اذهب الي المحتوي
ArabHosters
أبو محمد

أخبار ونقاشات انتخابات الرئاسة 2014

Recommended Posts

سنخصص هذا الموضوع لأخبار ومناقشات انتخابات الرئاسة 2014

فقد انسحب مرشحان محتملان هما ابو الفتوح وعنان

واليوم أعلن خالد على الذى كان "ينوى" الترشح بأنه لن يعمل "محلل"

يبدو أنه أخذ بنصيحة بالريموت كنترول من أيمن نور

النصيحة لم تكن موجهة له بل لمرشح محتمل آخر هو حمدين صباحى جاء فيها :

صديقي "القديم" حمدين .. بحق زمالتنا، محبتنا، اتفاقنا، واختلافنا "قل كلمتك،وامشي" (أنها المهزلة) أثق في ذكاء، ووطنية، السياسي الذي ﻻ يقبل دور المحلل".

لم يعمل بها حمدين بل عمل بها "صبى حمدين"

12769_221228438074318_1895973549_n.jpg
قالت هبة ياسين، المتحدثة الإعلامية باسم حملة حمدين صباحي للرئاسة، إن مؤسس "التيار الشعبي" ولن يكون أبدًا محللاً لأحد، وذلك ردًا على رسالة الدكتور أيمن نور، مؤسس حزب "غد الثورة" للصباحي بضرورة الانسحاب من الانتخابات وألا يقبل أن يقوم بدور المحلل. وأضافت أن "تاريخ صباحي ونضاله ضد فساد (الرئيس الأسبق حسني) مبارك واستبداد الإخوان خير دليل، وإن ترشح حمدين نابع من إيمانه بالدفاع عن الدولة المدنية والتجربة الديمقراطية وإيمانه بالحفاظ على المسار الديمقراطي".

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
تفاصيل اشتباكات مؤيدى ومعارضى صباحى بـ"الصحفيين".. أشخاص يقتحمون قاعة المؤتمر ويهتفون ضده.. وشباب التيار الشعبى يبادلونهم السباب.. حمدين يهدئ الأوضاع بكلمة للحضور.. ومعاودة الهجوم تدفعه للخروج من الجراج

مؤتمر حمدين كان فى نقابة الصحفيين

وهى النقابة التى ينتمى إليها بحكم أنه خريج إعلام

مع أنى لم أره إعلاميا .. ولكن دائما ضيف على الإعلام

لم يستطع حمدين السيطرة على مؤتمر فى نقابته يحضره 200 مشجع

واضطر فى النهاية إلى الخروج من الباب الخلفى إلى الجراج

هل سيستطيع السيطرة على 90 مليونا فى أرجاء المحروسة ؟

90 مليونا يملأون أرجاء المحروسة بفوضى وغوغائية

يعود الفضل فيهما إلى حمدين وصبيانه

وأصدق دليل على ذلك هو مؤتمره للإفراج عمن يمثلون أمام النيابة باتهامات

كيف يؤتمن من لا يحترم القانون على تطبيق القانون ؟

هل يدرى ملك الغوغائية أن الغوغائية تؤدى إلى الفوضى ؟

وأن الفوضى تؤدى إلى القمع ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السيسى لو اترشح ((وأشك فى ذلك)) فالاحسن طبعا ان حمدين ينسحب نظرا لشعبية السيسى الجارفه .. ويدع السيسى يفوز بالتزكيه واهو يتم توفير الوفت والجهد والمال

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وأصدق دليل على ذلك هو مؤتمره للإفراج عمن يمثلون أمام النيابة باتهامات

كيف يؤتمن من لا يحترم القانون على تطبيق القانون ؟

هل يدرى ملك الغوغائية أن الغوغائية تؤدى إلى الفوضى ؟

وأن الفوضى تؤدى إلى القمع ؟

من برنامجه الانتخابي إنه هيفرج عن النشطاء ... أحمد دومة .... ومحمد عادل ... وأحمد ماهر ..... إزاي مش عارف

يمكن ناوي يجيب نائب عام ملاكي خاص

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قررت اللجنة العليا للانتخابات فتح باب رفض الترشح للرئاسة


وذلك لمدة عشرة أيام فقط


ومن لا يعقد مؤتمرا صحفيا يعلن فيه رفضه للترشح خلال المدة القانونية


سيُعتبر مرشحا غصبا عن عينينا وعينين اللى جابونا



مين ما عملش مؤتمر لغاية دلوقت ...... يا حسين ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

شاهدته اليوم على قناة cbc

كم كنت أتمنى أن يكون رئيس مصر رجل كهذا

منصور: لا يمكن أن أفكر بالترشح للرئاسة

17.03.2014 | 00:34

قال المستشار عدلي منصور الرئيس المصري المؤقت يوم الأحد 16 مارس/آذار: "لا يمكن أن أفكر بالترشح للرئاسة بعد أن جلست على كرسي الرئيس".

جاء هذا في حواره مع قناة "سي بي سي" المحلية، مضيفا أنه "سيكون هناك متنافسون في هذه الانتخابات، والشخصيات التي نعرفها لا أعتقد أن يكون السباق الرئاسي قاصر عليها".

وأشار الرئيس المصري إلى أنه وخلال أيام قليلة ستعلن اللجنة العليا جدول المواعيد لتبدأ معركة الانتخابات الرئاسية، مشيرًا إلى أنه فضل إصدار قانون جديد للانتخابات الرئاسية بدلا من تعديل القانون القائم. وفيما يتعلق بالملف الأمني قال منصور:" نريد من المواطنين أن يساعدوا أجهزة الدولة، ومهما بذلت أجهزة الأمن من مجهودات قد يحدث بعض القصور، وتتم محاسبة المسؤولين في حالة التقصير، لكن لا يتم الإعلان عن ذلك، لأن الهدف هو تلافي العيوب دون تشهير بأحد".

وأكد منصور: " لدينا اجراءات استثنائية كثيرة يمكن اللجوء إليها، ولكن لدي أمل بعدم اللجوء إليها"، مشددًا على أنه لابد من تكاتف الشعب مع مؤسسات الدولة للقضاء على الإرهاب. وأضاف :" إدارتي للمرحلة الانتقالية تحتم علي التدخل وقت تعرض الوطن للخطر، ولو تطلب ذلك أي اجراء استثنائي سأفعله".

ووصف المستشار عدلي منصور مقتل الجنود في كمين مسطرد بـ" الحادث الخسيس"، مضيفًا :" تم قتل الجنود بعد أدائهم لصلاة الفجر، ودعوت مجلس الدفاع الوطني لمناقشة وسائل تأمين البلاد".

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ايه ده هو مش رئيس مصر !!!! امال مين اللي بيحكم مصر ؟؟؟؟

إيه ال Silly question دى يا مان :alarm: .. إطلع بره المحاضره .. قصدى بره الموضوع :offtopic: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه

تم تعديل بواسطة محمود البصيلى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إيه ال Silly question دى يا مان :alarm: .. إطلع بره المحاضره .. قصدى بره الموضوع :offtopic: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه

تصدق انك تستاهل نجمة من اللى بيدوها للشطار ؟

فعلا ال Silly Question هو الذى يدل على أن السائل لا يدرى عن ماذا نتحدث

الموضوع إسمه "أخبار ونقاشات انتخابات الرئاسة 2014"

والسائل من هذا النوع كان له وصف - فى أيامنا العرة - لا يُسمح به فى "المحاورات"

وملاحظتك مش :offtopic: ولا حاجة

الجماعة المشرفين اللى هنا بيسموها "تحذير"

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مشوفتش انا مسخره وهبل وعته وعبط أكتر من كده هههههههههههههههههههههههههههههههه .. كبير كبراء أنصار السيسى توفيق عكاشه بيهدد حمدين لو انسحب من انتخابات الرئاسه .. بالعافيه يعنى!!!!!!!!!؟ .. متخليك فى مرشحك اللى مترشحش اصلا ومتردد يا أيبك هههههههههههههههههههههههه

https://www.youtube.com/watch?v=Plo8YRP9MKo

تم تعديل بواسطة محمود البصيلى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مشوفتش انا مسخره وهبل وعته وعبط أكتر من كده هههههههههههههههههههههههههههههههه .. كبير كبراء أنصار السيسى توفيق عكاشه بيهدد حمدين لو انسحب من انتخابات الرئاسه .. بالعافيه يعنى!!!!!!!!!؟ .. متخليك فى مرشحك اللى مترشحش اصلا ومتردد يا أيبك هههههههههههههههههههههههه

https://www.youtube.com/watch?v=Plo8YRP9MKo

ولو إن الصوت مش شغال

بس عنده حق يا مان

أصل صدمة انسحاب خالد على مش بسيطة برضه

ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ولو إن الصوت مش شغال

بس عنده حق يا مان

أصل صدمة انسحاب خالد على مش بسيطة برضه

ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

والله يابومحمد انا بتمنى حقيقى ان السيسى ((((لو اترشح.. ومازلت اشك فى ذلك )))) .. انه يصل لمنصب الرئاسه بالتزكيه .. توفيرا للجهد والوقت والمال .. عشان كده نفسى حمدين ينسحب .. لان شعبيته لا تقارن تماما بشعبية السيسى .. مش حضحك عليك ولا على نفسى .. لا منافس يذكر للسيسى .. المهم بس يخونه ذكاءه ويترشح .. واهلا به على حجر الشعب المصرى هههههههههههههههههههههههههههههههه

https://www.youtube.com/watch?v=feS_Tqsm-qQ

تم تعديل بواسطة محمود البصيلى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ماهى الناس مفكرة ان الكرسى ده عليه حلاوة طحينية

عدلى منصور فى لقائه على cbc

بعد اللى شوفته لما قعدت على الكرسى ده لا يمكن أترشح

إسمع بجد (من غير ههههه) لكلام الراجل المحترم ده

ده جزء من اللقاء بيتكلم فيه عن قانون انتخابات الرئاسة

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=GKMNayEfvTU

"الوطن" تنشر حوار عدلي منصور مع "هنا العاصمة": الرئيس المنتخب في يونيو المقبل .. قبلت المنصب بعد تردد خوفا من "الحرب الأهلية".. ولا مجال لعودة النظامين السابقين
كتب : أحمد عنتر ومصطفى نصرالدين الإثنين 17-03-2014 00:59
211765_660_0_7679722.jpgعدلي منصور رئيس الجمهورية

قال المستشار عدلي منصور، رئيس الجمهورية، إن مصر الآن ليست مصر التي تسلمتها منذ تولي منصب رئاسة الجمهورية، مضيفًا: أنه "في بداية المرحلة الانتقالية كنا نملك أماني وأفكار ولم نكن متأكدين من تطبيقها، ولكننا تجاوزنا هذه المرحلة بنجاح".

وأوضح الرئيس خلال حواره مع الإعلامية لميس الحديدي في حلقة خاصة من برنامج "هنا العاصمة" على قناة "سي بي سي"، أن "مهمتي هي الحفاظ على الوطن ولابد أن أتدخل حال وجدت البلاد في خطر"، مشيرًا في حديثه حول مواجهة الإرهاب إلى أن "لدينا إجراءات استثنائية كثيرة ولكن لا آمل في اللجوء إليها".

وتابع منصور: "أثق بأن الدولة بجميع مؤسساتها قادرة على مواجهة الإرهاب بدعم الشعب المصري حتى نتجاوز هذه الأزمة" قائلا: "أتمنى أن تواجه أجهزة الدولة الأخطار الحالية في إطار القوانين العادية".

وعن حادث الهجوم على جنود القوات المسلحة بكمين مسطرد، قال الرئيس: إن "حادث مسطرد خسيس حيث تم الهجوم على أفراد الشرطة العسكرية بعد أدائهم صلاة الفجر". كما نوه إلى أن الأمر استدعى اجتماع مجلس الدفاع الوطني لمناقشة وسائل تأمين البلاد، موضحًا أنه "قبل اتخاذ أي قرار كان لابد من الحصول على تقرير مفصل من أعضاء مجلس الدفاع الوطني".

العالم اعترف بثورة 30 يونيو.. والمشير السيسي آخر من يتحدث في الاجتماعات

وعن الانتخابات الرئاسية المقبلة قال منصور: إن "الصورة لم تتضح بعد عن شكل المنافسة في الانتخابات الرئاسية"، وكشف أنه قام بمحاسبة بعض المسؤولين ولم يتم الإفصاح عن ذلك، مشددا على أن الغرض من المحاسبة كان لتلافي العيوب والأخطاء دون التشهير بأحد.

وأشار "منصور" إلى أنه يريد من المواطنين مساعدة أجهزة الدولة، فمهما بذلت أجهزة الأمن من مجهودات قد يحدث بعض القصور.

وعن اللجنة العليا للانتخابات قال المستشار عدلي منصور إن "المحكمة الدستورية العليا أكدت له أن هناك نصوصًا انتقالية في الدستور تبقي على لجنة الانتخابات كما هي باختصاصتها وتشكيلها وكل أحكامها".

وأوضح: "أنه رئيس لمرحلة انتقالية ولابد أن أنتهي من الانتخابات الرئاسية والبدء في الانتخابات التشريعية قبل مرور ستة أشهر على إقرار الدستور". وتابع: "هناك 15 قرارًا إداريًا للجنة الانتخابات يمكن الطعن عليها ومنها قرار يتعلق بعمل 352 لجنة عامة".

وأكمل الرئيس أنه فضل إصدار قانون جديد للانتخابات الرئاسية بدلا من تعديل القانون القائم، موضحا أنه يرى وجوب أن يحاط منصب الرئيس بشيء من التقدير والضمانات. وأضاف أن أهم ما في قانون الرئاسة هو شروط الترشح وقرارات اللجنة العليا، لافتا إلى أن منصب الرئيس لابد أن يحاط بضمانات، منها شرط المؤهل العالي الذي يضمن حد أدنى للثقافة في المرشح للرئاسة، ولقت إلى أنه تمت إضافة شرط آخر يتعلق بعدم الحكم على المرشح في قضايا جنائية أو جنحة أو قضايا مخلة بالشرف والشرط الثالث كان ضرورة التمتع بالسلامة الصحية والعقلية بعد أن عانت مصر سابقا.

وأكد "منصور" أن قسم الشريع بمجلس الدولة أقر أن المادة 97 من الدستور تحظر تحصين أي قرار إداري، وكان لابد للإدارية العليا إحالة أي طعن يتعلق بمواد الدستور إلى الدستورية العليا. وأوضح أنه "عندما أرسلت مشروع القانون بتعديل المادة 7 ردت عليّ الدستورية العليا أن هناك نصوصا انتقالية دستورية يجب تطبيقها"، مشيرا إلى أن مجلس الوزراء رجح فكرة عدم جواز الطعن على قرارات العليا للانتخابات الرئاسية. وأنه لديه نصوصا دستورية ملتزم بتطبيقها و"يجب قبل 17 يوليو المقبل أن نكون شرعنا في إجراء الانتخابات التشريعية طبقا للدستور"، مشيرا إلى أن هناك 15 قرارا للجنة انتخابات الرئاسة يجوز الطعن عليها.

وأوضح "منصور" أنه لو قام شخص واحد بالطعن على كل قرار سيتم الفصل فيهم خلال 135 يوما، إضافة إلى 60 يوما مدة الانتخابات بما يعني أن الطعون ستستغرق ستة أشهر ونصف، والوطن لا يحتمل هذه المدة بدون رئيس منتخب، مؤكدا أنه تحير كثيرا في تحصين قرارات اللجنة العليا للانتخابات، مشيرا إلى أنه "قاضي دستوري" ولا يتصور تحصين قرار إداري من رقابة القضاء؛ مطالبا المؤيدين والمعارضين أن يمنحوه بعض الثقة بعد 45 سنة قضها في القضاء.


وعن الانتخابات الرئاسية المقبلة، قال "منصور" إنه يتوقع انتخابات رئاسية نزيهة وتنافسية، مضيفًا: "في الدول الديمقراطية استطلاعات الرأي تبرز تفوق أحد المرشحين، ولكن هذا لا يعني انسحاب الآخرين". وأوضح أنه "لا يرى أن انتخابات الرئاسة أصبحت محسومة بل ستشهد سباقًا نزيها".

أما عن ترشح المشير عبد الفتاح السيسي أوضح منصور: أن "ترشح السيسي قرار شخصي يرجع له، وحتى الآن لم يعلن عن ترشحه".

ونوه "منصور" إلى أنه أكد لحكومة "محلب" بضرورة الحرص على إجراءات الانتخابات القادمة بشكل محايد، مشيرًا إلى أن: "لجنة الانتخابات الرئاسية ستكون محايدة ولابد أن نثق فيها". مشيرا إلى أنه شرح للأحزاب الأمور المتعلقة بتحصين اللجنة العليا للانتخابات، وكان البعض إيجابيا والآخر اقتراح بأن يتم الطعن في نهاية الانتخابات مؤكدا: لو "فرضا أنه تمت الموافقة على هذه الاقتراح فهذا معناه هدم العملية الانتخابية وإهدار 650 مليون جنيه تكلفة إجراء الانتخابات".

وأضاف "منصور" أن حمدين صباحي قدم اقتراحا لكنه يعني تفرقة تحكيمية منافية لأحكام الدستور، مشددا على أنه اتخذ قراره كمواطن وليس بصفته "رئيس الجمهورية" بانحيازه إلى عدم الطعن على قرارات لجنة انتخابات الرئاسة، وتابع أنه "في جميع الأحوال سيكون هناك طعون بعدم الدستورية سواء تم إجازة الطعن على قرارات اللجنة أو تحصينها، كاشفا عن أنه لا يمكن أن يفكر بالترشح للرئاسة بعد أن جلس على كرسي الرئيس".

وعن موقف المجتمع الدولي من 30 يونيو، أكد الرئيس منصور أن نظرة العلم اختلفت وتأكد الجميع من أن نظام "مرسي" السابق فشل فشلا ذريعا في إدارة شؤون البلاد، وأن المجتمع الدولي يعي جيدا أن 30 يونيو ثورة شعبية، وأضاف أن تركيز أنظارنا على الخارج فقط "خطأ"، ومصر دولة مهمة لها تأثير دولي وإقليمي كبير، و"لا يمكن تعليق مصائرنا على ما يريده الخارج" مؤكدا أن مصر بعد 25 يناير و30 يونيو مختلفة.

وفيما يتعلق بقانون الانتخابات التشريعية، قال الرئيس إنه سيكلف مجلس الوزراء بإعداد هذا القانون ثم تحويله لقسم التشريع، مؤكدا أنه لن يضطلع بأي دور فيه. وأوضح أن التوافق أصبح "صعب المنال" لذا سيكتفي فقط بإصدار قانون الانتخابات البرلمانية بعد وضعه في مجلس الوزراء.

وقال رئيس الجمهورية إنه يتواصل مع الشعب، نظرًا لأن أي رئيس سيفشل إذا لم يكن متواصلًا مع الناس، مضيفًا: "أرجو من الناس أن تتفهم الظروف التي تمر بها البلاد"، مشيرًا إلى أنه متفائل بتحسن أحوال المواطن المصري.

وأوضح أنه "لم يقترح أي اسم في حكومة المهندس محلب، رغم أن الدستور يعطيني الحق في اختيار أربع وزارات، وهي (الداخلية والدفاع والخارجية والعدل)، وتركت لرئيس الوزراء تشكيل الحكومة بأكلمها".

وأكد أنه لا يشعر أن انتخابات الرئاسة ستكون سهلة متوقعا انتخابات نزيهة وتنافسية، وأنه لا يرى أن انتخابات الرئاسة محسومة مسبقا، لافتا إلى أن المرشح المحتمل الوحيد حتى الآن هو حمدين صباحي، وترشح المشير عبد الفتاح السيسي أمر خاص به، مؤكدا أنه لا يعلم عن قرار المشير شيئا. وأضاف أن لجنة الانتخابات الرئاسة تتكون من شيوخ القضاء، وأنه يثق في أنها ستمارس عملها بمنتهى الحيدة والاستقلال، وأن اللجنة حتى الآن لم تعلن عن ميعاد تلقي طلبات الترشيح، مؤكدا أنه "بحلول يونيو المقبل سيكون لمصر رئيس منتخب".

وعن فترة حكمه أكد "منصور" أنه أصيب بالأرق منذ تولي مسؤولية الرئاسة، مضيفًا: أن "قيود كثيرة على كرسي الرئاسة، يكفي أنني لا يمكنني التحرك بحرية ولا أرى أسرتي إلا يومًا في الأسبوع".

وقال إن المشير عبد الفتاح السيسي هو آخر من يتكلم في أية اجتماعات تخص مجلس الوزراء أو مجلس الدفاع الوطني، وأوضح أن "المشير كثير الإنصات وقليل الكلام"، مضيفًا أنه لا يعمل إلا في مجاله فقط وهو القوات المسلحة.

وفي تعليقه على جماعة الإخوان، قال الرئيس إنهم يجب أن يعترفوا بالوطن وأن ينبذوا العنف، مضيفًا: "يمكن لمن ينبذ العنف أن يشارك في الحياة السياسية". وأوضح أنه "لم يكن طرفًا في أية مفاوضات مع الإخوان"، وتابع قائلا: "وجهت رسالة للدول التي حاولت الوساطة أن مصر لا تقبل أي تدخل في الشأن الداخلي".


وأكد أن القاضي يجب قبل أن يحكم أن يتأكد من وجود دليل قوي على ارتكاب المتهم للجريمة. وأوضح أنه "تمت زيادة لعدد الدوائر المخصصة للإرهاب ويجب أن نثق في القضاء"، مضيفًا "لا أميل للمحاكم الاستثنائية ولابد أن نثبت أننا دولة متحضرة".

وأضاف "منصور" أن الحرية لابد أن تكون متبوعة بالمسؤولة وقال إننا "نريد دولة يحكمها القانون وأطمئن الشباب أن من ليس عليه شيء سيفرج عنه"، وشدد على أنه لا يمكن التفاوض مع من مارس العنف وحرض عليه، موضحا أنه على الإخوان نبذ العنف والإيمان بفكرة الوطن قبل المشاركة في الحياة السياسية.

وقال الرئيس إن الدولة تواجه إرهابا بغيضا، ومواجهة العنف لا يعني عودة الأمن السياسي، مؤكدا أن "القبض على من يروعون الناس في الشوارع ويلقون بهم من فوق البنايات ليس أمنا سياسيا".

وعن منصب رئيس الجمهورية، أكد منصور أنه تردد في قبول منصب رئيس مصر في البداية؛ لكبر حجم المسؤولية، لأن قيادة مصر مسألة صعبة جدا، خاصة في الظروف التاريخية التي نمر بها، مضيفًا: "لم يدر في خلدي أن أكون رئيسًا لمصر".

وأوضح أنه "حاول بهدوء أن يعبر بالبلد إلى بر الأمان، وقال أتمنى تسليم الدولة للرئيس القادم في وضع جيد". وتابع: "لدي ثقة في قدرة الدولة على الانتصار على الإرهاب".

وقال الرئيس إنه تابع قرار خادم الحرمين الشريفين بإدراج جماعة الإخوان على قائمة الإرهاب، وأضاف: "أي دولة عربية تسحب سفيرها من دولة عربية أخرى بالتأكيد لديها معلومات تستدعي هذا الإجراء"، مشيرا إلى أن دولة قطر لم تستجب لتحذيرات دول الخليج من ممارساتها التي تضر بالأمن القومي العربي. وأضاف أن قطر دولة عربية ومصر أيضا، وهناك اعتبارات في العلاقات بين الشعوب، مشيرا إلى أن قناة "الجزيرة" تم تسخيرها لمن يهاجمون مصر وشعبها بغرض الإضرار بمصالحها، مؤكدا أن الأمن القومي المصري يشمل أمن الدول العربية.

وعن 30 يونيو، قال الرئيس منصور إنه كان يخشى ألا يكون الحشد كبيرًا، مضيفًا: أنه "كان يشاهد التليفزيون وسمع خبر تكليفه بالرئاسة"، مؤكدًا أن لحظة إلقاء المشير عبد الفتاح السيسي البيان في 3 يوليو كانت صعبة جدًا عليه وعلى أسرته، وأوضح أنه "تردد حينما سمع بتكليفه لكبر حجم المسؤولية، وما دفعنه لقبول المنصب هو الخوف من حدوث حرب أهلية وتكرار ما حدث في الاتحادية".

وتابع: "تغيرت حياتي بالكامل ولا أكاد أرى أسرتي إلا قليل، ولا أرى أصدقائي بسبب مسؤوليات المهمة الصعبة"، مشيرًا إلى أن الرئيس والقاضي لا يختلفان فطبيعة عمله تغلب عليه.

وبسؤاله "متى يغضب عدلي منصور؟"، أجاب: "أغضب أحيانًا لأنني بشر، وخاصة فيما يخص انتهاك الحرمات والحقوق".

وعن كتابة مذكراته، قال رئيس الجمهورية إنه قد يكتبها ويتركها لأحفاده لنشرها بعد فترة طويلة. وأوضح أنه "ليس من السهل اتخاذ قرار بكتابة المذكرات لأنه ليس من مصلحة البلد أن أفصح عن ما بها". وتابع: "اتخذ وقتًا في اتخاذ بعض القرارات وإدارة الأمور، وأعتقد أن هذه ميزة".

وكشف الرئيس عدلي منصور، أن استقالة الدكتور محمد البرادعي كانت مفاجئة، مؤكدا أنه ناقشه في أمرها لكنه أصر عليها وقال: "فض اعتصامي رابعة والنهضة كان السبب وراء استقالة البرادعي رغم أنه حضر كل اجتماعات مجلس الدفاع الوطني". وحول ما يكتبه البرادعي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أكد منصور أنه ليس لديه تعليقا على ذلك، مشددا على أنه يملك الحرية الشخصية فيما يكتب.

وفي سياق آخر وبسؤال الرئيس منصور عن الفن والموسيقى، أكد أنه يحب الاستماع إلى أم كلثوم وعبد الوهاب وعبد الحليم، مشيرا إلى أن الأفلام القديمة تذكره بالزمن الجميل ومصر الجميلة.

ووجه الرئيس عدلي منصور، رسالة إلى الرئيس القادم لمصر قائلًا: "رئاسة مصر لم تعد مغنمًا، وإنما هي إرثًا كبيرًا ومسؤولية تحتاج إلى عمل وجهد متواصل".

كما وجه كلمة إلى شباب مصر أكد فيها: أن "الشباب هم وقود الثورتين (25 يناير و30 يونيو) ولابد من مشاركتهم في الحياة السياسية"، مشيرًا إلى أنه يرحب بالاختلاف من أجل الوطن.

وعن عودة الدولة البوليسية أكد الرئيس أن "الخوف من عودة الدولة البوليسية في غير محله، وأنها ذهبت بلا رجعة"، مضيفًا: "لا مجال لعودة النظامين السابقين".

وقال الرئيس عدلي منصور، إن خريطة "القطر المصري" الموضوعة على جدار القصر الرئاسي صُنعت في دمنهور، وتضم الأراضي المصرية بما فيها حلايب وشلاتين. وأشار إلى أنها كانت موجوة في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، وأزيلت في عهد الرئيس السابق محمد مرسي، لافتا أنه أمر بإعادتها مرة ثانية.

وأكد الرئيس في ختام الحوار، إن الوطن في حاجة لجهود المصريين، مضيفًا أنه متفائل رغم كل الصعاب التي تواجهنا؛ لأن مصر لديها كفاءات وإمكانيات كبيرة. وأوضح: أنه "على المصريين أن يحسنو الاختيار؛ لأن حسن الاختيار هو بداية الطريق الصحيح، وضرورة إكمال البنيان الأساسي للدولة، عن طريق إجراء انتخابات رئاسية نزيهة، ثم اختيار مجلس تشريعي من خلاله نستطيع أن نحقق ما نريد".

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

- وهل هذا هو موقف الحزب؟

- أعتقد، هناك ميل عام داخل الدستور بألا يترشح أحد من المؤسسة العسكرية.

غريب أن يكون حزب إسمه "الدستور" ويكون هذا رأيه

ماذا يقول "الدستور" يا حزب "الدستور" ؟

المقال كاملا من دويتش فيلا الألمانية

هالة شكر الله: هناك معركة من أجل الديمقراطية في مصر

في فبراير/ شباط تولت هالة شكر الله رئاسة حزب الدستور. وهي ذات خلفية حقوقية وكانت من مؤسسي "المرأة الجديدة"، المؤسسة المعروفة بدفاعها عن المرأة وحقوقها. في هذا الحوار تتحدث عن موقف حزبها من الانتخابات الرئاسية في مصر.

0,,17451249_303,00.jpg

استطاعت الدكتورة هالة شكر الله أن تفوز على منافسيها في الانتخابات الحزبية وتخلف مؤسسس حزب الدستور محمد البرادعي، في رئاسة الحزب ولتكون بذلك أول إمرأة ترأس حزبا سياسيا في مصر. في هذه المقابلة التي أجراها مراسل DW عربية في القاهرة معها تتحدث شكر الله عن الأوضاع الراهنة في مصر والانتخابات الرئاسية المقبلة وموقف حزبها وتحالفاته المستقبلية المحتملة.

DW عربية: الآن تتولين قيادة حزب الدستور بعد مؤسسه محمد البرادعي..كيف ترين الوضع؟

هالة شكر الله: أمر صعب أن تأتي بعد قامة كالبرادعي. لهذا أحاول أن ألعب دورا مختلفا عبر التأسيس لحزب مؤسساتي يستند لقواعده وهيئاته، أحاول ألا أمارس الدور نفسه، بل أن أقوم بتطوير الأدوار داخل الحزب.

قبل توليك لقيادة الحزب كأول سيدة بعد الثورة المصرية كنت باحثة وناشطة في المجال النسوي، وقد أعددت بحثا حول تأثير الوضع الاقتصادي على المرأة في سوق العمل، هل ترين أن هناك فرق بين عملك كباحثة ودورك الحالي؟

0,,17390225_404,00.jpg

المشير عبد الفتاح السيسي.. المرشح القوى لرئاسة مصر

بالطبع أفادتني الخلفية البحثية كثيراً، والآن هناك فرصة لطرح سياسات تتناسب مع ما لمسناه من احتياج بالنسبة لوضع المرأة مثل وضع تشريعات وقوانين تحمي العمال من العمل المتواصل. حينما كنت أعمل على الرسالة الخاصة بتأثير التحرر الاقتصادي على وضع المرأة بسوق العمل كنت متشككة في صحة أن النساء سيطردن من سوق العمل نتيجة لتصاعد الخطاب المحافظ الخاص بالإخوان والقوي المشابهة لهم فكريا، لأن الأزمة الاقتصادية الطاحنة ستفرض خروجهن للعمل، وإن كان لهذا الخطاب تأثيره في جعلهن قوة عاملة رخيصة وغير قادرة على المقاومة، حيث أن ظروف عمل السيدات شديدة القسوة بداية من العمل لمدة 12 ساعة متواصلة دون إجازات أو توقيع عقود.. وقد كنا نحاول عبر مؤسسة "المرأة الجديدة" أن نستكمل عملنا مع النساء بعد إنجاز الدراسات والأبحاث بأن نكون صوتا لهن، وتعرفنا على الكثير من السيدات اللاتي تحولن لنقابيات. ومنذ العام 2006 حدثت نقلة في الاضرابات العمالية، النساء لم يعدن داعمات للرجال فقط، بل صرن محركات وفاعلات في هذه الاحتجاجات. كما أن الفرصة مواتية الآن لتوفير شبكة أمان اجتماعي توفر إعانات للبطالة، لأنها متسعة للغاية، من الممكن أن يقوم أي رب عمل بطرد كافة العمال وسيجد في اليوم التالي عمالا جددا، وإذا قيل: لا توجد أموال لتوفير هذه الإعانات أقول ابحثوا عن الأموال المنهوبة.

في حالة ترشح عبد الفتاح السيسي للرئاسة ماذا سيكون موقفك؟

لابد من وجود ضمانات بأن المنافسة ستكون متساوية بين المرشحين، وبالتالي يجب على القوى الديمقراطية أن تراقب ما سيحدث، مثل متابعة أموال الدعاية، وهل ستدخل مؤسسات الدولة كطرف داعم أم لا؟ خاصة وأن الجيش مؤسسة معنية بحماية الوطن وينبغي ألا يمسها أي شيء يخلخل تماسكها، ودخولها في العملية السياسية سيفتح الباب للعديد من التساؤلات. المشير السيسي نفسه تكلم عن أنه لو دخل المعترك السياسي لن يكون فوق النقد، لكن هل ستسمح بقية مؤسسات الدولة بهذا، أو هل ستقبل بهذا؟ البعض يقول إن فرص المعارضة ستكون قليلة، وهذا يجب ألا يحدث لأن منع المعارضة يهدد العملية الديمقراطية.

وهل هذا هو موقف الحزب؟

أعتقد، هناك ميل عام داخل الدستور بألا يترشح أحد من المؤسسة العسكرية.

المرشح الوحيد الذي أعلن عن نيته للترشح هو حمدين صباحي هل سيدعمه الحزب؟

قابلت المرشح المحتمل حمدين صباحي مؤخراً، حيث قام بزيارة مقر الحزب بعد أربعة أيام من انتخابي للتهنئة. وكان الهدف من الزيارة تقديم برنامجه كمرشح محتمل للانتخابات الرئاسية، وبالفعل لا نستطيع أن نأخذ موقفا بشأن دعمه، إلا بعد انتخاب هيئات الحزب وأماناته.

0,,17419548_401,00.jpg

حمدين صباحي أعلن نيته خوض الانتخابات الرئاسية، فهل سيستطيع منافسة المشير السيسي؟

كيف تقيمين المرحلة الحالية؟

معركة من أجل الديمقراطية وسط هجوم واسع على القوى الديمقراطية. والتحدي الأكبر هو بلورة موقف يشتبك مع كافة القضايا ويتبني المعارك اليومية للشعب المصري بتوفير حياة كريمة وأجر عادل وحقوق الاحتجاج والتعبير. كما أن هناك صراع بين الإرهاب والقوى التي تستخدم العنف في معارضتها واسترجاع مشروعها من ناحية، والأجهزة الأمنية من ناحية أخرى.هذه الثنائية هي الطاغية على الساحة حاليا، وإن كانت –هذه الثنائية- دائما ما تزيح القوى الديمقراطية وتضعها كطرف مع واحد من الطرفين المتصارعين، وهذا اختيار يجب ألا يحدث. من الممكن أن أكون ضد الإخوان المسلمين وفي الوقت نفسه أنتقد مؤسسات مختلفة في الدولة أرى أنها لا تلعب الدور الذي يجب أن تقوم به، بل ترتكب الأخطاء مثل الاعتقالات العشوائية لشباب كانوا طرفا في يناير/كانون الثاني و30 يونيو/ حزيران كذلك.

هل لا يزال حزب الدستور فاعلا داخل جبهة الإنقاذ الوطني، أم سيدخل في تحالف جديد استعدادا للانتخابات المقبلة؟

حزب الدستور لايزال داخل جبهة الإنقاذ، والجبهة أسست للقيام بدور محدد هو إسقاط مرسي، وليس من الضرورة أن تستمر، وهناك تباينات كثيرة في المواقف داخلها. الآن هناك أحزاب تتقارب وأخرى تتباعد، وبالفعل أرى أن إقامة تحالفات جديدة سيكون خطوة هامة في الفترة المقبلة. ومن ناحية أخرى ستكون مشاركتنا في انتخابات الرئاسة بأن نكون العين المراقبة، وسنحاول فرض قواعد الديمقراطية والشفافية في هذا السباق الرئاسي. كما أننا سنخوض الانتخابات البرلمانية القادمة ونطالب بأن تكون الانتخابات بنظام القائمة، لأن النظام الفردي يجعل الانتخاب خاضعا للرشاوى المالية، كما أنه سيعيد الوجوه القديمة سواء من رجال الحزب الوطني القديم أو الإخوان المسلمين.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×
×
  • اضف...