اذهب الي المحتوي

Recommended Posts

القبض على أكبر عميل في غزة

فلسطين اليوم- غزة

كشفت مصادر أمنية لموقع المجد نحو وعي أمني النقاب عن إلقاء القبض على أكبر العملاء للاحتلال الصهيوني من حيث العمر ومدة الخدمة، مشيراً إلى أن العميل يدعى (أ. ح) - في العقد السادس من عمره من سكان مدينة غزة- قضى نصف حياته في العمالة والجاسوسية لصالح العدو الصهيوني.

وقال المصدر:" العميل (أ. ح) ارتبط مع المخابرات الصهيونية قبل 23 عاماً تقريباً أثناء عودته من أحدى الدول العربية المجاورة، وقد استمر في التعاون مع المخابرات الصهيونية طيلة هذه الفترة وكان كثير التنقلات من غزة إلى الضفة وإلى دول عربية شقيقة".

وبين المصدر لـ"المجد" أن العميل تولى مواقع حساسة ومرموقه في السلطة السابقة، وارتبط مع شخصيات قيادية في أحد التنظيمات الفلسطينية، ومول بعض أنشطتها وزودهم بالسلاح لتنفيذ عمليات وهمية عبر المخابرات الصهيونية.

وأشار إلى أن "العميل الختيار" - كما يطلق عليه لكبر سنة في العمالة - زود العدو الصهيوني بالكثير من المعلومات الحساسة حسب طبيعة عمله في السلطة السابقة, موضحاً أن له دور بارز في استشهاد العديد من رجال المقاومة، وقد شارك في عمليات عسكرية مع القوات الخاصة الصهيونية, وجند عدد من العملاء جدد في غزة والضفة الغربية ووزع عليهم المهام والأموال عليهم.

ونفى المصدر أن يكون العميل قد سلم نفسه طواعيةً، بل إن الأجهزة الامنية في غزة تمكنت من إلقاء القبض عليه مطلع العام الجاري بعد عملية أمنية وصفها بـ(المعقدة)، واستطاعت ان تلقي القبض من خلاله على أربعة عملاء آخرين مشيراً إلى أنها في صدد الكشف عن عدد آخر منهم وفق اعترافات العميل.

وتابع المصدر :" العميل تواصل مع أكثر من سبعة ضباط مخابرات صهاينة والتقى بعدد منهم في بعض المهام في غزة والضفة ، وقد تلقى منهم أموال بما مجموعه 17 ألف دولار أمريكي.

وختم المصدر قوله لـ"المجد" بأن الأجهزة الأمنية أعطت العملاء في غزة فرصة نهاية العام الماضي من خلال (الحملة الوطنية لمكافحة التخابر مع العدو)، لكن وللأسف أن بعضهم لم يسلم نفسه وأن الأجهزة الأمنية في صدد إلقاء القبض عليهم وتقديمهم للمحاكمة العادلة. بعد حصولهم على فرصة التوبة على حد قوله.

تعقيب:

ما أرخصه من عميل.. يبيع دينه وأهله مقابل حفنة صغيرة من الدولارات!

------------------

ميكانيكي بغزة يزرع أجهزة تنصت في سيارات المقاومة

فلسطين اليوم-غزة

ألقت الأجهزة الأمنية في قطاع غزة القبض على عميل للمخابرات الصهيونية كانت مهمته زراعة أجهزة تنصت دقيقة في سيارات المقاومين.

ونقل موقع المجد الأمني بغزة عن مصدر أمني أنهم ألقوا القبض على العميل المذكور نتيجة متابعة ورصد استمرت لأكثر من عام بناءً على شكوك وشبهات توفرت لدى الجهاز.

وأضاف: "إن العميل المذكور في العقد الخامس من العمر ولديه ورشة لتصليح السيارات, وقد تردد عليه بعض رجال المقاومة من منطقته لإصلاح سياراتهم مما حذا بضابط المخابرات الصهيوني بتزويده بقطع الكترونية دقيقة لزراعتها داخل السيارات التي يحددها رجل المخابرات".

وأشار المصدر إلى أن رجل المخابرات طلب من العميل وضع أجهزة (التنصت والمتابعة) أسفل المسجل وفي تابلوه السيارة وداخل مسند الرأس.

وحذر المصدر جميع المقاومين من ترك سياراتهم لدى أي شخص غير مؤتمن سواء للإصلاح أو للإعارة لأن ذلك سيمكن المخابرات الصهيونية من متابعتهم والتنصت عليهم ومن ثم استهدافهم.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الكثيرين هنا لا يعرفون معنى كلمة " العصافير " اصطلاحا و ليس هذا الموضوع هو كل ما كتب عن العصافير و يقصد بهم الفلسطينيين الخونة و الذين نصت الاتفاقات مع اسرائيل على عدم التعرض لهم او القبض عليهم او التشهير بهم. و هذا كلام الفاض عصام الكباريتي منذ سنوات هنا في محاورات المصريين.

ما سبق كان استهلالا لابد منه

و سؤالي هنا عن الفلسطينيين الابرياد كم سقط منهم بايدي هؤلاء العصافير بطريق مباشر او غير مباشر.؟

و سؤال آخر كم هو عدد العصافير الجدد الذين تم تفريخهم عن طريق العصافير الاصلية المحمية ببنود الاتفاقيات مع اسرائيل ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يجب ان يتم الموافقه علي هذا المحتوي قبل نشره.

زوار
انت تقوم بالتعليق كزائر. اذا كنت تمتلك حساب فقم بتسجيل الدخول تسجيل دخول.
اضف رد علي هذا الموضوع....

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoticons maximum are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.


×