اذهب الي المحتوي
Salwa

خطاط مسيحى يزين المساجد.. ويتنازل عن أجره حباً فى أصدقائه المسلمين

Recommended Posts

بقلمه الكبير المصنوع من البوص، يكتب أسماء الله الحسنى الـ99، وبعض آيات القرآن الكريم، ليزين المساجد.


لا ينظر كثيراً إلى المقابل المادى الذى سيحصل عليه، لكنه ينتظر كلمة شكر وإشادة بخطه الرائع، بل أحياناً يتنازل عن أجره ومبرره أنه يفعل شيئاً لوجه الله بدور العبادة.



«فايز».. الدين لله و«المسجد» للجميع



 


فايز يوسف، رغم كونه مسيحياً، فإنه اشتهر بنقش أسماء الله الحسنى فى مساجد المنيا، وآخرهم مسجد «الشهداء» فى حى المصاص غرب المنيا، فتجده يبذل قصارى جهده من أجل أن يكتب الآيات القرآنية وأسماء الجلالة بخط بديع، ما يجعله يستغرق أحياناً وقتاً طويلاً، يمتد لنحو أسبوعين، ويظل واقفاً على السلم طوال النهار حتى ينتهى من نقش قبلة المسجد.


«فايز» هو كبير الفنيين فى مركز تدريب المنيا، ويعمل خطاطاً منذ نعومة أظافره، وكثير من أصدقائه المسلمين يطلبون منه تزيين المساجد الجديدة، حتى إنه أنجز هذه المهمة فى أكثر من 15 مسجداً، فضلاً عن الزوايا الصغيرة.


قرر «فايز» مؤخراً التنازل عن كامل أجره بعد تزيين قبلة مسجد «الشهداء» فى المنيا، والذى تم هدمه وإعادة بنائه، وذلك لما شاهده من روح طيبة بين أهالى المنطقة، حيث يتسابق الجميع على التبرع من أجل انتهاء العمل بالمسجد.


«فايز» يعشق الكتابة فى بيوت الله ودور العبادة، لأنه تربى مع المسلمين، بل إنه استجاب لمطلب بعض التلاميذ، وكتب آيات قرآنية على لوحات مدرسية، متباهياً بنفسه حيث يحفظ من القرآن الكريم ما لا يحفظه الصغار.


الأمانة والبراعة صفتان اشتهر بهما «فايز» فى عمله، ما جعله يحظى بحب واحترام الجميع، بغض النظر عن ديانته التى تجعل عمله فى المساجد لافتاً للنظر، وإذا سألت جيرانه عنه تتعدد الصفات وتعلو الإشادات، أحدهم يتحدث عن خلقه، وآخر عن شهامته وتفانيه فى العمل، أما ديانته فتذهب فى طى النسيان.


8639361811449869178.jpg

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

نحن لم نعرف التفرقة الا بالسنوات الاخيرة ..


جيل الناس التى اعمارها تخطت الاربعين اغلبيتهم لهم اواصر صداقة مع شركاء الوطن ..


يوم كان زمن الفضيلة ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

المسلمين بيشتروا شجرة عيد الميلاد

والمسيحيين بيشتروا حلاوة المولد  ..

 

يحدث في مصر )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
كنيسة «على» بالفيوم.. شاهد على روح المحبة 

فى الماضى كان التسامح الدينى يدفع بمسلمين الى الوقوف بجانب إخوانهم المسيحيين لبناء كنيسة لهم، تعفيهم من مشقة وعناء الانتقال للعبادة فى كنائس بعيدة عن محل إقامتهم , وفي المقابل كان هناك مسيحيون يتبرعون لبناء مساجد، أو تزويدها بما تحتاجه من تجهيزات, فسادت روح متبادلة من محبة فيها الشفاء للمصريين من التعصب والتشدد . 
«فيتو» زارت كنيسة علي بالفيوم والتي يضرب بها المثل في التسامح والمحبة حيث تبرع بالأرض التي بنيت عليها مسلم هو علي فراج القصة كاملة اقرؤوها في السطور التالية
على فراج مواطن من أبناء قرية هوارة المقطع التابعة لمركز الفيوم وانتقل للإقامة فى المنطقة الصحراوية غرب بحر حسن واصف فى نهاية القرن التاسع عشر واستوطن تلك المنطقة وجاوره فيها أناس آخرون وسميت هذه المنطقة باسمه فيما بعد «عزبة على فراج» لأنه كان من الأعيان وكان يمتلك معظم الأراضى الزراعية فى المنطقة، وساعد الناس على التوطن فيها وجود أراض كثيرة وقتها من املاك الدولة . ومع مرور الوقت زاد عدد سكان العزبة وأصبح عدد الأقباط فيها مساويا لعدد المسلمين مع بدايات القرن العشرين فكان الأقباط يؤدون عباداتهم فى دير العزب التى تبعد عن عزبة على فراج ب 5 كيلومترات، ولم تكن هناك وسائل مواصلات كافية وسريعة ، وكانوا لذلك يعانون الامرين فى الانتقال لاداء الصلاة او دفن الموتى .
كبير العزبة ومن منطلق انسانى وتسامحى لم يرضه ما يحدث لاخوانه المسيحيين ، فقرر التبرع بقطعة ارض أقيمت عليها "كنيسة العذراء"، كاسم متداول بين المسيحيين في المقابل ضرب قبط القرية المثل فى التسامح بان وافقوا على ان يكون الاسم الرسمى للكنيسة والمسجل فى الاوراق الرسمية هو كنيسة "على فراج" برغم انه اسم اسلامى.
الكنيسة بنيت فى وقتها من الطوب اللبن ثم الحق بها مدافن للمسيحيين على ارض من املاك الدولة المجاورة لها بتخصيص من المحافظة واعيد تشييدها فى بداية القرن ال21 بقرار جمهورى بإعادة إحلالها وتجديدها والملفت ان العمالة كلها من المسلمين الذين ضربوا المثل الحقيقى علىأن المصريين نسيج واحد.
عزبة فراج الآن تمثل تجمعا مسيحيا هو الاكبر بين كل قرى الفيوم خاصة بعد انشاء مجمع للمدارس يضم مدرسة تجارية واخري صناعية متقدمة فضلا عن مدرستين اعدادية وابتدائية وقد حولها هذا المجمع الى منطقة حيوية جاذبة للسكان وترجع جاذبيتها الى تسامح اهلها وحبهم لبعضهم البعض بدون اى تفرقة على اساس الدين لدرجة ان الزائر لها لا يعرف المسلم من المسيحى واجمل ما فيها مشهد ذهاب المسلمين للصلاة فى المسجد وذهاب المسيحيين للصلاة والتبرك بالكنيسة ووجود الكنيسة على مسافة مائة متر من جامع القرية .
 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


  • محاورات مشابهه

    • الشرطة السويدية واختطاف أطفال المسلمين!

      الشرطة السويدية واختطاف أطفال المسلمين! القضية المثارة على مواقع التواصل الاجتماعي واليوتيوب بخصوص خطف الشرطة السويدية لأطفال من عائلاتهم المهاجرة مليئة بحكايات غير صحيحة وفبركات، خاصة الذين قالوا بأن الشرطة السويدية تختار الأطفال المسلمين. أنا أعيش في اسكندنافيا منذ 46 عاما، ولي أطفال وأحفاد ولم أسمع عن حكاية واحدة  تُنفذّ فيها الشرطة أوامر الدولة بعد تقارير من مكاتب الضمان الاجتماعي، فالحكاية باختصار تنطلق من سوء معاملة اللاجئين لأطفالهم في بلاد لا تتهاون مع ضرب الطفل وإهانته ومنعه من ح

      في المغتربين المصريين - egyptian expatriates

    • تعيشي يا مصر … الكنائس لا تباع و لا تشترى … نفس حصانة المساجد

      هذا مقال للفاضل حمدي رزق … حكم قضائي مصري يرسخ المواطنة في مصر :    ذكرنى القاضى الجليل بحكم فريد، صفحة منيرة من كتاب «فقه المواطنة»، صك المستشار الدكتور محمد عبد الوهاب خفاجى، نائب رئيس مجلس الدولة، حكماً قضائياً فريداً بمنح الكنيسة حصانة المسجد. ربما هو الحكم الأول من نوعه على مستوى دول العالم الذى يحظر بيع الكنائس أو هدمها وأوجب ترميمها أيا كانت ملتها، حرصًا على قدسية الأديان وحرية العقيدة، ومنح الكنيسة ذات حصانة المسجد، تأسيسا على أن دور العبادة متى أقيمت فيها الصلاة انتقلت من

      في موضوعات جادة

    • انتصار الحجاب .. عبقرية المسلمين!

      انتصار الحجاب .. عبقرية المسلمين! الحمد لله .. انتصر الحجاب، وهُزم الشيطان، ولم تعد المرأة المسلمة المصرية في دائرة الفسق والفجور، وانحسرت المخدرات، وعمّت الأمانة، وانتشرت الثقافة، وبلغت الإنسانية مبلغها، ورقّت القلوب، وانكبت المرأة على الكتاب تنهل منه المعرفة، واختفت السرقات، وزاد الوعي، وأصبحت تجمعات النساء العاملات المحجبات خلية نحل يعملن دون كلل أو ملل، وشعر شركاء الوطن الأقباط بالأمن والأمان والتسامح، وعفّت الألسنة، وارتفع دور الفن، وأضحت سلوكيات المصريين والمصريات قطعة من السماء، والم

      في المغتربين المصريين - egyptian expatriates

    • علماء المسلمين - هل كانوا عرب أم عجم؟

      أثارت احدى الأخوات نقطة مهمة وأعتقد أنها كانت الأخت كليو أن غالبية العلماء القدامى المسلمين ليسوا عربا مثل ابن سينا وابن رشد وغيره هل هذا الكلام صحيحا

      في  فى الثقافة و العلم

    • لماذا لا أنتمي للإخوان المسلمين للشبخ شعراوي

      لماذا لا أنتمي للأخوان المسلمين.  ، ،     للشيخ الشعراوى   لأنّ الإنتماء إلى حزب ديني ليس من ركائز الإسلام ولا يضر إسلامي شيء إن لم أنتَمِ إلى هذا الحزب. فأنا مسلم قبل أن أعرفكم، وأنا مسلم قبل أن تُكوّنوا حزباً، وأنا مسلم بعد زوالكم ولن يزول إسلامي بعدكم. إنّنا كلّنا مسلمون، وليسوا هم وحدهم من أسلموا... هو حزب سياسي قبل أن يكون ديناً وهو يمثل الفكر السياسي لأصحابه ولا يمثل المسلمين. فإن كنتم أهل دين، فلا جدارة لكم بالسياسة وإن كنتم أهل سياسة فمن حقّي أن لا أختاركم ولا جناح على دين

      في الملتقى العام لزوار محاورات المصريين

×
×
  • اضف...