اذهب الي المحتوي
ArabHosters
Grandma

حفرناها منذ أربعة آلاف سنة

Recommended Posts

حفرناها منذ أربعة آلاف سنة!

 

أول من حفر قناة السويس هو سنوسرت الثالث 1874 ق.م أى منذ 3889 سنة!! كانت هذه القناة تسمى قناة سيزوستريس، وكانت تصل البحر الأخضر «الأبيض الآن» ببحر أرتورى «الأحمر الآن» بواسطة البحيرات المرة «كانت عذبة قبل ذلك» وكان اسمها بحر البوص Reed Sea وهى البحيرات التى عبرها بنو إسرائيل كما جاء فى التوراة، ولم يعبروا البحر الأحمر كما يقولون الآن، بعد أن حذفوا حرف الـE من Reed فأصبحت Red أى أحمر الذى لا علاقة له بحمرة الخجل أو الكذب! جدير بالذكر أن البوص لا ينمو فى المياه المالحة كالبحر الأحمر، كما أن البحار أخذت أسماءها من تركيا فى القرن 18م.

 

عودة إلى قناة سيزوستريس التى كانت تصل ما بين الشمال والجنوب، وأيضاً نهر النيل خلال البحيرات المرة، أنشأ «سنوسرت 3» قلعة ثارو «القنطرة» للدفاع عن القناة، واحتفل بافتتاحها فى السنة 12 من حكمه.

 

 

وبعد حوالى 560 سنة جاء سيتى الأول والد رمسيس الثانى «1319-1300 ق.م» ثانى ملوك الأسرة 19 ليعيد حفر قناة السويس، وبعد سبعمائة عام جاء نخاو الثانى، الأسرة 26، وأراد إعادة حفر قناة السويس ولكن العرَّافة ميليت طلبت منه أن يتوقف عن الحفر لأنها سوف تزيد فى أطماع أعداء مصر، فتوقف نكاو أو نخاو الثانى عن حفر قناة سيزوستريس، كما كانت تسمى فى ذلك الوقت، جدير بالذكر أن نخاو الثانى قتل يوشع ملك يهوذا فى إحدى معاركه فى فلسطين، ولكن نبوخذ نصر، ملك بابل، هزمه فى موقعة قرقميش، فعاد لمصر ولسان حاله يقول: الهزيمة لكل من يخرج عن حدود بلاده!! وكانت مدة حكمه من 610-595 ق.م.

 

 

ثم جاء الفارسى دارا الأول، الأسرة 27، وأتم حفر القناة بعد نخاو الثانى، وكانت مدة حكم دارا الثانى من 522 ق.م حتى 485 ق.م.

 

 

ثم جاء الإسكندر الأكبر 331 ق.م بدأ الحفر ولكن الموت لم يمهله، فأتم حفر القناة بطليموس الثانى الذى سمّى نفسه ابن رع، وكان احتفالاً أسطورياً، أبحرت فى القناة سفينة ملكية طولها مائة وأربعون متراً، وعرضها 21 متراً، وعدد المجدِّفين «80»، أربعون على كل جانب!!

 

 

احتل الرومان مصر 31 ق.م بعد موقعة أكتيوم، وفى عصر تراجان 117م تم افتتاح القناة، ولكن الإمبراطور هديريان 122م أكمل حفرها. جدير بالذكر أن مصر لم تتوقف عن الثورات ضد أى محتل حتى احتلال المصرى للمصرى كمبارك ومرسى.

 

 

وفى سنة 650م تم حفر قناة السويس «قناة أمير المؤمنين» ولم توصل بالنيل خوفاً من طغيان البحر الأحمر على الدلتا، ولكن الحقيقة هى أنه كان خوفاً من عودة الرومان، وقد عادوا فعلاً للإسكندرية، ولكنهم هُزموا فى موقعة الصوارى البحرية، والفضل إلى من لهم دراية بالبحر، أعنى المصريين.

 

 

تقدم المهندس النمساوى نجريللى بمشروعه ولكنه توقف بسبب إنجلترا وفرنسا، وأخيراً تقدم ديليسبس بمشروعه فى عهد سعيد، وتم افتتاح القناة 1869، وحضر الحفل الملكة أوجينى زوجة نابليون الثالث، إمبراطور النمسا، وولى عهد روسيا... إلخ، من كبار ملوك ورؤساء العالم.

 

 

وفى سنة 1956 أمم الرئيس عبدالناصر القناة وكان خطأً فادحاً.. جر علينا ويلات عدوان ثلاثى، وضياع أم الرشراش «أصبحت إيلات» الآن، وفتحت البحر الأحمر وأفريقيا لإسرائيل، وكانت ستعود إلينا القناة بعد 13 سنة فقط 1969، دون كسر لمواثيق دولية، ولأن الهوى أعمى وغلاب تسمع من يقول لك: كانوا لن يردوها لنا 1969. أقول: لقد ردوا هونج كونج، وعلى فرض أنهم لم يردوها، فالتأميم واجب وقانونى والعالم يقف معنا وليس ضدنا.

 

 

ألف مبروك علينا قناة السويس الجديدة، هذا العمل الجبار فى ظرف عام لا يقدر عليه إلا جينات مصرية تعودت على عمل المعجزات.

 

 

وبناة الأهرام فى سالف الدهر.. كفونى الكلام عند التحدى

 

 

إن مجدى فى الأوليات عريق.. من له مثل أولياتى ومجدى.

 

 

بقلم الرائع : وسيم السيسي 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كاتب هذا المقال هو الدكتور وسيم السيسي وهو طبيب أقصد مهنته الأساسية أو الأصلية و في الواقع هو مفكر كبير و مهتم بالمصريات الى حد التخصص

ما سبق كان استهلالا لابد منه

السؤال الذي ورد لذهني بعدقراءة هذا المقال هو كيف و لماذا لم تحتوي مناهج التاريخ و الجغرافيا على تاريخ قناة السويس هذا من ناحية التعليم و سؤال آخر كيف لم يعرف الشعب المصري نتيجة العدوان الثلاثي إلا بعد هزيمة ١٩٦٧ ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

​34 معلومة قد لا تعرفها عن قناة السويس الجديدة

 

55b7d7eaad9c6-%D9%82%D9%86%D8%A7%D8%A9-%

قناة السويس

 

القاهرة:محمود عبد الوهاب

السبت , 1 أغسطس 2015 - 6:42 م

 

 

تعتبر قناة السويس الجديدة أحد أهم المشروعات التي تشهدها مصر- ومنطقة الشرق الأوسط عموماً- خلال الفترة الأخيرة، نظرا لأهميتها الاقتصادية الكبيرة لمصر.
دعا الرئيس السيسي ملوك ورؤساء معظم دول العالم للمشاركة في افتتاحها في 6 أغسطس الجاري، ورصدت "بوابة أخبار اليوم" 34 معلومة قد لا يعرفها الكثير عن هيئة قناة السويس بشكل عام والقناة الجديدة بشكل خاص.
-"هيئة قناة السويس" هي مؤسسة مملوكة للدولة المصرية التي أسستها في خمسينات القرن العشرين لتكون بديلاً عن "الشركة العالمية لقناة السويس البحرية" التي كانت تشرف على أعمال القناة حتى ذلك الحين.
- مصر هي أول بلد حفر قناة صنعها الإنسان عبر أراضيها لربط البحر الأبيض المتوسط بالبحر الأحمر عبر فروع نهر النيل، وأول من حفر هذه القناة هو فرعون مصر سنوسرت الثالث "1874 قبل الميلاد". 
- قناة السويس هي أول قناة تربط بين البحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر مباشرة.
- افتتحت للملاحة في 17 من نوفمبر 1869.
- قامت مصر بتأميم قناة السويس في 26 من يوليو 1956.
- أغلقت القناة خمس مرات ، وكانت آخر مرة هي أخطر المرات لأنها استمرت لمدة 8 سنوات، ثم أعيد فتحها للملاحة في 5 يونيو 1975. 
- لا تحتوي قناة السويس على أي أهوسة.
- إنشاء قناة السويس الجديدة من الكم 60 إلى الكم 95 "ترقيم القناة" بالإضافة إلى توسيع وتعميق تفريعات البحيرات الكبرى والبلاح بطول إجمالي 37 كم "إجمالي أطوال المشروع 72 كم".
- من المتوقع أن يسهم توسيع "قناة السويس الجديدة" بمضاعفة عدد السفن العابرة فيها من 49 إلى 97 سفينة يومياً.
- تقليل زمن العبور ليكون 11 ساعة بدلا من 18 ساعة لقافلة الشمال.
- زيادة الدخل القومي المصري من العملة الصعبة.
- تقليل زمن الانتظار للسفن ليكون 3 ساعات في أسوء الظروف بدلاً من "8 إلى 11 ساعة" مما ينعكس على تقليل تكلفة الرحلة البحرية لملاك السفن و يرفع من درجة تثمين قناة السويس.
-زيادة القدرة الاستيعابية للقناة لتكون 97 سفينة قياسية عام 2023 بدلا من 49 سفينة عام 2014.
-تحقيق العبور المباشر دون توقف لعدد 45 سفينة في كلا الاتجاهين مع إمكانية السماح لعبور السفن حتى غاطس 66 قدم في جميع أجزاء القناة.
-زيادة عائد قناة السويس بنسبة 259% عام 2023 ليكون 13.226 مليار دولار مقارنة بالعائد الحالي 5.3 مليار دولار مما يؤدي إلى الانعكاس الإيجابي المباشر على الدخل القومي المصري من العملة الصعبة.
- زيادة القدرة الاستيعابية لمرور السفن في القناة لمجابهة النمو المتوقع لحجم التجارة العالمية فى المستقبل.
-تستأثر قناة السويس بنحو 8% من حركة الملاحة العالمية
-يمكن للقناة استيعاب سفن يصل وزنها إلى 240 ألف طن عند تحميلها بالكامل
-مصر هي أول دولة في العالم تستخدم القوة البشرية لحفر قناة بحرية
-تم تشييد تمثال الحرية بالأصل على يد النحات الفرنسي فريدريك أوجست بارتولدي احتفاءً ببناء القناة في عام 1869، ولكن المشروع لم يؤتِ ثماره في مصر، وانتهى به المطاف في مدينة نيويورك
- مدة تنفيذ المشروع 12 شهر "سنة واحدة".
- بلغت كمية أعمال الحفر على الناشف 258 مليون متر مكعب بتكلفه تقديرية 4 مليار جنيه.
- بلغت أطوال التكسيات 100 كيلومتر طولي بتكلفه تقديرية 500 مليون جنيه.
- إجمالي كميات أعمال التكريك 242 مليون متر مكعب بتكلفه تقديرية 15 مليار جنيه.
-توسيع وتعميق التفريعات الغربية الحالية لعمق 24 متر ليسمح لعبور سفن حتى غاطس 66 قدم وتشمل:
- التفريعات الغربية للبحيرات الكبرى حوالي 27 كيلو متر
- التفريعة الغربية للبلاح حوالي 10 كيلو متر
- حفر المجرى الملاحي الموازي بطول حوالي 35 كيلومتر بالمواصفات التالية :
- عمق التكريك 24 متر "ليسمح بعبور سفن حتى غاطس 66 قدم" .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×
×
  • اضف...