اذهب الي المحتوي
أبو محمد

ده جيش مكرونة يا منى !!

Recommended Posts

8 دقائق مضت, herohero said:

يعني التكلفة المضافة =0 overhead cost 

خطأ فاحش .. تقع فيه يا باشمهندس

وعلى فرض انه صحيح .. هو الأفضل - لعامة الشعب - أم المكسب 200% ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
25 دقائق مضت, herohero said:

 

مقال جميل واشك حضرتك ولكن في نفس المقال نفس المخاوف اللي ذكرتها

اقتباس  

فى النهاية، لايزال هناك بعض الجنرالات يريدون السيطرة على تحويل الجيش إلى «وول مارت»، لأنهم يخشون أنه فى نهاية المطاف يؤدى اعتماد الأمة على الجيش إلى تدمير، ليس فقط التنافسية المدنية، ولكنه قد يدمر الجيش نفسه. كما أنهم يشعرون بالقلق من أن القوات المسلحة تحت ضغط مستمر ليصبح كل شىء لجميع الناس، يمكن أن تجد نفسها فى النهاية قادرة على تقديم القليل. فى نهاية المطاف فإنهم يخشون أن الجيش الأمريكى قد أصبح «وول مارت» فى اليوم الذى يلى تخفيضات العيد، إذا تم تجريده من كل ما فيه تقريبا من جانب المجتمع، ولا يبقى فيه شىء غير موظفين محبطى الروح، وبعض المنتجات التى لا تطابق المواصفات، والمتناثرة عشوائيا فى جميع الممرات.

 

 

لم أضع اللينك لمناقشة رأى الكاتب يا باشمهندس

وضعته - فقط - عشان تقرا "حقيقة" معينة موجودة على أرض الواقع

حقيقة يغيبها "البعض" .. و "يروج" لغيرها من الأكاذيب

وأعتقد أنك لا تحتاج لشرح "الغرض" من هذا "التغييب" للحقائق و "ترويج" عكسها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
6 minutes ago, أبو محمد said:

خطأ فاحش .. تقع فيه يا باشمهندس

وعلى فرض انه صحيح .. هو الأفضل - لعامة الشعب - أم المكسب 200% ؟

اه كده يابشمهندس حضرتك بتوصلني لافتراض كنت رافضه وهو ان الدولة او الفئة الصالحه في الدولة والمنظومة الحاكمة فشلت في مواجهة جشع التجار الفاسدين وليس لها سلطه عليهم ؟؟

اذا كان البديل لعدم القدرة ع القضاء ع الفساد والجشع هو انتاج الجيش لسلع لتنافس سلع التجار الجشعين فمرحبا والف مرحب 

لكن ان يكون هذا لفترة مؤقتة اما اذا استمر الوضع فكيف للتجار المدنيين العاديين العمل ؟؟

صدقني يابشمهندس الارباح في مصر خيالية والكلام ده من لسان شخص سعودي اعرفه جيدا وبالمناسبة هو اللي طلع له قرار جمهوري !!!!بمعاملته معاملة المصري

الراجل بالنص قال ليا مصر ده بكسب فيها اكثر من السعودية بكثيييييييييييييير

 

للاسف مفيش رقابة استاذي الفاضل والمواطن متروك فريسة لجشع التجار   

بس ماينفعش ان الحل هو ان يقوم الجيش بالمنافسة 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
1 minute ago, أبو محمد said:

لم أضع اللينك لمناقشة رأى الكاتب يا باشمهندس

وضعته - فقط - عشان تقرا "حقيقة" معينة موجودة على أرض الواقع

حقيقة يغيبها "البعض" .. و "يروج" لغيرها من الأكاذيب

وأعتقد أنك لا تحتاج لشرح "الغرض" من هذا "التغييب" للحقائق و "ترويج" عكسها

سيدي انا لا انكر ان هناك انشطة خدمية تقوم بها جيوش العالم لكن اكيد وفق معايير وياسيدي انا بتكلم على بلدي اللي محتاجه استثمارات 

في راي الشخصي ويمكن هي فكرة مجنونة 

ليه الجيش مايعملش كيانات عملاقة ويطرحها اسهم للشعب ؟؟؟ 

الشعب واثق في الجيش مادام بيزنس ببيزنس اعملوا شركات عملاقة ولموا فلوسها من الشعب وشغلوا فلوس المواطنين وفي نفس الوقت حلو ازماتهم 

انا شايف ان ده حل هيكون مقبول مبدئيا حتى نقضي ع جشع التجار 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

باشمهندس هيرو

فاكر مشروع "العودة" بعد تحرير الكويت ؟

إن كنت لا تذكر أرجو أن تجمع بعض المعلومات عنه لأنه سيأتى ذكره فى موضوع جديد

سأكتبه بعد عودتى من الخارج

بعد إذنك بقى أحسن اتأخر على ميعادى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
47 دقائق مضت, أبو محمد said:

اكتب على محرك بحث جوجل التلات كلمات دى وادخل اقرا Military Texas Walmart

وهنروح بعيد ليه ؟ .. ادخل على "المصرى اليوم" واقرا

روزا بروكس يكتب: «البنتاجون» تحولت إلى «وول مارت» للأمريكيين

للأسف يا عزيزي .. سبق وأن لجأت من قبل الى عقد مثل ذات المقارنة ... وأشمعنى حلال لجيش الأمريكان وحرام على جيش مصر ... انظر مشاركتك تلك:

في 12/27/2015 at 15:08, أبو محمد said:

إلى الحالمين بالجمهورية المدنية التى تحكم مدينة أفلاطون الفاضلة

هذا بعض مما يدور فى دهاليز السياسة داخل وخارج الدولة التى يحلم بها الحالمون

ففضلا عن المجمع الصناعى العسكرى الذى يحكم أنفاس رعايا الدولة الحلم

والذى يأتى فى تعريفه مايلى :

The military–industrial complex, or military–industrial–congressional complex
comprises the policy and monetary relationships which exist between
legislators, national armed forces, and the arms industry that supports them
 
أقول : فضلا عن الوجود الفعلى المتجذر - داخل الدولة الحلم - لهذا "المجمع"
والذى لا يشعر به الغارقون فى أحلامهم الغائبون عن الواقع
فإن له وجودا طاغيا على مسرح السياسة الخارجية من خلف الواجهة Facade المدنية
التى يحلم بها الحالمون
 
أفيقوا وانزلوا إلى أرض الواقع يرحمنا ويرحمكم الله

 
أيها الحالمون .. هذه هى طبيعة الأشياء على أرض الواقع
سواء فى الحلم الأمريكى أو فى الحلم الأوروبى
 
ولكن .. لكم - بالطبع - أن تستمروا فى أحلام يقظتكم كما تشاءون
كل ما نطلبه منكم هو أن ترحموا أنفسكم وترحمونا .. فلن نعيش أحلامكم
نحن نعيش الواقع

ووقتها لم اتركها تمر مرور الكرام .. بل قُمت بتفنيدها لك:

في 12/31/2015 at 13:15, White heart said:
في 7/5/2015 at 04:01, أبو محمد said:

وهم كبير ، هو ذلك الاعتقاد بأن الحكومات "المدنية" ومجالسها النيابية تسيطر على المؤسسة العسكرية

تريد أن ياتيك البرهان من "نموذج الديموقراطية" فى العالم الجديد ؟

فى الحقيقة البراهين أكثر مما تتصور

من فضلك .. أدخل على هذه الصفحة من محرك بحث "جوجل"

ستجد 15 مليون و 600 ألف رابط !! .. إضغط على ما يحلو لك واقرأ عن

The Military Industrial Complex

وهل هذا يعني بالنسبة لك ان الولايات المتحدة الأمريكية قد أضحت بذلك دولة عسكرية وليست مدنية؟

هل معنى ان يكون هناك في مثال الحالة الأمريكية، رأسمالية قائمة بدرجة كبيرة على صناعة وتجارة السلاح من المدنيين تقوم بعمل تحالفات بهدف الدفاع عن مصالحها - ومصلحة وطنهم بالتوازي -  قد يكونوا بذلك قد حولوا الدولة من مدنية الى عسكرية؟ نعم  نستطيع القول أن تجار السلاح يتحكمون إلى حد كبير في صنع القرار في الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن ماذا عن الباقين الذين يمثلون معاً  جماعة المصالح الرأسمالية الكبرى؟ أعتقد أن لديهم الكثير من الآليات التى تحرص على أن يكون هناك مسافة تفصل بين النظام / الإدارة الأمريكية وبين اللوبي الذي يمثل هذه المصالح ... والا فكيف، وبماذا تفسر، وتسمي على سبيل المثال وجود 15 مليون و 600 ألف رابط يتحدثون عن تلك القضية، هل من أجل سواد عيون المتحاورين أمثالنا كى يستخدموها في مناقشاتهم وحواراتهم ؟!؟!؟ هل فعلاً هذا هو الهدف من إيجادهم وتفعيلهم لآليات مثل تلك على سبيل المثال

Corporate governance

عن نفسي اذا أردت تقييم " تلك الحالة " فأول هام سأبحث عنه هو وجود أو عدم وجود ما نعاني منه منذ " ثورة " يوليو 1952 أى الـــ Autocracy هل نستطيع القول وبملأ فمنا: نعم ... هى قائمة لديهم ومنذ أجيال كم هي لدينا؟ هل نستطيع فعلاً نقض نظامهم وإتهامه انه يستخدم - كما هو الحال لدينا - القوة / الأفراد العسكريين في إدارة شئون البلاد، وتوطيد أركان الحكم وإستقراره، خالقين بذلك حالة يتم تعريفها " المفروض " بالــ Militarism  .. ولكنها في الواقع تصبح فيها القوات المسلحة هى الدولة بداخل الدولة الأم ... تُصبح - الكيان المستقل - الذي له، أحكامه ونظامه وقضائه،  وميزانيته التي لا يعلم أحداُ عنها شيئاً تحت شعار الأمن القومي، ويتم كل حين وآخر التلويح ببعض أموالها ونشرها بشكل دعائي لهذا الكيان " المستقل " على الرغم من أنه من المفروض انها مجرد مؤسسة من ضمن المؤسسات التى تعمل معاً بداخل الدولة الواحدة ... وبالطبع لا داعي الى التعرض الى المشاريع التجارية (الإستثمارية ) وعما اذا كان يُطبق عليها أم لا ما يُطبق على غيرها من الشركات " المدنية " من رقابة ميزانيات، وضرائب، وقوانين عمل، وتنافس وإحتكار ... الخ ... هل تلك الدول تعاني مما كان من أحد عوامل إنطلاق شرارة " ثورة " 25 يناير ... والتي يتم العمل حالياً على إعادة بسطها من جديد كأحد عناصر المسلسل القديم المعاد الممل ..   أعني شرطنة المجتمع أو الـــ Police State  ... هل فعلاً نحن نتساوى معهم في كل هذا؟!؟!؟

آسف .. ليس هناك اى وجه للمقارنة بين ما نتحدث عنه في حالتنا المصرية وتلك الامريكية التى تريدنا أن ننظر اليها!!!

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللي قالوا على جيشنا العظيم جيش المكرونة أو الكفتة وصدعونا بالكلام عن ميزانية الجيش

بالفعل لا بالقول أكبر قاعدة عسكرية في الشرق الأوسط تساوي مساحة قطر وتتحدث عن جيش مصر العظيم وتفاجيء أعداءه 

عاجل .. التلفزيون الاسرائيلي العرض العسكرى اليوم في مصر غير متوقع

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
2 hours ago, tarek hassan said:

اللي قالوا على جيشنا العظيم جيش المكرونة أو الكفتة وصدعونا بالكلام عن ميزانية الجيش

بالفعل لا بالقول أكبر قاعدة عسكرية في الشرق الأوسط تساوي مساحة قطر وتتحدث عن جيش مصر العظيم وتفاجيء أعداءه 

عاجل .. التلفزيون الاسرائيلي العرض العسكرى اليوم في مصر غير متوقع

 

هو حضرتك مش مستوعب اللغة اللي بيتكلم بيها الناس ؟؟ هي ع فكرة اللغة العربية 

الكلام وقتها كان ع تدخل الجيش ومزاحمته للمشاريع الاستثمارية 

وبرضه حضرتك وكثيرين مش مستوعبين الفكرة

والكلام ده كثير قالوه من الناس اللي بيشتغلوا بيزنس 

ياسيد يا محترم مزاحمة الجيش للمشاريع المدنية محتاجه اعاده نظر وتنظيم عشان كده كثيرين ف السوق المصري مش بيعرفوا ينافسوا لان دخول الجيش ف البيزنس بيضر بمبدا تكافؤ الفرص

 

اما موضوع القاعدة العسكرية وغيره ده ياسيدي صميم شغل الجيش ومحدش معترض

اما ان اسرائيل اتصدمت !!! مش عارف هل الاسلحه ده اسرائيل لم تكن تعلم بها هل هي تصنيع مصري وعربي ؟؟

 

عموما ربنا يبارك وتستخدم ف الخير ان شاء الله 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يجب ان يتم الموافقه علي هذا المحتوي قبل نشره.

زوار
انت تقوم بالتعليق كزائر. اذا كنت تمتلك حساب فقم بتسجيل الدخول تسجيل دخول.
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×