اذهب إلى المحتوى
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

الجمهور عايز كده


Scorpion

Recommended Posts

من احلي الأصوات عندي منذ أن تخطيت مرحلة المراهقة هو الفنان علي الحجار الذي كون بأغانيه هو و فيروز الموسيقي التصويرية التي صاحبت مشوار حياتي حتي الآن... و كم يعتريني الأسف الشديد كل مرة عند نزولي الي مصر عندما أذهب الي محل الشرائط الذي اتعامل معه باحثآ عن شريط جديد له.. و لكن للأسف الرد منذ سنوات عديدة يأتي سلبيآ... لأ .. لسه ما عملش شريط جديد...

علي الحجار اختفي... و اللي بيغني "قوم وقف لما تكلمني" ظهر...

محمد الحلو هربان.. و فيديوكليب بيصور سيقان عارية لحاجة بتغني.. بتغني دي مبالغة.. لحاجة بتفح زي التعبان و هي بتتلوي حينط عليا من الشاشة..

فرقة الموسيقي العربية ما بقاش ليها مكان علي خريطة التليفزيون قدام المد الجنوني لموجة الأغراء الجنسي الموسيقي الذي يقوم بدور أساسي في عملية غسيل المخ الشامل الذي يتعرض له المصريين منذ فترة... و الناس واقعة بين المطرقة و السندان...

مطرقة التشدد و سندان الأبتزال..

كنت فاكر ان الغنا في الحمام كان مجرد هواية بتساعدني زي ما بتساعد ناس كتيرة علشان يوصلوا بالليفة لغاية ضهرهم . .و لكني اكتشفت في أخر زيارة لمصر ان الهواية دي بقت فيديو كليب.. و بدل واحد بقم اتنين في البانيو .. هو بيغني و هي بتليفه..

ايه اللي بيحصل ...

صديقي رد عليا بأن الجمهور عايز كده... لأ مش صح.. الجمهور اتفرض عليه ده... لأن زي ما أنا بدور بأبرة علي الفن الحقيقي .. ملايين زيي بيدوروا عليه... و زي ما محمد منير لسه واقف وسط الموجة دي بيقدم الفن الصح.. و جمهوره لا يستهان به... فدور فنانين مصر الحقيقيين ان يقوموا من غفوتهم و ينضفوا وداننا شوية من الأسفاف المتواصل اللي مش عايز يخلص ده...

صحيح... القوالب نامت... و الأنصاص قامت...

فلنبحث عن حل

حد عنده عنوان علي الحجار البريدي.......

رابط هذا التعليق
شارك

صدقت أيها العزيز سكوربيون

ولعلك تذكر أيضا الفنان الرقيق ايمان البحر درويش الذي كان له جمهور يكن له كل الحب و التقدير ، ذلك الفنان الذي قدم في الماضي ما يمكن أن نطلق عليه فنا راقيا

و لكن في صحاري الاسفاف و الابتذال و العري كليب ، قد نجد واحات فن راقي نستطيع ان نقف عندها لنستنشق فنا راقيا مرة أخرى ،

مثل الفنان محمد منير الذي يشعرني انه صديقي الحميم الذي ينشد أغانيه لي شخصيا من فرط الاقناع و البساطة الذي يتسم بهم أداؤه بجانب الموضوعات التي يتحدث فيها ، و التي تبدو لأول وهلة أنها بسيطة ، و لكن عند التمعن فيها تجدها غاية في العمق و الموضوعية برغم بساطة ألفاظها و اداؤه الشيق في تقديمها لدرجة أن هذا الفنان لو غنى أغنية باسم ( ريان يا فجل ) فستجدها ابداعا فنيا مقنعا

و نجد أيضا الفنان الراقي المطرب و الملحن كاظم الساهر و الذي اتخذ درب القصائد الشعرية في أغانيه و قدمها في قالب موسيقي راقي يتناسب و قيمة معاني كلماتها

علينا أن نلجأ إلى هذه مثل الواحات لنستظل بظلها ، إلى أن يشاء الله و تنحسر موجة الاسفاف التي تحيط بنا الآن ، حيث أن دوام الحال من المحال

رابط هذا التعليق
شارك

إذا كان كلامكم ده ينطبق على الأغاني بشكل صحيح فهو أيضاً ينطبق على كل انواع الفن الذي كان ...

ولكن يُمكننا أن نقول بإن الجمهور عايز كده مؤقتاً بمعنى إن لما فيه لون يظهر جديد حتى لو كان عُري وفساد وقلة أدب ممكن الناس تجربه وبعد كده بيالتأكيد يحكموا عليه الحكم الصحيح ورويداً رويداً هايبقى صحرا ومش هايلاقي أي مشجعين ..

زي أفلام السافلة إيناس الدغيدي التي تُجاهر بإنها اول مُخرجة تعاملت مع ما يحدث داخل غُرف النوم ... ومن خلال متابعتي للجرايد اليومية لقيت إن فيلمها الجديد اللي نزلته في العيد ده مالقاش حد يتفرج عليه من كثر السفالة والزبالة اللي فيه ... لإن الناس فقستها خلاص وما بقيتش تاكل من الكلام ده ..

- لو أخذنا مثال بسيط جداً على مسلاسلات المط والتطويل والهيافة وطبقنا عليها مقولة الجمهور عايز كده .. هانلاقي إن مسلسل محترم زي " أم كلثوم " لما أتعرض حظي بنسبة عالية من المشاهدين بالرغم من إنه لا فيه كوميديا ولا هيافة .. ولكن الجمهور متشوق للاعمال الجادة .. زي فيلم أيام السادات أو ناصر 56 ...

فنقدر نقول إن أصحاب الفلوس عايزين كده ... والمنتجين امثال إمبراطورية العدل عايزين كده ... لكن لما بيظهر إنسان محترم وبيقدم عمل محترم الجمهور بيروح ضارب الأوباش شلوت ورايح عند اللي بيقدره عقليته ويحترموه ويحترموا عائلته ...

- والله يا جماعة أوقات كثر وأنا بأفر قنوات التليفزيون اللي مافيش بينها قنوات أغاني او كليبات والحمد لله .. لكن في قنوات تانية ممكن تحشر اغنية كده في النص ... ساعات عيني تقع على حاجات أقرب ما تكون للأفلام الغباحية وبأبقى شاكك في نفسي وأقول هي القنوات إتغيرت وجابوا بدلها قنوات أوروبيه مشفرة ولا إيه الحكاية .. ولكن يتضح إن تلك القنوات عربية صميمة واكثرها مصري متاح أمام الجميع وخصوصاً الشباب في مرحلة المراهقة ...

وأعتقد إننا كده تفوقنا على الغرب في حاجة واحده بس ألا وهي الهيافة ... فإستحالة الغرب المُنتج اللي مغرقنا بخيره ومنتجاته ودمغاته الشغالة يكون فاضي لعرض تلك السفالة التي تُعمي الأبصار والقلوب ..

رابط هذا التعليق
شارك

سكوب

اسو (عصام شوقى حاليا)

سى السيد

على رأى على الحجار لما غنى وقال

الدنيا مالها ولا احنا مالنا

ولا الزمان نسانا ايه جرى لنا

بقينا نحبس ف الصدور سؤالنا

ونحسد الصادق على صدقه

ونقف بين العاشق وبين عشقه

نهرب من الصافيين اذا بكيو

ونحسد الباكيين اذا ضحكوا

صعب اى واحد فينا يكون عم ابوالعلا اللى يرجع الصورة الجميله الواضحة اللى بنحبها تنطبع فى اذهان اطفالنا لما يكبروا

لكن اكيد ممكن يكبروا وودانهم بتسمع فيروز والحجار وحليم الرومى ووديع الصافى ومنير وكتير احترموا فنهم ونفسهم وعمرهم ماغابوا عنا حتى لو غابوا عن الساحة لفترة

وممكن نربى فيهم الاصالة وحب القديم والقيمة والتقليد بس موش التقليد الاعمى لانه اصيل جوانا بدليل اننا بندور عليه فى كل لحظه وكل شىء حتى ف البشر

انا شخصيا مخاصمة التيلفزيون من زمان بدى له ظهرى وانام ومحمد عاشق للاشياء الملونة والبركة فى الانيمال بلانيت وقنوات الاطفال الكارتونية وليست الاستهلاكيه

اما لو سمع مزيكا بدون ازعاج يرقص ويبتسم ويارب يفضل كده على طول

انزعاجك ياسكوب ممكن التخلص منه قاطعهم انت وادعوا لمقاطعتهم ستجد انهم ينقرضون يتلاشون وراء كل ما هو اصيل يسكنك

انا اوعدك وعد رجاله احاول اجيب لك عنوان على الحجار البريدى لاننا كنا زمايل ولسه الحمد لله علاقتنا متباعدة بس طيبة

بعد كل اللى حصل مع ابنى الدنيا لسه بخير

فى كل الاتجاهات

فى كل القلوب

فى كل الحكايات فى شىء جميل حتشوفه لما تدور عليه

فى ابتسامة ابن الايه ابنى وهو مطلع لك السنتين بره

ماتخليش هموم صغيره تشوه الصورة ورغم انها موش مشرقة طول الوقت الا انى حقولك زى عصام

خذلك ضلاية

وغنى

هل جلست العصر مثلى

بين جفنات العنب

والعناقيد تدلت

كثريات الذهب

وكمل انت بقى

رابط هذا التعليق
شارك

أعطني الناي و غني و انسي داء و دواء....

انما الناس سطورآ كَُتبت ... لكن بماء ...

عندك حق يا بنت يا مصرية.... اما بالنسبة اني مقاطعهم.. فأنا مقاطعهم غصب عني.... الأختيار كان بين النت و بين الدش...

و انا أخترت النت...

لكن ما يمنعش اني بدور دايمآ علي الفن الأصيل الهادف .. النقي..

و ليه لأ .. ما هو فيه اصوات جديدة ما انزلقتش في حفرة الأسفاف... طب ايه رأيكم مثلآ في جوليا.... اهي تعتبر جديدة... و بتشتغل مع روتانا ..و لكن واضح جدآ من أغانها انها مختلفة... لو أظهرنا مغنيين أو مغنييات زيها كده.. و ابتدينا نتكلم عنهم أكتر ... يمكن الرسالة توصل لذوي الأمر...

تحياتي

رابط هذا التعليق
شارك

قارنوا:

لو مارجعتش ليا بقلبك تاني هنا

لو ماحلمتش إن الثانية في بعدي سنة

.....

ما أبقاش أنا

بـ:

أنا ما أقبلش أكون إنسان على الهامش

أنا ما أقبلش أكون عايش ومش عايش

أنا أقبل إني أعيش ليك

وصعب إني أعيش بيكي

وأحبك بس مقدرش

أسيب أحلامي في إيديكي..

العك والتخلف الأول وجد من يموله ومن يفرضه ، أما الآخر -إيمان البحر درويش - دة موضة قديمة ..دة إكسبايرد يا راجل..في زمن أصالة صار مؤلف أغنية أنا مقبلش يؤلف أغاني من عينة:

الكلام دة ما يعجبنيش..

دة كلام ناس صغيرين..

لا بلاش ما تهددنيش..

بص شوف بتكلم مين..

اندهلي حد كبير أكلمه!

مؤلف أغنية أنا مقبلش ، واندهلي حد كبير أكلمه شخص واحد ..هو الشاعر المصري عوض بدوي..تصدق؟

في الإعلام تهليل لا محدود لمطربي النفط وغيرهم ..ومفيش ع الحجر إلا أصالة وديانا حداد ..المفروضون علينا ليل نهار ..أما رائعة أحمد منيب وعبد الرحيم منصور "ربك هو العالم" أذيعت أربع مرات في أربع سنوات ، وكمان على النايل تي في!..

إديها شلل إديها!

خلص الكلام

رابط هذا التعليق
شارك

  • 12 years later...

حوار في موضوع آخر عن المستوي الذي وصلنا اليه في الذوق العام  في كلمات الأغاني التي تقتحم الآذان الآن جعلني اتذكر هذا الموضوع الذي تم طرحه منذ 12 عام حول نفس الأمر ...

أجزم ان كل جيل كان يهاجم ذوق الجيل الذي يليه ...

و لكن بينما كان هناك دائمآ أسفاف و ذوق هابط  ... و لكنه كان الشاذ في مناخ عام يغلب عليه رقي الكلمات و اللحن و الأداء ... ثم ...

رويدآ رويدآ  أصبح الشاذ هو الطبيعي

ما كنا نعتبره هابط منذ سنوات اصبح فن راقي بالمقارنة بما نراه الآن ...

اصبحت الناس تفضل الشاي ابو نشارة علي رأي جميل راتب ..

 

و لكن بما ان الفن هو مرآة المجتمع ..  اذن من الطبيعي ان يكون هذا المستوي الذي يغلب في حاضرنا الآن ...

 

 

رابط هذا التعليق
شارك

لا أجد الكلمات التي أطري بها سطورك هذه   كدت أشك أن عوامل السن جعلتنا نتوارى بجوار الحائط و نجتر بعض الذكريات ، ونشرب الملح الأجاج مرارا ا و تكرارا في صورة أخبار و معلومات  ما كان يمكن أن يتصورها عقل   كدت اتصور أن لا مخرج من الجنون  إلا الجنون.

قدرنا يا سيدي أن نتشبث بالنور حتى لو كان بصيصا ضئيلا  نتشبث به و نتكلم عنه و نتحاكى به لابنائنا و احفادنا و جيراننا   نتشبث بأي بصيص من النور  حتى نجعله واقعا مبهجا  و في نفس الوقت نحارب الظلام و صناع الظلام  و ندعوا الجميع  بما فيهم القابعين في "جبلاية القرود" لمحاربة الظلام و التشبث بالنور حتى لو كان بصيصا.

أراني أطلت  و لكن مازال في القلب الكثير ...  هل تذكر زوربا اليوناني  لما خربت مالطة  و رفع رأسه و انطلق يرقص  رافضا الانهيار دعنا  نرقص و نرفض الانهيار و نرفض الظلام  و لا نهرب الى الدروشة و انتظار الرحيل.

رابط هذا التعليق
شارك

 تحياتي:

 لا أدري لم رجعت للموضوع القديم الحديث هذا ! يبدو انه يتناول موضوعا كثيرا ما شغل الذهن بين الحين والحين لكن كان حوارا دائرا في الداخل أي بيني وبيني أيضا ..فمن من الأبناء ممكن أن نحاكيه ونناقشة في هذا؟! 

  ولأن السن وقلة الحركة وسفر الأبناء جعلني حبية المنزل وكدت أشبه المعري في لقبه.(رهين المحبسين)مع اختلاف في استبدال المحبس الثاني هو عدم يسر الحركة...لذا كان التلفاز والنت هو مرآتي للعالم الخارجي.

 موضوع ما آل اليه الفن من انحدار لا كلام ولا تعقيب عليه فهو  ظاهر للعيان بلاشك.

  الكلمة تغيرت  وتركيبات الجمل..الأصوات التي كانت تتسلل للوجدان فتنعشها وتكون للأرواح المتعبة مثل الترياق لم تعد موجودة وإن وجدت فهي على استحياء ..المطرب الذي كنا نحفظ كلمات اغنيته ونعرف مؤلفها والملحن قبل ان تذاع وننتظرها بشوق اصبح ماض..نتجول في بعض القنوات لنجده صدفة..ناهيك عن المسلسلات والافلام فهذه محتاجة إلى الف مقال ومقال لتناقش.

     لكن ما يتعب الزهن ان نري كم من الفنانين وانصافهم يتصدرون المشهد ..من البلاد العربية وانزواء المصري ممثلة في أكثر من مسلسل ويعرض في وقت واحد فهل لا توجد مصرية قادره ولا زي القرع نمد لبرة؟!! عشرات الأصوات المصرية الجميلة القوية  لا يلتفت لها ويلحون علينا بفلانه وعلانه من.....طيب ليه ؟! قيل انهم يدفعون لإذاعة أغانيهم والمصري لا يدفع والقنوات دينها النقود ،

إننا تغتال مواهبنا للأسف في عصر تغلف بالماديات في كل نواحي حياته للأسف فهل ممكن ان نسترد الجمال الذي كان؟!!!!

 

 

 

                        سومه

تم تعديل بواسطة suma
الهمزات وبعض النقاط
رابط هذا التعليق
شارك

تصدر الفنانين العرب المشهد (ليس جديدا)...بل كان دائما و ابدا..مذ تكون الفن العربي(بالمعنى الجغرافي)...و الفن المصري جزء مهم من ذلك المشهد...و قد افاد و استفاد الكل من الكل...و كذلك لكل نصيبه من الهبوط (و اراه امرا طبيعيا و منطقيا في الفن ككل حتى عالميا و يكاد يكون ذلك ضرورة كونية)...

فلكل عصر (فنه الهابط نسبيا)..وما الفنانين العظام اليوم الا هابطي الأمس...بدأ من سيد درويش صاحب يلا نملا لبن الجاموسه مرورا بصاحبة الخلاعة و الدلاعة مذهبي ام كلثوم و ليس انتهاء بصاحب تلعب عشره طاولة محمد عبدالوهاب....لكن الزمان (يسبغ هيبة و جلالة على القديم)..و هذا طبيعي...اذكر كيف كنا نرى اغنيات ايهاب توفيق و حكيم بل و عمرو دياب قمة الهبوط الفني بما يسمى الغنية الشبابية ..و اذا اليوم اشم منها عبق الماضي الجميل الشقي!!!!

فكيف كان غناء الصييت امام الميكروفون دليل عجز بما يقابل الأجهزة الرقمية التي تنعم الصةت اليوم!!!!....نفس ما حدث ابان ابتكار غناء الموشحات زمن الأندلس الذي و التي اعتبرت خروجا للعاجز من غناء عيةن الشعر العمودي الرزين.....و ليس بعيدا بعد نصف قرن سيشتاق الناس لزمن اغنية بابا اوبح الخالدة !!!!

رابط هذا التعليق
شارك

  • 3 years later...
في ٦‏/٢‏/٢٠٠٥ at 15:31, se_ Elsyed said:

ولكن يُمكننا أن نقول بإن الجمهور عايز كده مؤقتاً بمعنى إن لما فيه لون يظهر جديد حتى لو كان عُري وفساد وقلة أدب ممكن الناس تجربه وبعد كده بيالتأكيد يحكموا عليه الحكم الصحيح ورويداً رويداً هايبقى صحرا ومش هايلاقي أي مشجعين ..

..

 الهبوط و الأسفاف لم تكن مرحلة مؤقتة مثلما اعتقد العزيز سي السيد منذ 15 عامآ .. استمر  و ما زال منحني  هبوطه مستمر بصورة ثابتة ... 

تذكرت هذا الموضوع و انا اشاهد فيديو متداول ليجلب الأبتسامة علي أحد "رموز" الفن في عصرنا الحزين هذا  ....  و الحق يقال قامت المؤسسات المعنية بدورها تمامآ معه و لم تمنحه اي ترخيص بل و عاقبته هو و من يسمح له بالغناء العام .. و لكن هذا لم يغير من الأمر شيء .. مازالت شريحة كبيرة من الجمهور  تبحث عنه و تمده بالطاقة اللازمة لبث اسفافه .. مازال الجمهور عايز كده ..

متي و كيف تخرج من هذا البئر  ...

متي تتوقف "الشواكيش" عن الخبط و الرزع في آذاننا ... اترككم مع فلتة زمنه و مطرب اللحظة الحالية  .. فلنضحك معآ علي  أحد رموز الفن المصري  الحالي .. و لكنه في النهاية ضحك كالبكاء

 

 

رابط هذا التعليق
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
×
×
  • أضف...