اذهب الي المحتوي
Sherief AbdelWahab

بتشتري كتاب ليه؟

قيم هذا الموضوع:

Recommended Posts

هذا الموضوع بعيد تماماً عن موضوع "ماذا تقرأ عزيزي الشاب أو ماذا يقرأ الشباب"..

شراء الكتاب الآن صار عملية صعبة ومكلفة ، ارتفاع أسعار الكتب صار مزمناً ، نمط القراءة لدينا قد تشوه .. وعندما نشتري كتاباً نمل منه ويلقى في أي مكان ولا نعود إليه إلا كل حين ومين ، والعدوى انتقلت مؤخراً حتى للجرائد..

ما الذي يجعلك تشتري كتاباً في هذا الزمن؟

خلص الكلام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الصراحة أحلى مكان عندي في الدنيا المكتبات ...!!! :)

أنزل المكتبة تقريبا أربع مرات في السنة وأجلس في كل مرة ساعتين ثلاثة أفتش بين الكتب عن جديد ...

وأحب شيء عندي كمان اقتناء الكتب .. لا أحب أبداً استعارة الكتب لا من المكتبات ولا من الأصدقاء ...

فإذا رأيت كتاباً عند أحد وأعجبني فأذهب لشرائه ...

وكمان أخاف على كتبي مووت .. لا أعيرها إلا لمن أثق فيه ...

وكل مرة اخرج من المكتبة صحيح الفاتورة تكون نار (آخر مرة تقريبا 700 ريال) لكني لا أستخسر الفلوس على الكتب .. لأنها إذا لم تذهب على الكتب فستذهب على هدوم واكسسورات وحلويات وحاجات مالهاش لازمة :D

أحب أقرأ في الروايات .. الشعر العربي القديم .. سير الناس .. وحاجات تانية

أما من ناحية الجرايد الصراحة بابا بطل من زمان يشتري جرايد .. المواضيع معادة ومملة ومكررة ولا جديد !!

الصراحة يا أستاذ شريف الموضوع عجبني اوي وشكرا ً على طرحه

ولي عودة إن شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سلام

في نظري المتواضع ان القرأة حي عاده (تتدرج من كونها عادة بحته الى ان تصبح حبا وعشقا و هياما) والاساس الذي يجعل الشخص يشتري كتابا هو اهميتة موضوع الكتاب للقارىء او شهرة الكاتب او الدعاية وسعر الكتاب هو عامل مساعد في شرعة انتشار الكتاب

ولا ادري بالنسبة للمصريين هل غلاء الكتاب امر حقيقي مقارنة لاسعار الموبايلات والملابس والاحذية ام هي مسألة اولويات لدى المواطن

و شكرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

تشترى ازاى كتاب ب 100 جنيه و إنت مرتبك 300 جنيه B) هتقولى عباس محمود العقاد كان بيفطر بس ومايكلش حاجة تانى طول اليوم عشان يقدر يشترى كتاب اقولك ده كان زمان أيام ما كان المثقف ليه قيمة أما دلوقتى روح معرض الكتاب هتلاقى الكتب للمؤلفين إللى ليهم قيمة ثقافية من أول 50 : 250 جنيه ميجوش بعد كدة يلومونا لو تهيفنا أو تعجرمنا ويقولوا إن شباب هذه الأيام لا يكترث بالثقافة B)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

تريد ان تعرف لماذا نحن شعوب لا تقرأ ?!!

اذهب الى اى مدرسة أو جامعة حكومية فى مصر وامسك الكتاب المقرر والقى نظرة على غلافه المنفروعلى محتواه المتخلف المقزز سوف تدرك تماما ان الاجيال القادمة سوف تحمل معها اسوأ الخبرات والانطباعات السلبية عن كل ماهو "كتاب" وبالتالى عندما تدعو الشاب الى قراءة كتاب سوف يسترجع ذكرياته الاليمة مع الكتاب المدرسى او الجامعى وعلى الفور يترجم مخه هذه الذكريات الى الرفض التام لدعوتك والحل فى تلك الحالة ان تعرض عليه كتب فى نفس ميوله واتجاهاته الذهنية وهنا سوف يقوم مخه مرة اخرى بتحديث"updating" الانطباع الذهنى عن الكتاب وهكذا الى ان يدرك ان هناك فرقا جوهريا بين ما كان يدرسه رغما عنه ويبغضه وبين ما دفع بعقله الى آفاق جديدة وانماط جديدة للتفكير لم يكن له ان يتعرف عليها بين دفتى الكتاب الدراسى وهذه ايضا مهمة الاعلام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم مرة اخرى

انا سعيد لمعاودة الحوار للموضوع بعد مضي مدة طويلة ولكن لم يجب عن تسأولاتي عن مقارنة اسعارالكتب باسعار الموبايلات والملابس الى اخره عندنا في السعودية المسألة مأساوية بالنسبة لعامة الشعب من سن الطفولة حتى بدايات الشباب حيث ان شراء الكتب يعتبر من ترف الترف وصعوبة دخول بعض الكتب القيمه(في السنوات الاخيرة بدأ الوضع يتغير )ولكن بشكل عام البلاي ستيشن واخواتها لها سيادة الموقف

ولا استبعد نفسي من فئة اشباه القراء لان البيئة تغلب ولكني على الاقل احاول الخروج من تلك الفئه

الى الاخ لوونر لاادري لماذا بعض المصريين يضربون على وتر الاقتصاد والفقر حيث انني زرت القاهرة مرتين (اخرهما اوغست2003) ولم اشعر مطلقا ان المصريين فقراء فالمطاعم ودور السنما ومقاهي الانترنت مزدحمة بالمواطنين ومحلات الخضار والجزاره ايضا (كنا نشاهد في الافلام القديمه ان المصريين لا ياكلون اللحم الا مرة في السنه ) لا ادرى هل هذا طلبا للمزيد ام ماذا؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أشترى كتابا بناء على نصيحة كاتب او صديق لى بأن هذا الكتاب يستحق القراءه

لكنّى لاحظت انه بسبب اختلاف الاذواق قد يكون انطباعى عن الكتاب مختلفا عن انطباع من اوصى به .. لهذا قلّلت كثيرا دائرة من اثق باذواقهم فيما يتعلّق بالكتب

لكن بشكل عام اشترى الكتاب لأن هذه هى الوسيله المتاحه لأقرأ منه وقتما اشاء و كيفما اشاء .. فليس لدىّ رغبه فى الخضوع لبيروقراطية بعض المكتبات العامه و شروط الاستعاره ناهيك عن "احتجاز" البعض للكتب الجيده بالشهور فلا تكاد تجدها

أشترى كتاب حتى استطيع الرجوع اليه وقتما اشاء ك reference لما اقوله ..

أشترى كتاب لانى لا احب ان اقرا من على الانترنت او الكمبيوتر و غالبا ما اطبع ما اريد ان اقرأه حتى يكون فى صورة ورق محسوس

أشترى كتاب يمكن ينفع ابنائى لو اكرمنى الله بأبناء .. فوجود الكتب فى المنزل يساعد الاطفال على الاقتناع بأهمية القراءه و الاعتياد عليها منذ الصغر

أمّا عن مقارنة الكتب مع الموبيلات و السينما .. فسببها اجتماعى بحت .. فأنت لن تجد من يسخر منك وكيف أنّك "بيئه" و "متأخر" لو لم يكن لديك موبيل حديث او لم تكن شاهدت الفيلم الفلانى فى السينما العلاّنيه .. بينما لن تجد نفس الموقف حيال الوقوف على احدث العناوين فى الكتب و ما اخرجته المطابع .. الأهم من هذا ان اعتبار القاهره و غيرها من المدن الكبرى ممثلا لصورة مصر امر يجنح بعيدا عن الواقع .. فمشتركى المحمول بمصر عددهم لا يزيد عن 6 مليون شخص منهم الاغنياء و منهم من يملكون اكثر من خط تليفون و منهم من يدفع لهم مكان عملهم تكاليف التليفون .. فهل يمثل نمط حياة هؤلاء نمط حياة اغلبية المصريين؟ بالطبع لا .. لهذا لا ينبغى ان نتصوّر ان الاغلبيه تفضل الموبيل او السينما على الكتاب لا سيما وهم غير قادرين على اى منهما

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

طيب قول ايه انا بقه دلوقتى الاخت فيروز قالت كل الاسباب التى ممكن تقال

تجربه شخصيه

الكتاب يساعد كثيرا على تنميه العقل لمواجهة الواقع

فمن الكتاب تاخذ رائى الكاتب فيما كتب و بعد ذلك انت تكون فكره فتخرج للتتعامل بفكرتك الجديد و تقابل ما جرى

فمن هنا نستطيع ان نقول الكتاب وفر لك الحاضر فى عالم غير واقع تحسبا ان تواجهه انت

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
الصراحة أحلى مكان عندي في الدنيا المكتبات ...!!! :closedeyes:

أنزل المكتبة تقريبا أربع مرات في السنة وأجلس في كل مرة ساعتين ثلاثة أفتش بين الكتب عن جديد ...

أيه ياآنسة ياجيجى الإفتراء والبذخ ده

اربع مرات فى السنة مرة واحدة يامفترية؟

عندك حق ياأستاذ شريف نشترى الكتب ، نقرأ المقدمة والبداية ونضعه على الرف الى حين ، قد نشترى الكتاب من عنوانه فى الغالب ، هذا بالطبع عن الكتب الادبية والقصصية ، أما العلمية فاعتقد اننا نشتريها احيانا كمراجع نعود اليها وقت الحاجة أو لوجود موضوع جديد تتحدث عنه.

أما عن موضوع اسعار الكتب فهى فعلا نار ، ولكن من يعشق القراءة يعرف كيف يوفر ليشترى كتاب.

وعلى فكرة مش لازم يكون الكتاب من الاصدارات الحديثة التى يدفع فيها 100 - 250 جنيها ، ممكن يكون الكتاب من مكتبات الرصيف ، اصدار قديم تدفع فيه جنيهان او ثلاثة او خمسة ، فهو فى النهاية سيفيد إن لم يكن قد قرأ من قبل ، فلا أعتقد اننا قد قرأنا كل الكتب ونتلفت حولنا لكتاب جديد طبعة النهاردة.

أعرف شخصا كان وهو صغير تلميذ بالثانوى إذا وجد ورقة مجلة فى الشارع يلتقطها ويقرأها وهو ماشى ، لسبب بسيط أنه يحب القراءة.

تم تعديل بواسطة Mohammad

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أول هام ، حمد الله ع السلامة يا فيروز.. ومنورة المحاورات كالمعتاد..

وإن كنت سأبدأ من المداخلة العالية قوي للوافد الواعد ماكس باين:

تريد ان تعرف لماذا نحن شعوب لا تقرأ ?!!

اذهب الى اى مدرسة أو جامعة حكومية فى مصر وامسك الكتاب المقرر والقى نظرة على غلافه المنفروعلى محتواه المتخلف المقزز سوف تدرك تماما ان الاجيال القادمة سوف تحمل معها اسوأ الخبرات والانطباعات السلبية عن كل ماهو "كتاب" وبالتالى عندما تدعو الشاب الى قراءة كتاب سوف يسترجع ذكرياته الاليمة مع الكتاب المدرسى او الجامعى وعلى الفور يترجم مخه هذه الذكريات الى الرفض التام لدعوتك والحل فى تلك الحالة ان تعرض عليه كتب فى نفس ميوله واتجاهاته الذهنية وهنا سوف يقوم مخه مرة اخرى بتحديث"updating" الانطباع الذهنى عن الكتاب وهكذا الى ان يدرك ان هناك فرقا جوهريا بين ما كان يدرسه رغما عنه ويبغضه وبين ما دفع بعقله الى آفاق جديدة وانماط جديدة للتفكير لم يكن له ان يتعرف عليها بين دفتى الكتاب الدراسى وهذه ايضا مهمة الاعلام

فما بالك بعد تطوير التعليم الفتح سروري؟

تجربة .. للي لسة فاكر الأيام دي الله لا يعيدها..

امسك الكتاب.. حتشوف هو تقيل أد إيه.. كام صفحة ، مكتوب ازاي ، تخيل إنك ح تدخل الكتاب دة كله جوة دماغك! :closedeyes:

إزاي حتقدر عينك تتقبل قراءة كتاب بالمواصفات دي في ظل ضغط عصبي؟

كدة حيصعب عليك تقرا كتاب وانت هادي!

دة شوه عادات القراءة عند الناس..

نيجي لفيروز:

أشترى كتاب يمكن ينفع ابنائى لو اكرمنى الله بأبناء .. فوجود الكتب فى المنزل يساعد الاطفال على الاقتناع بأهمية القراءه و الاعتياد عليها منذ الصغر

ونحط تحت كلمة "ينفع أبنائي" خطين تلاتة .. إنه يعيش..

فيا أنا على المستوى الشخصي عيب سخيف ، وهو إن علاقتي بمعظم الكتب اللي قريتها بتنتهي بمجرد قرايتي ليه مرة واحدة ، وعليه فإن قد يبدو مضيعة للوقت والجهد والمال فكرة شراء كتاب.. ودة عيب منتشر اليومين دول ، حتى مع ظهور بعض كتب مكتبة الأسرة اللي سعرها رخيص شوية..

وبالتالي بقى فيه "حذر" قبل ما الواحد يشتري كتاب.. أنا عايز كتاب معمر ، زي التلاجة كدة ، يعيش معايا عشرين وتلاتين سنة..

يؤكد على دة المداخلة الرائعة لعزيزي محمد :

قد نشترى الكتاب من عنوانه فى الغالب ، هذا بالطبع عن الكتب الادبية والقصصية ، أما العلمية فاعتقد اننا نشتريها احيانا كمراجع نعود اليها وقت الحاجة أو لوجود موضوع جديد تتحدث عنه.

بمعنى : إنك لما تشتري رواية لنجيب محفوظ حتتعامل معاها على انها حدوتة ، وتوتة توتة فرغت الحدوتة واتحط الكتاب على الرف!

بس أختلف مع عزيزي محمد في حاجة:

صعب جداً تلاقي الميزة دي في كتب العلوم التطبيقية سريعة التطور زي الكمبيوتر ، كان فيه كتاب عن برنامج قديم في الكتابة (أقدم من ظهور أول نسخة للوورد بخمس سنوات كاملة) يصفه فيها المؤلف بأنه محصلش وإنه تحفة التحف.. وصدق كلامه تماماً بعد أن نزلت نسخ برنامج وورد التي جعلت البرنامج المذكور نزيلاً .. في المتحف!

نقطة صغيرة..من الحاجات اللي تخلي شراء الكتاب صعب قلة تواجده ..بصفتي من سكان الأقاليم أعي ذلك الموضوع تماماً .. والبعيد عن العاصمة بعيد عن المطابع والنشر..

خلص الكلام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
أعرف شخصا كان وهو صغير تلميذ بالثانوى إذا وجد ورقة مجلة فى الشارع يلتقطها ويقرأها وهو ماشى ، لسبب بسيط أنه يحب القراءة.

بلا فخر كنت أنا هذا الشخص لدرجة إن والدي ووالدتي إتهموني بالجنون أو الشطط ..

وماكنش يحلى لي إلا قراءة ورقة ملفوف فيها خُضار أو طعمية أو ساندوتش .. إلخ

-----

لا أعتقد إن ثمن الكتب هو العائق أمام الثقافة مع إنتشار محال ومراكز بيع الكتاب المُستعمل أو الإستعارة من المكتبات أو حتى تبادل الكُتب بين المعارف والأصداقاء ..

ولكنه موضوع كسل وإستسهال .. فالنت بقى موجود والقنوات الفضائية والجرايد ... ودي أنا بأسميها ثقافة التيك أوي السهلة اللي معظم المعرفة المكتسبة منها بسهولة تضيع أيضاً بمنتهى السهولة ..

فتصوروا مثلاً إني لا أستمتع بقراءة النسخة الإلكترونية من أي جريدة على قدر إستمتاعي لما أقعد أفلي في النسخة الملموسة منها وأرجع وأعيد وأزيد في قراءة موضوع مين فيها ..

كذلك لو عجبني كتاب على النت بأطبعه وأروح لأي مكتبة أجلدة وأخليه يعمله بشكل يخليه كإنه كتاب بحق وحقيق ...

---

أما إيه السبب اللي بيخليني أشتري كتاب مُعين فهو عدة أسباب :

1- إذا كان بيتكلم عن حاجة مفيدة ستضيف إلى معرفتي وثقافتي شيء جديد .

2- معرفتي بالكاتب نفسه وبإن إنتاجاته تستحق القراءة .

3- لو سعره في متناول ميزانيتي طبعاً ... مش عايزين نُنكر عنصر المادة برضوا عشان نبقى مُنصفين .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

شكرا يا شريف ..

أنا لدىّ تحفظ على موضوع كراهية القراءه بسبب ما يدرس فى المدرسه .. حب القراءه ينبغى ان يكون غرس فى الابناء بالفعل قبل وصولهم لمرحلة المدرسه التى يمكن فيها كراهية التعليم و اللى بيتعلمّوا و الكل كليله :wub: ..

هناك كثيرون منّا يحبون القراءه بالفعل رغم مرورهم بنفس نظام التعليم البائس الذى تعيشه الاغلبيه .. فلماذا افلت هؤلاء !! :o فى الغالب لأن الموضوع لديهم لم يتوقّف على ما يقرئونه فى المدرسه بل كان فى البيت تشجيع على القراءه بعيدا عن موضوع كتب المدرسه و بلاويها :angry:

أنا لم أفهم كيف تنتهى علاقتك بالكتاب بمجرّد قراءتك له مره واحده؟ بيحصل ايه للكتاب بعد المره دى؟.. :wub: عموما الكتاب الذى يشتريه الانسان لاقتناعه بأنّه كتاب جيد غالبا ما يعمّر معه خاصة لو وجده كذلك .. حتى لو كان روايه ..

مثلا يعنى رواية "السقاّ مات" .. المره الاولى التى قرأتها فيها عيّطت عياط bawling.gif.. إيه ده كان تأثيرها فظيع علىّ فعلا .. لدرجة انى كرهت الفيلم الذى قيل انه مبنى عليها لأنه مقارنة بها فى منتهى السطحيه وليس لدىّ اى مانع من أن أقرأها مرّات أخرى حين ارغب فى قراءة شئ يمس روحى ..

مع التقدّم فى العمر كذلك قد يختلف مفهومك لبعض الامور و نظرتك اليه و حين تقرا كتاب قراته من زمان مثلا تقول ياه .. انا رأيى اختلف خالص بالنسبه لما تقوله الروايه عن زمان بعد سنوات العمر و الخبره .. مؤكد تكون تجربه فريده ان تقارن التغيرات التى حدثت فى نظرتك للروايه بين الماضى و الحاضر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
.. حب القراءه ينبغى ان يكون غرس فى الابناء بالفعل قبل وصولهم لمرحلة المدرسه :angry: ..

مش قوي كده يا فيروز .. وعلى رأي إبراهيم نصر كشكشها ما تعرضهاش ..

العيال دلوقت مختلفين عننا .. فأيامنا كنا بندخل المدرسة وعندنا 6 سنين يعني الواحد كان كبير وممكن يفتح بيت :wub: - ما تسألنيش إزاي ؟ - دلوقت العيال مقروضة وبيدخلوا الكي جي ون وهما عندهم 3 سنين و4 سنين .... فهاغرس القراية فيهم إمتى .. وهما بيرضعوا ؟

ده كمان نهايكي عن سبيس تون وأرتينز وصقور الأرض وتوم وجيري اللي لحست دماغهم ...

فيبقى إنجاز تاريخي لو قدرنا نحببهم في القراءة لما يتعلموا يفكوا الخط . يعني بالتوازي مع الدراسة المدرسية .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

طيب مانا باتكلم عن العيال دول بتوع ال 6 سنين و يفتح بيت ماتقولّيش ازاى .. و خلال سنوات الدراسه الاولى لم تكن الكتب الدراسيه بالسخف الذى يدفع أحد لكراهية القراءه !!

وبعدين يعنى ما حجم او نوعية كتب الحضانه التى يدرسها الطفل اللى عنده اربع سنين عشان يقول ياى دى القراءه سخيفه خالص !!

الأهم من هذا انى لا اعترض اطلاقا على تأثير التليفزيون و الفضائيات على الاطفال .. لكن هذا خطأ الاسره التى تترك الطفل امام هذه البرامج عشان تشترى دماغها و ترتاح من زن العيال

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
أيه ياآنسة ياجيجى الإفتراء والبذخ ده

اربع مرات فى السنة مرة واحدة يامفترية؟

بجد يااستاذ محمد ده يبقى افتراء B)

امال الناس اللي اسبوعي تروح المكتبة دي تبقى ايه mfb:

مثلا يعنى رواية "السقاّ مات" .. المره الاولى التى قرأتها فيها عيّطت عياط bawling.gif.. إيه ده كان تأثيرها فظيع علىّ فعلا .. لدرجة انى كرهت الفيلم الذى قيل انه مبنى عليها لأنه مقارنة بها فى منتهى السطحيه وليس لدىّ اى مانع من أن أقرأها مرّات أخرى حين ارغب فى قراءة شئ يمس روحى ..

هو كان عياط وبس bawling.gif.. !!

أذكر مقولة لغازي القصيبي يقول : قرأت رواية السقا مات سبع مرات ، في كل مرة أبكي أكثر من المرة السابقة !!

بس الرواية اللي فعلاً .. فعلاً عيطت فيها بجد :angry: .. "لقيطة" لمحمد عبد الحليم عبد الله .. اللي فيلمها ليلة غرام ..

مش قوي كده يا فيروز .. وعلى رأي إبراهيم نصر كشكشها ما تعرضهاش ..

العيال دلوقت مختلفين عننا .. فأيامنا كنا بندخل المدرسة وعندنا 6 سنين يعني الواحد كان كبير وممكن يفتح بيت - ما تسألنيش إزاي ؟ - دلوقت العيال مقروضة وبيدخلوا الكي جي ون وهما عندهم 3 سنين و4 سنين .... فهاغرس القراية فيهم إمتى .. وهما بيرضعوا ؟

ايوى يا سي السيد وهما بيرضعوا !! ..

زرع حب القراءة في نفوس الأبناء يبدأ من سن ستة أشهر :D .. !!

ده مش كلامي انا كلام العلماء ... والطفل في هذا السن طبعاً مش هيقرأ .. لكن سيتعود على مسك الكتاب .. الإطلاع على الكتاب .. يصبح الكتاب شيء أساسي في حياته ..

طيب كيف ؟ .. أجيب الطفل ده .. اللي عنده ست شهور.. طبعاً البيبي في السن ده .. يبدأ يجلس لوحده .. والملاحظة عنده تكون جيدة .. الألوان والصور والأشكال تلفت نظره .. فيه كتب وقصص مخصصة للسن ده .. هتلاقيها في جرير .. تكون كتب مجسمة .. يعني تفتح الصفحة مثلا .. تلاقي قطة مجسمة مثلاً .. طبعاً أنت تقعد تحكي له .. البيبي يراقبك .. ويبدأ يخبط في الكتاب .. من كده يبدأ يتعود على الكتاب .. وطبعاً تتطور الكتب التي تقدم لطفل كلما تقدم في العمر ..!!

أنا فاكره من زمان تفرجت على فيلم اسمه baby's day out .. البطل كان بيبي عسووول اوووي :angry: .. كان عنده 9 شهور .. وكانت الدادة .. بتقرأ له قصة واحدة كل يوم .. وتقعد تحكيله .. كان فيها اتوبيس وتاكسي واخر حاجه العيل في القصة يروح لدار مسنين .. المهم البيبي ده .. خطفته عصابة وبدأت تبتز والده ووالدته .. العيل ماشاء الله ( ما هو امريكاني بقى :P ) هرب من العصابة وبدأ ينفذ القصة اللي كانت بتحكيها له الداده .. ولما رجع البيت ودخلته الدادة عشان تنيمه .. وقف على السرير وخد من مكتبته اللي كانت مليانه كتب أطفال كتاب رحلة الى الصين .. ناوي يعملها !!

باختصار غرس حب القراءة .. يأتي من رغبة لدى الأهل في ذلك .. ويكون في سن مبكرة جدا ..

مثلاً أهلي غرسوا فينا حب القراءة من واحنا صغيرين .. مع اني برضه دخلت حضانة من وانا 3 سنين .. كانوا ماما وبابا دايما بيشتروا لنا قصص وكتاب جميلة ومجلات أطفال .. يااااه فاكره زمان قصص المكتبة الخضراء .. سندريلا وسنووايت والجميلة والوحش والملك عادل .. وكمان كتب ليالي السمر .. والله معلوماتها رهيبة جدا .. وكمان مجلة ماجد وزكية الذكية .. دي بالذات كانت معلوماتها هايلة .. كانت بتتكلم عن حرب لبنان والأمم المتحدة وحق النقض ومعلومات سياسية رهيبة بس على شكل قصة أطفال .. الكتب دي كلها موجودة في مكتبة البيت دلوقتي .. طبعاً مترممة كذا مرة B) .. اشي شطرطونات واشي دبابيس .. للحفاظ على التاريخ الإنساني :D

وانا دلوقتي ماشية على نفس الطريقة مع بنت اختي ... عندها سنة و4 اشهر .. دايما بفرجها على قصص أطفال .. واقعد احكيلها والقطة راحت .. والبطة نزلت في الميه .. وعملتلها البوم كله صور بيبهات .. دلوقتي لما بتلاقيني اقرأ بتيجي تخطف مني الحاجه .. وتقعد تقرأ .. دادا بابا ماما نانا بدود يعني دبدوب ... وتقلب الصفحات يعني فاكره نفسها فاهمة اكتر منك .. وياويلك يا سواد ليلك لو خدت الكتاب منها :) ..

اول اما يكون للبيبي اوضه لوحده .. لازم نعمله مكتبة صغيرة في اوضته .. نحط فيها القصص اللي بنقرا له منها .. ونقوله دي كتبك لازم تحافظ عليها .. وبكده الطفل هيتعود على القراءة والمحافظة على الكتاب واعتباره شيء ضروري في حياته ..

لما بقى يخش المدرسة ويبدأ يقرأ ويكتب .. لازم زيارة المكتبة تبقى حاجه رئيسية .. يروح هو يختار الكتب بنفسه .. وبكده القراءة ستصبح من ضروريات حياته .. طبعاً في بلاد العالم الأول أغلب المدارس الابتدائية حاجه اساسية عندها رابطة للقراءة .. يشترك فيها الطفل برسوم بسيطة .. ويدوه كتاب كل اسبوع عشان يقراه في الويك اند ..

فاحنا لازم نحاول مع عيالنا كده انه كل اسبوع يقرأ كتاب ..يكون هو يختاره بنفسه .. وطبعاً تعليم القراءة مش فرض على الطفل ... لا .. بالتعويد وهيجي اليوم اللي الطفل من نفسه يدور الكتاب ويقرأه ..

يلا بقى انا دخلتكوا في متاهات .. بس دي تخاريف ما قبل النوم

هأروح انام ورايا محاضرات بدري اوي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
أنا فاكره من زمان تفرجت على فيلم اسمه baby's day out .. البطل كان بيبي عسووول اوووي  :blink: ..

إنتي بتقولي بيبي داي آوت ؟!!!

يبقى أنتي اللي قلبتي الأتوبيس ...

ما تفكرنيش يا جيجي يا أختشي .. حاكم كل ما أسمع أسم الفيلم ده .. يجيلي شُحار - مش عارف يعني إيه - وتلبك معوي مع ترفيس بالرجلين ومرمغه على الأرض ...

فبعيد عنك المره الوحيدة اللي نزلت مصر فيها بري .. كانوا في الباص بتاع سابتكو - عارفاه طبعاً - مشغلين بيبي ديز آوت وأنا مندمج قوي مع الموفي ... وكنا عدينا تبوك بعشرين كيلو كده ... وتقوم أبواب السماء مفتوحة بماء منهمر وسيول .. والأتوبيس يروح مقلوب بينا من على الطريق .... وكانت ليلة يا عُمده ... جم بقى بتوع الدفاع المدني والدنيا والإنقاذ ... والحمد لله خرجت منها صاغ سليم ... لكن جت لي عقده نفسية من السفر بالبر ..

وده كان سنة 98 .. يعني تلاقي كان عندك 5 سنين ساعتها .....

-------

وبعدين إذا كان عندك عيال عفاريت كل ما تجيبي لهم كُتب من جرير يروحوا مقطعينها وعاملينها قراطيس طعميه .... يبقى إزي الحال يا ست جيجي ؟ ومين يتحمل الخسارة دي ؟

إنتي عارفه صنف العيال ده ينفع معاهم إيه ؟

أنا أقولك ...

زمان قوي في السبعينات لما كنت أسافر في الإجازات من القاهرة لقريتي وقرية أجدادي في الريف المصري . كنت أستغرب جداً .. لإن الكشاكيل والكراريس بتاعت العيال هناك كانت عبارة عن غطا علبة سمنه .. بس العلب الكبيرة عاملة زي صفايح الزيت اللي بيستخدمها الهنود هنا في أكلهم وبتبقي بمثابة مخزون سنوي لهم ... وكان القلم عبارة عن حاجة شكل القلم الرصاص بس بيشتغل بلُعاب الفم - آه والله - وبنسمية قلم كوبيا .. وكل ما الواد يعوز يكتب حاجة يروح بالل القلم ببؤه ويكتب على غطا الصفيحة ...

إنت كمان إيه بقى .. العيل من دول بعد المدرسة أو الكُتاب يروح الدار بتاعتهم وهو عبارة عن لوحه سيريالية من عصر مايكل أنجلو .. وشه لون .. وهدومه لون .. وبؤه لون .. ومعاه بقى اللوحة الأصلية - كانوا بيسموا الكراسة دي لوحه - ..

فأنا بأفكر للواد عمر وعلي في الفكرة دي ..

أجيب علب السمنة اللي عندنا كلها وأظبطها لهم على شكل كراريس صفحه وصفحه ... بس مش عارف أجيب قلم كوبيا منين ؟ تفتكري آلاقي في جرير أو تهامه ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

آهى جى جى جابت المفيد كلّه :D

عموما يا س.س. انا شايفه ان موضوع الكراريس الصفيح دى هيكون مفيد جدا .. منها العيال تبهدل فيها براحتها ومنها تلعب بيها "الصحن الدوّار" buzzsaw.gif.. بس انت ابقى "اوعى وشّك" :sad:

تم تعديل بواسطة فــيــروز

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

حقيقة كل مره اتأكد ان اشتراكي في هذا المنتدى من اجمل الصدف الانترنتية في حياتي لان كمية الاستفاده اللي باخذها كميه مش معقوله

طب انا قررت ان اشترى رواية السقا مات ((بس متاكدين انها تجيب العياط ولا الانسات قلبهم رقيق جدا؟))

وتحيه لجيجي (مش عارف اقول اختي او بنتي) لردودها المثريه للنقاش وفلم بيبي داي اوت مش قديم اوي لكنه ظريف تقدر العيله كلها تشوفه واخيرا سؤال (لومفيهاش حشريه) هي الصوره الجديده اللي حاطاها للبنت اللي حاولت اغتيال رئيس جيش لبنان الجنوبي؟؟

ولسي السيد كان الله في عونك على ذكرياتك الاليمه (منا عارف طريق تبوك وضبا واللذي منه -بس عمري ما اخذته بسابتكو-اسوأ وسيله نقل في العالم)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سي السيد .. العيال العفاريت عارف ايه اللي ينفع معاهم ؟؟

ابو ريالين :blink:

بس الواحد احيانا ينبسط على العفرتة والشقاوة لانها مؤشر ذكاء في الغالب ..

...........................

مسافر زاده الخيال ..

هلا والله بولد الديرة :D

الله يسلمك .. وش دعوى يا الطيب لا حشرية ولا شيء ..

ايوى هذي سهى بشارة اللي حاولت تغتال انطوان لحد ..

وبالنسبة لرواية السقا مات .. نصيحة لاتفوتك مرة حلوة .. ومو بس الانسات الرقيقات اللي يصيحوا منها .. اقولك غازي القصيبي يقول كل مرة اقراها ابكي اكثر من اللي قبل :wub:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

  • محاورات مشابهه

    • ملاحظاتي الشخصية على كتاب محاورات المصريين

      وصلني الكتاب النهاردة .. وطبعاً سيبت الدنيا وقراته كله ومش مهم المذاكرة والامتحانات ... وكإنسان طبيعي فرحت به فرحة الأب باول مولود ... و اعتقد إن النقد البناء يدفع الإنسان إلى التجويد والتحسين والتطوير فيما هو قادم لن أقول إن هناك أخطاء ... أبداً . فمجرد خروج الكتاب للنور يعتبر في حد ذاته إنجاز ونقله نوعية لنا جميعاً .. قبل النقد بقى أولاً عاوز أذكر هنا جميع الزملاء الذين كانت لهم موضوعات أو ردود اللي يسمع إسمه ييجي على جنب : 1- أبو محمد ( تحاوروا تصحوا ) 2- داروين ( التحاور والتشاور

      في شئون المحاورات

    • تفضل نسختك من كتاب بيل كلينتون ..My Life

      تفضَّلوا نسخة كاملة من كتاب بيل كلينتون الجديد My Life النسخة PDF يعني لابد من وجود Acrobat reader على جهازك لتتمكن من قرائتها. حجم الملف 7.43 ميجا بايت. فضلاً إضغط هنـــــــــــا بالماوس اليمين ثم حفظ بإسم.

      في مختارات من الصحف

    • مـــصـــير مــصــر ... كتاب تمت مصادرته سنة 1955 .... من وعن الرئيس الذى أذله الرئيس

      مـــصـــير مــصــــر ... كتاب تمت مصادرته سنة 1955 بقلم اللواء أ ح محمد نجيب .... عن الرئيس الذى أذلـــــه الرئيس .. يشاء القدر أن يقع بين أيدينا كتب ... "كانت قد خضعت للمصادرة" خلال سنوات عديدة فى تاريخ مصر ... سواء فى عهد الملك فاروق أو في عهد جمال عبدالناصر .... يعتبر ، أكثر الكتب حساسية ... هو ما يكتبه شخص كان فى الحكم ... خلال وقت تواجد الحاكم ... وتم قــرار منع الكتاب ومصــادرته الكتاب يحتوى على معلومات تاريخية ، تدعو للتمعن الدقيق ... قراءة السطور وو

      في تاريخ مصر

    • هل هو كتاب أسود لنقابة المهندسين ؟

      عندما تقرأ عن مرتب شهري لأعضاء مجلس النقابة ٥٥٠٠٠ جنيه و بالحروف خمسة و خمس ن ألف جنيه و أنه تم إنفاق مليون جنيه بدل سفر ... هل تشعر بالاستغراب أو الاستنكار  أو أن هذا عادي ؟ ما سبق كان معلومة عارضة قرأتها في جريدة المصري اليوم  عدد اليوم التاسع من اغسطس ٢٠١٨ في عمود "على فين" للكاتب محمد أمين

      في الملتقى العام لزوار محاورات المصريين

    • أمل و عمر*و نرجس و القطه بسبس*صور من كتاب القراءه الرشيده

      لا أعرف إن كان هنا من يشاركني هذا الحنين الجارف لكل ما يذكرني بالماضي و طفولته و هدوءه و براءته و بساطته و كل ما فيه إنتابتني حاله غريبه من كوكتيل مشاعر لا يمكن وصفها بكلمه واحده عندما رأيت صور كتاب القراءه الرشيده على النت حاله ذهبت بي في رحله إلى مدرستي الإبتدائيه حتى أنني تذكرت وجوه بعض زميلاتي وقتها و تذكرت كذلك وجوه بعض المدرسات و تذكرت ناظر المدرسه الذي كنت أحبه و أحترمه جداً تذكرت تفاصيل كثيره قد تكون صغيره جداً لكنها كانت كفيله بإدخال السعاده و السرور ع

      في موضوعات خفيفة

×
×
  • اضف...