اذهب إلى المحتوى
محاورات المصريين

أحاسيس متنوعة للتحاور


 مشاركة

Recommended Posts

  • 2 weeks later...
  • 2 weeks later...
  • 2 months later...

يزعم وان بينه وبين الدروب

صلة رحم ؛

لذا يحاول كل ليله إيصالها

الي منازلها ...

رابط هذا التعليق
شارك

في الواحده بعد منتصف الليل

يذاع علي قناة النيل دراما

مسلسل ( بوابة الحلواني )

عقب إنتهائه اغلق التلفاز والضوء

واغمض عيناك ؛

لا يهم ان تنام او تظل متيقظا

في الحالتين ستحلق في السماء ...

رابط هذا التعليق
شارك

  • 2 weeks later...

بالأمس كنت في حاله نفسيه نادره

نجحت في تفويت الفرصه علي احدهم

لتعكير مزاجي ..

لذا رحبوا معي بمريض نفسي جديد

في منتدانا السعيد )

رابط هذا التعليق
شارك

  • 2 weeks later...

غدا بظهر الغيب

والليل لي )

( اقسم علي انها اروع ماصرفت ...

رابط هذا التعليق
شارك

  • 2 weeks later...

كل صباح ؛

تشرق الشمس لتصنع

لكل الأشياء ظل اسود

تحدث الأوجاع نفسها

لذا 

هو الليل اصدق اشدد ...

رابط هذا التعليق
شارك

منذ مساحه .. نحس يخامرني

ليكتمل حظي الدكر ؛

لم يتبقي سوي كلب يعقرني )

رابط هذا التعليق
شارك

  • 1 month later...

كنت مترجلا في وسط البلد بين مصلحه انهيت فيها معامله وبين سيارتي

فوجدت رجل عجوز مقوس الأرجل رث الملبس يقف علي الرصيف وامامه

قفص خوص من ذلك الذي يتناقلون به الطماطم وعليه علبتان غاز من تلك

التي تستعمل في ملء الولاعات الطباعه الممسوحه عليهما تدل علي انهما

اعيد استعمالهما لعشرات المرات ..

قلت في نفسي ساعد هذا الرجل ، فتوقفت وناولته ولاعتي ليملأها

لفت نظري وان الرجل يلف استيك من الذي يستعمل في تجميع الأموال 

علي ماسورة العلبه كي يضمن اقل تسريب للغاز اثناء الملء

عاده تكون هناك قطعه مستديره تحمل اشياء وسيطه بين الماسوره وفتحة

الولاعه ربما تسمي بلوف ولكنها بالكاد تكفي لعلبه واحده وكما قدمت الرجل

اعاد تدوير علبه مرات لدرجة اختفاء الطباعه من عليها ..

وقفت اتأمل الرجل وتعجبت من كيفية عناده مع الدنيا وتحايله علي رزقه

حتي انتهي وناولني الولاعه فشكرته وقلت له كم حسابك ياريس ..

رمقني بنظره خاطفه ثم اشاح بوجهه للناحية الآخري وهو يقول ٢ جنيه

تبسمت حد الضحك وناولته ما كنت قد قررته مسبقا ومشيت سعيدا مبتسما

إذ ان ثمن الولاعه جديده هو نفس الأجر الذي طلبه هو  في ملأها ٢ جنيه ...

صباحكم مشرق بالأمل

ههههه

رابط هذا التعليق
شارك

  • 5 weeks later...

البلد رايحه في داهيه

حد معايا ؟

رابط هذا التعليق
شارك

يناير ؛

ثرة ياللي يروح 

مايرجعش ...

رابط هذا التعليق
شارك

  • 3 months later...

علي وان انتقي ؛

وجها كل صباح ..

لكي لا يدرك البعض

وان حزني مثلهم تماما

بلا ملامح ...

رابط هذا التعليق
شارك

  • 3 weeks later...

كوني منصفه ودعينا نتعادل

اكون انت وتكونين انا وانظري

هل تتحملين انا ثم نتبادل ...

رابط هذا التعليق
شارك

FB_IMG_1465755134786.jpg

ده بجد ع فكره ...

رابط هذا التعليق
شارك

  • 3 weeks later...

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
 مشاركة

  • المتواجدون الآن   0 أعضاء متواجدين الان

    • لايوجد أعضاء مسجلون يتصفحون هذه الصفحة

  • كتابات مشابهه

    • 106
      تغرد الأطيار تحط على الأزهار تستنشق الرحيق تغدو في انتشاء تروح في انتصار بيد أنها ترى بوح الحبيبة عار؟! و إن لم تبح شكوها وملّوها و نادوها بزقزقةٍ تلتاع لها القلوب قلوبهم ترق تذوب و رغم ذلك يريدون البوح لهم فقط و تغريدهم لكل الفراشات و الأزهار!! طيور أنيقة تعيش في حرية تشدو بكل أريحية تمجد الجمال تذوب في الرحيق تصبغ على الحبيبة كل اللمعان و البريق بيد أن صوتها عورة كلها عورة حتما و لابد أن تختبيء في خمار لأنهم مهما تحرروا لا يزال في أعماقهم أن كل أنثى عار!
    • 218
      أخيرا عثروا على الرجل الوطواط! :)
    • 6
      إذا كانت هذه هي صورة البرلمان المصري عند الجزيزة فما هي صورة البرلمان القطري ؟ وما صورته في ذهن من يستمد ثقافته عن إعلام معادي لبلده 
    • 10
      طوال عمري كان عندي انطباع لا شعوري ان سن الستين شئ بعيد جدا و عندما اقرا عن سن السبعين تاتي على خاطري عبارة " ارذل العمر " ما سبق كان استهلالا لابد منه اذكر في الثانوي كانوا يسلمونا مع الكتب الدراسية في اول العام كتاب اسمه " المنخب من ادب العرب " و اذكر انه من عدة اجزاء و لا اذكر اننا كنا مطالبين بحفظ او استذكار اى من محتوى الكتاب. و لكن المؤكد انني و كثير من زملائي على اختلاف مشاربهم كنا نقرا الكتاب من الجلدة للجلدة و ليس مرة واحدة و لكن مرات عديدة. حتى لا اجنح في الموضوع. كانت هناك
    • 14
      انقل لكم قصيدة جميلة للشاعر عمر بهاء الدين الإميري والقصيدة من ديوان (أب ) وقال العقاد في إحدى ندواته: لو كان للأدب العالمي ديوان في جزء واحد لكانت هذه القصيدة في طليعته : أين الضجيج العذب والشغبُ***أين التدارس شابه اللعبُ أين التَّباكي والتَّضاحُـكُ، فـي***وقتٍ معًا، والحُزْنُ والطَّـربُ؟ أين التسابق فـي مجاورتـي***شغفًا، إذا أكلوا وإن شربـوا؟ يتزاحمـون علـى مُجالَستـي***والقرب منِّي حيثمـا انقلبـوا فنشيدهـم "بابـا" إذا فرحـوا***ووعيدهم "بابـا" إذا غضبـوا وهتا
×
×
  • أضف...