اذهب إلى المحتوى
محاورات المصريين

من بريدي : ثورة 52 في صور


عادل أبوزيد
 مشاركة

Recommended Posts

تلقيت هذا الرابط على بريدي و يحوي ما يقرب من مائة صورة ابيض و اسود لاحداث مرت بمصر

ما سبق كان إستهلالا لابد منه

الصور تحكي. أو قل ترسم أحداث منذ معركة الشرطة بالاسماعيلية و بعدها حريق القاهرة حتى محاولة اغتيال جمال في المنشية

ليتنا نتمكن من حفظ هذه الصور و التعليقات عليها.

http://blogs.denverpost.com/captured/2013/07/09/egypt-1952-revolution-free-officers-movement-military-rule/6183/#.UnqXm9gX2NI.facebook

رابط هذا التعليق
شارك

المثير ان الصور كلها على ما اعتقد اخدتها AP و باسم مصور اجنبى Eddie...

شىء مؤسف اننا دايما بناخد تاريخنا الحديث و اخبارنا من الغرب و وكالات الانباء الاجنبية... و الأكثر اسفا ان ده بيحصل لغاية دلوقتى.

رابط هذا التعليق
شارك

المثير ان الصور كلها على ما اعتقد اخدتها AP و باسم مصور اجنبى Eddie...

شىء مؤسف اننا دايما بناخد تاريخنا الحديث و اخبارنا من الغرب و وكالات الانباء الاجنبية... و الأكثر اسفا ان ده بيحصل لغاية دلوقتى.

هو دومه مش ولع في المجمع العلمي

في ٢٥ خساير والغريب انه حتي اللحظه

لم يحاكم عليها رغم اعترافه بها اعلاميا !

عن نفسي ضد ٥٢ ومع ٣٠ ...

رابط هذا التعليق
شارك

دومة تصرف بشكل متخلف, و الاكثر تخلفا هو اعترافه على الهواء مباشرة.... مش عارف ايه البجاحة دى؟

الغريبة ان من يدعمه يطلع مين؟ خالد يوسف... حيث كان الضامن له عندما اشترى سيارته الجديدة الفارهة, و دفع له المقدم من جيبه, و غالبا كده انه شايل الاقساط بتاعتها دلوقتى طالما ان دومة فى السجن...

شفت بقى ان خالد يوسف اللى عامل فيها تنويرى ضد الجهل و التخلف, ان هو ابو الجهل و التخلف بدعمه شخص قام بحرق تاريخ هذه الامة؟

رابط هذا التعليق
شارك

المثير ان الصور كلها على ما اعتقد اخدتها AP و باسم مصور اجنبى Eddie...

شىء مؤسف اننا دايما بناخد تاريخنا الحديث و اخبارنا من الغرب و وكالات الانباء الاجنبية... و الأكثر اسفا ان ده بيحصل لغاية دلوقتى.

هل كل الذي لفت نظر حضرتك هو إن موزع الصور هي وكالة الأنباء AP ؟ لو بحثت عن جميع الأحداث العالمية في القرن العشرين ستجد أن هذه الوكالة قامت بتغطيتها و هذا عادي جدا و هو طبيعة عمل وكالات الأنباء.

و نعود ل مسألة وكالة الأنباء. أكيد جريدة الأهرام و جريدة الأخبار لديهم أرشيف أكثر ثراء من هذه المجموعة من الصور.

سؤال جانبي ما علاقة دومة بهذه المجموعة من الصور ؟

رابط هذا التعليق
شارك

الراجل مستاء ان الصور عن موقع لمصور اجنبي

فأنا برد ان احنا بندمر تراثنا وبستشهد بدومه وفعلته

يارب اكون اوضحت لحضرتك موقعي من الصوره

مع كامل تقديري واحترامي استاذ عادل

كما تقديري واعتزازي بالأبطال ...

تم تعديل بواسطة باهى الطائر الحزين
رابط هذا التعليق
شارك

أستاذى الكريم عادل...

بالنسبة لسؤالك الجانبى, فالاحق بالرد هو الاستاذ باهى مش أنا, بما انه صاحب السؤال. :)

أما بالنسبة للأهرام و الأخبار, فأستبعد ان يمتلكوا صور أكثر أهمية, و المسألة مش بالكم و لكن بالكيف.

عشان كده جرائد الاهرام و الاخبار آخرهم ان الواحد يستعملهم ورق تواليت لامؤاخذة.

عندك على سبيل المثال احداث الامن المركزى فى 1986... مين صورها و عمل لها افلام كمان؟ البى بى سى فقط لا غير هم من يمتلكوا افلام حصرية عن هذا الحدث الجلل..

قس نفس الامر على كل الاحداث الخطيرة فى مصر, ستجد ان المصدر الاساسى لنا هو وكالات الانباء العالمية, حيث اننا لا نمتلك اعلاما حقيقيا و لكننا نمتلك "ارشاد و توجيه"...

نفس الموضوع مع قضية الكشح التى لم نعرف عنها او نقرأ اخبارها و نتابع صورها و وثائقها إلا من خلال وكالات الانباء العالمية.

و مش هكلمك عن الاحداث العالمية, لإننا مش موجودين عالخريطة اشاسا. :)

تم تعديل بواسطة محاور
رابط هذا التعليق
شارك

الصورة رقم ٥ تاريخها ١٦ يناير أي قبل معركة الاسماعيلية ، معركة الاسماعيلية كان تاريخها ٢٥ يناير سنة ١٩٥٢

و قمت بحذف المعلومة المغلوطة التي تضمنتها مشاركتي السابقة تقبلوا إعتذاري

رابط هذا التعليق
شارك

الصورة رقم ٥ تاريخها ١٦ يناير أي قبل معركة الاسماعيلية ، معركة الاسماعيلية كان تاريخها ٢٥ يناير سنة ١٩٥٢

و قمت بحذف المعلومة المغلوطة التي تضمنتها مشاركتي السابقة تقبلوا إعتذاري

أستاذى الكريم عادل...

اعتذارك هو فقط من قبيل احترامك لنفسك, و عدم رضاك بأن تكتب ما تعتقد بإنه غير صحيح.

بالنسبة للصورة, اعتقد انها كانت فى إطار المقدمات التى أدت الى ما حدث يوم 25 يناير, و أثناء قرائتى لمذكرات المعلم عثمان أحمد عثمان, كان قد تحدث بإختصار عن الحالة التى كانت تعانى منها الاسماعيلية, و ما كان يتعرض له أثناء توليه إعادة بناء كفر عبده بالسويس...

و فى الكتاب, سخر عثمان أحمد عثمان من الشرطة, عندما استنجد بأحد المسئولين, فقال له المسئول - اعتقد كان وزير الاشغال يمكن - انه سيرسل معه ظابط و اتنين عساكر, فيقول عثمان بإنه ادرك فى اللحظة دى ان عليه ان يتعامل مع الانجليز مباشرة لحماية معداته و حماية القرية من عبث العساكر الانجليز...

يعنى من كلام عثمان أحمد عثمان, بالاضافة الى هذه الصورة التى تنسب ليوم 16 يناير 1952, يبدو لى انه علينا ان نراجع مسألة بطولة الشرطة يوم 25 يناير, و أن نعيد تقييمها, لإنه واضح انه كان فيه الكثير من المبالغة حول وصف مدى بطولة الشرطة بشكل مطلق, و ان الارجح ان الامر عبارة عن مغامرة فردية من قبل ثلة من الشرطيين, و ان الامر فردى بحت, و لا يمت للشرطة بصلة.

رابط هذا التعليق
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
 مشاركة

  • المتواجدون الآن   0 أعضاء متواجدين الان

    • لايوجد أعضاء مسجلون يتصفحون هذه الصفحة
×
×
  • أضف...