهة دفعت فاتورة حساب هذا الشنيع .. وبكل وضوح وصراحة .. هي القوات المسلحة .. الجيش .. الذى حمى هذا الشنيع وباركه وأيده .. بل أجزم أنه شارك فيه بالتخطيط والتنفيذ الفاعل .. عن طريق قادة المائدة المستديرة .. أو البيضاوية لا فارق .. المهم أنهم خططوا ورعوا وحموا وباركوا وأيدوا وغضوا الطرف عن انتهاك حدود الوطن وانتهاك أراضيه وسيادته .. غضوا الطرف عن إطلاق ألاف المساجين والمجرمين ليعيثوا فسادا في الأرض ويقضوا مضاجع النائمين المطمئنين .. كل هذا لا لشيء إلا لأنهم أرادوا إزاحة رئيسهم وقائدهم .. ولو أنهم فعلوها صراحة بدون أن يتلبسوا ثوب الثورة والفوضى .. أكاد أجزم أنه لم يكن ليقاومهم مثلما لم يقاوم من هم أضعف منهم وذهب وتركها لهم .. وكنا وفرنا هذا الثمن الغالي والنفيس الذي دفعناه وسنظل ندفعه لأجيال وأجيال قادمة ..

لكن المؤسف .. أن من دفع الثمن هم أبناؤنا الصغار الذين لا دور لهم لا في العير ولا في النفير .. كل دورهم في الحياة هو " تمام يا أفندم " .. هؤلاء من دفعوا الثمن من أرواحهم التي أزهقت وأسرهم التي شردت .. أما الكبار الذين خططوا فمنهم من تقاعد تحت الحماية .. ومنهم من يواصل دوره في التخطيط .. ومنهم من وصل للحكم ..

الذين دفعوا فاتورة هذا الحساب هم أبناؤنا في الفرافرة - في كرم القواديس - في العريش - في الشيخ زويد .. في مسطرد " نقطة الشرطة العسكرية " .. وغيرها وغيرها كثير مما لا تسعفني بهم الذاكرة .. الذي دفع هذا الثمن هو جيش مصر .. التي سقطت طائراته وتحطمت مدرعاته وقتل جنوده .. أين .. في سيناء .. سيناء التي دفعنا فيها غاليا ورخيصا من أجل إعادتها .. الآن أصبحت خارج السيطرة السيادية .. وكلما حدثونا عن أنهم قتلوا كذا وكذا وكذا من الإرهابيين .. نفاجأ بعدها بحادث جديد يذهب ضحاياه مجموعة من الجنود أو القيادات ممن ألقى بهم حظهم التعس إلى أتون جحيم سيناء ..

الذي دفع هذا الثمن هو جيش مصر الذي وجد نفسه فجأة يخوض حربا لم يعتد عليها يوما ولم يتدرب لها .. وجد نفسه يخوض حربا ضد الإرهاب .. بل ويا للسخرية يجد نفسه - دون أن يعلم - شريكا في تحالف ضد الإرهاب .. ليثبت أن لورانس العرب الجديد .. مستر برادعي .. نجح مثله مثل لورانس القديم .. وحقق هدفه الذي سعى إليه منذ وطأت قدماه النجسة أرض الوطن العزيز وجلس مع الأفعى الرقطاء منى الشاذلي ليقول لها " الجيش لازم يحارب الإرهاب يا منى " ..

من دفع الثمن أيضا .. هم الإخوان .. الوقود الحي الفاعل لهذا الشنيع الذين استخدموا ( بضم الهمزة ) بنجاح وتخطيط ومكر ودهاء منقطع النظير - لإلباس هذا الشنيع ثوب الثورة من أجل تحقيق أطماعهم الإخوانية القديمة المتجددة دوما في الحكم والسيطرة .. وبعد أن توهموا أنهم نجحوا ووصلوا للمراد وملكوا الدنيا بمن عليها .. وتحكموا بمصائر الناس إذا بالأرض تتزلزل من تحت أقدامهم .. فيخر عليهم السقف .. وتنهار بهم كل أحلامهم حتى أن جماعتهم قد ذهب ريحها فعلا .. وما عاد لها وجود بعد أن فعل بهم .. من اختاروه بأنفسهم .. ما لم يفعله بهم عبد الناصر نفسه ..

.. أما الشعب فهو طبيعي جدا أن يدفع الثمن وأن يظل يدفعه .. لأننا لا نستحق وبمنتهى الصراحة ما هو أفضل من هذا .. بل إننا نستحق ما هو أسوأ .. لأن فينا من الصفات ما يؤهلنا لما هو أسوأ وأسوأ .. لأن الشعب الذي يزهق أفراده أرواح بعضهم بعضا - وهي أجل ما خلق الله .. الروح .. - الشعب الذي تزهق أرواحه من أجل مباراة كل قدم يستحق ما هو أسوأ وأسوأ ..

ويوم ينقلب حال هذا الشعب ويؤمن ويعتقد في الآية الكريمة " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم " .. يوم يعتقد هذا الشعب أن الفساد هو فساده هو .. وأنه لولا أن الرعية فاسدة لما خرج منها وزير أو غفير أو مدير فاسد أو حتى رئيس فاسد ..

تم تعديل بواسطة شرف الدين
رابط هذا التعليق
شارك

مشكلتي مع الدولة الدينية والدولة العسكرية

من يحكم باسم الله ومن يحكم باسم المدفع وانا شايف ان الاثنين اسوأ من بعض

مش عارف انت مش واخد بالك ولا لسه ما اخدتش بالك

 

واخد بالي يا إسلام بيه .... بس هما مش واخدين بالهم إنهم نور عينينا ولا إيه 

أنا عارف الدولة الدينية وشفتها أيام حكم المرشد والبيعة فوق القسم وكده 

لكن لسه مشفتش الدولة العسكرية دي اللي بتحكم باسم المدفع واللي ملهاش تعريف دي

يعني مثلا بتكون فيها الحكومة والمحافظين والرئيس والناس كلهم عسكريون بمدافع وقوانينها عسكرية ومفيش مجلس شعب ولا صحافة 

والمواطن بدل ما يروح للمحاكم المدنية يروح للمحاكم العسكرية

والموظف بيدور مكتب إذا غلط بدل ما يروح الشئون القانونية 

وتختفي الأحذية والناس تلبس بيادات وبذلات عسكرية 

عرفني معنى الدولة العسكرية 

وهل لما يحكمنا مهندس تبقى الدولة هندسية 

أو لو حكمنا طبيب تبقى الدولة طبية ؟

يهمنا نعرف مفهوم الدولة العسكرية بمفهوم علمي علشان نقيس نفسنا عليها

رابط هذا التعليق
شارك

آفة حارتنا النسيان


هذا ما قاله نجيب محفوظ فى "أولاد حارتنا"


هل هى خِلَّةٌ فينا فعلا ؟


 


حتى وإن كانت كذلك .. فلكل قاعدة شواذ


هناك من لا ينسى


 


لم ننس تلك النغمة وذلك الكليشيه الذى ردده البعض ترديد الببغاوات


وهو كليشيه كان تابعا لكليشيه آخر .. يعنى الشئ لزوم الشئ


الكليشيه الأصلى : "يسقط يسقط حكم العسكر"


الكليشيه التابع : "المجلس العسكرى شئ .. والجيش شئ تانى"


 


الكليشيه الأصلى : المقصود به هدم الجيش وبالتالى هدم الدولة "استراتيجية الربيع الذى هب علينا"


والكليشيه التابع : المقصود به "تنفيذ" الكليشيه الأصلى "تكتيك من تكتيكات الربيع الذى هب علينا"


 


فلو نجح "المنفذون" فى فصل الرأس عن الجسد .. أو فصل القيادة عن الصف


يكونوا بذلك قد نجحوا فى "تنفيذ" ما خطط لهم "السادة"


 


ما أقوله ليس استنتاجات أو تخرصات من عندياتى


إنما أذيع مع هبوب الربيع .. وعلى عينك يا تاجر


 


ولكن ليس كل من "ينفذ" ، يشاهد ويسمع .. فمنهم من "ينفذ" عميانى


وليس كل من يشاهد ويسمع ، يفهم .. فمنهم عقول وقلوب عليها أقفالها


 


فيما يلى فيديو ظهر فى 2011 .. كان أمام الجميع : من يريد أن يشاهد ويسمع .. ومن يريد أن يفهم


 


ملحوظة أخيرة قبل المشاهدة


إعرف من يقود الموجة الحالية "الفسخانة" من الربيع الذى هب علينا .. تعرف مم يتكون القطيع


250295_10208236989663905_579193200503920


 


https://www.youtube.com/watch?v=g-c7iYu2ar4


رابط هذا التعليق
شارك

أكثر جهة دفعت حساب هذا الشنيع الذي هب على مصر في 2011 .. وهي ويا لسخرية القدر الجهة التي رعت هذا الشنيع وحمته حتى كبر وترعرع وتحول إلى ريح صرصر عاتية عصفت باستقرار مصر وأمانها الذي ذهب بلا عودة حتى الآن ...

منذ قليل كنت أشاهد أغنية " الحب المستحيل " .. للرائع كاظم الساهر .. من حفل مارينا عام 2000 .. وتساءلت .. يا ترى .. هل يمكن أن تعود هذه الأيام مرة ثانية .. أم أن هذه الأيام قد ذهبت بلا عودة .. مثلما شدت كوكب الشرق " وعايزنا نرجع زي زمان * قول للزمان ارجع يا زمان " ..

المهم .. نعود لموضوعنا .. أكثر جهة دفعت فاتورة حساب هذا الشنيع .. وبكل وضوح وصراحة .. هي القوات المسلحة .. الجيش .. الذى حمى هذا الشنيع وباركه وأيده .. بل أجزم أنه شارك فيه بالتخطيط والتنفيذ الفاعل .. عن طريق قادة المائدة المستديرة .. أو البيضاوية لا فارق .. المهم أنهم خططوا ورعوا وحموا وباركوا وأيدوا وغضوا الطرف عن انتهاك حدود الوطن وانتهاك أراضيه وسيادته .. غضوا الطرف عن إطلاق ألاف المساجين والمجرمين ليعيثوا فسادا في الأرض ويقضوا مضاجع النائمين المطمئنين .. كل هذا لا لشيء إلا لأنهم أرادوا إزاحة رئيسهم وقائدهم .. ولو أنهم فعلوها صراحة بدون أن يتلبسوا ثوب الثورة والفوضى .. أكاد أجزم أنه لم يكن ليقاومهم مثلما لم يقاوم من هم أضعف منهم وذهب وتركها لهم .. وكنا وفرنا هذا الثمن الغالي والنفيس الذي دفعناه وسنظل ندفعه لأجيال وأجيال قادمة ..

لكن المؤسف .. أن من دفع الثمن هم أبناؤنا الصغار الذين لا دور لهم لا في العير ولا في النفير .. كل دورهم في الحياة هو " تمام يا أفندم " .. هؤلاء من دفعوا الثمن من أرواحهم التي أزهقت وأسرهم التي شردت .. أما الكبار الذين خططوا فمنهم من تقاعد تحت الحماية .. ومنهم من يواصل دوره في التخطيط .. ومنهم من وصل للحكم ..

الذين دفعوا فاتورة هذا الحساب هم أبناؤنا في الفرافرة - في كرم القواديس - في العريش - في الشيخ زويد .. في مسطرد " نقطة الشرطة العسكرية " .. وغيرها وغيرها كثير مما لا تسعفني بهم الذاكرة .. الذي دفع هذا الثمن هو جيش مصر .. التي سقطت طائراته وتحطمت مدرعاته وقتل جنوده .. أين .. في سيناء .. سيناء التي دفعنا فيها غاليا ورخيصا من أجل إعادتها .. الآن أصبحت خارج السيطرة السيادية .. وكلما حدثونا عن أنهم قتلوا كذا وكذا وكذا من الإرهابيين .. نفاجأ بعدها بحادث جديد يذهب ضحاياه مجموعة من الجنود أو القيادات ممن ألقى بهم حظهم التعس إلى أتون جحيم سيناء ..

الذي دفع هذا الثمن هو جيش مصر الذي وجد نفسه فجأة يخوض حربا لم يعتد عليها يوما ولم يتدرب لها .. وجد نفسه يخوض حربا ضد الإرهاب .. بل ويا للسخرية يجد نفسه - دون أن يعلم - شريكا في تحالف ضد الإرهاب .. ليثبت أن لورانس العرب الجديد .. مستر برادعي .. نجح مثله مثل لورانس القديم .. وحقق هدفه الذي سعى إليه منذ وطأت قدماه النجسة أرض الوطن العزيز وجلس مع الأفعى الرقطاء منى الشاذلي ليقول لها " الجيش لازم يحارب الإرهاب يا منى " ..

من دفع الثمن أيضا .. هم الإخوان .. الوقود الحي الفاعل لهذا الشنيع الذين استخدموا ( بضم الهمزة ) بنجاح وتخطيط ومكر ودهاء منقطع النظير - لإلباس هذا الشنيع ثوب الثورة من أجل تحقيق أطماعهم الإخوانية القديمة المتجددة دوما في الحكم والسيطرة .. وبعد أن توهموا أنهم نجحوا ووصلوا للمراد وملكوا الدنيا بمن عليها .. وتحكموا بمصائر الناس إذا بالأرض تتزلزل من تحت أقدامهم .. فيخر عليهم السقف .. وتنهار بهم كل أحلامهم حتى أن جماعتهم قد ذهب ريحها فعلا .. وما عاد لها وجود بعد أن فعل بهم .. من اختاروه بأنفسهم .. ما لم يفعله بهم عبد الناصر نفسه ..

.. أما الشعب فهو طبيعي جدا أن يدفع الثمن وأن يظل يدفعه .. لأننا لا نستحق وبمنتهى الصراحة ما هو أفضل من هذا .. بل إننا نستحق ما هو أسوأ .. لأن فينا من الصفات ما يؤهلنا لما هو أسوأ وأسوأ .. لأن الشعب الذي يزهق أفراده أرواح بعضهم بعضا - وهي أجل ما خلق الله .. الروح .. - الشعب الذي تزهق أرواحه من أجل مباراة كل قدم يستحق ما هو أسوأ وأسوأ ..

ويوم ينقلب حال هذا الشعب ويؤمن ويعتقد في الآية الكريمة " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم " .. يوم يعتقد هذا الشعب أن الفساد هو فساده هو .. وأنه لولا أن الرعية فاسدة لما خرج منها وزير أو غفير أو مدير فاسد أو حتى رئيس فاسد ..

حمد لله على سلامتك اخ شرف 

رابط هذا التعليق
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
 مشاركة

  • المتواجدون الآن   0 أعضاء متواجدين الان

    • لايوجد أعضاء مسجلون يتصفحون هذه الصفحة

×
×
  • أضف...