اذهب الي المحتوي
ArabHosters

Recommended Posts

سأقوم بفتح موضوعين في باب هدي الإسلام وأُثبتهما طوال شهر رمضان :

1- مخصص للأحاديث النبوية التي لها أثر معين لدى كل منا .

2- مخصص لأيات القرآن الكريم " " "

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

" من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ومن قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه " .( رواه البخاري ) .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

عن أبي سعيد الخدرى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من رأى منكم منكراً فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان ) . صحيح مسلم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
حَدَّثَنَا خَالِدُ بْنُ مَخْلَدٍ، حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ بِلاَلٍ، قَالَ حَدَّثَنِي أَبُو حَازِمٍ، عَنْ سَهْلٍ ـ رضى الله عنه ـ عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ ‏"‏ إِنَّ فِي الْجَنَّةِ بَابًا يُقَالُ لَهُ الرَّيَّانُ، يَدْخُلُ مِنْهُ الصَّائِمُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، لاَ يَدْخُلُ مِنْهُ أَحَدٌ غَيْرُهُمْ يُقَالُ أَيْنَ الصَّائِمُونَ فَيَقُومُونَ، لاَ يَدْخُلُ مِنْهُ أَحَدٌ غَيْرُهُمْ، فَإِذَا دَخَلُوا أُغْلِقَ، فَلَمْ يَدْخُلْ مِنْهُ أَحَدٌ ‏"‏‏.‏

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قال رسول – صلى الله عليه و سلم - ( أول من تُسعر بهم النار يوم القيامة ثلاثة، عالمٌ وقارئٌ للقرآن، أُتي به فعرفه نعمه فعرفها، قال: ما فما عملتُ؟ قال: تعلمتُ وعلمت، قال: كذبت، بل تعلمت ليقال عالم وقد قيل، ثم أُمر به فسُحب على وجهه حتى أُلقي في النار و قارئ للقرآن أُتي به فعرفه نعمه فعرفها، قال: فما عملت، قال: قرأتُ فيك القرآن، قال: كذبت، بل قرأت ليُقال قارئ وقد قيل، ثم أُمر به فسحب على وجهه حتى أُلقي في النار، ورجل آتاه الله من أصناف المال، فأتي به فعرفه نعمه فعرفها، فقال: فما عملت، قال: ما تركت سبيلا تحب أن يُنفق فيها لك إلا وأنفقتُ فيها لك، قال: كذبت، ولكنك أنفقت ليقال هو جواد وقد قيل، ثم أُمر به فسُحب على وجهه حتى أُلقي في النار، ورجلٌ استشهد فأتي به فعرفه نعمه فعرفها، قال: فما عملتُ، قال: قاتلت فيك حتى قتلت، قال: كذبت، ولكنك قاتلت ليقال شهيد وقد قيل، ثم أُمر به فسحب على وجهه حتى أُلقي في النار ). الصحيحين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
قال رسول الله ِ صلى الله عليه وسلم  ‏"‏ ثَلاَثٌ مَنْ كُنَّ فِيهِ وَجَدَ حَلاَوَةَ الإِيمَانِ أَنْ يَكُونَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِمَّا سِوَاهُمَا، وَأَنْ يُحِبَّ الْمَرْءَ لاَ يُحِبُّهُ إِلاَّ لِلَّهِ، وَأَنْ يَكْرَهَ أَنْ يَعُودَ فِي الْكُفْرِ كَمَا يَكْرَهُ أَنْ يُقْذَفَ فِي النَّارِ ‏"‏‏.‏

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

عن أبى هريرة قال :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا تنبذوا التمر والزبيب جميعا ،ولا تنبذوا التمر والبسر جميعا ، وانبذوا كل واحد منهن وحده ) رواة (مسلم :ج3-أشربه /26 ) وأحمد فى المسند (ج2 -ص526 )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

من مناقب القران وخصائصه :

عن عبد الله بن مسعود رضى الله عنه ،

عن النبى صلى الله عليه وســــلم قــال :

( إن هـــذا القـرآن

مأدبـــة الله ، فاقبـلوا مأدبتـه ما اســتطعتم ،

إن هــــذا القـــرآن

حــــبل الله ، والنــور المبين ، والشفاء النافـع ،

عِصــمة لمن تمســك به ، ونجــاة لمن اتبــعـه ،

لا يــزيـغُ فيُســتعتب ، ولا يَعـــوجُ فيُقَــــوَم ،

ولا تنقضى عَجَائبه ، ولا يخْلق من كـثرةِ الـــرد ،

اتلوه فإن الله يأجُــرَكم على تـــلاوته ،

كـــل حــرف عشــر حسـنات ، أما إنى لا أقـول :

" ألـــم" حـرف ، ولكـــن :

ألفٌ حـرف ، ولامٌ حـرف ، وميـــمٌ حرف )

لا يَخْلَقُ مِنْ كَثْرَة الردِ : أى لا يمله ولا يستثقله الإنسان مهما أعاد قراءته وكرره

فلنتعرض

لهذه النفحات الإلهية والأنوار الإيمانية ،

ولا نحـــرم أنفســـنا هذا الفضـــل دومًـــا

خاصــــة فى شـــهر أُنــــزل فيه القـرآن

تم تعديل بواسطة ENG. BEHAIRY

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير أحرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجزن وإن أصابك شيء فلا تقل لو أني فعلت لكان كذا وكذا ولكن قل قدر الله وما شاء فعل )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قال رسول الله : { ما من مسلم يموت يوم الجمعة أو ليلة الجمعة، إلا وقاه الله تعالى فتنة القبر } [أحمد والترمذي وصححه الألباني].

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قــال صلى الله عليه وسـلم ‏ :‏ ‏خيرُ يومٍ طَـلعتْ عليه الشــمسُ يـوم الجمعة

فيه خُلقَ ‏ ‏آدم ‏، وفيه أُدخل الجنة ، وفيه أُخرج منها ، وفيه تقوُم الســاعة

وفيه ساعة لا يُوافقها عبدٌ مسلمٌ وهو يُصلي يسأل الله شـيئا إلا أعطاه إياه

تم تعديل بواسطة ENG. BEHAIRY

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

خصلتان أو خلتان لا يحافظ عليهما عبد مسلم، إلا دخل الجنة، هما يسير، و من يعمل بهما قليل، يسبح في دبركل صلاة عشرا، ويحمد عشرا، ويكبرعشرا، فذلك خمسون ومائة باللسان، وألف وخمسمائة في الميزان، يكبر أربعا وثلاثين إذا أخذ مضجعه، و يحمد ثلاثا وثلاثين، ويسبح ثلاثا وثلاثين، فتلك مائة باللسان، وألف في الميزان فلقد رأيت رسول الله يعقدها. قالوا : يا رسول الله ! كيف ((هما يسير،ومن يعمل بهما قليل))؟ قال : ((يأتي أحدكم (يعني) الشيطان في منامه، فينومه قبل أن يقوله، ويأتيه في صلاته فيذكره حاجه قبل أن يقولها

الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 606

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، إذا سالت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم ان الأمة لو اجتمعوا على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبها الله لك ،ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، رفعت الأقلام وجفت الصحف )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

عن فاطمة بنت قيس ، أخت الضحاك بن قيس ، قالت: سمعت نداء المنادي ، منادي رسول الله صلى الله عليه وسلم ينادي : الصلاة جامعة . فخرجت إلى المسجد . فصليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم . فكنت في صف النساء التي تلي ظهور القوم . فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاته ، جلس على المنبر وهو يضحك . فقال "ليلزم كل إنسان مصلاه" . ثم قال "أتدرون لما جمعتكم ؟ " قالوا : الله ورسوله أعلم . قال "إني والله ما جمعتكم لرغبة ولا لرهبة . ولكن جمعتكم لأن تميما الداري كان رجلا نصرانيا ، فجاء فبايع وأسلم . وحدثني حديثا وافق الذي كنت أحدثكم عن مسيح الدجال . حدثني أنه ركب في سفينة بحرية ، مع ثلاثين رجلا من لخم وجذام . فلعب بهم الموج شهرا في البحر . ثم أرفؤا إلى جزيرة في البحر حتى مغرب الشمس . فجلسوا في أقرب السفينة . فدخلوا الجزيرة . فلقيتهم دابة أهلب كثير الشعر . لا يدرون ما قبله من دبره . من كثرة الشعر . فقالوا : ويلك ! ما أنت ؟ فقالت : أنا الجساسة . قالوا : وما الجساسة ؟ قالت : أيها القوم ! انطلقوا إلى هذا الرجل في الدير . فإنه إلى خبركم بالأشواق . قال : لما سمت لنا رجلا فرقنا منها أن تكون شيطانة . قال فانطلقنا سراعا . حتى دخلنا الدير . فإذا فيه أعظم إنسان رأيناه قط خلقا . وأشده وثاقا . مجموعة يداه إلى عنقه ، ما بين ركبتيه إلى كعبيه ، بالحديد . قلنا : ويلك ! ما أنت ؟ قال : قد قدرتم على خبري . فأخبروني ما أنتم ؟ قالوا : نحن أناس من العرب . ركبنا في سفينة بحرية . فصادفنا البحر حين اغتلم . فلعب بنا الموج شهرا . ثم أرفأنا إلى جزيرتك هذه . فجلسنا في أقربها . فدخلنا الجزيرة . فلقيتنا دابة أهلب كثير الشعر . لا يدري ما قبله من دبره من كثرة الشعر . فقلنا : ويلك ! ما أنت ؟ فقالت : أنا الجساسة . قلنا وما الجساسة ؟ قالت : اعمدوا إلى هذا الرجل في الدير . فإنه إلى خبركم بالأشواق . فأقبلنا إليك سراعا . وفزعنا منها . ولم نأمن أن تكون شيطانة . فقال : أخبروني عن نخل بيسان . قلنا : عن أي شأنها تستخبر ؟ قال : أسألكم عن نخلها ، هل يثمر ؟ قلنا له : نعم . قال : أما إنه يوشك أن لا تثمر . قال : أخبروني عن بحيرة الطبرية . قلنا : عن أي شأنها تستخبر ؟ قال : هل فيها ماء ؟ قالوا : هي كثيرة الماء . قال : أما إن ماءها يوشك أن يذهب . قال : أخبروني عن عين زغر . قالوا : عن أي شأنها تستخبر ؟ قال : هل في العين ماء ؟ وهل يزرع أهلها بماء العين ؟ قلنا له : نعم . هي كثيرة الماء ، وأهلها يزرعون من مائها . قال : أخبروني عن نبي الأميين ما فعل ؟ قالوا : قد خرج من مكة ونزل يثرب . قال : أقاتله العرب ؟ قلنا : نعم . قال : كيف صنع بهم ؟ فأخبرناه أنه قد ظهر على من يليه من العرب وأطاعوه . قال لهم : قد كان ذلك ؟ قلنا : نعم . قال : أما إن ذلك خير لهم أن يطيعوه . وإني مخبركم عني . إني أنا المسيح . وإني أوشك أن يؤذن لي في الخروج . فأخرج فأسير في الأرض فلا أدع قرية إلا هبطتها في أربعين ليلة . غير مكة وطيبة . فهما محرمتان علي . كلتاهما . كلما أردت أن أدخل واحدة ، أو واحدا منهما ، استقبلني ملك بيده السيف صلتا . يصدني عنها . وإن على كل نقب منها ملائكة يحرسونها . قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وطعن بمخصرته في المنبر "هذه طيبة . هذه طيبة . هذه طيبة" يعني المدينة "ألا هل كنت حدثتكم ذلك ؟ " فقال الناس : نعم . "فإنه أعجبني حديث تميم أنه وافق الذي كنت أحدثكم عنه وعن المدينة ومكة . ألا إنه في بحر الشام أو بحر اليمن . لا بل من قبل المشرق ، ما هو . من قبل المشرق ، ما هو . من قبل المشرق ، ما هو" وأومأ بيده إلى المشرق . قالت : فحفظت هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم .

صحيح مسلم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

‏عن ‏ ‏عبد الله بن حبشي الخثعمي

أن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏سئل : أي الأعمال أفضل ؟

قال ‏: ‏إيمان لا شك فيه ، وجهاد لا ‏ ‏غلول ‏ ‏فيه ، وحجة مبرورة

قيل : فأي الصلاة أفضـل ؟ قال : طول ‏ ‏القنوت ‏

‏قيل : فأي الصدقة أفضل ؟ قال : جهد المقل ‏

‏قيل : فأي الهجرة أفضل ؟ قال : من هجر ما حرم الله عز وجل

قيل : فأي الجهاد أفضـل ؟ قال : من جاهد المشركين بماله ونفسه

قيل : فأي القتل أشــرف ؟ قال : من ‏ ‏أهريق ‏ ‏دمه ‏ ‏وعقر ‏ ‏جواده ‏

تم تعديل بواسطة ENG. BEHAIRY

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قـال عليه الصــلاة والسـلام :

خـمس إذا ابتــليتم بهـن وأعـــوذ بالله أن تــدركـوهـــن :

لم تظهر الفاحشــة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشـا فيهم الطاعون والأوجاع التي

لم تكن مضت في أسلافهم الذين مضوا ،

ولم ينقصوا المكيال والميزان إلا أخذوا بالسنين وشدة المئونة ‏‏وجور‏السلطان عليهم

ولم يمنعوا زكاة أموالهم إلا مُنعـوا القطـر ‏من السـماء ولولا البهــائم لم يمطــروا ،

ولم ينقضـــوا عهد الله وعهد رسـوله إلا سـلط الله عليهم عـدوا من غـيرهم فأخـذوا

بعض ما في أيديهم ،

وما لم تحـــكم أئمتهم بكتاب الله ويتخــيروا مما أنـزل الله إلا جعــل الله بأســهم بينه

تم تعديل بواسطة ENG. BEHAIRY

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

عن أبى هُــريرة رضى الله عنهُ

عن رسولِ الله صلى الله عليه وسلم

- فيما يَحْكى عن رَبِه - عَزَّ وجَلَّ ، قال :

( أذنب عبدى ذَنبًا ، فقال :اللهم اغفر لى ذنبى ،

فقال تبارك وتعالى : أذنب عَبدى ذَنْبًا ، فعلم أن له ربًا يغْفِرُ الذنب ويأخذُ بالذنبِ ،

ثم عاد فأذنب ، فقال : أى رَبِّ ، اغفر لى ذَنبى ،

فقال تبارك وتعالى : عبدى أذنب ذَنْبًا ، فعلم أن له ربًا يغْفِرُ الذنب ويأخذُ بالذنبِ ،

ثم عادَ فأذنبَ ، فقال :أى رَبِّ ، اغفرْ لى ذَنْبى ،

فقال تبارك وتعالى : أذنب عبدى ذَنْبًا ، فعلم أن له ربًا يغْفِرُ الذنب ويأخذُ بالذنبِ ،

اعمـلْ ما شِـــئتَ ، فَقَـدْ غَفَــرْتُ لـك )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

عن أبى هُــريرة رضى الله عنهُ

عن رسولِ الله صلى الله عليه وسلم

- فيما يَحْكى عن رَبِه - عَزَّ وجَلَّ ، قال :

( أذنب عبدى ذَنبًا ، فقال :اللهم اغفر لى ذنبى ،

فقال تبارك وتعالى : أذنب عَبدى ذَنْبًا ، فعلم أن له ربًا يغْفِرُ الذنب ويأخذُ بالذنبِ ،

ثم عاد فأذنب ، فقال : أى رَبِّ ، اغفر لى ذَنبى ،

فقال تبارك وتعالى : عبدى أذنب ذَنْبًا ، فعلم أن له ربًا يغْفِرُ الذنب ويأخذُ بالذنبِ ،

ثم عادَ فأذنبَ ، فقال :أى رَبِّ ، اغفرْ لى ذَنْبى ،

فقال تبارك وتعالى : أذنب عبدى ذَنْبًا ، فعلم أن له ربًا يغْفِرُ الذنب ويأخذُ بالذنبِ ،

اعمـلْ ما شِـئتَ ، فَقَـدْ غَفَـرْتُ لـك ) رواه مسلم

تم تعديل بواسطة ENG. BEHAIRY

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
زوار
هذا الموضوع مغلق.

×
×
  • اضف...