اذهب الي المحتوي
se_ Elsyed

مُحاكمة علنية للزميل سُقراط المصري بتهمة التوقيع

Recommended Posts

أخونا سُقراط الشقي بقى له فترة عمال يتلاعب بمشاعرنا كمغتربين .. ويدوس على جروحنا ويتكا عليها جامد ولا يعبء بصراخنا من الألم

فبعد توقيعه اللي كان في عز رمضان والناس صايمه .. عن طبق الفول اللي بالزيت الحار والليمون وجنبه طبق طُرشي بلدي وبصل أخضر وعيش سخن مفقع ... مما أسال لعابنا ودهور صحتنا ... لم يكتفي بذلك ... بل قام عامداً مُتعمداً أيها المتحاورون والمتحاورات المغتربين منهم والمغتربات بإحتساء كوباً من الشاي في الخمسينة من أبو نعناع أمامنا جميعنا .. غير عابئاً بنظرات التحنيس والحرمان التي تظهر جلية وواضحة في عيوننا ...

وما انفك أن رزعنا أيها السادة توقيع .. اسخم من الأولاني وراح قايل

عايز انام بعمق - وعايز اصحى من النوم الصبح الساعه سبعه ووضب مع ابوي احلى طبق فول - وعايز اشرب شاي العصاري مع اهلي - وعايز اصلي العيد في مصر- وعايز اروح الاقصر - عايز ماشوفش ساعات ولا منبهات خااااااااااااااااااااااااااااااااااااااالص..........سقراط المصري

فهل هذا يُرضيكم أيها المغتربين والمغتربات ؟

أليس لمشاعرنا ثمن عند هذا السُقراط ؟

وألا توجد نهاية لتلك الإستفزازات المستفزة التي إستفزتنا جميعاً أيُما إستفزاز ؟

أنا أُطالب من هنا ومن باب الإبتسام .. بتحويل أوراقه لفضيلة الأدفايزر عشان يشوف حل في توقيعاته دي ...

ونستمع الآن لشهود الإثبات

السيد سين سين الزنكلوني

( إلحقني يا عم أفوكاتو ... المحكمة كده مترتبة صح ولا أنا بعُك ؟ يعني الكراسي في مكانها ... والشاكوش قدام القاضي .. والقفص حواليه سلك .. ولا هايقولوا عليه " محامي مراجيح " ؟ )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

منظر داخلي .... نهار مُشمس لقاعة محكمة المتحاورات ..

الكاميرا بتعمل زوووووم إن .... وآووووت في نفس الوقت على باب المحكمة اللي معمول من خشب الصندل .. وهنا يدخل سين سين الزنكلوني متكئاً على عصاه ... ورابطاً عيناه اليسرى بعصابة حمراء ... مرتدياً ملابس رثة .. وشبشب بصباع ...

سين سين : أفندم يا سيادة الآدفايزر ...

آدفايزر : إسمك وسنك وعنوانك وظروفك... وما هي أقوالك فيما هو منسوب إلى هذا المتهم القابع وراء الجدران قصدي وراء القفص الخشب ؟

سين سين : إسمي سين سين .. وسني أربعة وتلاتين ... وظروفي زي الطين .

آدفايزر : والله عال .. ما تجيب ربابة أحسن وتلحنها يالا ؟ وإنت شكلك كده مدي على فقي تُرب ...

سين سين : والله يا باشا هي دي الحقيقة من غير تلوين ...

آدفايزر : اللهم طولك يا روح ... يا بني إتكلم عدل بدل ما أخليهم يعدلوك ... إنت جاي لوحدك ولا جايب مُحامي معاك ؟

سين سين : ليه يا باشا ؟ هو أنا الموتيهم ولا هو ؟ أنا طول عمري بأشوف الشهود في المحكمة بييجوا يقولوا والله العظيم أقول الحقيقة وياخد بعضه ويمشي .. لكن دي أول مرة أشوف قاضي بيسأل الشاهد عن المحامي اللي معاه ..

آدفايزر : طب خلص إنجز وإتكلم خلينا نسمع اللي بعدك ..

سين سين : حاضر .. ها أتكلم ... مانا طولي عمري بأتكلم وماحدش بيسمع ... وكلنا بنتكلم وكإننا بنأذن في مالطة ... و

آدفايزر : والله .. والله العظيم أحطك في القفص 24 ساعة لحد ما تكاكي وتقول حقي برقبتي ... مالطة إيه وقبرص إيه ما تتنيل تتكلم في نهارك اللي مش فايت ده ..

سين سين : يا باشا ما أنت بترهبني كده .. مش كل كلام لازم يكون له مُقدمات ، ولا الواحد يقوم داخل خبط لزق كده في الموضوع ...

آدفايزر : طب أدخل يا خويا ... وحاسب من عتبة الباب المكسورة ..

سين سين : لقد نشأت يا سيدي الرئيس ويا حضارة المستشارين اللي بيبقوا موجودين عن شمال ويمين القاضي يعني في المحكمة وكده ... في بلدي الحبيبة مصر ... ومصر هي كما تعلمنا في منهج التربية القومية وتحديداً في سنة ثالثة رابع هي هبة النيل ... ورائدة الحضارات - كانت يعني وكده بس حصلت لنا ظروف نبقى نتكلم فيها بعدين - .... المهم يا سيدي جايلك في الكلام ( قول تعالى ) ... خلصت تعليم العالي وغير العالي وربنا وفقني في سفريه من بتوع بلاد بره من ييجي 10 سنين ... حلو ؟

آدفايزر : مش هارد عليك ولكن هاخبطك بالشاكوش ده خبطة أعملك تربنة ..

س س : حاضر حاضر ... المهم وبالرغم يا سيادة القاضي من توافر الحياة العملية الكريمة والظروف المادية الحميمة - مش لاقي لها سجع يليق عليها - إلا إن الحياة بقت بدون طعم وعاملة زي القشطة اللي من غير كريمة ... وبقى الواحد يا سيادة اللواء .. بيتشفشف على لمة العيلة وعلى الأكل الحِرش اللي ذكره هذا المدعو السقراط ...

تُتبع الشهادة بعد الإستراحة ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

آيوووووه ... سميط جبنة لب ... سميط .. جبنة جبنة .. حاجة ساقعة....

حد عايز .. سميط ..سميط ... بيض ... ببس ...

يا عم يا بتاع السميط ...

يا عم يا بتاع السميط ... :wub:

عندك لب؟ :lol:

طب اوعى شوية مش شايف ... :angry2:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كيس فشار معاك بقى ياعصام انشالله يخليك ..بس بسرعة قبل الفيلم مايبدأ..قصدى المرافعة........ :lol:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

( سقراط في قفص الاتهام بالملابس الداخليه الممزقه ، وفرده شبشب ، والاخرى بلغه عجمي) :blink:

بريء بريء ......... الله يخرب بيتك ياللي كنت السبب :lol: :wub:

يا سيادة القاضي ، يا حضرات المستشارين ، يا قوم ........ احتفظ بحقي في الدفاع عن نفسي بعد انتهاء الادعاء من مرافعته. :angry2:

يا بتاع السميط ، ساندوتش جبنه قريش بالجرجير ياخويا ربنا ينجيك من اللي ما يتسموش. :D :huh:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

س س وهو يقول في عقل باله من جوه : سبحان الله .. بقى ناس فاضل لها أيام معدودة وحريتها تتكتف ويمكن تأخد إعدام بحقنة مية فول .. وناس تانية فجأة نصبت سويقة وأنتشر فيها الباعة الجائلون وبائعي الأغذية المكشوفة للعيال الصغيرة .. وناس تالتة عماله تأز أز لب وترمي في قفا اللي قدامها .... هيييييييه دنيا ( وترغرت عيناه بالدموع .. وتدحرجت العبرات كاللؤلؤ المنثور من مقلتيه .. وضاع العمر يا ولدي )

آدفايزر : إنت يا فندي .. هانفضل كده كثير مستنيين سيادتك تاخد نفسك وتشرب لك بؤ ميه .. إتكلم إخلص ورانا قضايا متلتلة ..

س س : حاضر يا باشا .... هاكمل ..

وهنا يأتي صوت نسائي صارخاً من أخر القاعة

أوشا : يا سيادة القاضي ... يا سيادة القاضي .... الراجل داهوه بريء .. والراجل ديكهوا ميفتيري .. وإحنا عارفينه .. وغاوي يرمي بلاه عالخلايق .

آدفايزر : إيه يا ست إنت ده ... داخله قاعة المحكمة وسحبه وراكي عيلين .. وجايه تتكلمي من غير إذن .. وفي الأخر عماله تديني خيارات .. داهواه وديكهوا .... دي ما بقيتش محكمة .. دي بقت حلقة سمك ... قربي هنا لوحدك وقعدي العيال دول على حجر حد وتعالي هنا وفسري عايزة تقولي إيه .

آوشا : حاضر يا مستر قاضي .. يا باشا أنا إسمي أوشا .. إسكندرنية .. بس عايشه في بلاد بره ... وبأجي المنتدى من حين لأخر بأشوف الناس وكده يعني ... وفعلاً أنا قريت توقيعات هذا السقراط .. ولم تجرحني ولم تهز مشاعري .. لإن الحمد لله عندنا واحد زمينا إسمه بودا لهلوبه في الطبيخ .. وبالتالي فهو مش حارمنا من حاجة .. حتى لبن العصفور ممكن يدينا وصفته .. وبالتالي لما سي سين سين الزنكلوني كان نفسة في طبق فول باللمون والزيت الحار .. ما أتكلمش ليه وطلب من بودا ؟ ولا هي رمي جتت وخلاص .

سقراط وهو يصرخ بشكل هستيري وممزقاً بقية ملابسه ة المهترئة : يحيا العدل ... يحيا العدل ... ظهر الحق ... الله أكبر فوق أيدي الميفتيري ..

آدفايزر : بس يا جدع إنت بدل ما أرميك برا القاعة ، تعالى لي بقى يا سي سين سين ده إنت وقعتك غبرا ومونكن دلوقت تتحول من شاهد ملك إلى صاحب بلاغ كاذب ومش بعيد إن ما طسيتك فيها قد 3 سنين أشغال شاقة ..

س س : سيدي الرئيس .. حضرات المشرفين .... قضيتنا اليوم ليست قضية طبق فول . ولا لمونه معصورة عليهم .. ولا كوباية شاي بنحبس به بعد الأكل ... ولكن يا سيدي القضية ابعد من ذلك .

آدفايزر : أبعد كام كيلو يعني ؟

س س : سيدي الحبيب ... القضية هي قضية جيل بأكمله .. هي قضية أُمه – أُمه يعني بلد مش مامته يعني - .. قضية إغتراب نفساني متقوقوع جوه قلوبنا .... يعني هو أنا مش قادر أروح أشتري قدرة فول وأخدلي فيها غطس .. وألا أنزل أجيب لي قد كيلو شاي ليبتون وأعملي جردل شاي ؟

أحبائي الكرام ... أعزائي الصغار .. القضية يا سادة تتمحور في فقداننا لطعم الحياة نتيجة الغربة ... فأصبحنا نعيش حياة مُعلبة – زي البلوبيف والسردين والهوت دوج الصوابع –

يُتبع بعد الإفطار ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
أخونا سُقراط الشقي بقى له فترة عمال يتلاعب بمشاعرنا كمغتربين .. ويدوس على جروحنا ويتكا عليها جامد ولا يعبء بصراخنا من الألم

فبعد توقيعه اللي  كان في عز رمضان والناس صايمه .. عن طبق الفول اللي بالزيت الحار والليمون وجنبه طبق طُرشي بلدي وبصل أخضر وعيش سخن مفقع ... مما أسال لعابنا ودهور صحتنا ... لم يكتفي بذلك ... بل قام عامداً مُتعمداً أيها المتحاورون والمتحاورات المغتربين منهم والمغتربات  بإحتساء كوباً من الشاي في الخمسينة من أبو  نعناع أمامنا جميعنا .. غير عابئاً بنظرات التحنيس والحرمان التي تظهر جلية وواضحة في عيوننا ...

وما انفك أن رزعنا أيها السادة توقيع .. اسخم من الأولاني وراح قايل

عايز انام بعمق - وعايز اصحى من النوم الصبح الساعه سبعه ووضب مع ابوي احلى طبق فول - وعايز اشرب شاي العصاري مع اهلي - وعايز اصلي العيد في مصر- وعايز اروح الاقصر - عايز ماشوفش ساعات ولا منبهات خااااااااااااااااااااااااااااااااااااااالص..........سقراط المصري

فهل هذا يُرضيكم أيها المغتربين والمغتربات ؟

أليس لمشاعرنا ثمن عند هذا السُقراط ؟

وألا توجد نهاية لتلك الإستفزازات المستفزة التي إستفزتنا جميعاً أيُما إستفزاز ؟

أنا أُطالب من هنا ومن باب الإبتسام .. بتحويل أوراقه لفضيلة الأدفايزر عشان يشوف حل في توقيعاته دي ...

الى بريد محاورات المصريين

بصفتى مجرد عضو فى هذه المحاورات ، وحيث اننى لست من المشرفين او الادفيزرات ، بل مجرد عضو غلبان ممكن يتعمل فيه زى مابيتعمل فى العضو الغلبان سقراط المصرى ابو ملابس ممزقة وشبب مقطع مخاصم بعضه ،

فأنا أحتج وبشدة على هذه المحاكمة ، وارفض وبشدة الادعاء الذى تقدم به سى السيد والذى يبدو انه كان عضوا بالنخابرات العسكرية ايام عبدالناصر.

حضرات الافاضل المستشارين والمستشارات ، هل انقلبت محاورات المصريين الى مخابرات ؟ على ماذا تحاكمون هذا المواطن الغلبان؟

هل يحاكم المواطن على حلما او أمنية؟ حتى الحلم مستكترينه علينا؟

الراجل نفسه فى شوية فول ياكلهم مع ابوه ويشرب معاه كباية شاى ، بيقول عايز ..... يعنى أمنية ، تقوم تحسدوه على الامنية والادهى وأمر عايزين تحاكموه؟ أمال لو كان ارتكب الجريمة واكل الفول وشرب الشاى كنتوا اعدمتموه؟

والا لو كان اتمنى يأكل حتة لحمة بقرى مش لحمة حمير والا قطط او كلاب ، كنت حاكمتوا عيلته كمان؟

منكم لله ياظلمة ..... منكم لله ياظلمة ...... منكم لله ياظلمة ..... قتلتوا الحلم فى نفوسنا ..... منكم لله

وبرضه باقول لا ..... حرام ..... كفايـــــــــــــــــــــــة.....

تم تعديل بواسطة Mohammad

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سيداتي سادتي ومن أمام محكمة المحاورات الابتدائية ننقل لكم وقائع المحاكمة التاريخية للمتحاور سقراط المصري...

أهتمت وسائل الاعلام المحلية والعالمية بالمحاكمة و نقلت أجزاء من شهادة الشاهد الأساسي في القضية س س الزنكلوني...

كما تناول الاجتماع الوزاري الأخير أبعاد القضية و تأثيرها المحتمل على سعر الصرف والمعونة الأمريكية...

وقد أشار الرئيس الأمريكي بوش في خطابه الأخير أن الولايات المتحدة منزعجة جداً فيما وصفه بأنه إغتيال لحرية الرأي والتعبير في مصر...

هذا وقد رفضت الخارجية المصرية بشدة على لسان متحدثها ما وصفه بالتدخلات الأمريكية في الشأن الداخلي المحاوراتي المصري معللاً بأن المحاكمة مسألة داخلية ينظرها القضاء الأدفايزوري...

وفي تطور جديد للقضية قامت السيدة أوشا بالدفاع عن سقراط المصري مستندة بذلك على تواجد الأخ بودا لهلوبة المطبخ بين أظهرنا مما بفند مزاعم الأخ س س بالحرمان والجفاف النفساني...

وفي أول رد فعل حكومي أكد السيد وزير الأقتصاد أن مثل هذه القضايا من شأنها أن تهز ثقة المستثمر الأجنبي في استقرار السوق المصري وتنمي روح الفتنة بين المتحاورين المقيمين والمتحاورين المغتربين...

وأكد وزير التموين أن الوزارة ستطرح كميات إضافية من الفول والزيت لسداد حاجة المواطنين...

كما شدد السيد وزير الصحة أن مصر خالية تماماً من الليمون المعصور...

ويبقى السؤال هنا...

هل تقبل المحكمة بشهادة الأخ س س، وما سر صورة هذا الصبي الغامض...

هل يعترف سقراط المصري بمحاولة ترويع أمن المتحاورين المغتريبين النفساوي...

هل تكشف الأيام المقبلة عن مفاجأت مثيرة أخرى...

كان معكم وجدي وشركاه...محطة "القرد في عين أمه"

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

طب استفسلر عالماشى كده

أوشا دى أخت مليجى ؟ :lol:

اما انت ياصفاء عليك اسئلة ..استنى بس لما نشوف القضية دى حتنتهى على ايه وبعدين نفهمك ..ودارى الشاندوتش اللى فىى ايديك ده انا شايفة س.س. بيبص عليه ومش حيسيبه والا حليبسك قضية ...

الادفايز دخل القاعة والحاجب صوت باعلى صوته محكممممة..

فولانة الحماس اخدها وجريت على القاضى :ياحضرة العمدة ..ياحضرة العمدة ...

محمد: عمدة ايه بس ..ده القاضى مش تبصى كويس

ادفايزور :انت مين ياحاجة انت ...وايه حزمة البقدونس اللى انت داخلة بها دى ..انت فاكرة نفسك فين ..

فولانة: انا فولانة ياحضرة جنان القاضى ...الشهيرة بطنط ..وجاية اقول كلمتين حق فى حق سقرلط المسكين ده القابع فى ركن القفص..

بقى الرجل ده (وتشير على س.س. بيضايق الرجل ده (سقراط)..والرجل ده (سقراط ) ماعملش حاجة للرجل ده (س.س)....لكن الرجل ده (س.س) ماشى يلوش فينا كلاتنا جنابك..زوكل مايلاقى لقمة فى ايد حد يجى يخطفها منه ...بصفته انه مشرف يعنى بياخد اتاوة مننا ...

ادفايز:وضحى بامثلة ياست طنط الحاجة علشان تنورى المحكمة ...وشدى لك كرسى ارتاحى عليه

فولانة تختلس النظر الى س.س....والذى ينظر اليها بدوره والشر يتطاير من مقلتيه ...

فولانة :ايوه سعادتك ده حتى بيحاربنا فى اكل عيشنا ...انت شايف حال المطبخ بقاله يومين مش شغال ...والريس بودا سايبنا من غير ولا مليم احمر والحالة داكة اوى ..رحت فتحت كشك جلدية ..القط منه رزقى ..راح جه جرى وخطف منى الزبونة ومن ساعتها ماشفتهاش ...

يعنى الموضوع مش موضوع فول ولا زيت حار ...ده الموضوع كبير كبير كبير

ده حتى كاتب فى توقيعه ..اللى معناه بيقول كل واحد حيكتب حاجة مش على مزاجى سوف يفنى ...

وصورة الطفل البرء دى ..صورة واد مخطوف واهله بيدوروا عليه ..وادينا عرفنا مكانه اهو

ولهذه الاسباب اضم صوتى لصوت محمد واطالب بالعفو عن سقراط لانه ياعينى ولا اكل طبق الفول فى رمضان ولا حتى صحى الساعة سبعة الصبح ....

سقراط:..ربنا يطولنا فى عمرك كمان وكمان ياطنط الحاجة لحد ماتخللى ..بس ابقى اكتبى الطريقة

ادفايز ...رفعت الجلسة لحين مثول س.س.امامنا ليدلى بشهادته من جديد واكون انا خلصت السميطة دى قبل ماتبرد .........

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يقترب الافوكاتو وهو حاطط جرنال قديم تحت "باطه" وحامل ربع بطيخه في يده الاخرى من سقراط . :lol:

الافوكاتو: هيه ياسقراط ، عامل ايه يابني، انا كنت حاسس ان سي السيد ده وش ازى وعاوز يولع فيها والسلام. خد يا سقراط بر نفسك بربع البطيخه دي. :blink:

تنظر سلوى الي الافوكاتو بحسره وتضرب كف على كف وتقوله " ياراجل ، تهز طولك وتدخل على سقراط ببطيخ ، ياعالم الراجل ده هيجيب لي شلل. :wub:

الافوكاتو وقد احمرت خدوده ، يامدام لاحظي انك بتكلمي محامي دولي ، يعني كل المحاكم عرفاني ، روحي اسألي عني في باب الخلق والعتبه ، وقولي بس فين مكتب الافوكاتو ، هتلاقي الف مين هيدلك. وكمان انت مش عارفه اني عامل جمعيه وسالف من عصام شوقي عشان نكمل على حق ربع البطيخه دي. ولولا واسطه اخمد محمود كان الواد بتاع البطيخ بهدلنا. :D

سلوى : خلاص خلاص ، بس قولي ، انت جبت البطيخ واحنا في الشتا ازاي.

الافوكاتو: ههههههههههههههههه اهو ده سر شويبس اللي مش ممكن اقولك عليه. :P

سقراط: يا عالم ياهوووووو ، ناواني ربع البطيخه ياعمنا وخلصني في اليوم الكلي ده. :huh:

سلوي: معلش يا سقراط يا خويا، لو الموضوع طول عليك في المحاكمه، هرن على " بنت مصريه" تسوي لك شويه فول نابت بسرعه وتجيبهملك.

سقراط: هو انا لسه هستنى، دا انا بنام وبحلم بالفول والطعميه ، يارب انا مطلبتش لحمه ولا كباب ولا بط ولا وز ، كل الحاجات دي انا حفظتها وزهق منها ، انا عاوز فووووووووول :o

الفوووووول الفوووووول لنخلي عشتكم هباب

سلوى والافوكاتو والحاضرين في القاعه

الفوووووول الفوووووول لنخلي عشتكم هباب :D

الفوووووول الفوووووول لنخلي عشتكم هباب :)

الفوووووول الفوووووول لنخلي عشتكم هباب :angry2:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سرنى أن دخلت هذا الموضع ( عن طريق الخطأ)

حيث وجدت نفسى أترافع فى محكمة تشبه كثيرا واقع المحاكم المصرية المؤلم.

و كان سرد كل شيئ على ما يرام, عدا قصة البطيخ,

فأنا لم أحضر معى ربع بطيخة لموكلى سقراط, بل كان ما أحضرته معى هو "ساندوتش " فول من

" فلفلة", نظرا لأن موكلى كان محروما من أكل هذه الوجبة الشهية, قصدا و تعسفا من الجهات المخابراتية.

و ما ورد فى وصف الجلسة يدل على أن الصحف المصرية , "الكومية", بما فيها صحيفة " دعوة للإبتسام" التى نشرت تفاصيل المحاكمة , تعمد دائما إلى فبركة الأخبار, فكيف يمكن تشبيه " ساندوتش فول" بربع " بطيخة"؟

رجاء مراعاة ذكر الحقيقة فى المستقبل, و إلا نشرت تشهيرا فى موضوع " هفوات التحرير الصحفى".

تحياتى.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اسعدني مرور الافوكاتو وقراءته للموضوع.

وللعلم فالاستاذ الدكتور محمود والشهير بالافوكاتو له محبه ومعزه كبيره في قلبي.، والكثير من الاحترام والتقدير.

مع ارق تحياتي له.

سقراط

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ده العملية بهؤت قوي والفضيحة بقت بجلاجل ( ده أنت هاتاكل ضرب يا سقراطيس .. بس أصبر على رزقك )

صفاء كتبت

طب استفسار عالماشى كده

أوشا دى أخت مليجى ؟

والله العظيم إنتي مشكلة يا صفاء :blush:

نرجع مرجوعنا للقضية عشان خيوطها ما تفليتش من إيدنا ونلاقي نفسنا دخلنا في متاهة ...

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

آدفايزر : دي ما بقتش محكمة دي ولا لها كبير والضرب بقى على الكيف ... طب عليه النعمة اللي هايتكلم من غير إذني لهاحدفة بالشاكوش أعور له عينه ... كمل يا سي سونسون إنت ..

س س : شكراً سيادة العميد ... أنا بأطلب شهادة السادة التالي أسماءهم وذلك لتعضيد شهادتي ضد هذا المُجرم عتيد الإجرام .. وهم على التوالي :

- سكوب إسحاق سكوب ... وهو حالياً يعمل بائع سميط بأحد أروقة المحكمة

- فُلانه هانم طبو زادة القاطنة في دير النحاس بإسطنبول .

- مصرية الهوى الشهيرة بجيجي آل رغدان والقاطنة في الرياض وتحديداً بجوار سوق عتيقة .

- بــودا جاد الحق بــودا الشيف بسلسلة مطاعم " كُل وأشكُر "

- شاعر الرومانسية الشهير بإمرؤ القيس .

- الدكتورة صفاء السلاموني طبيبة أمراض النساء والتوليد بمستشفى الدمرداش بتورنتو ...

دول مؤقتاً يا باشا لحد ما أجهز لسته تاني وأعك الكل كليلة معايا .

آدفايزر : يتم تكليف النيابة العامة بإصدار أمر إعتقال بالشهو المذكورين أعلاه .. على أن يتم إرسال قوة مكونة من 3 مخبرين وأمين شرطة ما يعرفوش أبوهم لإحضار المطلوبين أمنياً

رُفعت الجلسة وما حدش يغير المحطة .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعند إستئناف جلسة الإستماع إلى الشهود يأتي صوتاً عالياً من وسط القاعة هاتفاً

عصام شوقي : أنا عايز أقوك حاجة مُهمة يا باشا هاتغير مجرى القضية وتنسفها من قواعدها .

آدفايزر : وإنت مين إنت كمان .. يالله ما هي بقت هيصه .

عصام : أنا إسمي فريد شوقي .. قصدي عصام شوقي .. وغاوي أحضر محاكم وأتفرج على قضايا وبأشنف أذاني بالإستماع إلى المرافعات .. وساعات يعني بأشهد لو حد محتاج شاهد وكده يعني وده لوجه الله ..

آدفايزر : وده إيه اللي في إيدك ده يا سي عصام .

عصام : ده قرطاس لب يا باشا .

آدفايزر : سوبر ولا سوري ؟

عصام : لا سوري سعادتك .

آدفايزر : يا بني إنت مش عارف إن الحاجات دي بتعمل ديدان في البطن وممكن تاكل أمعاءك الغليظة .. هات البتاع ده هنا وإرجع مكانك وإتكلم من هناك .

عصام : حاضر سعادتك ... أنا عايز أقول يا باشا إن العالم دي مرفهه زيادة عن اللزوم ..وفاضيين ما وراهمش حاجة .. فول إيه وطعمية إيه اللي وحشاهم ؟ يا باشا أنا لو وريتك صدري دلوقت هاتلاقيه شايط من أكل الفول والطعمية بشكل إجباري .. ودول واحد عايش لي في بلاد الضباب والتاني قاعد لي في الخليج وبياكلوا المحمر والمشمر والآوزي والنوزي .. وناقص ينتحروا عشان ما عندهمش مشاكل .. طب خليهم كده يبدلوا الأدوار .. يعني واحد فيهم ييجي مكاني ويشتغل موظف أرشيف بـ 120 ج ويقعد كل يوم الصبح يجري ورا الأتوبيس لما ينقطع فرطه .. ويفطر فول ويتغدا بصاره ويتعشا طعمياية .. ويورينا نفسه بعد 3 شهور ونشوف هايقول إيه .

س س : يا باشا ما تسمعش كلام الراجل الخرفان ده .. ده شيوعي أساساً وأنا عارفه .. وروحت عنده البيت لقيته معلق صور جيفارا وماركس وتشارلز داروين .. ومن كثر أكل الفول واللب المملح عمله إنغلاق باطني وبقى سوداوي وبيحقد على المجتمع كله ... فأنا أُطالب بشطب شهادته من مضبطة المجلس على أن يتم تحويله إلى مستشفى الأمراض العقلية للكشف على قواه البدنية ويشوفوا أنيميا الفول اللي عنده دي اللي خلت عصيان القفص الصدري بقوا بارزين من فوق القميص .

آدفايزر : يُقبل الطلب على أن يتم تحويل المذكور حالاً لعدم إنتشار العدوى بين الحضور .... إنده يا متولي على الشاهد الأول :

متولي : سكوب إسحاق سكوب ... سكوووووووووووووووووب إسحاق سكوووووووووووووووووووووب .

سكوب : أفاننننننننننننننننننننننننديم ... أني سكوربيون يا باشا ..

آدفايزر : إركن يابني قفص السميط اللي معاك ده وتعالى قرب هنا من المنصة .... إسمك وسنك وعنوانك وظروفك إيه وتعرف إيه عن القضية محل النزاع .

سكوب : أنا يا باشا إسمي سكوربيون ، مصري بس عايش في إيطاليا من فترة يعني وكده

آدفايزر : طب إتكلم يا سي أسقربوط وقول تعرف إيه ؟

سكوب : لأ .. إسم الله على مقامك ، الأسقربوط ده عيا بعيد عن السامعين .. لكن أنا سكوربيون وبيدلعوني يقولوا لي يا سكوب وكده يعني .... وأنا وبصراحة ما أعرفش الأشكال دي ولا عمري شفتهم .

س س : بقى بذمتك يا ضلالي إنت ما تعرفنيش إنت ؟ بص لي كويس يا سكوب ..... مش أنا سين سين بتاع التلاتلاف ؟

سكوب : تلاتلاف إيه وألف وربعمية إيه ؟ الجدع ده بيتبلى عليه يا حضرة القاضي .

آدفايزر : سيبك منه وخليك معايا أنا .

سكوب : لكن أنا عايز اقول حاجة يا سيادة القاضي ... هما ليه ما يصفوش اللي بينهم وبدل الدوخة على طبق فول باللمون والكلام ده يشتروه مُعلب ويخلصوا .

آدفايزر : والله فكرة نميسة يا واد يا سيكو سيكو .

سقراط : يا حضرة القاضي .. الأخ سقربوط قصدي سكوب ما جبش التايهة ... ما هو الفول الواحد ممكن يعملوا في البيت .. لكن المهم النفس ..

آدفايزر : آه صح ... المهم النفس ... طب شكراً للسيد الشاهد وأتفضل روح .

يُتبع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

متولي ( اللي هو حاجب المحكمة يعني ) : فُلانه هانم طبوزاده .... فلانه هانم طبوووووووووووووووووووووووو زاده يا بشر ..

وتدخل إلى القاعة سيدة تُناهز السبعون عاماً وتبدو عليها ملامح أرستقراطية قديمة من عهود ولت ومضت .. وكانت تتلعثم وتتكعبل في فستانها المنفوش على الطريقة العثمانلية .. ممسكتاً بيدها مروحة ريش نعام يعلوها الصدأ .. وترتدي برنيطة فوقها زهرة بنفسج فوشيا وهي ترُد في صوت واهن : أفنظم ... أ أ أنا فولانه هانم طبوزاده حفيدة الخديوي عباس حلمي الأول ملك مصر والسودان .. ونسيبة عائلات كمال أتاورك بأسطنبول ومنشية ناصر و ..

آدفايزر : خلاص يا ست .. إيه إنتي هاتديني درس في التاريخ العثماني ... من الأخر تعرفي إيه عن القضية محل النقاش .

فولانه : معليش حظرتكم .. أنا عاوزه أقول الكلمتين عشان مستعجلة وسايبه العيال على النار .. قصدي الطبيخ على النار .. وجوزي الباشا زمانه راجع من العزبة .. و ...

آدفايز : يا ستي أبوس إيدك إختصري وإتكلمي في المُفيد ..

فولانه : حاظر ... حاظر ... أنا بإختصار حظرتكم ما أعرفش غير الفلد سين سين .. لإني ساعات بأتخايل به في مطبخ المحاورات .. يعني بييجي كل فترة والتانية يأخد اللي فيه النصيب .. شاندوتش مربى ... حتة خيار ... طبق طبيخ بايت ... كده يعني ... وفي مرة حظرتكم كنت قايمة بالليل أشرب من القلة الموجودة جوه الثلاجة اللي في المطبخ .. فلمحتة بيتسحب على طراطيف صوابعه وبيفتح في الحلل .. فحسبته لص آثيم جاي يسرق أكلنا .. فروحت خبطاه بالطاسة على دماغه .. فراح مسرخ وقالي ده أنا أنا سين سين يا طنط ... فروحت قايل له : وبتعمل إيه هنا يا منيل ؟ فقال لي : أنا شميت ريحة فول بالكمون روحت قايم جري أدور الريحة دي جايه منين .. وده يدل يا سيادة القاضي أفنظم إنه يُعاني من تخيُلات .. وإرهاصات .. وتهيؤات تُداعب خياله وتدفعه إلى احلام اليقظة ..

آدفايزر : شكراً .. تقدري تروحي عشان تلحقي أخر حنطور طالع على أسطنبول .

يُتبع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

آدفايزر : نادي يا متولي على الشاهد اللي بعده خلينا نخلص أحسن أنا فرهدت من الحر ومن القرف .

متولي : مصرية الهوى الشهيرة بجيجي آل رغدان ... يا ست جيجي ...

جيجي : أنا هنا طال عُمرك ...

آدفايزر : إسمك وسنك وعنوان وتعرفي إيه عن القضة ومش عايز رغي كتير ولت وعجن .

جيجي : حاضر طال عمرك ... أنا إسمي جيجي .. وعندي 42 سنة ... طالبة بالسنة الثالثة بالمعهد العالي للحاسب الآلي شُعبة كيبوردات ... وأنا مش مصريه طال عمرك .. ولكن بأحب المصريين واجد .. و ساكنه في الرياض وتحديداً بجوار سوق عتيجه للخضار والفاكهة .. وشو أسمه ... أنا في الحجيجة ما أعرفش الأخ سوجراد ولكن ...

آدفايزر : سوجراد مين ؟ إسمه سقراط يا ماما ... إتكلمي ما تخافيش أنا سامعك .

جيجي : أنا ما أعرفش الأخ سُقراط ولكن أعرف الرجال التاني اللي إسمه بيتكون من حرفين شبه بعض يعني سين سين ... وهو ساكن في نفس الديرة حجتي ...

س س : يُنصر دينك يا جيجي .. قولي له الحقيقة الله لا يسيئك خلينا نخلص ... وخلي بالك إحنا ولاد يرة واحده .. يعني اللي داخل بيننا مالوش عيش ..

آدفايز : أُصمت يا فتى وسيبها تكمل .

جيجي : طال عمرك أنا سمعت في القضية فول وما فول وليمون وما ليمون إلى أخره .. فحبيت أقول إني ذات يوم قد شاهدت الرجال ده بيشتري فول وتميس من أحد المحلات الشهيرة بالرياض وهو مطعم " القرموشي " وبعدين خلص وراح محود على مخبز تميس وإشترى بريال تميس وريال بسكوت .. طال عمرك .

آدفايزر : إستني شوية ... تميس يعني إيه ؟ دي حاجة غير الطعمية ؟

جيجي : لأ طعمية إيه ... تميس يعني نوع من أنواع الخُبز بس مُتحجر شوية .. يعني لا هو بُر ولا عايدي ..

آدفايزر : يا بنتي ما تسخنيش نافوخي أنا مش ناقصك ... بُر يعني إيه ؟

جيجي : يعني جمح طال عُمرك .... المهم إني شوفته تلك المرة يشتري تلك الأشياء .. وجلس بعد ذلك يلتهمها على الرصيف بنهم وبشكل وحشي وكإنه جاي من الصومال وعمره ما ناضر أكل قبل كده .. مما يدُل على إن الفول والطعمية والتميس متوافر عنده .. وبالتالي فهو يريد تلفيق تهمة لهذا السوجراد ...

س س : الله يسامحك يا جيجي .. وأنا اللي قولت إنك هاتنصريني .. تقومي تلف حبل المشنقة حوالين رقبتي .. طب والله العظيم بس أخرج من هنا وهامسك رقبتك أقرقشها وأخرج الزمارة وأصفر بها في شوارع الرياض ..

جيجي : شاهد يا فضيلة الشيخ .. الرجال بيهددني أمام الجميع وأنا اللي جاية أجول الحجيجة كاملةً .. وأنا شايفة إنكم تحولوا أوراق الجضية للشرع .. وهما من هناك هايحولوها من بره بره للديرة ويقطفوا رقبته كما تقطف السيدات ذوي الرداء الأحمر ثمار التُفاح في موسم الحصاد بشهر أغسطس كل صباح .... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. ووفقكم الله إلى ما يُحب ويرضى ...

آدفايزر : كفيتي ووفيتي يا بنتي وما جصرتي ... والحمد لله إنقلب السحر على الساحر والشاهدة اللي إنتي جايبها تشهد معاك .. شهدت ضدك وتم إضافة دليل إدانة أخر للقضة ونهارك مش باين له لون .. هات يابني الشاهد اللي بعده من التلاجة ...

متولي : بوذا جاد الحق بوذا ... يا سي بوذا قرب هنا ..

بودا : لأ بوذيت إيه الشر بره وبعيد ... إصحى شويه يا عم متولي .. بوذا ده صنم من الأصنام التي كان يعبدها كفار قريش ... ما توديناش في داهية .. أنا إسمي بود بالدال

يُتبع ( بس مش دلوقت ... يعني ممكن بتوع السميط والبيض والجبنة يشوفوا شغلهم لحد ما أرجع )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


  • محاورات مشابهه

    • على الحجار ... الصوت المصري الأصيل

      علي الحجار مطرب مصري من االأصوات المميزة جدا يختار كلماته و ألحانه بعناية تعالوا معا نبحر مع صوته الرائع نبذة عن علي الحجار من الويكبيديا   مطرب من أبرز جيل الثمانينيات والده الفنان إبراهيم الحجار جده على الحجار كان منشدا دينيا في بنى سويف وهو من مواليد إمبابه وحفظ القرأن الكريم وهو صغير السن, ثم تخرج في كليه الفنون الجميلة بـجامعة حلوان أشتهر بأغنيات صلينا الفجر فين، والعديد من الأغنيات عمل في المسلسلات التلفزيونيه منها رحله أبو العلا البشرى، يس وبهيه، أولاد الشوار

      في الفنون

    • تداعيات مباراة السوبر المصري ٢٠٢٠م

      اصدرت لجنة الانضباط عدة قرارات عقابية للاعبي الاهلي والزمالك  بعد مباراة السوبر المصري العقوبات والحيثيات الاهلي والزمالك زعلانين .... هل ترى أن العقوبات ظالمة أو مبالغ فيها أو غير مبررة

      في الرياضة

    • علماء و اوهام منقول من المصري اليوم للكاتب وجيه وهبة

      حينما حاول الشيخ «محمد عبده» تجديد الأزهر، ليواكب عصره، لقى ما لقى من تعنت وتزمت وتطاول من زملائه الأزاهرة. وبعد رحيله بربع القرن، اختيرتُرى  تلميذه الشيخ «مصطفى المراغى» شيخاً للأزهر. حاول «المراغى» أن يسير بالأزهر فى الطريق الذى سعى إليه أستاذه الراحل، ولكنه واجه ذات الذهنيات المتحجرة، وذات التعنت والتزمت، ورُفضت رؤيته فى التجديد، فاستقال بعد نحو العام ونصف العام من توليه المشيخة. بعد استقالة «المراغى» (عام 1929)، انتفضت أقلام شجاعة من أنصار «التجديد»، لنصرته ومواجهة مناوئيه. وكان مناخ

      في هدى الإسلام

    • تغير المهنه بالجواز المصري

      السلام عليكم كنت عايز اعرف اغير المهنه في الجواز المصري ازاي انا اعمل بتبوك في السعوديه وعايز اغير المهنه الي فني حاسب الي والبطاقه المصريه المهنه الي فيها فني حاسب الي افيدوني افادكم الله

      في المغتربين المصريين - egyptian expatriates

×
×
  • اضف...