اذهب إلى المحتوى
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

إتفاقية "مبادئ إطارية" بين مصر والسودان وأثيوبيا حول سد النهضة الأثيوبى


Recommended Posts

التقيت مع بعض زملاء الدراسة فى النادى

تكلمنا - تقريبا - فى كل شئ من ذكريات قديمة وأحداث جارية

ما زالت العقول - والحمد لله - متقدة كما كانت أيام الدراسة

برغم ما أصاب الأجسام من عاديات الزمان

وكان أحد الموضوعات التى تكلمنا فيها هو تلك المفاوضات الجارية حول السد الأثيوبى


س : اين يقع السد من اثيوبيا ....قرب المنبع ام قرب الحدود ؟
ج : فى الشمال على الحدود مع السودان الجنوبى
س : فهل يكون سدا لتخزين المياه ام سدا لتوليد الكهرباء ؟
ج :  فى مكانه هذا لابد أن يكون سد توليد كهربا
س : وطالما ان العلاقه بين توليد الكهرباء ....و الماء علاقه طرديه
اى كلما زاد تصرف النهر ...زادت الكهرباء المولده ....اذن اين مصلحة اثيوبيا ؟؟

اليست فى زيادة تصرف النهر ؟ .. ام فى تقليله غلاسة على مصر ؟

ج : الدول مش بتغلس على بعضها .. الدول عايزة مصلحتها

 

اذن المنطق الهندسى و الذى ليس بعده منطق يقول:

ان مصلحة اثيوبيا ليست فقط فى تدفق النهر ...لكن فى زيادة هذا التدفق
المشكلة الوحيدة بينا و بينهم هى عدد سنوات ملىء البحيرة بحوالى 70 مليار متر مكعب مياه
هم يريدونها فى تلات سنين ...هذا سيسبب انخفاضا فى منسوب مياه بحيرة ناصر

وسيتأثر انتاج الكهرباء من السد .. ربما بما يوازى انتاج محطه واحده

نحن نريدها فى سبع سنوات حتى نتفادى تلك التأثيرات

 

صح يا باشمهندسين

موقع السد فى أقصى شمال اثيوبيا بيقول إنه مش سد لحجز المياه

ولا استخدامها فى أى شئ سوى توليد الكهرباء

(وهذا ما تنص عليه اتفاقية التفاهم بين الدول الثلاث : إن الغرض من السد توليد الكهرباء)

وموقعه فى الشمال بيقول إن المياه لا يمكن توجيهها جنوبا (بسبب فرق المنسوب)

علاوة على ان كمية المياه التى تنزل على الهضبة أكثر من كافية لأثيوبيا وجيران أثيوبيا

(حوالى 1200 مليار متر مكعب سنويا)


للأسف التناول الإعلامى للقضية يبث الخوف والفزع فى نفوس المصريين

وكأن هذا السد سوف يؤدى بنا - والعياذ بالله - إلى العطش

المفاوضات حاليا تنحصر فى نقطتين : السياسة المائية (تشغيل السد) والتأثيرات البيئية

 

موضوع أمان السد أكثر المتضررين منه هو السودان الذى سيغرق فى يوم أو اتنين لا قدر الله لو انهار السد

ومصر إن شاء الله محمية ببحيرة السد ومفيض توشكى

الذى من خلاله يمكن تصريف أكبر كمية من مياه الفيضان إلى الصحراء

يقال إن السد مبنى على فالق قديم وهذا مكمن الخطورة وربنا يستر على السودان الفرحانة بالسد

فرحانة لأنه سينظم فيضان النهر بالنسبة للسودان

ويمكنها من الزراعة على مدار العام بدلا من 6 أشهر .. علاوة على استخدام الكهرباء

(المفروض مصر تكون أكبر زبون لتلك الكهرباء بأسعار تفضيلية كما ينص اتفاق التفاهم)

وه كهرباء نظيفة رخيصة مستدامة

 

لا قدر الله لو حصل انهيار للسد

فإن المتضرر الأوحد هي المنطقة المنخفضة عند التقاء النيلين ( الخرطوم )

و التي يمكنها استيعاب اكتر من مائة مليار متر مكعب من المياه

 

أذكر - فى السبعينيات -  عندما جاءت احدى شركات التنقيب إلى مصر

و عرضت - بسعر كان يعتبر مغريا جدا وقتها - عمل خريطة سيزمية  لكل مصر

لكن المخابرات العامة أوقفت عملهم ولم تسمح لهم بإجراء المسح السيزمى الا في مناطق محددة

لان استخدام انواع من القنابل الارتجاجية فوق الفوالق و شروخ القشرة الأرضية

يضاعف تأثيرها عشرات المرات و يسبب ما يشبه الزلازل الكبري
 

أهم شئ - الآن - هو السياسة المائية وسنوات ملء الخزان  و التاثيرات البيئية

بحيث يكون الضرر الواقع على مصر أقل ما يمكن


معلومة مهمة وهى أن فيضان النيل لم يحدث منذ أكثر من 8 سنوات (أكثر من سنوات سيدنا يوسف العجاف)

ولم ينقذ مصر ويجعلها لا تشعر بتلك السنوات العجاف سوى بحيرة السد

وهذا يجعلنا ندعى لجمال عبد الناصر بالرحمة (برغم كل تحفظاتى على سياساته الأخرى)
حمى الله مصر وشعبها

رابط المشاركة
شارك
  • الردود 69
  • Created
  • اخر رد

Top Posters In This Topic

Top Posters In This Topic

Popular Posts

احنا لو اجلنا الحل لغاية ما يتبنى السد يبقى احنا بندفن راسنا في الرمل الموضوع مش محتاج توضيح او تطمين لان فيه سد اسمه سد معمول عشان يسد مية وراه المية دي هاتيجي منين ؟ اكيد من منحدرات اثيوبيا المية

هذا أمر وارد يا دكتور لو ثبت تعنت أثيوبيا وإصرارها على الإضرار بنا والسياسة لا تمارس بالمنطق الطفولى الذى ظهر فى مؤتمر الشيخ حسنى الطفل لا يعرف سوى الأبيض والأسود .. لا يعرف سوى الكخ والدح ويضرب بي

طب خلينا احنا مطمنين وبينيمو فينا لغاية ماتيجي الطوبة في المعطوبة ونروح في ابو نكلةوطول م اثيوبيا مافيش عليها اي التزام بعدم التلاعب في ارزاقنا سنظل العوبة في يدهم مع الاخذ في الاعتبار ان هذه الدولة ي

 

التقيت مع بعض زملاء الدراسة فى النادى

تكلمنا - تقريبا - فى كل شئ من ذكريات قديمة وأحداث جارية

ما زالت العقول - والحمد لله - متقدة كما كانت أيام الدراسة

برغم ما أصاب الأجسام من عاديات الزمان

وكان أحد الموضوعات التى تكلمنا فيها هو تلك المفاوضات الجارية حول السد الأثيوبى

س : اين يقع السد من اثيوبيا ....قرب المنبع ام قرب الحدود ؟

ج : فى الشمال على الحدود مع السودان الجنوبى

س : فهل يكون سدا لتخزين المياه ام سدا لتوليد الكهرباء ؟

ج :  فى مكانه هذا لابد أن يكون سد توليد كهربا

س : وطالما ان العلاقه بين توليد الكهرباء ....و الماء علاقه طرديه

اى كلما زاد تصرف النهر ...زادت الكهرباء المولده ....اذن اين مصلحة اثيوبيا ؟؟

اليست فى زيادة تصرف النهر ؟ .. ام فى تقليله غلاسة على مصر ؟

ج : الدول مش بتغلس على بعضها .. الدول عايزة مصلحتها

 

اذن المنطق الهندسى و الذى ليس بعده منطق يقول:

ان مصلحة اثيوبيا ليست فقط فى تدفق النهر ...لكن فى زيادة هذا التدفق

المشكلة الوحيدة بينا و بينهم هى عدد سنوات ملىء البحيرة بحوالى 70 مليار متر مكعب مياه

هم يريدونها فى تلات سنين ...هذا سيسبب انخفاضا فى منسوب مياه بحيرة ناصر

وسيتأثر انتاج الكهرباء من السد .. ربما بما يوازى انتاج محطه واحده

نحن نريدها فى سبع سنوات حتى نتفادى تلك التأثيرات

 

صح يا باشمهندسين

موقع السد فى أقصى شمال اثيوبيا بيقول إنه مش سد لحجز المياه

ولا استخدامها فى أى شئ سوى توليد الكهرباء

(وهذا ما تنص عليه اتفاقية التفاهم بين الدول الثلاث : إن الغرض من السد توليد الكهرباء)

وموقعه فى الشمال بيقول إن المياه لا يمكن توجيهها جنوبا (بسبب فرق المنسوب)

علاوة على ان كمية المياه التى تنزل على الهضبة أكثر من كافية لأثيوبيا وجيران أثيوبيا

(حوالى 1200 مليار متر مكعب سنويا)

للأسف التناول الإعلامى للقضية يبث الخوف والفزع فى نفوس المصريين

وكأن هذا السد سوف يؤدى بنا - والعياذ بالله - إلى العطش

المفاوضات حاليا تنحصر فى نقطتين : السياسة المائية (تشغيل السد) والتأثيرات البيئية

 

موضوع أمان السد أكثر المتضررين منه هو السودان الذى سيغرق فى يوم أو اتنين لا قدر الله لو انهار السد

ومصر إن شاء الله محمية ببحيرة السد ومفيض توشكى

الذى من خلاله يمكن تصريف أكبر كمية من مياه الفيضان إلى الصحراء

يقال إن السد مبنى على فالق قديم وهذا مكمن الخطورة وربنا يستر على السودان الفرحانة بالسد

فرحانة لأنه سينظم فيضان النهر بالنسبة للسودان

ويمكنها من الزراعة على مدار العام بدلا من 6 أشهر .. علاوة على استخدام الكهرباء

(المفروض مصر تكون أكبر زبون لتلك الكهرباء بأسعار تفضيلية كما ينص اتفاق التفاهم)

وه كهرباء نظيفة رخيصة مستدامة

 

لا قدر الله لو حصل انهيار للسد

فإن المتضرر الأوحد هي المنطقة المنخفضة عند التقاء النيلين ( الخرطوم )

و التي يمكنها استيعاب اكتر من مائة مليار متر مكعب من المياه

 

أذكر - فى السبعينيات -  عندما جاءت احدى شركات التنقيب إلى مصر

و عرضت - بسعر كان يعتبر مغريا جدا وقتها - عمل خريطة سيزمية  لكل مصر

لكن المخابرات العامة أوقفت عملهم ولم تسمح لهم بإجراء المسح السيزمى الا في مناطق محددة

لان استخدام انواع من القنابل الارتجاجية فوق الفوالق و شروخ القشرة الأرضية

يضاعف تأثيرها عشرات المرات و يسبب ما يشبه الزلازل الكبري

 

أهم شئ - الآن - هو السياسة المائية وسنوات ملء الخزان  و التاثيرات البيئية

بحيث يكون الضرر الواقع على مصر أقل ما يمكن

معلومة مهمة وهى أن فيضان النيل لم يحدث منذ أكثر من 8 سنوات (أكثر من سنوات سيدنا يوسف العجاف)

ولم ينقذ مصر ويجعلها لا تشعر بتلك السنوات العجاف سوى بحيرة السد

وهذا يجعلنا ندعى لجمال عبد الناصر بالرحمة (برغم كل تحفظاتى على سياساته الأخرى)

حمى الله مصر وشعبها

 

مع تقديري لوجهة نظرك وكلامك المنطقي الا انني مازلت متخوف وبشدة ومازلت ارى ان الامر جد خطير ولا يمكن حله بالمفاوضات السلمية لتعنت الجانب الاثيوبي وانه حط العقدة في المنشار ولا يمكن ان يرجع عن تنفيذ الفكرة التي هي بكل بساطة ترتكز على حجب المياة خلف السد تلك المياة التي لنا فيها نصيب بحكم الجغرافيا والتاريخ والقوانين وبكل الاشكال 

ما هو الذي يمنع ان تقوم اثيوبيا في يوم من الايام ان تعدل من فكرة الاستفادة القسوى من المشروع بالاستفادة التامة بالماء المحجوز خلف السد في مشاريع زراعية اخري تمتد داخل الحدود الاثيوبية فمن قبل كانت فكرة السد غير متاحة والان اصبحت متاحة فما المانع ان تحدث تغيرات في التنفيذ 

ارى ان كلامك هو كلام تطميني وترحيل المشكلة لاجيال قادمة 

رابط المشاركة
شارك

العملية مش محتاجة فلسفة او تنظير هما كلمتين ابرك من عشرة

فيه سد هايتعمل يبقي محتاج مية تتحجز وراه

المية دي هاتيجي منين ؟

هاتيجي من حصتنا

يبقى دي حالة حرب زي بالضبط او اكثر خطرا من احتلال جزء من ارضنا وهي سيناء

على الاقل لما احتلت سيناء باقي الشعب كان عايش بدون سيناء وكانت الحرب حرب كرامة واسترداد الارض

لا يحاول احد ان يقلل من خطورة ما يحدث فاثيوبيا لا تفعل ذلك من تلقاء نفسها فورائها من يخطط لها ويدعمها لكي تكون بمثابة طعنة من خلف ظهورنا

طالما ان الامر وصل الى طريق مسدود وفشلت قيادتنا السياسية في التوصل الى حلول تفاوضية فلم يتبق لنا الا شيء واحد قبل ان يكتب علينا القتال وهو كره لنا

الحل الوحيد الان ان تلتزم اثيوبيا وتتعهد بان لا تمس حصة مصر السنوية من المياةبنقطة مياه واحدة من حصتها وإن حدث ذلك سيكون لمصر الحق في استخدام كافة الخيارات المتاحة لاسترداد حقوقها المسلوبة

الا انني اشك بشدة ان لا تمس حصة مصر من جراء هذا السد

رابط المشاركة
شارك

و الآن و بعد ان بدأت الصورة تتضح معالمها قليلآ .. 

 

ما هو موقف مصر الفعلي في تلك الأزمة  ؟؟

و ما هو موقع السودان من الإعراب .. 

و هل أثيوبيا تسعي الي صدام مع مصر ؟؟

رابط المشاركة
شارك

 

 

ثيوبيا تهدد مصر: هننسف السد العالي27/12/2015 07:13 PM
 
348.jpg?q=1
السد العالي
 

 

«مصر أضعف من أن تدخل في حرب مع إثيوبيا» كلمات قليلة قالها وزير الخارجية الإثيوبي تيدروس أدهانوم، لكنها كانت كافية لتشعل غضب المصريين، بعد تطاول الأخير على مصر، على خلفية الخلافات حول سد النهضة الذى تبنيه اثيوبيا ويشكل خطورة على الأمن القومى المصر.

ومع تفاقم أزمة السد وفشل عديد من جلسات التفاوض والحوارات الثلاثية بين مصر والسودان وإثيوبيا، يعود للظهور سؤال حول مدى نجاح اللجوء للحل العسكري لمواجهة تلك الأزمة، خاصة وأن الجانب الإثيوبى بالطبع يعلم أن العمل العسكرى سيكون خيار مصر الوحيد لحل الأزمة حال فشل المفاوضات.

كان سفير الخرطوم بالقاهرة عبد المحمود عبد الحليم، قال اليوم الأحد، إن مباحثات اليوم الأول للاجتماع السداسي لوزراء الخارجية والري لدول مصر والسودان وأثيوبيا، سادتها روح إيجابية.

وأكد السفير السوداني، في تصريحات صحفية في ختام اجتماعات اليوم الأول لوزراء الخارجية والري بشأن سد النهضة الأثيوبي اليوم بالخرطوم، أن هناك إصرارا على الخروج بنتائج ترضى كافة الأطراف، مشيرا إلى وجود جو من الثقة المتبادلة بين وفود الدول الثلاث.

وتوقع عبد المحمود، أن يتم الإعلان غدا الاثنين، عن نتائج إيجابية في بيان ختامي يصدر عن الاجتماع السداسي.

ورغم المسار السياسى الذى سلكته مصر لحل الأزمة مع إثيوبيا إلا أن تصرفات أديس أبابا على الأرضى تشى عن نوايا إثيوبيا فى تسويف القضية والمماطلة حتى تفرض الأمر على القاهرة، خاصة وأن الدعم الإسرائيلى والقطرى لها جعلها تتحدث بلغة يراها كثير بالعنجهية، ما يدفع القاهرة للرد سريعا وبقوة على تصرفات أديس بابا.

وأذاعت قناة «إ.ب.س» الإثيوبية مقطع فيديو يظهر بدء تحويل مجرى النيل للمرة الثانية، بحيث تمر المياه من خلال سد النهضة للمرة الأولى منذ البدء في تشييده. وتأتي هذه الخطوة بعد انتهاء إثيوبيا من معظم إنشاءات السد، وقبيل ساعات من الجلسة الثانية للقمة السداسية التي عقدت، بالعاصمة السودانية الخرطوم، بحضور وزراء الري والخارجية للدول الثلاثة (مصر وإثيوبيا والسودان).

وحولت إثيوبيا، السبت، مجرى النيل ليمر عبر سد النهضة للمرة الأولى، وذلك بعد الانتهاء من إنشاء أول 4 مداخل للمياه وتركيب مولدين للكهرباء.

ورغم ان القاهرة لم تناقش حتى الآن- على الأقل فى العلن، عن نيتها توجيه ضربة عسكرية لسد النهضة بيد أن مطالعة الصحف الإثيوبية قبل عامين تكشف عن استعداد الجانب الإثيوبى لأى عمل عسكرى.

جريدة «تاديس» الإثيوبية، أفردت تقريراً موسعاً حول السيناريوهات المحتملة لأزمة سد النهضة المشتعلة، وأوضحت أنه طبقا لبعض الخبراء العسكريين الإثيوبيين فإن السيناريوهات المحتملة ستكون إما أن يتقبل المصريون تقرير اللجنة الثلاثية وتنتهي المشكلة، أو أن يتم التفاوض حول السد تحت مائدة حوار دولية تشترك فيها كل دول حوض النيل، أما الخيار الثالث فسيكون استخدام مصر للخيار العسكري من خلال تفجير السد بالطائرات العسكرية أو إرسال فرق الصاعقة، وفي هذه الحالة فسيكون رد إثيوبيا مماثلاً من خلال إرسال طائراتنا الحربية وقصف السد العالي وغيره من الأماكن الحيوية.

فيما قالت صيحفة «ريبورتر»، إن الموقف الإثيوبى لم يكن واضحا منذ البداية فعلى الجميع أن يعلم أنه ليس هناك قوى على الأرض ستوقف بناء السد مهما حدث أو قام أحد بتهديدنا، وأشارت إلى أنه من الغريب أن تتدخل مصر فى أهداف إثيوبيا المائية، فمصر والسودان مجرد دولتين مشاركتين فى النيل وهناك 7 دول أخرى هى مصدر النيل.

وبالنظر إلى ماقالته الصحف الإثيوبية ومقارنتها بالقدرات العسكرية لأديس بابا نجد أنها مجرد تصريحات إعلامية، حيث أن إثيوبيا دولة غير ساحلية تتشكلت قواتها المسلحة عقب إعلان إريتريا استقلالها، في أبريل 1993، وقد سُرِّحت أعداد كبيرة من أعضاء جبهة تيجاري الشعبية للتحرير TPLF، السابقة، وعرضت إثيوبيا أصولها البحرية للبيع، في مزاد علني، في سبتمبر 1996، وذلك بعد انفصال ارتيريا وخسارتها للعمق البحرى وأصبحت دولة حبيسة، وتفيد تقارير غربية بوجود 17 فرقة حالياً. ويبلغ إجمالى القوات المسلحة الأثيوبية نحو 182.500 فرد.

وكما ترى يا عزيزي 

استفزاز ما بعده استفزاز او ثقة زائدة بمن يقف ورائهم فورائهم دول كبرى تجرئهم علينا فهل تمتلك اثيوبيا طائرات تستطيع ان تطير كل هذه المسافات الا اذا كانت طائرات تمتلكها دول كبرى 

واضح للجميع ان الحلول التفاوضية لن تجدي معهم لانه لا توجد وسيلة ضغط تجبر اثيوبيا على قبول التفاوض والاستجابة للمطالب المصريةلان الحلول تنحصر في حلول معدودة منها التفاوض المباشر ومنها الضغوط ومنها التحكيم الدولي وفي كل ما سبق ترفضه اثيوبيا فلم يتبق الا الحل الرابع والاخير 

علينا ان نتوقع كل شيء ونتوقع السيء قبل الحسن 

ماذا نحن فاعلون اذا طمعت اثيوبيا اكثر من حجز المياة امام السد ومحاولتها الاستفادة القصوى من المياة خلف السد ؟

ماذا نحن فاعلون اذا تلاعب اثيوبيا بمقدراتنا شوية تدينا حصتنا وشوية تمنعها ؟

ماذا اذا فرضت علينا شروطها بعدم التوسع في انشاء ترع جديدة تغطي اماكن اخري في الجمهورية ؟

ماذا نحن فاعلون اذا توترت العلاقات بيننا وبينهم وانت تعلم جيدا ان تلك الدول تحكم على حسب الامزجة فممكن واحد يكون مزاجه ملخبط شويتين تطلع في دماغة يكدرنا نعمل ايه 

يبقى اقل شيء التزام دولي بس مش عارف الية ذلك الاتفاق وتقنينه دوليا ازاي تقر فيه اثيوبيا وتضمن كل تلك المخاوف حتى يتم بناء السد ويبقى الخيار العسكري متاح بعد كل ما سبق 

رابط المشاركة
شارك

إثيوبيا تقبل دراسة مقترح مصري بزيادة فتحات تمرير المياه من جسم سد النهضة

dam-nahda-1583.jpg
سد النهضة الإثيوبى
الخرطوم – أية أمان:
نشر فى : الإثنين 28 ديسمبر 2015 - 5:56 م | آخر تحديث : الإثنين 28 ديسمبر 2015 - 7:04 م

 

مسئول سوداني: اجتماعات سد النهضة ستنتهي بنتائج لا تحقق طموحات كل الأطراف لكنها ايجابية

 

وافق وزراء الخارجية السوداني والإثيوبي على دراسة مقترح فني تقدمت به القاهرة لزيادة عدد فتحات تمرير المياه من جسم سد النهضة إلى أربع فتحات بدلاً من اثنتين، كما كان مصمما له.

وكان تصميم السد يشمل فتحتين لتمرير المياه تحت جسم السد، وأربع فتحات لتوليد الكهرباء في مستوى جسم السد نفسه، ويشمل المقترح المصري زيادة عدد فتحات تمرير المياه لوجود سهولة في تدفق المياه من خلف جسم السد.

وعلمت الشروق من مصادر حضرت الاجتماعات أنه تمت الموافقة على عقد اجتماع على مستوى اللجنة الوطنية للخبراء في أديس أبابا لمناقشة دراسة هذا المقترح المصري وإمكانيات تنفيذه، خاصة مع استمرار عمليات البناء في جسم السد وفق التصميم الفني الأولي لدى شركة ساليني الإيطالية، وقد يلحق هذا الاجتماع زيارة إلى موقع السد للمعاينة بعد ذلك.

وقالت المصادر، إنه تقرر استئناف الاجتماعات مرة أخرى بعد أسبوعين أيضاَ لكن على مستوى وزراء المياه فقط، لمناقشة اليات التعاقد مع المكتبيين الاستشاريين الفرنسيين، بعد الموافقة على المكتب الفرنسي الجديد ارتيليا لتنفيذ 30 % من الدراسات.

وأكدت المصادر أنه لم يتم التوصل إلى تفاهم على المسار السياسي الخاص بتنفيذ بنود اتفاق المبادئ، لكنها شددت على أن الوفد المصري أعطى دفعات قوية للتأكيد على مواقفه الرافضة للاتفاق.

رابط المشاركة
شارك

فى مارس 2011 أعلنت اثيوبيا عن "قرارها" بناء سد "الألفية" بسعة تخزينية 62 مليار متر مكعب

وكان إعلان "النية" السابق عن بناء سد بسعة 14 مليار متر مكعب

 

وسافر وفد الديبلوماسية الشعبية إلى أثيوبيا الذى كان يضم أيقونات الثورة

جورج اسحق - حمدين صباحى - أيمن نور - أسامة الغزالى حرب - مصطفى الجندى وغيرهم

بالإضافة إلى ما كان يسمى "اتحاد شباب الثورة" كان أبرزهم زياد العليمى وآخرين لا أذكرهم

ومعهم نجل الرئيس الراحل جمال عبد الناصر .. المهندس عبد الحكيم

 

عاد الوفد مُحَمِّلا حسنى مبارك المسؤولية وكل آثام الأرض

مع أن أثيوبيا لم تجرؤ فى عهده على اتخاذ أى خطوة عملية لبناء السد

 

وفى مايو 2011 سافر رئيس الوزراء المصرى عصام شرف إلى أثيوبيا

وهناك أبدى موافقة مبدئية على بناء السد وزيادة التعاون الاقتصادى مع أثيوبيا

 

المعلومات السابقة موجود توثيق لها هنا فى المحاورات فى موضوع بتاريخ 13 مارس 2011

ملف مياة النيل الى أين

بعدها بفترة قصيرة أعلنت أثيوبيا أنها رفعت السعة التخزينية إلى 74 مليار متر مكعب

كل هذا ومصر مشغولة فى استنشاق نسائم الربيع لاهية عما سواه

إلى أن جاء مايو 2013 وكان أول رئيس مدنى منتخب فى زيارة لأديس ابابا لحضور مؤتمر

استقبلته وزيرة الشؤون الاجتماعية وهى راجعة من السوق بعد ما اشترت الخضار

بس الشهادة لله فى يوم عودته إلى القاهرة إلتقى رئيس الوزراء الأثيوبى

وماكاد يصل إلى القاهرة ويحط الشنط إلا وأعلنت أثيوبيا عن تحويل مجرى النيل الأزرق

إيذانا ببناء السد الذى تغير اسمه من سد "الألفية" إلى سد "النهضة" .. صدفة مش أكتر

 

وفى أول يونية يمكن يوم 2 أو 3 يونية 2013 كان المؤتمر الفضيحة "مؤتمر الشيخ حسنى"

 

وفى يوم 15 يونية 2013 وبينما كان مؤتمر الجهاد بتاع "لبيك يا سوريا" منعقدا فى الصالة المغطاة

كان فهمى هويدى يكتب الاتى فى موضوع بعنوان أخطأنا بحق إثيوبيا والسودان

جاءت فيه هذه الفقرة - اللى تقطع القلب - عن موقف السودان

 

وقد ذكرنى بعض القراء بأن بناء السد العالى فى مصر أدى إلى إغراق 24 قرية سودانية وتدمير مليونى نخلة، ولم تستفد منه السودان من أى جهة، لكنه كان ضارا بها من كل ناحية، ومع ذلك فإن السودان سكت ولم يعبر عن أى استياء أو غضب. وفى حالة سد النهضة فإن السودان يرى فيه فوائد كثيرة منها أنه يجنبه الفيضانات ويزيد من طاقته الكهربائية ويخفف من عبء الطمى الذى يعانى السودان منه كل عام. فى الوقت نفسه فإن تضرر السودان من أية أخطاء فى بناء السد الأثيوبى أمر أخطر بكثير مما يمكن أن يصيب مصر. مع ذلك فإن الخرطوم شديدة الحرص على استمرار التنسيق مع مصر، وهم يشكون من تراخى البيروقراطية المصرية فى دفع ذلك التنسيق وتنشيطه. ليس لدى رد على تلك الملاحظات، لكنى أجدها جديرة بالتسجيل، على الأقل حتى لا يستمر سوء الظن بالخرطوم وحتى نستمع إلى وجهة النظر الأخرى.

 

 

السد أمر واقع يا سادة من مايو 2011 باعتراف رئيس الحكومة المصرية آنذاك

واعترفت مصر بالأمر الواقع لأنها كانت أضعف من أن تفرض واقعا غيره

والتناول الإعلامى للقضية الآن تناول نفعى يستغل تصريحات لخبراء ووزراء سابقين

أكثر نفعية وتطلعا للتلميع والمناصب .. على حساب أعصاب الشعب

القضية صعبة ومتداخلة .. نعم .. تتعرض فيها مصر لضغوط اثيوبية وسودانية

وفى جو عدائى رهيب من شعوب الدولتين لكل ما هو مصرى

مافى ذلك شك 

ولا داعى لإعادة اقتباسات لبعض الأفكار العبقرية فى المؤتمر اياه

وكفاية فضايح

دعونا نتناول الموضوع بلا تهوين وبلا تهويل

أمامنا مفاوضات صعبة ومضنية

تتكاتف فيها ضغوط إفريقية وإقليمية وللأسف "داخلية"

ضد المصلحة العليا لمصر وشعبها

والنجاح فيها ممكن لأن من يتولون القضية لا يقلون عمن تولوا قضية طابا مع إسرائيل

من حيث الكفاءة والوطنية

فقط .. تميز فريق قضية طابا عن فريق سد النهضة بشكل وتماسك الجبهة الداخلية من ورائه

 

ربنا يهدى

رابط المشاركة
شارك

 

فى مارس 2011 أعلنت اثيوبيا عن "قرارها" بناء سد "الألفية" بسعة تخزينية 62 مليار متر مكعب

وكان إعلان "النية" السابق عن بناء سد بسعة 14 مليار متر مكعب

 

وسافر وفد الديبلوماسية الشعبية إلى أثيوبيا الذى كان يضم أيقونات الثورة

جورج اسحق - حمدين صباحى - أيمن نور - أسامة الغزالى حرب - مصطفى الجندى وغيرهم

بالإضافة إلى ما كان يسمى "اتحاد شباب الثورة" كان أبرزهم زياد العليمى وآخرين لا أذكرهم

ومعهم نجل الرئيس الراحل جمال عبد الناصر .. المهندس عبد الحكيم

 

عاد الوفد مُحَمِّلا حسنى مبارك المسؤولية وكل آثام الأرض

مع أن أثيوبيا لم تجرؤ فى عهده على اتخاذ أى خطوة عملية لبناء السد

 

وفى مايو 2011 سافر رئيس الوزراء المصرى عصام شرف إلى أثيوبيا

وهناك أبدى موافقة مبدئية على بناء السد وزيادة التعاون الاقتصادى مع أثيوبيا

 

المعلومات السابقة موجود توثيق لها هنا فى المحاورات فى موضوع بتاريخ 13 مارس 2011

ملف مياة النيل الى أين

بعدها بفترة قصيرة أعلنت أثيوبيا أنها رفعت السعة التخزينية إلى 74 مليار متر مكعب

كل هذا ومصر مشغولة فى استنشاق نسائم الربيع لاهية عما سواه

إلى أن جاء مايو 2013 وكان أول رئيس مدنى منتخب فى زيارة لأديس ابابا لحضور مؤتمر

استقبلته وزيرة الشؤون الاجتماعية وهى راجعة من السوق بعد ما اشترت الخضار

بس الشهادة لله فى يوم عودته إلى القاهرة إلتقى رئيس الوزراء الأثيوبى

وماكاد يصل إلى القاهرة ويحط الشنط إلا وأعلنت أثيوبيا عن تحويل مجرى النيل الأزرق

إيذانا ببناء السد الذى تغير اسمه من سد "الألفية" إلى سد "النهضة" .. صدفة مش أكتر

 

وفى أول يونية يمكن يوم 2 أو 3 يونية 2013 كان المؤتمر الفضيحة "مؤتمر الشيخ حسنى"

 

وفى يوم 15 يونية 2013 وبينما كان مؤتمر الجهاد بتاع "لبيك يا سوريا" منعقدا فى الصالة المغطاة

كان فهمى هويدى يكتب الاتى فى موضوع بعنوان أخطأنا بحق إثيوبيا والسودان

جاءت فيه هذه الفقرة - اللى تقطع القلب - عن موقف السودان

 

 

السد أمر واقع يا سادة من مايو 2011 باعتراف رئيس الحكومة المصرية آنذاك

واعترفت مصر بالأمر الواقع لأنها كانت أضعف من أن تفرض واقعا غيره

والتناول الإعلامى للقضية الآن تناول نفعى يستغل تصريحات لخبراء ووزراء سابقين

أكثر نفعية وتطلعا للتلميع والمناصب .. على حساب أعصاب الشعب

القضية صعبة ومتداخلة .. نعم .. تتعرض فيها مصر لضغوط اثيوبية وسودانية

وفى جو عدائى رهيب من شعوب الدولتين لكل ما هو مصرى

مافى ذلك شك 

ولا داعى لإعادة اقتباسات لبعض الأفكار العبقرية فى المؤتمر اياه

وكفاية فضايح

دعونا نتناول الموضوع بلا تهوين وبلا تهويل

أمامنا مفاوضات صعبة ومضنية

تتكاتف فيها ضغوط إفريقية وإقليمية وللأسف "داخلية"

ضد المصلحة العليا لمصر وشعبها

والنجاح فيها ممكن لأن من يتولون القضية لا يقلون عمن تولوا قضية طابا مع إسرائيل

من حيث الكفاءة والوطنية

فقط .. تميز فريق قضية طابا عن فريق سد النهضة بشكل وتماسك الجبهة الداخلية من ورائه

 

ربنا يهدى

 

تمام

مش معنى انه اصبح امر واقع منذ زمن ان ينفض النظام الحاكم لمصر الان يده من الموضوع لان من تولى المسؤولية الان يظل مسؤولا عن حل المشكلة لا ان يرميها على غيره 

يعني مثلا 

اللي تسبب في احتلال سيناء عبد الناصر ونظامه 

لما يجي من بعده السادات هل معني ذلك انه يتبرأ من الهزيمة ويقول انا مالي مش انا السبب ده السبب النظام السابق وماليش دعوة 

لذلك اصبح مسؤولا امام الشعب في استرداد الارض واصلاح اخطاء من سبقوه مش مجرد انه ينفض ايده ويخلع من المسؤولية 

احنا ولاد النهاردة والمسؤولية انتقلت مباشرة للنظام الحاكم الان ولو يعني انا باقول ولو جاء نظام اخر غير هذا النظام ستنتقل اليه المسؤولية بالتبعية 

رابط المشاركة
شارك

تمام

مش معنى انه اصبح امر واقع منذ زمن ان ينفض النظام الحاكم لمصر الان يده من الموضوع لان من تولى المسؤولية الان يظل مسؤولا عن حل المشكلة لا ان يرميها على غيره 

يعني مثلا 

اللي تسبب في احتلال سيناء عبد الناصر ونظامه 

لما يجي من بعده السادات هل معني ذلك انه يتبرأ من الهزيمة ويقول انا مالي مش انا السبب ده السبب النظام السابق وماليش دعوة 

لذلك اصبح مسؤولا امام الشعب في استرداد الارض واصلاح اخطاء من سبقوه مش مجرد انه ينفض ايده ويخلع من المسؤولية 

احنا ولاد النهاردة والمسؤولية انتقلت مباشرة للنظام الحاكم الان ولو يعني انا باقول ولو جاء نظام اخر غير هذا النظام ستنتقل اليه المسؤولية بالتبعية 

 

كلام سليم جدا

ومن أصعب الأمور تحويل السلبى إلى إيجابى

وأضعف الإيمان عدم التورط فى المزيد من السلبى

لذلك قلت إن المفاوضات ستكون صعبة ومضنية

خصوصا إن اثيوبيا تعاملت مع الموضوع بطريقة لى الذراع

وسياسة الأمر الواقع

وتشعر إنها ماسكانا من الكرافتة

أقوى كارت فى إيدينا دلوقت المماطلة فى موافقة البرلمان على اتفاقية الإطار

ثم تحركات ديبلوماسية توحى بتدويل القضية

واستغلال عضوية مصر فى مجلس الأمن للعامين المقبلين

إذا استمرت أثيوبيا فى سياستها الراهنة من المماطلة وفرض الأمر الواقع

أما السودان .. فلابد من موقف معها يجعلها تدرك أننا فى نفس القارب

رابط المشاركة
شارك

كلام سليم جدا

ومن أصعب الأمور تحويل السلبى إلى إيجابى

وأضعف الإيمان عدم التورط فى المزيد من السلبى

لذلك قلت إن المفاوضات ستكون صعبة ومضنية

خصوصا إن اثيوبيا تعاملت مع الموضوع بطريقة لى الذراع

وسياسة الأمر الواقع

وتشعر إنها ماسكانا من الكرافتة

أقوى كارت فى إيدينا دلوقت المماطلة فى موافقة البرلمان على اتفاقية الإطار

ثم تحركات ديبلوماسية توحى بتدويل القضية

واستغلال عضوية مصر فى مجلس الأمن للعامين المقبلين

إذا استمرت أثيوبيا فى سياستها الراهنة من المماطلة وفرض الأمر الواقع

أما السودان .. فلابد من موقف معها يجعلها تدرك أننا فى نفس القارب

واذا لم تستجب الحبشة ماذا نحن فاعلون

انا مش عارف ايه هي وسيلة الضغط اللي تلوي ذراع اثيوبيا غير المباحثات والمفاوضات التي حتى الان تعد مضيعة للوقت وكسب ارض جديدة لاثيوبيا

ماذا نحن فاعلون اذا رفضت اثيوبيا المفاوضات

انا ارى ان مجرد التلويح باستخدام الحل العسكري امام تعنت اثيوبيا سيؤتي ثماره فهم صرفو الجلد والسقط في مشروعهم هذا ومجرد التلويح سيجعلهم متخوفين على النفقات التي صرفت على المشروع وسيجبرهم على الجلوس ووضع حلول ترضي كل الاطراف

رابط المشاركة
شارك

يا عم ده تصرف عبيط ماتخدش عليه

للاسف الشديد انا اشتغلت سنة ف مشروع مع قطاع مياه النيل ف وزارة الري سنة 2006 المبنى بتاعه ف مدينة نصر بجوار المعهد القومي للاتصالات والله العظيم ، كل شغلهم الشاغل البدلات والحوافز واعرف واحد منهم حاليا بيقعد 3 واحد جنب وزير الري 

 

الناس ده ياساده فنيين والله مايعرفوا يتفاوضوا ، هم بس بياخدوا بدلات بالدولار ولوقولت الارقام مش هتصدقوها ان ده مرتبات ف مصر ف وزارة الري

 

 

التفاوض له ناسه مش واحد جاي شاغل باله بمايك الجزيرة ،والله اثيوبيا من ما كانت بشوف ممثليهم سنة 2006 كان بيقعد حاطط رجله ف وش التخين ، وابو زيد يشهد  (من انجازات وزير الري انه عين ابنه احمد ف الخارجية ومسكه اللجنه ده ودلوقت على طول بنشوفه د.احمد ابو زيد)

رابط المشاركة
شارك

للاسف الشديد انا اشتغلت سنة ف مشروع مع قطاع مياه النيل ف وزارة الري سنة 2006 المبنى بتاعه ف مدينة نصر بجوار المعهد القومي للاتصالات والله العظيم ، كل شغلهم الشاغل البدلات والحوافز واعرف واحد منهم حاليا بيقعد 3 واحد جنب وزير الري 

 

الناس ده ياساده فنيين والله مايعرفوا يتفاوضوا ، هم بس بياخدوا بدلات بالدولار ولوقولت الارقام مش هتصدقوها ان ده مرتبات ف مصر ف وزارة الري

 

 

التفاوض له ناسه مش واحد جاي شاغل باله بمايك الجزيرة ،والله اثيوبيا من ما كانت بشوف ممثليهم سنة 2006 كان بيقعد حاطط رجله ف وش التخين ، وابو زيد يشهد  (من انجازات وزير الري انه عين ابنه احمد ف الخارجية ومسكه اللجنه ده ودلوقت على طول بنشوفه د.احمد ابو زيد)

 

أنا أرشحك لقيادة وفد المفاوضات

خصوصا ان لك خبرة سنة بحالها

اشتغلت فيها فى مشروع من مشاريع قطاع مياه النيل فى وزارة الرى

رابط المشاركة
شارك

واذا لم تستجب الحبشة ماذا نحن فاعلون

انا مش عارف ايه هي وسيلة الضغط اللي تلوي ذراع اثيوبيا غير المباحثات والمفاوضات التي حتى الان تعد مضيعة للوقت وكسب ارض جديدة لاثيوبيا

ماذا نحن فاعلون اذا رفضت اثيوبيا المفاوضات

انا ارى ان مجرد التلويح باستخدام الحل العسكري امام تعنت اثيوبيا سيؤتي ثماره فهم صرفو الجلد والسقط في مشروعهم هذا ومجرد التلويح سيجعلهم متخوفين على النفقات التي صرفت على المشروع وسيجبرهم على الجلوس ووضع حلول ترضي كل الاطراف

 

يا ريت كانت الأمور بهذه البساطة

ومع ذلك .. مفيش شك إن أثيوبيا واضعة هذا الاحتمال

 
توقيع اتفاقية بين تركيا وإثيوبيا.. و«سد النهضة» هدف أردوغان
الثلاثاء 31/مارس/2015 - 05:00 م
وكالات
 

صادق البرلمان الإثيوبي على اتفاقية التعاون الدفاعي المبرمة بين تركيا وإثيوبيا في التاسع من مايو عام 2013.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تدعيم التعاون بين البلدين في مجال الصناعات الدفاعية، وتنص على تقديم تركيا دعمًا فنيا ولوجستيا لإثيوبيا في سبيل زيادة قدراتها العسكرية.

كما تتضمن الاتفاقية نقل التكنولوجيا في المجال الدفاعي بين البلدين، وتحديث الموجودات العسكرية لإثيوبيا، وإقامة التعاون المتبادل بين شركات الصناعات الدفاعية.

ومن الجدير بالذكر أن العلاقات الرسمية بين تركيا وإثيوبيا كانت قد بدأت عام 1896.

وفي العهد الجمهوري كانت تركيا قد افتتحت سفارتها في أديس أبابا عام 1926، فيما افتُتحت السفارة الإثيوبية لدى أنقرة عام 1933.

وتأتى الخطوة متزامنة مع تقارب القاهرة وأديس أبابا بهدف خلق حلول ناجزة لأزمة سد النهضة، وبدا من نصوص الاتفاقية المريبة أن هدفها الخفى يرمى إلى تقوية شوكة إثيوبيا أمام القاهرة عسكريا، بهدف إفساد الاتفاق الإطاري الذي تم في الخرطوم بين مصر والسودان وإثيوبيا.

 

رابط المشاركة
شارك

السيسى اليوم - عن سد النهضة - فى إطلاق مشروع المليون ونصف فدان :

 

"أنا ما ضيعتكوش قبل كده عشان أضيعكم تانى .. أثيوبيا تريد أن تعيش ، ونحن نريد أن نعيش"

 

رابط المشاركة
شارك
مرسي رداً علي بناء سد النهضة الاثيوبي : ستزيد مياه النيل بالدعاء والحب

https://www.youtube.com/watch?v=A7YoelMQ3QI&feature=youtu.be

الحمد لله على نعمة السيسي 

ربنا ينصره

"أنا ما ضيعتكوش قبل كده عشان أضيعكم تانى .. أثيوبيا تريد أن تعيش ، ونحن نريد أن نعيش"
رابط المشاركة
شارك

 

أنا أرشحك لقيادة وفد المفاوضات

خصوصا ان لك خبرة سنة بحالها

اشتغلت فيها فى مشروع من مشاريع قطاع مياه النيل فى وزارة الرى

فكرك هتفرق !!!!

البلد فيها خبرات زي الفل بس احنا بنحب ننمي المواهب 

 

وانا بقول راي من واقع معرفتي بالناس ده والي شاف غير اللي سمع 

 

وعموما ادينا منتظرين لما نشوف اخرتها

 

# شيل المايك  hypr:  hypr:  hypr: 

 

تم تعديل بواسطة herohero
رابط المشاركة
شارك

 

https://www.youtube.com/watch?v=FPV5_hGKM3Q

 

إيه رأيكم في هذا الكلام 

 

يا استاذ طارق مشكلتنا اللي بنعاني منها 

نفسي حد يطلع يتكلم كلام واضح ومرتب ،بعيدا عن ان ماتخافوش وخدوا الموضوع بهدوء وانا عمري ما ضيعتكم 

او اللي قبل كده يقول لك الامور هتتحل بالمحبة والود

 

عاوزين كلام واضح ومنظم يفهمه الناس عشان الناس تبقى عندها الامور واضحه 

 

رابط المشاركة
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان

×
×
  • أضف...