اذهب إلى المحتوى
إنشاء باب جديد بعنوان سد النهضة الإثيوبي لكل الموضوعات المتعلقة بسد النهضة ×

تأملات في الحياة و الموت


عبير يونس
 مشاركة

Recommended Posts

هل الموت رحيل ؟؟

انكرهه من أجل الفراق ؟؟

أم لأنه المغادرة و ترك ما لنا من ممتلكات ؟؟

حسنا ..ألا يحدث كل هذا و نحن لازلنا هنا ؟؟!!!

الغربة و الوحدة و فراق الأحباب و فقدان كل ما نملك ...

كل تلك الأشياء تحدث ونحن أحياء ..

أعتقد أن الحياة والموت مسميات نسبية جدا ..

الانسان بطبعه يميل لتسمية الأشياء و تعريفها ..

المسألة فوق الاستيعاب حقا ..

الأكيد أن كل شيء لم يوجد عبثا أبدا ..

شبكة فائقة التعقيد ..تمتليء بالبدايات والنهايات وكل نهاية توصل لبداية جديدة الى أن يرث الله الأرض ومن عليها ..

يقفز إلى ذهني تساؤل ..

هل هي قيامة واحدة فقط ..

أم أنها دورية تتجدد دوما ؟؟؟

فأنا لا اؤمن أننا نعيش مرة واحدة

و تضحكني تلك التقسيمات الساذجة من طفولة ومراهقة و شباب و مشيب...

اؤمن أن الحياة تبدأ و تنتهي مرات لا نهائية ..

مجازا ..

حقيقة ..

شعور داخلي ؟ ..

سموها كما تريدون

نعشق التسمية دوما!!

رابط هذا التعليق
شارك

  • 2 weeks later...

قال لي صديق :

يقولون أن لحظة خروج الروح تبرق العين بمجرى الحياة .. من لحظة الولادة إلى لحظة الوفات

اذن هي هكذا : لحظة تساوى حياة !.

ده عبط ولا مش عبط



فأجبته:

ومن عاد من الموت ليخبرنا ذلك يا صديقي ؟؟؟

هي تكهنات لا أكثر ولا أقل ..

عبط طبعا

unsure.gif

رابط هذا التعليق
شارك

  • 2 weeks later...

هي حكاية تتكرر كل يوم

حكاية فقدان

نفقد الكثير على طول الطريق

أفكار .. أشياء .. أشخاص

كما نكتسب أيضا على طول الطريق

أفكار و أشياء و أشخاص

أول فقدان زلزل حياتي

كان لأكبر قيمة عندي

و أغلى شخص في حياتي

أبي

بفقدانه .. فقدت طعم الحياة

كنت أعتقد أنني لن أسعد مرة أخرى

و لكن يد النسيان طببت الجرح الغائر

عشت بعده

و سعدت أيضا

ضحكت و انتشيت

و حلمت وحققت أحلامي

مكانته لازالت كما هي

لكنني لا أشتاقه

عندما تطول العشرة

يحدث تشبع

تتحد الذرات و تحتل مساحات داخلنا

فلا تبقي موضعا خاليا للحنين و الافتقاد و الاشتياق

هناك

حيث ذاكرة القلب ممتلئة بمن رحلوا

تعرض صورهم و أصواتهم عرضا حيا على الهواء مباشرة

الموت لا يغيّب أحدا يعيش بداخلنا

أبدا

رابط هذا التعليق
شارك

  • 1 year later...

نشتاق دوما للمس و الضم

..فنتبادل الاحضان.. تارة مع الوطن و تارة الحبيب...

كلما خذلنا أحدهما، نهرع للآخر...

فنتأرجح طوال حياتنا... بين حالة ترفعنا لأعلى السماوات.. و حالة تهبط بنا بقسوة فنرتطم بالأرض.. حتى يحين موعدنا ...

فترقى أرواحنا في السماوات و تلك ضمة السماء

و يضم التراب أجسادنا... و تلك ضمة الأرض!

رابط هذا التعليق
شارك

  • 1 month later...

يظل الموت حيا و تستمر الحياة بالموت...

و لا خلود إلا بفناء...

تظل اللذة هاربة و الألم متسرب من النهايات...

حتى يموت الموت و تخلد الحياة!

رابط هذا التعليق
شارك

  • 5 months later...

الرجل السبعيني الذي سأكونه


لا يتناول ادوية السعال بأنتظام



العجوذ تفعل ذلك نيابة عنه ...


رابط هذا التعليق
شارك

  • 9 months later...
الحياة دائرة

بها 360 نقطة بداية أو نهاية

فكل نهاية هي بداية

و كل بداية هي نهاية

كما الفجر بداية نهار و نهاية ليل

و كما الأبواب... مداخل و بذات الوقت مخارج !

حيث الولادة هي موت المشيمة

و الموت هو ولادة الخلود ...حيث البداية بلا نهاية

و الأحياء جميعهم يدورون

و لا يموت إلا من أنهكه الدوران و " أراد " التوقف

فلا صراط "مستقيم " إلا بعد " الخروج" من الدائرة

 

اللهم نسألك حياة طيبة مبارك فيها حيث الزيادة في كل خير

اللهم واجعل الموت راحة لنا من كل شر

اللهم و اختم بالصالحات أعمالنا

واجعل أجمل أيامنا يوم نلقاك فيه فائزين

آمين
رابط هذا التعليق
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
 مشاركة

×
×
  • أضف...