اذهب الي المحتوي
tarek hassan

الحق ..... والدين الحق

Recommended Posts

في ظل ظهور كثير من الأدعياء المشوهين لعظمة وجلال وعدل الدين .....


واستجابة لمن يقولون حقيقة أو إدعاء أنهم يبحثون عن الحقيقة أو الحق أو الدين الحق ....


أفتح هذا الموضوع لنتساءل فيه عن الدين الحق


أهو الدين الخاتم


أم هو دين كل الأنبياء ؟


وهل من أهل الكتاب من يدين بدين الحق أم أن المسلمين فقط أو فئة منهم هم من ملكوا الحق والحقيقة ؟


سأنقل ما تعلمته في هذا الموضوع بالدليل وأرجو أن يكون الدليل هو فقط ما يقوم عليه النقاش


دون تأويل أو صرف عن المعنى المقصود وخاصة مع القرآن الكريم


تحياتي

تم تعديل بواسطة tarek hassan

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أولا وقبل كل شيء


الله سبحانه وتعالى هو الحق بلا أدنى شك وبلا أي ريب


( ذَٰلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِن دُونِهِ الْبَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ )



( فَذَلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلاَّ الضَّلاَلُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ )



تأمل


في مقابل الحق في الآية الأولى الباطل


وفي مقابل الحق في الآية الثانية الضلال



والباطل هو الذي لا عمل له في الواقع لمخالفته للمنهاج الإلهي الحق


والضلال هو الذي يكون له عمل له في الواقع ولكن في غير اتجاه المنهاج الإلهي الحق



وعليه فالدين الحق هو الدين الصادق الذي لا كذب فيه ولا باطل ولا ضلال

تم تعديل بواسطة tarek hassan

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

رسالة النبي صلى الله عليه وسلم هي الدين الحق


(هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونََ)


ولكن ليس الدين الحق مقصورا على الإسلام ( الخاتم ) وحده وإنما هو عند الرسل جميعا


( لَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ )


والقول الإلهي الجامع في أن القرآن الكريم موافق لما سبقه من الكتب الإلهية الحق والحق ليس مقصورا على بعضها أو أحدها دون غيرها الآخر


( الم. اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ. نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنزَلَ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ. مِن قَبْلُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَأَنزَلَ الْفُرْقَانَ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِآيَاتِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ والله عزيز ذو انتقام )


يتبع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كثير من الناس لا يعلمون أن الذين أوتوا الكتاب جميعا يعلمون تمام العلم ويقرون بصدق القرآن وكونه من عند الله ولا يكتم هذا الحق إلا فريق منهم


{ وإن الذين أوتوا الكتاب ليعلمون أنه الحق من ربهم } .......( وَإِنَّ فَرِيقاً مِّنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ )


مما يدل على أن حكم العموم عند أهل الكتاب هو الإيمان بكون القرآن من عند الله سبحانه دون أن نسألهم


( وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَفْرَحُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ ۖ وَمِنَ الْأَحْزَابِ مَنْ يُنْكِرُ بَعْضَهُ ۚ قُلْ إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ وَلَا أُشْرِكَ بِهِ ۚ إِلَيْهِ أَدْعُو وَإِلَيْهِ مَآبِ )


تم تعديل بواسطة tarek hassan

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قوله عزوجل :


( قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ )


الدال على تحذير أهل الكتاب من أية زيادة أو مبالغة على ما جاء في دينهم غير الحق والنهي ليس معناه وقوع المحذر منه عندهم جميعا بل جواز الوقوع فقط أو عند بعضهم


السؤال المهم


هل الحكم عام على أهل الكتاب بأنهم لا يدينون دين الحق ومن ثم يجب عليهم الجزية وفق شرط من الشروط الخمسة المذكورة في الآية


( قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ


مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ )


أم أن الحكم العام هو عكس ذلك كما وضح من قبل


شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جهد محمود

اشكرك على فتح الموضوع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قوله عزوجل :

( قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ )

الدال على تحذير أهل الكتاب من أية زيادة أو مبالغة على ما جاء في دينهم غير الحق والنهي ليس معناه وقوع المحذر منه عندهم جميعا بل جواز الوقوع فقط أو عند بعضهم

السؤال المهم

هل الحكم عام على أهل الكتاب بأنهم لا يدينون دين الحق ومن ثم يجب عليهم الجزية وفق شرط من الشروط الخمسة المذكورة في الآية

( قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ

مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ )

أم أن الحكم العام هو عكس ذلك كما وضح من قبل

الجزية بين السلم والحرب

والجزية بين أهل البلد وبين أهل الدولة المحتلة

هل أخذ الرسول الجزية من نصارى ويهود وباقي طوائف المدينة وكذلك مع المشركين من أهل مكة؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بصراحة هناك موضوعان في موضوع واحد ..

موضوع الدين الحق ..

ثم موضوع الجزية ...

نتمنى فصل المواضيع عن بعضها .. حتى لا تتوه

من بداية الموضوع وأنا أتساءل .... هل الدين الحق يقتصر على رسالة النبي الخاتم أم جميع رسالات الأنبياء دين حق

بمعنى

هل أهل الكتاب يدينون بهذا الدين الحق في المجمل العام أم أنهم لا يدينون دين الحق

بمعنى أوضح

إما أن أهل الكتاب لا يدينون دين الحق وحينئذ يجب قتالهم حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون ...... وإما أنهم يدينون دين الحق إلا فريق منهم فيجب حينيئذ برهم والقسط إليهم ومجادلتهم بالتي هي أحسن

يستحيل وصف أهل الكتاب بأنهم لا يدينون دين الحق لأن الله أمر ببرهم والقسط إليهم ومجادلتهم بالتي هي أحسن .... في حين أمر بقتال من لا يدينون دين الحق منهم حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون

يستحيل وجود تناقض في القرآن

أتمنى أن أكون قد أوصلت مرادي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

موضوع ذو علاقة

اخترت منه مداخلتين للفاضل سيزيف .. ربنا يرجعه بالسلامة

الاخوه الاعزاء
سعدت جدا باراء بعض الاخوه التى تنم عن موضوعيه و غيره على هذا الوطن و مستقبله كما لاحظت من مقالات الاخ محمد و الاخ عادل ابو زيد و اذكرهما على سبيل المثال لا الحصر
ان ثقافه بغض الاخر ليست حكرا على دين بعينه او شعب بذاته فهو داء البشريه منذ بدء الخليقه
كره قابيل اخاه فقتله
كره اخوه يوسف اخيهم فباعوه
و دعاه البغض و الكراهيه لن يعدموا الحيله فى ان يلووا اعناق النصوص المقدسه - سواء فى القران او الانجيل - ليخرجوا منها بما يؤيد دعواهم الباطله
ان الله - الذى لا اله الا هو رب الناس جميعا المسيحيين و المسلمين و غيرهم - هو رب الحب
احب البشر فخلقهم و اغدق عليهم من نعمه
احب عباده حتى العاصين منهم و لم يمنع عنهم رحمته
ارسل الى البشر رسله و انزل عليهم كتبه
بيد انه للاسف لم يدرك محبه الله الا قليل من عباده
و كم من جرائم و خطايا ارتكبت باسم الله و الدين
قتل الصليبيون باسم المسيحيه و الصليب و كلاهما منهم براء
وقتل الارهابيين باسم الاسلام و هو ايضا منهم براء

فحتى الاديان غير السماويه - كالبوذيه والهنوسيه - تحث على الحب و التسامح ذلك ان الله فطر الانسان على الحب
اما البغض فهو مرض عضال نسال الله ان يهب المبغضين الشفاء

ame='ناصر الملك و الملكية' date='Dec 2 2005, 05:32 PM']


قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَءاؤا مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ
وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَه

إيه ؟ الأية مش واضحة ؟
------------
الايه واضحه تماما
ولكن على ما يبدو ان القياس غير واضح بالنسبه لك يا اخ ناصر
ما هى العلاقه بين المسيحيين و بين قوم ابراهيم ؟
المسيحيه يا سيدى - ان كنت لاتعلم و اظنك كذلك - دين توحيدى
قانون الايمان المسيحى يبدا بعباره : بالحقيقه نؤمن باله واحد

و التوحيد فى المسيحيه و اليهوديه هو سر السماح للمسلم بالزواج من كتابيه
و هو الامر الذى تجاهلته و لم ترد عليه بل اكتفيت بسرد ايه خارج السياق
فضلا عن عدم ردك على ماسلف ان ذكرته من التجاء المسلمين لملك الحبشه المسيحى على الرغم من ان شبه الجزيره كانت زاخره بقبائل عربيه مشركه ؟
و عموما طالما ان اجابتى لم ترضيك - كونها صادره من مسيحى -
ارجو من الاخوه المسلمين الاشتراك فى النقاش لبيان الاجابه عن السؤال :
هل الاسلام فعلا يحض على كراهيه غير المسلمين ؟؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الطرق الى ((الإله)) الحق كثيره جدا ... ولكنها طرق ((مسدوده)) .. الا من طريق واحد .. واحد فقط .. هو طريق ((الدين)) الحق .. دين الإسلام .. وهذا الطريق لا يسمح للسير به إلا لمن معه رخصة ((أشهد أن لا إله إلا الله .. وأن محمد رسول الله)) .. من قصد وجه ((الإله)) الحق سائرا فى طريق غير الاسلام .. قد ضل الطريق الحق

تم تعديل بواسطة التونسى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

1 آل عمران 19 إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ


2 آل عمران 85 وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ
الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ

3 المائدة 3 حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْـزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالأَزْلامِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ فَلا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ

4 الصف 7 وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعَى إِلَى الإِسْلامِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ

5 - الانعام .. فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ ۖ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُفِي السَّمَاءِ ۚ كَذَٰلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ ﴿١٢٥﴾

6- الزمر ... أَفَمَنْ شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَىٰ نُورٍ مِنْ رَبِّهِ ۚ فَوَيْلٌ لِلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ ۚ أُولَٰئِكَ فِيضَلَالٍ مُبِينٍ ﴿٢٢﴾

تم تعديل بواسطة التونسى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الموضوع للأسف متداخل .. فهو بدأ بالحديث عن الدين الحق .. ثم ثنى بالحديث عن الجزية وحاول الربط بين الأمرين ..

الدين الحق موضوع ..

والجزية .. موضوع آخر تماما ..

فالدين الحق لا خلاف البتة بين علماء الإسلام فيه .. ولا يمكن أبدا لأي عالم أن يخرج فيه بقول جديد ..

أما مسألة الجزية فهي مسألة مختلف فيها .. ومسألة القتال فهي مسألة أخرى مختلف فيها ..

رجاء عدم دمج المواضيع ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يستحيل وصف أهل الكتاب بأنهم لا يدينون دين الحق لأن الله أمر ببرهم والقسط إليهم ومجادلتهم بالتي هي أحسن

الحق سبحانه وتعالى لم يأمر ببر أهل الكتاب فقط .. الحق تعالى أمر ببر الجميع ( لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم ) .. لم يختص الله البر والقسط بأهل الكتاب فقط .. بل أطلقه عامة على جميع الخلق ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم



الحق هو الله تعالى جل شأنه وتقدست أسمائه


الدين الحق .... منذ ان خلق الله بشر من طين واسكنه الارض وهو سبحانه يرسل الرسل والانبياء بكلمة التوحيد وهي مكونة من نفى واثبات


لا اله ( نفي الالوهية لغير الله ) الا الله ( اثبات الالوهية اسما والربوبية صفة لله عز وجل وحده ) .


الاسلام هو الدين الظاهر على الاديان السماوية السابقة بنص القرأن الكريم ومحمد صلى الله عليه وسلم رسول الله وخاتم الانبياء والمرسلين وعظيم البشر جاء متمما لمكارم الاخلاق التي أتى بها الانبياء والرسل من قبله .


عدم قبول الله عز وجل من لا يبتغي غير الاسلام دينا جاء نتيجة حتمية ومنطقية للناس كافة ، فبعد ارساء قواعد التوحيد جاء الدور للرسالات السماوية تنظم للناس حياتهم وتفصل لهم سنن الله ليتبعوا منهجه رسالة تلو الاخرى حتى تممت بالدين الظاهر والنبي الخاتم .


صلوات الله ورحمته وبركاته على انبياء الله ورسله وعباده الصالحين ومن تبعهم الي يوم الدين .


شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الموضوع للأسف متداخل .. فهو بدأ بالحديث عن الدين الحق .. ثم ثنى بالحديث عن الجزية وحاول الربط بين الأمرين ..

الدين الحق موضوع ..

والجزية .. موضوع آخر تماما ..

فالدين الحق لا خلاف البتة بين علماء الإسلام فيه .. ولا يمكن أبدا لأي عالم أن يخرج فيه بقول جديد ..

أما مسألة الجزية فهي مسألة مختلف فيها .. ومسألة القتال فهي مسألة أخرى مختلف فيها ..

رجاء عدم دمج المواضيع ..

( قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ ...)

هذا هو الارتباط وقد ذكرت الآية من قبل .... ولا يمكنني الفصل لأن

لا يدينون دين الحق

من أحد الشروط الخمسة لأخذ الجزية من أهل الكتاب

تم تعديل بواسطة tarek hassan

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الطرق الى ((الإله)) الحق كثيره جدا ... ولكنها طرق ((مسدوده)) .. الا من طريق واحد .. واحد فقط .. هو طريق ((الدين)) الحق .. دين الإسلام .. وهذا الطريق لا يسمح للسير به إلا لمن معه رخصة ((أشهد أن لا إله إلا الله .. وأن محمد رسول الله)) .. من قصد وجه ((الإله)) الحق سائرا فى طريق غير الاسلام .. قد ضل الطريق الحق

... نعم الدين عند الله الإسلام ..... الذي هو دين الرسل أجمعين ومن يبتغ غيره فلن يقبل منه ..... لكن حكاية الرخصة وعدم السماح والطريق المسدود وكل هذا يجتاج لدليل ..... والدليل يبقي الدين على جوهره وأصله ويمنع التزيد والنقصان عليه أو القول فيه بالخطأ وكما اتفقنا يكون كلامنا بالدليل وليس برأينا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

عدم قبول الله عز وجل من لا يبتغي غير الاسلام دينا جاء نتيجة حتمية ومنطقية للناس كافة ، فبعد ارساء قواعد التوحيد جاء الدور للرسالات السماوية تنظم للناس حياتهم وتفصل لهم سنن الله ليتبعوا منهجه رسالة تلو الاخرى حتى تممت بالدين الظاهر والنبي الخاتم .

تمام الله يفتح عليك يعني الدين واحد والشرائع شتى وتعددها مفصود

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


  • محاورات مشابهه

    • هل هناك قلوب بهذا الشكل؟ وها هناك بر والدين كهذا؟

      صراحة قصة مؤثرة جدا هي طويلة شوية بس ممتعة جدا والمفاجآت كلها في آخرها أترككم معها ونعود لنناقش ما فيها من عبر --------- مكه المكرمة 45 كلم كنا في جده في بيت الوالده حفظها الله في صباح الجمعه ... وعند الضحى سألت خالي ويش رأيك نطلع مكه نصلي الجمعه هناك و نرجع على طول قال فكره طيبة ... نشرب الشاهي ونطلع قلت الآن .. قبل ما يكسلنا الشيطان .. ولك علي اشتري لك شاهي عدني ما حصل من الخط ... لجل نلحق ندخل الحرم قبل الزحمة ... اليوم جمعه .. كل أهل مكه يصلوا هناك وحنا في الطريق السريع ...

      في هدى الإسلام

    • الكذب ..بين السلوك والدين

      الكذب وهو: مخالفة القول للواقع . وهو من أبشع العيوب والجرائم، ومصدر الآثام الشرور، وداعية الفضيحة والسقوط. لذلك حرمته الشريعة الإسلامية، ونعت على المتصفين به، توعدتهم في الكتاب والسنة: قال تعالى :((إن الله لا يهدي من هو مسرف كذاب))(غافر: 28). وقال تعالى: ((ويل لكل أفاك أثيم))(الجاثية:7). وقال تعالى: ((إنما يفتري الكذب الذين لا يؤمنون بآيات الله، وأولئك هم الكاذبون ))(النحل: 105). وقال الباقر (عليه السلام): (إن الله جعل للشر أقفالا، وجعل تلك الأقفال الشراب، والكذب شر من الشراب)(1الكافي). وق

      في هدى الإسلام

    • الماركسية والدين

      مايكل لوفي/ ترجمة: بشير السباعي إن من شأن قراءة متأنية لمجمل فقرة ماركس التي يظهر فيها تعبير "الدين أفيون الشعوب" أن تبين أن كاتبها أكثر إدراكا لدرجات الألوان مما هو شائع عنه. فهو يأخذ في اعتباره الطابع المزدوج للدين: "إن الهم الديني هو في الوقت نفسه تعبير عن هم واقعي واحتجاج على هم واقعي. إن الدين هو آهة الخليقة المضطهدة، هو قلب عالم لا قلب له، مثلما هو روح وضع بلا روح. إنه أفيون الشعب". وإذا ما قرأنا مجمل البحث الذي ترد فيه هذه الفقرة- والذي يحمل عنوان "نحو نقد لفلسفة الحق الهيجيلية" والمكت

      في  فى الثقافة و العلم

    • هل من الممكن التوفيق بين العلمانية والدين

      يواجه الكثير من العلمانيين في مصر مشكلة خطيرة وتتلخص في أنهم رغم علمانيتهم وفي بعض الأحيان رغم إلحادهم مضطرين إلي الخضوع للضغط الذي يواجهوه من قبل المجتمع في محاولة التوفيق بين مايؤمنون به وبين والدين مما يسهل نقدهم وتسفيه أرائهم والبديل عن ذلك هو المواجهة المكشوفة التي تنتهي غالبا بصاحبها كخبر في صفحة الحوادث يزف للناس خبر مصرعه كما حدث مع فرج فودة أو علي أقل تقدير هروبه خارج البلاد كحالة نصر حامد أبوزيد وأوضح مثال علي ماأقول هو حالة علي عبد الرازق وكتابه الإسلام وأصول الحكم والذي حاول فيه أن

      في موضوعات جادة

    • الوطن والدين

      المذكور أعلاه مقتبس من مداخلة أحد أعضاء منتدى شئون مصرية. السؤال هنا ... هل تفضل مصلحة الوطن على مصلحة الدين ... أم تفضل خراب الوطن من أجل مصلحة الدين. أرجو عدم نقل الموضوع إلى باب هدى الإسلام لأنه يخص المسلم والمسيحي المصري.

      في موضوعات جادة

×
×
  • اضف...