اذهب الي المحتوي
ArabHosters
أبو محمد

الحياة بعد الموت .. ترى هل هو خبر جيد أم سيئ أم "نص نص"

قيم هذا الموضوع:

Recommended Posts






فريق من العلماء ، بالتعاون مع جامعه برلين اثبتوا " معمليا" وجود حياه بعد الموت


وذلك من خلال اخضاع حوالي الف متطوع ، خلال السنوات الاربع الماضيه ، لحاله موت اكلينيكي


أو غيبوبه عميقه لمده تصل لحوالي ساعه ، من خلال مجموعه عقاقير معينه


ثم اعادتهم للحياه مستعينين بميكانيزم متطور لتنظم عمل القلب والتنفس والمخ (CPR )


وقد اكد جميع المتطوعين انهم شاهدوا امورا ومروا بتجارب خلال فتره الموت الاكلينيكي هذه


وهو مايثبت ، طبقا لرئيس فريق العمل البروفيسور " Ackerman " ، ان هناك حياه اخري بعد الموت


وهو مايعد ضربه للملحدين ، والمعتقدين بحياه واحده نعيشها وخلاص


الخبر الوحش إيه بقي ؟


ان كل المشتركين المتطوعين في التجربه ، وهم من اديان وعقائد مختلفه


( مسلم - مسيحي - يهودي - هندوسي - بوذي ... )


اكدوا ، مع اختلافات بسيطه ، انهم انتقلوا لعالم نوراني ساطع


وسكون وراحه نفسيه رائعه وغير عاديه ، وانفصال لروحهم عن جسدهم


وقدره هذه الروح علي الطيران والتجول بحريه وسهوله بالغه في الزمان والمكان


وهو ماقد يغضب بعض متعصبي كل دين ، ممن يريدون احتكار نعيم مابعد الموت لانفسهم


وتصدير الثعبان الاقرع وعذاب القبر لخصومهم !


وهذا ما تؤكده تعليقات المعلقين على الـ Article











شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

يا ابو محمد ما فيش ميت ..ميت ..بيصحى تانى..هذا اولا

يعنى ما فيش روح انسان تخرج الى بارئها تعود باستثناء المعجزات الالهيه كما فى قصه عزير الذى اماته الله مائه عام ثم بعثه

حالات الغيبوبه التى تم احداثها فى التجربه المذكوره لا تعنى خروج الروح و يمكن احداث اعراض مشابهه لها بحبوب الهلوسه التى تؤثر على الوعى و تجعل الانسان يعيش احداث و خيالات اخرى

بل ان الحشيش مثلا يحدث حاله من النشوه مشابهه.

على ذلك الربط ما بين التجربه و ما بعد الموت غير منضبط و لا يصح الربط ما بين شيئين بعيدين تماما عن بعضهما ..لان هؤلاء لم يموتوا بالفعل للحكم بما تقدم او القياس به او عليه.

تم تعديل بواسطة abaomar

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
الخبر كاذب و مصدر الخبر موقع لايعتد به و يستخدم فى الاساس للسخرية و الهجاء السياسى.


من بحث على اسم الدكتور Berthold Ackermann - هاتجد عدم وجود شخص بهذا الاسم يعمل فى TU Berlin و الوحيد الموجود يعمل فى مجال اخر تماما.


و ايضا تجربة NDE خطيرة و اجد صعوبة تصديق ان يتطوع احد لها و ايضا صعوبة فى ان تحصل على موافقه اخلاقية. و المقالة ايضا تفتقد لمواصفات البحث العلمى مثل عدم احتوائها على الفرضيات و الاحصائيات.



NDE : near-death experience


تم تعديل بواسطة simpleDeveloper

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مساءكم كل الخير



انا مررت بهذا الامر مسبقا ..


اثناء عملية ولادة احمد ابنى اعطانى الطبيب نوع من المخدر


عرفت بعدها انه كاتيلار


وجدت نفسى اركب عربة قطار تسير بسرعة جنونية فى جو شبه ثلجى بنور يشبه النيون ..


العربة كانت تتخبط و كلما شكوت حبس صوتى ..


وجدتنى ارى من بالغرفة ..


وجدتنى اتكلم فى اشياء غريبة كنت اشاهدها فى برنامج تلفزيونى قبل ذهابى للمشفى ..



سيرة محمدعلى للرائع جمال بدوى رحمة الله عليه ..


بالتحديد مذبحة القلعة ..


كنت اشعر بالبرد .. لكنى لا اجيد التحكم فيما يصدر عنى من كلمات ..


من يومها و ادعو الله الا امر بتجربة هذا المخدر مرة اخرى ..


شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ياريت حد من اخوانا الأطباء يضع لنا "التعريفات" المختلفة للموت


أقول "التعريفات" لأنى قرأت أكثر من تعريف بعضها غير طبى


وما هو الموت الإكلينيكى وبماذا يختلف عن الموت الذى يُدفن بعده الإنسان


شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

لا انكر ان الموضوع وكل ما جاء بعده من تعليقات شدني جدا فكثيرا ما فكرت فيه وبدأت أقرأ فيه جديا بعد وفاة زوجي رحمه الله تعالى كنت أريد معرفة أحواله وهل هو يتألم وهل يشعر بضيق القبر عليه أسئلة كثيرة ؛قرأت كتاب عن عذاب القبر ولم استطع تكملته رفضت معظم ما به عقلي رفض ولم يصدق قلبي عندي كتابين عن الأحاديث القدسية راجعتها كلها ولم اجد شيئا من ما وجدته في الكتاب السابق

لذا لجأت الى عقلي هل يعقل أن يكون الله تعالى الرحمن الرحيم يقسو على عبده بهذا العنف الذي تحدثوا عنه!!طيب من مات يوم القيامة مثلا فهو لن يعذب داخل قبره ,وكمان من لم يقبر ودفن بالبحر ,أو -أبعد الله الشر عنكم -مات محروقا وأصبح رمادا.كيف يكون عذابه؟؟؟

أولا لم يمت أحد من البشر وعاد ليقص علينا رحلته وما وجد بها.

ثانيا الإيمان الفطري بالله الخالق يجعلنا قلبيا نرفض أن يكون تعالى قد راعى البشر في الدنيا ورزقهم وتركهم ينعمون بأرضه وسمائه وشمسه وقمره ثم بعد ذلك يلقي عليهم العذاب داخل القبور !أنا لا اصدق وعليكم الا تصدقوا معي ---هذا لا يعني عدم الحساب لكن هناك يوما للحساب كلنا ملاقييه .

أما عن بقاء الموتى على هيئتهم سنين طوال داخل القبور فأنا والله اصدقها ورأيتها بعني -معذرة لن اقول من-كما من قام بنقل جثمان شهيد لمكان آخر يؤكد ما اقول .

واخيرا متعكم الله بكل صحة وعافية وأبعد عنكم كل شر.

سومه

تم تعديل بواسطة suma

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

فريق من العلماء ، بالتعاون مع جامعه برلين اثبتوا " معمليا" وجود حياه بعد الموت

وذلك من خلال اخضاع حوالي الف متطوع ، خلال السنوات الاربع الماضيه ، لحاله موت اكلينيكي

أو غيبوبه عميقه لمده تصل لحوالي ساعه ، من خلال مجموعه عقاقير معينه

ثم اعادتهم للحياه مستعينين بميكانيزم متطور لتنظم عمل القلب والتنفس والمخ (CPR )

وقد اكد جميع المتطوعين انهم شاهدوا امورا ومروا بتجارب خلال فتره الموت الاكلينيكي هذه

وهو مايثبت ، طبقا لرئيس فريق العمل البروفيسور " Ackerman " ، ان هناك حياه اخري بعد الموت

وهو مايعد ضربه للملحدين ، والمعتقدين بحياه واحده نعيشها وخلاص

الخبر الوحش إيه بقي ؟

ان كل المشتركين المتطوعين في التجربه ، وهم من اديان وعقائد مختلفه

( مسلم - مسيحي - يهودي - هندوسي - بوذي ... )

اكدوا ، مع اختلافات بسيطه ، انهم انتقلوا لعالم نوراني ساطع

وسكون وراحه نفسيه رائعه وغير عاديه ، وانفصال لروحهم عن جسدهم

وقدره هذه الروح علي الطيران والتجول بحريه وسهوله بالغه في الزمان والمكان

وهو ماقد يغضب بعض متعصبي كل دين ، ممن يريدون احتكار نعيم مابعد الموت

الفرقة الناجية,,, باعتقادي,,, ستجمع كل المؤمنين و أصحاب القلوب السليمة من هؤلاء

و غير ذلك يتنافى مع العدل الالهي برأيي

لا احتكار لحب الله و معيته لفريق فوق الاخرين

فهو سبحانه

رب الناس

ملك الناس

إله الناس

و الموت بداية مرحلة جديدة في معيته عز وجل

هذا ما أعتقده في ربي جل و علا

تبارك و تعالى و تنزه عن كل ظلم او نقص سبحانه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أولا : لم يمت أحد من البشر وعاد ليقص علينا رحلته وما وجد بها.

سومه

يوجد واحد من البشر أماته الله مائة عام ثم بعثه وعاده وعلمنا منه أنه لم يكن مدركا لشيء حوله وأن غيب تماما عن الدنيا ولم يستطع أن يجيب عن السؤال

كم لبثت ؟

فنظر إلى الطبيعة بعد البعث وقال لبثت يوما أو بعض يوم

الميت لا يدري بشي

نزعت الحياة من كل ذرة في جسده

لم تعد لديه الحواس المدركة

( وْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّى يُحْيِي هَذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِئَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَلْ لَبِثْتَ مِئَةَ عَامٍ فَانْظُرْ إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ وَانْظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آَيَةً لِلنَّاسِ وَانْظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنْشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْمًا فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ )

الطريف في القصة فقط أنها تحدثت عن نعيم

بخلاف القصص الأخرى التي تحدثت عن عذاب وثعابين

تم تعديل بواسطة tarek hassan

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

تحية طيبة .

سؤال صغير ..

اليس الاستغراق فى النوم ( موت مؤقت ) ..؟؟

نتنفس ...صح؟؟

لكننا لاندرى بأى شئ يدور حولنا (( أقول ..الاستغراق فى النوم ))

مسألة العودة الى الحياة ...مسألة غير حقيقية على الأقل بالنسبة للبشر عامة ولا نتحدث هنا عن الأنبياء أو المختارين من عباد الله الصالحين ( وقصص الأولين ).

الكوما...لايشعر فيها الانسان بأى شئ يدور حوله ( رغم عودة البعض وتذكره أن احبائه كانوا بجانبه ) لكننا لانستطيع اعتبار ذلك ...‘عودة من الموت .
لأن الانسان لايتوقف عن التنفس ..
مثل بسيط ..( والت ديزنى ومايكل جاكسون وغيرهم ) طلبوا أن يتجمدوا بعد موتهم ....حتى اذا اكتشف العلماء شيئا يعيد الحياة ....يعطونه لهم ويعودون .
هل رأينا أى منهم يعود؟؟

هل عاد ...الفراعنة ؟

طالما يتنفس الانسان ....فهو لم يمت...

مسألة خروج الروح ....ورؤية الانسان جسده ...وهو فى الأعلى ..

عندما كانت ابنتى الكبرى فى ثالثة اعدادى ..كانت توجد زميلة لها تروج لفكرة ( رؤية النفس وهى مسجاة على فراش الموت )

شئ غريب ومرعب حقا ..
ولحسن الحظ توجد ثقة بينى وبين اولادى ..,علمت منها القصة كلها ...وللأسف علمت أن أم الزميلة تقول لبعض الامهات انها جربت ذلك .

طلبت من ابنتى الابتعاد عنها ..وقلت لها ..سواء كان صدق أوكان كذب ...نصيحة ابتعدى عن هذه الخزعبلات .

خوفتها قائلة لها (( فرضا ده حقيقى ))...افرضى معرفتيش ترجعى لجسدك مرة اخرى ؟؟
تتوه روحك فى الملكوت؟؟

اوردت هذه القصة الحقيقية حتى اقول لكم ان كل هذه الأفكار ليست وليدة اليوم أ, الأمس القريب .
الانسان يبحث دائما ..عن مالايعرفه .
توجد اشياء محتملة التصديق .....وأخرى لا.

تحياتى .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

تحية طيبة .

سؤال صغير ..

اليس الاستغراق فى النوم ( موت مؤقت ) ..؟؟

نتنفس ...صح؟؟

لكننا لاندرى بأى شئ يدور حولنا (( أقول ..الاستغراق فى النوم ))

مسألة العودة الى الحياة ...مسألة غير حقيقية على الأقل بالنسبة للبشر عامة ولا نتحدث هنا عن الأنبياء أو المختارين من عباد الله الصالحين ( وقصص الأولين ).

الكوما...لايشعر فيها الانسان بأى شئ يدور حوله ( رغم عودة البعض وتذكره أن احبائه كانوا بجانبه ) لكننا لانستطيع اعتبار ذلك ...‘عودة من الموت .

لأن الانسان لايتوقف عن التنفس ..

مثل بسيط ..( والت ديزنى ومايكل جاكسون وغيرهم ) طلبوا أن يتجمدوا بعد موتهم ....حتى اذا اكتشف العلماء شيئا يعيد الحياة ....يعطونه لهم ويعودون .

هل رأينا أى منهم يعود؟؟

هل عاد ...الفراعنة ؟

طالما يتنفس الانسان ....فهو لم يمت...

مسألة خروج الروح ....ورؤية الانسان جسده ...وهو فى الأعلى ..

عندما كانت ابنتى الكبرى فى ثالثة اعدادى ..كانت توجد زميلة لها تروج لفكرة ( رؤية النفس وهى مسجاة على فراش الموت )

شئ غريب ومرعب حقا ..

ولحسن الحظ توجد ثقة بينى وبين اولادى ..,علمت منها القصة كلها ...وللأسف علمت أن أم الزميلة تقول لبعض الامهات انها جربت ذلك .

طلبت من ابنتى الابتعاد عنها ..وقلت لها ..سواء كان صدق أوكان كذب ...نصيحة ابتعدى عن هذه الخزعبلات .

خوفتها قائلة لها (( فرضا ده حقيقى ))...افرضى معرفتيش ترجعى لجسدك مرة اخرى ؟؟

تتوه روحك فى الملكوت؟؟

اوردت هذه القصة الحقيقية حتى اقول لكم ان كل هذه الأفكار ليست وليدة اليوم أ, الأمس القريب .

الانسان يبحث دائما ..عن مالايعرفه .

توجد اشياء محتملة التصديق .....وأخرى لا.

تحياتى .

أختى الفاضلة سلوى

متردد فى التعليق على مداخلتك .. لأنها فى منتهى الأهمية

وخايف أعلق عليها من غير ما نكون عارفين يعنى إيه موت .. يعنى إيه وفاة

عشان كده طلبت من أى زميل "طبيب" يقول لنا تعريف الموت

وإيه الفرق بين الموت الإكلينيكى ، والنوم ، والموت اللى بيندفن بعده الإنسان

يا سيدتى إن الله يتوفانا يوميا

وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُمْ بِالنَّهَارِ

ثُمَّ يَبْعَثُكُمْ فِيهِ لِيُقْضَى أَجَلٌ مُسَمًّى

ثُمَّ إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ ثُمَّ يُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ

ويقول سبحانه وتعالى

2013-11-29_742826168.jpg

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الموت والحياة

أو الحياة والموت

هل يمكن لجسد الإنسان بعد الموت الحقيقي أن ينبض بالحياة مرة أخرى؟

ربما سمعنا عن أو شاهدنا لقطات بعض من الناس تم انقاذهم من الموت بعد توقف قلوبهم حيث كانوا فعلا في موت حقيقي.

ولكن كم من الدقائق يمكن يمكن اجراء تلك العملية (عملية تشغيل القلب بعد توقفه)؟

كم دقيقة يبدأ " المخ " بعدها في التلف؟

وإذا أمكن إنقاذ حياة الانسان بعد بدء تلف المخ، هل يعود الجسد للحياة بكامل كفائته؟

كثيرين عادوا مع شلل جزئي أو كلي، او فقدان للذاكرة، والبعض يعود ميتا اكلينيكيا لا يدري من الدنيا شيئا، أو على الأقل ينقطع التواصل بينه وبين العالم المحيط به؛ فلم يعرف المتابعين له إن كان يحس ويشعر بالحياة من حوله أم لا.

فلنتذكر نيلسون مانديلا واريل شارون، الاول كان في غيبوبة متقطعة في أيامه الأخيرة، والثاني كان ميتا اكلينيكيا لعدة سنوات،

لا منديلا حكى شيئا عن ما شاهده في غيبوباته المتكررة،

ولا شارون حدث تحسن في حالته حتى مات تماما ليؤجل تاريخ وفاته فقط في شهادة الوفاة لأن موته الحقيقي كان وقت فقدانه الوعي.

لا عودة من الموت لاجساد تلفت إلا بمعجزة إلهية اراد الله بها أن يدعم بها رسول من رسله.

لا قدماء المصريين عادوا، ولا اليهود القدامى عادوا، ويبقى الموت والحياة من أسرار الحياة لا يعلمها إلا الله.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

تحية طيبة .

سؤال صغير ..

اليس الاستغراق فى النوم ( موت مؤقت ) ..؟؟

نتنفس ...صح؟؟

لكننا لاندرى بأى شئ يدور حولنا (( أقول ..الاستغراق فى النوم ))

مسألة العودة الى الحياة ...مسألة غير حقيقية على الأقل بالنسبة للبشر عامة ولا نتحدث هنا عن الأنبياء أو المختارين من عباد الله الصالحين ( وقصص الأولين ).

الكوما...لايشعر فيها الانسان بأى شئ يدور حوله ( رغم عودة البعض وتذكره أن احبائه كانوا بجانبه ) لكننا لانستطيع اعتبار ذلك ...‘عودة من الموت .

لأن الانسان لايتوقف عن التنفس ..

مثل بسيط ..( والت ديزنى ومايكل جاكسون وغيرهم ) طلبوا أن يتجمدوا بعد موتهم ....حتى اذا اكتشف العلماء شيئا يعيد الحياة ....يعطونه لهم ويعودون .

هل رأينا أى منهم يعود؟؟

هل عاد ...الفراعنة ؟

طالما يتنفس الانسان ....فهو لم يمت...

مسألة خروج الروح ....ورؤية الانسان جسده ...وهو فى الأعلى ..

عندما كانت ابنتى الكبرى فى ثالثة اعدادى ..كانت توجد زميلة لها تروج لفكرة ( رؤية النفس وهى مسجاة على فراش الموت )

شئ غريب ومرعب حقا ..

ولحسن الحظ توجد ثقة بينى وبين اولادى ..,علمت منها القصة كلها ...وللأسف علمت أن أم الزميلة تقول لبعض الامهات انها جربت ذلك .

طلبت من ابنتى الابتعاد عنها ..وقلت لها ..سواء كان صدق أوكان كذب ...نصيحة ابتعدى عن هذه الخزعبلات .

خوفتها قائلة لها (( فرضا ده حقيقى ))...افرضى معرفتيش ترجعى لجسدك مرة اخرى ؟؟

تتوه روحك فى الملكوت؟؟

اوردت هذه القصة الحقيقية حتى اقول لكم ان كل هذه الأفكار ليست وليدة اليوم أ, الأمس القريب .

الانسان يبحث دائما ..عن مالايعرفه .

توجد اشياء محتملة التصديق .....وأخرى لا.

تحياتى .

كما حكى لنا القرآن قصة موت حكى لنا قصة نوم لمدة كبيرة وهي 309 سنة علمنا منها أن النائم حال نومه يكون جسده منقطعا وغائبا تماما عن كل شيء

( وَتَحْسَبُهُمْ أَيْقَاظاً وَهُمْ رُقُودٌ وَنُقَلِّبُهُمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَذَاتَ الشِّمَالِ وَكَلْبُهُم بَاسِطٌ ذِرَاعَيْهِ بِالْوَصِيدِ لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَاراً وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْباً{18} وَكَذَلِكَ بَعَثْنَاهُمْ لِيَتَسَاءلُوا بَيْنَهُمْ قَالَ قَائِلٌ مِّنْهُمْ كَمْ لَبِثْتُمْ قَالُوا لَبِثْنَا يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالُوا رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثْتُمْ ..)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قدر لي أن أشهد لحظاتت احتضار ....


والإنسان فيها في النزع ....


النزع الأخير للروح من الجسد .....


هناك دلائل وعلامات على أن الميت حال احتضاره يرى الملك الذي ينزع منه الروح


أحدهم كان يغيب ويرجع وكان يقول لي مودعا : سلم لي على إخواتك


وآخر كان يقول لنا جميعا : أنتم مش شايفين اللي أنا شايفه


المشاهد كثيرة وكلها لا تنبيء بأن الروح حينما تنزع تعاد أو تبقى


إلا يوم البعث


يوم الحساب والجزاء


يوم ينفخ في الصور


فإذا هم من الأحداث إلى ربهم ينسلون


شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

والملحدين مالهم ومال القصة دي , محدش بيجزم بحاجة مشفهاش منهم

بصراحة مشوفتش حد بيحتضر في حياتي ولا سمعت عن حد ردد انه بيشوف حد

التجربة اللي تم ذكرها في مشاركة الأستاذة سلوى اسمها الإسقاط النجمي التجربة دي انا مريت بيها طبعا لا بتعاطى مخدرات ولا خمور ولا اي تغييب للعقل مش طبيعي

كنت لسه طالب وكنت مع صديقي تخصصه كان علم نفس وبيحكيلي عن الروح ومكنتش لسه ملحد فكنت مصدق الهجص كله وروحت البيت وكلامه مالي دماغي

الموضوع كله بيتلخص فإنك بتعمل صوت عالي جنبك وثابت بحيث يغطي على اي صوت برا وتبرد الأوضة جدًا وتنام على بطنك وشك في المخدة وتتنفس من الفم

وتركز على شيء عايز تروحله ( بتتقمص دور طائر -حمامة مثلا هههه )

بعد مدة تركيز بتحس إنك بتطير بالفعل وبتشوف اسطح البيوت و البحر من فوق وبتهبط على قمم جبال و بتواجه صعوبة في الطيران لو نزلت فمكان منخفض

انا عشتها التجربة دي وللنهردة معرفلهاش تفسير منطقي

تم تعديل بواسطة EsoWay

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

والملحدين مالهم ومال القصة دي , محدش بيجزم بحاجة مشفهاش منهم

بصراحة مشوفتش حد بيحتضر في حياتي ولا سمعت عن حد ردد انه بيشوف حد

التجربة اللي تم ذكرها في مشاركة الأستاذة سلوى اسمها الإسقاط النجمي التجربة دي انا مريت بيها طبعا لا بتعاطى مخدرات ولا خمور ولا اي تغييب للعقل مش طبيعي

كنت لسه طالب وكنت مع صديقي تخصصه كان علم نفس وبيحكيلي عن الروح ومكنتش لسه ملحد فكنت مصدق الهجص كله وروحت البيت وكلامه مالي دماغي

الموضوع كله بيتلخص فإنك بتعمل صوت عالي جنبك وثابت بحيث يغطي على اي صوت برا وتبرد الأوضة جدًا وتنام على بطنك وشك في المخدة وتتنفس من الفم

وتركز على شيء عايز تروحله ( بتتقمص دور طائر -حمامة مثلا هههه )

بعد مدة تركيز بتحس إنك بتطير بالفعل وبتشوف اسطح البيوت و البحر من فوق وبتهبط على قمم جبال و بتواجه صعوبة في الطيران لو نزلت فمكان منخفض

انا عشتها التجربة دي وللنهردة معرفلهاش تفسير منطقي

ماتسميه هجص، هناك من يؤمن به كعقيدة دينية، فأرجو ألا يكون إلحادك دافعا لأن تصف مايؤمن به غيرك بــ الهجص .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ماتسميه هجص، هناك من يؤمن به كعقيدة دينية، فأرجو ألا يكون إلحادك دافعا لأن تصف مايؤمن به غيرك بــ الهجص .

حضرتك أكيد عارف إن العلماء عملوا خلية بدائية فيها حياة وبتنقسم وتتكاثر يعني هما نفخوا فيها الروح ؟

فالروح مجرد إفتكاسة مش عليها أي دليل

لاء والمصيبة تلاقي شيخ يتكلم مع الملحدين يقولهم "أيها الملحد هل ترى روحك ؟ هههه -على أساس إنه سؤال محرج-"

بس اشمعنى مشاعر غيري مهمة وفوق الجميع ما الكل ليل نهار بيوصف الملحدين نفسهم وفكرهم بكل الأوصاف

ليه بس الملحد مستباح و ملوش حصانة رغم إنه لا يدعي أي شيء

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حضرتك أكيد عارف إن العلماء عملوا خلية بدائية فيها حياة وبتنقسم وتتكاثر يعني هما نفخوا فيها الروح ؟

فالروح مجرد إفتكاسة مش عليها أي دليل

لاء والمصيبة تلاقي شيخ يتكلم مع الملحدين يقولهم "أيها الملحد هل ترى روحك ؟ هههه -على أساس إنه سؤال محرج-"

بس اشمعنى مشاعر غيري مهمة وفوق الجميع ما الكل ليل نهار بيوصف الملحدين نفسهم وفكرهم بكل الأوصاف

ليه بس الملحد مستباح و ملوش حصانة رغم إنه لا يدعي أي شيء

طبعا كلام حضرتك هو الهجس بعينه

فين التجربه دى

فى اى مجله نشرت

وهل اخترعوا خليه من عدم ام اخذوا خليه من شئ

قال تعالى : (يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَا يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ)

طبعا ذكر الايه ليست لاقناعك لانك لاتؤمن بالقران ولا بوجود اله ولكن هذا للتحدى

هل تتخيل ان يتم تحديك وعلماءك وخزعبلاتك من اكثر من 1400 سنه

والتحدى قائم

تم تعديل بواسطة ابوهنا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حضرتك أكيد عارف إن العلماء عملوا خلية بدائية فيها حياة وبتنقسم وتتكاثر يعني هما نفخوا فيها الروح ؟

فالروح مجرد إفتكاسة مش عليها أي دليل

لاء والمصيبة تلاقي شيخ يتكلم مع الملحدين يقولهم "أيها الملحد هل ترى روحك ؟ هههه -على أساس إنه سؤال محرج-"

بس اشمعنى مشاعر غيري مهمة وفوق الجميع ما الكل ليل نهار بيوصف الملحدين نفسهم وفكرهم بكل الأوصاف

ليه بس الملحد مستباح و ملوش حصانة رغم إنه لا يدعي أي شيء

أسلوب الحوار يختلف تبعا للزمان والمكان،

فحوار الشوارع يختلف عن حوار الحواري ويختلف عن حوار القهاوي البلدية عنه عن حوار القهاوي الثقافية.

والحوار مع صغار السن يختلف عن الحوار مع كبارهم، والحوار مع الجهال يختلف عن الحوار عن المثقفين.

أرجو مراعاة ذلك.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

×
×
  • اضف...