اذهب الي المحتوي
ArabHosters
capitshino

اقباط يعودون للاعتصام امام ماسبيرو

Recommended Posts

خبر غريب

تم القبض على المتهم مايكل نجيب سارق الرشاش

نجحت التحريات العسكرية، التابعة للقوات المسلحة، فى ضبط المتهم مايكل نجيب، سارق الرشاش المتعدد فى أحداث ماسبير المأساوية، التى راح ضحيتها 25 مواطن وأصيب أكثر من مائتين آخرين.

وتعرض "بوابة الأهرام" ملفي فيديو، للمتهم، الأول لقطة فيديو وهو يحمل الرشاش ملفوفًا فى كيس بلاستيك، أثناء الأحداث، والثانى وهو داخل النيابة ومعه نفس السلاح.

يذكر أن المتهم من ساكنى منطقة "الشرابية"، ووجهت له النيابة العسكرية تهمة سرقة معدة عسكرية هى رشاش متعدد من أعلى سيارة مدرعة، وتم ضبط المتهم بمعرفة التحريات العسكرية، بعد أن أظهرته فيديوهات الأحداث وهو يحمل السلاح ملفوفاً فى مشمع بلاستيكى.

كانت خيوط التحقيقات قد بدأت عندما قام المتهم (مايكل عادل نجيب ) بإيقاف تاكسى وأمره بالتوجه إلى حى الشرابية، حيث تمت متابعة الخيوط التى أدت إلى الوصول إليه، وعندما تمت مداهمة شقة المتهم وجد بحوزته الرشاش، وتم القبض عليه وإحالته للنيابة العسكرية.

http://gate.ahram.org.eg/News/133195.aspx

الغريب بقى .. جاب ذخيرة منين؟

لان الشهادات تواترت ان الجيش لم يكن معه ذخيرة حية

و لاّ هوا سرق الرشاش و كان عامل حسابه و مجهز الذخيرة من الاول؟

طيب .. هل اتصرف كده من دماغه.. تصرف منفرد؟؟

مفيش محرض؟

الذخيرة مالية البلد واللي عايز يشتري ذخيرة مش حايغلب. واعتقد ان الرشاش ده يستخدم نفس نوعية الذخيرة المستخدمة للبنادق الآلي المنتشرف في مصر وبخاصة في الصعيد ( الكلاشنكوف )

وبعدين ليس بالضرورة انه سرق الرشاش علشان يستخدمه ، ممكن قوي علشان يبيعه بعد كده ، ببساطة هو تصرف كمجرم سواء كان حرامي او قاتل.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

خبر غريب

تم القبض على المتهم مايكل نجيب سارق الرشاش

نجحت التحريات العسكرية، التابعة للقوات المسلحة، فى ضبط المتهم مايكل نجيب، سارق الرشاش المتعدد فى أحداث ماسبير المأساوية، التى راح ضحيتها 25 مواطن وأصيب أكثر من مائتين آخرين.

وتعرض "بوابة الأهرام" ملفي فيديو، للمتهم، الأول لقطة فيديو وهو يحمل الرشاش ملفوفًا فى كيس بلاستيك، أثناء الأحداث، والثانى وهو داخل النيابة ومعه نفس السلاح.

يذكر أن المتهم من ساكنى منطقة "الشرابية"، ووجهت له النيابة العسكرية تهمة سرقة معدة عسكرية هى رشاش متعدد من أعلى سيارة مدرعة، وتم ضبط المتهم بمعرفة التحريات العسكرية، بعد أن أظهرته فيديوهات الأحداث وهو يحمل السلاح ملفوفاً فى مشمع بلاستيكى.

كانت خيوط التحقيقات قد بدأت عندما قام المتهم (مايكل عادل نجيب ) بإيقاف تاكسى وأمره بالتوجه إلى حى الشرابية، حيث تمت متابعة الخيوط التى أدت إلى الوصول إليه، وعندما تمت مداهمة شقة المتهم وجد بحوزته الرشاش، وتم القبض عليه وإحالته للنيابة العسكرية.

http://gate.ahram.org.eg/News/133195.aspx

الغريب بقى .. جاب ذخيرة منين؟

لان الشهادات تواترت ان الجيش لم يكن معه ذخيرة حية

و لاّ هوا سرق الرشاش و كان عامل حسابه و مجهز الذخيرة من الاول؟

طيب .. هل اتصرف كده من دماغه.. تصرف منفرد؟؟

مفيش محرض؟

الذخيرة مالية البلد واللي عايز يشتري ذخيرة مش حايغلب. واعتقد ان الرشاش ده يستخدم نفس نوعية الذخيرة المستخدمة للبنادق الآلي المنتشرف في مصر وبخاصة في الصعيد ( الكلاشنكوف )

وبعدين ليس بالضرورة انه سرق الرشاش علشان يستخدمه ، ممكن قوي علشان يبيعه بعد كده ، ببساطة هو تصرف كمجرم سواء كان حرامي او قاتل.

بالظبط

سرقه يعمل به سبوبة

بدليل إنه سرقه وخلع من ماسبيرو على طول

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

للاسف انتو بردو بتسدئو الاعلام الجميل بتاعنا

الواد دة عرفو من الصور بالصدفة انة كان فى مسبيرو لانهم كانو بيدورو على كبش فداء

دة بمناسبة العيد كل سنة وانتم طيبين

وعرفو مكانة وراحو جابوة من البيت بغيارة التحتانى ولبسوة جلبية وشيلوة السلاح

علشان يا عينى يشيل الليلة وطبعا انتم عارفين اللى بيقع تحت ايديهم بيعملو فية اية

زى فيلم احنا بتوع الاتوبيس والكلام دة من والدتة شخصيا

ولو الموضوع دة صحيح ويقدر واحد من الشعب يسرق عسكرى جيش طيب فى الحرب يا عين امة هيعمل اية

هيقول للعدو اتفضل من غير زعل

هل تعلمو يا سادة ان مجموعة من الجيش دخلو مشرحة زينهم وتفاجئو انهم بيبصمو الشهداء على اوراق تثبت

انهم ماتو قبل احداث ماسبيرو وانهم مسجلين خطر دة عن لسان واحد من اهالى الضحايا وقال لقيتهم عاوزين

يبصمو خالى فى المشرحة بس انا زعقت وكنت هفضحهم واللى هناك فهمونى هما بيعملو كدة لية

وهل تفتكرو اسد التحرير العسكرى المجند المسيحى اللى كان بيدافع عن الثورة

هل تعلمو من ايام يناير وهو محبوس فى السجن العسكرى ومهددين امة وابوة علشان محدش يتكلم

وحاجات كتيرة بس الواحد مش بيحب يخوض فيها

علشان انت اكيد فى مصر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-36096-0-32465100-1320250854_thumb.j

لأ والنبى كان واخد الرشاش ابو صنية علشان يعمل صنية كنافة ههههههه

يا جو خليك زي منتا متصدقش غير من جانب واحد الملايكة مابيسرقوش ولا بيعتدو بيخدو الرشاش علشان يرشو بية الورد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بعد تعب القلب ده كله ، تحقيقات ماسبيرو طلعت نتيجتها تورط : بعض القساوسة و الاقباط ،و حركة شباب 6 أبريل ،وحزب العدالة والحرية، وحزب النور ، وحركة اتحاد شباب ماسبيرو، وأقباط بلا قيود، وحركة أقباط من أجل مصر

يعني طلع مصر كلها متورطة ما عدا الجيش

اتهام 3 قساوسة والإخوان والسلفيين و4 حركات سياسية بالتحريض وإثارة الشغب

(الشروق) تنفرد بنشر التفاصيل الكاملة لتحقيقات قضية أحداث ماسبيرو

حصلت «الشروق «على التفاصيل الكاملة فى تحقيقات النيابة فى قضية أحداث «ماسبيرو» المتهم فيها 27 شخصا بالإضافة إلى الناشط السياسى علاء عبدالفتاح والتى راح ضحيتها 27 شخصا وأصيب 350 آخرون يوم 9 أكتوبر الماضى والمقيدة رقم 855 لسنة 2011 جنايات عسكرية، ورقم 391 / 2011 حصر أمن الدولة العليا.

وكشفت التحقيقات عن اتهام القس فيلوباتير جميل كاهن كنيسة العذراء بفيصل والقس متياس نصر كاهن كنيسة العذراء بعزبة النخل والقس صبرى زخارى، وشريف رمزى، منسق حركة «أقباط بلا قيود»، والناشط إبرام لوسيل، وثروت كمال، وبهاء صابر صميدة، عضو بحركة 6 أبريل، وهانى الجزيرى مؤسس حركة أقباط من أجل مصر، ورئيس مركز المليون لحقوق الإنسان، ورامى كامل صليب، المنسق العام لاتحاد شباب «ماسبيرو»، والشهيد مينا إبراهيم دانيال، الذى توفى إثر إطلاق أعيرة نارية عليه، بتهمة التحريض على العنف.

وأضافت التحقيقات اتهام حركات شباب 6 أبريل وحزبى العدالة والحرية الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، وحزب النور السلفى وحركة اتحاد شباب ماسبيرو وأقباط بلا قيود وحركة أقباط من أجل مصر بتحريض المتهمين المقبوض عليهم على الفتنة الطائفية والتعدى على أفراد قوات الأمن وإحداث إصابات بهم، وإثارة الفوضى فى الشارع.

وكشفت التحقيقات عدم إحالة المتهمين إلى مصلحة الطب الشرعى إلا بعد مرور أكثر من 60 يوما، واتهموا القوات المسلحة والأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية بالاعتداء عليهم بالضرب، واستخدام القوة المفرطة تجاههم، وهو ما أسفر عن إصابتهم بإصابات متفرقة بالجسم، وتعذيبهم وإجبارهم على الاعتراف.

وجه فريق التحقيق 12 تهمة لـ28 متهما وهى الاشتراك فى تجمهر بغرض ارتكاب جرائم والاعتداء على رجال السلطة العامة ومقاومتهم بالقوة والعنف حال كون المتجمهرين حاملين الأسلحة البيضاء والنارية من شأنها إحداث الموت.

واتهامهم أيضا بارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار تنفيذا لغرض إرهابى، ومحاولتهم اقتحام مبنى حكومى «اتحاد الإذاعة والتليفزيون» بالقوة والعنف، والاعتداء على موظفين مكلفين بالخدمة العامة، والاعتداء على أشخاص مما أدى لوفاة المجند محمد على شتا والقيام بسرقة أسلحة وذخيرة مملوكة للقوات المسلحة بطريق الإكراه. كما وجه لهم المحقق تهمة حيازته أسلحة نارية بدون ترخيص، وتخريبهم أملاكا عامة عمدا، وإتلاف أموال ثابتة ومنقولة عمدا وترتب على ذلك الإتلاف ضرر مالى جسيم، وإحرازهم أدوات تستخدم فى الاعتداء على الأشخاص واستخدامها فى نشاط يخل بالأمن العام والنظام العام، وأنكر المتهمون جميع التهم المنسوبة إليهم.

وقال أبانوب سمير توفيق خريج كلية تجارة، إنه كان برفقة شقيقه أسامة، سباك، المتهم معه فى القضية قادمين من طنطا بغرض إنهاء شقيقه أعمال السباكة بشقة أحد زبائنه وبعد انتهاء عملهما خرجا من الشقة فى السادسة إلا الربع مساء يوم الواقعة، وأثناء سيرهما بالتاكسى فوجئا بمظاهرات بالقرب من مبنى الإذاعة والتليفزيون فرفض سائق التاكسى السير بهما وطلب منهما النزول، وأثناء سيرهما على الأقدام فوجئا بأحد ضباط الجيش يستوقفهما وعندما علم أنهما مسيحيان ألقى القبض عليهما دون معرفة السبب.

بينما قال مينا طلعت نصحى فى التحقيقات إنه كان موجودا فى المظاهرة ولكن لم يتعد على أحد بالضرب وأثناء نقل المصابين ألقى القبض عليه وتعدى عليه عساكر الجيش بالضرب بالبيادات على وجهه حتى أصيب بكسر فى الفك، وتم إجراء عملية جراحية له ووضع مسامير، ورفضت الشرطة العسكرية إحالته إلى المستشفى مرة أخرى لإجراء عملية أخرى.

وقرر مايكل عادل نجيب فى تحقيقات النيابة، إنه كان موجودا فى المظاهرة وإن أفراد القوات المسلحة وعدد من المدنيين تعدوا بالضرب على الأقباط الموجودين أمام «ماسبيرو» وألقى القبض عليه بعد مرور 3 أسابيع على القضية ثم فوجئ بأحد ضباط الشرطة يجبره على الاعتراف بأنه سرق السلاح النارى من أحد المجندين وعندما رفض هدده بتشريد أسرته، وقتلهم.

وطلب مايكل من المحقق إثبات ما يقوله فى تحقيقات النيابة وأنه يطلب حماية أسرته من بطش القوات المسلحة ويتهمهم بإجباره على الاعتراف بسرقة سلاح نارى.

وقال جرجس عبدالسيد 32 عاما، مندوب مبيعات بشركة ديجما للتجارة، إنه عاد من العمل إلى منزله وأثناء مشاهدة التليفزيون فوجئ بأحداث ماسبيرو فقرر الذهاب إلى تلك الأحداث لمساعدة المصابين، وأضاف: وأثناء نقله أحد المصابين سأل أحد الجنود عن سيارة الإسعاف فأخبره بأنها موجودة خلف مبنى «ماسبيرو» فى أحد الجراجات وعندما وصل لم يجد سيارة الإسعاف، فسأل أحد الضباط عن سيارة الإسعاف فأخبره قائلا: «إنت مش جبت المصاب سيبه وامشى» وقام ضابط آخر باعتراضه أثناء عودته إلى الأحداث وتعدى علىه بالضرب وطلب من الجنود القبض عليه».

بينما قال إسحاق إبراهيم روفائيل، 31عاما، عامل أسمنت إنه كان موجودا فى شقته مع بناته الثلاث وزوجته واتصل فى الرابعة عصرا يوم الواقعة بشخص يدعى مجلى يعمل فى صالون حلاقه، وأخبره بأنه يريد أن يقص شعره لكن الحلاق قال له إنه موجود فى المظاهرة وطلب منه الحضور للتظاهر لكنه رفض.

وأضاف أنه فى الساعة الثامنة مساء يوم الواقعة اتصل به مجلى لكنه كان شخصا آخر وأبلغه بأن صاحب هاتف المحمول توفى فى الأحداث فتوجه مسرعا إلى مبنى الإذاعة والتليفزيون برفقة نجل المجنى عليه، وصديقه يدعى إميل، وعندما وصلوا إلى المظاهرة اختفى صديقه إميل وصرخ عليه بصوت عال ففوجئ بمجموعه من الأشخاص المدنيين يقولون له «إنت مسيحى» ثم تعدوا عليه بالضرب وسلموه إلى الجيش، وحاول روفائيل مداعبة قاضى التحقيق وقال له إن النيابة العسكرية نسيت تضيف تهمة جديدة وهى تقطيع البيادات وتكسير العصى.

وقال ريمون أنور 20 عاما، عامل بشركة توريدات الكهرباء للضغط العالى، إنه أثناء التنزه مع أصدقائه على كورنيش النيل فوجئ بضابط جيش يسأله «أنت مسيحى ولا مسلم» وعندما علم أنه مسيحى ألقى القبض عليه وتم عرضه على النيابة العسكرية واتهمته النيابة بذبح مجند الشرطة محمد على شتا.

وأكد أنه عاش أسوا أيام حياته داخل السجن الحربى حيث كان جنود الجيش يتعدون عليه بالضرب بعد أن وجهت له النيابة العسكرية تهمة قتل مجند، ورفضوا نقله إلى المستشفى رغم وجود إصابات عديدة به من أثار التعدى عليه بالضرب.

بينما قال عيد مكرم الله زاخر، سائق بشركة أوراسكوم، انه كان عائدا من عمله فى الثامنة مساء يوم الواقعة، ووضع سيارة الشركة فى الجراج الخاص بها الموجود بالقرب من مبنى «ماسبيرو»، وأثناء سيره من أمام الأحداث متوجها إلى منزله بعزبة النخل فوجئ بمجموعة من الأشخاص يستوقفونه ويطلبون منه بطاقته الشخصية وعندما علم أنه قبطى ويعمل فى شركة أوراسكوم المملوكة إلى رجل الأعمال نجيب ساويرس، تعدوا عليه بالضرب ثم قاموا بتسليمه إلى أفراد القوات المسلحة.

وقال عاطف محمد محمود، 62 عاما، إنه تعود بعد صلاة العصر كل يوم أن يجلس على كورنيش النيل ويوم الواقعة أخذ كرسيا من المنزل وتوجه إلى الكورنيش بالقرب من ماسبيرو وأثناء جلوسه فوجئ باحتشاد الكثيرين أمام مبنى الإذاعة والتليفزيون ثم قاموا بتبادل إطلاق الأعيرة النارية.

وأضاف أنه لم يتوجه إلى المظاهرة وظل على الكورنيش وأثناء قيامه بالاتصال بهاتفه المحمول والتحدث بالإنجليزية فوجئت بجندى من القوات المسلحة يلقى القبض عليه قائلا: «مسكت جاسوس يتحدث بالإنجليزية»

وأكد أن هذا الجندى أثناء عرضه على النيابة العسكرية ومواجهته، قال إنه ألقى القبض عليه أثناء الإمساك بمدرعة الجيش، وكان يقوم برجها.

وأوضح أنه كبير فى السن ومريض بالسكر وتظهر عليه أعراض الشيخوخة ويتنقل دائما بحوزته كرسى صغير وعندما يشعر بالتعب يجلس عليه فكيف أقوم بالإمساك بمدرعة الجيش.

وقال عبدالرحمن محمد مصطفى، عضو بحزب النور، انه لم يكن موجودا فى الأحداث نهائيا وتم إلقاء القبض عليه بعد 45 يوما من الواقعة وثم اتهامه بالتجمهر.

وقرر أمس قاضى التحقيق المستشار ثروت حماد المنتدب من محكمة الاستئناف للتحقيق فى القضية استدعاء شهود الإثبات للمرة الثانية وحدد ابتداء من السبت المقبل جلسة التحقيق لمدة 10 أيام، كما قرر استدعاء شهود النفى وحدد أولى جلسات الاستماع إليهم يوم 10 يناير المقبل.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بعد تعب القلب ده كله ، تحقيقات ماسبيرو طلعت نتيجتها تورط : بعض القساوسة و الاقباط ،و حركة شباب 6 أبريل ،وحزب العدالة والحرية، وحزب النور ، وحركة اتحاد شباب ماسبيرو، وأقباط بلا قيود، وحركة أقباط من أجل مصر

يعني طلع مصر كلها متورطة ما عدا الجيش

اتهام 3 قساوسة والإخوان والسلفيين و4 حركات سياسية بالتحريض وإثارة الشغب

(الشروق) تنفرد بنشر التفاصيل الكاملة لتحقيقات قضية أحداث ماسبيرو

حصلت «الشروق «على التفاصيل الكاملة فى تحقيقات النيابة فى قضية أحداث «ماسبيرو» المتهم فيها 27 شخصا بالإضافة إلى الناشط السياسى علاء عبدالفتاح والتى راح ضحيتها 27 شخصا وأصيب 350 آخرون يوم 9 أكتوبر الماضى والمقيدة رقم 855 لسنة 2011 جنايات عسكرية، ورقم 391 / 2011 حصر أمن الدولة العليا.

وكشفت التحقيقات عن اتهام القس فيلوباتير جميل كاهن كنيسة العذراء بفيصل والقس متياس نصر كاهن كنيسة العذراء بعزبة النخل والقس صبرى زخارى، وشريف رمزى، منسق حركة «أقباط بلا قيود»، والناشط إبرام لوسيل، وثروت كمال، وبهاء صابر صميدة، عضو بحركة 6 أبريل، وهانى الجزيرى مؤسس حركة أقباط من أجل مصر، ورئيس مركز المليون لحقوق الإنسان، ورامى كامل صليب، المنسق العام لاتحاد شباب «ماسبيرو»، والشهيد مينا إبراهيم دانيال، الذى توفى إثر إطلاق أعيرة نارية عليه، بتهمة التحريض على العنف.

وأضافت التحقيقات اتهام حركات شباب 6 أبريل وحزبى العدالة والحرية الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، وحزب النور السلفى وحركة اتحاد شباب ماسبيرو وأقباط بلا قيود وحركة أقباط من أجل مصر بتحريض المتهمين المقبوض عليهم على الفتنة الطائفية والتعدى على أفراد قوات الأمن وإحداث إصابات بهم، وإثارة الفوضى فى الشارع.

وكشفت التحقيقات عدم إحالة المتهمين إلى مصلحة الطب الشرعى إلا بعد مرور أكثر من 60 يوما، واتهموا القوات المسلحة والأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية بالاعتداء عليهم بالضرب، واستخدام القوة المفرطة تجاههم، وهو ما أسفر عن إصابتهم بإصابات متفرقة بالجسم، وتعذيبهم وإجبارهم على الاعتراف.

وجه فريق التحقيق 12 تهمة لـ28 متهما وهى الاشتراك فى تجمهر بغرض ارتكاب جرائم والاعتداء على رجال السلطة العامة ومقاومتهم بالقوة والعنف حال كون المتجمهرين حاملين الأسلحة البيضاء والنارية من شأنها إحداث الموت.

واتهامهم أيضا بارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار تنفيذا لغرض إرهابى، ومحاولتهم اقتحام مبنى حكومى «اتحاد الإذاعة والتليفزيون» بالقوة والعنف، والاعتداء على موظفين مكلفين بالخدمة العامة، والاعتداء على أشخاص مما أدى لوفاة المجند محمد على شتا والقيام بسرقة أسلحة وذخيرة مملوكة للقوات المسلحة بطريق الإكراه. كما وجه لهم المحقق تهمة حيازته أسلحة نارية بدون ترخيص، وتخريبهم أملاكا عامة عمدا، وإتلاف أموال ثابتة ومنقولة عمدا وترتب على ذلك الإتلاف ضرر مالى جسيم، وإحرازهم أدوات تستخدم فى الاعتداء على الأشخاص واستخدامها فى نشاط يخل بالأمن العام والنظام العام، وأنكر المتهمون جميع التهم المنسوبة إليهم.

وقال أبانوب سمير توفيق خريج كلية تجارة، إنه كان برفقة شقيقه أسامة، سباك، المتهم معه فى القضية قادمين من طنطا بغرض إنهاء شقيقه أعمال السباكة بشقة أحد زبائنه وبعد انتهاء عملهما خرجا من الشقة فى السادسة إلا الربع مساء يوم الواقعة، وأثناء سيرهما بالتاكسى فوجئا بمظاهرات بالقرب من مبنى الإذاعة والتليفزيون فرفض سائق التاكسى السير بهما وطلب منهما النزول، وأثناء سيرهما على الأقدام فوجئا بأحد ضباط الجيش يستوقفهما وعندما علم أنهما مسيحيان ألقى القبض عليهما دون معرفة السبب.

بينما قال مينا طلعت نصحى فى التحقيقات إنه كان موجودا فى المظاهرة ولكن لم يتعد على أحد بالضرب وأثناء نقل المصابين ألقى القبض عليه وتعدى عليه عساكر الجيش بالضرب بالبيادات على وجهه حتى أصيب بكسر فى الفك، وتم إجراء عملية جراحية له ووضع مسامير، ورفضت الشرطة العسكرية إحالته إلى المستشفى مرة أخرى لإجراء عملية أخرى.

وقرر مايكل عادل نجيب فى تحقيقات النيابة، إنه كان موجودا فى المظاهرة وإن أفراد القوات المسلحة وعدد من المدنيين تعدوا بالضرب على الأقباط الموجودين أمام «ماسبيرو» وألقى القبض عليه بعد مرور 3 أسابيع على القضية ثم فوجئ بأحد ضباط الشرطة يجبره على الاعتراف بأنه سرق السلاح النارى من أحد المجندين وعندما رفض هدده بتشريد أسرته، وقتلهم.

وطلب مايكل من المحقق إثبات ما يقوله فى تحقيقات النيابة وأنه يطلب حماية أسرته من بطش القوات المسلحة ويتهمهم بإجباره على الاعتراف بسرقة سلاح نارى.

وقال جرجس عبدالسيد 32 عاما، مندوب مبيعات بشركة ديجما للتجارة، إنه عاد من العمل إلى منزله وأثناء مشاهدة التليفزيون فوجئ بأحداث ماسبيرو فقرر الذهاب إلى تلك الأحداث لمساعدة المصابين، وأضاف: وأثناء نقله أحد المصابين سأل أحد الجنود عن سيارة الإسعاف فأخبره بأنها موجودة خلف مبنى «ماسبيرو» فى أحد الجراجات وعندما وصل لم يجد سيارة الإسعاف، فسأل أحد الضباط عن سيارة الإسعاف فأخبره قائلا: «إنت مش جبت المصاب سيبه وامشى» وقام ضابط آخر باعتراضه أثناء عودته إلى الأحداث وتعدى علىه بالضرب وطلب من الجنود القبض عليه».

بينما قال إسحاق إبراهيم روفائيل، 31عاما، عامل أسمنت إنه كان موجودا فى شقته مع بناته الثلاث وزوجته واتصل فى الرابعة عصرا يوم الواقعة بشخص يدعى مجلى يعمل فى صالون حلاقه، وأخبره بأنه يريد أن يقص شعره لكن الحلاق قال له إنه موجود فى المظاهرة وطلب منه الحضور للتظاهر لكنه رفض.

وأضاف أنه فى الساعة الثامنة مساء يوم الواقعة اتصل به مجلى لكنه كان شخصا آخر وأبلغه بأن صاحب هاتف المحمول توفى فى الأحداث فتوجه مسرعا إلى مبنى الإذاعة والتليفزيون برفقة نجل المجنى عليه، وصديقه يدعى إميل، وعندما وصلوا إلى المظاهرة اختفى صديقه إميل وصرخ عليه بصوت عال ففوجئ بمجموعه من الأشخاص المدنيين يقولون له «إنت مسيحى» ثم تعدوا عليه بالضرب وسلموه إلى الجيش، وحاول روفائيل مداعبة قاضى التحقيق وقال له إن النيابة العسكرية نسيت تضيف تهمة جديدة وهى تقطيع البيادات وتكسير العصى.

وقال ريمون أنور 20 عاما، عامل بشركة توريدات الكهرباء للضغط العالى، إنه أثناء التنزه مع أصدقائه على كورنيش النيل فوجئ بضابط جيش يسأله «أنت مسيحى ولا مسلم» وعندما علم أنه مسيحى ألقى القبض عليه وتم عرضه على النيابة العسكرية واتهمته النيابة بذبح مجند الشرطة محمد على شتا.

وأكد أنه عاش أسوا أيام حياته داخل السجن الحربى حيث كان جنود الجيش يتعدون عليه بالضرب بعد أن وجهت له النيابة العسكرية تهمة قتل مجند، ورفضوا نقله إلى المستشفى رغم وجود إصابات عديدة به من أثار التعدى عليه بالضرب.

بينما قال عيد مكرم الله زاخر، سائق بشركة أوراسكوم، انه كان عائدا من عمله فى الثامنة مساء يوم الواقعة، ووضع سيارة الشركة فى الجراج الخاص بها الموجود بالقرب من مبنى «ماسبيرو»، وأثناء سيره من أمام الأحداث متوجها إلى منزله بعزبة النخل فوجئ بمجموعة من الأشخاص يستوقفونه ويطلبون منه بطاقته الشخصية وعندما علم أنه قبطى ويعمل فى شركة أوراسكوم المملوكة إلى رجل الأعمال نجيب ساويرس، تعدوا عليه بالضرب ثم قاموا بتسليمه إلى أفراد القوات المسلحة.

وقال عاطف محمد محمود، 62 عاما، إنه تعود بعد صلاة العصر كل يوم أن يجلس على كورنيش النيل ويوم الواقعة أخذ كرسيا من المنزل وتوجه إلى الكورنيش بالقرب من ماسبيرو وأثناء جلوسه فوجئ باحتشاد الكثيرين أمام مبنى الإذاعة والتليفزيون ثم قاموا بتبادل إطلاق الأعيرة النارية.

وأضاف أنه لم يتوجه إلى المظاهرة وظل على الكورنيش وأثناء قيامه بالاتصال بهاتفه المحمول والتحدث بالإنجليزية فوجئت بجندى من القوات المسلحة يلقى القبض عليه قائلا: «مسكت جاسوس يتحدث بالإنجليزية»

وأكد أن هذا الجندى أثناء عرضه على النيابة العسكرية ومواجهته، قال إنه ألقى القبض عليه أثناء الإمساك بمدرعة الجيش، وكان يقوم برجها.

وأوضح أنه كبير فى السن ومريض بالسكر وتظهر عليه أعراض الشيخوخة ويتنقل دائما بحوزته كرسى صغير وعندما يشعر بالتعب يجلس عليه فكيف أقوم بالإمساك بمدرعة الجيش.

وقال عبدالرحمن محمد مصطفى، عضو بحزب النور، انه لم يكن موجودا فى الأحداث نهائيا وتم إلقاء القبض عليه بعد 45 يوما من الواقعة وثم اتهامه بالتجمهر.

وقرر أمس قاضى التحقيق المستشار ثروت حماد المنتدب من محكمة الاستئناف للتحقيق فى القضية استدعاء شهود الإثبات للمرة الثانية وحدد ابتداء من السبت المقبل جلسة التحقيق لمدة 10 أيام، كما قرر استدعاء شهود النفى وحدد أولى جلسات الاستماع إليهم يوم 10 يناير المقبل.

وهل كنتي تتوقعين غير ذلك أخت أم سلمى !؟

تم تعديل بواسطة ابراهيم عبد العزيز

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وهل كنتي تتوقعين غير ذلك أخت أم سلمى !؟

كنت اتوقع مثلا اسم اي حد من انصار مبارك او الحزب الوطني او الفلول ، او حتي بلطجية ممكن الاستدلال منهم علي المحرض ، اومعلومات عن عساكر الجيش اللي داسوا المتظاهرين وحيتحاكموا في المحاكم العسكرية

علي العموم كدة مافيش فايدة من انتظار نتائج تحقيقات محمد محمود او مجلس الوزرا او حتي محاكمة مبارك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

زوار
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


  • محاورات مشابهه

    • قناة ماسبيرو زمان - هدية رمضانية ينقصها التغليف

      سعدت للغاية  بهذه القناة الفضائية  الجديدة القديمة  القائمة  على ما يمكن تعريفه بكنوز التليفزيون المصري  و التي هي المصدر الأساسي الذي تقوم عليه عدة قنوات تليفزيونية. ما سبق كان استهلالا  لابد منه رحبت أنا و زوجتي  - بحكم السن - بهذه القناة  لأننا كنا  زبائن شبه دائمين  لقنوات مثل  روتانا كلاسيك  أو روتانا زمان ،  و لكني بعد يومين من البث شعرت  بأن السيد مدير التليفزيون  كلف  بعض صغار الكتبة  ب "تنفيض" الشرائط القديم و نقلها إلى حيث  يقوم  مسئولو البث  بتحويلها إلى البث. شعرت  بأن

      في الإعلام المصرى

    • كارثة ماسبيرو - مصر دخلت منعطف جديد من الفشل و الاضمحلال

      ما حدث فى مدينة الانتاج الاعلامى, و ما حدث امس فى ماسبيرو لأول مرة فى تاريخه منذ إنشاؤه عام 1960, يعبر بشكل اصيل عن دخول مصر منعطف جديد و اسود من الفشل و الاضمحلال. هذا ليس تشاؤما و لكنه تقدير موقف - دون اى اعتبار لاى مشاعر - لما نعيش فيه الآن. إذا كان ما حدث فعلا نتيجة الاهمال يا سادة, فهذا يعنى اننا لا نحتاج الى اى مؤامرة لكى ندمر بلادنا بأيدينا... ماسبيرو امن قومى شديد الحساسية و الخطورة, و جميعنا نتذكر ما قام به السادات فقط لمجرد سماعه بأن هناك من يقول بأنه سيمنعه من دخول ماسبيرو - حتى و

      في موضوعات جادة

    • براءة جنود الجيش المتهمين بدهس الأقباط في "مذبحة ماسبيرو"

      حسبنا الله ونعم الوكيل وحتى لو تم تبرأتهم في الدنيا .. فهل سيفلت القاضي والفاعل من العقاب في الاخرة ؟

      في محاربة الفساد

    • براءة علاء عبد الفتاح في احداث ماسبيرو وإحالة الشهود إلى المحكمة بتهمة الشهادة الزور

      مهما كان إختلافنا مع علاء عبد الفتاح وأفكارة فهذا لن يمنعنا إننا لا نقف بجوار الظلم وبالمناسبة البت دي والكائن بتاع طنطا دول .. الإتنين دايرين في بلاغات ضد شباب الثورة والفحل اللي عامل زي ضرفة الباب بتاع طنطا رافع قضية على أسماء محفوظ بيقول إنها إعتدت عليه وضربته .. وهو قدها مترين تلاته .. وحتى لو كان قزم .. فالبني ادم اللي مكتوب في بطاقتة ذكر وعنده شوية دم... اعتقد إن أبسط حاجه ممكن يعملها هو إنه ينتحر قبل ما يقول واحده ست أو بنت ضربتني

      في سياسة داخلية

    • ايه اللى بيحصل قدام ماسبيرو هل دول فعلا ثوار

      ياجماعة انا عارف كم الهجوم على بس شوفوا الفيديو ده وقولولى هل دول ثوار ولا حاجة تانية يرجى الحذر هالفيديو كله الفاظ خارجة يرجى اغلاق الصوت أنا مش قادر ارفق الفيديو بس ممكن تعمل بحث فى اليوتيوب على المتظاهرين امام ماسبيرو يشتمون بالفاظ خارجة والجيش المصرى ملتزم ضبط النفس وياريت ماحدش يحرف الموضوع ويقول لى جبت الفيديو منين والمجلس والاخوان والكلام ده عايز اجابة واضحة هل هؤلاء ثوار ولو لاقدر الله حصل صدام وسقط قتلى ح نقول عليهم شهداء ونطالب بحقهم

      في موضوعات جادة

×
×
  • اضف...