اذهب إلى المحتوى
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

تباريح عشق


عبير يونس
 مشاركة

Recommended Posts

389666_578701545478082_1664686212_n.jpg

أيا كل المعذبين

بعذاب الحب

تعالوا وأخبروني

كيف هي أنات الحنين

و جراحات الهوى

و الشوق

و كيف يكون بعد اللقيا

احساس السكون ؟!

أخبروني

كيف تهوى قلوب العاشقين؟

كيف لا يتغيرون

على مر السنين؟

و كيف بصمت يتحدثون

يتهامسون

و تصرخ أحرفهم بجنون

أخبروني

كيف لعاشق مجنون

أن يحمل قلبِ حنون؟؟

أخبروني

و بالمقابل

و على الطرف الآخر

لماذا أصبح الحب الطاهر

نادر؟!

أخبروني

كيف تلوّث الحب؟؟؟

وأضحى كلمات

تلوكها ألسنة وأفواه

مخمورة

تفوح منها رائحة المجون؟!

وكيف تقزّم

و تقهقر

ليصبح حروفا

في قصيدة

تلين لها القلوب العنيدة

بمهارة

بجسارة

بانحدار

باقتدار

ليمكث

لبضع دقائق

ما بين جسدٍ وعيون؟؟

و فاتن ومفتون؟!

حسبكم

لا تخبروني

كيف صار الحرف

متاحا

مباحا

مستباحا

و اتساءل...

لما تتخفون

وراء ستار الحب؟؟

لما لا تدعونه وشأنه القلب؟

تم تعديل بواسطة عبير الشرقاوي
رابط هذا التعليق
شارك

602689_581909588490611_1009533866_n.jpg

بسيف الحب أعلنك مليكي

وأنك في هذا القلب شريكي

و في هذا اليوم الأغر البهيج

أرفعك لعرشي المهيب

و اقيم لك مراسم التتويج

ارفع رأسك انظر إليّ

وأخبرني

ماذا ترى في عينيّ

هل ترى وعود الحب؟

أتسمع دقات القلب؟

أيا فارسي النبيل

أقبل أجلسك بقربي

هلم ازرع خطوك بدربي

واحفر صورتك بقلبي

أسمعني من كلمات الحب

ما يليق بحسني

طوقني بذراعيك القويتين

وضمني إليك

وعلى صدرك

دعني اريح رأسي

امسح براحة يدك على ظهري

هدهدني

و تمتم بدعواتك

لربي ليحفظني

وعدني

أن ألقى معك

الأمان الأبدي

رابط هذا التعليق
شارك

18983_584780764870160_336497293_n.jpg

حين تغزلت في عيوني

غارت باقي أعضاء الجسد

و نظرن لعيني في حسد

فتطايرت خصلات شعري

لتصفع وجهي في غيرة

و ارتجفت شفتاي في حيرة

تتساءل

ماذا فعلت لتلقى ما تلقاه

من تجاهل

فأشيح بوجهي عنك و أبتعد

فيغدو وجهك متغيرا

و تسألني متحيرا

فأصمت و لا أجيب

و عن ناظريك أغيب

لا تصمني بالبلاهة

و لا تعيب

تعشق مني فقط جمال الجسد

ترعبني الفكرة

و من برودتها أرتعد

دعني رجاءا

و امضي بطريقك

لم تصبر حتى تمتلك القلب

و ارتحلت بغزلك تنشد في حسني شعرا

و تبني لي في الأوهام قصرا

لم تلوح حتى بالحب

فكيف بربك يجمعنا درب ؟؟؟

تم تعديل بواسطة عطر الجنة
رابط هذا التعليق
شارك

  • 4 weeks later...

535794_601987066482863_2040044226_n.jpg

وحين استرجع بعض كلماتك

أشعر بكم غبائي

كيف لم أفهمك؟؟؟

وكأني أبدا لم أعرفك!

كيف لم أعرف

ما منعك كبرياؤك أن تطلبه

و كيف لك أن تطلب

و أنت أنت؟؟؟

كيف لم أفهمك

عندما قلت لي

أنني غير الكل

و عندما ذكرت

كم كنت تحب تعليق أعقاد الفل؟؟

و عندما أهديتني عقد اللؤلؤ ...

المتلألئ الباهي على جيدي ؟؟؟

رباه كم كان قلبي عليك ضنين

و لم أعرك اهتماما عندما صرحت

أنك لعيني يأخذك الحنين؟!

و كيف أنك على غبائي اعتدت

أكان بقلبك كل هذا الحب؟؟؟

كيف لم أشعر بك ؟؟

تفر من عيني دمعة حارة

و ما الفائدة و قد ابتعدت و غبت ؟؟؟

رابط هذا التعليق
شارك

graaam-b1e08e9cb0.jpg

جسد عارٍ وقصيدة

وتأوهاتٍ عنيدة

تأبى السكون

و تهوى الجنون

لمسات تعرف الطريق

و لكل محتالٍ طريقة

يعرف كيف يسلبها الارداة

يتمادى معها بلا هوادة

حتى بات يغريها التمرد

و من رداء الصمت

يعجبها التجرد

يحتال كي يصل للقلب

يمطرها بكلمات الحب

لا يؤمن بالحواجز

و تقيم له ألف حاجز!!!

يكاد يجذبها بكلتا يديه

و تتمنع دوما عليه

وكيف تخضع

و لا تعرف إلا كيف تمنع

و كيف تصد

و لأنفاسها تضع ألف حدٍ وحد

يغريه معها التمادي

و تدفع منه الأيادي

يشتعل يقترب

تبتعد تغترب

تسقيه صنوف الجدال

و تصفعه بأن الوصل محال

ولا تلبث أن تعود

من جديد

لايمل من اقتراب و لا يخشى وعيد

و لا تمل من اغتراب

ذات قلبٍ أشبه بالحديد

تم تعديل بواسطة عبير الشرقاوي
رابط هذا التعليق
شارك

  • 1 month later...

484220_625866950761541_166472236_n.jpg





دمعاتٌ حارقاتٌ تنهمرُ


قلبُ عاشقٍ ينصهرُ


و بعد فورة الغليان...


يُغرق الأحزان المطرُ


و كل شيء...


بمرور الوقتِ يندثرُ


حتى حكايات...


كنتُ أراها لا تُغتفرُ

رابط هذا التعليق
شارك

486272_4910421475699_2096490351_n.jpg

و بعد كل اخفاقة

تنساب دموعي رقراقة

ترثي لوعود براقة

و ابتسم وسط الدموع

عجبا ..

القلب غير موجوع!!!

يتلألأ مبتسما بسطوع

و أباحث مني القلب

هل راقك يا قلبي الحب؟

هل أعجبك البوح؟

و وجدت توأم الروح؟

أم وجدته خرافة

سخافة

فنظر إليّ القلب بود

و هم أن ينطق برد

اعتدل بجلسته

و جدّ بنظرته

و بدأ الترنيم

وقال بصوتٍ رخيم

توأم الروح ليس سخافة

و لا أؤمن بكونه خرافة

فقط ...

لم ألتقيه بعد!

تم تعديل بواسطة عبير الشرقاوي
رابط هذا التعليق
شارك

  • 2 weeks later...

560059_632078366807066_756997597_n.jpg

في هذه اللحظة...

تمنيت لو أنني لست أمتلك الذكاء

و أن ليس لي حس يدرك الأشياء

تمنيت لو تنعتني أنني بلهاء خرقاء

تمنيت أن أصحو من هذا الكابوس

و أجدك تحتضنني و تتمتم بالدعاء

لكني أفيق لأجدك تتبخر في الهواء

ساحبا معك روحي لتُسجن بالفضاء

لماذا اقتربت ؟ لماذا أغريتني بالدواء

وانتصرت بداخلي على شبح الشقاء

جعلتني أراك وطنا و ذقت طعم الانتماء

لماذا لملمت جروحي و وعدتني بالشفاء

قل لي أين أذهب؟ و طردني قلبك للعراء

رابط هذا التعليق
شارك

  • 3 weeks later...

%D8%A8%D9%8A%D9%86+%D8%A7%D9%84%D8%A2%D9%87+%D9%88+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B7%D8%B1.jpg

مطر ينهمر ..حزن يندثر ..

به انبهر .. عشق يستعر ..

اهرب استتر .. اموت وانقهر ..

و قلبي ينكسر ... فأعود للقمر ...

أمطار عشق تنهمر..

تزيل أشلاء الضجر ..

يترقرق الدمع بعين القدر ..

فأري ذنبي غُفر ..

اودع ويلات القهر ..

و الكون يشرق يزدهر

تم تعديل بواسطة عبير الشرقاوي
رابط هذا التعليق
شارك

  • 3 weeks later...

575480_640863079261928_2110415831_n.jpg

و لأني مت بسببك ألف مرة

و ذقت معك من الحب مره

و لأنك تعبث دوما بأوتار ناري

غير عابيء باحتراقي ومراري

أخرج منك اليوم متعة تلو أخرى

و أنقض غزلي الذي كان يحتويك

و دعني أزف إليك الآن بشرى

جمعت كل آلامي و حزني فيك

و ادعو الله بكل حسرة و حرّة

أن بحب من لاترحم يبتليك

رابط هذا التعليق
شارك

249116_644065622275007_259670350_n.jpg

عندما لا يكون هناك أحدا

عندما تقطر الليلات وحدة

حين تشع البرودة من كل الأركان

حين يصبح لا معنى لزمان او مكان

وحين أتذكر كلامك الحلو الرنان

أخفض رأسي بين كتفي

و ادفن وجهي بين كفي

ترتعد اطرافي

وتتهتك أنفاسي

و أبحث عنك بي

فأقبل يدي التي صافحتك

و ألعق ذرات منك علقت بها

فأشعر بدفء يسري بأوصالي

فألملم جسدي كقوقعة

ترقد في قاع المحيط

في انتظار ...

رابط هذا التعليق
شارك

428562_648446268503609_51059405_n.jpg

و تزعم أنني توأم الروح

و تتخطاني روعة البوح

خرب لديك مؤشر الاحساس

و دوما يظهر بيننا الالتباس

تزعم أنك تعرفني

أنك تفهمني

ثم تهملني !!!

أفقد بك الاحساس

لا تعتذر

مرفوض الالتماس

رابط هذا التعليق
شارك

943353_648859691795600_1447713754_n.jpg

راحلة أنا فلا تتبعني

كم قلتها و لم تصدقني

لم تعرني اهتماما

ظننتَه فقط كلاما

قطعت أوتار القلب

حتى بات خربا

فهرب منه الحب!!

صرت بعيدا غريبا عني

لا أسمح أن تلمسني

لم أكرهك

و لن أوجعك

فقط آسفة على حبٍ ذهب

كنت وجدته بعد كلل وتعب

لا يزورنا الحب كل يوم

و لا أحمل وحدي اللوم

ضاع هرب و بلا رجعة ذهب

ماتت اللهفة و سكن البرد القلب

صار ابتعادك عادي

لا ملام و لا عتاب

وبعد بكائي و نوم عذاب

يأتي الصباح لا يأبه

لحضورك او للغياب !!

تم تعديل بواسطة عبير الشرقاوي
رابط هذا التعليق
شارك

180231_649235058424730_1234111387_n.jpg

راقصني على أنغام الحب و آهاته

واترك جسدي ينتفض على ايقاعاته

الآن أود أن أحلق معك في الآفاق

و أذوب معك ما بين عناق وعناق

الحياة بك تبتدأ و بغيابك تتبعثر

خطواتي بدونك تتعثر

سيقاني تتكسر

فأحبو إليك لأطفيء نيران الاشتياق

رابط هذا التعليق
شارك

228481_651610661520503_899201376_n.jpg

غرام وهيام

نار الغيرة ..معاناة و ارتباك

في لحظات كدت أفقدك

ابتعدتُ وكنت عني أبعدك

في لحظة كنت لتتبخر في الهواء

و تتبعثر امنياتي و تهوي للفضاء!!!

كيف أسمح لك بذلك؟؟

بدوني بلا شك هالك

و بدونك ألقي بروحي

في المهالك

و بلحظة فاصلة

فارقة

حارقة

مارقة

صار حد النهاية وشيك؟؟

و تتمنى لي التوفيق!!!

أدميت قلبي الرقيق

مرت لحظات كدهر

فقت بها حد القهر

لا ..لا تحلم أن أتركك

الموت لي أن أهجرك

و بلحظة ..عدت ثانية إليّ

و بارتباك تقترب تتودد إليّ

فلا أجيد معك العتاب

وأفتح لك فورا الباب

و أرتمي بأحضانك

تغرق دموعي أكتافك

و ترتد إليّ أنفاسي

لم تكن أبدا قاسي

أحبك أكثر وأكثر

وأكثر مما تتصور

سلام وانسجام

هو ما أشعر به في هواك

وكأنك قناع اوكسجين

يمنحني الهواء

أقبل إليّ يا منبع الارتواء

صرت لحياتي الماء والهواء

رابط هذا التعليق
شارك

970261_652827301398839_1526295214_n.jpg

و صرت أتلذذ بمغازلاتك للنساء

بل أنني أفتقدها اذا أصابك الزهد

تفعلها حبيبي بلا أدنى جهد

تجيد بأريحية فن الكلام

وتأسرهن في قيود الغرام

فيعشقنك بلا تردد

دوما أنت في تجدد

تجيد فنون الاصطياد

و يغريك بشدة العناد

تصل بهن لأقصى مدى

و لا تضيع وقتك سُدى

فإذا وقعن بالشباك

تتركهن بلا انتهاك

بل تخلصهن ببراءة

و تستسمحهن بارتباك

و بقبلة أخوية تودعهن

تزرعها برقة على جبينهن

أكاذب أنت؟ خائن؟ مخادع؟

بل طاهر لا تقرب المخادع

فقط يبهرك الأداء

و تهيم به سارح

عبقري أداؤك

على خشبات المسارح

أعجبني كثيرا أداءك

ابق يا أنت

و لقلبي لن تبارح

تم تعديل بواسطة عبير الشرقاوي
رابط هذا التعليق
شارك

983928_656031361078433_948148563_n.jpg

تنازعني فيك نفسي

و أسقيها القسر والزجر

و أعود إليك دائما و أبدا

و لا أقوى على الهجر

أهدهدك بقلبي و على

عنادك أرتدي ثوب الصبر

أنصاع لك بلا نهي ولا أمر

أتغابي مغمضةً عن فعالك

ولا أُبقي فيك شيء بالصدر

تتمادى و لا تلقي بالا لغضبي

و ألتمس لك ألف عذر وعذر

و يهرب منك إليك قلبي

وتتعالى صرختي

أين أبتغي منك المفر ؟؟

رابط هذا التعليق
شارك

310041_657339277614308_1503398071_n.jpg

وشى بك القمر و أذاع لي الخبر و ماكان من الأمر ..

و رأيت اشارات بالسماء أن استجاب الله للدعاء ..

فأراني مقيدة بسلاسل تقودني إليك الحرس ..

يقتادونني إلى قلبك في موكب مهيب ..

و أسير مبهورة مشدوهة رافعة عنقي إليك ..

لا أرى غيرك كلما وجهت بصري فثم أنت في كل الاتجاهات ..

وكأن عيوني لم تعد ترى سوى صورتك أنت ..

فالسماء أنت و النجوم أنت و القمر أنت

و الشمس أنت و السحب أنت

و الجبال أنت و الأنهار أنت و البحار أنت ..

فيُسقط في يدي أنه لا فكاك منك ..

فأستسلم لقيودي و أمعن النظر فأراها أسورة من ماس

و عقود من فل و لاليء تترصع على ثوبي ..

و على أبواب الجنة التي تُدعى مجازا قلبك ..

أرى الحوريات يستقبلنني و ينتظمن صفا بجواري و خلفي

حتى أصل أليك فيمسكن بيدي و يضعونها بين يديك

لتلبسني خاتمي و تختم به على قلبي

أني صرت لك ..للأبد ...

رابط هذا التعليق
شارك

942580_657092890972280_720532062_n.jpg

ما بال غيرتي تختلف مرة عن أخرى

بدأ يقل تأثيرهالم تعد تفتك بي !!

كنت اشتعل كبركان إذا ما لمحت نظرة اعجاب منك لغيري

ثم صرت أشتعل قهرا أن تساوي أخرى بي

ثم بات الأمر عاديا

لم أعد أختنق

حتى لم أعد أصدم حين أراك تتغزل بهن

بات الأمر ليس ذا أهمية

فقط أغمض عينيّ

و أذهب في سبات عميق

لأستيقظ في يوم جديد

انتظرك فيه...

لأؤدي دور الحبيبة

في أوقات فراغك !

رابط هذا التعليق
شارك

1752_659268747421361_462169362_n.jpg

يكون الحب جميلا في أوله

كبرعم صغير نفرح به

و نسعد برعايته ورؤيته يكبر ..

ونظل نعتقد أن بوسعنا السيطرة عليه ..

و نفاجيء بأنه كائن مستقل

و لم يعد يقبل سلطتنا الأبوية عليه و أن عليه الامتثال لما نأمره به ...

فعندما نريد التوقف و العودة تدهشنا مقاومته لنا !!

بل و نجد أن معه قلبينا له تابعان و ممتثلان و لا يريدون العودة معنا !!!

وهنا نوقن أن لم يعد لدينا أي اختيار و لا أي قرار ..

فإما الخضوع للوضع الجديد بلا نهائية

أو الانزواء بلا قلب ..

و كلاهما مر ...

مر جدا ..

وهنا نعترف أننا رعينا الحب صغيرا و توجناه سلطان القلوب ..

و لم يعد بأيدينا نزعه عن العرش أبدا ..

دون التضحية بشعبينا

في حرب مشتعلة

لا نجاة منها ..

أبدا ...

رابط هذا التعليق
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
 مشاركة

  • المتواجدون الآن   0 أعضاء متواجدين الان

    • لايوجد أعضاء مسجلون يتصفحون هذه الصفحة
×
×
  • أضف...