اذهب الي المحتوي
Scorpion

أخبار متفرقة عن أهل الذمة

Recommended Posts

العامرية .. كلاكيت مش عارف كام مرة

 

الناس راحتلهم بورقة من محكمة عرفية يعني منهم .. قالولهم بلوها و اشربوا ميتها

رفعوا قضية و كسبوها و راحوا بالبوليس .. ضربوا البوليس نفسه بالنار !!!! البوليس انسحب و خلصت علي كده ؟؟  !!!

دلوقتي ايه النظام يا دولة ؟؟؟

ايه المطلوب ؟؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مازال المسلسل مستمر .... ما تغير فقط هو رمزية الترابط و المتمثل في كلمات جميلة و تهنئات متبادلة  ... و اصلاح  كنائس (باموال ضرائب الشعب المصري)  تهدمت و حرقت علي ايدي الغوغاء و بدون عقاب رادع ... و بس ...الي متي .... الي متي ؟؟

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
13 hours ago, Grandma said:

الحل يكمن في تحقيق العدالة و المساواة و الاهتمام بالتعليم و الثقافة و تحسين مستوى المعيشة . 

يعني الحل جاي كمان 7 الاف سنة :D

صح لسانك وتحياتي 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
اقتباس

وزع المسئولون في محافظة الإسماعيلية 25 أسرة من أقباط شمال سيناء، وتسكينهم في مدينة المستقبل، ونُزل الشباب بعد تدخل وزير الشباب والرياضة خالد عبد العزيز.

ومرت ساعات طويلة على تواجد الأسر القبطية داخل الكنيسة الإنجيلية بالإسماعيلة، حتى تم تسكين 12 أسرة في مدينة المستقبل، و10 أسر في نزل الشباب، فيما ظلت 3 أسر أخرى في الكنيسة.

واستقبلت محافظة الإسماعيلية 50 أسرة من أقباط سيناء، واستنكرت «إيلين عبدالمسيح»- خادمة بالكنيسة-، ما وصفته بتراخي المسئولين بالمحافظة عن توفير المسكن الملائم للأسرة النازحة.

وكانت مدينة العريش قد شهدت حوادث قتل لـ7 من الأقباط خلال الأيام الأخيرة على يد الجماعات التكفيرية.

والله الواحد مش عارف يودي الجمايل دي فين ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
3 ساعات مضت, Scorpion said:

والله الواحد مش عارف يودي الجمايل دي فين ؟

الإرهابيين أعداء كل العالم 

ومصائبهم طالت أصحاب الأديان السماوية وغيرهم 

وأينما حلوا حل القتل والتشريد والمصائب 

والمصائب يجمعن المصابينا

من مسلمين ومسيحيين 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

خللى بالك .. الدعك جامد فى جبل الحلال
وهم دلوقت بيطلعوا Plan (B) اللى دايما جاهزة وفى الدرج
خللى بالك
لسه ما نسيناش السبعين أو التمانين كنيسة اللى اتحرقوا ابتداء من 14 أغسطس 2013
لا فرق عند الإرهابيين بين مسيحي ومسلم .. ده بيندبح وده بيندبح
يا عزيزى كلنا كفار
طبقاً لدين أميرهم أو دين مرشدهم .. أو .. "دين أبوهم".

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

عزيزى السنيور Scorpion
المقال ده خطير ومفزع
لكن ما اخبيش عليك فيه حاجات كتير مش فاهمها
يا ريت تقراه .. وتفهِّم اخوك ابو محمد
ولأن الاحتياط واجب سانقل المقال إلى ديوان "محاورات المصريين"

اقتباس

 

تهجير أقباط سيناء

إيهاب عمر

09:10 ص

الجمعة 24/فبراير/2017

ما أن خرج فيديو الإرهابي الراحل محمود شفيق عضو تنظيم الإخوان، وتنظيم ولاية سيناء التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية – معترفًا بجريمة تفجير الكنيسة البطرسية ومتوعدًا المسيحيين حتى بدأت موجة جديدة من استهدافهم في سيناء.

هذا الاستهداف ليس الأول من نوعه، فقد جرى بشكل منظم منذ بدء العمليات الإرهابية في سيناء عام 2005، ثم اتخذ شكلًا أكثر تطورًا عام 2011 خلال فعاليات الربيع العربي، وقد امتد الأمر إلى تهجير بعض الأسر المسيحية بقوة السلاح أو عبر الجلسات العرفية، وهي عمليات بعيدة كل البعد عن سطحية استهداف تنظيم متطرف لمواطنين من دين بعينه، فالموضوع أكبر من ذلك، وتحدثت عنه أقلام وطنية في سوريا والعراق ولبنان.

في الواقع نحن أمام مخطط غربي – صهيوني لتفريغ الشرق الأوسط من المسيحيين لصالح تهجيرهم إلى الغرب الأوروبي – الأمريكي، ينفذه تنظيم القاعدة في العراق، ثم استمر عبر نسخه التالية وصولًا إلى الحرب السورية الجارية، والغرض هو القضاء وتصفية ما يطلق عليه «شعوب الكنائس الشرقية»، الأقباط في مصر، والروم والسريان في سوريا، والآشوريين والكلدان في العراق، التصفية سواء على المستوى السكاني أو هدم الكنائس ونهبها وتدميرها تمامًا تخدم مجموعة من الأهداف الاستعمارية.

فالهدف الأول، هو جعل الباقية المتبقية من المسيحيين –عقب الهجرة إلى الغرب أكثر قبولًا للحماية الأجنبية الاستعمارية، على أن يتم وضعهم دائمًا في كيانات جغرافية صغيرة حتى يظلوا تحت رحمة الحماية الغربية، تمامًا، كما هو مخطط للسريان السوريين أن يكونوا جزءًا من دويلة في شمال شرق سوريا وسط محيط كردي – عشائري عربي، على أن يتم تكرار سيناريو المحاصصة الطائفية الموجود حاليًا في لبنان والعراق بما يجعل الشرق الأوسط دائمًا دويلات طائفية صغيرة غير مستقرة.

هذا الطرح يؤدي بالضرورة إلى دمج إسرائيل في المنطقة، باعتبارها دولة صغيرة طائفية يسعى حكامها إلى إعلانها حصرًا للقومية اليهودية، بحسب الديباجات الفكرية المعلنة، إسرائيل مهما فعلت لا يمكن أن تندمج وسط دول بحجم مصر وسوريا والعراق، ولكن أن يتم تفكيك كافة هذه الدول إلى دويلات بحجم قطر، على أن يكون النظام السياسي داخل هذه الدويلات طائفيًا، فلا مشكلة لإسرائيل وقتذاك أن تسفر عن هوية طائفية يهودية دون أن يعترض أطراف إقليمية أو دولية في هذا الأمر.

أما تدمير الكنائس، ونهب محتوياتها بل، وتدمير آثار الحقب المسيحية في الدول الشرقية، فالغرض منه فتح الباب أمام التقسيم من منظور تاريخي، بمعني أن الحقبة القبطية في مصر مثلًا هي أكبر دليل على انتماء سيناء لمصر، وتحديدًا دير سانت كاترين، والذي كان حتى زمن قريب يعرف في العالم، أجمع باعتباره كنيسة سيناء، وكان مطران الدير يلقب بـ مطران سيناء، وكانت روسيا القيصرية تسمح لرجالاته بالسفر إلى روسيا، وجمع التبرعات من أجل سيناء، والقدس، فكان للدير سلطة ليست متوفرة لدول في الشرق حتى قيام الثورة الروسية عام 1917.

دير سانت كاترين لم يكن مجرد كنيسة فحسب، أو ملجأ للمسيحيين في أزمة غابرة بل كان أيضًا قلعة عسكرية حمت مصر مرارًا على يد المسيحين الأوائل، أن هدم هذا الدير وملحقاته على سبيل المثال سوف يحقق هدفًا تاريخيًا مهمًا في محو آثار التواجد المسيحي المصري في سيناء، ويسهل عملية إعادة كتابة التاريخ والادعاء بعدم وجود العمق التاريخي لمصر في سيناء، وهي عملية قام بها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق تحديدًا، ونسف التواجد الأثري للمسيحيين في العراق، بما خدم واقع ديموجرافي أصبح بالفعل أمرًا واقعًا في العراق.

كما قام الإسلاميون في إيران برعاية الخميني بالأمر ذاته، ولنفس الهدف عقب ما يسمي بالثورة الإسلامية 1979، حيث تجول كل جاهل موتور دينيًا بطول وعرض إيران، وتم هدم كافة آثار الحضارات الإيرانية القديمة خاصة التي تثبت حضورًا مسيحيًا، ما خلق واقعًا جديدًا في إيران.

ولا تسمع اليوم كلمة واحدة من أعتى المؤرخين عن التواجد المسيحي في إيران، وأصبحت كافة مشاريع الاستعمار حول إيران هو تفتيك عرقي، لصالح دول بلوشية وكردية وخرسانية وعربية، ما يخدم الأجندة الغربية الصهيونية حول تقسيم الشرق الأوسط.

كما أن تفريغ بعض المناطق بعينها من السكان خاصة غير المسلمين يأتي في إطار عمليات التهجير التي يسعي إليها الاستعمار، وبالتالي فإن عملية تفريغ سيناء من المسيحيين تحديدًا تخدم الرؤية الغربية الصهيونية في ترحيل سكان غزة إلى سيناء وتوطينهم هنالك.

ولن ينته الأمر بهذا الطرح، بل سوف يكون الأولوية للغزاويين الدواعش حتى تستمر الحرب بين البندقية الفلسطينية والجيش المصري، كما هو جارٍ اليوم بشكل غير مباشر، وفي مناخ كهذا لا يجب أن يكون هنالك قيادة روحانية مسيحية في سيناء أو تواجد ديموجرافي مسيحي يلتحم مع الأقلية المسيحية القادمة من غزة ليشكلان كتلة مسيحية ذات صوت عالي.

الهدف الثاني هو زيادة سكان بعض الدول الأوروبية بالمسيحيين العرب في إطار كسب المزيد من الأيدي العاملة ورأس المال، فالإرهاب الإسلامي يشجع الأثرياء المسيحيين والأيدي العاملة والعقول المتطورة على الهجرة إلى أوروبا، وقد هاجر الأغلبية الساحقة من المسيحيين العراقيين بالفعل الى أوروبا، خاصة في سنوات الحرب الأهلية العراقية الأولى (2006-2008) كما فعلها المسيحيون الإيرانيون عقب استيلاء الخميني على الثورة والحكم، وقد أعلنت أكثر من دولة أوروبية أن الأولوية للمسيحين في الهجرة، كما نصت سياسات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخاصة بحظر الهجرة إلى أمريكا على تقديم تسهيلات للموافقة على هجرة المسيحين فحسب.

الهدف الثالث هو تصفية النفوذ الديني للبطاركة والكنائس الشرقية مقابل الكنائس الغربية، وهي لعبة قديمة، ولم تنته بعد حتى بين الكنائس الغربية، ويكفي القول أن هنالك كنائس أمريكية تصرف الملايين سنويًا من أجل تحويل الأغلبية الكاثوليكية في أمريكا الجنوبية إلى البروتستانتية وحققوا نجاحًا كبيرًا في معقل كاثوليكي مهم مثل البرازيل، ولهذا المسعى هدف سياسي أيضًا، فالتواجد الديموجرافي الكاثوليكي يعني نفوذًا للكنيسة الأسبانية والفرنسية والفاتيكان على حساب نفوذ كنائس الولايات المتحدة.

ويكفي القول أن السبب الرئيسي لتوقف الولايات المتحدة عن ضم المستعمرات الجنوبية، وتقبلها استقلال تلك المستعمرات إلى ما نعرفه اليوم من دول أمريكا الجنوبية يرجع في الأساس إلى الأغلبية الكاثوليكية الهسبانية التي تتمتع بها تلك الدول، والتي لو انضمت إلى الولايات المتحدة الأمريكية لتحولت تلك الدولة إلى دولة كاثوليكية ناطقة بالإسبانية، وهو أمر مرفوض تمامًا في حسابات الجماعات أنجلوساكسونية البروتستانتية التي شكلت الولايات المتحدة الأمريكية.

ختامًا إن استهداف المسيحيين في سيناء، ومن قبلها التحرك غير العفوي أو العشوائي حيال الكنائس المسيحية الذي جرى يوم فض بؤرة رابعة العدوية الإرهابية، واستهداف الكنيسة البطرسية 2016، وكنيسة الإسكندرية 2011، على نفس شاكلة ما يجرى في سوريا والعراق وما جرى في إيران الشاه يوضح بجلاء أننا أمام مخطط إقليمي يضع سيناء أولًا، ومصر تاليًا في مخططات تقسيم وتهجير وتوطين وحذف للتاريخ القومي عمومًا والمسيحي خصوصًا لصالح تدوين تاريخ بديل.

وذلك من أجل صعود إسرائيل إقليميًا، وتزكية فكرة القومية اليهودية للدولة الإسرائيلية، وتفريغ المشرق من المسيحيين، باستثناء قلة تحافظ على المحاصصة الطائفية السياسية، مقابل هجرة شاملة للمسيحين إلى الغرب لدعمه ديموجرافيًا ورأسماليًا وتكنوقراطيًا وصولًا إلى إعلان قيام جمهوريات بحجم قطر ذات طابع قومي – طائفي تدخل فيما بينها حرب لا تنتهي حتى يتخلص الغرب للأبد من مخاطر قيام إمبراطورية شرقية تنافس مصالحه أو تهدد نفوذه.

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

16807094_1312000792216154_57416765260183

المستهدف المصري 

ليس المسيحي وحده ولا المسلم وحده 

ليست الحجة الخلاف في الدين 

ولا الخلاف السياسي ولا الخلاف المذهبي وفقط

المذبوح في سيناء شيخ صوفي ... عمره 98  سنة 

كما قتلوا الشيخ البوطي في سوريا وهو من العلماء الكبار

الحرب ضدنا كلنا كمصريين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

هذا هو إبراهيم عيسى
المعارض "النتن" والصحفى الفاشل
النافخ فى الكير .. الشامت فى المصائب
إنت فاشل يا ابراهيم وفشِلَّة كمان
أنت من رموز "المؤلفة جيوبهم"
بُصِّلى هنا .. قرب وشك .. كمان شوية .. إتفووووو
58b2f42e9ddfd_.jpg.0eecf00baa62d0cbcc04d4f37f2fc495.jpg

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مع احترامي الصادق لكل ما تم اضافته حول هذا الأمر .. و لكن ما هو دور الدولة تجاه تلك الأسر التي تركت وراءها تضحيات عمر ...  تركت منازل و ذكريات و أعمال و مصادر رزق و عائلات و أصدقاء لتهرب بحياتها و تصبح في مكان بعيد مجبرة علي التأقلم مع واقع لم تطلبه و لا تريده ...

كتبت "الواحد مش عارف يودي الجمايل دي فين" ساخرآ ... اين كرامة البلد عندما تحني رأسها امام شرذمة من قطاع الطرق .. و بدلآ من استئصالهم تبحث عن تعويضات لضحايا تلك العصابة ... مشهد مخزي و مهين لأي دولة ذات سيادة و هي تري مواطنيها تهرب بحياتها و  تبحث عن مأوي في  كنائس محافظات مجاورة لأنها لا تستطيع ان تحميهم ... لا يستطيعون ان يدفنوا ذويهم الشهداء... بينما علي الجانب الاخر ترعي نفس الدولة جنازة ارهابي رسمي ....

مسئولية الدولة ليس البحث عن حلول لتوطينهم في محافظات أخري .. ليست البحث عن وظائف لهم .. ليست في ادراج ابنائهم في مدارس مختلفة او صرف تذاكر طبية .. بئس الحلول تلك .. مسئولية الدولة هو عودة تلك الأسر الي مكانهم الطبيعي الي منازلهم و لو وضعت عربة مدرعة امام كل بيت ... أو فلتفعل مثلما مر به شعب القنال في تهجير 67 .. و هنا يتم تهجير كل ساكني العريش من مسلمين و مسيحيين حتي يستطيع الجيش اخراج صديد  المجرمين من هذا الخراج الإرهابي و اسئصال شأفته تمامآ ..

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
1 ساعه مضت, Scorpion said:

هنا يتم تهجير كل ساكني العريش من مسلمين و مسيحيين حتي يستطيع الجيش اخراج صديد  المجرمين من هذا الخراج الإرهابي و اسئصال شأفته تمامآ ..

أربأ بك يا سيدي أن تبتلع الطعم  .... أنت بالذات لأ و ألف لآ   لست أنت من أقول له الإرهاب  يقتل الجميع   صحيح أنه لم  يحرق و يهدم الجوامع كما فعل في الكنائس  - هدموا  كثيرا من الأضرحة - و ربما لولا إزدحام القاهرة  لحرقوا و هدموا أضرحة السيدة زينب و سيدنا الحسين  بإسم الدين كما فعلوا في العراق و باكستان.

التهجير الكامل  كما تفضلت أكيد آت في الطريق  تماما كما حدث لمدن القناة سنة 1968  و أتصور أن التأخير لأسباب عسكرية لا أعتقد أنه من الحنكة أن نطالب بالإفصاح عنها ، و أكيد أن المنطق الطبيعي  البدء بمن هم مستهدفين و هم في حالتنا مسيحيو  العريش و ربما غيرهم  - فقد "ذبحوا شيخا عمره 98 سنة " - 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

1) هل نعلم كم مسلما ترك سيناء هربا من الإرهاب ؟
- الإجابة : لا
بلاش دى
2) هل نعلم كم بدويا ترك شمال سيناء هربا من الإرهاب إلى جنوبها أو إلى الصعيد أو إلى السلوم ؟
- الإجابة : لا
3) هو فى حد هرب من سينا فى السنوات الثلاث الماضية
- الأجابة : بالتأكيد نعم .. فقتل وذبح المدنيين العزل لم يتوقف
4) لماذا يتم "بروزة" ما يحدث للمصريين المسيحيين بالذات ؟
- فى الحقيقة لا أملك إجابة سوى تكرار "خللى بالك"

على العموم بالنسبة للأسئلة الثلاثة الأولى .. لم يتحرك أحد ولم يتساءل أحد
أما بالنسبة للسؤال الثالث فالحكومة مطالبة ببيان
58b376540ddf1_.jpg.b36a1c6dbb2fd770f286460ea4bb8a74.jpg
 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
في 26/2/2017 at 22:26, عادل أبوزيد said:

أربأ بك يا سيدي أن تبتلع الطعم  .... أنت بالذات لأ و ألف لآ   لست أنت من أقول له الإرهاب  يقتل الجميع   صحيح أنه لم  يحرق و يهدم الجوامع كما فعل في الكنائس  - هدموا  كثيرا من الأضرحة - و ربما لولا إزدحام القاهرة  لحرقوا و هدموا أضرحة السيدة زينب و سيدنا الحسين  بإسم الدين كما فعلوا في العراق و باكستان.

التهجير الكامل  كما تفضلت أكيد آت في الطريق  تماما كما حدث لمدن القناة سنة 1968  و أتصور أن التأخير لأسباب عسكرية لا أعتقد أنه من الحنكة أن نطالب بالإفصاح عنها ، و أكيد أن المنطق الطبيعي  البدء بمن هم مستهدفين و هم في حالتنا مسيحيو  العريش و ربما غيرهم  - فقد "ذبحوا شيخا عمره 98 سنة " - 

 

استاذي العزيز عادل ... نقل سكان منطقة بالكامل لدواعي أمنية تم بالفعل مؤخرآ عندما تعلق الأمر بالشريط الحدودي مع غزة ... و قد قمنا بمناقشة هذا الأمر و أدلي معظمنا "و انا منهم "  بالموافقة علي اجراء مماثل في ها الموضوع : حذار من اخلاء سيناء ... ما يحدث في العريش الان  اجده يندرج مع وصف الأمن الوطني ... استخدام المدنيين كدرع واقي للأرهابيين  لا نهاية له الا خراب تام مع فقد نفس المدنيين الذي تخشي الدولة عليهم و لا تقوم باجراءات صارمة لمنع ما يحدث لهم...

أود من كل قلبي ان تكون احداث " اسطورة جبل الحلال" تلك حقيقية .... وددت ان يكون مصدرها موقع رسمي موثوق به و ليست مجرد صفحة انترنت خاصة بعقيد قوات خاصة بحثت عن اي اخبار مماثلة لما تم ذكره بدون ان انجح في العثور علي شيء ...  لذا اتحفظ علي تصديق ما ذكره الي ان يؤكده مصدر رسمي ..

الحروب قد تحسمها احيانآ المعارك النفسية الفائزة أكثر من مثيلتها الحربية  اخي الغالي ابو محمد .... الأرهابيين لن يكسبوا ابدآ مصر حربيآ .. و لكن تفوقهم نفسيآ واضح .. يدهم الطولي لها للأسف ندوب علي وجه الوطن لم يتم علاجها حتي الآن ... و الشواهد تشير انه لم يحدث اي تغيير و انه لن يحدث ..

ماذا حدث مع الأسر التي تم تهجيرها في المناطق الأخري و ما نالهم من أذي .. هل رجعوا هل تم عقاب من اذاهم ؟؟  كلا

ماذا حدث من قام بتعرية سيدة مسنة و لجوئها الي القضاء بل و مواساة رئيس الجمهورية نفسه لها ؟؟؟  لا شيء .. بل مازالت هي و اسرتها مُبعدة عن دارها و لا يستطيعون العودة ..

مازال هناك حزب سلفي يمرح في برلمان بلدي  و علي رأسه من يفتي بفتاوي الكراهية  يخرج لسانه لقانون يمنع تواجد حزب مماثل ...

مئات الأمثلة و الأحداث الحزينة المتكررة و التي لا تتوقف ابدآ أجد يد الدولة فيها عاجزة عن حماية اولادها .. كأغلال تشل حركتها و تمنعها من التقدم ...

المسيحيين واخدين بالهم يا ابو محمد لما ذكرته .. لم و لن يكونوا ابدآ الحلقة الضعيفة في سلسلة حب الوطن بالرغم من الثمن الأكبر و الأقسي الذي يدفعونه دائمآ ... لذا اجد انه من العدل قليلآ ان يتم طمأنتهم بأفعال و اجراءات حقيقية و ليس بمجرد اقوال و زيارات رمزية إن تلك التضحيات لم و لن تذهب هباء .

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
في 27/2/2017 at 14:45, Scorpion said:

أود من كل قلبي ان تكون احداث " اسطورة جبل الحلال" تلك حقيقية .... وددت ان يكون مصدرها موقع رسمي موثوق به و ليست مجرد صفحة انترنت خاصة بعقيد قوات خاصة بحثت عن اي اخبار مماثلة لما تم ذكره بدون ان انجح في العثور علي شيء ...  لذا اتحفظ علي تصديق ما ذكره الي ان يؤكده مصدر رسمي ..

يا سكوب يا حبيبى .. أنيس منصور بيقول :
إن كنت ستصدق
"كل" ما تقرأ .... فلا تقرأ
منتشر فى "جبلاية القرود" صفحات تحتوى على ما يشبه "أساطير الأولين" عن جبل الحلال
بها "بعض" المعلومات الصحيحة وكثير من "الأمانى والتحابيش"
اللى بيقراها يتهيأ له إن "البوست" القادم سيبشرنا باكتشاف أطباق طائرة وأسر بعض المخلوقات الفضائية
برضو فى جبل الحلال

ومع ذلك ووسط هذا الركام يمكنك معرفة "الحقيقة"
هذا هو رابط
الصفحة الرسمية للمتحدث العسكرى للقوات المسلحة
حيث يمكنك أخذ المعلومة بدون لا سحر ولا شعوذة

وممكن كمان تلقط معلومات من فيديو زى ده من خبير محترم مش من اياهم

جبل الحلال مثله مثل جبل المطاريد فى الصعيد وجبال "تورا بورا" فى أفغانستان
خارج سيطرة الدولة منذ أن خلق الله تلك الجبال
أمريكا - بجلالة قدرها - طلعت عينيها فى أفغانستان
ولم تدخل كهوف تورا بورا وخرجت ذليلة بعد أن ألقت عليها متفجرات
تساوى - فى قوتها - ما تم إلقاؤه فى الحربين العالميتين
بالقياس على هذا يمكنك أن تقول بلا مبالغة أن الجيش قام بإنجاز إعجازى بسيطرته على هذا الجبل
فهو سلسلة جبال بطول 60 كيلومترا يمتد شرقا إلى مسافة حوالى 25 كيلومترا من الحدود الإسرائيلية
ما زاد الطين بلة هو وجود ذلك الجبل فى المنطقة (ج) والتى ظلت تحت الاحتلال الاسرائيلى
من 67 لغاية 82 وبعدها أصبحت (أو كانت) منزوعة السلاح ومحددة بالنسبة للتواجد الأمنى
يعنى مفيش أمان أكتر من كده لأى مجرم بيستلم مكان من محتل
واستلمه - بعد كده كمان -  لمدة 6 سنوات "فوضى" منهم سنة كانت وردية للإرهاب والإرهابيين
والمهربين (سلاح ومخدرات وبشر ومسروقات ووقود) وجميع انواع المجرمين والمطاريد
!!!!!!!!!!!!
ولما تعرف إن الجبل ده - الآن - تحت سيطرة الجيش تقدر تتخيل المجهود السياسى والأمنى والعسكرى
الذى بذلته "الدولة" لكى نصل إلى الوضع اللى احنا فيه دلوقت
ومن غير العدل التهوين من ذلك المجهود والتساؤل : هى "الدولة" عملت أو بتعمل إيه ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كلك نظر يا سكوب
شوف مين اللى بيقود الحملة
هتلاقى صفحات "الأخوان المفسدين"
وهتلاقى البرادعى قد أطلق ثعابينه
شادى ومالك وخالد وتليمة ..........
وخد عندك كمان ولاد العم

ليليان نجمة داود


58b4bd2e0039b_.jpg.18c0a21edf957e87917875544d662104.jpg


وكمان خالد نجمة داود


58b4bd5ef31a1_.jpg.6d2d5bf527a6bf5f768dfa51aee82ace.jpg
خللى بالك
بيتكلم عن فشل السياسة الأمنية منذ 2013
يعنى قبل 2013 كانت ميت فل واربعتاشر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يجب ان يتم الموافقه علي هذا المحتوي قبل نشره.

زوار
انت تقوم بالتعليق كزائر. اذا كنت تمتلك حساب فقم بتسجيل الدخول تسجيل دخول.
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×