اذهب إلى المحتوى
محاورات المصريين

تفسير ابن مرسي. هجوم علي قراءة الرئيس لآية


عادل أبوزيد

Recommended Posts

مرحبا استاذ عادل

بداية احب ان اخبرك انني منذ بدات اقرأ القرآن وحتى كتابة هذه الاسطر

وانا اقرأ هذه الآية ب "نصب لفظ الجلالة بحكم المفعوليه ورفع لفظ العلماء بحكم الفاعلية"

ولاشئ سيغير هذه القناعة

فليس في ردي مايثبت انني ادافع عن مرسي (وتفسيره)غير المقبول لدي اطلاقا

فقط تذكرت موقفا منذ سنوات بعيدة كانت دكتورة الادب (مصرية) وتعرضت ذات محاضرة لهذه الاية

وقرأتها مثل قراءة مرسي مماجعلني وبعض الطالبات نعترض لقراءتها الاية اكثر من مرة مماينفي عنها الخطا غير المقصود

فوجئنا بها تخبرنا بهذا التفسير الغريب بالنسبة لنا ولم يقنعنا حديثها وان كان اسكتنا يومها بحكم منصبها فهي رئيسة القسم

زوجها كان يعمل في نفس الكلية (دكتور متخرج من الازهر الشريف )كما كان يحب ان يعرف بنفسه في كل مناسبة لهاداع او ليس لها داع

في محاضرته التي كانت بعد محاضرة الادب بعدة ايام فتح القضية (حيث ان زوجته اخبرته بمادار بيننا وبينها)وقد اضاع مايقارب ربع المحاضرة

في محاولة لاقناعنا بهذا التفسير الذي لم تقبله ذائقتنا الدينية المتشبعة بتقديس مبالغ فيه لاقوال علمائنا ..كنت وبقية المعترضات

نحاول ان نوصل للدكتور ان الله لايخشى احد من خلقه وان هذا القول هو مساس بكمال الله ولكنه اخبرنا ان الخشية هنا ليست بمعنى الخوف

وانما بمعنى اليقين والعلم لان الله يدرك كم هو كبير تأثير العلماء في الناس فاخطائهم ليست كاخطاء البشر العاديين

حينما عجز في اقناعنا ارشدنا لمجموعة من الكتب والعلماء الثقات لاخذ العلم من اهله كما قال

وبصراحة وجدتني ابتسم وانا اقرا هذا الخبر ....مثل هذا الامر موجود من زمان عند بعض المصريين ولم يعترض احد

وبصراحة اكثر عذرا ايها المرسي ماهكذا تور الابل ياحافظ القرآن !!!

تم تعديل بواسطة Scorpion

6f77e2f685875263402c6c971910d25a.gif

رابط هذا التعليق
شارك

لفت انتباهي الرد الثاني على الخبر

وهو يذكر ان قراءة مرسي قراءة شاذة للاية الكريمة

ولكن من الممكن الاستدلال بالقراءات الشاذة في التفسير والله اعلم ان كان هذا الرأي صحيحا ام لا

ولكن كما أشارت الاخت همس بحكايتها الطريفة

انها وزميلاتها وقفنا للمعلمة وللمعلم ولم يقبلا قراءتهما للاية

فهل نتوقع من علماء للدين الا يعترضوا

فما بالنا بالعامة الذين وصلت لهم الصورة انه فسر الاية طبقا لأهوائه

3124851553_1_3_fhGx3Ju9.jpg

رابط هذا التعليق
شارك

الزمخشري : فإن قلت : فما وجه قراءة من قرأ " إنما يخشى الله " بالرفع " من عباده العلماء " بالنصب , وهو عمر بن عبد العزيز .

وتحكى عن أبي حنيفة .قلت : الخشية في هذه القراءة استعارة , والمعنى : إنما يجلهم ويعظمهم كما يجل المهيب المخشي من الرجال بين الناس من بين جميع عباده .

إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ

تعليل لوجوب الخشية , لدلالته على عقوبة العصاة وقهرهم , وإثابة أهل الطاعة والعفو عنهم .

والمعاقب والمثيب حقه أن يخش

في تفسير القرطبي : "قراءة من قرأ «إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهُ» بالرفع «مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءَ» بالنصب، وهو عمر بن عبد العزيز، وتُحكى عن أبي حنيفة"

البيضاوي : " قرىء برفع اسم الله ونصب العلماء"

وأوردها أيضاً : الزمخشري ، الزاري ، الشوكاني وغيرهم كثير !

صحيح أنها قراءة شاذة وأن البعض ضعفها لكن مرسي لم يخطئ

تم تعديل بواسطة capitshino
رابط هذا التعليق
شارك

الاستاذ عادل

ارجو كتابة رائى حضرتك فى الموضوع

5. الألتزام بعدم نقل أي موضوع أو مقالة دون إضافة تحليل أو تعقيب وافي مع مراعاة أن يكون مصدر الموضوع المنقول موثوقآ به وأن يتم ذكر مصدر الخبر مع رابطه إن أمكن ، مع ملاحظة أن الموضوعات المحتوية على رابط فقط لموقع آخر أو التى يكون الغرض منها مجرد الاعلان عن موقع آخر سيكون مصيرها الحذف.

تحياتى

تم تعديل بواسطة capitshino
رابط هذا التعليق
شارك

لو ان الرئيس محمد مرسي اكتفي بالتفسير الشاذ للاية برفع لفظ الجلالة و نصب العلماء لاعتبرناه مخطئ

لكن الحقيقة انه و كما تعودنا من الاعلام علي التضليل المتعمد ، فالذي حدث ان الرئيس مرسي

بالفعل نطق الاية نطقا صحيحا ( بنصب لفظ الجلالة و رفع العلماء ) ووضح معناها الصحيح ، ثم بعد ذلك

شرح التفسير الاخر(الشاذ )الذي ايده قليل من العلماء برفع لفظ الجلالة و نصب العلماء

فما كان من الاعلام و هواة التضليل اللا انهم تركوا النطق و التفسير الصحيح و لم يعلقوا عليه

و اكتفوا بالقراءة الشاذة فقط بل و نشروا علي اليوتيوب الفيديو مقطوع بداية من التفسير الاخير فقط

دون التفسير الاول ليوحوا ان هذا الرأي الشاذ هو ما قاله الرئيس فقط و ما هو مقتنع به

هذا هو فيديو لقاءه مع اتحاد الطلبة و بداية من الدقيقة 20 نجد المقطع الكامل

تحياتي

http://www.youtube.com/watch?v=6UlVYDEytsI

رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ

رابط هذا التعليق
شارك

فما كان من الاعلام و هواة التضليل اللا انهم تركوا النطق و التفسير الصحيح و لم يعلقوا عليه

و اكتفوا بالقراءة الشاذة فقط بل و نشروا علي اليوتيوب الفيديو مقطوع بداية من التفسير الاخير فقط

دون التفسير الاول ليوحوا ان هذا الرأي الشاذ هو ما قاله الرئيس فقط و ما هو مقتنع به

خليهم يتسلوا ياام سلمى،، هذا دأب الناس التي سلمت اذنها لاكاذيب الاعلام...ويصفون غيرهم بالقطيع..ولذلك معظم الشعب عرف الان من هم القطيع...

7looo.comd8cb1a261f.gif

مشكلتهم ليست في الدستور اولا ..ولا في نسبة اعضاء اللجنة التأسيسية ولا في كفاءة المرشح الرئاسي.!!!! كل مشكلتهم هي لا...لكل ما هو اسلامي أولا ، وثانيا ، وثالثا ً، فهم لا يرضون الا بأن يروا كل الاحزاب الاسلامية خلف اسوار السجون..!!

رابط هذا التعليق
شارك

لو ان الرئيس محمد مرسي اكتفي بالتفسير الشاذ للاية برفع لفظ الجلالة و نصب العلماء لاعتبرناه مخطئ

لكن الحقيقة انه و كما تعودنا من الاعلام علي التضليل المتعمد ، فالذي حدث ان الرئيس مرسي

بالفعل نطق الاية نطقا صحيحا ( بنصب لفظ الجلالة و رفع العلماء ) ووضح معناها الصحيح ، ثم بعد ذلك

شرح التفسير الاخر(الشاذ )الذي ايده قليل من العلماء برفع لفظ الجلالة و نصب العلماء

فما كان من الاعلام و هواة التضليل اللا انهم تركوا النطق و التفسير الصحيح و لم يعلقوا عليه

و اكتفوا بالقراءة الشاذة فقط بل و نشروا علي اليوتيوب الفيديو مقطوع بداية من التفسير الاخير فقط

دون التفسير الاول ليوحوا ان هذا الرأي الشاذ هو ما قاله الرئيس فقط و ما هو مقتنع به

هذا هو فيديو لقاءه مع اتحاد الطلبة و بداية من الدقيقة 20 نجد المقطع الكامل

تحياتي

http://www.youtube.com/watch?v=6UlVYDEytsI

الاعلام لم يكن البادئ يا أم سلمة

بل الشيوخ هم من أثاروا هذا الموضوع

ومع انه قرءها قراءة صحيحة بالبداية لكنه رجح القراءة الاخرى لتساير خطبته

وهو ما أشار له الشيوخ

الاعلام كان ناقلا لوجهة نظر الشيوخ

ولو نقل عنهم كذبا لكان هناك مقال اخر

فلا داعي لتصديق مقولة الاعلام المضلل هذه

لان حال البلد يصفها بلا تضليل

3124851553_1_3_fhGx3Ju9.jpg

رابط هذا التعليق
شارك

اذا كانت هذه القراءة لمرسي هي قراءة شاذة ورغم ذلك بلعتم له الظلط وقلتم انها وارده

اين الاجماع ذلك السيف الذي تسلطونه على كل من يخالفكم الرأي

اليس مرسي هنا خرج عن الاجماع وهذا ليس رأيي بل رأي علماء القراءات وهم كثر في مصر وربنا يكتر من امثالهم فانا اعتبرهم العلماء الحقيقيون

ثم انه رجل سياسة وعندما يأتي الكلام عن الدين فعلية عمل استوب لانه غير مؤهل لذلك

اعيد ما قلتموه كثيرا في وجه كل من يستخدم عقله في فهم الدين واكرر

اسكت يا مرسي فانت لست عالم دين حتى تخوض في ما ليس لك

(.....إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ) (هود : 88 )



رابط هذا التعليق
شارك

أعتقد إنه كان أحرى به أن ينأى عن التفسير و الخوض فى مثل هذا الحديث.. فهو قد تم إنتخابه رئيس للجمهورية.. و ليس كمفسر ولا مُرشد أعلى.. و لا كرئيس تشخيص مصلحة النظام على نموذج إيران

و طبعا ... موافق تماما على كلام الزميل

eslam elmasre

ولكن ليس كما يقولون هم... بل كما يقول كافة المسلمين الوسطيين... الإجماع ثم الجمهور إن لم يكن هناك إجماع .. فلم اللجوء للشاذ من القراءة أو التفسير؟؟؟؟

أما أكثر ما يؤلمنى فى ذلك الحديث... إن هناك من المذاهب الباطنية تعتنق هذه القراءة و التفسير

و السبب واضح.. رفع قيمة مُللهم... و كُبرائهم إلى ما هم خاسئون عنه للأبد

أعود و أقول كان أفضل له أن يعرض عن هذا

و ربما تطالعنا الأخبار بكلام من المتحدث بسم الرآسة فى هذا الشأن

و تعالى الله على ما يصفون علوا كبيرا... سبحانه

الزمخشري : فإن قلت : فما وجه قراءة من قرأ " إنما يخشى الله " بالرفع " من عباده العلماء " بالنصب , وهو عمر بن عبد العزيز .

وتحكى عن أبي حنيفة .قلت : الخشية في هذه القراءة استعارة , والمعنى : إنما يجلهم ويعظمهم كما يجل المهيب المخشي من الرجال بين الناس من بين جميع عباده .

إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ

تعليل لوجوب الخشية , لدلالته على عقوبة العصاة وقهرهم , وإثابة أهل الطاعة والعفو عنهم .

والمعاقب والمثيب حقه أن يخش

في تفسير القرطبي : "قراءة من قرأ «إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهُ» بالرفع «مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءَ» بالنصب، وهو عمر بن عبد العزيز، وتُحكى عن أبي حنيفة"

البيضاوي : " قرىء برفع اسم الله ونصب العلماء"

وأوردها أيضاً : الزمخشري ، الزاري ، الشوكاني وغيرهم كثير !

صحيح أنها قراءة شاذة وأن البعض ضعفها لكن مرسي لم يخطئ

العزيز كابوتشينوا... تكليف بدون رجاء وضع الرباط.. أرغب فى قرائة كم من ما قبله و مما بعده.. فذلك غالبا سيوضح الكثير من الكلام عن تقييم هذا القراءة و التفسير عند الأقطاب من جمهور العلماء فى نفس المرجع سواء

53UW1.jpg

رابط هذا التعليق
شارك

مرحبا استاذ عادل

بداية احب ان اخبرك انني منذ بدات اقرأ القرآن وحتى كتابة هذه الاسطر

وانا اقرأ هذه الآية برفع لفظ الجلالة على اعتباره فاعلا ونصب العلماء على انها مفعول به ولاشئ سيغير هذه القناعة

الى متصيدي الاخطاء ......عذرا لم يكن القرآن همكم الاول ..!!!!

اؤمن دائما انه لاشئ يحدث (صدفة) وبما ان (الحكيم) احد اسماء الله فكل حدث مهما كان صغيرا له حكمة الهية قد نجهلها حينها لمحدودية عقولنا

بالامس كتبت مداخلة على الخبر الذي نشرته (المصري اليوم) وبالخطأ كتبت الاعراب الذي يوافق القراءة الشاذة وفي يقيني انني كتبت القراءة الصحيحة

لم انتبه لهذا الخطأ الا بعد مداخلة الغالية ام سلمى ومشاهدة الفيديو الذي برأ مرسي من تهمة قراءة القرآن يمايوافق هواه

قرأ الآية بالشكل الصحيح واورد التفاسير التي قيلت في الآية (نقلا) وليس تاؤيلا من عندنفسه فكما قلت سابقا ان هذه المعلومة موجودة من زمان

وليست وليدة خطاب الرئيس مرسي ....ما اود ان اقوله هنا هو التالي ..هولاء الذين يقفون على الكلمة ونصفها محاولين الايقاع (بمعارضهم)فقط

اكان اعتراضهم حبا في القرآن كما اعترضت انا وصديقاتي على الدكتورة وزوجها ام كان مجرد (تصيد )وكفى

لو حبهم للقرآن وخوفهم عليه لكانوا اكتشفوا على الفور اني وقعت في الخطأ الذي وقع فيه مرسي فلم لم ينتبهوا لتحريفي في اعراب الاية؟؟

هل ادركتم الآن ان كرهكم لمرسى اقوى من حبكم للقرآن الذي ازعجكم ان مرسي يفسره على هواه كما وتفضلتم؟؟

ملاحظة مهمة جدا ...

انا ارسلت تقريرا للادارة بتصحيح العبارة اتمنى ان يتم التصحيح وتقبلوا فائق تحياتي

تم تعديل بواسطة همس

6f77e2f685875263402c6c971910d25a.gif

رابط هذا التعليق
شارك

مرحبا استاذ عادل

بداية احب ان اخبرك انني منذ بدات اقرأ القرآن وحتى كتابة هذه الاسطر

وانا اقرأ هذه الآية برفع لفظ الجلالة على اعتباره فاعلا ونصب العلماء على انها مفعول به ولاشئ سيغير هذه القناعة

الى متصيدي الاخطاء ......عذرا لم يكن القرآن همكم الاول ..!!!!

اؤمن دائما انه لاشئ يحدث (صدفة) وبما ان (الحكيم) احد اسماء الله فكل حدث مهما كان صغيرا له حكمة الهية قد نجهلها حينها لمحدودية عقولنا

بالامس كتبت مداخلة على الخبر الذي نشرته (المصري اليوم) وبالخطأ كتبت الاعراب الذي يوافق القراءة الشاذة وفي يقيني انني كتبت القراءة الصحيحة

لم انتبه لهذا الخطأ الا بعد مداخلة الغالية ام سلمى ومشاهدة الفيديو الذي برأ مرسي من تهمة قراءة القرآن يمايوافق هواه

قرأ الآية بالشكل الصحيح واورد التفاسير التي قيلت في الآية (نقلا) وليس تاؤيلا من عندنفسه فكما قلت سابقا ان هذه المعلومة موجودة من زمان

وليست وليدة خطاب الرئيس مرسي ....ما اود ان اقوله هنا هو التالي ..هولاء الذين يقفون على الكلمة ونصفها محاولين الايقاع (بمعارضهم)فقط

اكان اعتراضهم حبا في القرآن كما اعترضت انا وصديقاتي على الدكتورة وزوجها ام كان مجرد (تصيد )وكفى

لو حبهم للقرآن وخوفهم عليه لكانوا اكتشفوا على الفور اني وقعت في الخطأ الذي وقع فيه مرسي فلم لم ينتبهوا لتحريفي في اعراب الاية؟؟

هل ادركتم الآن ان كرهكم لمرسى اقوى من حبكم للقرآن الذي ازعجكم ان مرسي يفسره على هواه كما وتفضلتم؟؟

ملاحظة مهمة جدا ...

انا ارسلت تقريرا للادارة بتصحيح العبارة اتمنى ان يتم التصحيح وتقبلوا فائق تحياتي

الزميلة الفاضلة

حبنا للقرأن لا ينازعه حب وغيرتنا على القرأن اقوى مما تتخيلي ولا نسمح بالخوض فيه ولا التلاعب بالفاظه تحت اي مسمى حتى ولو كان رئيس الجمهورية

ومن المعلوم ان مرسي ليس عالما في الدين والدين عندي يقف على بابه القرأن ثم يأتي من بعد ما تشاءين وعندما يتكلم مرسي في الدين ويستخدم الشاذ ثم يدعي انه معلوم وليس شاذا هنا سنقف له ونصوبه ونقول دعك من القرأن فانت لست اهلا له وما انتخبناك لكي تفسر لنا القرأن وان تجلس على المصطبة تشرح لنا الشاذ من المقبول والمجمع عليه واكتفي يا مرسي بقراراتك السياسية التي انتخبناك من اجلها ودع ما انت ليس اهلا له لاصحابه

اللذين ردو على مرسي ليسو العامة بل المتخصصين في علوم القرأن وليس كما تتخيلي المتصيدين للاخطاء وما كان لاحد منا ان يتدخل لولا انهم تدخلو واعلنو خطأه للجميع

(.....إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ) (هود : 88 )



رابط هذا التعليق
شارك

مرحبا استاذ عادل

بداية احب ان اخبرك انني منذ بدات اقرأ القرآن وحتى كتابة هذه الاسطر

وانا اقرأ هذه الآية برفع لفظ الجلالة على اعتباره فاعلا ونصب العلماء على انها مفعول به ولاشئ سيغير هذه القناعة

الى متصيدي الاخطاء ......عذرا لم يكن القرآن همكم الاول ..!!!!

اؤمن دائما انه لاشئ يحدث (صدفة) وبما ان (الحكيم) احد اسماء الله فكل حدث مهما كان صغيرا له حكمة الهية قد نجهلها حينها لمحدودية عقولنا

بالامس كتبت مداخلة على الخبر الذي نشرته (المصري اليوم) وبالخطأ كتبت الاعراب الذي يوافق القراءة الشاذة وفي يقيني انني كتبت القراءة الصحيحة

لم انتبه لهذا الخطأ الا بعد مداخلة الغالية ام سلمى ومشاهدة الفيديو الذي برأ مرسي من تهمة قراءة القرآن يمايوافق هواه

قرأ الآية بالشكل الصحيح واورد التفاسير التي قيلت في الآية (نقلا) وليس تاؤيلا من عندنفسه فكما قلت سابقا ان هذه المعلومة موجودة من زمان

وليست وليدة خطاب الرئيس مرسي ....ما اود ان اقوله هنا هو التالي ..هولاء الذين يقفون على الكلمة ونصفها محاولين الايقاع (بمعارضهم)فقط

اكان اعتراضهم حبا في القرآن كما اعترضت انا وصديقاتي على الدكتورة وزوجها ام كان مجرد (تصيد )وكفى

لو حبهم للقرآن وخوفهم عليه لكانوا اكتشفوا على الفور اني وقعت في الخطأ الذي وقع فيه مرسي فلم لم ينتبهوا لتحريفي في اعراب الاية؟؟

هل ادركتم الآن ان كرهكم لمرسى اقوى من حبكم للقرآن الذي ازعجكم ان مرسي يفسره على هواه كما وتفضلتم؟؟

ملاحظة مهمة جدا ...

انا ارسلت تقريرا للادارة بتصحيح العبارة اتمنى ان يتم التصحيح وتقبلوا فائق تحياتي

من تقصدين يا همس؟؟؟

انت هنا توجهين كلامك لأحد منا

وغالبا انا التى التمست عذرا لمن تصيدوا للرئيس خطأ

استنداد الى روايتك

تذكري لست انا من تصيدت له

ولكن شيوخ وازهريين كما يقول الخبر

ولو راجعتى اول ما كتبت لوجدتي انني فعلا وجدت له تفسيرا حسب الرد الذي اشرت له

يؤسفنى ان اقول لك انت من تتصيدي هنا

ولن احكم على حبك للقرآن كما حكمتي انت

3124851553_1_3_fhGx3Ju9.jpg

رابط هذا التعليق
شارك

الاخ الفاضل اسلام المصري ....الاخت الغالية نور العين

هونا عليكما لم اقصدكا بكلامي بادئ ذي بدء فما انتما الا مثلي قرأتما خبرا وعلقتما عليه

وليس انا التي تشكك في حب احد منكما للقرآن وحبه لكلام الله فلاتحملا كلامي ما لم اقصده

انما قصدت بكلامي (الصحف الصفراء والاعلام المتصيد السابح في الاكاذيب والاشاعات )

6f77e2f685875263402c6c971910d25a.gif

رابط هذا التعليق
شارك

أحزن كثيرا عندما أجد عقولا وأقلاما أحسبها من خيرة المثقفين تنضم - عن قصد أو بدون قصد - إلى كورس يردد وراء منشد أو منشدين فى حفلات الدفاع وحفلات الهجوم

فتارة يكون النشيد : "أن المعارضين يكرهون فصيلا أو شخصا أكثر من حبهم للوطن" .. وتارة يكون النشيد هو نفسه مع استبدال الدين بالوطن .. وتارة يكون النشيد بعنوان "الاعلام الفاسد" حتى وإن كان نفس الاعلام ونفس الاعلاميين - إلى عهد قريب - من مؤيدين حضرة المنشد أو فريق الكورس بل كانوا شركاء لهم فى حفلات الهجوم على خصم مشترك

فى موضوعنا هذا أجد هجوما على الإعلام .. ولا أدرى لهذا سببا سوى قيام حضرة المنشد بإحياء إحدى حفلات الدفاع - بالاشتراك مع الكورس - فى الهجوم على مصدر الخبر

فبما أن الخبر منشور على وسيلة من وسائل "الاعلام" ، فلابد أن تكون هذه مناسبة جيدة لترديد نشيد "الهجوم على الاعلام" .. تماما كما نرى أفلام الوفاء العظيم والرصاصة لا تزال فى جيبى فى كل مناسبة للاحتفال بنصر أكتوبر فى التليفزيون .. أهى دى بقى خيبة حقيقية للإعلام التليفزيونى يستاهل إنه يتهاجم عليها :)

من هاجم تفسير فضيلة رئيس الجمهورية يا سادة يا كرام ، كانوا علماء دين أزهريين بعد أن قام أعضاء جماعة أو حركة أو ائتلاف (حسب الموضة) أزهريون بلا حدود بنشر مقطع "قديم" من خطاب لفضيلته يعود إلى شهرين مضيا .. وكان النشر على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» وليس على صفحات وسيلة من وسائل الإعلام "المهجوم عليه".. والذى كان كل ذنبه أنه أدى وظيفته ونقل الخبر من موقع أوسع انتشارا (الفيسبوك) إلى موقع أقل انتشارا (جريدة لونها مما لايقبله المنشد والكورس)

هاجم علماء دين أزهريون الرئيس محمد مرسى بعد نشر حركة «أزهريون بلا حدود» مقطع فيديو للرئيس، على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، أثناء لقاء بطلاب الاتحادات الجامعية، يوم ٥ سبتمبر الماضى ظهر فيه وهو يقرأ الآية القرآنية «إنما يخشى الله من عباده العلماء» برفع «لفظ الجلالة» بالضم ونصب «العلماء» بالفتح، وهو ما يخالف إجماع العلماء حول القراءة المتعارف عليها بنصب «لفظ الجلالة» بالفتح ورفع «العلماء» بالضم، بمعنى أن العلماء هم من يخشون الله، وليس العكس.

من نشر المقطع على الانترنت "أزهريون" .. ومن هاجم التفسير الشاذ "علماء دين أزهريون" .. ومن قال بشذوذ التفسير هم "جمهور من العلماء"

وهنا يفرض السؤال نفسه : لماذا ترك المنشد والكورس كل هؤلاء وهاجموا من نقل خبر الهجوم على "فضيلته" ؟.. مع أن هناك قاعدة فقهية تقول إن "ناقل الكفر ليس بكافر" .. ومع أن المنقول ليس كفرا بل هو قول "مجمع عليه" من علماء دين

ربما يكون التفسير المعقول للهجوم على "الناقل" بدلا من الهجوم على "المنقول عنه" هو أن هذا "المنقول عنه" لحمه مسموم لا يصلح للأكل ، أما لحم "الناقل" فهو حلال طيب طرى .. يطيب للآكلين

أين كان المنشدون وأين كانت فرق الكورس المنتشرة فى جميع الحفلات لتقديم أناشيد أن المعارضين والاعلاميين يكرهون "معهد فنون الانشاد" أكثر من حبهم للدين ؟ .. لماذا لم يعزف أحدهم منذ 5 سبتمبر ولو لحن واحد "صولوا" تصحيحا لنشاز تفسير فضيلة رئيس الجمهورية .. لماذا انتظروا من "يعارض" ومن "يهاجم" ومن "ينشر" حتى يبدأوا الغناء ؟

يبدو أن تصحيح الألحان النشاز ليس فى البرنامج .. أو أن المايسترو كان واخد "تعسيلة" ولم تظهر عصاه إلا بعد نشر الجريدة للخبر

نحن فى حالة حرب لم يخض جيشنا مثلها من قبل
فى الحروب السابقة كانت الجبهة الداخلية مصطفة
تساند جيشها
الآن الجيش يحارب الإرهاب وهناك من يطعنه فى ظهره
فى الحروب لا توجد معارضة .. يوجد خونة

تحيا مصر
*********************************
إقرأ فى غير خضـوع
وفكر فى غير غـرور
واقتنع فى غير تعصب
وحين تكون لك كلمة ، واجه الدنيا بكلمتك

رابط هذا التعليق
شارك

أحزن كثيرا عندما أجد عقولا وأقلاما أحسبها من خيرة المثقفين تنضم - عن قصد أو بدون قصد - إلى كورس يردد وراء منشد أو منشدين فى حفلات الدفاع وحفلات الهجوم

فتارة يكون النشيد : "أن المعارضين يكرهون فصيلا أو شخصا أكثر من حبهم للوطن" .. وتارة يكون النشيد هو نفسه مع استبدال الدين بالوطن .. وتارة يكون النشيد بعنوان "الاعلام الفاسد" حتى وإن كان نفس الاعلام ونفس الاعلاميين - إلى عهد قريب - من مؤيدين حضرة المنشد أو فريق الكورس بل كانوا شركاء لهم فى حفلات الهجوم على خصم مشترك

فى موضوعنا هذا أجد هجوما على الإعلام .. ولا أدرى لهذا سببا سوى قيام حضرة المنشد بإحياء إحدى حفلات الدفاع - بالاشتراك مع الكورس - فى الهجوم على مصدر الخبر

فبما أن الخبر منشور على وسيلة من وسائل "الاعلام" ، فلابد أن تكون هذه مناسبة جيدة لترديد نشيد "الهجوم على الاعلام" .. تماما كما نرى أفلام الوفاء العظيم والرصاصة لا تزال فى جيبى فى كل مناسبة للاحتفال بنصر أكتوبر فى التليفزيون .. أهى دى بقى خيبة حقيقية للإعلام التليفزيونى يستاهل إنه يتهاجم عليها :)

من هاجم تفسير فضيلة رئيس الجمهورية يا سادة يا كرام ، كانوا علماء دين أزهريين بعد أن قام أعضاء جماعة أو حركة أو ائتلاف (حسب الموضة) أزهريون بلا حدود بنشر مقطع "قديم" من خطاب لفضيلته يعود إلى شهرين مضيا .. وكان النشر على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» وليس على صفحات وسيلة من وسائل الإعلام "المهجوم عليه".. والذى كان كل ذنبه أنه أدى وظيفته ونقل الخبر من موقع أوسع انتشارا (الفيسبوك) إلى موقع أقل انتشارا (جريدة لونها مما لايقبله المنشد والكورس)

عزيزي الاستاذ الغالي ابو محمد......بصراحة احب ان اقرا لك كثيرا ومهما كانت حدتك الا انك تجعلني ابتسم (اعجابا)بماتكتب

في ردودك (هدوء) غريب لايملك المخالف لك الا ان يحترمك اكثر ومن ثم يخالفك اكثر...ويظل حبل الحوار ممتدا بلا انقطاع

بداية لا ادري اين دوري بالضبط ...هل انا المنشد ام الكورس ام ضابط ايقاع فقط وفي كل الاحوال هذه الجوقة الانشادية لم توجد عبثا

لهادور مثلما للمعارضة دور وكوني قد انضممت الى هذه الجوقة بردودي هنا فمن الذوق ان ارد على كلامك هذا

حينما قلت الاعلام الفاسد لم احدد جهته ولم اسمي مصدره .. والفيس بوك والتويتر وكل وسائل الاتصال الاجتماعية هي جزء من منظومة الاعلام

فالكل اذن يشملهم هجومي (الرقيق)...وكل من نقل الخبر هو متصيد للاخطاء ليس الا ...بربك اخبرني ماذا تستفيد المعارضة من مراقبة خطابات

الرئيس ؟؟واي جدوى للوطن والمواطن من تصيد كلماته ...فسر الاية باكثر من تفسير نقلا وليس اجتهادا اهذه جريمة في حق الوطن ؟؟

اهو تعدي على المواطن ؟ اهو تقصير في واجبه كرئيس؟؟..رغم عدم اتفاقي معه في التفسير الثاني لكنني لا اعتبره جاء بمنكر او اتي بمصيبة

يقول البعض هو ماله ومال القرآن وتفسيره؟؟غريب حقا هذا الرأي ..اليس هذا الرجل متخرج من عباءة جماعة دينية اليس حافظا للقرآن

كيف يتحدث اذن ان لم يتحدث بالقرآن وفي القرآن وعن القرآن ؟ العلماء انكروا عليه اخذه بهذا التفسير وهذا حقهم وحقي لاني لا اوافقه البته

وماقلت غير هذا فاين الانشاد هنا يا ابامحمد؟؟اوتعلم شيئا اعجبني التطور الحاصل هنا

ابتدأ اولا بالقطيع ثم بالكتائب الالكترونية والان جوقة انشاد !!كان سيغضبني الوصف لولا انني احب الانشاد كثيرا

كن بخير كـــدوما ايها العزيز وليتك تستقبل ردي بابتسامة تشبه تلك التي قرأت بها مداخلتك :give_rose:

تم تعديل بواسطة همس

6f77e2f685875263402c6c971910d25a.gif

رابط هذا التعليق
شارك

:) non::

لو كنت أقصدك يا همس لزينت ردى باسمك فى بدايته

أنا فعلا لم أقصدك بتاتا البتة مطلقا

صدقينى

:yes:

ولكن .. لأنك سألتينى .. فقد تذكرت أننى لم أذكر شيئا عن الجمهور

هناك من يجلسون فى صفوف الجمهور .. يستمعون بانتباه .. وهم صنفان

أحدهما يجلس فى صفوف المستمعين ويستمع إلى الأناشيد فى ضجر .. ومَثـَلـُه كمثلى

والآخر يجلس فى نفس الصفوف ولكنه يستمع طربا مصفقا :clappingrose: جزلا

إلى حد أنه يدندن النشيد - معجبا - فى "همس"

:give_rose:

كنت أتوقع منك نقدا لما كتبت لا عتابا عليه وإن كان رقيقا كعادتك

نحن فى حالة حرب لم يخض جيشنا مثلها من قبل
فى الحروب السابقة كانت الجبهة الداخلية مصطفة
تساند جيشها
الآن الجيش يحارب الإرهاب وهناك من يطعنه فى ظهره
فى الحروب لا توجد معارضة .. يوجد خونة

تحيا مصر
*********************************
إقرأ فى غير خضـوع
وفكر فى غير غـرور
واقتنع فى غير تعصب
وحين تكون لك كلمة ، واجه الدنيا بكلمتك

رابط هذا التعليق
شارك

من هاجم تفسير فضيلة رئيس الجمهورية يا سادة يا كرام ، كانوا علماء دين أزهريين بعد أن قام أعضاء جماعة أو حركة أو ائتلاف (حسب الموضة) أزهريون بلا حدود بنشر مقطع "قديم" من خطاب لفضيلته يعود إلى شهرين مضيا .. وكان النشر على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» وليس على صفحات وسيلة من وسائل الإعلام "المهجوم عليه".. والذى كان كل ذنبه أنه أدى وظيفته ونقل الخبر من موقع أوسع انتشارا (الفيسبوك) إلى موقع أقل انتشارا (جريدة لونها مما لايقبله المنشد والكورس)

الاعلام كان ناقلا لوجهة نظر الشيوخ

ولو نقل عنهم كذبا لكان هناك مقال اخر

فلا داعي لتصديق مقولة الاعلام المضلل هذه

لان حال البلد يصفها بلا تضليل

اختي الفاضلة نور العين ، الاستاذ الفاضل ابو محمد

اسمحوا لي ارد علي هذا الجزء من مداخلاتكم و الذي يحمل نفس الرأي و هو استنكار اي اتهام للاعلام لان شيوخ

الازهر هم من بدأ هذه القصة و الاعلام فقط كانوا ناقلين للخبر

بداية اود ان اعبر عن اسفي انا الاخري لان الموضوع الاساسي الذي اثرته و هو تحريف و قص كلام الرئيس و اخراجه عن سياقه

و اثبتته بالدليل لم ينل اي اهتمام و فقط اصبح الشئ المهم هو استنكار اي اتهام للاعلام بالتضليل برغم ما عانيناه من اخبار كاذبة

عن طريق وسيلة او اكثر من وسائل الاعلام مرارا و تكرارا

الشيئ العجيب ايضا انني مثلا لم اتهم جريدة او صفحة معينة بالتضليل بل اطلقت اللفظ عاما و قصدت به كل وسيلة اعلامية يقرأها او يراها

الالاف و مع ذلك لا تهتم بالبحث و تحري الحقيقة قبل نشرها للاخبار ، و مع ذلك اجد اعتراض علي هذا الوصف العام برغم انني لا اجد مثل هذا الاعتراض

مثلا عندما يوصف انسان بعينه مثل حسن البرنس بالكاذب او المنافق و غيره من الصفات اللازعة لانه لم يتحري الدقة مرة واحدة في نقل خبر علي صفحته برغم

اعتذاره عن ذلك

بالنسبة لمداخلتي السابقة فإنا ذكرت و اعتبرت ان المتسبب في هذه القصة طرفين احدهما هواة التضليل و الاخر الاعلام المضلل

فأما هواة التضليل فعنيت بهم الافراد الذين قاموا بنشر مقطع الفيديو مقطوع من بدايته لايهام المستمع ان الرئيس فسر الاية بالقراءة الشاذة

فقط و لا اظن احد ينكر ان هذا تضليل متعمد خاصة انه لو كان هؤلاء يريدون الامانة في النقل لما كلفهم الامر اكثر من زيادة دقيقة واحدة في المقطع

وهي الخاصة بالتفسير الاول للقراءة المعروفة و الصحيحة

و هذا المقطع المبتور في ظني كان المتسبب في هذا الهجوم علي الرئيس من العلماء سواء الازهريين او غيرهم لانه بالفعل من يراه بهذه الصورة

يظن ان الرئيس يفسر الاية بالقراءة الشاذة و يترك القراءة المجمع عليها ، و لذلك فانا اعتبرت واضعي المقطع المبتور هم السبب الاول في

احداث هذه الضجة و التضليل المتعمد

اما الطرف الاخر و هو الاعلام الذي تناقل فيما بعد اراء العلماء فانا القيت عليه اللوم ايضا لانهم لم يتحروا الدقة و الامانة عند النشر

بأن يعرضوا هم ايضا المقطع الكامل او علي الاقل يذكروا ان الرئيس كان قد فسر الاية بكلا التفسيرين ، ولكنهم اكتفوا ايضا بعرض المقطع المبتور

او ذكر ما قاله الرئيس في هذا المقطع فقط دون التفسير الاول

و لو كانوا يهتمون للامانة في النشر ما كان التحري ليأخذ منهم اكثر من العشر دقائق التي اخذتها انا مثلا للبحث عن المقطع الكامل

و لتأكدوا من وضع المقطع في سياقه الحقيقي او ذكر ما قاله الرئيس كاملا ،

و تقبلوا تحياتي

تم تعديل بواسطة ام سلمي

رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ

رابط هذا التعليق
شارك

من هاجم تفسير فضيلة رئيس الجمهورية يا سادة يا كرام ، كانوا علماء دين أزهريين بعد أن قام أعضاء جماعة أو حركة أو ائتلاف (حسب الموضة) أزهريون بلا حدود بنشر مقطع "قديم" من خطاب لفضيلته يعود إلى شهرين مضيا .. وكان النشر على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» وليس على صفحات وسيلة من وسائل الإعلام "المهجوم عليه".. والذى كان كل ذنبه أنه أدى وظيفته ونقل الخبر من موقع أوسع انتشارا (الفيسبوك) إلى موقع أقل انتشارا (جريدة لونها مما لايقبله المنشد والكورس)

الاعلام كان ناقلا لوجهة نظر الشيوخ

ولو نقل عنهم كذبا لكان هناك مقال اخر

فلا داعي لتصديق مقولة الاعلام المضلل هذه

لان حال البلد يصفها بلا تضليل

اختي الفاضلة نور العين ، الاستاذ الفاضل ابو محمد

اسمحوا لي ارد علي هذا الجزء من مداخلاتكم و الذي يحمل نفس الرأي و هو استنكار اي اتهام للاعلام لان شيوخ

الازهر هم من بدأ هذه القصة و الاعلام فقط كانوا ناقلين للخبر

بداية اود ان اعبر عن اسفي انا الاخري لان الموضوع الاساسي الذي اثرته و هو تحريف و قص كلام الرئيس و اخراجه عن سياقه

و اثبتته بالدليل لم ينل اي اهتمام و فقط اصبح الشئ المهم هو استنكار اي اتهام للاعلام بالتضليل برغم ما عانيناه من اخبار كاذبة

عن طريق وسيلة او اكثر من وسائل الاعلام مرارا و تكرارا

الشيئ العجيب ايضا انني مثلا لم اتهم جريدة او صفحة معينة بالتضليل بل اطلقت اللفظ عاما و قصدت به كل وسيلة اعلامية يقرأها او يراها

الالاف و مع ذلك لا تهتم بالبحث و تحري الحقيقة قبل نشرها للاخبار ، و مع ذلك اجد اعتراض علي هذا الوصف العام برغم انني لا اجد مثل هذا الاعتراض

مثلا عندما يوصف انسان بعينه مثل حسن البرنس بالكاذب او المنافق و غيره من الصفات اللازعة لانه لم يتحري الدقة مرة واحدة في نقل خبر علي صفحته برغم

اعتذاره عن ذلك

بالنسبة لمداخلتي السابقة فإنا ذكرت و اعتبرت ان المتسبب في هذه القصة طرفين احدهما هواة التضليل و الاخر الاعلام المضلل

فأما هواة التضليل فعنيت بهم الافراد الذين قاموا بنشر مقطع الفيديو مقطوع من بدايته لايهام المستمع ان الرئيس فسر الاية بالقراءة الشاذة

فقط و لا اظن احد ينكر ان هذا تضليل متعمد خاصة انه لو كان هؤلاء يريدون الامانة في النقل لما كلفهم الامر اكثر من زيادة دقيقة واحدة في المقطع

وهي الخاصة بالتفسير الاول للقراءة المعروفة و الصحيحة

و هذا المقطع المبتور في ظني كان المتسبب في هذا الهجوم علي الرئيس من العلماء سواء الازهريين او غيرهم لانه بالفعل من يراه بهذه الصورة

يظن ان الرئيس يفسر الاية بالقراءة الشاذة و يترك القراءة المجمع عليها ، و لذلك فانا اعتبرت واضعي المقطع المبتور هم السبب الاول في

احداث هذه الضجة و التضليل المتعمد

اما الطرف الاخر و هو الاعلام الذي تناقل فيما بعد اراء العلماء فانا القيت عليه اللوم ايضا لانهم لم يتحروا الدقة و الامانة عند النشر

بأن يعرضوا هم ايضا المقطع الكامل او علي الاقل يذكروا ان الرئيس كان قد فسر الاية بكلا التفسيرين ، ولكنهم اكتفوا ايضا بعرض المقطع المبتور

او ذكر ما قاله الرئيس في هذا المقطع فقط دون التفسير الاول

و لو كانوا يهتمون للامانة في النشر ما كان التحري ليأخذ منهم اكثر من العشر دقائق التي اخذتها انا مثلا للبحث عن المقطع الكامل

و لتأكدوا من وضع المقطع في سياقه الحقيقي او ذكر ما قاله الرئيس كاملا ،

و تقبلوا تحياتي

الفاضلة أم سلمى

على الرغم من أننى اشعر بالاحباط مما يكتبه مؤيدي زمشجعي فصائل اسلمة السياسة لانحيازهم التام لتلك الفصائل وعلى رأسهم كبيرهم "الإستبن" وهو مايجعلني عازفا عن الكتابة واحيانا القراءة ايضا لمشجعي تلك الفصائل

ألا أن دفاعط المستميت عن مرسي واتهام من هاجموه والاعلام الذي نقل ذلك الهجوم بالتضليل، فرأيت أن أقول لك انك لست محايدة ولاتدافعين الا عن مرسي لمجرد انه مرسي وتناسيت ان مافعله يعد سقطة ولعب على مشاعر الطلبة بالذات.

سيدتي

محمد مرسي قال التفسيرين لاشك في ذلك،

ولكن لو استمعتي بأذن الغيورة على دينها وليس على محمد مرسي لكنت قد لاحظت انه ذكر التفسير الذي عليه الاجماع "خشية العلماء لله" ومر عليه مرورا سريعا،

ثم بدء بعدها مباشرة لما يرمي اليه وذكر التفسير المرفوض وأخذ يشرحه بالتفصيل ليقول ان الله يخشى من العلماء خشية تقدير، وهو التفسير الذي يخالف العقل والمنطق ولكن مرسي أكد عليه لتشجيع الطلاب على تحصيل العلم وهو في رأيي "كذب على الله وافتراء" فتقدير الله للعلماء لن يكون بخشيتهم ولكن بوعدهم بالجنة وغفران الذنوب.

وأخيرا يا أخت أم سلمى نحن لسنا في زمن العصبيات والقبائل، بعد انتهاء الانتخابا يتحول الشعب بأكمله الي عيون ترصد والسنة تنقد، ماتفعلونه يقسم الشعب ويهدم اسس الديموقراطية ويقتلعها من جذورها.

تلامم تنقسم الى مؤيد ومعارض وقت الانتخابات فقط، وبعد الانتخابات يصبح الكل رقيبا وحسيبا، والانتخابات "خلصت".

--

{وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ}(11){اَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لَا يَشْعُرُونَ}(12)وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاءُ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَكِنْ لَا يَعْلَمُونَ}(11)

new-egypt.gif

ذو العقل يشقى في النعيم بعقله *** وأخو الجهالة في الشقاوة ينعم
***************
مشكلة العالم هي أن الحمقى والمتعصبين هم الأشد ثقة بأنفسهم ، والأكثر حكمة تملؤهم الشكوك (برتراند راسل)
***************
A nation that keeps one eye on the past is wise!A
A nation that keeps two eyes on the past is blind!A

***************

رابط القرآن كاملا بتلاوة الشيخ مصطفى إسماعيل برابط ثابت مع رابط للقراءة
***************
رابط
القرآن كاملا ترتيل وتجويد برابط ثابت مع رابط للقراءة
***************
رابط سلسلة كتب عالم المعرفة

رابط هذا التعليق
شارك

ان مافعله يعد سقطة ولعب على مشاعر الطلبة بالذات.

محمد مرسي قال التفسيرين لاشك في ذلك،

انه ذكر التفسير الذي عليه الاجماع "خشية العلماء لله" ومر عليه مرورا سريعا،

ثم بدء بعدها مباشرة لما يرمي اليه وذكر التفسير المرفوض وأخذ يشرحه بالتفصيل ليقول ان الله يخشى من العلماء خشية تقدير، وهو التفسير الذي يخالف العقل والمنطق ولكن مرسي أكد عليه لتشجيع الطلاب على تحصيل العلم وهو في رأيي "كذب على الله وافتراء" فتقدير الله للعلماء لن يكون بخشيتهم ولكن بوعدهم بالجنة وغفران الذنوب.

التأثير على مشاعر الطلبة... و كل طالب له اسرة من عدد محترم من الناس

و بعدهم العمال

فئتان مُستهدفتان دائما.. فمن ملك عقلهم ملك كل شىء

كما يقول كافة المسلمين الوسطيين... الإجماع ثم الجمهور إن لم يكن هناك إجماع .. فلم اللجوء للشاذ من القراءة أو التفسير؟؟؟؟

و السبب واضح.. رفع قيمة مُللهم... و كُبرائهم إلى ما هم خاسئون عنه للأبد

هكذا... هو التمهيد لجعل كلام المتدثرين بالدين و هو يلعبون سياسة... كلام مقدس لا يُرد ولا يُصد

و إسئلوا إن شئتم... كيف هو نفوذ (كبرائهم) و تأثير (فتاويهم) على الناس

أسئلوا عن تفوز أمثالهم فى دولة الترابى البائدة فى السودان

أسئلوا ... من عاصر زمن حوالى 20 سنه حلت.. فى المملكة الحبيبة... كيف كان نفوذ جماعة النهى عن المعروف والأمر بالمُنكر (وقتها) لولا وفق الله المرحومان بإذنه تعالى الملك فهد و أخيه الأمير نايف... لتحجيمهم...و مشى على نهجهم الحبيب عبد الله بن عبد العزيز و هو رجل مشهود له بالإيمان

اسئلوا إن شئتم عن حكم الملالى... الفاشيين بالمتدثرين بالمذهب الشيعى فى إيران... نسأله تعالى أن يُعجل بفك أسر شعب إيران.. و من كان مثلهم و أن يقينا شر ما أصابهم

53UW1.jpg

رابط هذا التعليق
شارك

انشئ حساب جديد أو قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
  • المتواجدون الآن   0 أعضاء متواجدين الان

    • لايوجد أعضاء مسجلون يتصفحون هذه الصفحة
×
×
  • أضف...