اذهب الي المحتوي
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

حرق مقرات امن الدولة له مدلول مختلف .... التوثيق الاسلامي


Recommended Posts

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

اما شفت حرق ملفات امن الدولة ، طبعا فرحنا ان الظلم ليه اخر ، و ربنا قادر يذل الطغاة

بس برضو تفكير اخر جيه في بالي ، ان الاوراق دي سهل تتحرق في ساعة واحدة

و ان الورق مش بيثبت شئ

يعني مثلا اما يتحرق مقرات الشهر العقاري مثلا ده معناه ان مفيش ملكية لحد و ان بقي بيوت الناس حيبقي ملهاش صاحب

التعقيدات و الاجراءات الحكومية المعقدة عشان الواحد يوصل الكهرباء و المية و الغاز

طيب هل ممكن نتعامل بدون ورق تماما ؟

طيب هو الورق فعلا له قدرة علي اثبات الملكية ، يعني مش سهل تزوير ختم الجمهورية

طيب و في الكوارث و لا ممكن بفعل فاعل و تتحرق كل الاوراق

----------------------------------------------------------------------------------------------------

زمان بقي كانت الملكية بدون ورق و بعدين يقال بقي اما فسدت الذمم و احنا في اخر الزمان بقي الناس لازم يبقي معاها مستند يثبت الملكية

اظن من عهد محمد علي و كان في دار للوثائق و كان مستند الملكية يبقي الواحد معاه ورقة واحدة و دي اسمها حجة البيت

لكن دلوقتي ازاي بقي الواحد يبقي معاه الورقة الواحدة دي

عايز يروح الشهر العقاري ما لا يقل عن 100 مرة عشان ينهي اجراءات التسجيل

غير مشاوير المساحة و الضرائب العقارية و مجلس المدينة

------------------------------------------------------------------------------

الحكومة بتصرف قد ايه من مال الشعب علي المصالح الخدمية اللي كلها موظفين قاعدين يحبروا ملفات باللون الازرق

و سنين و هما في الوظيفة دي و اخرت الملفات دي تترمي في غرف و اقبية و سط الفئران و الحشرات

طيب اشمعني الحكومة بتأمن حياة الموظف اللي بيقعد ينكفي علي الورق عمره كله

و مش بتأمن حياة الفران اللي بيتشوي قدام حرارة الفرن و لا بتأمن حياة عامل البناء اللي حياته دايما معرضة للخطر

و مش بتأمن حياة المزارع اللي بيأكل الناس

موظف الحكومة له معاش ليه و لورثته معاش يعتبر كبير بالنسبة لمستوي الدخل في مصر

اما اللي ملحقش قطار الميري معاشه ملاليم

المهم طبعا مفهوم قصد الحكومة

ان االموظف اللي عايش وسط المؤسسات الخدمية و مكنفي علي الاوراق ، ده عبد مطيع و قدم كل فروض الولاء للحكومة و قعد علي مقاعد الحكومة في مدارسها و جامعاتها لمدة اكتر من 18 سنة متواصلة و فنى عمره بين الوقفة في طابور الصباح و بين اللف علي مدرسي الدروس الخصوصية

فطبعا الحكومة بتكافئ الشعب المطيع اللي بيسمع الكلام

و تديله منحة شهرية في صورة مرتبات

حتى لو كان العمل اليومي انه يعبي الورق كله بالحبر الازرق و دي وظيفته في الحياة لمدة 35 سنة

اما بقي عن امراض المهنة من كتر القعدة علي الكراسي ، ده غير ان الحكومة برضو بتعاقب حملة المؤهلات المتوسطة

عشان مكانوش عبيد كما يجب و قضوا في سنوات التعليم 14 او 16 سنة فقط لكن مش 18 سنة

فاللي بيقوموا بالشغل الحقيقي في دووايين الحكومة هم حملة المؤهلات المتوسطة

و حملة الشهادات الجامعية اقل عملا

فالموظف مش بيستمتع براتبه اللي بياخده منحة مقابل عبوديته للنظام الحاكم ، بيبقي العمل كله حروب و خناقات يومية بين حملة المؤهلات الموسطة النقهورين و حملة الشهادات اللي بتسميها الحكومة شهادات عليا

دي كلمة سمعتها من موظفة دايما بلاقيها مش في ايدها و لا حتى ورقة بتكتب فيها و قالتلي اللي بيقوم ب 90 % من الشغل هم حملة المؤهلات المتوسطة

المهم هي بتقول الكلام ده بدم بارد و هي مبتسمة ولا فكرت طبعا انها تستقيل عشان كدة يبقي مرتبها حرام ولا فكرت انها تساعد حد من زملائها في شغله

------------------------------------------------------------------

( يا ايها الذين امنوا اذا تداينتم بدين فاكتبوه .. )282 البقرة

دي اطول ايه في اطول سورة في القراءن و دي بتأمر بكتابة الديون ،

بس مش بتأمر بكتابة مستندات الملكية ولا عقود الزواج ولا كتابة واحد عايز يوصل كهربا ولا مية

يعني مثلا اما موظف يفني الايام و الليالي و السنوات في تسجيل مستندات الملكية

و بعدين حد يروح الشارع الفلاني و يسأل عيل صغير سنة 6 سنوات و يقوله فين يا بابا بيت الحاج الفلان

و الطفل الصغير يشاور علي البيت و يقول ده البيت يا عمي

هو ده مش اثبات الملكية بشهادة الشهود

هي برضو الحكومة عملت موضوع الورق ده عشان تلغي موضوع شهادة الشهود

عشان طبعا الشهود دول لازم يكونوا عدول و عدول يعني بيصوم و بيصلي و بيحج

فطبعا الحكومة العلمانية مش بتحب موضوع الصوم و الصلاة و الحاجات القديمة

و كل واحد حر يعمل اللي عايزه

و مش عايزين لا شهود ولا عدول

هو ختم النسر و بس هو اللي بتعترف بيه الحكومة

------------------------------------------------------------

المهم انا نفسي الجهابزة بتوع كهنة النظام اللي ألفوا دورة المستندات الجهنمية في الحكومة دي

نفسي بقي حد يقولهم معلش المكان اللي بيتحفظ فيه الاوراق اتحرق و اتفقدت وثيقة زواجك و شهادات ميلاد ابنائك

و انت خلاص لا ليك زوجة ولا ابناء

و كمان ضاعت مستندات ملكيتك للبيت و للسيارة ، و يبقي زي البجح عبد الناصر ما عمل و قال خلاص اممت ممتلكات الناس بدل ما يقول سرقتها

يعني هل ممكن حد يبقي فقد كل حاجة في الدنيا عشان الاوراق ضاعت ؟

----------------------------------------------------------------------------

و نتيجة ده كله ايه شعب معذب بين دواوين الحكومة يا اما يكون من الاثرياء المحظوظين اللي يقدر يوكل محامي يدير له اعماله

و موظفين بياخدوا مال لا يستحقوه و بتضيع اوقاتهم و اعمارهم في عمل غير منتج

و عمال مساكين الحكومة مش بتسأل فيهم في مرتبات ولا معاش

و اباء و امهات بدل ما يرحموا اطفالهم يعذبوهم و يجلدوهم عشان يتكفوا علي الكتب عشان يلحقوا قطار الميري و عطية السلطان اللي بيمنحها للشعب بس بيشترط ان الشعب ده يزحف علي الارض و يلعق التراب عشان يفوز بمنحة مرتبات الحكومة

6 مليون موظف حكومة اغلبهم وظائف ورقية لا تنت شئيا بياخدوا ميزانية الدولة و باقي الشعب ولا حاجة صفر علي الشمال

---------------------------------------------------------------------------

يا تري التوثيق في الدول اللي بتسمي دول متقدمة عامل ازاي

هي برضو مش مقياس للشئ الصح ،

بس هو اكيد اكتر يسرا و فيه استخدام للكمبوتر و ده بيبقي ارحم من المهمام الشاقة اللي في مصر

يعني كون هذه الدول ميزانياتها ضخمة بسبب النظام العالمي اللي بيخلق ناس اغنياء جدا و ناس معدمين

و هذه الدول بتقدر تعمل انظمة خدمية تيسر حياة الموطنين

مش ممكن نقول ان ده مقياس للشئ الصح

------------------------------

في النهاية

اتمني من الاخوة اللي عندهم دراية بنظام التوثيق الاسلامي و اثبات الملكية يفيدونا بمعلوماتهم في هذا الامر

تم تعديل بواسطة جويرية
رابط المشاركه
شارك

اعتقد ان (التوثيق الكتابي) قديم قدم التاريخ....ولم تكن الحضارة اﻻسلامية بمنأى عن ذلك (و ليست لكتابة الدين فقط) فهناك (المعاهدات و رسائل الملوك و ديوان الجند الخ)باﻻضافة للمستجدات التي (الجأتها الضرورة كعقود النكاح و اثبات الشخصية)...ومن المستحيل في هذا الزمان بعدما وصل تعداد الناس (للملايين و المليارات) ان (نعتمد الثقة و شهادة العدول الشفهية-فقط)ﻻثبات الحقوق (كما انه من الخطأ البين و الخطل ان نعتمد -اﻷوراق و الوثائق وحدها )ﻹثبات ذلك...(خاصة في هذا الزمان الذي اصبح فيه التزوير اسهل من تنفس الهواء).....

اما ما يحدث من البطالة المقنعة بارتال -الموظفين -الزائدين عن الحاجة (فاظن انه من اهم اسباب ذلك الدولة الريعية المتهاونة في المحاسبة والتي جعلت -الوظيفة الحكومية )هي اﻻساس لجلب الرزق و جنوح المجتمع ﻻحتقار المهنيين و الحرفيين (اﻻ لمن اضطر لذلك) و تكاسل الناس عن التجارة (اﻻ من بعض عاليي الهمم)

و الله اعلم...........

رابط المشاركه
شارك

اعتقد ان (التوثيق الكتابي) قديم قدم التاريخ....ولم تكن الحضارة اﻻسلامية بمنأى عن ذلك (و ليست لكتابة الدين فقط) فهناك (المعاهدات و رسائل الملوك و ديوان الجند الخ)باﻻضافة للمستجدات التي (الجأتها الضرورة كعقود النكاح و اثبات الشخصية)...ومن المستحيل في هذا الزمان بعدما وصل تعداد الناس (للملايين و المليارات) ان (نعتمد الثقة و شهادة العدول الشفهية-فقط)ﻻثبات الحقوق (كما انه من الخطأ البين و الخطل ان نعتمد -اﻷوراق و الوثائق وحدها )ﻹثبات ذلك...(خاصة في هذا الزمان الذي اصبح فيه التزوير اسهل من تنفس الهواء).....

اما ما يحدث من البطالة المقنعة بارتال -الموظفين -الزائدين عن الحاجة (فاظن انه من اهم اسباب ذلك الدولة الريعية المتهاونة في المحاسبة والتي جعلت -الوظيفة الحكومية )هي اﻻساس لجلب الرزق و جنوح المجتمع ﻻحتقار المهنيين و الحرفيين (اﻻ لمن اضطر لذلك) و تكاسل الناس عن التجارة (اﻻ من بعض عاليي الهمم)

و الله اعلم...........

ما هو التوثيق قديم لكن اللي استحدث دلوقتي هو المبالغة في التوثيق

و زي ما حضرتك ذكرت ان مفروض يبقي في نظام يأخذ بشهادة الشهود بالاضافة الي التوثيق الورقي اللي سهل تزويره

و شئ مؤلم اما نشوف العمالة اليدوية بيتعبوا ازاي في اعمالهم و مرتباتهم و معاشاتهم ضعيفة

و علي العكس موظف الحكومة شغله غير منتج و مش بيضيف ولا قرش واحد للأنتاج القومي و مع ذلك ليه راتب ليه و لورثته من بعده

جزاك الله خيرا

رابط المشاركه
شارك

النظام المحاسبي او علم المحاسبة لا ادري هل هو صمم عشان يتعامل مع ناس حرامية

كل قرش و كل تعريفة لازم تتقيد

يعني كدة صاحب العمل يجيب محاسبين و كتبة اكتر من الناس اللي بتنتج

عشان كدة القطاع الخاص لا يستخدم نظام المحاسبة الا في ابسط صوره

كفاية يشغل موظفين امناء

لكن النظام المحاسبي بيتناسب مع تكية السلطان اللي في الحكومة

حتى النظام الامني برضو

يعني ايه بطاقة تحقيق الشخصية دي هي اللي بتحقق الامان في المجتمع

اما الظابط يوقف مواطن و يقرا بيانات بطاقته ، هو كدة عرف ايه ولا حاجة

و اللي بيحقق الامن هما امناء الشرطة و المخبرين و المرشدين

بيبقي هما اللي عارفين سكان كل منطقة شخصيا من غير ورق ولا غيره و عارفين معلومات عن كل واحد

عارفين من الحرامي و مين حسن السلوك

و كان زمان عسكري الدرك بيبقي واقف حراسة في كل شارع و كل حارة

و عارف السكان دول مين و كدة بيحقق الامن فعلا

لكن طبعا الحكومة مش عايزة كدة و عايزة امن شكلي

و بقت توقف الظباط الجامعيين اللي اتدربوا علي العسكرية و فنون القتال تخليهم يقفوا يبصوا في البطاقات في الاكمنة

و كله تمثيل في تمثيل ، يعني هو ايه المعلومة اللي حيعرفها لما يشوف بطاقة كل واحد

الحكومات بتاخد اسوء العلوم الغربية و نطبقها في بلادنا

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : يَكُونُ فِي آخِرِ الزَّمَانِ أُمَرَاءُ ظَلَمَةٌ , وَوُزَرَاءُ فَسَقَةٌ , وَقُضَاةٌ خَوَنَةٌ , وَفُقَهَاءُ كَذَبَةٌ ، فَمَنْ أَدْرَكَهُمْ مِنْكُمْ فَلا يَكُونَنَّ لَهُمْ عَرِيفًا وَلا جَابِيًا وَلا خَازِنًا وَلا شُرْطِيًّا " .

اتمني الاخوة اللي بيشتغلوا في دواوين الحكومة يراجعوا نفسهم

هل ماله حلال ام حرام ؟ هو بيتقاضي اجرا عن عمل غير منتج و كله تحبير للأوراق باللون الازرق

اتمني ان ينظر الي غيره من العمال اللي لا تهتم بهم الحكومة و هما اللي بمجهودهم و بالضرائب الناتجة من عملهم بتنفق الحكومة علي

دواوينها العتيقة المكدسة بالاوراق

رابط المشاركه
شارك

اعتقد ان الحاجة (للتوثيق و الوثائق) قد زادت...اضعاف المرات عن ذي قبل..فهل يمكن التعامل مع (ملايين البشر و المليارات )منهم ....بدون (وثائق)؟؟؟؟...

فحصر الممتلكات و صلات القربى بين الورثة او للحيلولة دون خلط اﻻنساب ال...خ

لكن مع تعقد اﻻمور وزيادة السكان....يجب ان تتطور (انظمة التوثيق)...فليس من المقبول ان تكون (جميع الوثائق ورقية)على سبيل المثال....و الحاجة الى بصمة اﻻصبع باتت ملحة ((وربما مستقبلا سنحتاج للشفرة الجينية و الوراثية وهناك مشروع في امارة دبي ﻷرشفة سكانها جينيا))...وﻻن تطور تقنيات الخير (تتوازى و تتقاطع)مع اﻻستخدامات الشريرة....فامكانية -التزوير تكون اكبر و اخطر.....

المهم ان تكون انظمة التوثيق انظمة-smart و updated ...و اﻻستفادة من الدول المتقدمة في هذا المجال (ففي الكويت حسب ما سمعت ان رقم البطاقة و الجواز و رخصة السير موحدة))و لدينا في السعودية نظاما موحدا ﻻثبات الشخصية و رخصة السير مع نظام البصمة.....الخ

رابط المشاركه
شارك

اعتقد ان الحاجة (للتوثيق و الوثائق) قد زادت...اضعاف المرات عن ذي قبل..فهل يمكن التعامل مع (ملايين البشر و المليارات )منهم ....بدون (وثائق)؟؟؟؟...

فحصر الممتلكات و صلات القربى بين الورثة او للحيلولة دون خلط اﻻنساب ال...خ

النظام العالمي هو اللي بيجبرنا علي طرق التوثيق الحالية

لكن في ديننا هل شرط التوثيق ؟

اذا كان اهم المعاملات الزواج و الطلاق مش شرط فيهم التوثيق ، و الواحد يتجوز بكلمة و يطلق بكلمة

لكن الحكومة مش بتعترف غير بالورق ، هل سورة الطلاق او الايات اللي بتتحدث عن الطلاق ، هل في ايه واحدة تحدثت عن توثيق الطلاق

طيب هو السؤال هل الفعل بيثبت بمجرد حدوثه و لا بتوثيقه

طيب في اي دين ان الفعل كأنه لم يكن ما لم يوثق ، بل في اي منطق هل هذا يقبله اي عقل ؟

و بعدين بالنسبة لزيادة عدد البشر ، هل مش زمان كان في مدن كبيرة و عواصم الدول دي كلها عدد سكانها كبير

و بعدين استحداث شئ جديد بيفرضه النظام العالمي و هو حجر حرية التنقل علي الناس

يعني ا الحاكم يستعبد شعبه و يسومه سوء العذاب و كمان الشعب ده ميقدرش يخرج من المطار غير بأذن الحاكم

و الاية الم تكن ارض الله واسعة فتهاجروا فيها

الانظمة الحاكمة مخلتش ارض الله وسعة دي ضيقوها علي الناس

برغم ان اوروبا دلوقتي شالوا الحواجز و بقي السفر ايسر من التنقل بين البلاد اللي مفترض انها اسلامية

و الحاجة الى بصمة اﻻصبع باتت ملحة ((وربما مستقبلا سنحتاج للشفرة الجينية و الوراثية وهناك مشروع في امارة دبي ﻷرشفة سكانها جينيا))...

الناس بقي لما مش يحكمها دين و يحكمها البيت الابيض

خليهم بقي يتحملوا نتيجة افعالهم

طيب و الحديث الولد للفراش و للعاهر الحجر

لا اظن ان يتم العمل جديا بهذا المشروع و ممكن انهم بيعلنوا عنه بس لكن صعب التنفيذ

المهم ان تكون انظمة التوثيق انظمة-smart و updated ...و اﻻستفادة من الدول المتقدمة في هذا المجال (ففي الكويت حسب ما سمعت ان رقم البطاقة و الجواز و رخصة السير موحدة))و لدينا في السعودية نظاما موحدا ﻻثبات الشخصية و رخصة السير مع نظام البصمة.....الخ

ده شئ كويس جدا

ياريت بقي تبقي كمان اي معاملة مع الحكومة في بند واحد برضو

يعني يبقي فواتير الغاز و المياه و الكهرباء و التليفون كلها حاجة واحدة

امتي حيستفيدوا فعليا بالحاسبات و بشبكة الاتصالات

تم تعديل بواسطة جويرية
رابط المشاركه
شارك

الحكومات بتتعامل مع الشعوب عليي انهم لصوص

او ده علم المحاسبة بيتعامل مع الشخص علي انه حرامي الا ان يثبت العكس

طيب يحصل ايه لو المواطن حب يدخل كهرباء للبيت بدون اي مستند و كفاية مثلا يتصل بالتليفون يقول عايز ادخل الكهرباء

او حتى بدون اتصال مفروض اي مبني جديد ، يبقي من حقه توصيل جميع المرافق اتوماتيكي

و يبقي برضو الحساب بدون حتى فواتير

ليه ميبقاش التعامل بدون مستندات تماما

هو مش الاصل في المجتمع المسلم هو الامانة و الاستثناء بقي هو السرقة

طيب نظم التوثيق دي مش بتقلب الاية و بتخلي الاصل ان الحكومة بتتعامل مع حرامية و الاستثناء هو الامين

بس ده كمان عايز نظام اسلامي من الاساس متبقاش الحكومات سارقة شعوبها عشان مش يفكروا يسرقوها

المفروض بقي في المجتمع المسلم ان مفيش اي تجمع بشري الا و يكون له حد حاكم ليه

حديث الرسول صلي الله عليه و سلم

( إذا كنتم ثلاثة فأمروا أحدكم )

عشان كدة زمان كان لازم يبقي فيه عمدة في كل قرية او شيخ الحارة حتى داخل العيلة نفسها كان يبقي فيه كبير العائلة

الشخص ده بيبقي عارف المرؤوسين ليه شخصيا

دلوقتي بقي مدينة الزحام و محدش عارف حد

يكفي ان الشخص الحاكم ده ان يحدد مين الامناء و مين غير الامناء في منطقته

و ساعتها ممكن التعامل مع غير الامناء بالمستندات

لو انفقت الحكومات المليارات اللي بتنفقها علي الاوراق و الموظفين اللي بيحبروا الاوراق

لو انفقت المليارات دي علي برامج تعليمية تربي الاطفال علي الامانة

ده هي لو وفرت الميارات دي ممكن تخلي جميع الخدمات مجانية

يعني حيبقي ايهما اكثر تكلفة نظام بوليسي بيقيد كل قرش و كل تعريفة في الورق

و بيكلف المليارات و لا نظام بسيط بيعتمد علي الامانة و الخلق

و ممكن حيحصل منه خسائر واحد ولا اتنين ولا عشرة و لا عشرين حيسرقوا

ايهما اعظم تكلفة ؟

تم تعديل بواسطة جويرية
رابط المشاركه
شارك

علم المحاسبة احد العلوم الغربية اللي واخدينها كدة بدون ما نحاول نوفق بينا و بين ديننا

او المفترض ان يبقي فيه علم محاسبة اسلامي

شئ ملل لما يبقي كل قرش و مليم لازم يتكتب

و تعساء الحظ اللي بيدخلوا كلية تجارة و انا منهم

و بعدين يشتغل في الحسابات و عنيه تحول من كتر الارقام و الحسابات

مش حنسي كلمة دكتور في الجامعة قال ( لا يجتمع رجل و خزينة الا و كان الشيطان ثالثهما )

طيب و فين ان ربنا عز وجل امرنا ان نحسن الظن بالناس

المهم ان الحكومة معينة جيش من الموظفين ما لا يقل عن 6 مليون موظف

عشان يراقبوا الشعب عشان ميسرقش فلوس الحكومة

و بعدين حاطة مراقبين علي المراقبين

و في النهاية لا انتاج لا عمل و لكن حبر علي ورق

رابط المشاركه
شارك

علم المحاسبة احد العلوم الغربية اللي واخدينها كدة بدون ما نحاول نوفق بينا و بين ديننا

او المفترض ان يبقي فيه علم محاسبة اسلامي

شئ ملل لما يبقي كل قرش و مليم لازم يتكتب

و تعساء الحظ اللي بيدخلوا كلية تجارة و انا منهم

و بعدين يشتغل في الحسابات و عنيه تحول من كتر الارقام و الحسابات

مش حنسي كلمة دكتور في الجامعة قال ( لا يجتمع رجل و خزينة الا و كان الشيطان ثالثهما )

طيب و فين ان ربنا عز وجل امرنا ان نحسن الظن بالناس

المهم ان الحكومة معينة جيش من الموظفين ما لا يقل عن 6 مليون موظف

عشان يراقبوا الشعب عشان ميسرقش فلوس الحكومة

و بعدين حاطة مراقبين علي المراقبين

و في النهاية لا انتاج لا عمل و لكن حبر علي ورق

رابط المشاركه
شارك

اما عن القضاء اللي بيعتمد علي الاوراق و علي المستندات فحدث ولا حرج عن ضياع الحقوق

في حادثة قتل يبقي الناس كلها عافة مين القاتل

و تسأل في منطقة القتيل الناس كلها تقول فلان اللي قتله عشان حصل بينهم كذا

و القاضي لا يعترف بكل ده و يدي للقاتل 3 سنين سجن

المهم بعد كدة القاتل يطلع من السجن و اهل القتيل يموتوه اول ما يخرج من السجن

طيب مش كان الاولي و الارحم هو القاتل يقتل او زي حكم الشرع يبقي اولياء الدم ليهم حق في دم قريبهم

علي الاقل كان ممكن يعفوا عن القاتل

سيدنا عمر بن الخطاب اما سيدنا ابو بكر ولاه امر القضاء و بعدين اشتكي انه قاعد من غير شغل

اما في القضاء الحالي فهو القضاء الورقي او الكرتوني و بلاش نقول زي ما قال عنه الشيخ وجدي غنيم

رابط المشاركه
شارك

انا بفكر في نظام توثيق يعتمد علي الخشب مش علي الكتابة

اسمع ان زمان كان ممكن يعقدوا الزواج . طبعا مفيش مستندات بس كان رئيس القبيلة يدي للعريس خشبة يبقي هو كدة اتجوز

فاظن الخشبة ده اكيد مستند يثبت ملكية الزوجة قصدي يثبت الزواج فعلا

فممكن يتعمل برضو بدل شهادات الميلاد خشب من نوع اخر

و بدل رخصة السيارة خشب برضو

و الواحد اما يروح فندق ياخد مراته و ياخد الخشبة بتاعتها معاها

و بطريقة التوثيق دي حنوفر علي الدولة المليارات اللي بتنفقها في عملية التوثيق

رابط المشاركه
شارك

المهم ان الحكومة لو انفقت ما في خزائنها كلها عشان تمنع التزوير و الغش مش حتقدر

الراجل اللي بيتجوز وهو علي سرير المرض عشان واحدة تاخد معاشه من بعده

و المرأة اللي بتتجوز عرفي عشان مش يتقطع معاشها

رابط المشاركه
شارك

المهم ان الواحد و هو بيلف السبع دوخات عشان يخلص اجراءات ورق في الحكومة

و يسأل نفسه هو انا اذنبت ايه في حياتي عشان يتعمل فيه كدة

هو لمصلحة مين اني اتعذب التعذيب ده عشان احصل علي ورقة من الحكومة

المهم يكتشف بعد اخر للموضوع

انه المواطن ده ممكن يكون ممثل له دور في المسرحية

و سياسة الدولة مثلا بتشجع علي عمل المرأة

و طبعا المرأة عايزة وظيفة مريحة ولا فيها شيل و لا حط و تاخد مرتب و هي مستريحة

المهم بقي الحكومة مدام وعدت لازم توفي

وهي وعدت ملايين الفتيات بعد 18 سنة في مقاعد الدراسة انهم يلاقوا وظيفة و مرتب

فلازم تفي بوعدها

و تفصل وظائف مخصوصة للنساء

و مش مشكلة المواطن يتعذب شوية في اجراءات شكلية ممكن اختصارها كلها

و اهو كله لقمة عيش لناس تانية

بالظبط زي الطفل الصغير البرئ ما بيقعد يحفظ و يصم في كلام فاضي

المهم ايه لازمة كل اللي العبأ ده عليه

هو لازمته ان في فائض في الخريجين ولازم يتعمل مناهج تقيلة مكدسة عشان تكفي كل العمالة دي

عشان في واحد حيشتغل مدرس و حياخد مرتب مش مشكلة بقي نحشي دماغ الطفل بكلام ملوش لازمة

رابط المشاركه
شارك

ما شاء الله عليك اخت جويرية.عندك تدفق كتابي يصعب على امثالي متابعته...لكني المح الذكاء و عدم اتباع المألوف فيما تكتبين مع التأثر شبه التام (بما يمكن ان نسميه السلفية وان كنت اسميه الرومنسية السلفية-لكن هذا ليس موضوعنا)....

نعود لمبدأ ((التوثيق الكتابي تحديدا)) ...ﻻ زلت ارى انه (ضرورة ملحة و ليس ترفا و قد كان منذ بدايات اﻻسلام)....ففي زمن سيدنا عمر دونت الدوواين ...فما اتساع البلاد و زيادة الجند و فرض حق لكل مولود من بيت المال كل ذلك فرض مبدا التوثيق الكتابي....فلا يمكن مع ازدياد رقعة اﻻمصار و الهجرات لنشر الدعوة ان تكون اﻻمور فقط بالثقة فقط.....

طبعا كان وﻻ زال و سيظل ((الزواج و الطلاق بالكلمة و الشهود)) ولن يتغير ذلكابد الدهر.....لكن المعاملات المتعلقة بحالتي الزواج و الطلاق المستجدة دعت ((للاجتهاد)) لحفظ الحقوق والواجبات....فلا يمكن مثلا السماح (لرجل وامراة )باستئجار شقة او غرفة فندق على انهما زوجين -دوت وثائق مثبته) فهل سيسحبون الشهود او معازيم الفرح معهما؟؟؟؟ هل يستطيع احد ان يسافر او يهاجر مع امراءة او اطفال -دون وجود ما يثبت صلة القرابة؟؟؟ او سؤال الشهود؟؟؟؟

وكون ارض واسعة (ﻻ يعني بتاتا) ان اﻻمر (سداحا مداحا ) او (وكالة من غير بواب)كما تقولون...فمنذ العصور القديمة كانت هناك الحدود حتى لمضارب البدو في البوادي وكان لزاما ان يتساذن حاكم او زعيم المنطقة او رئيس العشيرة ..وكم كانت المنازعات تقوم اذا تم اﻻعتداء عليها....بل ان قبيلة جرهم اليمانية لم تسكن وادي مكة قبل ان تستاذن (امنا هاجر)....لكن في السابق كان الناس من العشرات حتى الألاف ..اما اليوم فاصبحنا مليارات...فلو سمح ﻻنتقال الناس بالملايين فستكون هناك مشكلات ﻻ اول لها من اخر ...اذن (فتنظيم الدخول والخروج ضرورة ملحة).....و البحث عن اﻻسهل و اﻻنجع مطلوب ((مثال ذلك دبي))...حيث تخرج من المطار دون المرور من موظف الجمارك ﻻن لديهم نظام مساح الكتروني يقرا حالة جواز السفر و التاشيرة اليا.....على سبيل المثال

رابط المشاركه
شارك
ما شاء الله عليك اخت جويرية.عندك تدفق كتابي يصعب على امثالي متابعته...لكني المح الذكاء و عدم اتباع المألوف فيما تكتبين مع التأثر شبه التام (بما يمكن ان نسميه السلفية وان كنت اسميه الرومنسية السلفية-لكن هذا ليس موضوعنا)....

:)

هذا التدفق الكتابي من وحي التجربة في المصالح الحكومية في مصر ، اللي يروح يشوف العجب ولا يكف قلمه عن الكتابة

لا اظن ان اسمها السلفية الرومانسية هي السلفية الارهابية ( الجهادية ) بعيد عن السامعين

نعود لمبدأ ((التوثيق الكتابي تحديدا)) ...ﻻ زلت ارى انه (ضرورة ملحة و ليس ترفا و قد كان منذ بدايات اﻻسلام)....ففي زمن سيدنا عمر دونت الدوواين ...فما اتساع البلاد و زيادة الجند و فرض حق لكل مولود من بيت المال كل ذلك فرض مبدا التوثيق الكتابي....فلا يمكن مع ازدياد رقعة اﻻمصار و الهجرات لنشر الدعوة ان تكون اﻻمور فقط بالثقة فقط.....

لا شك التوثيق ليه ضرورة ، لكن اظن مفروض يستخدم بقدر الحاجة ، لكن التوسع في التوثيق و المبالغة فيه ده الشئ اللي مش مقبول

و اكيد احاكم العادل لما هو ضروري

لكن الحكام الظلمة هو حواليه حاشية السلطان و الناس دي بدل ما السلطان ما يديها منح و عطايا و ناس تقول اشمعني احنا مخدناش

فيتم اختراع وظايف ليهم ، فبيبقي الراتب سابق للوظيفة

و ده اللي حاصل دلوقتي سياسية الحكومة هي تشغيل الخريجين بس في لازم يكون في عمل غير منتج

فتعمل ايه الحكومة تعقد الاجراءات عشان تشغل اكبر قدر من الموظفين

والواجبات....فلا يمكن مثلا السماح (لرجل وامراة )باستئجار شقة او غرفة فندق على انهما زوجين -دوت وثائق مثبته) فهل سيسحبون الشهود او معازيم الفرح معهما؟؟؟؟ هل يستطيع احد ان يسافر او يهاجر مع امراءة او اطفال -دون وجود ما يثبت صلة القرابة؟؟؟ او سؤال الشهود؟؟؟؟

طيب ما هو صاحب الفندق من مصلحته انه يسكن ناس حتى بدون صلة قرابة بينهم

يبقي الورق ده مش بيمنع الغلط

مين بقي اللي بيراقب صاحب الفندق

بيراقبه ظابط الاداب ، طيب ظابط الاداب نفسه بيروح يسهر بليل في نفس الفندق

فهو الموضوع بيبقي موضوع شكلي بس

و الناس بتبقي عارفة فين الفنادق و فين البلاد اللي مش بيدققوا علي موضوع صلة القرابة

و بعدين يكاد المريب يقول خذوني ، اما واحد ياخد زوجته و اولاده في فندق ، غير لما يكون واخد واحدة تانية حيبقي شكله عامل زي اللصوص

طيب و ماذا عن صلات القرابة التي لا تثبتها البطاقة الشخصية زي الخال و ابن الاخت

وماذا عن المحارم من الرضاع

و ماذا عن لو واحد طلق زوجته شفوي و هي محرمة عليه

يعني لو اطبق التعزير علي حالة واحدة فقط ناس راحوا فندق و هما مش قرايب

حالة واحدة بس يطبق عليها العقوبة حنلاقي الناس ارتدعت و خافت

ومش حتحتاج الدولة لأنفاق الملايين علي الاوراق و المستندات

رابط المشاركه
شارك
وكون ارض واسعة (ﻻ يعني بتاتا) ان اﻻمر (سداحا مداحا ) او (وكالة من غير بواب)كما تقولون...فمنذ العصور القديمة كانت هناك الحدود حتى لمضارب البدو في البوادي وكان لزاما ان يتساذن حاكم او زعيم المنطقة او رئيس العشيرة ..وكم كانت المنازعات تقوم اذا تم اﻻعتداء عليها....بل ان قبيلة جرهم اليمانية لم تسكن وادي مكة قبل ان تستاذن (امنا هاجر)..

صحيح دي معلومة مهمة و كمان سمعت ان في زمن المماليك منعوا هجرة القبائل العربية الي مصر

بس كون انهم يفتحوا باب الهجرة ده اكيد مش معناه هجرة الملايين

لأن محدش بيتغرب عن اهله و يترك بلده غير المضطر

بس ما هو ظلم ان حكام يفقروا بلادهم و يذلوا شعوبهم و الشعب ده حتى ميقدرش يلاقي مكان تاني في الارض

يعني يقعد ينتظر الموت في بلده

جزاك الله خيرا

رابط المشاركه
شارك

في حاجات الزمن كفيل بحلها

يعني مثلا مشكلة الشنط التقيلة اللي بيشلوها الطلاب ، اهو وزارة التعليم ربنا نفخ في صورتها و اهم وزعوا ايباد علي الطلاب

برضو مشكلة الاوراق ممكن تتحل لوحدها

هل ممكن مع النت يبقي التزوير سهل جدا ، لدرجة ان الواحد يبقي سهل يطبع بطاقة تحقيق الشخصية و يطبع شهادة الميلاد

و كمان يطبع العملة بسهولة

و دي احسن حاجة ينتهي التعامل بالعملة و و تتقفل البورصة و الدولار اللي بيتحكم فينا

و ترجع الناس للمقايضة

و الواحد يروح السوق و ياخد معاه معزة و يبدلها ب 10 فرخات

شئ كويس جدا ولا حد يخاف من السرقة ولا يخاف من بنك ممكن يفلس و فلوسه تروح عليه

رابط المشاركه
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
×
×
  • اضف...