اذهب الي المحتوي
ArabHosters
أبو محمد

ما رأيكم.؟مش نروح برجلينا احسن؟؟

رعاية المسنين  

27 اصوات

  1. 1. أى الاختيارات الأربعة تفضل

    • نروح برجلينا أحسن
      5
    • أولادنا يرعوننا فى بيوتنا أو فى بيوتهم
      8
    • عندما يأتى الوقت هم يختارون لنا دارا للمسنين
      0
    • نخلينا فى بيتنا ونجيب اللى يخدمنا ، فى حال عدم وجود الأبناء أو جحودهم
      13


Recommended Posts

ربما يُهم هذا الموضوع قطاعا عريضا .. وربما لا يُهم إلا من كان شابا زى حالاتى تحت السبعين

الموضوع هو ما يحتاجه كبار السن من رعاية فى مرحلة "تقفيل المشروع" ....

إذا نظرنا إلى حياة الإنسان كمشروع .. فالنظرة السليمة له هى النظرة إلى المشروع ككل وليس إلى مرحلة البداية التى تتسم بكثرة الأعباء أو مرحلة التشغيل أو مرحلة بدء تحصيل المردود Pay Out فقط بل يجب النظر إلى دورته الكاملة Life Cycle .. يعنى من المهد إلى اللحد

ولكى لا نغرق فى العموميات .. سأتخذ من نفسى مثالا لشرح فكرة الموضوع .. فقط لشرح فكرة الموضوع وليس لطلب مساعدتكم (التى لا أستغنى عنها) فى حل مشكلة تواجهنى .. فأنا لا أعتقد أن المشكلة شخصية أو تقابل عددا ملموسا من المصريين .. ولكنى أعتقد أنها مشكلة ستفرض نفسها كظاهرة عامة .. إن لم تكن قد فرضت نفسها بالفعل

نبدأ حياتنا وننهيها معتمدين على الغير .. أو كما كانت تقول والدتى عليها رحمة الله .. "مكبرنا زى مصغرنا" ... فى طفولتنا نعتمد على الآباء ومن يكبروننا .. ثم نشب عن الطوق .. نقف على الأقدام .. نعتمد على النفس .. ننتج .. نتحمل مسؤولية الأبناء .. نوصلهم إلى مرحلة الاعتماد على النفس ... ثم ..... ثم ماذا ؟

نبدأ فى الاعتماد على الغير شيئا فشئ .. إلى أن نصل إلى مرحلة الاحتياج الكامل إلى من يساعدنا لكى نبقى على قيد الحياة ... إلى أن يقضى الله أمره

فى الفترة التى عشت فيها .. لم تكن هذه مشكلة تطرأ على فكر أى منا .. كانت الأمور تجرى فى أعنتها .. كانت الفطرة أن .. "كله سلف ودين" .. أخذت نصيبا فى طفولتى ... أعطيه كاملا فى فترة قدرتى على العطاء ومعه مقدم ما سأحتاجه فى فترة التوقف عن الانتاج والاعتماد الكلى على من أعطيتهم ... وهكذا كانت دورة الحياة ...

ملاحظة لا بد منها : "أنا لا أتكلم عن الأخذ والعطاء المادى فقط"

أنا .. والحمد والشكر لله .. أخذت نصيبى من الرعاية فى طفولتى وصباى وبداية مرحلة الشباب .. وأعطيت على قدر استطاعتى وربما أكثر قليلا أو كثيرا .. وجاء الوقت الذى سأحتاج فيه أنا وزوجتى إلى الرعاية ..

لو سارت الأمور كما كانت تسير فى السابق .. فمن المتوقع أن يبدأ أولادنا فى رد جزء مما أخذوه منا (مرة أخرى الكلام ليس عن المادة فقط) .. ولكن السؤال هل سيستطيعون ذلك ؟ .. وهل نقبل نحن أن نشغلهم عن حياتهم وعن سعيهم لتحصيل رزقهم ورزق أولادهم .. حياتهم لم تعد مثل حياتنا التى عشناها ونحن فى عمرهم .. قد يكون من الضرورى لهم السفر إلى الخارج للعمل أو حتى الهجرة .. وإن لم يسافروا إلى الخارج فقد يكون من الضرورى أن يكون معظم يومهم مشغولا بسعيهم هذا ، ولايجدون الوقت لرعاية أنفسهم إلا بالكاد .. فهل من العدل أن يكون حقنا فى رعايتهم لنا عائقا فى سبيل تحقيق طموحاتهم ؟ ..

نحن الآن ما زلنا قادرين على تحمل مسؤوليتنا بأنفسنا .. ولكن هذا لن يستمر طويلا .. هذه هى سنة الله فى خلقه .. سنحتاج إلى من يرعانا .. لن نحتاج من مسكننا إلا مكان .. للنوم والطعام وقضاء الحاجة .. سنحتاج لمن ينظف هذا المكان .. سنحتاج لمن يعد لنا الطعام .. سنحتاج لمن يغسل ملابسنا ويكويها .. سنحتاج لرعابة طبية .. سنحتاج إلى صحبة ..

فما رأيكم ؟

هل نفكر فى الذهاب إلى إحدى دور رعاية المسنين ؟ ..

هل نبدأ فى البحث ونحن قادرون على البحث بأنفسنا ؟ ..

هل نختار المكان الذى يناسبنا ؟

أم

ننتظر أن يقوم الأبناء برعايتنا ونحن فى مسكننا .. أو بانتقالنا إلى مسكنهم ؟

أم

ننتظر أن يختاروا هم لنا دار رعاية للمسنين .. ربما لا تناسبنا ؟

مش نروح برجلينا أحسن ؟ (ده كان اختيارى فى الاستفتاء)

أرجو ألا تنحصر الآراء فى حالتى كشخص ..

أعتقد أن المشكلة عامة .. وستفرض نفسها كظاهرة اجتماعية عاجلا أو آجلا

لغرض الإجابة عن أسئلة الاستفتاء .. سنفترض أنه لا مشكلة مادية للرعاية سواء فى المسكن أو فى دار المسنين

تم تعديل بواسطة أبو محمد
إضافة اختيار رابع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

طب ممكن اللي تحت 35 يدخلوا الموضوع ده يا أونكل ؟ :)

أسئلتك النهاردة صعبة يا عمو .... ما فيش خيارات أو إستعانه بأصدقاء ؟

بُص يا عم أبو محمد ... أنا هاقول كلام حقائق رأيتها بعيني .. وبعد الشر عن اي حد ..

تقريباً معظمنا او أنا هاتكلم عن نفسي .. من الطبقة المتوسط ... يعني لا فقراء قوي ولا أغنياء غنى فاحش .. يعني عايشين في بيت نمتلكه ويوجد لدينا دخول ثابتهم من اعمال حره وخلافة ... فبالتالي احمد الله إني نشأت في بيئة فيها دفيء عائلي إلى حد كبير ..

ليه ؟

لإن الفقراء ... الفقر بيقضي على اي دفء .. دفء إيه بقى والبطون خاويه .... وكمان الخيارات بتبقى محدودة جداً ... وما فيش ترف دار مسنين والكلام ده ... دول يادوب عندهم دار متاوياهم ..

والاغنياء قوي .. كتير منهم بيهتم بحياته هو فقط وعايش عيشة الأجانب ... يعني يكاد يكون ما يعرفش جيرانه اللي جنبه ... عارف يا عم ابو محمد اول صدمة إتصدمتها في حياتي بهؤلاء كانت بزوج أختي اللي أصغر مني وهي عايشة في أوروبا الأن مع زوجها من ييجي 10 سنين وهو هناك ييجي من 15 سنة ... فالمهم هو إنسان متدين ومهذب جداً ... فلما كنا في وقت الفرح والخطوبة والحركات دي .. لاحظنا إنه بييجي مع والدته وإخواته فقط وما فيش صنف حد تاني غيرهم وكغنه مقطوع من جذع شجرة ... في حين إحنا قبائل وبطون وأفخاد س س :roseop: بنسد عين الشمس والعيلة وعيلة العيلة جايين الفرح ... فعرفت بقى بعد كده إنهم من مستوى عالي ما شاء الله و عيلتهم ما بين ضباط شرطة او جيش ورجال اعمال .. وكل واحد مع نفسه ... ده شوف أنا باتكلم عن أقارب الدرجة الأولى العم والخال والحركات دي كمان مش هانقول أبناء العمومة او جوز خالة مش عارف مين ... تخيل بقى إننا مثلاً إحنا في فرح لو نسينا عم من الاعمام أو خال .. القيامة تقوم وتبقى حرب شعواء ... هما لأ ما بتفرقش معاهم وعادي غن عمه يعرف إنه إتجوز من سنة وماعندوش حتة الحساسية دي والكلما ده ..

انا عايز اوصل إننا إتربينا على صلة الرحم القوية قوي ... وعلى لمة العيلة .. كطبقة وسطى

فبالتالي لا يوجد في قاموسنا حاجه إسمها بيت مسنين أو دار رعاية ... مهما تطور الزمن ..

والمرة الوحيدة اللي شوفت فيها واحده راحت فيها دار مسنين كانت حماة أختي الكبيرة .. العام الماضي والست كانت من أعيان الصعيد .. بس عايشين في القاهرة من زمان وزوجها الراحل كان زميل للظباط الأحرار .. لكن مش كل الظباط وقتها أشتركوا في الثورة طبعاً .. واولادها مراكز ومناصب ومع تقدم الست في العمر اولادها قرفوا منها عشان كانت بتعمل حمام على نفسها نتيجة لامراض الشيخوخة والحاجات دي ... تخيل ؟ .. وحيث إنهم مبسوطين فقرروا إيداعها في دار مسنين مفتخرة وحاجه ترد الروح ... ويادوب شهرين والتالت .. حالتها النفسية تدهورت وتوفيت إلى رحمة الله ..

فمش عارف أقول لك إيه ....

هو قرار صعب جداً .. الواحد يروح برجله ولا يستنى لما يقع وهما يشيلوه هيلا بيلا على هناك ..

وأتفهم موقفك تماماً في إن الإنسان مننا تقيل ...

فعلاً تقيل ..

ففي الوقت اللي كانوا اهالينا بيتمنوا لنا الرضى نرضى من أيام الطفولة .. ويا سلام لما البيبي يتخلى عن البامبرز - على ايامنا كانت كافوله .. أنا فاكرها كويسه :roseop: - ويقضي حاجته بنفسه دون الإعتماد على والديه .. كانت تقام الأفراح والليالي الملاح .. ويا سلام لما يتعلم يمشي تاتا تاتا .. بيبقى يوم عيد وهاتك يا تصوير وذكريات ... يكبر الواحد مننا إلا من رحم ربي ويتزوج ويبقى طول الباب .. وأنا هاتكلم عن الرجالة هنا .. ويبقى عنده واحده عايزه تبقى هي ست البيت .. في نفس الوقت لو والدته أو والده مالهمش حد فجابهم يعيشوا معاه ..

يــــــــــــــــــاه .. هنا تُفتح أبواب جهنم عليه وعلى سنينه .. ويقع الراجل في حيرة .. يرضي مراته اللي لها حق برضوا وعايزه تحس انها ملكة متوجه في بيتها وبالتالي لا ترضى بتدخل حد مهما كان في أمور بيتها .. ويبقى الزوج حائراً بين الطرفين .. ويشعر الوالد والوالدة إنهم بقوا عالة او زي ما حضرتك ما قولت ..

فهل من العدل أن يكون حقنا فى رعايتهم لنا عائقا فى سبيل تحقيق طموحاتهم ؟ ..

واديك شوفت في حالات في المجتمع ولا اقصد هنا اي أساءه للأخت العزيزة ذهبية .. لكن هي انسانة ومن حقها تُعبر عن مشاعرها .. وأشعر انها حزينة لإن والدها تزوج باخرى بعد وفاة والدتها وتكاد تكون إستكترت عليه إن يكون له شريكة ترعاه ويرعاها او بالبلدي كده زي ما بنقول يتسندوا على بعض ..

أسف لتطفلي على موضوعك .. لكن أنا بالنسبة لي لو كبر .. أُفضل الموت على إني أروح بيت مُسنين ولو كان 5 نجوم .. مش عارف ليه .. لكن بعيد عن بيتي هاشعر إني خلاص محطوط على الرن واي وهابقى ناقص لي زلطه وأطلع بره ..

وفي نفس الوقت اموت برضوا لو عشت مع إبني في بيته وأقتحمت عليه حياته هو وزوجته ويكفي ان أشعر في نظرات زوجته بكلام داخلي تقول فيه : ما تحل عن قفانا بقى يا عم مش عارفه أخد راحتي في بيتي أو أروح او أجي وإنت قاعد لنا زي عسكري الدورية كده !!

أسف .. ما عنديش حل او رأي في مثل تلك المواضيع وأعجز عن الإجابة ... يعني ما تعملش حسابي في الوظيفة دي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم يا أبا محمد

سامحني, أنا لسه جديد في المنتدى , وما كنتش أعرف إن في فرق سن كبير بين حضرتك وبيني

أعتذر إن كان صدر مني كلمة كده ولا كده في تعليقات لي سابقة

وبالنسبة للموضوع فأنا مقتنع تماما إن دور المسنين عبارة عن سجن يحفظ للمسن ما يحتاج إليه البدن من الطعام والدواء, ولا يراعي كرامته من الناحية النفسية، ومشاعره التي لا يكون إنسانا إلا بها ..

في رأيي الشخصي إن الذي يرضى بالزج بأبويه في دور المسنين هو عاااااااااق

عاق بأبيه الذي ضحى كثيرا من أجله وبذل كل ما بوسعه من أجل سعادة أولاده ..

وأمه التي سهرت الليالي و...... بس كفاية لحسن هاعيط :) :blink:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

شكرا أبو الأسيان

شكرا للفاضل "سهل جدا"

أنا سأحاول بقدر الإمكان الرد على جميع المداخلات ..

ولكن مبدئيا : مين فيكم اللى ماحطِّش صوته ؟ .. أنا أعطيت صوتى للاختيار الأول .. وبعد كده مداخلتين ولكن تصويت واحد .. ما فيناش من الكسوف

على فكرة : اللى فات ده كان هزار :)

ممكن جدا القارئ يدلى برأيه ويناقشه مع الزملاء .. ويحتفظ بصوته إلى أن يتأكد من أنه أدلى به عن اقتناع تام وليس عن فكرة خطأ ...

مثلا فى مداخلة "سهل جدا" ذكر إن دور المسنين عبارة عن سجن ... هذه معلومة غير صحيحة .. فى دور المسنين يمكن الخروج بل والمبيت خارج الدار أيضا (يجب الإخطار حتى ولو بالتليفون) .. هى عبارة عن فندق أو بنسيون فول بورد Full Board .. وغسيل ومكوة .. ورعاية طبية .. ورحلات .. وحفلات فى المناسبات .. لا انت مسؤول تجيب سباك لما الحنفية تنقط .. ولا انت مسؤول تجيب حد يدهن لك الغرفة لو المية نشعت .. ولا انت مسؤول إنك تغير لمبة اتحرقت ..............

ده للمعلومية مش دعاية لدور المسنين :blink:

الدور دى بتشترط إن النزيل يكون قادر على خدمة نفسه إذا كان سيدخل منفردا .. وإن لم يكن قادرا على خدمة نفسه فيسمح بمرافق .. إما أن يختاره النزيل (أو أهله) أو توفره الدار .. وكله بحسابه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انا كتبت رد طويييييييييييييل لكن مفيش نصيب بقى

اخده النت و طار

عموما

بارك الله فى عمرك سيدى و حفظ لك صحتك و اباءنا واباء المسلمين جميعا امين

انا عن نفسى لن اختار سوى ان اظل ف بيتى و الله اسال ان يديم على سعة الحال لكى استطيع ان ادبر تكاليف من يرعانى ان تخلى عنى ابنائى او لم تسمح لهم

احوالهم بذلك لسفر او لانشغال او لجحود او لغير ذلك

و بالنسبة للتصويت انا عايز حضرتك تحط بند مستقل

اقعد ف بيتى و اوفر خدمة كاملة لنفسى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
مثلا فى مداخلة "سهل جدا" ذكر إن دور المسنين عبارة عن سجن ... هذه معلومة غير صحيحة .. فى دور المسنين يمكن الخروج بل والمبيت خارج الدار أيضا (يجب الإخطار حتى ولو بالتليفون) .. هى عبارة عن فندق أو بنسيون فول بورد Full Board .. وغسيل ومكوة .. ورعاية طبية .. ورحلات .. وحفلات فى المناسبات .. لا انت مسؤول تجيب سباك لما الحنفية تنقط .. ولا انت مسؤول تجيب حد يدهن لك الغرفة لو المية نشعت .. ولا انت مسؤول إنك تغير لمبة اتحرقت ..............

ما شاء الله , دا أنت عندك معلومات مفصلة عن دور المسنيين

شاكلك ناوي تروحلها برجليك فعلا ... :blink:

طيب بصفة حضرتك عندك كل المعلومات، هي أسعارها عاملة إيه ؟!

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
انا كتبت رد طويييييييييييييل لكن مفيش نصيب بقى

اخده النت و طار

عموما

بارك الله فى عمرك سيدى و حفظ لك صحتك و اباءنا واباء المسلمين جميعا امين

انا عن نفسى لن اختار سوى ان اظل ف بيتى و الله اسال ان يديم على سعة الحال لكى استطيع ان ادبر تكاليف من يرعانى ان تخلى عنى ابنائى او لم تسمح لهم

احوالهم بذلك لسفر او لانشغال او لجحود او لغير ذلك

و بالنسبة للتصويت انا عايز حضرتك تحط بند مستقل

اقعد ف بيتى و اوفر خدمة كاملة لنفسى

حصل يافندم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اعرف دار في طريق مصر الاسماعيلية .. يعني قريبة من العبور .. بـــ 2500 ج شهرياً

وفي ناس واخده عنها فكره انها مكان قذر لرمي الاب والام فيه وهذا خطأ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الموضوع ده يا ابو محمد ممكن اعتبره اول هاجس ليا و اللي بيطير النوم من عيني معظم أيام الأسبوع بدون مبالغة فعلآ ....

ليالي و ليالي بفكر فيهم .. و ساعات حتي اصحي في نص الليل و امشي في البيت مخنوق من عجزي عن تواجدي معاهم و القيام بدوري الفعلي كابن عليه ان يكون عكاز شيخوختهم و لكنه لا يقوم بهذا الدور ...

كوني ضاعفت مرات نزولي من مرة الي اتنين في السنة ... و حاليآ حتبقي 3 او اربعة .... اني اتطمن عليهم تليفونيآ يوميآ ...برضه مش حيحل المشكلة دي ...عمرهم ما بيحبوا يقلقوا حد ... و دايمآ هما كويسين و الحمد لله ... لكن انا متأكد انه مش صحيح ... و في نفس الوقت بضحك علي نفسي و اقول هما كويسين ....

مش عايزين حد معاهم .. مش عايزين يسافروا و يقعدوا مع حد فينا .... ماشيين يعكزوا علي بعض .. و طبعآ موضوع دار المسنين ده خارج النقاش تمامآ ....

عندي كلام كتير عايز اكتبه و لكني اتخنقت من التفكير ... اتخنقت من عجزي ... اتخنقت من الخيار الصعب اللي هو مرفوض منهم اساسآ .... اني اقفل فايل الهجرة و أرجع تاني ... الوالد يقوللي انا مش حستحمل فكرة انك تعمل حاجة زي كده علشاني و ده اكتر حاجة حتتعبني نفسيآ لو عملتها ... و في نفس الوقت مش عارف الاقي معادلة أقلمة حياة مراتي و ابني علي العيشة في مصر مع اني فعلآ و أقسم بربي علي كده ما بحسش باي صعوبة او مشاكل نفسية عند عودتي و كأني اعيش دائمآ فيها ... بل داخلي اتمني بالفعل ان يحدث اي شيء يجبرني علي العودة في اسرع وقت ...

عارف ان اللي كتبته ده ما فيهوش الرد علي سؤالك يا ابو محمد ... لكنه الوجه الآخر من العملة .. شعور الأبناء تجاه المشكلة الصعبة دي .. و بالذات المهاجرين منهم ....

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
مثلا فى مداخلة "سهل جدا" ذكر إن دور المسنين عبارة عن سجن ... هذه معلومة غير صحيحة .. فى دور المسنين يمكن الخروج بل والمبيت خارج الدار أيضا (يجب الإخطار حتى ولو بالتليفون) .. هى عبارة عن فندق أو بنسيون فول بورد Full Board .. وغسيل ومكوة .. ورعاية طبية .. ورحلات .. وحفلات فى المناسبات .. لا انت مسؤول تجيب سباك لما الحنفية تنقط .. ولا انت مسؤول تجيب حد يدهن لك الغرفة لو المية نشعت .. ولا انت مسؤول إنك تغير لمبة اتحرقت ..............

ما شاء الله , دا أنت عندك معلومات مفصلة عن دور المسنيين

شاكلك ناوي تروحلها برجليك فعلا ... :blink:

طيب بصفة حضرتك عندك كل المعلومات، هي أسعارها عاملة إيه ؟!

طب وانت مهتم ليه فى سنك الصغير ده ؟؟؟ :)

على العموم فيه دور بحوالى 1000 جنيه ... ودى بتبقى غرفة بحمام داخلى .. وفيه أجنحة ...... ده مستوى معقول .. ليس فخما .. بطبيعة الحال ..

وفيه بقى دور خمس نجوم ...

وفيه بين البينين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

موضوع فعلا أثار مشاعر غريبة في نفسي ،

عارف يا أبو محمد لما أطلب من أحد من أبنائي فعل شيء و يتثاقل في التنفيذ ، أردد بصوت يسمعه الجميع أنني قادرة على أداء كل ذلك دون الحاجة لأحد ، و أنني أدفعهم لذلك لتحمل مسئولية أنفسهم و الإعتماد على الذات ، ثم أرفع يدي في تذلل لله و أقول :

" اللهم إغنني بك عمن سواك اللهم لا تحوجني لأي أحد إلا أنت ، اللهم أتمم علي نعمة الصحة و العافية و الغنى "

يسألني إبني :

" ماما خلفتينا ليه "

" علشان تنفعوا الدنيا و العالم ، و لست بحاجة إليكم "

و دائما أقول :

" اللهم إني أعوذ بك أن أرد إلى أرذل العمر ، يارب ما تحوجني لحد عند كبري ، يارب أموت بصحتي "

و خصوصا عندما أعرف عن أبو أو أم أحد أنه يعاني من أعراض الشيخوخة التي يعرفها الجميع ،

المهم بصراحة أنا عندي حسن ظن بالله أنه لن يرد دعائي ،

هناك بعض الأشياء التي تعين على المدى البعيد :

- تربية الأبناء على البر بآباءهم ، بعض الآباء عودوا أبناءهم أن يكونوا هم مضحين لهم طوال عمرهم لذلك يستنكف الإبن أو البنت أن تعطي أو تخدم فجأة والديها و هي أو هو إعتادوا على هات هات هات لا يوجد خد أبدا ،

- إختيار الزوجة الصالحة و الزوج الصالح للأبناء يعتبر معين كبير على ذلك ،و الله يا أبو محمد أعرف حالتين معرفة شخصية:

الأولى : طلب الزوج و رحب بوجود حماته ( على فكرة حماته فعلا زي النسمة يعني بالبلدي مش حشرية )

الثاني : رفض الزوج إن زوجته تذهب لأمها و أبوها لعمل أكل لهما و رعايتهما ، و نسي حضرته إن كل شيء سلف و دين .

- إن يكون الأب و الأم ليس من النوع كثيري التدخل في حياة الزوجين فذلك و بالفعل قد يهدم بيووووووووووووووت كثيرة و السبب التدخل المستمر و مين اللي مفروض كلامه يمشي؟؟؟

مجرد محاولة مني متواضعة لمعرفة الحل :blink:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
عارف ان اللي كتبته ده ما فيهوش الرد علي سؤالك يا ابو محمد ... لكنه الوجه الآخر من العملة .. شعور الأبناء تجاه المشكلة الصعبة دي .. و بالذات المهاجرين منهم ....

ربنا يكون فى عونك ياسكوب .. أنا مقدر تماما ما تشعر به .. ومن كان له أخلاقك وبرك بوالديك بيتعذب فعلا لو له نفس ظروفك من البعد عنهم ..

مش عايزين حد معاهم .. مش عايزين يسافروا و يقعدوا مع حد فينا .... ماشيين يعكزوا علي بعض .. و طبعآ موضوع دار المسنين ده خارج النقاش تمامآ ....

ماهو أنا فتحت الموضوع ده يمكن ألاقى إجابة .. ليه الموضوع ده خارج النقاش ؟؟؟ ..

أنا بيتهيألى إنه سيصبح ظاهرة فى أقل من عشرين سنة ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
انا كتبت رد طويييييييييييييل لكن مفيش نصيب بقى

اخده النت و طار

استخدم متصفح فايرفوكس يا ياسر

لو النت فصل او الكهربا قطعت كل الصفحات اللي كنت فاتحها بتحفظ زي ماهي لما تفتح المتصفح تاني

بما فيها الكلام اللي بتكتبه في المشاركات ولسه مضغطتش ارسال الرد.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
حصل يافندم

مشكور سيدى ع الاستجابة السريعه

و بالصدفة البحته انا قاعد بسمع السيرة الهلاليه لجابر ابو حسين وعبد الرحمن الابنودى

الشاعر بيقول

من عاير المبلى لابد يبتلى ومن عاير الاعمى بلى بعماه

من شق جيب الناس الناس يشقوا جيبه ومن عاب ف الناس الناس يلعنولوا اباه

لا خير فى مال البخيل اذا كثر ولا خير فى ولد يعق اباه

ولا خير فى انسان يمجد فى نفسه و ما خيرفى مصر قليل حياه

مصر هنا بمعنى بلد او وطن وليس المقصود بها مصرنا العزيزة طبعا

انا كتبت رد طويييييييييييييل لكن مفيش نصيب بقى

اخده النت و طار

استخدم متصفح فايرفوكس يا ياسر

لو النت فصل او الكهربا قطعت كل الصفحات اللي كنت فاتحها بتحفظ زي ماهي لما تفتح المتصفح تاني

بما فيها الكلام اللي بتكتبه في المشاركات ولسه مضغطتش ارسال الرد.

فعلا معظم اجهزة الشغل عليها المتصفح ده

ان شاء الله هبقى اعمله و شكرا يا غالى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

الاخوه الكرام جزاكم الله خيرا

موضوع مهم اخى ابو محمد مس شغاف قلبى و نفسى و سرحت طويلا مع ابواى اللذين يعيشان فى مصر و انا مغترب

اتواصل معها بالتليفون كلما تيسر و ذلك و الله تقصير عظيم احمد الله ان ابواى يغفرانه لى و هكذا اتمنى .

طاعه الاباء و رعايتهما فرض عين على الابناء و يجب على الابناء تولى ذلك بكل الطرق و لا عذر لهم الا ..العقوق

الذى سوف يخسرون بسببه كل شئ اكرر كل شئ وو الله لقد رايت فى حياتى نماذج مؤلمه لعقوق الوالدين

اولها ان العاق جزاءه من جنس عمله اذا لم يزد عليه ....

اجمل ما قيل فى حق الوالدين و منزلتهما

( وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُوا إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً (23)

وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنْ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً (24)الاسراء

لاحظوا كيف يلى قضاء الله على المسلمين بالعباده (اى عباده الله ) الامر بالإحسان للوالدين.

ابو محمد ( و كلامى الى كل والد كريم ) لا تذهب الى دار مسنيين و اقبع فى بيتك معززا مكرما و يجئ ابناءك اليك يتوددون اليك و يتسابقون الى رضاك

بل و لو لزم الامر ان يجلسوا تحت قدميك انت و امهم طلبا لرضاكم و خدمتكم ما وفيتم حقكم عليهم ...........و إلا ........

تم تعديل بواسطة abaomar

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الأستاذ الفاضل: أبو محمد

بالرغم من قسوة الطرح على النفس(أن الشخص يبحث لنفسه عن دار للمسنين مناسبة) إلا إنه يعكس إحساس كبير بحب الأبناء و التفكير فيهم و فى مصلحتهم من جانب حضرتك من حيث أن رعاية الوالدين ستعوق إعدادهم لمستقبلهم و مستقبل أولادهم.

و لكن فى الأول و الأخر لا يصح إلا الصحيح...و من عادات ريفنا المصرى الجميلة أن الأسرة كلها (الأبن و زوجته و أولاده يكونوا مسخرين لخدمه الأب أو الأم المسنين)...و هذا هو الأصل و الواجب على الذكور من الأبناء و يكون الإستثناء فى حالات نادرة جدا إذا كان لابد من سفر الإبن مثلا لحاجة ملحة جدا.

و من المعروف أنه من أسباب إقبال العازب على الزواج أن يجد من يعينه عند كبره.

و هذا حق الوالد الذى بر بأبناءه و ليس من المفترض أن يفرط فيه فهو قيمة إسلامية و إجتماعية غالية.

لذلك أنا أصوت للخيار الثانى ( أولادنا يرعونا فى بيوتنا أو بيوتهم)

و اضيف أن وجود الجد أو الجدة إضافة للأسرة و خصوصا للأطفال فهم منبع الحكمةو هم من يغرسوا القيم الجميلة بهم.

هذا مع العلم أن فى بعض الحالات تكون هذة الرعاية صعبة صعبة صعبة على الأبناء..... ولكن لا ننسى أنها جهاد فى سبيل الله.

خصوصا فى حالات معينة عافاك الله و عافانا منها....فنحن يا سيدى الفاضل من مكبرنا لمصغرنا ليس فقط من الناحية الفزيائية أو البدنية

ولكن ايضا - مع تقدم السن لدرجة كبيرة-من الناحية العقلية. مما يجعل فى مثل هذة الحالات رعاية الوالدين فى منتهى الصعوبة. و أعتقد أنه لذلك جعلها رسول الله صلى الله عليه و سلم فى منزلة الجهاد فى سبيل الله.

وفى النهاية أدعو لك بدوام الصحة و العافية.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الأب الفاضل/ أبو محمد

ربنا يمتعك بعافيتك وبحيويتك ويمد فى عمرك وينفع بك البلاد والعباد وخليك لأولادك ولينا.

أنا ما شاركتش فى التصويت

لأنى شايف إن كل بند من بنود التصويت صالح لظروف معينة.

أنا لست ضد بيوت المسنين ولا أتعامل معها بالعاطفة الجياشة التى نتعامل نحن كمصريين معها ولكن أنظر إليها على أنها أماكن إجتماعية كان لازم تواجدها فى ظل شكل الحياة الحديث.

ولكن هى نقطة حساسة جداً، لذا فالرأى فى هذه الأمور يكون جماعى وإلا فسوف يكون له تأثيرات خطيرة، أقصد لو أنى أؤيد دار المسنين ووالدى لثقافة مجتمعنا ما بيحبش يسمع سيرته ويشعر بالعقوق لمجرد ذكره، فتحت أى ظروف لا يمكننى أن أسمح له بأن يذهب إلى دار المسنين.

وبالمثل لو الأب يرحب بالموضوع فمن الممكن أن يسبب ألم نفسى رهيب لأولاده ولمن حوله إذا ذهب إلى دا رالمسنين.

وهذا ينشأ من كوننا عاطفيين جداً جداً لأبعد الحدود .

وأيضاً قد يتهم المجتمع من له قريب فى دار مسنين بالعقوق والإهمال وما شابه بدون تقدير لظروفه التى قد تكون قهرية.

رؤيتى لدار المسنين -كما قال أخى الأكبر أبو محمد- أنها مكان إقامة زى أى فندق ولكن بروح أسرية، وتكون طبعاً البديل الأخير ليبقى المسن فى صحبة يمارس تفاصيل حياته ويكون عضوا؟ً فعالاً فى المجتمع ولا يضطر أن ينزوتى فى بيته وحيداً لا يشعر به أحد ولا يشعر بأحد وتنتهى حياته عملياً.

وفكرة بيت المسنين مقبولة فى المجتمعات المدنية حيث الأسر عدد أفرادها قليل وكل واحد له حياته وظروفه المختلفة وأقصى ما يمكنهم هو زيارة الوالد أو الوالدة كل جمعة وتركه طوال الأسبوع يعانى الوحدة ومتابعته بالتليفونات فقط.

أما فى بعض المجتمعات التى تعيش كأسر وعائلات متقاربة وعلاقاتهم قوية جداً ببعض فلا يمكن أن تقبل فكرة بيت المسنين وتكون غير عملية أساساً بشكلها الحالى.

العائق الوحيد النظرة العاطفية المبالغ فيها إلى دور المسنين وهى التى تمنع رجل مسن من أن يعيش مع من له نفس الظروف وتحت رعاية متخصصة 24 ساعة.

ورأيى ده طبعاً بعد تعذر كل الحلول الأخرى وإلا فأنا موافق tantrum مائة فى المائة فى أن الجد والجدة يجلسوا مع احد الأبناء فهم إضافة ودفء وربط الأجيال المتعاقبة، وهذا ما أفعله مع والدتى قدر الإمكان حيث أرسل لها لتحضر إلى السعودية تقيم معنا فى منزلنا ونمد زيارتها قدر الإمكان وهذه الفترة هى الفترة الوحيدة التى أكون مطمئن عليها أما وجودها فى مصر وحدها فيقلقنى جداً.

تم تعديل بواسطة msayed

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

العزيز ابو محمد

فكرتنى بجدى كان دايما الدعوة اللى على لسانه بعد كل صلاه هى "يارب لا تميتنى الا وتراب السكة على رجلى "

ولما كنا نساله يعنى ايه يقلنا يعنى اموت وانا واقف على رجلى واكون داخل وطالع وبصحتى ولا حد يشيلنى ولا حد يحطنى

وهو كان عنده محل صغير كده بيروح يقعد فيه وفى يوم نزل الصبح راح المحل وبعد كام ساعة مات وهو فى المحل يعنى ربنا حقق له طلبه تخيل مات وهو عنده 74 سنه وكان بصحته والله

معلش انا افتكرت الحكاية دى لما قريت كلامك لانى انا لما كبرت فهمت يعنى معنى كلام جدى الله يرحمه

ودلوقتى انا كمان بدعى نفس الدعوة عشان فعلا الانسان تقيل ذى ما الاخ سى السيد قال

ويا رب انت كمان تفضل بصحتك ولا حد يخدمك غير نفسك ويعطيك الصحة دايما ولا تفكر فى دور المسنين ولا تشوفها فى حياتك آميييييييييييين :)

تم تعديل بواسطة fatfouta

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
"يارب لا تميتنى الا وتراب السكة على رجلى "

وأنا كذلك هذا هو دُعائي ولكن بصيغة أخرى .. " ربي لا تردني إلى أرذل العُمر "

وأرذل العُمر هنا هو اللي الواحد يكبر ويبقى عاجز عن خدمة نفسه .. او حتى - وربنا يعافي الجميع - يبقى عاجز عن قضاء حاجته ...

والأولاد مش مربوطين جنبنا طول العمر .. وفي اللي بيسافر وفي اللي له حياته المستقلة وهكذا ..

حكاية إن الأبناء يخدموا الأباء وهما في بيوتهم ... وهم كبير

يعني بابا يبقى ساكن في مدينة نصر وكبير في السن وقاعد لوحده ... وأنا مثلاً ساكن في التجمُع وأشقر عليه من وقت لاخر ... دي إسمها صلة رحم مش خدمة بمعنى خدمة ..

ده أعتقد لو معاك في نفس البيت بيبقى صعب تقضي معاه يوم كامل ... خلينا واقعيين ...

كما قلت .. إنها مُشكلة مُعقدة وفيه اطراف كثيرة ما بين الأباء والاولاد وزوجاتهم وعادات المجتمع وحياة الأبناء وحياء الأباء وهكذا ...

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سؤال عويص من الفاضل ابو محمد

وموضوع ذو شجون

انا اتذكر ان جدي الله يرحمه مات وهو فعلا يتأهب للنزول الى ورشته ليعمل بيده مثل كل يوم ..

اتمنى ان اموت مثله .. وان اعمل شيء يعود بالنفع عليا وعلى اسرتي وعلى خلق الله

لا اتمنى ان ادخل برغبتي في دار مسنين

اتصور ان الموظف نظرته تختلف عن الذي يمتهن العمل الحر

الموظف بعد الخروج للمعاش يرى الدنيا بصورة قاتمة فعلا .. بيعد الايام

فالذهاب الى دار المسنين اختيار غير مستبعد

اما ارباب الاعمال الحرة .. فليس لديهم ترف الاحالة الى المعاش

يعملون حتى نهاية الخط

يعملون ما داموا قادرين على العمل

دور الرعاية ليست شيء مرفوض في حد ذاته

لكن الاستاذ سي السيد ذكر اننا (في الغالب) ننتمي الى الطبقة المتوسط

وبالتالي فهو حل غير مطروح على مائدة البحث بالنسبة لوالدينا ايضا

يرحم الله والدينا ووالد والدينا ومن له حق علينا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×
×
  • اضف...