اذهب إلى المحتوى
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

قصص قصيرة ... جدا


Recommended Posts

فتحت عيني في الصباح

لم أرى سوى جداراً أبيض.....!!!... ولكن كان عليه صديقتي الذبابه!!

غفلت في سبات .....وفتحت عيني في المساء.....

ومازالت صديقتي الذبابه موجوده...!!

مرت ساعات وأيام ... بنفس الوضع..لا أرى سوى نفس الجدار الأبيض...... وفي منتصفه صديقتي الوحيده ....الذبابه!!

ناديتها كثيراً كي احكي لها .....لكنها أبت أن تأتي...وفضلت البقاء في مكانها المفضل ...على الجدار الأبيض!!

لم أتأثر.....بل عاندتها .... وحكيت لها .....فهي صديقتي الوحيده!!

لكنها اخيرا سمعت ندائي....وطارت كعصفور الكروان..

برشاقة بالغه...

حتى حطت على أنفي...

.داعبتني...دغدغتني...

وأنا لا أشعر...

وابتسمت أخيراً لها... وطارت بعيداًعني...وظل الجدار!!

واغفلت عيني ..وأنا غير خائف من الموت الآن.... بعد أن أصبت بالشلل التام....

سأنام....وأنا هانيء البال..... سأنام للأبد........ ولسان حالي يقول....

(أخيراً حد عبرني)!!!!!!

(مريض مصاب بالشلل يوصف حالته قبل موته بأيام)

رابط هذا التعليق
شارك

  • 1 year later...
  • الردود 49
  • Created
  • اخر رد

Top Posters In This Topic

كان نائما

أو هكذا كان يظن ..

فتح عيناه .. فإذا بطلام دامس .. لم يستطع أى يرى شيئا على الإطلاق ..

المكان الذى استلقى عليه جافا ..

دوار .. وألم شديد يعصف برأسه .. وسكون

أزاح غطاؤه ..

نهض ..

لم يستطع ..

فلقد ارتطمت رأسه بشيء لم يره ..

وكأنه حائط ..

!!!

تحسسه ..

رباه إنه فعلا حائط ..

أين أنا؟

مد يده يتحسس ما حوله ..

وعلى طول ذراعه وجد شيئا ..

وإذا بقشعريرة .. تنطلق فى جسده بسرعة البرق ..

من شعر رأسه .. باتجاه قدميه مرورا بصدره فذراعيه ..

أحس بكل شعرة فيه كالإبرة التى تحاول أن تنطلق بعيدا عنه ..

صرخ صرخة كادت تذهب بصوته ..

انتفض بكل أعضاءه ..

راح يدفع كل ما حوله بشكل هستيرى فى كل اتجاه بينما يصرخ ..

حتى كاد قلبه أن يقفز خارج صدره ..

حتى كاد الدم أن ينفجر من شرايينه ..

ولا زال الحائط الذى يسد عليه الطريق لا يتحرك ..

صرخ .. وصرخ عاليا .. وعاليا .. فبكى صراخا .. فصمت ..

فى هذا الظلام الحالك .. والصمت المطبق ..

آخر ما يتذكره هو أنه استيقظ ليتناول دوائه ..

ولا يذكر كيف أتى إلى هنا ..

وعاد للصراخ .. والانتفاض

ثم عاد للصمت .....

.......................................

وارتعش ...

وانتظر ......

رابط هذا التعليق
شارك

كان نائما

أو هكذا كان يظن ..

فتح عيناه .. فإذا بطلام دامس .. لم يستطع أى يرى شيئا على الإطلاق ..

المكان الذى استلقى عليه جافا ..

دوار .. وألم شديد يعصف برأسه .. وسكون

أزاح غطاؤه ..

نهض ..

لم يستطع ..

فلقد ارتطمت رأسه بشيء لم يره ..

وكأنه حائط ..

!!!

تحسسه ..

رباه إنه فعلا حائط ..

أين أنا؟

مد يده يتحسس ما حوله ..

وعلى طول ذراعه وجد شيئا ..

وإذا بقشعريرة .. تنطلق فى جسده بسرعة البرق ..

من شعر رأسه .. باتجاه قدميه مرورا بصدره فذراعيه ..

أحس بكل شعرة فيه كالإبرة التى تحاول أن تنطلق بعيدا عنه ..

صرخ صرخة كادت تذهب بصوته ..

انتفض بكل أعضاءه ..

راح يدفع كل ما حوله بشكل هستيرى فى كل اتجاه بينما يصرخ ..

حتى كاد قلبه أن يقفز خارج صدره ..

حتى كاد الدم أن ينفجر من شرايينه ..

ولا زال الحائط الذى يسد عليه الطريق لا يتحرك ..

صرخ .. وصرخ عاليا .. وعاليا .. فبكى صراخا .. فصمت ..

فى هذا الظلام الحالك .. والصمت المطبق ..

آخر ما يتذكره هو أنه استيقظ ليتناول دوائه ..

ولا يذكر كيف أتى إلى هنا ..

وعاد للصراخ .. والانتفاض

ثم عاد للصمت .....

.......................................

وارتعش ...

وانتظر ......

لا يمر يوم دون ان اكتشف امرا جديدا فى هذا المنتدى الساحر..

لم اكن اظن ان بعض المواهب تختبئ وراء قناع جرندايزر .

حقا بساطة وسلاسه وعمق وطريقة كتابه جميله تختزل فيها

كم هائل من المشاعر فى كلمات بسيطه.

انت تحكى عن موقف يقشعر له البدن بصدق وسلاسه وعمق تدعونى للتعجب.

رابط هذا التعليق
شارك

شاشة وعلبة فازلين

الديكور : غرفة مكتب , اضاءة عاليه .

الأشخاص:, ايد بني ادم تخيييييينه , شاشة, علبة فازلين

الأيد بتتمطع والكف اليمين شابك مع الشمال وابتدت الصوابع في الطرقعه

شغلت الجهاز وابتدت تمسح التراب من على الشاشة

الحوار: الشاشة: ايييييي جرحت وشي ...ايدك خشنه...

الأيد: ( بنظرة سخريه ) طيب يا نعومة الشاشات ححط فازلين ....

وتحط فازلين وتيجي تمسح الشاشه

الشاشة مكشرة وقرفانة وبتحاول تبعد وشها مافيش فايدة

الأيد تمسكها وهاتك يادعك ..الشاشة وشها يتلغوص في الفازلين وبتعيط من الغيظ

عععععععععععععععععععععع

رابط هذا التعليق
شارك

كي بورد وعجل finger

الديكور: غرفة مكتب , إضاءة عاليه .

الأشخاص: كي بورد , صوابع تخينة

المنظر:الصوابع العشرة كابسة على الكي بورد وابتدت تكتب وكل صباع بيضرب زراير الكي بورد

دببببببببببببببب............بووووووووووم

طااااااااااااااااااخ

الحوار:الكي بورد: ااااااااخخخخ ...

صوابع بني ادم دي ياعااااااالم ؟؟؟

الصوابع: اسمها ليديز فينجر يا جاهل

الكي بورد: ليديز ايه !!! طب قول.. عجل فينجر

الطوابع تكمل خبط في الكي بورد لحد ما الزراير تتفعص وتتحشر الصوابع جوا الكي بورد

وما تعرفش تطلعها وتفضل تشــــــــــــــــــددددددددد لحد ما كل الزراير تطلع بره

الصوابع تجري وراها عشان تمسكها وهيا تهرب منها وكله يجري ورا بعضه.......

تم تعديل بواسطة شهد
رابط هذا التعليق
شارك

  • 3 years later...

افتقد الكثيرين ممن اثرو هذه الصفحة :clappingrose:

خد يعرف حاجة عن

مهيب؟

عصام؟؟؟

شهد موجوده على الفيس

هشام الجنيدي كمان

دوفي حد يعرف له طريق؟؟

رابط هذا التعليق
شارك

  • 9 years later...

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان

×
×
  • أضف...