السادة والسيدات الأفاضل رواد موقع محاورات المصريين، زواراً وأعضاء، يرجى العلم أنه إبتداءاً من يوم الخميس الموافق الأول من شهر ديسمبر من العام الجاري (1/12/2022) سيتم منع الدخول من خلال اسم المستخدم، وسيتم السماح بالدخول باستخدام البريد الإلكتروني فقط، لذا يرجى التحقق من بريدكم الإلكتروني المستخدم بشكل دقيق.
اذهب إلى المحتوى

عزيزي الإفوكاتو - من فضلك أفتينا في الآتي


se_ Elsyed
 مشاركة

Recommended Posts

2arar.JPG

الأحـــرار يؤمنون بمن معه الحق ..

و العبيــد يؤمنون بمن معه القوة ..

فلا تعجب من دفاع الأحرار عن الضحية دائماً ..

و دفاع العبيد عن الجلاد دائماً

رابط هذا التعليق
شارك

سؤالي أو إستفساري هنا عن الآتي :

- أنا متحمس جداً لفكرة السكن في المُدن الجديدة والتى تم تخطيطها وتقسيمها بشكل يدعو للراحة النفسية ويجعل الواحد يفتخر بإنه ساكن في مكان كويس ..

وتقريباً كل المدن دي بتمنع إن أبو قرش يتخلط على أبو قرشين .. يعني ما ينفعش مبنى سكني يبقى تحته دكان أو محل فول وطعمية مثلاً .. ولكن المحلات التجارية بيبقى مُخصص لها أماكن معينة وهي على فكره معفاة ضريبياً لمدة 10 سنوات ...

فبالقرار ده العملية هاتبقى هيصة . وكل واحد مأجر شقة في الدور الأرضي هايقوم هووووب هادد الجدار الخارجي وتصبح الصبح تلاقي في العمارة النضيفة اللي إنت ساكن فيها محل جزماتي أو بقالة ... إلخ وبالتالي هاتتحول تلك المُدن إلى عشوائيات أخرى .. ودوخيني يا لمونه ...

فهل الناس ممكن تسترشد بالقرار ده يا عم محمود ويبتدوا في تشويه تلك المُدن ولا إيه بالظبط ؟

على فكرة في بعض أحياء مدينة 6 أكتوبر بدأوا بالفعل في فتح دكاكاين بمثل هذا الشكل وده كان ممنوع ... والمنظر بقى في منتهى القُبح .. وحجة الناس اللي عملت كده إنهم بيقولوا " مش أحسن ما أسرق أو أبقى عواطلي .. يا ناس سيبونا ناكل عيش حرام عليكوا "

ودي مصيبة من مصايب مصر .. إننا بنخلط العاطفة بالعقل بأكل العيش بالإنسانية بكله .. فتلاقي عربيات كارو بتاعت فاكهة واقفه في وسط ميدان أو في وسط شارع عام ومعطله الدنيا ومهددة حياة المُشاة ويقولك سييبهم يا عم دول بياكوا عيش ..

وتلاقي شارع زي الموسكي أو العتبة .. المحل التجاري فيه بيتكلف ملايين ومصاريف بتبقى آلاف مؤلفه ما بين ضرايب ومرافق .. إلخ ... وتلاقي واحد جه وقف قدام المحل وبيبيع في الشارع نفس السلع اللي بيبعها المحل بس أرخص لإنه ما عندوش تكاليف .. ويقولك سيبه ياكل عيش ..

الأحـــرار يؤمنون بمن معه الحق ..

و العبيــد يؤمنون بمن معه القوة ..

فلا تعجب من دفاع الأحرار عن الضحية دائماً ..

و دفاع العبيد عن الجلاد دائماً

رابط هذا التعليق
شارك

عزيزى سى السيد,

إعطنى فرصة يوم لقراة الموضوع, حتى يمكننى الرد على أسئلتك.

و لكن أرجوا الملاحظة أنى أقوم بالتفسير الأكاديمى, الذى لا يعكس دائما ما يحدث على أرض الواقع, نظرا لأن نظرتى للقانون هى نظرة مجردة, تختلف عن نظرة من يفسرون و يطبقون القانون فى مصر.

و أراك قريبا بإذن الله.

تحياتى.

أعز الولد ولد الولد

إهداء إلى حفيدى آدم:

IMG.jpg

رابط هذا التعليق
شارك

عزيزى سى السيد,

لقد إنتهيت فورا من قراءة الموضوع بتأنى, و قبل أن أبدى أى رأى, أود أن أشرح مغزى هذا الحكم, و لماذ قبل الطعن فى قرار محافظ القاهرة المطعون فيه كما ورد فى الموضوع.

عندما يتم إصدار " قانون" من الجهة التى أعطاها الدستور حق التشريع, أى من مجلس الشعب, أو البرلمان, فإن هذا القانون يسمح بمنح بعض السلطات صلااحيات إصدار قرارات تنفيذية.

و قد أعكيت هذه الصلاحيات لجهات متعددة, مثل رئيس الجمهورية, و رئيس الوزراء, و المحافظين, و بعض الشخصيات الإعتبارية مثل هيئة التصنيع, و هيئة فناة السويس... الخ.

و يقوم رؤساء هذه الجهات بإصدار ما يقال له " تشريع فرعى" , أى أن لهم أن يصدروا مراسيم( فى حالة رئيس الجمهورية ) , أو لوائح, أو قرارات.

و رغم أن كل هذه التشريعات الفرعية يتم تطبيقها مثل القانون تماما, إلا أنها يجب أن تأتى حدود السلطات الممنوحة لها, و بشرط موافقة مجلس الشعب عليها قبل تنفيذها.

لهذا, إذا جاءت أى من المراسيم, أو القرارات الإدارية, أو اللوائح, أو الأوامر, مخالفة للقانون, أو متعارضة مع لوائح و قرارات أخرى, فإنه من الممكن الطعن فى قانونيتها.

و هذا ما حدث فى الحالة التى وردت فى مقالك.

والآن, دعنا نتكلم عن تداعيات هذا الحكم.

نحن نعلم أن القانون لا ينفذ بحذافيره, و نعلم أن يد القانون لا تطول كل من يخالفه, و السباب معروفة, و لا أعتقد أن قرار المحكمة سوف يغير شيئا مازال يتم سواء متفقا مع القانون, أو يخالفه.

فى موضوع 6 أكتوبر’ بدأت الفكرة على شكل جمعية تعاونية, ووضع لها قانون خاص بها, بحيث تحتفظ الجمعية بحق تطبيق دستور إنشائها.

و لكن للأسف, دفع الجشع ألأعضاء المؤسسين إلى إنتهاك دستور الجمعية, ثم نجحوا فى الإلتفاف حوله, لكى يتمكن كثير منهم من التربح, و تحويل الوحدات السكنية إلى مقاهى, و محلات بيع سمك مقلى.

و الذى أعلمه أن هيئة التعمير, التى تشرف على المجتمعات الجديدة قد أوردت فى قانون إنشائها تحديد للمناطق المسموح القيام فى نطاقها ببعض النشاطات, مثل الأسواق, و الملاعب, و المساجد, و الترفيه, و التسلية , الخ.

و أصبح كل مالك مسئولا أمام مجلس إدارة التجمع, الذى وضعت له قواعد نموذجية للتنفيذ.(مثل ما يتم فى " الرحاب")

قد يمنع ذلك تدهور هذه المدن الجدبدة, و لكن إذا إستمر الحال على ما هو عليه, فإن يد الفساد ستطولها, كما رأيت ذلك بعينى فى الإسكان المظور بمدينة القاهرة الجديدة ( التجمع الخامس) , حيث قام السكان الذين يفترض فيهم التمدين و التحضر , بإنتهاك القانون, و أضاف بعضهم بلكونات الشقق إلى مساحة الشقة, بعد القيام بهدم حوائط, و أعمدة أساسية.

إذن يا عزيزى سيد, نحن نستحق الذبح, لأننا لا نحترم القانون, و ننتهز فرصة إغلاق عينيه, لكى نرتكب كل الممنوعات, و المحظورات,

و أحيانا نرتكبها, و القانون يبحلق لنا, فنتبارى فى إخراج لساننا له, و الأغلبية تضحك, و البعض يبكى. و الكل يقول:

معلهش, خلى الناس تاكل بسبوسة.

تحياتى.,

تم تعديل بواسطة الأفوكاتو

أعز الولد ولد الولد

إهداء إلى حفيدى آدم:

IMG.jpg

رابط هذا التعليق
شارك

شكراً للمتر محمود على الرد الوافي ..

طب كده أروح أعيش فين يا ناس ؟

رفضك يا زماني... يا مكاني ...... يا آواني .. أنا عايز أعيش في كوكب تاني

الأحـــرار يؤمنون بمن معه الحق ..

و العبيــد يؤمنون بمن معه القوة ..

فلا تعجب من دفاع الأحرار عن الضحية دائماً ..

و دفاع العبيد عن الجلاد دائماً

رابط هذا التعليق
شارك

عندما يعود للقانون سطوته و احترامه, سأكون أول من يعود إلى مصر, لأدفن فى ترابها.

أعز الولد ولد الولد

إهداء إلى حفيدى آدم:

IMG.jpg

رابط هذا التعليق
شارك

عندما يعود للقانون سطوته و احترامه, سأكون أول من يعود إلى مصر, لأدفن فى ترابها.

طولة العمر ليك يا أستاذ أفوكاتو.... :unsure:

تم تعديل بواسطة ATHENA
1.png
رابط هذا التعليق
شارك

انشئ حساب جديد أو قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
 مشاركة

  • المتواجدون الآن   0 أعضاء متواجدين الان

    • لايوجد أعضاء مسجلون يتصفحون هذه الصفحة
×
×
  • أضف...