اذهب إلى المحتوى
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

النافخون فى نار الفتنة .. والتكفير فى زمن التفكير


أبو محمد

Recommended Posts

قضيتان يثيرهما النافخون فى نار الفتنة تشغل المسلمين هذه الأيام


والمستهدف بتلك الفتنة هو أمة المسلمين والمنطقة العربية التى يراد "إعادة" تقسيمها


حيث أن هذه المنطقة تتكون من أغلبية مسلمة



القضية الأولى أعتقد أن الأزهر الشريف نجح فى الإفلات من فخها


ولكنه للأسف لم ينجح فى الثانية



القضية الأولى هى الضغط على الأزهر الشريف لكى يتورط فى فخ التكفير


ووضعوا أمامه طعما ثمينا وهو داعش وامثالها .. وطلبوا منه تصريحا وتلميحا


أن يصدر فتواه بتكفير تلك الجماعة التى تعيث فى الأرض فسادا باسم الدين


ولكنه كان من الحصافة بأن أصدر بيانا يعلن فيه عدم استطاعته تكفير من ينطق بالشهادتين


ولو كان قد انزلق إلى حيث الفخ المنصوب لكانت سقطة لها ما بعدها



حيث اتصور ان الخطوة التالية للنافخين فى النار ستكون الضغط عليه لتكفير الشيعة


ولم لا وهم لا يؤمنون بالأحاديث النبوية التى احتوت عليها كتب البخارى ومسلم وباقى كتب السنة


ثم إن منهم من يسب أبا بكر وعمر وام المؤمنين عائشة رضى الله عنهم


ولنتخيل الكارثة التى كانت ستشعل مزيدا من النيران فى المنطقة المشتعلة



فالحمد لله على ما هداهم وجعلهم يجتنبون الفخ المنصوب



وإلى اللقاء فى القضية الثانية أوالفخ الذى أوقع الأزهر فيه كِبْرُ علمائه ومشايخه وتسرعهم


رابط هذا التعليق
شارك

أما القضية الثانية أو الفخ الذى لم يسلم منه الأزهر فكان "رأيا"

قاله الدكتور سعد الدين الهلالى أستاذ ورئيس قسم الفقه المقارن بجامعة الأزهر

الرجل بصفته أستاذ فى الفقه المقارن لم يفت فى مسألة ولكنه رجح أحد رأيين من آراء الفقهاء السابقين

فانتفض الأزهر وأصدر بيانا جهَّل فيه أستاذا ورئيسا لقسم فى جامعته ووصفه بـ "أحد المنتسبين للإسلام"

وأعاد للإذهان ما حدث مع الشيخ على عبد الرازق الذى سحب البساط من تحت أقدام الطامعين فى إرث الخلافة العثمانية

فقد تحالف مشايخ الأزهر فى ذلك الوقت مع الملك فؤاد مع تنظيم أنشئ خصيصا لإحياء حلم الخلافة المنهارة

واليوم يتحالف فلول ذلك التنظيم - بنفخ نار الفتنة عبر قنواتهم - لتسخين مشايخ الأزهر

الذين ابتلعوا الطعم وتسرعوا فأصدروا بيانا للرد على "رأى" وليس فتوى أستاذ الفقه المقارن بجامعتهم

هذا ما قاله الدكتور سعد الدين الهلالى

https://www.youtube.com/watch?v=8SrF0kCQ6E0

وهذا رد الأزهر فى مؤتمر مجمع البحوث وهو نفس المؤتمر الذى رفض فيه تكفير داعش
!!

«الأزهر» ردا على فتوى «الهلالي»: صاحب «فكر منحرف» و«آراء شاذة» وافترى على علماء مسلمين
231.jpg?q=5

محمد صبري عبد الرحيم
الأحد 14.12.2014 - 07:12 م

سعد الدين الهلالي:
- المصريون كلهم مسلمون.. والإيمان بمحمد ليس شرطًا لدخول الجنة
الأزهر:
- «الهلالي» صاحب «فكر منحرف» و«آراء شاذة»
- «الهلالي» افترى على ابن حجر واقتَطَعَ من كلامِه ما يَخدِمُ فكرتَه الضالَّةَ
- «الشهادتان» هما ركنُ الإسلام الأوَّل.. وبغيرهما لا يكون الشخص مسلمًا
- مُنكر الشهادتين لا تجري عليه أحكام المسلمين



أثار الدكتور سعد الدين الهلالي، رئيس قسم الفقه المقارن بجامعة الأزهر، غضب الأزهر والبحوث الإسلامية بفتواه، بأنَّ المسلم هو مَن سالَم، وليس مَن نطق بالشهادتين، بل لو نطَق شهادة "لا إله إلا الله" فقط صار – في زَعمِه – مسلمًا، وأن ليس شرطًا لدخول الجنة الإيمان بسيدنا محمد "صلى الله عليه وسلم".

من جانبه، عقد، اليوم، الأزهر الشريف جلسة طارئة لمجمع البحوث الإسلامية للرد على رأي سعد الدين الهلالي، معبرًا عن استياء علماء الدين من هذه الفتوى.

وأكد الأزهر، أن هذا الزعم يُنبِئ عن فكرٍ منحرفٍ فيه مخالفةٌ جريئةٌ للنصوص الصريحة من الكتاب والسُّنَّة؛ ففي القرآن الكريم آياتٌ كثيرةٌ تدلُّ دلالةً صريحةً على أنَّ الشهادتين وهما "شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله" هما ركنُ الإسلام الأوَّل، الذي هو رسالة محمد - صلى الله عليه وسلم - وبدون الإقرار بهاتين الشهادتين معًا لا يكون الإنسان مسلمًا مؤمنًا بمحمدٍ - صلى الله عليه وسلم - ورسالته.

وأوضح الأزهر - فى بيان له - الدليل على ذلك القرآن والسنة وإجماع المسلمين عن آخرهم، وقد حدد النبي "صلى الله عليه وسلم" ذلك في حديثه الصحيح الذي سأل فيه جبريل عليه السلام عن الإسلام بقوله: "يا محمد، أخبرني عن الإسلام، فقال: أن تشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتصوم رمضان، وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلًا"؛ متفق عليه.

وتابع: وفي "صحيح البخاري" عن ابن عمر - رضي الله عنهما - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، والحج، وصوم رمضان".

وأضاف الأزهر، أن الإقرار بالشهادتين والنطق بهما معا هما الأصل الأول من أصول الإسلام، وبغيرهما لا يكون الشخص مسلمًا، ولا تجري عليه أحكام المسلمين.

وشدد على بطلان استشهاد صاحب هذه التصريحات بكلام ابن حجر الهَيْتَميِّ، وفهمٌ سقيمٌ للنصوص؛ إذ الناظرُ في كتاب "الفتاوى الحديثية لابن حجر" يتبيَّن له من أول وهلةٍ أنَّ هذا القول افتراءٌ على ابن حجر؛ حيث اقتَطَعَ من كلامِه ما يَخدِمُ فكرتَه الضالَّةَ، ونظرتَه الخاطئةَ، وتغافل عمدًا عن القول الفصل الذي اعتمده ابنُ حجر وقرَّره وانتَصَر له؛ وهو ضرورةُ النُّطق بالشهادتين معًا، وقد دلَّل عليه - رحمه الله - بأدلةٍ استغرقت العديد من صفحات كتابه، والعجيب أنَّ هذا القائل تمسَّك برأيٍ شاذٍّ تطرَّق إليه ابن حجر فيما لا يزيد عن أربع كلماتٍ ثم أبطله في تحليل علمي دقيق استغرق العديدَ من الصفحات التي تدلُّ على هذا البطلان.

وحذِّرُ الأزهرُ المسلمين جميعًا في مشارق الأرض ومغاربِها من الانسِياقِ إلى مثل هذه الأفكار الضالَّة المُنحرِفة، والتي لا تصحُّ نسبتُها إلى الثقات من أهل العلم ولا التعويل عليها، والأزهر إذ يَتبرَّأ من هذه الأفكار الشاذة فإنَّه يُشدِّد على عدم الانخداع بها، ويُوصِي بعدم الالتفات إليها.

وأصدر الدكتور سعد الدين الهلالي، بيانًا، أمس، قبل عقد جلسة الأزهر، اليوم، أكد فيه، أن دين الإسلام الخاتم مبنى على الأركان الخمسة، والتى يأتى النطق بالشهادتين فى مقدتها، كما أكدت نصوص الكتاب والسنة أن إسلام المرء لا يتم ولا يكتمل إلا بهما معا.

وقال: "إن الشهادة "أن محمدًا رسول الله صلى الله عليه وسلم" ركن وجزء لا يتجزأ مع شهادة التوحيد بـ"لا إله إلا الله" لتحقيق صفة الإسلام الخاتم الموصوف في قوله تعالى "الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا" المائدة: آية 3"، وحسبنا قوله تعالى "محمد رسول الله - الفتح: آية 29)، وحديث الصحيحين - واللفظ لمسلم - عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال "بني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله"، وعند البخاري "إيمان بالله ورسوله"".

وأوضح، أن بيانه العلمى هذا يأتى لإزالة أى لبس أو شبهة ولقطع الطريق أمام المتربصين من أصحاب التيارات المتشددة والمتطرفة ومن يديرون فى فلكها أو يدعمونها ظاهرا أو باطنا سرا أو علانية، والذين حرفوا ما ذكرته بشأن التوحيد، لافتا إلى أن مصر تتعرض لمؤامرة بعض أوصياء الدين من أذناب جماعات "الإخوان" و"السلفيين" الذين شوهوا الخطاب الديني في مصر منذ 100 عام بالتمام والكمال.

وأشار الهلالي، إلى أن القضية التي طرحها في الإعلام مؤخرًا لا تتعلق بشأن المسلمين بالدين الخاتم، وإنما تتعلق بشأن غيرهم من أهل الكتاب، على أن ينتفع بعرضها الفقهي الأمين كل مصري غيور على بلده مهتم بحربنا ضد الإرهاب ويجد في بعض أوجهها ما يجمع كلمة المصريين جميعا في توحيد الله ويستثمره في التقريب بينهم وبث المحبة والتقارب ونبذ الفرقة والكراهية.

رابط هذا التعليق
شارك

الرأى الذى قال به الدكتور سعد الدين الهلالى كنا قد ناقشناه فى "المحاورات"


وأدلى كل صاحب راى برأيه بطريقته وأسانيده


أما أن يثار على هذا المستوى فى وسائل الإعلام فهذا هو ما يدعو إلى التفكير (فى زمن الكفير)


التفكير فيما عسى يكون خلف هذه الفتنة التى ينفخ فيها من يهتمون بإثارة الفتن فى وقتنا هذا فى منطقتنا هذه وبلدنا هذا



هذا توضيح من الدكتور سعد الدين الهلالى لأولى الألباب لعلهم يعقلون



https://www.youtube.com/watch?v=KshNCQVTieg&feature=youtu.be


رابط هذا التعليق
شارك

قضيتان يثيرهما النافخون فى نار الفتنة تشغل المسلمين هذه الأيام

والمستهدف بتلك الفتنة هو أمة المسلمين والمنطقة العربية التى يراد "إعادة" تقسيمها

حيث أن هذه المنطقة تتكون من أغلبية مسلمة

القضية الأولى أعتقد أن الأزهر الشريف نجح فى الإفلات من فخها

ولكنه للأسف لم ينجح فى الثانية

القضية الأولى هى الضغط على الأزهر الشريف لكى يتورط فى فخ التكفير

ووضعوا أمامه طعما ثمينا وهو داعش وامثالها .. وطلبوا منه تصريحا وتلميحا

أن يصدر فتواه بتكفير تلك الجماعة التى تعيث فى الأرض فسادا باسم الدين

ولكنه كان من الحصافة بأن أصدر بيانا يعلن فيه عدم استطاعته تكفير من ينطق بالشهادتين

ولو كان قد انزلق إلى حيث الفخ المنصوب لكانت سقطة لها ما بعدها

حيث اتصور ان الخطوة التالية للنافخين فى النار ستكون الضغط عليه لتكفير الشيعة

ولم لا وهم لا يؤمنون بالأحاديث النبوية التى احتوت عليها كتب البخارى ومسلم وباقى كتب السنة

ثم إن منهم من يسب أبا بكر وعمر وام المؤمنين عائشة رضى الله عنهم

ولنتخيل الكارثة التى كانت ستشعل مزيدا من النيران فى المنطقة المشتعلة

فالحمد لله على ما هداهم وجعلهم يجتنبون الفخ المنصوب

وإلى اللقاء فى القضية الثانية أوالفخ الذى أوقع الأزهر فيه كِبْرُ علمائه ومشايخه وتسرعهم

احنا اللي كفار ...

رابط هذا التعليق
شارك

السلام عليكم

يا مواضيعك يا ابومحمد :D

سعد الهلالى ....تانى

عموما رد الازهر عليه كفانا المؤونه

لكن يتبقى تعقيب يا ابومحمد

التكفير ليس بدعه و ليس عيبا او سبه فى الاسلام

التكفير حكم شرعى له ضوابط وردت فى القرآن و ..أو .. السنه النبويه الموثقه

و القرآن فى غير آيه يقول ..لقد كفر الذين .. و منها ما هو موجه الى اليهود و النصارى

بل إن فى القرآن حكم بالكفر على من ينتسبون للاسلام نفسه و بالقطع ناطقون للشهادتين

بل إن من منهم من كان معاصرا للرسول صلى الله عليه و سلم و يُعتبر من الصحابه بحكم المعاصره

اما مصائب الشيعه فهى اكبر من ايمانهم او عدم إيمانهم بالأحاديث النبوية التى احتوت عليها كتب البخارى ومسلم وباقى كتب السنة على كون انكارها سبب كافى للحكم بكفر فاعل ذلك و ايضا

سب ابابكر و عمر و عاشه رضى الله عنهم اجمعين ..

الشيعه لديهم عقيده الامامه و كونها محصوره فى نسل فاطمه رضى الله عنها

و لديهم الامام الغائب و فريضه الخمس و زواج المتعه و مصحف فاطمه و بلاوى اخرى كثيره .

مما هو مخالف بشكل واضح و محدد لمنهج و عقيده اهل السنه و الجماعه

الموجوده و الموثقه فى القرآن الكريم و السنه النبويه المطهره .

.

اخيرا يا ابومحمد

لا تفترض فينا اننا لا نقرأ

الخلافه سقطت فى 1924 و على عبد الرازق نشر كتابه الاسلام و اصول الحكم 1925

فى الوقت الذى لم تكن جماعه الاخوان المسلمين تكونت اصلا و التى اعلنت 1928

و كانت بدايات نشاطها دعوي و لم يظهر الحس و الثقل السياسي لها قبل 1983

حتى بعد انتقالها للقاهره فى عام 1932 .و معروف للتاريخ حاله التأرجح فى العلاقه

بين الاخوان و القصر الملكى فلا ننسي ان وزاره محمد محمود اعتقلت الشيخ البنا رحمه الله

بل إن البنا اغتيل على يد السُلطه كما قيل .

تم تعديل بواسطة abaomar
رابط هذا التعليق
شارك

مؤكد


وان كل كتب التراث التي يدرسها الأزهر مفخخه


وانه عفي عليها الزمان ويجب تقويمها وتهذيلها


وانه ليس له موقف واضح غير المياعه مما نحن


فيه سواء داخليا او إقليميا او عالميا


مع العلم انه بطريقه او اخري له دور في الحادث


وانه يسارع الي تسفيه بل وتكفير من اعملوا عقولهم


وخرجوا عليه مع العلم وان منخطوا كتب التراث في


عصور الظلام لم يكن متاح لهم من مشارب العلم ما


هو متاح لطالب في المرحله الإبتدائيه الأن


وانه حان الوقت ؤان الأوان لكي نصادر اصوله لصالح


وزارة التربيه والتعليم وعليها التوسع وفرد مساحه اكبر


لمادة الدين المهيمن عليها من محتكريها المعممون


وانه يجب مراجعة فوضي المساجد والروايا


وانه في الإسلام مسجد جامع يجب الإلتزام به


وانه من يرتقي المنبر يجب وان يكون حصلا علي درجة


الدكتوراه في رساله من احدي علومه


وان الإسلام بني علي خمس وما فوقها


() قل سيروا في الأرض واسعوا في منكبها وكلوا من رزقه )


وانه لم يعد مقبول التبرير لمواقفه السلبيه تجاه الأمور الحياتيه


وانه يجب التسليم بأن الزمان لن يعود للخلف


وانه لهذه الأجيال من التمرد والإستعصاء ما لن يجعلها تضع


رؤوسها في الرمال والتسليم بما كان من وفي مجاهل الزمان


وان كل الأديان هي في رعاية الإنسان اولا وتنظيم شؤونه


المعيشيه وليس للحجر عليه كليا


وان العباده والتقرب الي الله ليست حكرا علي الطريقه الإسلاميه


ومرفوضه او غير مقبوله علي الطريقه الزاردشتيه


ونه () من عمل صالحا فلنفسه ومن اساء فعليها()


وانه للحديث بقيه


وانه لن يجدي التعقيب علي المداخله ديه


وكفاكم شر القتال يامحاوراتيه ...


رابط هذا التعليق
شارك

في ظرف 24 ساعة بس ..


العراق : داعش، المسلمة، تقتل 150 إمرأة في الفالوجة.


أفغانستان : طالبان، المسلمة، تقتل 120 طفل في بيشاور.


اليمن : هجوم للقاعدة، المسلمة، يُسفر عن مقتل 31 بينهم 20 طفل



مولنا القاطن في دير الأزهر


مابيكفرش المسلمين لما يقتلوا المسلمين


فما بالك بغير المسلمين ...


رابط هذا التعليق
شارك

مولنا القاطن بدير الأزهر


كل تراثه / جئتكم بالذبح


ونسي ان هدم الكعبه اهون


عند الله من اراقة دم مسلم



وان كل المسلم علي المسلم


حراااام


فكيف يكفر الغوغاء معتادي


الإجرام ...


رابط هذا التعليق
شارك

مولانا القاطن في دير الأزهر


تكفير


استرقاق وسبي النساء واستباحة


الأعراض والأموال وقتل العجائز والأطفال



فيه سم قاتل


كما لحوم الغوغاء ممن تطلق عليهم علماء


رابط هذا التعليق
شارك

مولانا القاطن في دير الأزهر

ما قولك ..

في مفاخدة الصغيره وارضاع

الكبيره ومضاجعة الأسيره ...

رابط هذا التعليق
شارك

مولانا القاطن في دير الأزهر


إذا اراد الله ان يهدي كافر


فأي المذاهب في الإسلام يدخل


وكلها يكفر بعضها بعضها


والإسلام يقتل اتباعه اتباعه ؟!


رابط هذا التعليق
شارك

مولانا القاطن في دير الأزهر

إذا اراد الله ان يهدي كافر

فأي المذاهب في الإسلام يدخل

وكلها يكفر بعضها بعضها

والإسلام يقتل اتباعه اتباعه ؟!

إذا بحث عن المذهب الصح أو الجماعة الصح فتأكد أنه لن يصل فكل هؤلاء فرقوا دينهم وكانوا شيعا كل حزب بما لديهم فرحون .... اللي عايز الإسلام أعطية الكتاب ليقرأه ويعمل بما فيه دون أن يأخذ بيده أحد وإذا أراد الطريق إلى الله فإنه قريب

لا يحتاج إلى واسطة أو مرشد أو إمام أو حجة الله أو آية الله

( وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ.)

رابط هذا التعليق
شارك

رحم الله الشيخ على عبد الرازق الذى ظل يتعرض للاغتيال المعنوى حتى وفاته عام 1966


رحمه الله فقد بقى أثره خالدا يقاوم دعاوى الظلم والظلام حتى كسب معركته عام 2013


عندما ظهر كذب وادعاء المرتزقة بالدين وثبت اختباؤهم وراء دعوى "نظام الحكم الإسلامى"


ليصلوا إلى السلطة ثم لا تسمع منهم طوال سنة حكمهم كلمة واحدة عن "نظام الحكم الإسلامى"


بل تتكاتف جميع الشواهد على عملهم بعكس ما كانوا يدَّعون


من تملق "أولاد القردة والخنازير" إلى مد تراخيص الملاهى الليلية بأكثر مما كانت عليه


وكان الله فى عون رواد الاستنارة فى الأزهر الشريف من المخلصين الذين يتعرضون


إلى بذاءات المتأسلمين وشتم الشتامين ولعن مستنزلى اللعنات


فى عام 2013 ظهر عمليا ما كنا نحذرهم منه لسنوات


عندما نبهناهم إلى خطورة إلصاق الإسلام بحكمهم لأن فشلهم سيعنى فشلا للإسلام والعياذ يالله


خصوصا وقد كانت دعواهم - دائما - أنهم هم الإسلام وإن الإسلام هو هم


فأداروا لنا آذانا صماء وعيونا عمياء



تابعت ردود معارضى أستاذ ورئيس قسم الفقه المقارن


وعثرت على نموذجين من المعارضين


أحدهما نموذج لعالم يتخلق بأخلاق العلماء يعارض بشراسة ولكن بمنتهى الأدب


فهذا رد الشيخ الحبيب على الجفرى الذى – لعلمه ولأدبه – طالما تعرض لسهام بذاءات الشتامين


يعارض أستاذ الفقه المقارن .. وتتصارع الحجة بالحجة والرأى بالرأى والعلم بالعلم



https://www.youtube.com/watch?v=N_UTTD6OTP8



وهذا نموذج لأصحاب الأخلاق غير الحميدة والألفاظ البذيئة والعلم الضحل المتهافت


أزهرى من المنتمين للأخوان المفسدين .. هارب إلى حيث إمامهم وحاميهم


الطامع – هو الآخر – فى حلم الخلافة العثمانية المنهارة إمام تقنين الدعارة وزواج المثليين


النموذجان موجودان والحكم لمن يقرأ بعقل ما زال حرا لم يحتله فقه الكذب والبذاءات



https://www.youtube.com/watch?v=c26vGXrmmuw


رابط هذا التعليق
شارك

رحم الله الشيخ على عبد الرازق الذى ظل يتعرض للاغتيال المعنوى حتى وفاته عام 1966

رحمه الله فقد بقى أثره خالدا يقاوم دعاوى الظلم والظلام حتى كسب معركته عام 2013

عندما ظهر كذب وادعاء المرتزقة بالدين وثبت اختباؤهم وراء دعوى "نظام الحكم الإسلامى"

ليصلوا إلى السلطة ثم لا تسمع منهم طوال سنة حكمهم كلمة واحدة عن "نظام الحكم الإسلامى"

بل تتكاتف جميع الشواهد على عملهم بعكس ما كانوا يدَّعون

من تملق "أولاد القردة والخنازير" إلى مد تراخيص الملاهى الليلية بأكثر مما كانت عليه

وكان الله فى عون رواد الاستنارة فى الأزهر الشريف من المخلصين الذين يتعرضون

إلى بذاءات المتأسلمين وشتم الشتامين ولعن مستنزلى اللعنات

فى عام 2013 ظهر عمليا ما كنا نحذرهم منه لسنوات

عندما نبهناهم إلى خطورة إلصاق الإسلام بحكمهم لأن فشلهم سيعنى فشلا للإسلام والعياذ يالله

خصوصا وقد كانت دعواهم - دائما - أنهم هم الإسلام وإن الإسلام هو هم

فأداروا لنا آذانا صماء وعيونا عمياء

تابعت ردود معارضى أستاذ ورئيس قسم الفقه المقارن

وعثرت على نموذجين من المعارضين

أحدهما نموذج لعالم يتخلق بأخلاق العلماء يعارض بشراسة ولكن بمنتهى الأدب

فهذا رد الشيخ الحبيب على الجفرى الذى – لعلمه ولأدبه – طالما تعرض لسهام بذاءات الشتامين

يعارض أستاذ الفقه المقارن .. وتتصارع الحجة بالحجة والرأى بالرأى والعلم بالعلم

https://www.youtube.com/watch?v=N_UTTD6OTP8

وهذا نموذج لأصحاب الأخلاق غير الحميدة والألفاظ البذيئة والعلم الضحل المتهافت

أزهرى من المنتمين للأخوان المفسدين .. هارب إلى حيث إمامهم وحاميهم

الطامع – هو الآخر – فى حلم الخلافة العثمانية المنهارة إمام تقنين الدعارة وزواج المثليين

النموذجان موجودان والحكم لمن يقرأ بعقل ما زال حرا لم يحتله فقه الكذب والبذاءات

https://www.youtube.com/watch?v=c26vGXrmmuw

السلام عليكم ..

أشكرك حقيقة يا أستاذ أبو محمد على هذين المقطعين , فهما درس بليغ يغنى عن آلاف الكلمات .

بالرغم أن الشيخين على الجفري وسلامة عبد القوى يتفقان في اختلافهما مع د.سعد الهلالى ..

إلا أن الاول رد بمنتهى الادب مع غزير علمه وظهرت قوة حجته ووصلت سريعا الى المتلقى , أما الثانى فقد ملأ رده بالسباب والتسفيه وقدم أدلة ضعيفة غير كافية للرد ..

مثالان في غاية الوضوح .. الشطارة ليست في الشتم والسخرية من الآخر ومن يفعل ذلك يستحق الشفقة على حاله ..

الدكتور سعد اعترض على كلمة واحدة من كلام الشيخ على حين وصفه بأنه لم يتحرى الدقة قي النقل , فسحبها الشيخ على الفور واكد على احترامه لمكان وشخص مخالفه ..

والشيخ سلامة عبد القوى اتهم الدكتور سعد بالتخلف العقلى وباحتياجه لفلتر من فلاتر السيسي !!!

أرجو من الجميع الاستماع والمقارنه والتعلم ..

تحياتى ..

رابط هذا التعليق
شارك

السلام عليكم ..

أشكرك حقيقة يا أستاذ أبو محمد على هذين المقطعين , فهما درس بليغ يغنى عن آلاف الكلمات .

بالرغم أن الشيخين على الجفري وسلامة عبد القوى يتفقان في اختلافهما مع د.سعد الهلالى ..

إلا أن الاول رد بمنتهى الادب مع غزير علمه وظهرت قوة حجته ووصلت سريعا الى المتلقى , أما الثانى فقد ملأ رده بالسباب والتسفيه وقدم أدلة ضعيفة غير كافية للرد ..

مثالان في غاية الوضوح .. الشطارة ليست في الشتم والسخرية من الآخر ومن يفعل ذلك يستحق الشفقة على حاله ..

الدكتور سعد اعترض على كلمة واحدة من كلام الشيخ على حين وصفه بأنه لم يتحرى الدقة قي النقل , فسحبها الشيخ على الفور واكد على احترامه لمكان وشخص مخالفه ..

والشيخ سلامة عبد القوى اتهم الدكتور سعد بالتخلف العقلى وباحتياجه لفلتر من فلاتر السيسي !!!

أرجو من الجميع الاستماع والمقارنه والتعلم ..

تحياتى .

تستحق الشكر يا دكتور على هذه المشاركة الطيبة

هدى الله من سن سنة سيئة فجعل المقابل لأي اجتهاد أو رأي يسأل عنه صاحبه فقط ..... هو التسفيه والتحقير والسخرية والاستهزاء والطعن في دينه وفي غير دينه ما استطاعوا

ولا أبريء نفسي فقد سايرت هذا الأسلوب زمنا وأعتقد أن الله عافاني منه

لقد ناقشنا هنا هذا الموضوع ولم نكن بدعا فيه ومعك أتمنى من الجميع التجرد ثم التجرد ثم الحكم على الأمر بالأدلة اليقينية وبالفطرة المستقيمة والعقل المستقيم والقلب السليم

تحياتي

تم تعديل بواسطة tarek hassan
رابط هذا التعليق
شارك

عزيزى الفاضل الدكتور ياسر


الشكر والثناء موصولان لحضرتك


أعاذنا وأعاذك الله من المنفرين أعداء المعرفة


المسؤولين الأوائل عن تنامى ظاهرة الإلحاد والارتداد


أنا لا أتكلم هنا عن دين محدد .. فالظاهرة تشمل أتباع الديانات المختلفة


المنفرون موجودون فى جميع الديانات .. ولكن - للحقيقة - فقد برزت بشكل لا منافس له


بين المتكلمين بالنيابة عن الله فى الإسلام


المصيبة الكبرى هى أن ما يحدث على الأرض من ممارسات حولنا وبقدر أقل - حتى الآن - فى وطننا


توفر الدليل تلو الدليل لتشجيع من فى نفسه استعداد أو ميل نحو الارتداد أو الإلحاد


لله الأمر من قبل ومن بعد .. ولا حول ولا قوة إلا بالله

رابط هذا التعليق
شارك

أعاذنا وأعاذك الله من المنفرين أعداء المعرفة

المسؤولين الأوائل عن تنامى ظاهرة الإلحاد والارتداد

أنا لا أتكلم هنا عن دين محدد .. فالظاهرة تشمل أتباع الديانات المختلفة

المنفرون موجودون فى جميع الديانات .. ولكن - للحقيقة - فقد برزت بشكل لا منافس له

بين المتكلمين بالنيابة عن الله فى الإسلام

المصيبة الكبرى هى أن ما يحدث على الأرض من ممارسات حولنا وبقدر أقل - حتى الآن - فى وطننا

توفر الدليل تلو الدليل لتشجيع من فى نفسه استعداد أو ميل نحو الارتداد أو الإلحاد

لله الأمر من قبل ومن بعد .. ولا حول ولا قوة إلا بالله

https://www.youtube.com/watch?v=DBlmkoqKjqs

تم تعديل بواسطة tarek hassan
رابط هذا التعليق
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
×
×
  • أضف...