اذهب الي المحتوي
ArabHosters
tarek hassan

مبروك لمصر ... 61 مليار

Recommended Posts

بـ 12 مليار النهارده

يوم تاريخي

61 مليار

الحمد لله

نهضة شعب

برنامج رئيس شجاع صاحب قرار

أنا مش مصدق

اتخذ

قرار سياسي صعب جدا

وقرار اقتصادي صعب جدا

هو دا الرئيس البطل

الحمد لله

اخترنا صح وفخورين باختيارنا

الله أكبر الله أكبر بحق

ولا عزاء لأعداء الوطن

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

توفير 73% من تمويل حفر المجري الثاني لقناة السويس

عزف المصريون سيمفونيه رائعه خلال سته ايام ماضيه، التقت «الوفد» مع العازفين من قيادات البنوك ومديري الفروع والمواطنين بمختلف فئاتهم، والكل عزف في حب مصر.

شهادات قناة السويس لم تكن فقط، ورقه (دين عاديه) مثل اي شهادات تطرحها البنوك منذ الستينيات، سواء لصالح بنك الاستثمار القومي او البنوك، ولكنها شهاده اختبار للمواطن المصري للمساهمه في بناء الوطن، ونجحت الشهاده فيما سعت اليه، فظهر الحس والانتماء الوطني في مشهد نادرا ما يحدث.

الرئيس اراد ان يكسب المصريين، وان يشاركوا في بناء الوطن باموالهم كما شاركوا في الحفاظ عليه بدمائهم، وكانت النتيجه تكدساً علي مدي 6 ايام وجمع حصيله تقترب من 40 مليار جنيه.

رفض الرئيس عبد الفتاح السيسي اي محاوله لتقليل العائد علي الشهادات، كما يقول محافظ البنك المركزي هشام رامز مؤكدا ان الرئيس يريد ان يحقق المصريين ارباحاً الي جانب المشاركه في حفر المجري الثاني لقناه السويس، ليكون للمصريين وحدهم.

اضاف محافظ البنك المركزي ان الاقبال علي مدي الاسبوع الماضي كان رائعاً من المصريين، وظهر الحس والانتماء للوطن، والذي شاهدناه من خلال الفرحه والسعاده علي وجوه المصريين رغم الزحام والانتظار في الصالات من اجل شراء شهادات قناه السويس.

بلغت حصيله الشهادات في اليوم الاولي 6 مليارات جنيه الذي بدا يوم الخميس الماضي والثاني 8.5 مليار جنيه وهو يوم الاحد بدايه الاسبوع، والثالث 5.5 مليار جنيه والرابع 8 مليارات جنيه والخامس 5.5 مليار جنيه، وفي يوم الخميس 6 مليارات جنيه لتصبح حصيله الشهادات 39.5 مليار جنيه نهايه الاسبوع الماضي.

واضاف طارق قنديل، رئيس مجلس اداره بنك قناه السويس: ان المشروع يعد انطلاقه حقيقيه للاقتصاد، ودفعه قويه لاعاده الثقه لدي المصريين، موضحاً ان الاقبال الكبير الذي شهدته البنوك رساله قويه علي قدره المصريين علي تمويل المشروعات القوميه.

قال منير الزاهد رئيس مجلس اداره بنك القاهره والرئيس التنفيذي، ان الاقبال في تزايد كبير خاصه بعد تفعيل دخول جميع البنوك لشراء الشهادات لصالح عملائها مشيراً الي ان الحصيله نهايه هذا الاسبوع ستكون مبهره للجميع. واشار الي ان البنوك المتعاقده مع بنك القاهره هي (التجاري الدولي والعربي والتعمير والاسكان ومصر ايران للتنميه والمشرق والامارات دبي والكويت الوطني وعوده) موضحا ان المصريين بالخارج يمكن الشراء لهم من خلال فروع بنكي الاهلي ومصر. واضاف ان اقبال المصريين فاق المتوقع وان الحس الوطني يغلب علي جميع المصريين الذين يتقدمون لشراء الشهادات.

والمح الي ان محافظات الصعيد خاصه المنيا واسيوط وسوهاج كان الاقبال فيها كبيراً، مشيرا الي انه تم مد ساعات العمل بجميع الفروع حتي بعد الساعه السادسه ساهم بشكل كبير في تلبيه طلبات المواطنين المتزايده لشراء شهادات استثمار قناه السويس بجميع المحافظات.

وقامت جميع البنوك بالشراء لصالح عملائها عن طريق الاتفاق مع احد البنوك المصدره (الاهلي ومصر والقاهره وقناه السويس) ويقول عبد الحميد ابو موسي محافظ بنك فيصل الاسلامي، شهادات قناه السويس ايقظت الحس الوطني لدي المصريين، كما حققت عائداً يعد الاعلي في السوق للمشترين، مؤكدا ان الاقبال علي الشهادات يعد تاييداً جديداً لنظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتجربه جديده لمعرفه الحس الوطني لدي الناس.

وطالب محافظ بنك فيصل الاسلامي بتعميم التجربه علي المشروعات القوميه في المستقبل مع امكانيه تنويع مصادر التمويل مثل مشاركه البنوك في تغطيه شريحه من التمويل او بيع اسهم للمصريين او غيرها من وسائل التمويل التي تزيد من الحس الوطني لدي المصريين للمشاركه في هذه المشروعات القوميه بالاضافه الي توظيف مدخرات المصريين وتحقيق النهضه الاقتصاديه.

محمد عشماوي رئيس مجلس اداره بنك المصرف المتحد، كان يتمني ان يكون بنك المصرف المتحد ضمن البنوك الاربعه (الاهلي ومصر والقاهره وقناه السويس) المصدر للشهادات لينال البنك شرف الاصدار الاول للشهاده حتي يسجل اسمه في التاريخ المصري العريق.

ونوه الي ان مفتي الجمهوريه الدكتور شوقي علام اجاز شرعا الاستثمار في شهادات قناه السويس، وحث المصريين علي المشاركه بقوه في جميع المشروعات القوميه التي تشهدها مصر مطالبا باستثمار تجربه شهادات قناه السويس في باقي المشروعات القوميه، وفي تنميه الصعيد، وتوفير المشروعات الحيويه للصعيد، وباقي محافظات مصر، حتي تسير التنميه علي خطوات واحده دون ان يكون هناك تركيز في منطقه وتهمل باقي مناطق الجمهوريه.

81%D9%8A%Dhttp://www.akhbarak.net/news/2014/09/15/4998044/articles/16361332/%D8%AA%D9%88%D9%8%B1_73

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

شئ جميل ويارب ع طول كده بس اللي عاوز اعرفه العائد هيتجاب منين ؟؟ لسه المشروع مش هيشتغل دلوقت

بعيا عن ان الفلوس ده اتحب من البوسطة والبنوك العادية ياريت افهم فكرة العائ المرتفع هيتجاب منين

ومع احرامي برده القصه يا استاذ طارق مش وطنية خالصة ، يعني ل اتعمل مشروع لردم قناة السويس بفائة 14% الناس هتشتري

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

هذا استفتاء وليس اكتتابا


البنوك فيها شهادات بعائد 12% .. لم يندفع أحد لشرائها


أذونات الخزانة كان آخر مزاد لها قبل طرح الشهادات 14 %


يعنى مساوى لأمنية من يريدون ردم القناة بعائد 14%


المبلغ اللى اتقفل الإصدار عليه النهار ده يساوى تقريبا 8.5 مليار دولار


فاكرين هشام قنديل اتدلدل لسانه أد إيه على قرض صندوق النقد اللى كان بنص المبلغ ده


ولا بلاش ننكد عليهم أكتر ما هم متنكدين ؟


شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

علشان ما نتعبش الناس اللى عاوزة تنقد المشروع ووسيلة التمويل

أنقل لكم المنشور على "رصد" مما قيل فى ال"الجزيرة مباشر مصر"

فيه مصداقية أكتر من المصدرين دول ؟

:)

وأدينا بنوفر المجهود اهه

بس موضوع جميل جدا

شوف المانشيت والفقرة الأولى وبعدين كمِّل القراية

خبراء اقتصاد: السيسي يبيع الوهم بشهادات استثمار السويس الجديدة

رصد - متابعات

05/09/2014
20:56

أكد عدد من خبراء الاقتصاد أن ما يشاع حول عوائد ومكاسب شهادت الاستثمار بقناة السويس غير حقيقي، وأن تلك الشهادات "أكذوبة" جديدة لسلطات الانقلاب؛ لإيهام الشعب المصري بأنها فرصة نافعة لهم.

فمن جانبه، قال المهندس أشرف بدرالدين، وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس الشعب السابق، خلال لقاء له في برنامج "مصر الليلة" المذاع على فضائية الجزيرة مباشر مصر، مساء اليوم الجمعة: "إننا أمام حدث جديد يثبت أن السيسي فاشل وكاذب والدليل أن الشروط غير واضحة بالنسبة لشهادات الاستثمار والتي لا يمكن استردادها إلا بعد 5 سنوات لفئة الـ10 جنيه أو الـ 100 جنيه، بينما العائد كل 3 شهور لفئة شهادات الألف جنيه ليس عائدًا حقيقيًا".

وأضاف "بدر الدين"، قائلًا: "إن الـ 3 مليار جنيه التي تم جمعها في أول يوم لا يعد مبلغاً حيث أنه في نوفمبر 2007 قامت شركة هشام طلعت مصطفى بعمل اكتتاب عام جمع فيه 29.6 مليار جنيه في 10 أيام وهي شركة قطاع خاص، فحينما تتحدث عن مشروع قومي كهذا كان لابد أن يجمع أضعاف أضعاف ما الـ 3 مليار"، لافتًا إلى أن مشروع قناة السويس الجديدة "بلا جدوى وليس مشروعاً لتنمية القناة"، وموضحاً أن "ما في صالح البلد أن يكون هناك اكتتاب وصكوك للبنوك ويكون الموطن شريك حقيقي في المشروع لكن ما يحدث هو سرقة علنية للأموال المودعين كما أن المشروع ليس له دراسة جدوى"، بحسب قوله.

من جانبه قال الكاتب والمحلل الاقتصادي مصطفى عبد السلام، إن مسألة الـ 3 مليار جنيه في يوم، مسألة مقنعة لأن هناك أسباب كثيرة تجعل الأمر مقنعًا، فأنت لديك عائد فائدة بنسبة 12% وهو أكبر وعاء فائدة مطروح، في ظل معافاة من الضرائب للشهادات ومضمونة من وزارة المالية ومن المعروف أن الدول لا تفلس، كما أن دخل قناة السويس 5.6 مليار دولار عائد القناة لكن بالنظر للمكتتبين نجد أن معظمهم شركات وليس أفراد، ما يوضح أنه حدث تجييش للوزارات والمؤسسات وهناك تعليمات للنقابات والشركات والوزارات والأحزاب أن يكتتبوا وبالتالي فهذا الأمر لا يعبر عن مشاركة شعبية حقيقية، على حد تعبيراته.

وأضاف "عبد السلام"، أن وزراة الأوقاف اكتتبت بـ 400 مليون جنيه في المشروع وكذلك نقابة المحاميين، وحزب الوفد اكتتب 10 مليون جنيه، وهناك جامعات وغيرها، وبالتالي لدينا حالة من "التجييش واضحة، ونحن لدينا مشكلة حقيقية في الاقتصاد المصري حيث أن المصريين لديهم أموال لكن لا يعرفون أين يمكن استثمارها بشكل آمن، هذا المشروع يحقق قائدة 12% استثمار وبالتالي إن هذا الاكتتاب مقنع لكنه ليس اكتتاب أفراد لكنه منظم للشركات، أما عن اختيار شهادات الاستثمار وليس الأسهم فهناك أسباب حيث أن الأسهم يعني وجوب تأسيس شركة وليس هناك دراسات جدوى لذلك وبالتالي هتلبس نفسك في الحيط خاصة وأن الشركة تعني خصخصة غير مباشرة لقناة السويس وهذه مسألة حساسة لكن الشهادات وعاء أسرع وأسهل"، على حد قوله.

وأشار إلى أن هذا المشروع "صورة كربون من مشروع الدكتور محمد مرسي لكن السيسي قام بعمل تعديلات عليه وهي التفريعة الجديدة"، لافتاً إلى أن هذا المشروع "ناجح لاسيما وأن حجم التجارة الدولية سوف يزداد ولابد لهذا الممر العملاق أن يستوعب التجارة العالمية وبالتالي يحقق المكسب ويسدد للناس أموالهم، موضحاً أن المشروع عليه انتقادات كثيرة فيما يتعلق بأسلوب التمويل وعدم الشفافية لكن نحن نتحدث من الناحية الاقتصادية هو مفيد للناس خاصة من يريد استثمار امواله، وعائد القناة مناسب ولها إيرادات سنوية سوف تسدد منها ومعنى انتقاد المشروع لا يعني التشكيك في كل شيء".

وقال هشام إبراهيم، أستاذ التمويل والاستثمار بجامعة القاهرة، في مداخلة هاتفية لقناة الجزيرة، إنه "فيما يتعلق بالبنوك فهي مصدر ثقة للشهادات تعول عليها منذ عشرات السنوات وهي البديل الأكثر حرصاً على مصالح الدولة في مشروع مثل قناة السويس وتظل الملكية في النهاية للدولة، وكلنا يرى شهادات الاستثمار كلها في البنوك بالـ 10 سنوات وليس 5 سنوات فقط وهي موجودة منذ زمن في كافة البنوك المصرية".

وأشار أحمد فودة، رئيس البنك الوطني المصري سابقاً، في مداخلة هاتفية إن "هناك بدائل لكن اختيار شهادات الاستثمار جاء لأنها الوسيلة الأسرع وهي عامل جذب للناس ووسيلة تموين ما لم يكن هناك فائض للأفراد، والبنوك لن تتأثر إلا إذا فتح المجال على مصراعيه كأن تصل قيمة بعض الشهادات إلى 200 مليار جنيه مثلاً لكن هم قالوا أن أعلى قيمة للشهادات ما بين 40 و60 ألف جنيه".

- See more at: http://rassd.com/3-111216.htm#sthash.eY4acbFq.dpuf

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الحيم

يا ىسادة يا كرام لم كل تلك النقاشات !الموضوع ابسط من البساطة نفسها؛قالوا سابقا الريس الذي يأتينا من الجيش سيكون وبالا علينا وديكتاتورا لا قبل لنا به ،وكانت الإنتخابات وتسارعت الجموع كلها تقول (السيسي)ولأول مرة ينجح رئيس بتلك النسبة .

قالوا إن مصر على وشك الإفلاس وقال الريس لا استطع تلبية مطالب المعتصمين ؛ تقريبا انعدمت الإعتصامات. طلب من الشعب انه لن يقدر على العمل بمفرده وطلب ان يعملوا معه فشالوا العبء معه --قلل الدم والناس في أشد الجاجة له ؛ولكنها أحبته ووثقت به فلم يعترض وتقبلنا وبحب رضينا وعلية تقبلنا انقطاع الكهرباء أي نعم شكونا وقتا ولكن تقبلنا.

كانت المفاجأة قرار حفر القناة فرحنا لكن تشاءلنا من أين وقيل لنا من المصريين تعجبنا قليلا وانتظرنا نفهم -وطرحت الشهادات ولالخطوة السريعة كان المصريون يتجهون للبنوك-من أين لهم ؟ربماى مدخرات أو بيع بعض المشغولات الذهبية لكن لا تقولوا أنهم سشحبوا من البنوك هذا كذب وكذبه مدراء البنوك انفسهم.

اما يا ساده الحلوين اللي بيدعوا انها من أجل العائد فلا أظن فممكن نضعها في وعاء آخربربح اكثر.

وأحسب لو نادتى الرئاسة للتطوه في الجيش لواحهة أي عدو سيزحف الملايين من الشباب لتبية النداء فلا تصدقوا رصد ولا الجزيرة وعليكم بإحساسكم وتستكثروا شيء على المصريين فهم شعب لا مثيل لهم .

ودمتم وعذا لو كنت اطلت عليكم فانا استفزني الكلام في الصحف والفيس كلها تشكك فأردت التوضيح ليس إلا--ودمتم

سومه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بمناسبه قدرة الشعب على جمع 64 مليار جنيه فى 8 ايام فى سوال اتمنى الاجابه عليه

هل شعب مصر غنى ويدعى الفقر ؟

ام شعب فقير فعلا ؟

الشعب المصري شعب عدده كبير ولذلك عندما تذهب الى اي مكان ستجد هناك ازدحام حتى تعتقد ان مافيش حد قاعد في البيت مع ان البيوت مليانه ناس

وفي مصر ايضا هناك اقتصادين

الاقتصاد الرسمي والاقتصاد الموازي وتم تقدير الاقتصاد الموازي بحوالي 80% من الاقصاد الحقيقي للدولة وعليه يعيش غالبية الشعب المصري

هناك الاف يعملون في حرف واعمال غير مسجلين في الدولة هؤلاء وفق السجلات الرسمية عواطلية لكن الحقيقة انهم يعملون وهناك ملايين من المصريين يعملون في الخارج غير مسجلين في وزارة القوى العاملة ورغم انهم يقومون بعملية تحويل ثرواتهم الا انهم ايضا في سجلات الدولة عواطلية وناهيك عن المحلات والاكشاك والباعة الجائلين الاف من الاعمال الغير رسمية

لذلك الارقام المعلنة للدولة لا تعبر عن الحقيقة لانها بالفعل ارقام لا تقيم دولة بحجم مصر

وردا على تساؤلك اقول لك ان هناك اغنياء كثر ومستوري الحال اكثر وغلابة كثر ايضا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

http://www.youtube.com/watch?v=qu7SqJR0Jx8

ومضات وأضواء ألقاها محافظ البنك المركزى فى مؤتمره الصحفى عن الشهادات

أضواء أغمضت - وسوف تغمض - كل من ام دجدج الندابة وحاحة النحاحة عيونهما عنها

هشام رامز : توقعت أنا وزملائى الوصول إلى الـ 60 مليار فى شهر أو شهر ونصف

ولم نتصور أبدا الوصول إليه فى 8 أيام فقط

هشام رامز : رصيد شهادات الاستثمار (بدأت عام 1965) 114 مليار جنيه

هشام رامز : عدد طلبات الشراء 1.1 مليون طلب

هشام رامز : نصيب الأفراد 82% من المبلغ (حوالى 52.5 مليار) والمؤسسات 18 %

هشام رامز : لم تكن هناك مبالغ ضخمة من المؤسسات باستثناء التأمينات الاجتماعية

هشام رامز : عدد الأفراد الذين اشتروا شهادات فئة 10 جنيهات 70,000 مواطن

(حوالى 8% من عدد الأفراد المشترين للشهادات)

هشام رامز : عدد الأفراد الذين اشتروا شهادات فئة 100 جنيه 150,000 مواطن

(حوالى 17% من عدد الأفراد المشترين للشهادات)

هشام رامز : لا خوف من الاكتتاب على البنوك لأن معدل الزيادة فى الدائع العام الماضى كان

(50 مليار جنيه كل 3 شهور)

معلومة شخصية : صديق لى مدير أحد فروع البنك الأهلى فى الإسكندرية قال لى :

الفرع كسب 16 مليون جنيه فى أول يوم نتيجة فك ودائع لشراء شهادات الاستثمار

هشام رامز : الجهاز المصرفى خسر 32 مليار جنيه ودائع تم فكها ودخله 64 مليار جنيه من خارج الجهاز

معنى ذلك أن صافى ما تم ضخه إلى الجهاز المصرفى 27 مليار جنيه (من تحت البلاطة)

ملحوظة للأستاذ إسلام : ده معناه إن الاقتصاد غير الرسمى بدأ يدخل البنوك

هشام رامز : 1.5 مليار دولار دخلت الجهاز المصرفى لتحويلها للجنيه لشراء الشهادات

هشام رامز : تملكنا الخوف أول يوم (يوم انقطاع الكهرباء) ولكن فوجئنا بضخ 6 مليار جنيه

ولكن هذا اليوم جعلنى أتوقع تحصيل الـ 60 مليار فى "أسبوعين"

هشام رامز : أقل حصيلة يومية كانت 5.5 مليار جنيه

هشام رامز : يوم الأحد (اليوم قبل الأخير) فوجئت بالحصيلة 9.5 مليار جنيه

مما جعلنى أتوقع الإغلاق فى ظرف يومين

هشام رامز : يوم الإثنين (اليوم الأخير) حصلنا 15 مليار جنيه

هشام رامز : فى مارس 2013 رفعنا سعر الشهادات البلاتينية إلى 12.5% لمدة 3 سنوات

حصل إقبال فعلا ولكن الإقبال على شهادات القناة (12% لمدة خمس سنوات) ليس له مثيل

مما يدل على أن الدافع الوطنى كان أقوى من دافع الاستثمار الذى هو دافع مشروع بالطبع

ملحوظة شخصية : عدد مشترى فئات 10 و 100 جنيه التى لن يصرف لها

ولن تسترد إلا بعد خمس سنوات يساوى تقريبا ربع عدد المشترين من الأفراد

هل هناك دليل على قوة الشعور الوطنى أقوى من هذا الدليل

هذه الملحوظة موجهة للمصابين بالسخرية اللا إرادية الذين قالوا

لو فيه شهادات بـ 14% لردم القناة .. كنا سنشاهد إقبالا أكبر

هشام رامز : رسالتان من "ظاهرة" شهادات استثمار قناة السويس الجديدة

1) رسالة للداخل : نحن نستطيع

مصر فيها فلوس وتستطيع التقدم للإمام بشرط جودة الاستثمار والشفافية والهدف الواضح

2) رسالة للخارج : إطمئنان إلى قوة الاقتصاد المصرى والجهاز المصرفى

هشام رامز : أحد الأجانب من ذوى الثقل الاقتصادى قال لى

ما حدث فى مصر فى خلال الأيام الثمانية هو شئ يٌدرَّس كـ Case study

هشام رامز : جميع محافظات مصر اشتركت فى هذا الاكتتاب العظيم

هشام رامز : سنختم الشهادة فى تاريخ الاسترداد بأنه تم استردادها

لأن كثير من المواطنين طلبوا الاحتفاظ بها لبروزتها وتعليقها

كتذكار للأولاد والأحفاد


شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

http://www.youtube.com/watch?v=qu7SqJR0Jx8

معنى ذلك أن صافى ما تم ضخه إلى الجهاز المصرفى 27 مليار جنيه (من تحت البلاطة)

ملحوظة للأستاذ إسلام : ده معناه إن الاقتصاد غير الرسمى بدأ يدخل البنوك

ما هو الذي يدفع مواطن شريف يكسب من عمل شريف ثم يدخر ما كسبه في النور

ما هو الذي يمنعه ان يودع امواله في جهة رسمية مثل البنك او البوسطة

الا اذا كانت هذه الاموال تحتوي على شبهة تمنعه من ذلك

حضرتك بتقول الفلوس دي من تحت البلاطة

ممكن بردو تكون فلوس قذرة ودي محاولة لغسلها واعطاءها المكان الشرعي

هل تم التحقق من اموال المودعين مثل ما يتم مع جميع المودعين لدى البنوك وفق قانون مكافحة غسيل الاموال والتأكد من مصدر تلك الاموال

ام ان الموضوع لا يعدو تجميع اي اموال وبأي صورة دون النظر في ما اذا كانت تلك الاموال نظيفة ام قذرة

انا لست تحت يدي اي مستندات تقول انها اموال قذرة ولكن القول بالقول يذكر والى ان تتكشف الحقائق فلا يسعنا الا ان نظن وإن بعض الظن اثم وليس كله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إلى الفاضل إسلام المصري :

ما لقوش في الورد عيب قالوا يا أحمر الخدين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إلى الفاضل إسلام المصري :

ما لقوش في الورد عيب قالوا يا أحمر الخدين

يا استاذ عادل

ما هو الذي يمنع ان تكون هذه الاموال فعلا اموال ديرتي

انا بتسائل وبقول ايه اللي يمنع مواطن شريف يكسب من عمل شريف ان يضع امواله تحت البلاطة ولا يضعها في النور امام الجميع

حضرتك تعلم جيدا ان هناك رقابة توقعها البنوك على حسابات العملاء منذ ان يتم فتحها لدى البنك والحركة الطبيعية للحسابات وان كل هذا يحدث من خلال تطبيق قانون محاربة غسيل الاموال

المواطن الشريف كلنا نعلم لماذا يضع امواله في البنك

وايضا نعلم جيدا لماذا لا يضع المواطن غير الشريف امواله في البنك ونعلم جيدا ان مصدر تلك الاموال من المؤكد انه مصدر غير شريف وانت تعرف وانت سيد العارفين ان تجار المخدرات والسلاح والنفايات والاثار لا يضعون اموالهم في الجهات الرسمية لعلمهم انها مراقبة من عدة جهات

فعدنما تم فتح باب الاكتتاب في سندات قناة السويس كل ما اسأل عنه هو هل تطبيق قانون مكافحة غسيل الاموال على تلك الاموال التي لم تحول من البنوك مثل ما يتم مع ما يحدث في كافة البنوك

ام ان الموضوع هو فقط مجرد تجميع اموال باي شكل وباي صورة

واكرر

إن بعض الظن اثم وليس كله اثم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يا إسلام

اللى يكذب و يغدر و يقتل و يحرق المساجد

مش هايقف عند مصدر الفلوس

الغريب ان تجد من يتوهم انه يمكن ان تنال مصر خيرا من ذلك

هل نتوقع خيرا بعد كل هذا الظلم و تلك الدماء

توعد الله آكلى الربا بحرب من الله و رسوله

نحن لم ننتصر فى حرب الجراد فهل نقدر على حرب الله و رسوله مثلا

يا إسلام

إن الله لا يصلح عمل المفسدين ..لا شك فى ذلك .

تم تعديل بواسطة abaomar

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
أمام القضاء الإداري دعوى بوقف بيع شهادات قناة السويس لاستخدامها في غسيل الأموال
السبت, 13 سبتمبر 2014 12:04 عماد أبوالعينين
5572650011410577118-1111.JPG
شهادات قناة السويس الجديدة

أقيمت دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، اليوم السبت، تطالب بإلزام رئيس الوزراء ومحافظ البنك المركزي المصري بتفعيل قانون غسيل الأموال رقم 80 وتعديلاته واللائحة التنفيذية له، وإقالة الحكومة بسبب توريط الدولة في إصدار شهادات قناة السويس الجديدة دون السؤال عن مصدر تلك الأموال لمشتريها.

قالت الدعوى التي أقامها جمال صلاح، المحامي، والمسجلة برقم 83859 لسنة 68 قضائية، أن مصر معرضة حاليًا لتطبيق الاتفاقيات الدولية بغسيل الأموال وفرض العقوبات الاقتصادية وذلك بعد فتح تلقي شراء الشهادات في الخارج حيث لا يسمح البنوك الأجنبية بتحويلات دون الكشف عن مصدرها وبالإضافة سوف ينضم تجار المخدرات والآثار والسلاح والبغاء وتجارة البشر في العالم لشراء تلك الشهادات عن طريق المصريين المنشرين في دول العالم نظير عمولات مالية.

وذكرت الدعوى المختصمة كلاً من رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء ومحافظ البنك المركزي، بصفتهم القانونية، أن فكرة شهادات استثمار قناة السويس الجديدة هي الباب الملكي لغسيل الأموال للفئات التي استغلت فترة الانفلات الأمني من تكوين ثروات مالية من تجارة مخدرات وآثار ودعارة ورشوة واختلاس أموال عامة وبناء أراضٍ مخالفة وهدم فيلات واستيلاء على أراضٍ مملوكة للدولة والبناء عليها بدون ترخيص.

الآن تقوم الحكومة المصرية بتدمير الاقتصاد المصري وتدمير المشاريع الصغيرة وتدمير الزراعة في مصر حيث سينضم اليهم أصحاب الورش والمزارعين ببيع ممتلكاتهم وشراء شهادات وهو نفس نظام شركات توظيف الأموال الريان والسعد وتتدفق المواطنين والتكالب على الشراء .

ثم يخرج محافظ البنك المركزي الذي ورّط الدولة بموافقته على هذا المشروع وهو يعلم أن هناك قانونا ولائحة تنفيذية تمنع غسيل الأموال ولا يقبل أي مبالغ مالية تتجاوز 30 ألف جنية دون الإفصاح عن مصدرها ولا يقبل مبالغ مالية أجنية أكثر من 10 آلاف دولار أمريكي دون ذكر مصدرها.

وبالتالي تقوم البنوك يوميًا في تقبل الأموال وتجنيب القانون بأوامر عاليا بتلقي الأموال دون ذكر مصدرها هذا لأن الحكومة لا تستطيع ابتكار أفكار أو مشاريع يمكن من خلالها تنفيذ المشاريع الكبيرة.

لا تعليق

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
أمام القضاء الإداري دعوى بوقف بيع شهادات قناة السويس لاستخدامها في غسيل الأموال
السبت, 13 سبتمبر 2014 12:04 عماد أبوالعينين
5572650011410577118-1111.JPG
شهادات قناة السويس الجديدة

أقيمت دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، اليوم السبت، تطالب بإلزام رئيس الوزراء ومحافظ البنك المركزي المصري بتفعيل قانون غسيل الأموال رقم 80 وتعديلاته واللائحة التنفيذية له، وإقالة الحكومة بسبب توريط الدولة في إصدار شهادات قناة السويس الجديدة دون السؤال عن مصدر تلك الأموال لمشتريها.

قالت الدعوى التي أقامها جمال صلاح، المحامي، والمسجلة برقم 83859 لسنة 68 قضائية، أن مصر معرضة حاليًا لتطبيق الاتفاقيات الدولية بغسيل الأموال وفرض العقوبات الاقتصادية وذلك بعد فتح تلقي شراء الشهادات في الخارج حيث لا يسمح البنوك الأجنبية بتحويلات دون الكشف عن مصدرها وبالإضافة سوف ينضم تجار المخدرات والآثار والسلاح والبغاء وتجارة البشر في العالم لشراء تلك الشهادات عن طريق المصريين المنشرين في دول العالم نظير عمولات مالية.

وذكرت الدعوى المختصمة كلاً من رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء ومحافظ البنك المركزي، بصفتهم القانونية، أن فكرة شهادات استثمار قناة السويس الجديدة هي الباب الملكي لغسيل الأموال للفئات التي استغلت فترة الانفلات الأمني من تكوين ثروات مالية من تجارة مخدرات وآثار ودعارة ورشوة واختلاس أموال عامة وبناء أراضٍ مخالفة وهدم فيلات واستيلاء على أراضٍ مملوكة للدولة والبناء عليها بدون ترخيص.

الآن تقوم الحكومة المصرية بتدمير الاقتصاد المصري وتدمير المشاريع الصغيرة وتدمير الزراعة في مصر حيث سينضم اليهم أصحاب الورش والمزارعين ببيع ممتلكاتهم وشراء شهادات وهو نفس نظام شركات توظيف الأموال الريان والسعد وتتدفق المواطنين والتكالب على الشراء .

ثم يخرج محافظ البنك المركزي الذي ورّط الدولة بموافقته على هذا المشروع وهو يعلم أن هناك قانونا ولائحة تنفيذية تمنع غسيل الأموال ولا يقبل أي مبالغ مالية تتجاوز 30 ألف جنية دون الإفصاح عن مصدرها ولا يقبل مبالغ مالية أجنية أكثر من 10 آلاف دولار أمريكي دون ذكر مصدرها.

وبالتالي تقوم البنوك يوميًا في تقبل الأموال وتجنيب القانون بأوامر عاليا بتلقي الأموال دون ذكر مصدرها هذا لأن الحكومة لا تستطيع ابتكار أفكار أو مشاريع يمكن من خلالها تنفيذ المشاريع الكبيرة.

لا تعليق

بصراحة يا أستاذ إسلام هذا الهراء فى الخبر لا يحتاج إلى تعليق فعلا

أعتقد أنك لو كنت صبرت وتحملت إلى آخر الفيديو

ربما ما كنت انفردت بهذه النقطة تعليقا على كل الأرقام التى أعلنت فى المؤتمر الصحفى

وربما كنت سمعت محافظ البنك المركزى

وعرفت الاجراءات التى اتبعت حسب المعايير العالمية لمنع غسيل الأموال

ولى هنا سؤال أوجهه إليك وأعتقد أنه من حقى كما كان لك الحق فى التساؤل

لماذا لم تعلق على أى رقم سوى هذا الرقم لتثير هذه النقطة ؟

هل هى النقطة الوحيد الجديرة بالتعليق فى رأيك ؟

إن كان ذلك كذلك

فلا أقول لك سوى كان الله فى عونك

يسدد خطاك فى مسعاك إن كان خيرا .. ويهديك إلى الصواب إن كان غير ذلك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بصراحة يا أستاذ إسلام هذا الهراء فى الخبر لا يحتاج إلى تعليق فعلا

أعتقد أنك لو كنت صبرت وتحملت إلى آخر الفيديو

ربما ما كنت انفردت بهذه النقطة تعليقا على كل الأرقام التى أعلنت فى المؤتمر الصحفى

وربما كنت سمعت محافظ البنك المركزى

وعرفت الاجراءات التى اتبعت حسب المعايير العالمية لمنع غسيل الأموال

ولى هنا سؤال أوجهه إليك وأعتقد أنه من حقى كما كان لك الحق فى التساؤل

لماذا لم تعلق على أى رقم سوى هذا الرقم لتثير هذه النقطة ؟

هل هى النقطة الوحيد الجديرة بالتعليق فى رأيك ؟

إن كان ذلك كذلك

فلا أقول لك سوى كان الله فى عونك

يسدد خطاك فى مسعاك إن كان خيرا .. ويهديك إلى الصواب إن كان غير ذلك

خلاص يا ابو محمد

ولا تزعل نفسك وانا هاريحك مني خالص

المشروع ده كل الفلوس اللي لموها انضف من الصيني بعد غسله

والمشروع ده مشروع زي الفل وهايغطي تكاليفه بعد ست شهور

وحكاية الفلوس اللي عطلانة دي مش موضوع المغرضين والحاقدين لان الحكومة عارفة هي بتعمل ايه ومش هاتدي فرصة لحد يتكلم ويلسن عليها

واللي بيقول ان المشروع ده مالوش دراسات جدوى حقيقية يتقطع لسانه

ايه رأيك في الحوار الجميل ده

انا اتغيرت 180 درجة عشان حضرتك تبقى مبسوط وماتلاقيش حد يعارضك

تحياتي

والى اللقاء

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بمناسبه قدرة الشعب على جمع 64 مليار جنيه فى 8 ايام فى سوال اتمنى الاجابه عليه

هل شعب مصر غنى ويدعى الفقر ؟

ام شعب فقير فعلا ؟

شعب مصر مثله مثل كل شعوب الأرض

فيه الغني وفيه الفقير وفيه "المستورين"

مشكلة الفقر في مصر تتحمل الحكومة فيه جزء بسيط، ويتحمل الفقير باقي المسئولية.

الفقراء أنواع،

منهم المعيل ( صاحب العيال الكثيرة) ) الذي ينحصر همه في خلفة العيال ولا يفكر يوما أن يؤهل نفسه لعمل أفضل يدر عليه دخلا يكفيه مذلة السؤال

منهم قليل العقل الذي يكسب الكثير ولكنه ينفقه بدون عقل لانه حصل عليه بدون تعب، لذلك يظل فقيرا

منهم من يحتقر العمل ولا يخرج اليه إلا مضطر بعد نفاذ ما اكتسبه من عمل سابق.

لقد تعاملت مع ناس من مختلف المستويات في الريف والحضر، منهم الشاطر او الشاطرة اللي يتقال فيهم ان "التراب بيتحول في ايديهم ذهب" ومنهم الكسلان المتأخر في كل شيئ والذي يعاني الحاجة طوال عمره ليس بسبب صحي ولكن بسبب انه ليس لديه لا طموح ولا عزيمة.

أما البقية التي لا خيلة لها بسبب مرض أو عجز، فمعظمهم عفيفي النفس يحسبهم الناس أغنياء، وهؤلاء فقط هم من يستحقون أن تقف الدولة وتساعدهم.

مصر مش فقيرة، لكن فقراءها لا يريدون أن يتغيروا، وأغنيائها لا يريدون أن يؤددوا دورهم الإجتماعي بعد أن عملوا ثرواتهم داخل مصر،

أيضا التبرعات الضخمة التي تذهب لتزيين دور العبادة أو الدعاية لو وجهت لمساعدة الفقراء كي يطوروا انفسهم ، يمكن أن تغير أوضاعهم كثيرا.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لماذا نتصور ونتخيل أننا نعلم ما لا يعلمه القائمون بعمل ما تحدده قوانين ولوائح لا نعرف عنها شيئا؟

هل غسيل الأموال بدعة جديدة لم تعالجها القوانين واللوائح المنظمة لتداول الأموال داخل البنوك ولم تكتشف إلا بعد ان تم فتح الباب لشهادات قناة السويس؟

قوانين البنك المركزي ولوائحه تتفق والمعايير الدولية لتداول الأموال والتي يخصص جزء كبير منها لمكافحة غسيل الأموال.

ياريت نبطل نجري وراء كاتب هنا او كاتب هناك ونردد مايقوله دون أن ندرك الهدف من ورائه.

إلا إذا كنا نبحث عن مجرد رأي ليس له أي وجاهة فقط كي يمكننا تشويه عمل لم تظهر به عيوب أو فساد حتى الآن.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

خلاص يا ابو محمد

ولا تزعل نفسك وانا هاريحك مني خالص

المشروع ده كل الفلوس اللي لموها انضف من الصيني بعد غسله

والمشروع ده مشروع زي الفل وهايغطي تكاليفه بعد ست شهور

وحكاية الفلوس اللي عطلانة دي مش موضوع المغرضين والحاقدين لان الحكومة عارفة هي بتعمل ايه ومش هاتدي فرصة لحد يتكلم ويلسن عليها

واللي بيقول ان المشروع ده مالوش دراسات جدوى حقيقية يتقطع لسانه

ايه رأيك في الحوار الجميل ده

انا اتغيرت 180 درجة عشان حضرتك تبقى مبسوط وماتلاقيش حد يعارضك

تحياتي

والى اللقاء

ياريت يا أستاذ إسلام تقول لى فين فى كلامى يظهر إنى "زعلان"

وأين فى كلامى طلبت منك أن تتغير ؟

وهل أنت تعارضنى "أنا" أم تعارض "المشروع" ؟

يا رجل

أنا - ببساطة - أسألك .. فهل هذه هى طريقة الإجابة ؟

أم أن السؤال من حقك وليس من حقى ؟

:)

أدينى سألتك أربع أسئلة بدلا من سؤال واحد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×
×
  • اضف...