اذهب الي المحتوي
عادل أبوزيد

فكروا بعقولكم و بحياد قبل توريط مصر

Recommended Posts

الأفاضل أبناء فلسطين الحبيبة ... مشاركتى هذه تبدو متأخرة بعض الشئ لأن كل الشرق الأوسط الكبير كان و مازال غارقا إلى أذنيه فى مهرجان مبادرات الإصلاح الأمريكية و الأوروبية و المبادرات المضادة للمبادرات .. وهلم جرا.

منذ أسبوعين تقريبا بدأ الحديث فى صورة تهديد من شارون بالإنسحاب الإسرائيلى من جانب واحد ... و كان التعبير غريبا جدا على أذنى و لم أستوعبه لفتره ... و تسائلت بينى و بين نفسى "هل ياترى تظن أن أحدا متمسك بوجودك"

و عرفت بعدها أن الرجل يعنى الإنسحاب من غزة أو بمعنى أدق تفكيك المستوطنات الإسرائيلية فى قطاع غزة و سحب القوات التى تحميها .... و حتى الآن ما زال التساؤل ..." ياسيدى الباب يفوت جمل" ... وبعدها ظهر الجزء الثالث من الكوميديا الشيطانية و تتولى مصر مسألة الأمن فى القطاع...

و صرخت .. فعلا صرخت قائلا "يا أولاد الأبالسة" فعلا أفكار أبالسة و المؤلم فعلا أن هناك فعلا رائحة ما أن هذا السيناريو أو سيناريو آخر قريب منه يتم طبخه الآن.

ما ذا يعنى هذا ؟ أو قل ماذا يمكن أن يعنى هذا ؟ و حتى لا أكون متحاملا دعونى أتصور معكم أحد التداعيات المحتملة لهذا الإنسحاب من جانب واحد.

أبسط شئ هو تحول النضال الفلسطينى ضد إسرائيل إلى نضال فلسطينى ضد مصر .. أليست مصر هى المسئولة عن حفظ الأمن فى القطاع؟ هذا التحول لن يحدث بين يوم و ليلة و لكنه سيحدث حتما ... أليست مصر هى الممثلة للسلطة ؟ و مع تداعى الظروف سنصحو على إنتفاضة فلسطينية ضد المصريين و كل إحباطات الإخوة الفلسطينيين منذ 1948 سيتم تعويضها بإنتصارات متوقعة على الجانب المصرى و قد يصل الأمر إلى إحتلال أجزاء من مصر من قبل أبناء غزة البواسل !!

ما أسرده ليس إلا أحد تداعيات الإنسحاب من جانب واحد على الجانب المصرى

أما على الجانب الفلسطينى فدعنى أضع جزء مقال منشور هنا فى المحاورات

فهو مستعد للتخلي عن إصبع لإنقاذ الجسد. إنه مستعد للتخلي عن غزة ومليون الفلسطينيين الذين يسكنون فيها وبعض المستوطنات النائية في الضفة الغربية، بهدف الحصول على الموافقة الأمريكية لضم معظم مناطق الضفة الغربية إلى إسرائيل.

هذه الاستراتيجية ليست جديدة، فقد تخلى دافيد بن غوريون عن 22% من فلسطين في عهد الانتداب (أرض إسرائيل) لكي يسيطر على الـ 78% المتبقية، بدل 55% التي منحتنا إياها هيئة الأمم المتحدة. ميناحيم بيغن تخلى عن كل سيناء ليبعد مصر عن دائرة الحرب وليركز على السيطرة على الضفة الغربية. أريئيل شارون مستعد "للتخلي" عن غزة وعن 45% من الضفة الغربية ليضم الـ 55% المتبقية منها.

هذه الخطوة من شأنها أن تكون خطوة "أحادية الجانب" دون موافقة الفلسطينيين، الذين سيتم حبسهم في قطاعات تحيط بها الأسوار والأسلاك الكهربائية الشائكة. هذه هي الفكرة التي سيبيعها شارون لبوش: ها أنا أخلي المستوطنات في قطاع غزة وفي قلب الضفة الغربية، رغم الصعوبة الجمة التي أواجهها. إنها خطوة جبارة نحو السلام. شمعون بيرس يقبلني. ولكن ليتسنى لي المضي في خطوة سياسية جبارة كهذه أنا أحتاج إلى بركة أمريكية واضحة ورسمية، وألا تقفوا في طريق ضم المناطق المتبقية.

من المؤكد أن هذا لن يؤدي إلى السلام ولن يؤدي إلى الأمن. سوف يؤدي إلى سيطرة حركة حماس في قطاع غزة وفي القطاعات الفلسطينية. سوف يؤدي إلى ازدياد العمليات الانتحارية في البلاد والعالم. سوف يؤدي إلى حرب لا نهاية لها.

إلا أن شارون يعتبر هذه المرحلة مرحلة حاسمة في تحقيق أحلام الصهيونية، كما يفهمها هو. ستمتد دولة إسرائيل على 90% من البلاد أما بالنسبة لـ 10% المتبقية فالله قدير على كل شيء.

سادتى الأفاضل

حاولت التفكير فى إحتمال آخر لتداعيات هذا الإنسحاب من جانب واحد فلم أجد أرجو أن تساعدونى للخروج من حالة التشاؤم التى أمر بها منذا سماع هذا الإقتراح.

ملاحظة : التعديل إنصب فقط على تغيير لون فقرة واحدة من المشاركة لذا لزم التنويه.

اعلن شارون الانسحاب الاحادي من غزة في مارس 2004 و هناك موضوع هنا في محاورات المصريين بعنوان تداعيات الانسحاب الاحادي من غزة و لم يكن هذا الانسحاب سرا و اكيد كان هناك الكثير من الكتابات التي تحذر و تنبه. لان طبعا لا اتصور انه لايوجد الا محاورات المصريين التي نبهت و صرخت طوال ثمان سنوات و وصل بنا الامر ان مصير مصر. اكرر مصر. يقرره بعض هواة السياسة و السلطة في غزة

ما سبق كان استهلالا لابد منه

انا من الجيل الذي دهسته هزيمة 1967 و لا اظن ان اي. ممن شاركوا في هذا الموضوع بحماس لديه اى تصور عن المرارة و الذل و الانكسار الذي تجرعناه سنة 1967 و يبدو ان مقولة ان الفلسطينيين و العرب مستعدون للدفاع عن القضية الفلسطينية حتى آخر جندي مصري.

الى من يعيشون في غزة هل خطر في بالكم و لو للمحة مقارنة مستوى معيشتكم بالمصريين في قلب القاهرة و قلب الصعيد ؟ بكم تشترون لتر السولار او لتر البنزين او قنينة الغاز ؟

هل تتقاتلون امام محطات البنزين ؟

هل انتم سعداء بما يسمى مشروع الترانسفير ؟ ً هل انتم فرحين بتحول غزة او القاهرة الى قندهار. لمجرد انها احد احلام ناس تنادي بالاسلام و هو في تصورهم الرجوع قرون للخلف

ما سبق مشاركتين في وسط مواضيع إنطمرت تحت عشرات المشاركات وجدت أنها تستحق أن تكون موضوع للحوار الأمين الراقي

تم تعديل بواسطة Salwa

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كتبت هذا الموضوع لأسمع وجهة نظر أخري ربما تكون أكثر صوابا و لكن للأسف لم أتلقى إلا سبابا و إتهامات بالعمالة للصهيونية

ما سبق كان إستهلالا لابد منه

أجيبوني هل فيما ذكرت حتى شبهة كذب ؟

هل ما زلتم مصرين على توريط مصر حتى آخر جندي مصري .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بالأمس كانت هناك أخبار عن البدء في انشاء مستوطنات في رفح للفلسطنيين وقد تم تكذيب الخبر كالعادة

واليوم هذا الخبر

أصدر الرئيس محمد مرسي قرارين، تم نشرهما بالجريدة الرسمية دون إعلان مسبق، بتفويض الفريق أول عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع والإنتاج الحربي في اختصاصاته أولها خاص بتفويضه في بعض اختصاصات رئيس الجمهورية فيما يتعلق بقانون التعبئة العامة رقم 87 لسنة 1960، في المواد رقم 9 و12 و24.

وتنص المادة "9" على أنه لرئيس الجمهورية أو من يفوضه أن يصدر أمراً بتكليف من تدعو الضرورة إلى تكليفه من غير الطوائف التي يعينها مجلس الدفاع الوطني وفقاً للمادة السابقة، للقيام بعمل من أعمال المجهود الحربي أو لمواجهة الكوارث أو الأزمات، ويصدر وزير الدفاع قراراً بتحديد الجهات التي يمكن تكليفه للعمل بها.

أما المادة 12 فتنص أنه لكل من صدر أمر بتكليفه بأي عمل أن يعارض في هذا الأمر خلال سبعة أيام من تاريخ إعلانه به بطلب يقدم إلى الجهة الإدارية المكلف بالعمل بها، ويكون الفصل في المعارضة طبقا للقواعد التي يصدر بها قرار من رئيس الجمهورية، ولا يترتب على المعارضة في أمر التكليف وقف تنفيذه.

والمادة 24 تنص على أنه لرئيس الجمهورية أو من يفوضه أن يقرر إجراء تجارب على التعبئة، وفي هذه الحالة يعاقب من يخالف أحكام هذا القانون خلال فترة التجربة بغرامة لا تجاوز خمسة آلاف جنيه.

أما التفويض الثاني فالمنصوص عليه في المادة 43 مكرر الفقرة الأخيرة من قانون القضاء العسكري رقم 25 لسنة 1966 والتي تنص على تفويض رئيس الجمهورية أو من يفوضه تخفيف الأحكام الباتة بعقوبة مقيدة للحرية أو وقف تنفيذها نهائيا أو لفترة محدودة.

وفي هذا السياق، كشفت مصادر سيادية خاصة أن قرارات رئيس الجمهورية جاءت في الوقت الذي تعاني فيه الجبهة الحدودية الشرقية من مخاطر كبيرة مع شدة العدوان الإسرائيلي على غزة واشتعال الموقف في سيناء وهو الأمر الذي يجتاج إلى تعامل استراتيجي لا يقوم به سوى العسكريين الذين يمتلكون خبرة التعامل مع هذه الظروف وهو المطلب الذي نادى به عدد من القيادات العسكرية واستجاب لهم رئيس الجمهورية الذي لايجيد التعامل مع طبيعة العمليات العسكرية.

وقالت المصادر إن رئيس الجمهورية اقتنع بوجهة نظر المؤسسة العسكرية والخاصة بضرورة منع سكان غزة من إنشاء مخيمات دائمة في سيناء حتى لا تكون أرضا دائمة لإقامتهم وبالتالي تفريغ قطاع غزة من سكانها وتسهيل مهمة الجانب الإسرائيلي في احتلال القطاع وتحويله لمستوطنات إسرائيلية.

وفيما يتعلق بتفويض وزير الدفاع في تخفيف عقوبات أحكام القضاء العسكري فقد أوضحت المصادر أن هذا الطلب جاء أيضا بناء على طلب من المؤسسة العسكرية خاصة بعد محاولات من رئيس الجمهورية بإصدار عفو عن بعض المحكوم عليهم عسكريا رغم مخالفتهم الواضحة للقواعد العسكرية مما سبب بلبلة كادت أن تهدد القواعد العسكرية الصارمة.

ويوضح اللواء حمدي بخيت، الخبير العسكري والاستراتيجي، أن تفويض وزر الدفاع في الأمور الخاصة بالتعبئة لا يعني شن حرب ولكن هو إجراء احترازي ورسالة للجانب الإسرائيلي بأن الجيش المصري لا يقف موقف المشاهد عما يحدث على حدود مصر وأنه قادر في أي وقت على الاحتشاد وأنه يعلم جيدا أن الحرب قد تقع في أي وقت.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

هل حكم محكمة الأمور المستعجلة باعتبار حماس منظمة ارهابية هو تمهيد لعمليات عسكرية "مصرية" تلك المرة في قطاع غزة ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

هل حكم محكمة الأمور المستعجلة باعتبار حماس منظمة ارهابية هو تمهيد لعمليات عسكرية "مصرية" تلك المرة في قطاع غزة ؟

مستبعد .. لأن هذا ما تتمناه حماس

إن كان ولا بد فستكون عملية أو عمليات "نوعية" بالمشرط ويمكن بالليزر

ألم نتعلم بعد من كثرة سماعنا اسطوانة "المظلومية" الأخوانية ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
انتقد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية «حماس»، صلاح البردويل، الأحد، قرار محكمة الأمور المستعجلة، باعتبار الحركة «إرهابية»، ورأى أي تداعيات لهذا القرار «سيتم مواجهتها». وقال البردويل، في كلمة له خلال مسيرة نظمتها الحركة، مساء الأحد، جنوبي قطاع غزة، رفضا لقرار محكمة الأمور المستعجلة المصرية السبت، إنه على «النظام المصري أن يقف عند حده»، مضيفا «الشعب الفلسطيني لم يتعود على أن يصبر ويصمد على الذل والإهانة، والقرارات المسيّسة».

وتابع: «النظام المصري يحاول أن يحطم أجمل صورة، في هذه الأمة وصبرنا قد نفذ». واعتبر البردويل أن «حركة (حماس) باقية بسلاح مقاومتها»، وأنها «ستبقى عنوانا للكرامة والعز»، وفق قوله. وشدد صلاح البردويل، على أن حركته «لن تسمح لأحد بأن يمس أطفال غزة، وأن أي تداعيات لقرار المحكمة المصرية سيتم مواجهتها». وأضاف: «سنقاوم كل من يعتدي علينا كما قاومنا الاحتلال الإسرائيلي، ومن يهددنا سيعود خاسرا». ووصف البردويل قرار المحكمة المصرية بأنّه «عار على مصر»، وحكم على «الشرف العربي» بالموت.

وكانت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة قضت، السبت، باعتبار حركة حماس «منظمة إرهابية»، وهو الحكم الذي نددت به فصائل فلسطينية، واعتبرته «حماس» «مُسيسا». وكانت هذه المحكمة قد قضت في 31 يناير الماضي، باعتبار «كتائب عز الدين القسام»، الجناح العسكري لحركة حماس«،»منظمة إرهابية«.

وردا على اتهام إعلاميين مصريين، تنفي حركة «حماس» أي علاقة لذراعها العسكري بتنفيذ أي هجمات داخل الأراضي المصرية، وتردد أنها لا توجه سلاحها إلا إلى «الاحتلال الإسرائيلي».

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يجب ان يتم الموافقه علي هذا المحتوي قبل نشره.

زوار
انت تقوم بالتعليق كزائر. اذا كنت تمتلك حساب فقم بتسجيل الدخول تسجيل دخول.
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoticons maximum are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×