اذهب الي المحتوي
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

Recommended Posts

دكتور ياسر لقد قلت لحضرتك انك اذا اردت ان تناقش بمستوى محايد فلا تاتى باراء علماء الوهابيين و تستدلل بها يجب ان تاتى بطرف محايد يا سيدى

لست أحجر على أحد هنا يا أخت مؤمنة , الموضوع مفتوح للجميع ولك أن تأتى بآراء من تشائين , وإذا راجعت حضرتك

بداية الموضوع لوجدت انى بدأت بالشيخ القرضاوى ( المصري ) ثم الشيخ يوسف إستس ( الأمريكى ) ثم الشيخ عطية صقر ( المصري )

ولم أكتفي بآراء الوهابيين ( كما تسمينهم حضرتك )..

يا سيدى بالعقل كده ابن باز وهابى فكيف تجادلنى برايه فى تاريخه ....يا سيدى انا لم اكتب من التاريخ السعودى و لا من التاريخ التركى العثمانلى بل كتبت من التاريخ المصرى الدال على كلامى و مصر كانت شاهدة على الاحداث كلها

اولا أنا أحسن الظن بالشيخ بن باز وبن عثيمين ولا أظنهم ممن يبيعون دينهم من أجل تاريخ لن يزيد أو ينقص من رصيدهم في شيئ..

والأمر ليس له علاقة بالتاريخ المصري بل هو علاقة بين خليفة المسلمين و بين الشيخ محمد بن عبد الوهاب ومؤيديه .. وأنا ألقيت الآن

الكرة في ملعبك لتأتى برأى ترينه محايدا فهذا حقك ولكن لا تلزمينى فضلا بمصدر واحد يقنعك , كما لا ألزمك أنا ان تقتنعى بما جئت

به..

يا سيدى عشان محمد على يبعث جيش برئاسه ابنه لكى يحارب الدولة السعودية الاولى فيجب ان نفترض منطقيا الاتى

1. انها كانت تحت لواء الدولة العثمانية و تمردت عليها و ان راجعت خرائط الدولة العثمانية ايامها فى التاريخ المصرى ستجدها تشمل نجد و على فكرة ايام زمان اغلب بلاد الشام و الجزيرة كانت قبائل متناحرة او مسالمة و لكنها تخضع للواء الدولة العثمانية

ما عندى من مصادر يفيد بأن نجد لم تكن خاضعة للخلافة وقت دعوة الشيخ وقد وضعت هنا مصادرا أطمئن إليها وعلى حضرتك أن تأتى

بما يفيد غير ذلك لا أن تطالبينى بمصدر آخر ..

2.لنفترض انها لم تكن تحت لواء الخلافة و محمد على بعث جيش و حاربها

لو لم تكن تحن لواء الخلافة فليس ما فعله بن عبد الوهاب يعد إذا خروجا على خليفة المسلمين .. وكل ما ورد عن الشيخ يفيد

بأن يحرم الخروج على الحاكم بل يرى وجوب طاعته برا او فاجرا ما لم يأمر بمعصية ..

وفي النهاية يا أخت مؤمنة نحن هنا لنتبادل الآراء ولست أهدف قطعا لإجبار أى زميل فاضل أو زميلة فاضلة على تغيير

ما تقتنع به .. فإن كنت ترين حضرتك أن ما اطرحه غير مقنع فهذا خلاف طبيعى و لايفسد للود قضية ..

تم تعديل بواسطة الدكتور ياسر
رابط المشاركه
شارك
  • الردود 135
  • Created
  • اخر رد

Top Posters In This Topic

Top Posters In This Topic

Popular Posts

لماذا فتحت هذا الموضوع في باب هدى الإسلام ؟؟ لا يخفي عنا أن أعداء الإسلام يتمنون دوما زيادة الفرقة و الشقاق في الصف الإسلامى .. لا يعنينى كثيرا في الحقيقة الهجوم الذى قد يتعرض له الإسلام او أفراده م

أكرر اعتذارى يا مدام عبير عن الخطأ غير المقصود أو المتعمد و أرجو أن تراجعى ردى على الاستاذ الفاضل ابو محمد.. وللتوضيح كون ان تاريخ دعوة الشيخ سابقة عن التاريخ الذى وضعته يعد تدعيما لوجهة نظرى و ليس ا

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! أنا أتعجب من شخص مثقف مثل حضرتك بأن تصف حسن بن فرحان المالكى بالسلفى هل لانه لابس غطرة و ملتحى و لا علشان خليجى ؟!!!! طيب ده مش سلفى و ازيدك مفجأة جميلة و اقول انه ليس

دكتور ياسر لقد قلت لحضرتك انك اذا اردت ان تناقش بمستوى محايد فلا تاتى باراء علماء الوهابيين و تستدلل بها يجب ان تاتى بطرف محايد يا سيدى

يا سيدى بالعقل كده ابن باز وهابى فكيف تجادلنى برايه فى تاريخه ....يا سيدى انا لم اكتب من التاريخ السعودى و لا من التاريخ التركى العثمانلى بل كتبت من التاريخ المصرى الدال على كلامى و مصر كانت شاهدة على الاحداث كلها

يا سيدى عشان محمد على يبعث جيش برئاسه ابنه لكى يحارب الدولة السعودية الاولى فيجب ان نفترض منطقيا الاتى

1. انها كانت تحت لواء الدولة العثمانية و تمردت عليها و ان راجعت خرائط الدولة العثمانية ايامها فى التاريخ المصرى ستجدها تشمل نجد و على فكرة ايام زمان اغلب بلاد الشام و الجزيرة كانت قبائل متناحرة او مسالمة و لكنها تخضع للواء الدولة العثمانية

2.لنفترض انها لم تكن تحت لواء الخلافة و محمد على بعث جيش و حاربها اكيد بالطبع كده هيدخلها تحت لواء الخلافة و لا هيحاربوهم و يهدم الدولة السعودية الاولى و يقولهم سلام عليكم انتم حرين بعد كده

طيب لو محمد على حاربهم و كسبهم و بمنتهى المنطقية اصبحت وقتها تحت لواء الخلافة لماذا ظلوا يخرجوون على الخلافة فى محاولات عدة بينما اول مبدا لهم عدم الخروج على الحاكم خاصة عندما تكون خلافة تمثل المسلمين جميعا

منطقى جدا لانهم كفروا من هم تحت لوائه و قالوا انه لا يمثل الاسلام الصحيح

و بعدين ازاى معلش منطقة نجد متكونش تحت لواء الدولة العثمانية و بينها و بين الكعبة خطوات هل لم تكن الدولة العثمانية بالقوة لكى تضم تلك القبائل تحت لوائها يا سيدى المنطق و التاريخ المصرى و التركى و العالمى يقول ان شبه الجزيرة العربية كلها كانت ضمن املاك دولة الخلافة

ان ظللت تاتى لنا يا سيدى بالاراء من علماء الوهابيين فقط فهم غير محيدين بالطبع هات ادلتك و ارائك من طرف محايد و الا سنتناقش الى يوم الدين

و تانى اقراوا تاريخ مصر فهى شاهد رئيسى فى الاحداث و تاريخها حكى الكثير عن الوهابية رغم انها لم تكره الوهابيين او حتى تحبهم

و بعيد عن شخصنة المواضيع و لكن سؤال خبيث بسيط موت السعودية تطبق المنهج الوهابى بحذافيره على حد علمى خاصة ان من يلك الان احكام الفتوى و الدين كلهم احفاد الشيخ ابن عبد الوهاب هاتلى اى شخص يعجبه الموقف السياسى الداخلى او الخارجى العالمى للسعودية و يقولى ان الديموقراطية و العدل السياسى الاسلامى موجود فى السعودية

و هى من تطبق المنهج الذى تدافع انت عنه

أستأذن الدكتور ياسر أرد على حضرتك و على الزملاء ايضا الذين عندهم نفس التساؤلات

يمكننى تلخيص كلام حضرتك فى ثلاث نقاط

1- عدم اتيان دكتور ياسر بادلة على صحة عقيدة الشيخ محمد بن عبد الوهاب و انه ياتى بعلماء (وهابيون )

طيب ايه راى حضرتك وراى الزملاء فى عالم من علماء الازهر شغل منصب رئيس لجنة الافتاء بالازهر وعضوًا بالمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية و صاحب برنامج فتاوى و احكام على التلفزيون المصرى لسنوات و الحاصل على جوائز

جائزة المجلس الأعلى للشؤن الإسلامية

وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى سنة 1983م

نوط الامتياز من الطبقة الأولى سنة 1989م

انه الشيخ عطية صقر رحمة الله عليه

و قد اورد الدكتور ياسر كلامه فى المشاركة رقم 3 http://www.egyptiantalks.org/invb/index.php?showtopic=133474&st=0

اسمعية و هو يثنى على الشيخ و ينتقد فقط بعض من اتباعة بانهم غالوا فى منهج التوحيد و وصف الشيخ بالشيخ العظيم

http://www.youtube.com/watch?v=CfLdDMP6Y5o

2- كلامك ان نجد كانت تحت سيطرة الخلافة (بدون ان توردى دليل او تستندى لكلام اى باحث)

ساورد لكى كلام لاحد الرحالة الاجانب و هو هارى سنات جون فيلبى فى كتابه بعثة الى نجدو هو يؤكد ان منطقة نجد عاشت قرونا مفككة سياسيا مقسمة الى امارات تتنازع فى بعض الاحيان و حتى مع محاولات بسط النفوذ من اشراف الحجاز و لكن هذا لم يغير فى وضعها السياسى و الامنى

و اليكم رابط تحميل الكتاب

http://www.archive.org/download/waq51416/51416.pdf

و من عنده دليل مخالف فليتفضل

3- كلام حضرتك ان السعودية تطبق المنهج (الوهابى بحذافيره ) فهل افعال الحكومة او السلطة هناك تعبر عن الفكر (الوهابى )

080"]و اسال انا الان هل الازهر الذى هو يمثل وسطية الاسلام كان يمثل النظام السابق ؟

عندما كان يدعو طنطاوى لمبارك فى مجلس الشعب كان اسلام الازهر راضى عن النظام ؟

فى كل زمان للاسلام يوجد علماء سوء او علماء سلطان او من يخاف على نفسه فيتأول فى الكلام او من يرى فقه الاولويات فيرى السكوت عن اشياء مقابل مناافع اكبر

و للعلم يوجد علماء و دعاه اجلاء فى الممكلة معتقلين بسبب موقف مخالف او كلمة حق و منهم على سبيل المثال خالد الراشد و يوسف الاحمد و غيرهم مش كل العلماء هناك بيقولوا ولا الضالين امين

كم من العلماء و الدعاه و الحكام و العوام شوهوا صورة الاسلام بافعالهم و ليس هذا حجة على الاسلام

او حجة على رسول الله صلى الله عليه وسلم او على من دعى بدعوته من امته

تم تعديل بواسطة طارق مصرى
رابط المشاركه
شارك

ويوم يعض الظالم على يديه يقول يا ليتني اتخذت مع الرسول سبيلا ( 27 ) يا ويلتى ليتني لم أتخذ فلانا خليلا ( 28 ) لقد أضلني عن الذكر بعد إذ جاءني وكان الشيطان للإنسان خذولا ( 29 )

الوهابية والجماعات المتطرفة وباء علي دين الإسلام البرئ منهم الي يوم الدين ان هذه الجماعات تسئ للاسلام ليلا ونهارا وهي فساد وضلال وليست من الاسلام في شئ وهذه الجماعات خرجت من صلب اعداء الاسلام في الماضي القريب وهي جرثومة يجب أن تبتر من العالم الاسلامي حتي يستريح المسلمين من شر هؤلاء العيال الذين لاقيمة لهم ولاعقل ولافهم وانما عبارة عن عقول مغيبة تعيش في عالم الجنون والخرافات ان الاسلام دين السماحة واليسر والمحبة والرحمة لايعرف هؤلاء القاسية قلوبهم ولافكرهم الماكر الضال الذي من نبت الشياطين المضلين يجب تعاون المخلصين من المسلمين محاربة الفكر الوهابي والجماعات المتسلمة التي تتاجر بالدين علي الفضائيات الدينية المغشوشة التي تمول من أمول البترول لخدمة اعداء الدين فهذه الفرق التي تدعي الدين هي سبب البلاء والخراب علي الناس في كل مكان وهي صورة سيئة وسط المسلمين الوسطيين المحترمين يجب الوقوف ضد هذه الجماعات المخرفة والضرب بيد من حديد لامرائها الجهلاء حتي ينتشر نور الاسلام الحقيقي وسط الظلام الذي اوجدوه في تاريخ المسلمين الكبير فهذه الجماعات لاتعمل لصالح الاسلام وانما تعمل لصالح اعداء الاسلام وان ادعت غير ذلك فهي كاذبة وحسبنا الله ونعم الوكيل في هؤلاء القتلة الظلمة اصحاب التاريخ الأسود في العالم أجمع .

الوهابية حركة اسلامية متشددة ، ولقييمها ليس بالشتم والعواطف والمواقف المسبقة، ولكن الحجة بالحجة ، وبالحوار واسفرت النتائج عن تخلف هذه الجماعة عقلياً وفكرياً طبعا تغلف ادمغتها العاطفة الدينية والكارثة الكبرى الوهم الذي يعيشة سلفيي هذه الجماعة ، وظنهم انهم هم الفئة الناجية فقط وفقط وهذه مقتلها ومصيبتها. هذا كل ما في الأمر اعتقادهم انهم يملكون الحقيقة وما عداهم ضالين. ولا يدرون انهم الفئة الضالة بسبب عقليتها المنحرفة عن الدين الاسلامي الذي اراده الله لكل العصور وهم بوهمهم يريدون اسلام القرن السابع الميلادي .

الذين يعتنقون الوهابية هم اعراب نجد، والاكثرية من اعراب نجد اصولهم تعود إلى اليهودية فهم فرقة ضاعت او تركت موسى عليه السلام في احداث التيهة لتستقر في صحاري نجد ، لذلك تجد اوصافهم مطابقة قسوة القلوب كالحجارة، حب سفك الدماء، الكرهيية والحقد، الكذب والافتراء، اعتقادهم بانهم الفرقة الناجية(شعب الله المختار)، لذلك بين القرآن الكريم صفاتهم في كثير من الآيات منها (الاعراب اشد كفرا ونفاقا واجدر الا يعلموا حدود ما انزل الله على رسوله والله عليم حكيم ، ومن الاعراب من يتخذ ما ينفق مغرما ويتربص بكم الدوائر عليهم دائرة السواء والله سميع عليم) التوبة - والآية الاخيرة توضح ما يقومون به الان بانفاق الملايين من البترودولار للتفريق بين المسلمين وغيرة!

ارجو من ادارة المنتدى غلق هذه النوعية من الموضوعات التى لا تفيد فى شىء سوى خدمة مصالح من يدعوا لها واثارة الفوضىوالفتن والكره بين اعضاء المنتدى وارجو غلق جميع الموضوعات المتعلقة بالدين سواء مسلم او مسيحى فمن خلال متابعتى المستمرة للمنتدى وجدت بعض الاعضاء يصرون على اشغال عقول الناس بموضوعات واهية لاتخدم مصلحة الوطن ولا تضيف فكرة جديدة لمعالجة مشاكلنا الاجتماعية والاقتصادية بل حرب فكرية لاعتناق فكر معين او جماعة معينة

رابط المشاركه
شارك

حسنا اليك اثباتى يا سيدى عندما يتكلم الكثيرون عن نجد فالبعض يفكرون ان نجد التى بدات بها دولة السعودية الاولى كانت نجد اليمن لا يا سيدى نجد هى كلمة معناها الارض المرتفعة و تطلق نجد على نجدين نجد الحجاز و نجد اليمن و بدات الحركة الوهابية فى نجد الحجاز و نجد الحجاز حدودها كانت الاتى باختصار أرض تبدأ من جبال الحجاز إلى سور كسرى عند نهر الفرات الذي بناه للحماية من هجمات القبائل العربية على المدائن

و بدا الامر مع محمد على عندما ضعفت الدولة العثمانية و بدات بها الثورات و حدث الاتى

بعدما التقى محمد بن عبدالوهاب بمحمد بن سعود و تزوج الاخير ابنة الشيخ بدات دولة السعودية الاولى و كان محمد بن سعود امير الدرعية و الدرعية ديه اللى هى الدرعية القديمة المحافظة التى تقع فى شمال غرب الرياض

طيب عندما تحالف الاثنان ماذا حدث بدات دولة السعودية الاولى و بدا الامير محمد بن سعود الذى اطلق عليه لقب الامام الى توسعة دولته الجديدة فاستولى على جميع اراضى نجد و بدا فى التوسعة اكثر الى باقى الجزيرة العربية فاصبحت دولة السعودية الاولى حدودهابعدما استولت على الحجاز الى اطراف اليمن و عسير و الى اطراف العراق و الشام يعنى استولى على بعض الامثلة المدن الاتية مكة و الطائف و المدينة المنورة

و هنا شعرت الدولة العثمانية بحجم المصيبة التى هى فيها فخروج الحرمين الشريفين من ايديها يفقدها السيطرة على العالم الاسلامى كله فلم تجد حلا الا ان تستعين بمحمد على باشا والى مصر لكى يقضى على ليس فقط دولة السعودية الاولى بل على الحركة الوهابية نفسها

و هذا جزء من تاريخ محمد على ستجده على الويكبيديا و فى كل كتب التاريخ المصرى و لم اعرف مصدر مصرى خالف ما

اقول

وشعرت الدولة العثمانية بخطورة تلك الحركة، وأدركت أن نجاحها سوف يؤدي إلى فصل الحجاز وخروجه من يدها، وبالتالي خروج الحرمين الشريفين، ما يفقدها الزعامة التي تتمتع بها في العالم الإسلامي بحكم إشرافها على هذين الحرمين، في وقت كانت قد بدأت تسعى فيه إلى التغلب على عوامل الضعف الداخلية، وتقوية الصلات بينها وبين أنحاء العالم الإسلامي بوصفها مركز الخلافة الإسلامية. شكّلت كل هذه العوامل حافزًا للدولة العثمانية للوقوف في وجه الدعوة الوهّابية ومواجهتها للحد من انتشارها، فحاولت في بادئ الأمر عن طريق ولاة بغداد ودمشق لكنها فشلت، فوقع اختيارها على محمد علي باشا، فأعدّ هذا حملة عسكرية بقيادة ابنه أحمد طوسون دخلت ينبع وبدر، إلا أنها انهزمت في الصفراء. لم يستثمر الوهّابيون انتصارهم في الصفراء، وقبعوا في معاقلهم، ما أعطى طوسون الفرصة لإعادة تنظيم صفوف قواته، كما طلب إمدادات من القاهرة، وأخذ يستميل القبائل الضاربة بين ينبع والمدينة المنورة بالمال والهدايا، ونجح في سياسته هذه التي مهّدت له السبيل لاستعادة المدينة المنورة ومكة والطائف، لكن الوهّابيين عادوا وانتصروا في تَرَبة والحناكية وقطعوا طرق المواصلات بين مكة والمدينة،وانتشرت الأمراض في صفوف الجيش المصري، وأصاب الجنود الإعياء نتيجة شدة القيظ وقلة المؤونة والماء، ما زاد موقف طوسون حرجًا، فرأى بعد تلك الخسائر، أن يلزمخطة الدفاع، وأرسل إلى والده يطلب المساعدة]

قرر محمد علي باشا أن يسير بنفسه إلى الحجاز لمتابعة القتال والقضاء على الوهّابيين، وبسط نفوذ مصر في شبه الجزيرة العربية، فغادر مصر، في 26 أغسطس سنة 1812م، الموافق فيه 17 شعبان سنة 1227هـ، على رأس جيش آخر ونزل في جدة ثم غادرها إلى مكة وهاجم معاقل الوهّابيين، إلا أنه فشل في توسيع رقعة انتشاره، فأخلى قنفذة بعد أن كان قد دخلها، وانهزم ابنه طوسون في تَرَبة مرة أخرى. كان من الطبيعي بعد هذه الهزائم المتكررة ومناوشات الوهّابيين المستمرة لوحدات الجيش المصري، أن يطلب محمد علي باشا المدد من مصر، ولمّا وصلت المساعدات، وفيما كان يتأهب للزحف توفي خصمه سعود في 27 أبريل سنة 1814م، الموافق فيه 6 جمادى الأولى سنة 1229هـ، وخلفه في الإمارة ابنه عبد الله. ويبدو أن هذا الأمير لم يملك قدرات عسكرية تُمكنه من درء الخطر المصري ما أدى إلى تداعي الجبهة الوهّابية، فصبّت هذه الحادثة في مصلحة محمد علي باشا الذي تمكّن من التغلب على جيش وهّابي في بسل، وسيطر على تَرَبة ودخل ميناء قنفذة، في حين سيطر طوسون على القسم الشمالي من نجد]

.

عند هذه المرحلة من تطوّر المشكلة الوهّابية، اضطر محمد علي باشا أن يغادر شبه الجزيرة العربية ويعود إلى مصر للقضاء على حركة تمرد استهدفت حكمه، وبعد القضاء على هذه الحركة استأنف حربه ضدّ الوهّابيين، فأرسل حملة عسكرية أخرى إلى شبه الجزيرة بقيادة ابنه إبراهيم باشا في 5 سبتمبر سنة 1816م، الموافق فيه 12 شوّال سنة 1231هـ. تمكّن إبراهيم باشا، بعد اصطدامات ضارية مع الوهّابيين، من الوصول إلى الدرعية وحاصرها، فاضطر عبد الله بن سعود إلى فتح باب المفاوضات، واتفق الطرفان على تسليم الدرعية إلى الجيش المصري، شرط عدم تعرضه للأهالي، وأن يُسافر عبد الله بن سعود إلى الآستانة لتقديم الولاء للسلطان، وأن يردّ الوهّابيون الكوكب الدري، وما بقي بحوزتهم من التحف والمجوهرات التي أخذوها حين استولوا على المدينة المنورة. وعمد إبراهيم باشا، بعد تسلمه الدرعية، إلى هدمها. وهكذا انتهت الحرب الوهّابية التي خاضها الجيش المصري في شبه الجزيرة العربية، وعاد إبراهيم باشا إلى مصر

فلنفترض جدلا بان الدولة العثمانية كانت تفرض ملكها بالطبع على مكة و المدينة اليس من المعقول ان افترض انها كانت تفرضه على بقية ارض الحجاز و الا فكيف ستحمى المدينة و مكة اساسا

بلاش بالفعل نجد لم تكن تحت لواء الدولة العثمانية و هى الخلافة الاسلامية فكيف اعمل انا كعالم دين على الاستيلاء مع امير على مكة و المدينة و اخرجها من تحت لواء الخلافة الاسلامية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!

الا ان كنت اسعى الى هدم تلك الخلافة و اقامة دولتى او خلافتى انا

ان الاستيلاء على الحرمين ليس معناه الا هدم الخلافة العثمانية ...؟؟؟؟؟!!!!

ام ان له معنى اخر

رابط المشاركه
شارك

استاذ طارق المصرى انا لم انتقد افكار الشيخ فى العقيدة و التوحيد بل انى اساسا لا اشك بها لانى اعلم لانها العقيدة الصحيحة لكننى اعلم ابضا ان مش كل حاجة فكرة كويسة تطبق باى طريقة و السلام

و انا لا اعلم لماذا تجادلنى فى هذه النقطة اذا كنت قد حسمتها فى كلامى من قبل

الشيخ ارائه كويسة لكن هل طبقها هو صح فى حياته و صار على نهجها

اعتقد انك فقط سبقتنى فى الرد فارجو منك قراءة مداخلتى السابقة عن ارض نجد و الحقيقة اللينك اللى حضرتك حطه مفتحش معاى فيا ريت حضرتك تقتبس الكلام و تكتبه هنا

لانى اعتقد المشكلة عندى فى الاكروبات ريدر

لكن يا ريت حضرتك تحدد ايهما نجد اليمن ام نجد الحجاز لاننا نتكلم عن نجد الحجاز

و فى مداخلتى السابقة قلت اننى حتى لو انه ليس منطقيا لى الا انه لو لم تكن نجد تخضع للحكم العثمانى وقتها فقد كانت مكة و المدينة تخضعان لها فلماذا استولى عليهم الا اذا اردت من الاخر الدخول فى صراع مع الدولة العثمانية و لا الحرمين كمان مكنوش خاضعين للدولة العثمانية

النقطة الاخيرة : حكاية العلماء اللى فى السجنالان فى السعودية بصراحة هذه فكرة الامام محمد بن عبد الوهاب لانه من منع الخروج عن الحاكم و حاربها سنين طويلة هو و اغلب اتباعه حتى رسغت فى ذهن الناس بانها حرام حتى لو كان هذا الحاكم فاجر........اما معلوماتى عن الدين الصحيح فلقول اطيعونى ما اطعت الله و رسوله فيكم

رابط المشاركه
شارك

معلش يا جماعة و الله بس انا فعلا مش عارفة اجيب ادلة كثير و ابحث بتعمق لاننى فى السعودية و للاسف مكتبتى فى مصر ربنا يرجعنا لهاو طبعا هنا الحصول على كتب تكتب اى شىء ضد الشيخ شبه مستحيل و كمان مواقع النت التى تناقش اى شىء فى هذا الامر بنظرة قد اراها انا حيادية شوية مقفولة و لذلك فمصادرى محدودة

رابط المشاركه
شارك

استاذ طارق المصرى انا لم انتقد افكار الشيخ فى العقيدة و التوحيد بل انى اساسا لا اشك بها لانى اعلم لانها العقيدة الصحيحة لكننى اعلم ابضا ان مش كل حاجة فكرة كويسة تطبق باى طريقة و السلام

و انا لا اعلم لماذا تجادلنى فى هذه النقطة اذا كنت قد حسمتها فى كلامى من قبل

الشيخ ارائه كويسة لكن هل طبقها هو صح فى حياته و صار على نهجها

اعتقد انك فقط سبقتنى فى الرد فارجو منك قراءة مداخلتى السابقة عن ارض نجد و الحقيقة اللينك اللى حضرتك حطه مفتحش معاى فيا ريت حضرتك تقتبس الكلام و تكتبه هنا

لانى اعتقد المشكلة عندى فى الاكروبات ريدر

لكن يا ريت حضرتك تحدد ايهما نجد اليمن ام نجد الحجاز لاننا نتكلم عن نجد الحجاز

و فى مداخلتى السابقة قلت اننى حتى لو انه ليس منطقيا لى الا انه لو لم تكن نجد تخضع للحكم العثمانى وقتها فقد كانت مكة و المدينة تخضعان لها فلماذا استولى عليهم الا اذا اردت من الاخر الدخول فى صراع مع الدولة العثمانية و لا الحرمين كمان مكنوش خاضعين للدولة العثمانية

النقطة الاخيرة : حكاية العلماء اللى فى السجنالان فى السعودية بصراحة هذه فكرة الامام محمد بن عبد الوهاب لانه من منع الخروج عن الحاكم و حاربها سنين طويلة هو و اغلب اتباعه حتى رسغت فى ذهن الناس بانها حرام حتى لو كان هذا الحاكم فاجر........اما معلوماتى عن الدين الصحيح فلقول اطيعونى ما اطعت الله و رسوله فيكم

1- هو يقصد نجد الحجاز

حيث يبدأ بالكلام عن اشراف الحجاز ثم يقول اما منطقة نجد التى تمثل قلب الجزيرة العربية و منطلق الحكم السعودى فقد عاشت قرونا عديدة مفككة سياسيا و رغم محاولات الاشراف فى الحجاز فى السيطرة و لكن الوضع الامنى و السياسى لم يتغير

2- الكلام عن الشيخ هو من ارسى فكرة الخروج عن الحاكم يسجن

الكلام عن عدم الخروج عن الحاكم فيه احاديث و ليست المشكلة فى الاحاديث و لكن المشكلة فى من يلوى عنق النصوص لتناسب هواه

و لكى ان تتذكرى كمثال ما فعل بالامام احمد بن حنبل فى محنه خلق القران و العذاب الذى لاقاه و غيره من العلماء فى محن اخرى عذبوا و دخلوا السجون كالامام المالك الذى يقال انه لم يستطع رفع يده فى الصلاة بسبب التعذيب و كل هذا قبل الشيخ محمد بن عبد الوهاب بقرون

رابط المشاركه
شارك

معلش يا جماعة و الله بس انا فعلا مش عارفة اجيب ادلة كثير و ابحث بتعمق لاننى فى السعودية و للاسف مكتبتى فى مصر ربنا يرجعنا لهاو طبعا هنا الحصول على كتب تكتب اى شىء ضد الشيخ شبه مستحيل و كمان مواقع النت التى تناقش اى شىء فى هذا الامر بنظرة قد اراها انا حيادية شوية مقفولة و لذلك فمصادرى محدودة

لا عليك يا أخت "مؤمنة" .. إن شاء الله سأكفيك هذا .. ولن أستشهد برأى خصوم السلفية .. بل كما قلت بآراء من خرج من رحم السلفية .. وستكون البداية فيما امتنعت حضرتك عن انتقاده ..

استاذ طارق المصرى انا لم انتقد افكار الشيخ فى العقيدة و التوحيد بل انى اساسا لا اشك بها لانى اعلم لانها العقيدة الصحيحة لكننى اعلم ابضا ان مش كل حاجة فكرة كويسة تطبق باى طريقة و السلام

تكلمت عن 33 نقدا للعقيدة التكفيرية للشيخ محمد بن عبد الوهاب ..

وسأبدأ بما انتهى إليه الكاتب السلفى الشيخ حسن بن فرحان المالكى وهو ما يسمى "تحرير الخلاف"

تحرير محل الخلاف:

معظم الخلاف بين الشيخ و مخالفيه يكمن في تركيزه على النظرية وتركيزهم على النتائج .

وخصوم الشيخ ليسوا من العوام بل هم خاصة أهل ذلك الزمان باعتراف الشيخ - الدرر السنية (2/62).

فخصوم الشيخ مثلاً يتهمونه بأنه ينكر الشفاعة ويرد عليهم بأنه لا ينكر الشفاعة لكنه في الوقت نفسه يحصر الشفاعة لأتباعه الذين يسميهم (الموحدين)! ويصرح بأن الشفاعة ليس إلا للمسلمين –يعني من كان على رأيه-.

فهم أخطأوا في اتهامه بإنكار الشفاعة وهو أخطأ بحصرها في اتباعه فهم ينظرون للنتيجة وهو يبقيهم في المقدمات.

وكذلك يقولون: أنت تكفر المسلمين وهو يقسم أنه لا يكفر المسلمين، وسر المسألة أنهم يرون النتيجة من تكفيره لهم ولأتباعهم لكنه يعتمد على المقدمة بأنهم ليسوا مسلمين فالمسلمون الذين لا يكفرهم هم الموحدون وهذه التسمية الأخيرة لا يسلمون له بها

نأتى إلى "الملاحظات الثلاثة وثلاثين" على "كشف الشبهات" .. ولكثرتها سأقوم بتجزئتها :

أولاً: الملحوظات على كتاب كشف الشبهات[14]:

وهذه الملحوظات سأذكرها بالترتيب، وسأذكر كلام الشيخ بين قوسين ثم أجيب على ما أراه من خطأ وتجاوز، علماً بأن الكتاب طبع عدة مرات بتحقيق بعض من ينتسب إلى العلم ولم ينبهوا على خطأ واحد من هذه الأخطاء الآتية، وهذا منهم إما تواطؤ على الخطأ أو عدم إدراك للخطأ نفسه، وكلا الأمرين أحلاهما مر، وهذه من الأمور التي شجعتني على كتابة هذا التعقيب، ولو قام أحد المحققين بالتنبيه على الملحوظات الرئيسة لما كتبت هذه التعقيبات والملحوظات التي من أبرزها ما يلي:

الملحوظة الأولى:

يقول في الاستهلال ص5: (اعلم رحمك الله أن التوحيد هو إفراد الله بالعبادة وهو دين الرسل الذين أرسلهم الله إلى عباده فأولهم نوح عليه السلام، أرسله الله إلى قومه لما غلوا في الصالحين وداً وسواعاً ويغوث ويعوق ونسراً...).

أقول: هذا الكلام أوله صحيح لكن آخره فيه نظر؛ فإن الله أرسل نوحاً إلى قومه ليدعوهم لعبادة الله وترك الشرك؛ فقد كانوا يعبدون هذه الأصنام؛ وليس فعلهم مجرد (غلو في الصالحين)؛ فهذه اللفظة واسعة وتحتمل ـ غالباً ـ الخطأ والبدعة عند إطلاقها، وقد يصل الغلو إلى الكفر وهو النادر، فتقبيل اليد قد يعتبر من الغلو والتبرك بالصالحين قد يعتبر غلواً… لكن هذا ونحوه يعد من الأخطاء أو البدع وليست شركاً، وإن تجوزنا في إطلاق الشرك على هذه الأفعال فهو شرك أصغر؛ وليس من الشرك الأكبر المخرج من الملة.

والشيخ محمد رحمه الله قال الكلام السابق ليدلل أن دعوته هي امتداد لدعوة الرسل؛ الذين بعثوا أو كأنهم لم يبعثوا إلا إلى قوم يغلون في الصالحين فقط! أو أكبر أخطائهم الغلو في الصالحين! وهذا غير صحيح فقد كانوا يشركون بالله ويعبدون الأصنام وفي هذا كفاية،

لكن لأن الشيخ محمد كان خصومه يردون عليه بأن هؤلاء الذين تقاتلهم وتكفرهم أناس مسلمون؛ وقد يوجد عند عوامهم أو علمائهم غلو في الصالحين لكن هذا لا يبرر لك تكفيرهم ولا قتالهم، لما كانت هذه حجة خصومه استحضر هذا المعنى وكرره كثيراً في كتبه.

يجب أن يعرف القارئ الكريم أنني مع الشيخ رحمه الله في إنكار البدع والخرافات والأخطاء والممارسات التي يفعلها البعض كالغلو في الصالحين وتعظيم القبور والتمسح بها وما يصاحب ذلك من دعاء أو ذبح أو استشفاع أو توسل و..الخ.

ولكن إنكاري لهذه البدع والخرافات وربما الشركيات في بعضها لا يجعلني أحكم على مرتكبها بالشرك والخروج من ملة الإسلام سواءً كان جاهلاً أو عالماً لأن الجاهل يمنعنا جهله من تكفيره، والعالم يمنعنا تأويله من تكفيره أيضاً.

نعم قد يقال فلان ضال، فلان مبتدع، فلان منحرف...فهذه التهمة خطرها يسير، إنما أن نقول: فلان كافر كفراً أكبر خارج عن ملة الإسلام! فهذه عظيمة من العظائم يترتب عليها أحكام ومظالم؛ فلا يجوز أن نتهم أحداً بالكفر إلا بدليل ظاهر لنا فيه من الله برهان؛ خاصة وأن الشيخ يريد بإطلاق الكفر الكفر الأكبر المخرج من الملة! –كما سيأتي-.

فهذه نقطة من نقاط الافتراق الكبرى، وهي نقطة عظيمة بلا شك، لكن لا يجوز لأحد أن يرتب على نقدي للتكفير تسويغاً لهؤلاء؛ الذين يعتقدون تلك الاعتقادات، أو يمارسون تلك الشناعات، عند قبور الأنبياء والصالحين والصحابة وغيرهم.

نعود ونقول: كان الشيخ يواجه بأن من تقاتلهم وتكفرهم مسلمون يصلون ويصومون ويحجون فكان الرد منه على هذه الشبهة

-وهي شبهة قوية- حاضرة في ذهن الشيخ عند تأليفه الكتب أو كتابته الرسائل؛ فبالغ في تأكيده من باب ردة الفعل، كما هو ظاهر في العبارة السابقة، وتكرر عرضه لمحاسن كفار قريش وأصحاب مسيلمة والمنافقين في عهد النبوة والغلاة الذين قيل أن الإمام علياً حرقهم، فتكرر من الشيخ تفضيلهم على المسلمين في عصره من علماء وعامة! حتى يبرهن أنه لم يقاتل إلا أناساً أقل فضلاً من كفار قريش والمنافقين وأصحاب مسيلمة! وهذا خطأ بلا شك، مع ما في مقارناته التي يكتبها بين هؤلاء وهؤلاء من أقيسة تهمل فوارق كبيرة، فلذلك تجد استهلاله السابق ينبئ عن قلقله من الشبهة القوية التي كان الخصوم يواجهونه بها.

وكان الأولى أن تكون عبارته كالتالي : ( ..أولهم نوح عليه السلام الذي أرسله الله إلى قومه الذين كانوا يعبدون الأصنام، وعبادة الأصنام هذه كانت بداياتها غلو في الصالحين حتى وصل هذا الغلو –مع طول الأمد- للعبادة المحضة لغير الله، فأنا أدعوكم حتى لا تصلوا لما وصل إليه هؤلاء المغالون؛ فأنا أخشى أن يصل الأمر بكم أو بذريتكم إلى عبادة هؤلاء الصالحين كالبدوي وعبد القادر الجيلاني والشاذلي وغيرهم...).

أقول : لو كانت عبارته هكذا أو نحو هذا لكان أصح وأفضل وأبعد عن الغلو المضاد أو اعتساف الاستدلالات، فتنبه لهذا.

الملحوظة الثانية:

وقوله أيضاً في استهلاله ص5-6: (وآخر الرسل محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) وهو الذي كسر صور هؤلاء الصالحين، أرسله إلى قوم يتعبدون ويحجون ويتصدقون ويذكرون الله..)!.

أقول: هكذا يرسم الشيخ سامحه الله صورة جميلة وغير صحيحة عن كفار قريش ليبني على ذلك تكفير مسلمين (يتعبدون ويحجون ويتصدقون ويذكرون الله..!!)، وهذا قياس مع الفارق الكبير كما سبق شرح ذلك وسيأتي.

ثم ذكر الصفة التي من أجلها قاتل الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) الكفار وقاتل محمد بن عبد الوهاب المسلمين فقال: (لكنهم –يعني كفار قريش- يجعلون بعض المخلوقات وسائط بينهم وبين الله!) يعني فجاز قتالهم ويجوز لنا نحن قتالهم للسبب نفسه[15]!.

سبحان الله، كفار قريش الذين لا يقولون (لا إله إلا الله) ولا يؤمنون بيوم القيامة ولا البعث ولا جنة ولا نار ولا يؤمنون بنبي ويعبدون الأصنام ويقتلون ويظلمون ويشربون الخمور ويزنون ويأكلون الربا ويرتكبون المحرمات مثلهم مثل المسلمين المصلين الصائمين الحاجين المزكين المتصدقين المجتنبين للمحرمات والفاعلين مكارم الأخلاق...

(أفنجعل المسلمين كالمجرمين، مالكم كيف تحكمون)؟!

لا، ليسوا سواء، المسلمون ليسوا كالكفار حتى وإن تأول علماؤهم وجهل عوامهم فالتأويل والجهل باب واسع لكن لا يساوى فيه من يقوم بأركان الإسلام مع من ينكرها.

ولا يتساوى من يؤمن بالنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) نبياً ورسولاً ومن يكذبه ويظنه ساحراً أو كاهناً،

ولا يتساوى من يتوسل بالنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ويتبرك بالصالحين –وإن أخطأ- مع من يرجم النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ويقتل الصالحين.

لا يتساوى من يؤمن باليوم الآخر والجنة والنار مع من يقول (إن هي إلا حياتنا الدنيا نموت ونحيا..).

لا يتساوى من قال: (لا إله إلا الله) مع من قال: (أجعل الآلهة إلهاً واحداً).

لا، لا يتساوى من آمن ومن كفر

من صدق الرسل ومن كذبهم،

من آمن بالبعث ومن كفر به..

لا يتساوى من طلب شفاعة الأنبياء والصالحين ممن يطلب شفاعة الجماد.

لا يتساوى ممن يطلب شفاعة الأنبياء وهو يعرف أنهم عبيد الله ممن يطلب شفاعة الأصنام ويجعلهم مشاركين لله في الألوهية...

لا يا شيخنا –رحمك الله- هناك فرق كبير بين هؤلاء وهؤلاء.

وأقول للأخوة المختلفين معي في هذه المسألة:

معظم علماء المسلمين في عهد الشيخ محمد وفي أيامنا هذه يقولون بجواز التبرك بالصالحين[16] والتوسل بهم، فهل نحن اليوم نكفر جميع هؤلاء؟! أم نخطئهم فقط؟! بل ليت التخطئة بدليل وبرهان تسلم لنا.

إن قلتم: نحن نكفرهم ردَّ عليكم العلماء المعاصرون داخل المملكة وخارجها واتهموكم بالغلو في الدين وتكفير المسلمين!.

وإن قلتم: لا، نحن لا نكفرهم رددتم على الشيخ محمد بن عبد الوهاب تكفيره لهم لأنه كان يكفر علماء وعوام مثل علماء زماننا وعوامهم تماماً، ولن يخرج مقلدو الشيخ من هذه الإلزامات، وإن تكلفوا التفريق بين المسلمين (من العلماء والعوام) الذين كانوا في عهد الشيخ محمد وبين المسلمين (من العلماء والعوام) اليوم؛ كان التفريق بين كفار قريش وبين هؤلاء العلماء والعوام أكثر وضوحاً وظهوراً!.

نعم، لأن كل ما أنكره الشيخ محمد رحمه الله على علماء عصره من التوسل بالصالحين أو التبرك بهم أو الاستشفاع بالنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) أو زيارة القبور أو ترك الإنكار العلني على العوام والحكام.. الخ،

لا زال إلى اليوم في علماء مصر والشام والحجاز واليمن والعراق والمغرب.. الخ فضلاً عن عوامهم.

فأنتم إذا كفرتم هؤلاء لزمكم الرد على علمائنا الذين لا يكفرونهم، فإذا بلغ علماءنا ردكم ولم يكفروهم لزمكم تكفير علمائنا؛ لأن من قواعد الدعوة السلفية في كتابات كثير من علماء الدعوة أن (من شك في كفر الكافر فهو كافر) !.

الملحوظة الثالثة:

يقول الشيخ محمد بن عبد الوهاب ص7: (وإلا فهؤلاء المشركون –يعني كفار قريش- يشهدون أن الله هو الخالق وحده، لا شريك له، وأنه لا يرزق إلا هو، ولا يحي إلا هو، ولا يميت إلا هو، ولا يدبر الأمر إلا هو، وأن جميع السماوات ومن فيهن والأرضين السبع ومن فيها، كلهم عبيده وتحت تصرفه وقهره..) ثم سرد الآيات في ذلك.

أقول: هنا أيضاً رسم صورة زاهية للمشركين؛ ولم يذكر تكذيبهم بالبعث، ولا اعتقادهم أن الذي يهلكهم هو الدهر، ولا اعتقادهم انهم يمطرون بنوء كذا وكذا، ولا أكلهم الربا، وقتلهم النفس، ودفنهم البنات ولا غير ذلك من المظالم والجرائم؛ ولا وصفهم للنبي صلى الله عليه وآله سلم بأقبح الأوصاف وتكذيبهم له، وتعذيبهم المسلمين وقتلهم المستضعفين...

فالشيخ محمد أخذ الآيات التي تدل على إيمانهم على وجه الجملة بأن الله هو الخالق الرازق..

مع أن هذه الاعترافات التي اعترف بها المشركون؛ قد أجاب عنها بعض العلماء؛ وذكروا أن المشركين إنما اعترفوا بها من باب (الإفحام والانقطاع)، وليس من باب الاقتناع، ولو كانوا صادقين في اعترافهم؛ لأتوا بلوازم هذا الاعتراف.

فلذلك يأمر الله نبيه (صلى الله عليه وآله وسلم) أن يذكّرهم بلوازم هذا الاعتراف كما في قوله تعالى: (فقل: أفلا تتقون) (قل: أفلا

تذكرون)؟!… الخ.

فكأن الله عز وجل يوبخهم بأنهم كاذبون، وأنهم لا يؤمنون بالله عز وجل خالقاً و رازقاً، كما لا يستطيعون في الوقت نفسه أن يقولوا أن الأصنام هي التي خلقت السماوات والأرض!! فبقوا بين الاعتراف بالقول (انقطاعاً) وممارسة ما يخالفه واقعاً.

والحاصل: أنه لا يجوز للشيخ رحمه الله ولا لغيره أن يذكر فضائل الكفار ويهمل أخطاءهم، بينما يختار أخطاء المسلمين وينسى فضائلهم!.

ولا يجوز أن نختار الآيات التي قد نوهم بها العوام –دون قصد- بأن فيها ثناء على الكفار، ونترك الآيات التي تذمهم وتبين كفرهم وظلمهم وتكذيبهم بالبعث... الخ.

لا يجوز أن نقوم بكل هذا حتى نسوغ به قتالنا للمسلمين الركع السجود؛ بزعمنا أنهم مثل الكفار تماماً الذين (يصلون ويحجون ويتصدقون ويذكرون الله..)؟! وأننا نقوم بعمل النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) نفسه! فهذا غير صحيح، والاعتراف بالخطأ خير من التمادي في الباطل، والتائب من الذنب كمن لا ذنب له، ومن رضي المعصية كان كمن شهدها وشارك فيها أو قريب من ذلك، فلنتق الله ولا تخدعنا القوة والكثرة عن ديننا، ولا نغتر بكثرة المناصرين في الباطل، فإن هؤلاء لا يملكون جنة ولا ناراً، ولعل الشيخ الآن أحوج إلى استغفارنا من حاجته إلى نصرة الأخطاء التي وقع فيها، لكننا نغتر بالكثرة والغوغاء.

ثم على هذا المنهج العجيب في المقارنة بين فضائل الكفار وأخطاء المسلمين! الذي سبق نقده، على ذلك المنهج يمكننا أن نقول:

كيف نقاتل اليهود؟! وهم يصدقون في القول، ويحترمون العدالة، ويوزعون الأموال بالسوية، ويؤمنون بالله، ويحترمون المقدسات، ويحترمون حرية الرأي،..الخ! .

ونترك قتال المسلمين الذين يظلمون؟! ويتعاملون بالربا؟ ويكذبون؟ ويخلفون المواعيد؟ ويخونون في الأمانات؟ والذين يجيزون التوسل و يتبركون بالصالحين؟ … الخ.

وهكذا فإن ذكرنا محاسن موجودة عند اليهود؛ وتناسينا مساوئهم وعكسنا القضية في حق المسلمين؛ تصبح المسألة ملتبسة، وأصبح قتال المسلمين أولى من قتال اليهود المحتلين[17]!!.

أما إن أخذتَ – أيها المسلم- جميع صفات هؤلاء وهؤلاء فستعرف أين تضع سيفك.

وكذلك الحال في كفار قريش أو كفار العرب عموماً، الذي بعث فيهم النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، إذا اقتصرت على بعض مكارم الأخلاق، وبعض الانقطاعات التي انقطعوا عندها، أواعترفوا بها، خرجت بالصورة الجميلة عنهم التي أخرجها الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله.

أما إن استعرضت جميع الآيات التي تتحدث عن الكفار؛ فستعرف أنهم يختلفون كثيراً عن فساق المسلمين وظلمتهم؛ فضلاً عن صالحيهم وعلمائهم.

الملحوظة الرابعة:

ويقول الشيخ ص9: (فإذا تحققت أنهم مقرون بهذا – يقصد بأن الله هو الخالق الرازق-.. ولم يدخلهم في التوحيد الذي دعاهم إليه رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، عرفت أن التوحيد الذي جحدوه هو (توحيد العبادة)، الذي يسميه المشركون! في زماننا (الاعتقاد) !!) اهـ.

أقول: سامح الله الشيخ محمد ففي هذا النص تكفير صريح لعلماء المسلمين في زمانه!.

ثم إن المسلمين لا يعبدون إلا الله بخلاف هؤلاء المشركين؛ الذين يسجدون للأصنام؛ وإذا لم يكن هذا واضحاً؛ فلن نستطيع التفريق بين أمور أخرى أشد التباساً، ومن تلك الأمور الملتبسة اتهام بعض العلماء للشيخ محمد وأصحابه بأنهم خوارج؛ لأنهم عندهم ممن يكفرون المسلمين ويستبيحون دماءهم، أنهم يخرجون من قبل المشرق، وأن سيماهم التحليق و... الخ.

فإذا كانت التسوية بين الخوارج والوهابية ظلماً؛ فالتسوية بين كفار قريش والمسلمين أكثر ظلماً، وأبعد عن الحق، وإن كان الشيخ معذوراً في تفضيل كفار قريش على علماء زمانه؛ فالذي يجعل علماء الدعوة من الخوارج أولى بالعذر؛ لأن الخوارج مع هذا مسلمون على الراجح، ولم يكفرهم الصحابة بينما كفار قريش لا يشك أحد في كفرهم.

الملحوظة الخامسة:

قوله ص9: -في وصف محاسن كفار قريش وغيرهم-: (كانوا يدعون الله سبحانه ليلاً ونهاراً! ثم منهم من يدعو الملائكة لأجل صلاحهم وقربهم إلى الله ليستغفروا له، أو يدعو رجلاً صالحاً مثل اللات! أو نبياً مثل عيسى وعرفت أن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) قاتلهم على هذا الشرك! ودعاهم إلى إخلاص العبادة... فقاتلهم رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ليكون الدعاء كله لله والنذر كله والذبح كله لله والاستغاثة كلها بالله وجميع العبادات لله...الخ) أهـ.

أقول: الكفار لم يكونوا يدعون الله ليلاً ونهاراً! وإنما كانوا يذكرون هبل واللات ومناة، ولو كانوا يدعون الله ليلاً ونهاراً لما نهى الله نبيه عن (عبادة الذي يدعون) كما في قوله تعالى: (قل إني نهيت أن أعبد الذين تدعون من دون الله..)[18]، وقال تعالى واصفاً حال الكفار ساعة الموت: (حتى إذا جاءتهم رسلنا يتوفونهم قالوا: أين ما كنتم تدعون من دون الله..)[19]؟! وقال (إن الذين تدعون من دون الله عباد أمثالكم..)[20]، وقال عن الكفار: (قالوا ربنا هؤلاء شركاؤنا الذين ندعو من دونك..)[21] وغير ذلك كثير من الآيات التي لم أشأ تتبعها، وهي تخبر عنهم بخلاف ما أخبر الشيخ، ولم يكونوا يدعون الله بإخلاص إلا في الشدائد.

ولو يدعون الله ليلاً ونهاراً -كما وصفهم الشيخ- لغبطهم عليه زهاد الصحابة! فهذه صورة من الصور الكثيرة الجميلة التي يمدح فيها الشيخ كفار قريش، ليس حباً فيهم؛ ولكن ليقارن بينهم وبين مسلمي عصره؛ ثم ليبني على ذلك تفضيلهم على المسلمين، ثم البناء على هذا كله تكفير المسلمين وقتالهم[22].

والذي يجب أن يصحح هنا أن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) قاتل الكفار، لأمور كثيرة أهمها الشرك الأكبر بالله وإخراج المسلمين من ديارهم وإنكارهم النبوة وارتكابهم المظالم ... الخ.

فتعليل الشيخ محمد ناقص وهذا النقص في التعليل أدى إلى قتال مسلمين (يصلون و يحجون و يذكرون الله)!.

ثم لم يرد في القرآن الكريم أن علة قتال النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) للكفار حتى يكون الذبح كله لله والنذر كله لله والاستغاثة كلها بالله.. فقط .

وإنما الأسباب الكبرى الرئيسة هي : الشرك الأكبر وإنكار النبوة وإخراج المسلمين من ديارهم..الخ.

فالشيخ يذكر أسباباً صغيرة مشتبهة لم تذكر في النصوص وليست متحققة ولا يُدرى أهي سبب في القتال أم لا؟! ويترك الأسباب الكبرى المتفق عليها والمنصوص عليها في القرآن الكريم بأنها هي سبب قتال النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) للكفار.

الملحوظة السابعة:

ثم يواصل ص11 بقوله: (لم يريدوا أن الله هو الخالق الرازق المدبر فإنهم يعلمون أن ذلك لله وحده كما قدمت لك، وإنما يعنون بالله ما يعني المشركون في زماننا بلفظ السيد!) أهـ.

أقول: هذا أيضاً فيه تكفير صريح للمسلمين في زمانه، فالسيد يطلقها الناس إلى اليوم على أهل البيت، وإطلاقها ليس كفراً ولا حراماً، نعم قد يكون مكروهاً، والحديث الوارد في النهي فيه نزاع، ثم ليس صحيحاً ما ذكره من أن المشركين كلهم كانوا يعلمون أن الله هو الخالق الرازق.. فهذا متحقق في بعض الكفار لا كلهم؛ فالدهريون مثلاً لا يؤمنون بهذا بنص القرآن الكريم .

الملحوظة الثامنة:

قوله ص11: (فأتاهم النبي (صلى الله عليه وسلم) يدعوهم إلى كلمة التوحيد (لا إله إلا الله) والمراد من هذه الكلمة معناها لا مجرد لفظها ...)أهـ.

أقول: لكن مجرد التلفظ بها ينجيهم من التكفير والقتل بينما من يقولها من معاصري الشيخ لا تعصمهم من تكفير ولا قتال ، فالمنافقون في عهد النبي (صلى الله عليه وسلم) يقولون الشهادتين بألسنتهم، وكان النبي (ص) يعرف ذلك في كثير منهم؛ ومع ذلك عصمت دماءهم وأموالهم، أما المعاصرون للشيخ من المسلمين فلم تعصم دماءهم و أموالهم لا الشهادتان ولا أركان الإسلام.. مع صدقهم في ذلك.

الملحوظة التاسعة:

ويقول ص12: (فالعجب ممن يدعي الإسلام وهو لا يعرف من تفسير هذه الكلمة ما عرفه جهال الكفرة، بل يظن (يعني المدعي للإسلام) أن ذلك (يعني تفسيرها) هو التلفظ بحروفها من غير اعتقاد القلب لشيء من المعاني)؟! أهـ.

أقول: هذا غير صحيح؛ فليس هناك مسلم واحد يقول إن معنى (لا إله لا الله) هو التلفظ بها دون اعتقاد القلب لذلك.

والمسلمون جميعهم علماؤهم وعوامهم، يمقتون في المسلم أن يقول ما لا يعتقد، بل حتى العوام يسمون هذا (نفاقاً)، وهم يذمون من يخالف قوله فعله، بل حتى الكفار يذمون من يخالف قوله فعله..

فكيف يقول الشيخ هذا الكلام -سامحه الله- ويزعم أن المسلمين في عصره يقولون بجواز أن نشهد الشهادتين بلا اعتقاد لمعانيها، فنقول (لا إله إلا الله) ونعبد غيره، (ونقول: محمد رسول الله) ونعتقد كذبه..؟!.

فالمسلمون في عهد الشيخ مثل المسلمين اليوم في البلاد الإسلامية، فهل يجوز لنا أن نقول اليوم: إنهم يقولون: (نقول: الشهادتين باللفظ فقط وسننجو حتى وإن اعتقدنا خلافها)؟!.

نعم لهم شبه وأدلة يستجيزون بها التوسل والاستشفاع والاستغاثة ونحو ذلك، وهذا خطأ بلا شك عندنا في ذلك، لكن هم عندهم شك، بل هم لا يرون هذا متناقضاً مع الشهادتين، ولهم في ذلك مؤلفات وأدلة وشبهات وتأويلات، مثل تأويلاتنا وشبهاتنا؛ في تكفير المسلمين ومدح كفار قريش وتفضيلهم على المسلمين!! وهم يصرون على عقائدهم مثل إصرارنا؛ ويتهمون ناصحيهم بالعمل لصالح الوهابية، مثلما نتهم ناصحينا بالعمل لصالح الصوفية والشيعة، وستبقى نظرية المؤامرة والتشكيك في نيات الآخرين حاضرة في حواراتنا، ما دام الغلو والغلو المضاد لهما حضورهما في هذه الحوارات ولن يقطع هذا إلا المباهلة.

ثم كيف يجعلهم ممن (يدعي الإسلام)؟! يعني وليسوا مسلمين!! وهذا تكفير آخر فتنبه!!

الملحوظة العاشرة:

ثم يقول ص13: (والحاذق منهم –يعني ممن يدعي الإسلام من علماء المسلمين!- يظن أن معناها لا يخلق ولا يرزق إلا الله)! ثم يتبع هذا بقاصمة وهي (فلا خير في رجل جهال الكفار أعلم منه بمعنى لا إله إلا الله)؟!.

أقول: سبق الجواب بأن علماء المسلمين في زمانه لا يفسرون الشهادتين كما ذكر هنا –فيما أعلم- نعم لهم تأويل بأن التبرك والتوسل لا يناقضها وهذا شيء آخر.

لكن أن يأتي عالم ويزعم أن (لا إله إلا الله) ليس معناها إلا (لا خالق إلا الله ولا رازق إلا الله) مع جواز صرف العبادة لغيره فلا أظن عالماً عاقلاً يقول هذا، ومن زعم هذا فعليه الدليل والبرهان.

الملحوظة الحادية عشرة:

ذكر ص15،16: أن أعداء التوحيد قد يكون عندهم علم وحجج وفصاحة … وهذا إقرار منه بأنه يتحدث عن معارضيه من علماء عصره في نجد والحجاز والشام[23].. معهم علم وفصاحة وقبل هذا ينفي أنهم لا يعرفون معنى لا إله إلا الله!!.

تلك كانت أحدى عشر ملحوظة .. كجزء أول .. فإلى الإحدى عشر القادمة .. إن شاء الله

رابط المشاركه
شارك

حسنا اليك اثباتى يا سيدى عندما يتكلم الكثيرون عن نجد فالبعض يفكرون ان نجد التى بدات بها دولة السعودية الاولى كانت نجد اليمن لا يا سيدى نجد هى كلمة معناها الارض المرتفعة و تطلق نجد على نجدين نجد الحجاز و نجد اليمن و بدات الحركة الوهابية فى نجد الحجاز و نجد الحجاز حدودها كانت الاتى باختصار أرض تبدأ من جبال الحجاز إلى سور كسرى عند نهر الفرات الذي بناه للحماية من هجمات القبائل العربية على المدائن

و بدا الامر مع محمد على عندما ضعفت الدولة العثمانية و بدات بها الثورات و حدث الاتى

بعدما التقى محمد بن عبدالوهاب بمحمد بن سعود و تزوج الاخير ابنة الشيخ بدات دولة السعودية الاولى و كان محمد بن سعود امير الدرعية و الدرعية ديه اللى هى الدرعية القديمة المحافظة التى تقع فى شمال غرب الرياض

طيب عندما تحالف الاثنان ماذا حدث بدات دولة السعودية الاولى و بدا الامير محمد بن سعود الذى اطلق عليه لقب الامام الى توسعة دولته الجديدة فاستولى على جميع اراضى نجد و بدا فى التوسعة اكثر الى باقى الجزيرة العربية فاصبحت دولة السعودية الاولى حدودهابعدما استولت على الحجاز الى اطراف اليمن و عسير و الى اطراف العراق و الشام يعنى استولى على بعض الامثلة المدن الاتية مكة و الطائف و المدينة المنورة

و هنا شعرت الدولة العثمانية بحجم المصيبة التى هى فيها فخروج الحرمين الشريفين من ايديها يفقدها السيطرة على العالم الاسلامى كله فلم تجد حلا الا ان تستعين بمحمد على باشا والى مصر لكى يقضى على ليس فقط دولة السعودية الاولى بل على الحركة الوهابية نفسها

و هذا جزء من تاريخ محمد على ستجده على الويكبيديا و فى كل كتب التاريخ المصرى و لم اعرف مصدر مصرى خالف ما

اقول

وشعرت الدولة العثمانية بخطورة تلك الحركة، وأدركت أن نجاحها سوف يؤدي إلى فصل الحجاز وخروجه من يدها، وبالتالي خروج الحرمين الشريفين، ما يفقدها الزعامة التي تتمتع بها في العالم الإسلامي بحكم إشرافها على هذين الحرمين، في وقت كانت قد بدأت تسعى فيه إلى التغلب على عوامل الضعف الداخلية، وتقوية الصلات بينها وبين أنحاء العالم الإسلامي بوصفها مركز الخلافة الإسلامية. شكّلت كل هذه العوامل حافزًا للدولة العثمانية للوقوف في وجه الدعوة الوهّابية ومواجهتها للحد من انتشارها، فحاولت في بادئ الأمر عن طريق ولاة بغداد ودمشق لكنها فشلت، فوقع اختيارها على محمد علي باشا، فأعدّ هذا حملة عسكرية بقيادة ابنه أحمد طوسون دخلت ينبع وبدر، إلا أنها انهزمت في الصفراء. لم يستثمر الوهّابيون انتصارهم في الصفراء، وقبعوا في معاقلهم، ما أعطى طوسون الفرصة لإعادة تنظيم صفوف قواته، كما طلب إمدادات من القاهرة، وأخذ يستميل القبائل الضاربة بين ينبع والمدينة المنورة بالمال والهدايا، ونجح في سياسته هذه التي مهّدت له السبيل لاستعادة المدينة المنورة ومكة والطائف، لكن الوهّابيين عادوا وانتصروا في تَرَبة والحناكية وقطعوا طرق المواصلات بين مكة والمدينة،وانتشرت الأمراض في صفوف الجيش المصري، وأصاب الجنود الإعياء نتيجة شدة القيظ وقلة المؤونة والماء، ما زاد موقف طوسون حرجًا، فرأى بعد تلك الخسائر، أن يلزمخطة الدفاع، وأرسل إلى والده يطلب المساعدة]

قرر محمد علي باشا أن يسير بنفسه إلى الحجاز لمتابعة القتال والقضاء على الوهّابيين، وبسط نفوذ مصر في شبه الجزيرة العربية، فغادر مصر، في 26 أغسطس سنة 1812م، الموافق فيه 17 شعبان سنة 1227هـ، على رأس جيش آخر ونزل في جدة ثم غادرها إلى مكة وهاجم معاقل الوهّابيين، إلا أنه فشل في توسيع رقعة انتشاره، فأخلى قنفذة بعد أن كان قد دخلها، وانهزم ابنه طوسون في تَرَبة مرة أخرى. كان من الطبيعي بعد هذه الهزائم المتكررة ومناوشات الوهّابيين المستمرة لوحدات الجيش المصري، أن يطلب محمد علي باشا المدد من مصر، ولمّا وصلت المساعدات، وفيما كان يتأهب للزحف توفي خصمه سعود في 27 أبريل سنة 1814م، الموافق فيه 6 جمادى الأولى سنة 1229هـ، وخلفه في الإمارة ابنه عبد الله. ويبدو أن هذا الأمير لم يملك قدرات عسكرية تُمكنه من درء الخطر المصري ما أدى إلى تداعي الجبهة الوهّابية، فصبّت هذه الحادثة في مصلحة محمد علي باشا الذي تمكّن من التغلب على جيش وهّابي في بسل، وسيطر على تَرَبة ودخل ميناء قنفذة، في حين سيطر طوسون على القسم الشمالي من نجد]

.

عند هذه المرحلة من تطوّر المشكلة الوهّابية، اضطر محمد علي باشا أن يغادر شبه الجزيرة العربية ويعود إلى مصر للقضاء على حركة تمرد استهدفت حكمه، وبعد القضاء على هذه الحركة استأنف حربه ضدّ الوهّابيين، فأرسل حملة عسكرية أخرى إلى شبه الجزيرة بقيادة ابنه إبراهيم باشا في 5 سبتمبر سنة 1816م، الموافق فيه 12 شوّال سنة 1231هـ. تمكّن إبراهيم باشا، بعد اصطدامات ضارية مع الوهّابيين، من الوصول إلى الدرعية وحاصرها، فاضطر عبد الله بن سعود إلى فتح باب المفاوضات، واتفق الطرفان على تسليم الدرعية إلى الجيش المصري، شرط عدم تعرضه للأهالي، وأن يُسافر عبد الله بن سعود إلى الآستانة لتقديم الولاء للسلطان، وأن يردّ الوهّابيون الكوكب الدري، وما بقي بحوزتهم من التحف والمجوهرات التي أخذوها حين استولوا على المدينة المنورة. وعمد إبراهيم باشا، بعد تسلمه الدرعية، إلى هدمها. وهكذا انتهت الحرب الوهّابية التي خاضها الجيش المصري في شبه الجزيرة العربية، وعاد إبراهيم باشا إلى مصر

فلنفترض جدلا بان الدولة العثمانية كانت تفرض ملكها بالطبع على مكة و المدينة اليس من المعقول ان افترض انها كانت تفرضه على بقية ارض الحجاز و الا فكيف ستحمى المدينة و مكة اساسا

بلاش بالفعل نجد لم تكن تحت لواء الدولة العثمانية و هى الخلافة الاسلامية فكيف اعمل انا كعالم دين على الاستيلاء مع امير على مكة و المدينة و اخرجها من تحت لواء الخلافة الاسلامية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!

الا ان كنت اسعى الى هدم تلك الخلافة و اقامة دولتى او خلافتى انا

ان الاستيلاء على الحرمين ليس معناه الا هدم الخلافة العثمانية ...؟؟؟؟؟!!!!

ام ان له معنى اخر

الأخت الفاضلة مؤمنة ..

حضرتك استشهدت بموقع ويكيبيديا ..

لك بالطبع كل التقدير على اجتهادك ..

ولكن العجيب فعلا أنى حين بحثت في نفس الموقع عن أسباب سقوط الخلافة العثمانية

وجدت العجب العجاب ..

اقرئي حضرتك ما كتبه الموقع ( الذى استشهدت به حضرتك )

ولعل أهم الحركات الانفصالية التي أضعفت الدولة كانت حركة محمد علي باشا في مصر . وتأتي دعوة الإمام محمد بن عبد الوهاب ـ أو كما يطلق عليها أغلب كتاب التاريخ الحديث الحركة الوهابية ـ التي قامت في الجزيرة العربية ! ويضعها بعض الكتاب ضمن أسباب ضعف الدول العثمانية…وهي كذلك ولكن ليس من الوجه التي يقصدونها..وإنما بسبب قضائهم على الدولة السعودية الأولى التي قامت على التوحيد..وكانوا سببًا في القضاء عليها..فقد يكون عقابًا من الله تعالى وانتقامًا لها بسقوط هذه الدولة العثمانية

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%82%D9%88%D8%B7_%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AB%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9

الموقع يحمل محمد على باشا جزءا من المسئوليه في سقوط الخلافة بل ويجعلونه سببا من أسبابها ..

يا ترى لماذا ؟؟

بسبب قضائه على الدولة السعودية الأولى التى قامت على التوحيد مما ادى إلى عقاب من الله تعالى

وانتقاما لها بسقوط هذه الدولة العثمانية ( على حد قول من كتب هذا في الموقع )

هل رأيت حضرتك كيف ان التاريخ نفسه يمكن أن يكتب من عدة أوجه وفقا لتوجه كاتبه ؟؟

القصد يا أخت مؤمنة ..

مادمنا قد اتفقنا على صفاء عقيدة التوحيد التى دعا إليها الشيخ رحمه الله والواضح منها

انها لم تخرج بأى حال عن عقيدة السنة و الجماعة كما وجدنا ذلك في كتبه فلندع تلك الشبهات

التى أثيرت حوله جانبا .. ولنتذكر ان الأكاذيب طالت من هو أفضل منه فلم ينج منها كبار الصحابة

مثل أبى بكر وعمر(رضوان الله عليهم) وقبلهم سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم ..

رابط المشاركه
شارك

لا عليك يا أخت "مؤمنة" .. إن شاء الله سأكفيك هذا .. ولن أستشهد برأى خصوم السلفية .. بل كما قلت بآراء من خرج من رحم السلفية .. وستكون البداية فيما امتنعت حضرتك عن انتقاده ..

استاذ طارق المصرى انا لم انتقد افكار الشيخ فى العقيدة و التوحيد بل انى اساسا لا اشك بها لانى اعلم لانها العقيدة الصحيحة لكننى اعلم ابضا ان مش كل حاجة فكرة كويسة تطبق باى طريقة و السلام

تكلمت عن 33 نقدا للعقيدة التكفيرية للشيخ محمد بن عبد الوهاب ..

وسأبدأ بما انتهى إليه الكاتب السلفى الشيخ حسن بن فرحان المالكى وهو ما يسمى "تحرير الخلاف"

تحرير محل الخلاف:

معظم الخلاف بين الشيخ و مخالفيه يكمن في تركيزه على النظرية وتركيزهم على النتائج .

وخصوم الشيخ ليسوا من العوام بل هم خاصة أهل ذلك الزمان باعتراف الشيخ - الدرر السنية (2/62).

فخصوم الشيخ مثلاً يتهمونه بأنه ينكر الشفاعة ويرد عليهم بأنه لا ينكر الشفاعة لكنه في الوقت نفسه يحصر الشفاعة لأتباعه الذين يسميهم (الموحدين)! ويصرح بأن الشفاعة ليس إلا للمسلمين –يعني من كان على رأيه-.

فهم أخطأوا في اتهامه بإنكار الشفاعة وهو أخطأ بحصرها في اتباعه فهم ينظرون للنتيجة وهو يبقيهم في المقدمات.

وكذلك يقولون: أنت تكفر المسلمين وهو يقسم أنه لا يكفر المسلمين، وسر المسألة أنهم يرون النتيجة من تكفيره لهم ولأتباعهم لكنه يعتمد على المقدمة بأنهم ليسوا مسلمين فالمسلمون الذين لا يكفرهم هم الموحدون وهذه التسمية الأخيرة لا يسلمون له بها

نأتى إلى "الملاحظات الثلاثة وثلاثين" على "كشف الشبهات" .. ولكثرتها سأقوم بتجزئتها :

أولاً: الملحوظات على كتاب كشف الشبهات[14]:

وهذه الملحوظات سأذكرها بالترتيب، وسأذكر كلام الشيخ بين قوسين ثم أجيب على ما أراه من خطأ وتجاوز، علماً بأن الكتاب طبع عدة مرات بتحقيق بعض من ينتسب إلى العلم ولم ينبهوا على خطأ واحد من هذه الأخطاء الآتية، وهذا منهم إما تواطؤ على الخطأ أو عدم إدراك للخطأ نفسه، وكلا الأمرين أحلاهما مر، وهذه من الأمور التي شجعتني على كتابة هذا التعقيب، ولو قام أحد المحققين بالتنبيه على الملحوظات الرئيسة لما كتبت هذه التعقيبات والملحوظات التي من أبرزها ما يلي:

الملحوظة الأولى:

يقول في الاستهلال ص5: (اعلم رحمك الله أن التوحيد هو إفراد الله بالعبادة وهو دين الرسل الذين أرسلهم الله إلى عباده فأولهم نوح عليه السلام، أرسله الله إلى قومه لما غلوا في الصالحين وداً وسواعاً ويغوث ويعوق ونسراً...).

أقول: هذا الكلام أوله صحيح لكن آخره فيه نظر؛ فإن الله أرسل نوحاً إلى قومه ليدعوهم لعبادة الله وترك الشرك؛ فقد كانوا يعبدون هذه الأصنام؛ وليس فعلهم مجرد (غلو في الصالحين)؛ فهذه اللفظة واسعة وتحتمل ـ غالباً ـ الخطأ والبدعة عند إطلاقها، وقد يصل الغلو إلى الكفر وهو النادر، فتقبيل اليد قد يعتبر من الغلو والتبرك بالصالحين قد يعتبر غلواً… لكن هذا ونحوه يعد من الأخطاء أو البدع وليست شركاً، وإن تجوزنا في إطلاق الشرك على هذه الأفعال فهو شرك أصغر؛ وليس من الشرك الأكبر المخرج من الملة.

والشيخ محمد رحمه الله قال الكلام السابق ليدلل أن دعوته هي امتداد لدعوة الرسل؛ الذين بعثوا أو كأنهم لم يبعثوا إلا إلى قوم يغلون في الصالحين فقط! أو أكبر أخطائهم الغلو في الصالحين! وهذا غير صحيح فقد كانوا يشركون بالله ويعبدون الأصنام وفي هذا كفاية،

لكن لأن الشيخ محمد كان خصومه يردون عليه بأن هؤلاء الذين تقاتلهم وتكفرهم أناس مسلمون؛ وقد يوجد عند عوامهم أو علمائهم غلو في الصالحين لكن هذا لا يبرر لك تكفيرهم ولا قتالهم، لما كانت هذه حجة خصومه استحضر هذا المعنى وكرره كثيراً في كتبه.

يجب أن يعرف القارئ الكريم أنني مع الشيخ رحمه الله في إنكار البدع والخرافات والأخطاء والممارسات التي يفعلها البعض كالغلو في الصالحين وتعظيم القبور والتمسح بها وما يصاحب ذلك من دعاء أو ذبح أو استشفاع أو توسل و..الخ.

ولكن إنكاري لهذه البدع والخرافات وربما الشركيات في بعضها لا يجعلني أحكم على مرتكبها بالشرك والخروج من ملة الإسلام سواءً كان جاهلاً أو عالماً لأن الجاهل يمنعنا جهله من تكفيره، والعالم يمنعنا تأويله من تكفيره أيضاً.

نعم قد يقال فلان ضال، فلان مبتدع، فلان منحرف...فهذه التهمة خطرها يسير، إنما أن نقول: فلان كافر كفراً أكبر خارج عن ملة الإسلام! فهذه عظيمة من العظائم يترتب عليها أحكام ومظالم؛ فلا يجوز أن نتهم أحداً بالكفر إلا بدليل ظاهر لنا فيه من الله برهان؛ خاصة وأن الشيخ يريد بإطلاق الكفر الكفر الأكبر المخرج من الملة! –كما سيأتي-.

فهذه نقطة من نقاط الافتراق الكبرى، وهي نقطة عظيمة بلا شك، لكن لا يجوز لأحد أن يرتب على نقدي للتكفير تسويغاً لهؤلاء؛ الذين يعتقدون تلك الاعتقادات، أو يمارسون تلك الشناعات، عند قبور الأنبياء والصالحين والصحابة وغيرهم.

نعود ونقول: كان الشيخ يواجه بأن من تقاتلهم وتكفرهم مسلمون يصلون ويصومون ويحجون فكان الرد منه على هذه الشبهة

-وهي شبهة قوية- حاضرة في ذهن الشيخ عند تأليفه الكتب أو كتابته الرسائل؛ فبالغ في تأكيده من باب ردة الفعل، كما هو ظاهر في العبارة السابقة، وتكرر عرضه لمحاسن كفار قريش وأصحاب مسيلمة والمنافقين في عهد النبوة والغلاة الذين قيل أن الإمام علياً حرقهم، فتكرر من الشيخ تفضيلهم على المسلمين في عصره من علماء وعامة! حتى يبرهن أنه لم يقاتل إلا أناساً أقل فضلاً من كفار قريش والمنافقين وأصحاب مسيلمة! وهذا خطأ بلا شك، مع ما في مقارناته التي يكتبها بين هؤلاء وهؤلاء من أقيسة تهمل فوارق كبيرة، فلذلك تجد استهلاله السابق ينبئ عن قلقله من الشبهة القوية التي كان الخصوم يواجهونه بها.

وكان الأولى أن تكون عبارته كالتالي : ( ..أولهم نوح عليه السلام الذي أرسله الله إلى قومه الذين كانوا يعبدون الأصنام، وعبادة الأصنام هذه كانت بداياتها غلو في الصالحين حتى وصل هذا الغلو –مع طول الأمد- للعبادة المحضة لغير الله، فأنا أدعوكم حتى لا تصلوا لما وصل إليه هؤلاء المغالون؛ فأنا أخشى أن يصل الأمر بكم أو بذريتكم إلى عبادة هؤلاء الصالحين كالبدوي وعبد القادر الجيلاني والشاذلي وغيرهم...).

أقول : لو كانت عبارته هكذا أو نحو هذا لكان أصح وأفضل وأبعد عن الغلو المضاد أو اعتساف الاستدلالات، فتنبه لهذا.

الملحوظة الثانية:

وقوله أيضاً في استهلاله ص5-6: (وآخر الرسل محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) وهو الذي كسر صور هؤلاء الصالحين، أرسله إلى قوم يتعبدون ويحجون ويتصدقون ويذكرون الله..)!.

أقول: هكذا يرسم الشيخ سامحه الله صورة جميلة وغير صحيحة عن كفار قريش ليبني على ذلك تكفير مسلمين (يتعبدون ويحجون ويتصدقون ويذكرون الله..!!)، وهذا قياس مع الفارق الكبير كما سبق شرح ذلك وسيأتي.

ثم ذكر الصفة التي من أجلها قاتل الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) الكفار وقاتل محمد بن عبد الوهاب المسلمين فقال: (لكنهم –يعني كفار قريش- يجعلون بعض المخلوقات وسائط بينهم وبين الله!) يعني فجاز قتالهم ويجوز لنا نحن قتالهم للسبب نفسه[15]!.

سبحان الله، كفار قريش الذين لا يقولون (لا إله إلا الله) ولا يؤمنون بيوم القيامة ولا البعث ولا جنة ولا نار ولا يؤمنون بنبي ويعبدون الأصنام ويقتلون ويظلمون ويشربون الخمور ويزنون ويأكلون الربا ويرتكبون المحرمات مثلهم مثل المسلمين المصلين الصائمين الحاجين المزكين المتصدقين المجتنبين للمحرمات والفاعلين مكارم الأخلاق...

(أفنجعل المسلمين كالمجرمين، مالكم كيف تحكمون)؟!

لا، ليسوا سواء، المسلمون ليسوا كالكفار حتى وإن تأول علماؤهم وجهل عوامهم فالتأويل والجهل باب واسع لكن لا يساوى فيه من يقوم بأركان الإسلام مع من ينكرها.

ولا يتساوى من يؤمن بالنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) نبياً ورسولاً ومن يكذبه ويظنه ساحراً أو كاهناً،

ولا يتساوى من يتوسل بالنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ويتبرك بالصالحين –وإن أخطأ- مع من يرجم النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ويقتل الصالحين.

لا يتساوى من يؤمن باليوم الآخر والجنة والنار مع من يقول (إن هي إلا حياتنا الدنيا نموت ونحيا..).

لا يتساوى من قال: (لا إله إلا الله) مع من قال: (أجعل الآلهة إلهاً واحداً).

لا، لا يتساوى من آمن ومن كفر

من صدق الرسل ومن كذبهم،

من آمن بالبعث ومن كفر به..

لا يتساوى من طلب شفاعة الأنبياء والصالحين ممن يطلب شفاعة الجماد.

لا يتساوى ممن يطلب شفاعة الأنبياء وهو يعرف أنهم عبيد الله ممن يطلب شفاعة الأصنام ويجعلهم مشاركين لله في الألوهية...

لا يا شيخنا –رحمك الله- هناك فرق كبير بين هؤلاء وهؤلاء.

وأقول للأخوة المختلفين معي في هذه المسألة:

معظم علماء المسلمين في عهد الشيخ محمد وفي أيامنا هذه يقولون بجواز التبرك بالصالحين[16] والتوسل بهم، فهل نحن اليوم نكفر جميع هؤلاء؟! أم نخطئهم فقط؟! بل ليت التخطئة بدليل وبرهان تسلم لنا.

إن قلتم: نحن نكفرهم ردَّ عليكم العلماء المعاصرون داخل المملكة وخارجها واتهموكم بالغلو في الدين وتكفير المسلمين!.

وإن قلتم: لا، نحن لا نكفرهم رددتم على الشيخ محمد بن عبد الوهاب تكفيره لهم لأنه كان يكفر علماء وعوام مثل علماء زماننا وعوامهم تماماً، ولن يخرج مقلدو الشيخ من هذه الإلزامات، وإن تكلفوا التفريق بين المسلمين (من العلماء والعوام) الذين كانوا في عهد الشيخ محمد وبين المسلمين (من العلماء والعوام) اليوم؛ كان التفريق بين كفار قريش وبين هؤلاء العلماء والعوام أكثر وضوحاً وظهوراً!.

نعم، لأن كل ما أنكره الشيخ محمد رحمه الله على علماء عصره من التوسل بالصالحين أو التبرك بهم أو الاستشفاع بالنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) أو زيارة القبور أو ترك الإنكار العلني على العوام والحكام.. الخ،

لا زال إلى اليوم في علماء مصر والشام والحجاز واليمن والعراق والمغرب.. الخ فضلاً عن عوامهم.

فأنتم إذا كفرتم هؤلاء لزمكم الرد على علمائنا الذين لا يكفرونهم، فإذا بلغ علماءنا ردكم ولم يكفروهم لزمكم تكفير علمائنا؛ لأن من قواعد الدعوة السلفية في كتابات كثير من علماء الدعوة أن (من شك في كفر الكافر فهو كافر) !.

الملحوظة الثالثة:

يقول الشيخ محمد بن عبد الوهاب ص7: (وإلا فهؤلاء المشركون –يعني كفار قريش- يشهدون أن الله هو الخالق وحده، لا شريك له، وأنه لا يرزق إلا هو، ولا يحي إلا هو، ولا يميت إلا هو، ولا يدبر الأمر إلا هو، وأن جميع السماوات ومن فيهن والأرضين السبع ومن فيها، كلهم عبيده وتحت تصرفه وقهره..) ثم سرد الآيات في ذلك.

أقول: هنا أيضاً رسم صورة زاهية للمشركين؛ ولم يذكر تكذيبهم بالبعث، ولا اعتقادهم أن الذي يهلكهم هو الدهر، ولا اعتقادهم انهم يمطرون بنوء كذا وكذا، ولا أكلهم الربا، وقتلهم النفس، ودفنهم البنات ولا غير ذلك من المظالم والجرائم؛ ولا وصفهم للنبي صلى الله عليه وآله سلم بأقبح الأوصاف وتكذيبهم له، وتعذيبهم المسلمين وقتلهم المستضعفين...

فالشيخ محمد أخذ الآيات التي تدل على إيمانهم على وجه الجملة بأن الله هو الخالق الرازق..

مع أن هذه الاعترافات التي اعترف بها المشركون؛ قد أجاب عنها بعض العلماء؛ وذكروا أن المشركين إنما اعترفوا بها من باب (الإفحام والانقطاع)، وليس من باب الاقتناع، ولو كانوا صادقين في اعترافهم؛ لأتوا بلوازم هذا الاعتراف.

فلذلك يأمر الله نبيه (صلى الله عليه وآله وسلم) أن يذكّرهم بلوازم هذا الاعتراف كما في قوله تعالى: (فقل: أفلا تتقون) (قل: أفلا

تذكرون)؟!… الخ.

فكأن الله عز وجل يوبخهم بأنهم كاذبون، وأنهم لا يؤمنون بالله عز وجل خالقاً و رازقاً، كما لا يستطيعون في الوقت نفسه أن يقولوا أن الأصنام هي التي خلقت السماوات والأرض!! فبقوا بين الاعتراف بالقول (انقطاعاً) وممارسة ما يخالفه واقعاً.

والحاصل: أنه لا يجوز للشيخ رحمه الله ولا لغيره أن يذكر فضائل الكفار ويهمل أخطاءهم، بينما يختار أخطاء المسلمين وينسى فضائلهم!.

ولا يجوز أن نختار الآيات التي قد نوهم بها العوام –دون قصد- بأن فيها ثناء على الكفار، ونترك الآيات التي تذمهم وتبين كفرهم وظلمهم وتكذيبهم بالبعث... الخ.

لا يجوز أن نقوم بكل هذا حتى نسوغ به قتالنا للمسلمين الركع السجود؛ بزعمنا أنهم مثل الكفار تماماً الذين (يصلون ويحجون ويتصدقون ويذكرون الله..)؟! وأننا نقوم بعمل النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) نفسه! فهذا غير صحيح، والاعتراف بالخطأ خير من التمادي في الباطل، والتائب من الذنب كمن لا ذنب له، ومن رضي المعصية كان كمن شهدها وشارك فيها أو قريب من ذلك، فلنتق الله ولا تخدعنا القوة والكثرة عن ديننا، ولا نغتر بكثرة المناصرين في الباطل، فإن هؤلاء لا يملكون جنة ولا ناراً، ولعل الشيخ الآن أحوج إلى استغفارنا من حاجته إلى نصرة الأخطاء التي وقع فيها، لكننا نغتر بالكثرة والغوغاء.

ثم على هذا المنهج العجيب في المقارنة بين فضائل الكفار وأخطاء المسلمين! الذي سبق نقده، على ذلك المنهج يمكننا أن نقول:

كيف نقاتل اليهود؟! وهم يصدقون في القول، ويحترمون العدالة، ويوزعون الأموال بالسوية، ويؤمنون بالله، ويحترمون المقدسات، ويحترمون حرية الرأي،..الخ! .

ونترك قتال المسلمين الذين يظلمون؟! ويتعاملون بالربا؟ ويكذبون؟ ويخلفون المواعيد؟ ويخونون في الأمانات؟ والذين يجيزون التوسل و يتبركون بالصالحين؟ … الخ.

وهكذا فإن ذكرنا محاسن موجودة عند اليهود؛ وتناسينا مساوئهم وعكسنا القضية في حق المسلمين؛ تصبح المسألة ملتبسة، وأصبح قتال المسلمين أولى من قتال اليهود المحتلين[17]!!.

أما إن أخذتَ – أيها المسلم- جميع صفات هؤلاء وهؤلاء فستعرف أين تضع سيفك.

وكذلك الحال في كفار قريش أو كفار العرب عموماً، الذي بعث فيهم النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، إذا اقتصرت على بعض مكارم الأخلاق، وبعض الانقطاعات التي انقطعوا عندها، أواعترفوا بها، خرجت بالصورة الجميلة عنهم التي أخرجها الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله.

أما إن استعرضت جميع الآيات التي تتحدث عن الكفار؛ فستعرف أنهم يختلفون كثيراً عن فساق المسلمين وظلمتهم؛ فضلاً عن صالحيهم وعلمائهم.

الملحوظة الرابعة:

ويقول الشيخ ص9: (فإذا تحققت أنهم مقرون بهذا – يقصد بأن الله هو الخالق الرازق-.. ولم يدخلهم في التوحيد الذي دعاهم إليه رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، عرفت أن التوحيد الذي جحدوه هو (توحيد العبادة)، الذي يسميه المشركون! في زماننا (الاعتقاد) !!) اهـ.

أقول: سامح الله الشيخ محمد ففي هذا النص تكفير صريح لعلماء المسلمين في زمانه!.

ثم إن المسلمين لا يعبدون إلا الله بخلاف هؤلاء المشركين؛ الذين يسجدون للأصنام؛ وإذا لم يكن هذا واضحاً؛ فلن نستطيع التفريق بين أمور أخرى أشد التباساً، ومن تلك الأمور الملتبسة اتهام بعض العلماء للشيخ محمد وأصحابه بأنهم خوارج؛ لأنهم عندهم ممن يكفرون المسلمين ويستبيحون دماءهم، أنهم يخرجون من قبل المشرق، وأن سيماهم التحليق و... الخ.

فإذا كانت التسوية بين الخوارج والوهابية ظلماً؛ فالتسوية بين كفار قريش والمسلمين أكثر ظلماً، وأبعد عن الحق، وإن كان الشيخ معذوراً في تفضيل كفار قريش على علماء زمانه؛ فالذي يجعل علماء الدعوة من الخوارج أولى بالعذر؛ لأن الخوارج مع هذا مسلمون على الراجح، ولم يكفرهم الصحابة بينما كفار قريش لا يشك أحد في كفرهم.

الملحوظة الخامسة:

قوله ص9: -في وصف محاسن كفار قريش وغيرهم-: (كانوا يدعون الله سبحانه ليلاً ونهاراً! ثم منهم من يدعو الملائكة لأجل صلاحهم وقربهم إلى الله ليستغفروا له، أو يدعو رجلاً صالحاً مثل اللات! أو نبياً مثل عيسى وعرفت أن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) قاتلهم على هذا الشرك! ودعاهم إلى إخلاص العبادة... فقاتلهم رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ليكون الدعاء كله لله والنذر كله والذبح كله لله والاستغاثة كلها بالله وجميع العبادات لله...الخ) أهـ.

أقول: الكفار لم يكونوا يدعون الله ليلاً ونهاراً! وإنما كانوا يذكرون هبل واللات ومناة، ولو كانوا يدعون الله ليلاً ونهاراً لما نهى الله نبيه عن (عبادة الذي يدعون) كما في قوله تعالى: (قل إني نهيت أن أعبد الذين تدعون من دون الله..)[18]، وقال تعالى واصفاً حال الكفار ساعة الموت: (حتى إذا جاءتهم رسلنا يتوفونهم قالوا: أين ما كنتم تدعون من دون الله..)[19]؟! وقال (إن الذين تدعون من دون الله عباد أمثالكم..)[20]، وقال عن الكفار: (قالوا ربنا هؤلاء شركاؤنا الذين ندعو من دونك..)[21] وغير ذلك كثير من الآيات التي لم أشأ تتبعها، وهي تخبر عنهم بخلاف ما أخبر الشيخ، ولم يكونوا يدعون الله بإخلاص إلا في الشدائد.

ولو يدعون الله ليلاً ونهاراً -كما وصفهم الشيخ- لغبطهم عليه زهاد الصحابة! فهذه صورة من الصور الكثيرة الجميلة التي يمدح فيها الشيخ كفار قريش، ليس حباً فيهم؛ ولكن ليقارن بينهم وبين مسلمي عصره؛ ثم ليبني على ذلك تفضيلهم على المسلمين، ثم البناء على هذا كله تكفير المسلمين وقتالهم[22].

والذي يجب أن يصحح هنا أن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) قاتل الكفار، لأمور كثيرة أهمها الشرك الأكبر بالله وإخراج المسلمين من ديارهم وإنكارهم النبوة وارتكابهم المظالم ... الخ.

فتعليل الشيخ محمد ناقص وهذا النقص في التعليل أدى إلى قتال مسلمين (يصلون و يحجون و يذكرون الله)!.

ثم لم يرد في القرآن الكريم أن علة قتال النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) للكفار حتى يكون الذبح كله لله والنذر كله لله والاستغاثة كلها بالله.. فقط .

وإنما الأسباب الكبرى الرئيسة هي : الشرك الأكبر وإنكار النبوة وإخراج المسلمين من ديارهم..الخ.

فالشيخ يذكر أسباباً صغيرة مشتبهة لم تذكر في النصوص وليست متحققة ولا يُدرى أهي سبب في القتال أم لا؟! ويترك الأسباب الكبرى المتفق عليها والمنصوص عليها في القرآن الكريم بأنها هي سبب قتال النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) للكفار.

الملحوظة السابعة:

ثم يواصل ص11 بقوله: (لم يريدوا أن الله هو الخالق الرازق المدبر فإنهم يعلمون أن ذلك لله وحده كما قدمت لك، وإنما يعنون بالله ما يعني المشركون في زماننا بلفظ السيد!) أهـ.

أقول: هذا أيضاً فيه تكفير صريح للمسلمين في زمانه، فالسيد يطلقها الناس إلى اليوم على أهل البيت، وإطلاقها ليس كفراً ولا حراماً، نعم قد يكون مكروهاً، والحديث الوارد في النهي فيه نزاع، ثم ليس صحيحاً ما ذكره من أن المشركين كلهم كانوا يعلمون أن الله هو الخالق الرازق.. فهذا متحقق في بعض الكفار لا كلهم؛ فالدهريون مثلاً لا يؤمنون بهذا بنص القرآن الكريم .

الملحوظة الثامنة:

قوله ص11: (فأتاهم النبي (صلى الله عليه وسلم) يدعوهم إلى كلمة التوحيد (لا إله إلا الله) والمراد من هذه الكلمة معناها لا مجرد لفظها ...)أهـ.

أقول: لكن مجرد التلفظ بها ينجيهم من التكفير والقتل بينما من يقولها من معاصري الشيخ لا تعصمهم من تكفير ولا قتال ، فالمنافقون في عهد النبي (صلى الله عليه وسلم) يقولون الشهادتين بألسنتهم، وكان النبي (ص) يعرف ذلك في كثير منهم؛ ومع ذلك عصمت دماءهم وأموالهم، أما المعاصرون للشيخ من المسلمين فلم تعصم دماءهم و أموالهم لا الشهادتان ولا أركان الإسلام.. مع صدقهم في ذلك.

الملحوظة التاسعة:

ويقول ص12: (فالعجب ممن يدعي الإسلام وهو لا يعرف من تفسير هذه الكلمة ما عرفه جهال الكفرة، بل يظن (يعني المدعي للإسلام) أن ذلك (يعني تفسيرها) هو التلفظ بحروفها من غير اعتقاد القلب لشيء من المعاني)؟! أهـ.

أقول: هذا غير صحيح؛ فليس هناك مسلم واحد يقول إن معنى (لا إله لا الله) هو التلفظ بها دون اعتقاد القلب لذلك.

والمسلمون جميعهم علماؤهم وعوامهم، يمقتون في المسلم أن يقول ما لا يعتقد، بل حتى العوام يسمون هذا (نفاقاً)، وهم يذمون من يخالف قوله فعله، بل حتى الكفار يذمون من يخالف قوله فعله..

فكيف يقول الشيخ هذا الكلام -سامحه الله- ويزعم أن المسلمين في عصره يقولون بجواز أن نشهد الشهادتين بلا اعتقاد لمعانيها، فنقول (لا إله إلا الله) ونعبد غيره، (ونقول: محمد رسول الله) ونعتقد كذبه..؟!.

فالمسلمون في عهد الشيخ مثل المسلمين اليوم في البلاد الإسلامية، فهل يجوز لنا أن نقول اليوم: إنهم يقولون: (نقول: الشهادتين باللفظ فقط وسننجو حتى وإن اعتقدنا خلافها)؟!.

نعم لهم شبه وأدلة يستجيزون بها التوسل والاستشفاع والاستغاثة ونحو ذلك، وهذا خطأ بلا شك عندنا في ذلك، لكن هم عندهم شك، بل هم لا يرون هذا متناقضاً مع الشهادتين، ولهم في ذلك مؤلفات وأدلة وشبهات وتأويلات، مثل تأويلاتنا وشبهاتنا؛ في تكفير المسلمين ومدح كفار قريش وتفضيلهم على المسلمين!! وهم يصرون على عقائدهم مثل إصرارنا؛ ويتهمون ناصحيهم بالعمل لصالح الوهابية، مثلما نتهم ناصحينا بالعمل لصالح الصوفية والشيعة، وستبقى نظرية المؤامرة والتشكيك في نيات الآخرين حاضرة في حواراتنا، ما دام الغلو والغلو المضاد لهما حضورهما في هذه الحوارات ولن يقطع هذا إلا المباهلة.

ثم كيف يجعلهم ممن (يدعي الإسلام)؟! يعني وليسوا مسلمين!! وهذا تكفير آخر فتنبه!!

الملحوظة العاشرة:

ثم يقول ص13: (والحاذق منهم –يعني ممن يدعي الإسلام من علماء المسلمين!- يظن أن معناها لا يخلق ولا يرزق إلا الله)! ثم يتبع هذا بقاصمة وهي (فلا خير في رجل جهال الكفار أعلم منه بمعنى لا إله إلا الله)؟!.

أقول: سبق الجواب بأن علماء المسلمين في زمانه لا يفسرون الشهادتين كما ذكر هنا –فيما أعلم- نعم لهم تأويل بأن التبرك والتوسل لا يناقضها وهذا شيء آخر.

لكن أن يأتي عالم ويزعم أن (لا إله إلا الله) ليس معناها إلا (لا خالق إلا الله ولا رازق إلا الله) مع جواز صرف العبادة لغيره فلا أظن عالماً عاقلاً يقول هذا، ومن زعم هذا فعليه الدليل والبرهان.

الملحوظة الحادية عشرة:

ذكر ص15،16: أن أعداء التوحيد قد يكون عندهم علم وحجج وفصاحة … وهذا إقرار منه بأنه يتحدث عن معارضيه من علماء عصره في نجد والحجاز والشام[23].. معهم علم وفصاحة وقبل هذا ينفي أنهم لا يعرفون معنى لا إله إلا الله!!.

تلك كانت أحدى عشر ملحوظة .. كجزء أول .. فإلى الإحدى عشر القادمة .. إن شاء الله

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

أنا أتعجب من شخص مثقف مثل حضرتك بأن تصف حسن بن فرحان المالكى بالسلفى

هل لانه لابس غطرة و ملتحى و لا علشان خليجى ؟!!!!

طيب ده مش سلفى و ازيدك مفجأة جميلة و اقول انه ليس من اهل السنة كمان ايه رايك شوف معى من موقعة

http://almaliky.org/download.php?action=view&id=14

عامل دراسة فى ذم معاوية بن ابى سفيان وسبه و حضرتك عارف كويس ان عقيدة اهل السنة و الجماعة الترضى على جميع الصحابة و عدم سبهم

الباشا بيقول (كل يوم نكتشف قرب معاوية من حياتنا، إن له سلطة علينا أقوى من سلطة نفوسنا! لقد وطأ بقدميه الفاجرتين على صماخ القرآن الكريم، وطرد الرسول (ص) من أمته، وطارد أولياءه في كل زمان ومكان.. ويستحيل أن يكون رجل كهذا سليماً من أي تحذير أو ذم نبوي، لابد أن يكون هناك عشرات الحالات، فهو أخطر من الدجال وأخفى من إبليس وأقدر على الدخول في بيوت المسلمين من أوسع الأبواب!. )

و بيقول كمان

(نا شخصياً قلت أكثر من مرة، إنني لا أشعر أن في قلبي شيئاً على من لا أثر له في ديننا ولا عقائدنا حتى ولو كان قاتل عمر أو علي أو عثمان، مع أن شعوري هذا قد يكون خطيئة، ولكنني أتحدث عن نفسي، لا أشعر بالحقد على مشرك قتل يوم بدر إلا إذا كان له أثر على من بعده وقام له منتصفون ومتعصبون.. هنا أعرف أن أثره لم ينقطع بموته، وأنه ما زال حياً يعيش معي ويسلب حقي في التفكير وفي اتباع النبي (ص).)

و حضرتك طبعا عارف عقيدة اهل السنة و الجماعة و هى الحب فى الله و البغض فى الله و انها من اوثق عرى الايمان

سواء للأموات أو الاحياء و الشيخ حسن يقول صراحة انه لا يوجد فى قلبه كره لمن قتل سيدنا عمر (ابو لؤلؤة المجوسى ) و قاتل عثمان و على

بل مشركين بدر القتلى !!!!!

حضرتك قلت مش هتجيب من خصوم السلفية و هذا من خصومها

تم تعديل بواسطة طارق مصرى
رابط المشاركه
شارك

أشكرك يا أستاذ طار ق

فلقد أثبت حضرتك ما يقوله "خصوم السلفية" .. من ليس على المذهب فهو ليس من أهل السنة والجماعة

هذا هو فكر الشيخ محمد بن عبد الوهاب بعينه .. اقرأ حضرتك ما جاء فى الإحدى عشر ملحوظة تجده يتكلم عن هذا الفكر .. "من ليس منا ليس مسلما" .. فلماذا يا سيدى تحاول اثبات عكس إيمان الوهابيين .. فالإيمان هو ما وقر فى القلب وصدقه العمل .. أشكرك مرة أخرى

وإن كان ما زال فى صدرك متسعا للنقد أرجو أن تقرأ الملاحظات فهى موضوعية ، وأرجو أن أجد ردا "موضوعيا" من حضرتك

أما الكاتب فلنتركه جانبا الآن .. ولا داعى لكى أنقل لك ما كـُتب عنه "من غير الوهابيين" ..

هل من الصعب التغاضى - ولو لفترة - عن الشخص ونناقش أفكار الشخص ؟ .. أم أن هذا ليس من المنهج السليم ؟

رابط المشاركه
شارك

أشكرك يا أستاذ طار ق

فلقد أثبت حضرتك ما يقوله "خصوم السلفية" .. من ليس على المذهب فهو ليس من أهل السنة والجماعة

هذا هو فكر الشيخ محمد بن عبد الوهاب بعينه .. اقرأ حضرتك ما جاء فى الإحدى عشر ملحوظة تجده يتكلم عن هذا الفكر .. "من ليس منا ليس مسلما" .. فلماذا يا سيدى تحاول اثبات عكس إيمان الوهابيين .. فالإيمان هو ما وقر فى القلب وصدقه العمل .. أشكرك مرة أخرى

وإن كان ما زال فى صدرك متسعا للنقد أرجو أن تقرأ الملاحظات فهى موضوعية ، وأرجو أن أجد ردا "موضوعيا" من حضرتك

أما الكاتب فلنتركه جانبا الآن .. ولا داعى لكى أنقل لك ما كـُتب عنه "من غير الوهابيين" ..

هل من الصعب التغاضى - ولو لفترة - عن الشخص ونناقش أفكار الشخص ؟ .. أم أن هذا ليس من المنهج السليم ؟

صدقا كنت متوقع الرد ده يا أ-ابو محمد اننى اترك الافكار و اتكلم عن القائل

و لكن عندما قالت استاذة مؤمنه نفس الكلام و رفضت كلام دكتور ياسر لان قائليه من الوهابيه حسب تعبيرها زى ابن باز لم توجه لها الكلام بان تترك الشخص و تقرأ المكتوب بل قلت لها سأكفيك الرد دى نقطة

النقطة الثانية كلامى كان رد على تحدى حضرتك بانك اتيت بدليل من اهل المذهب و ليس من الخصوم

فاتيت لك بالدليل انه ليس من المدرسة السلفية كما اكدت حضرتك هو لا يتكلم فى مسائل خلافية بل مسائل محسومة عند اى كتاب فى العقيدة عند المدرسة السلفية فى الترضى عن جميع الصحابة و الحب فى الله و البغض فى الله

بل ان المواقع السلفية و المنتديات تصفه بانه زيدى (احدى فرق الشيعة )

ثالث نقطة هو لم يتكلم فى مسائل خلافية مثل النقاب او اللحية لتقول ليس على المذهب فهو ليس من اهل السنة انا أتكلم عن مسألة اساسية لا اعتقد ان احد ينكر انها من صلب عقيدة اهل السنة و هى الترضى عن الصحابة جميعا و عدم سبهم (هو لم ينتقد معاوية بل سبه و هذا فرق كبير ) و أوثق عرى الايمان فى حب اولياء الله و بغض اعدائه

الخلاصة حضرتك اكدت انه سلفى و هذا يعطى انطباع عند القارىء بحجة الكلام حيث انه شهد شاهد من اهلها

و هذا تدليس على القارىء (لا اتهمك بذلك ) انا اتكلم عن الواقعة فى حد ذاتها فأحببت ان اوضح هذا للقارىء

و صدقا أقول لك لو لم تقل ذلك لما كنت تكلمت عنه او ناقشت الكلام حيث اننا ندور فى حلقات مفرغة كلام للمنتقدين و ردود من المقتنعين

و كل طرف يرد ادلة الاخر و لا يستسيغها

تم تعديل بواسطة طارق مصرى
رابط المشاركه
شارك

الأخت الفاضلة "مؤمنة"

حاولت قبلك أن أتناقش بدون نقل .. فقلت فى إحدى المداخلات ردا على الدكتور ياسر :

هل سمعت أن الشيخ جاهد أو دعا للجهاد ضد الانجليز أو الفرنجة أو الطليان أو البلجيك أو الأسبان أو البرتغاليين أو الهولنديين (أنا أتكلم عمن استعمروا بلادا فى آسيا وأفريقيا منها بلاد إسلامية) .. هل سمعت عن مثل هذا الجهاد ؟ ..

أستطيع أن أقول بكل ثقة بالنيابة عنك : "الإجابة هى لا" ..

فمن الذين كان يجاهدهم الشيخ إذن ويهدر دماءهم ؟ ..

كان يجاهد مسلمين .. وطبعا لا يستطيع أن يجاهد مسلما إلا بعد أن يكفره تكفير الأعيان أولا ..

هل علمت من أين جاء الادعاء بأنه كان تكفيرى الدعوة ؟ ..

كان يحارب – متحالفا مع آل سعود - أهل نجد .. العرب المسلمين الذين يمكن القول عنهم أنهم كانوا ضالين ، فاسقين ، غافلين ، ظالمى أنفسهم ...... ولكنهم كانوا يقولون ما يعصم دماءهم من سلاح أى مسلم .. كانوا يقولون : " لا لإله إلا الله ، محمد رسول الله"

ها أنا ذا لم أستعن بشئ مما كتبه أعداؤه فى الكلام عنه ..

وقلت أيضا :

أما عن أنه حارب مسلمين "بعد أن كفرهم" فهذه حقيقة تثبتها حربه عليهم .. فلا يمكن لمسلم أن يحارب مسلما (على العقيدة) قبل أن يكفره .. فإن أنكر هو أو أتباعه أو مريديه تهمة التكفير فتكون حربه على المسلمين ليست جهادا فى سبيل الله .. ولكن لا أدرى كيف ينكرون تهمة "التكفير" ودعوته الجهادية بين أيديهم .. فلننتظر الإجابة

ولم أقرأ ردا على المداخلتين حتى الآن :

وبما أن الدكتور ياسر قد نقل عن الأجانب "من غير أهل السنة والجماعة" .. فلماذا لا أفعل مثله ؟

فى موضوع سابق "نقلت" ما "نقله" محمد حسنين هيكل عن أوراق ل "جون فيلبى" .. الذى عمل مستشارا للملك عبد العزيز وأشهر إسلامه وسمى نفسه "عبد الله فيلبى" .. وأكثر من هذا فهو من ضمن من ألفوا الكتب عن الدولة السعودية وعن الحلف السعودى الوهابى .. والكتاب إسمه "تاريخ نجد ودعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب" وأنا حاليا أقرأ هذا الكتاب بعد أن عثرت عليه ونزلته عندى ..

وسأنقل هنا مداخلتى القديمة التى تبين "اشتراك" الوهابيين مع بريطانيا فى إسقاط الخلافة العثمانية .. وستلاحظين استخدام تعبير " الوهابيين" حتى من مستشار الملك

فى أثناء تصفحى موضوعات ومواقع شتى على الإنترنت (وهو عمل لا يخرجنى من الملة على ما أعتقد) .. وعندما وضعت كلمة "وهابية" فى محرك جوجل للبحث وجدت صفحة تنشر صورة من صحيفة السفير بتاريخ 30 يونية 2001 والصورة لأجزاء من مقال لمحمد حسنين هيكل فى الصحيفة .. ويبدو أن واضع الصورة إضطر لقص الأجزاء حتى يمكنه عمل Scanning لما يريد أن يضعه أمام قراء الموقع .. سأضع هنا رابط صورة صحيفة السفير لمن يريد الاطلاع عليها

ما يهمنى فيها هو أن تسمية "الوهابية" وكذلك تسمية "الوهابيون" جاءت على لسان المستشار البريطانى للملك عبد العزيز آل سعود فى العقد الثانى من القرن الماضى فضلا عن أنها تكشف منهج حركة التحالف الدينى السياسى الذى نشأ فى جزيرة العرب والذى ساعد بريطانيا فى حربها ضد الدولة العثمانية .. ولقد أشرت إلى هذا التحالف فى موضوع آخر ولذلك لا أرى داعيا للتكرار

ومع تحفظاتى الكثيرة على محمد حسنين هيكل - كباحث عن دور فى دائرة صنع القرار أو كصاحب ثأر مع من أخرجوه من تلك الدائرة ومن يرفضون عودته إليها - إلا أننى أعترف دائما أثناء نقدى له بأستاذيته كصحفى محترف (لم يعد صحفيا الآن) وبمقدرته العجيبة على اقتناء الوثائق التى تساعده فى تحليلاته السياسية

وسيلاحظ القارئ أن واضع الصورة قد رقَّم كل جزء من أجزائها .. ولكنى تسهيلا على من يقرأ هذه المداخلة (برغم ما نالنى من وراء محاولتى للتسهيل فى الموضوع الآخر) فسأضعها فى نص منسق ومكتوب بالتسلسل الطبيعى :

كانت المصادفات موفقة ذلك اليوم ، فعندما عبرت رصيف " بوند ستريت " لمحت في لوحة إعلانات " سوذبي" إشارة إلى مزاد على خرائط قديمة فيها ما يعنيني من خرائط قديمة لمصر (أو تلك بالذات هوايتي الوحيدة في جمع الأشياء) .

في الإشارة التي لمحتها كانت هناك إضافة أخرى عن كتب قديمة .. وعن " مجموعات أوراق " من الشرق الأدنى .. ولم أستطع أن أقاوم .. ودخلت .

كانت وقفتي الأطول في قاعة مجموعات الأوراق الخاصة .. فهناك وجدت مجموعتين :

ـ الأولى تحت رقم 206 .. تحتوي على 18 خطاباً بخط يد " جون فيلبي " المستشار الشهير للملك "عبد العزيز آل سعود" .. وكان في الأصل ضابطاً سياسياً تابعاً لحكومة الهند ُكلِّف بأن يكوِّن " مركز اتصال " بين حاكم الرياض و الحسا الوهابي " عبد العزيز آل سعود " ( قبل أن يصبح أميراً ثم سلطانا ، ثم ملكاً ) .. والخطابات الثمانية عشر لم تنشر من قبل .. وكلها مكتوبة بخط اليد .. وموجهة إلى السير "بيرسي كوكس " وهو المقيم البريطاني العام في منطقة الخليج مكلفاً بهذه المسؤولية من حكومة الهند .. وكان مقره في " البصرة " " ، ثم في بغداد " بعد دخول قوات الجنرال "مود" إليها ضمن وقائع الحرب العالمية الأولى ( وفي ما بعد وحين أصبح " عبد العزيز " سلطاناً على "نجد" ثم على "الحجاز" ، ثم ملكا بتوحيد القطرين .. ظهر "فيلبي" مستشاراً مقرباً من الملك "عبد العزيز" ونجما ظاهراً في بلاطه )

خطابات "فيلبي" الثمانية عشر إلى رئيسه السير " بيرسي كوكس" تساوي القراءة على وجه اليقين .. فهي لمحات كاشفة لجوانب من التاريخ العربي سياسية وإنسانية لها دلالاتها .. والسبب أن مهمة "فيلبي" الأساسية كانت " العمل على تصفية وجود الخلافة العثمانية في شبه الجزيرة العربية بما يمهد للعمل ضدها (ضد الخلافة) وهزيمتها في منطقة الشام .. باعتقاد أن ذلك مؤدٍّ إلى سقوطها في عقر دارها" .. (وهو ما حدث فعلاً).

وكان تكليف "فيلبى" الأول هو توجيه "عبد العزيز آل سعود" لمهاجمة أمير "حايل " الموالي للأتراك حتى تنكشف القوة العثمانية في "نجد " .. ثم العمل على "منع عبد العزيز آل سعود من مهاجمة الهاشميين (الشريف حسين وأبناؤه ) " في" مكة " .. لأن هؤلاء الهاشميين الحلفاء لبريطانيا سوف يقودون ثورة العرب ضد الأتراك .. معتمدين على ولاءات وتحالفات وصداقات لهم في الشام تحمل الثورة ضد الخلافة إلى قرب معقلها الداخلي في تركيا "

يضيف " فيلبي " بالنص :

" طبقاً للقرآن فلا ينبغي أن يكون هناك قتال بين أخيار المسلمين – أي الوهابيين ( هكذا يقول "فيلبي" ) – وبين المسيحيين لأنهم من أهل كتاب .. والتسامح معهم توجيه من الله .. أما قتال المسلمين الأخيار وجهادهم فلا يكون إلا مع المشركين والكفار .. وأول الكفار والمشركين هم الأتراك العثمانيون – وأيضا الأشراف الهاشميون – وباختصار كل "المحمديين فيما عدا الوهابيين " !"

ويضيف " فيلبي " عبارة لها رنين ( ما تزال أصداؤه سارية حتى الآن ):

"ليس من شأننا تصحيح الخطأ في هذا الموضوع .. بل على العكس علينا تعميق كراهية "ابن سعود" لكل المسلمين من غير الوهابيين .. فكلما زادت هذه الكراهية للجميع كان ذلك متوافقاً أكثر مع مصالحنا !" .

توقفت قرابة نصف ساعة أقرأ الخطاب الأول لأنه تقرير وافٍ كتبه "فيلبي" بعد إقامة طالت ثلاثة شهور في معسكر حاكم الرياض والحسا . الخطاب في 32 صفحة - بتاريخ 2 يونيو 1918 - من "وادي الدواسر " .. مكتوب بالقلم الرصاص ، وأول سطر فيه اعتذار عن "أنني كتبت بالقلم الرصاص لأني لم أجد غيره في بلاد لم تصل إليها بعد أدوات المدنية الحديثة" .. ثم يستطرد "فيلبي" إلى وصف تفصيلي لرحلته إلى معسكر"ابن سعود" ، والمشاكل التي لاقاها في طريقه ، والمخاطر التي كادت تودى به .. وضمنها صراعات القبائل والمشايخ . ثم يصل إلى القول :

"ابن سعود رجل يحتاج إلى صداقة بريطانيا وتتأيدها حتى يستطيع أن يساعد أهدافها ومطالبها .. مع العلم بأن أول ما يحتاج إليه هو السلاح والمال . والحقيقة أن المال له عنده اعتبار كبير لإيمانه بأن حصوله عليه وعطاياه منه لأنصاره هو المبرر لسياسته أمام هؤلاء الأنصار حتى يقبلوا العمل مع الأجانب ( الإنكليز) ضد المسلمين (دولة الخلافة ) . وهذه المسألة حساسة جداً " .

ويستطرد "فيلبي" :

" قدمت لابن سعود مبلغ الخمسة وعشرين ألف جنيه ذهباً التي حملتها معي بتكليف منكم ( السير " بيرسي كوكس " ) ، وأفهمته أنها دفعة مقدمة لتمويل حملته ضد "حايل " طلب ابن سعود وألح للحصول على "زيادة " لأن مصاريفه كثيرة والكل يطلب " الذهب " ! .

ولأن كتب التاريخ تذكر حركة التحالف تلك باسم "الوهابية" .. ولأنها (كتب التاريخ) تبرز الدور الذى قام به هذا التحالف فى إسقاط الخلافة العثمانية .. لذلك نجد أتباع ذلك التحالف يتنصلون من الاسم الموجود فى كتب التاريخ ويستحسنون اسماء أخرى مثل "السلفية" .. أو "أهل السنة والجماعة" وهى أسماء لها جاذبية عند المسلمين

لا أحد ينكر فضل الشيخ محمد بن عبد الوهاب ودعوته فى القضاء على خرافات وخزعبلات أدخلها أعراب الجزيرة حتى وصلت إلى عبادة الأشجار .. ولكنها تطرفت سواء عن طريقه هو أو عن طريق أتباعه إلى اعتبار أن الجميع ليسوا على شئ من هدى الله ورسوله سوى هم .. وهم فقط ..

رابط المشاركه
شارك

أشكرك يا أستاذ طار ق

فلقد أثبت حضرتك ما يقوله "خصوم السلفية" .. من ليس على المذهب فهو ليس من أهل السنة والجماعة

هذا هو فكر الشيخ محمد بن عبد الوهاب بعينه .. اقرأ حضرتك ما جاء فى الإحدى عشر ملحوظة تجده يتكلم عن هذا الفكر .. "من ليس منا ليس مسلما" .. فلماذا يا سيدى تحاول اثبات عكس إيمان الوهابيين .. فالإيمان هو ما وقر فى القلب وصدقه العمل .. أشكرك مرة أخرى

وإن كان ما زال فى صدرك متسعا للنقد أرجو أن تقرأ الملاحظات فهى موضوعية ، وأرجو أن أجد ردا "موضوعيا" من حضرتك

أما الكاتب فلنتركه جانبا الآن .. ولا داعى لكى أنقل لك ما كـُتب عنه "من غير الوهابيين" ..

هل من الصعب التغاضى - ولو لفترة - عن الشخص ونناقش أفكار الشخص ؟ .. أم أن هذا ليس من المنهج السليم ؟

صدقا كنت متوقع الرد ده يا أ-ابو محمد اننى اترك الافكار و اتكلم عن القائل

و لكن عندما قالت استاذة مؤمنه نفس الكلام و رفضت كلام دكتور ياسر لان قائليه من الوهابيه حسب تعبيرها زى ابن باز لم توجه لها الكلام بان تترك الشخص و تقرأ المكتوب بل قلت لها سأكفيك الرد دى نقطة

النقطة الثانية كلامى كان رد على تحدى حضرتك بانك اتيت بدليل من اهل المذهب و ليس من الخصوم

فاتيت لك بالدليل انه ليس من المدرسة السلفية كما اكدت حضرتك هو لا يتكلم فى مسائل خلافية بل مسائل محسومة عند اى كتاب فى العقيدة عند المدرسة السلفية فى الترضى عن جميع الصحابة و الحب فى الله و البغض فى الله

بل ان المواقع السلفية و المنتديات تصفه بانه زيدى (احدى فرق الشيعة )

ثالث نقطة هو لم يتكلم فى مسائل خلافية مثل النقاب او اللحية لتقول ليس على المذهب فهو ليس من اهل السنة انا أتكلم عن مسألة اساسية لا اعتقد ان احد ينكر انها من صلب عقيدة اهل السنة و هى الترضى عن الصحابة جميعا و عدم سبهم (هو لم ينتقد معاوية بل سبه و هذا فرق كبير ) و أوثق عرى الايمان فى حب اولياء الله و بغض اعدائه

الخلاصة حضرتك اكدت انه سلفى و هذا يعطى انطباع عند القارىء بحجة الكلام حيث انه شهد شاهد من اهلها

و هذا تدليس على القارىء (لا اتهمك بذلك ) انا اتكلم عن الواقعة فى حد ذاتها فأحببت ان اوضح هذا للقارىء

و صدقا أقول لك لو لم تقل ذلك لما كنت تكلمت عنه او ناقشت الكلام حيث اننا ندور فى حلقات مفرغة كلام للمنتقدين و ردود من المقتنعين

و كل طرف يرد ادلة الاخر و لا يستسيغها

الفاضل "طارق مصرى"

لكى لا ندخل فى موضوع آخر (موضوع الترضى على الصحابة ووضعهم جميعا على قدم المساواة) دعنى أسألك سؤالا .. هل الشافعى الذى وصفته فى مداخلتى بأنه "خرج" من رحم السلفية ، خريج جامعة محمد بن سعود يعتبر سلفيا أم لا ؟

رابط المشاركه
شارك

انا جه

فى الحقيقه مجهد الى حد ما

فبعد اطلاعى على جميع المشاركات من الاخوة الافاضل وهذه الكوكبه الجميله من الاقلام الملفته للنظر الى حد كبير

ولاكنى لم اجد ردا على ما أشرت اليه ورايت ايضا التحاور الوهابى فى غير محله واستشهاد البعض منهم بعلمائهم بالاضافه الى عالم من الازهر وبالطبع المخالف لهم يعد عدو للوهابيه !!

وهنا نطرح سؤال لماذا هذا او ذاك عدو للوهابيه وعلمائهم ؟

وبالتأكيد يلتزموا بالحذر والحيطه خوفا من ان يقعوا فى محظور انه عدو للاسلام وخوفا ايضا من الهجوم عليهم

ولكنى اعلم علم اليقين ان من يعاديهم يطلقون عليه عدوا للاسلام وليس للوهابيه

فى الحقيقه لم اكن من هواة النقل انا الاخر ولكنى هذه المرة اجبر على النقل من داخل كتبهم حتى نخرج من هذا عدوا وذاك كافر

يعنى نستشهد بكتبهم وليس من اعدائهم وايضا سنستشهد ايضا بعلمائهم وبأعترافهم انهم مجبارون على هذا العبث فى الدين الله بوثائق رسميه

سنعرض ايها الساده ارائهم هم لانهم لايعترفون باى فئه اخرى لاتتماشى مع فكرهم

وهدفنا ايضا من هذا الحوار ليس الاستعراض عليهم ولكن محبه فى اظهار الحق وتجنب مذيد من الباطل الذى يريدون ألحاقه بالامه الاسلاميه ولنبتغى فى ذالك ابتغاء مرضاة الله . وذالك لاننا نعلم انهم تطاولوا على الله ذاته وايضا تطاولوا على قرأنه وعلى المذاهب الاخرى التى تعارضهم او تهجم عليهم

فسنتفتح وابل من النيران من كتبهم وليس من كتب معارضيهم حتى لايكون هذا عدو وذاك كافر

وايضا سأخفف المشاركات تباعا حتى لايمل القارىء أو الزائر الكريم من القراءة

وبالطبع سيتم ايضا الرد على ما كتب فى كتبهم

يتبع

تم تعديل بواسطة متعب
رابط المشاركه
شارك

التعدى على الله ذاته

تشبيه الله عز وجل بالبشر

وايضا يجلس على الكرسى

انظر كتابهم “فتح المجيد” لعبد الرحمن بن حسن ابن محمد بن عبد الوهاب ص/356، مكتبة دار السلام. الرياض.

اليس الجلوس هنا صفه من صفات البشر ؟ !!!!

فلماذا قال هو عن نفسه ليس كمثله شىء ؟ !!!!

ٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍـــــــــــــــــــ

تنزيه الله عن الجسمية والجوارح والأعضاء

قال ابن باز: نفي الجسمية والجوارح والأعضاء عن الله من الكلام المذموم

كتابه “تنبيهات في الرد على من تأول الصفات” ص/19، الرئاسة العامة للإفتاء، الرياض.

اليس الجسم والجوارح والاعضاء ايضا صفه من صفات البشر ؟!!!!

وليس كمثله شىء

ـــــــــــــــــ

قال ابن باز: الله فوق العرش بذاته

انظر مجلة الحج سنة 49 جزء 11 عام 1415هـ، مكة ص/73-74.

سبحانه وتعالى منزه عن ذالك

سبحانه وتعالى لم يكن له مكان معين لاننا بهذا الشكل حددناه. الله تعالى موجود بلا مكان لأن الذي يحدّه مكان يكون محدوداً له كمية وحجم والله تعالى منزّه عن ذلك

الم يقول رسول الله . صلى الله عليه وسلم “كان الله ولم يكن شىء غيره” . رواه البخارى

يتبع

رابط المشاركه
شارك

التعدى والتطاول على القرآن

الوهابية يقولون: أبو جهل وأبو لهب أكثر توحيداً لله وأخلص إيماناً به من المسلمين الذين يقولون لا إله إلا الله محمد رسول الله

ويتوسلون بالأولياء والصالحين

انظر كتابهم: “كيف نفهم التوحيد” لمحمد باشميل، ص/16 الرياض، السعودية.

هل أعلن أسلامه كل من ابو جهل وابو لهب ؟

ولماذا قال الله عنه فى كتابه العزيز .

تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ (1) مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ (2) سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ (3) وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ (4) فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ

رابط المشاركه
شارك

الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم شرك

هذا ماقاله ابن باز: هذا الكلام شرك

انظر كتابهم “كيف اهتديت إلى التوحيد” لمحمد جميل زينو، ص83 و89، دار الفتح، الشارقة.

فهل أذا قلنا اللهم صلِ على محمد طب القلوب ودوائها وعافية الأبدان وشفائها ونور الأبصار وضيائها

هل يتعارض هذا مع القرآن ؟ وما معنى الشرك هنا . وايضا ما معنى الشرك من الاصل ؟

ولماذ ايضا امرنا الله بالصلاة على النبى ؟ فهل يأمرنا الله بالشرك يابن باز ؟

إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً

رابط المشاركه
شارك

النار تفنى وينتهي فيها عذاب الكفار

هذا ايضا ما قاله الوهابيه

انظر كتابهم “القول المختار لفناء النار” لعبد الكريم الحميد، ص/7، السعودية-الرياض، وشرح العقيدة الطحاوية لابن أبي العز (أثنى على كتابه ابن باز) ص/427، المكتب الإسلامي-بيروت.

الم تكن هذه صفه واضحه لنفى الخلود فى النار للكفار ؟

{وسيق الذين كفروا إلى جهنم زمرا حتى اذا جآءوها فتحت أبوابها وقال لهم خزنتهآ ألم يأتكم رسل منكم يتلون عليكم ءايات ربكم وينذرونكم لقآء يومكم هذا قالوا بلى ولكن حقت كلمة العذاب على الكافرين * قيل ادخلوا أبواب جهنم خالدين فيها فبئس مثوى المتكبرين}

رابط المشاركه
شارك

الفاضل / باز افندي ، او متعب او زعبلة

كفاك نقلا عن جهل دون قراة واطلاع...اتحداك ان كنت قرات ايا من الكتب التي تتكلم عنها وانك فهمت ما كتب فيها وفي اي سياق قيلت

لا تنقل عن احد دون ان تكون متأكد مما يكتب ومما يقول..

كل كلامك هذا منقول..وانت لم تذكر ذلك....

كما ان الادعاءات التي تتكلم عنها ...هي اشبه بأية لا تقربوا الصلاة..

اما ان تكون تفهم ما تنقل او انك تنقل بدون فهم

رابط المشاركه
شارك

انضم إلى المناقشة

يمكنك المشاركة الآن والتسجيل لاحقاً. إذا كان لديك حساب, سجل دخولك الآن لتقوم بالمشاركة من خلال حسابك.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
أضف رد على هذا الموضوع...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

  • محاورات مشابهه

    • الوهابية .. وصناعة الأسمنت

      سأنقل هنا مقتطفات لبعض الأفكار – كما قرأتها – وسأعلق على بعضها ، وسأضع الرابط لمن يريد مزيدا من التفاصيل .. أبدأ بنقل فقرات عن صناعة الأسمنت وخطرها مما دعا دول منشأ تلك الصناعة إلى التخلص من مصانع الأسمنت وتصديرها إلى الدول الرخوة التى لا تنتبه إلى تلك المخاطر إضغط هنا لمزيد من التفاصيل عندما تتنبه الدول "بعد تجارب أليمة" إلى خطر صناعة ما ، فإنها تدفع بتلك الصناعة إلى خارج بلادها .. ويبدو أن المملكة العربية السعودية قد بدأت تتنبه إلى مخاطر الوهابية فقررت اتخاذ إجراءات الحماية داخل المملك

      في موضوعات جادة

    • الموقف من مناقشات الوهابية و الإخوان

      هذا الموضوع موجود أمام فريق الإشراف و التنسيق منذ يومين و لم أتلق رد أو تعليق و حصيلة قراءته ثمان قراءات فى يومين. قد أكون عجزت عن عرض المشكلة أو لماذا نهتم بالموقف و لكن النظرة المستقبلية - و قد حدثت - بدأنا نرى الحوار و الموضوعات أقرب إلى هجائيات الجاهلية .... مع ضياع حق القارئ العادى فى أن يعرف الحقيقة و حقه فى قراءة حوار موضوعى راقى. ما سبق كان إستهلالا لابد منه أرجو منكم جميعا أن تشيروا علينا و لو بجزء من حل المشكلة نريد الإحتفاظ و التمسك بالمستوى الراقى لمحاورات المصريين

      في شئون المحاورات

    • روسيا تلاحق مسلميها تحت مسمى مكافحة 'الوهابية'

      روسيا تلاحق مسلميها تحت مسمى مكافحة 'الوهابية' عام :آسيا :الثلاثاء 11 شوال 1425هـ - 23 نوفمبر 2004 م آخر تحديث 11:10 م بتوقيت مكة مفكرة الإسلام: تكثف السلطات الروسية من مضايقاتها للمسلمين من ساكني المنطقة الواقعة بين جنوب العاصمة موسكو وجبال القوقاز، وذلك تحت غطاء حربها ضد ما تسميه بـ'الإرهاب'. وتمتد حملة الملاحقة إلى تسجيل أسماء المسلمين الذين يلتزمون بأداء شعائرهم الدينية في قوائم بزعم انتمائهم إلى الجماعات الوهابية المسلحة. ووفق ما نقل موقع 'إسلام أون لاين' فإن بعض سكان مدينة نالتشيك

      في مختارات من الصحف


×
×
  • اضف...