Jump to content
ArabHosters
Sign in to follow this  
Sherief AbdelWahab

قطار الصعيد  .. من فعلها اذا؟ - براءة المتهمين في حادث قطار الصعيد..

Recommended Posts

http://news.masrawy.com/masrawynews/290920.../100818news.htm

[b:post_uid0]

من البريء و من المتهم في حادثة قطار الصعيد؟

[/b:post_uid0]

برأيي هذه هي النهاية المنطقية و الوحيدة لأي فضيحة من هذا النوع..نهاية تذكرني بإحدى حلقات مسلسل المابيت شو..و التي فيها مفتش بوليس شديد الغباء..سأل كل المشتبه فيهم بصراحة:من منكم فعل تلك الجريمة؟

فقال الجميع في صوت واحد:

ليس أنا!

فرد المفتش بثقة:

إذن كلكم أبرياء..انتهت القضية!

هكذا الكل أبرياء..المهملون أبرياء..والوزراء أبرياء..و المتهم هو الإهمال و الماس الكهربائي..وربما تنظيم القاعدة التابع لبن لادن..أو تنظيم الجمرة القرمزية التابع لكوكب المريخ!

كلهم أبرياء..واحنا اللي مانعرفش نركب!-كما قالها حمدي قنديل..

لا نعترض على أحكام القضاء؟ لكن لماذا ضد مجهول؟

من حقنا أن نعرف..

من أبسط حقوقنا..لو ما كانش حد عنده مانع.. :devil:

خلص الكلام

Share this post


Link to post
Share on other sites

عزيزى شريف.....

فيه ناس بتقول (والله أعلم) ان الحادث ده حصل بفعل فاعل و أن السائق كان ضلعا فى الحادث الدليل أن الناجون من الحادث يروون الأتى:

)اشتموا قبل الحريق رائحة جاز قوية تنبعث من العربات الخلفية

2)الشهود يروون أن النار كانت تتجه من خارج القطار لداخله و ليس العكس... أى ان النار لم تبدأ فى داخل القطار نتيجة انفجار موقد كما يزعمون

3) أن السائق قد سار كل تلك المسافة بدون أن يلاحظ نور الحريق أو يشتم الرائحة أو يسمع صراخ 700 راكب

4) أن النار قد اندلعت أولا فى العربات الخلفية، فإذا كان انتشارها بسبب الريح، فكان الأجدر أن تنحصر النيران فى العربة االأخيرة فقط حسب اتجاه الريح الذى يندفع بعكس اتجاه القطار... و لم يكن لينتشر بتلك السرعة فى هذا العدد من العربات.....

ربنا يسترها مع الجميع.....

Share this post


Link to post
Share on other sites

مرة أخرى..من الفاعل إذن طالما كانت تلك شهادة الشهود؟

تلك الشهادات-وهذا رأيي الشخصي-ليست بتلك القيمة ..وحولها علامات استفهام..أما قصة الموقد فكانت خليطا بين تبريرات المسئولين وشهادات شهود آخرين..

سؤال أبسط من ذلك..لماذا أثير في توقيت معين ذلك الطرح ؟-بأن هناك من هو وراء تلك الحادثة..

و إذا سلمنا بأن هناك فاعل؟ فلماذا ؟ ولماذا التوقيت؟

و إذا لم نسلم..ماهي مسئولية الوزيران الأسبق و السابق عن الحادث؟..وهل نحاكم الإهمال على طريقة مقاطعة ساكسونيا؟

خلص الكلام

Share this post


Link to post
Share on other sites
سؤال أبسط من ذلك..لماذا أثير في توقيت معين ذلك الطرح ؟-بأن هناك من هو وراء تلك الحادثة..

و إذا سلمنا بأن هناك فاعل؟ فلماذا ؟ ولماذا التوقيت؟

يا أخ شريف،

إجابة سؤالك ده تؤدى الى الشطب من المنتدى

Share this post


Link to post
Share on other sites

عزيزتي كليو:أنا مدين بأكثر من توضيح..

"لماذا توقيت الحادث"..ليس المقصود منه كما تتخيلين..المقصود -وهذا هو التفسير المنطقي-أن مرتكب الحادث أراد إيقاع أكبر عدد ممكن من الضحايا ..لاحظي كم عدد ركاب القطار الحقيقيين!..بالمناسبة إذا كان الحدث بفعل فاعل فعلينا ألا نستبعد أن يكون عملا إرهابيا أكثر منه تخريبيا..و أنا كما ذكرت أستبعد أساسا أن يكون الحادث نجم عن عمل تخريبي..

التوضيح الأخير..توقيت الشهادة عليه علامة استفهام..لم تظهر تلك الشهادة إلا في برنامج هلا شو في حلقة أذيعت على الهواء بعد الحادث بأسابيع..وربما كان الشريط-شريط الحلقة- مستندا رئيسيا في تلك القضية التي انتهت بتبرئة الجميع و اتهام الإهمال كما علق عليها موقع مصراوي دوت كوم..و بصراحة عنده حق!

و كما حدث مع التعليم..سيظهر الدميري مرة أخرى كـ"خبير" في حوادث القطارات..كعادة كل مسئول..سابق!

وسلملي ع البتنجان!

خلص الكلام

Edited By Sherief AbdelWahab on Sep. 29 2002 4:36pm

Share this post


Link to post
Share on other sites

[b:post_uid0] ارجو الرجوع للموضوعات السابقة عن حادث قطار الصعيد

كل الموضوعات المتعلقة بقطار الصعيد

و قد قمت بادخال مداخلة على موضوع  " القطار كان مغسولا بالكيروسين" و المبنى على تحقيق لجريدة الأسبوع في حينه[/b:post_uid0]

ملحوظة: اذا لم تعمل الوصلة السابقة  عليك بالبحث عن "قطار الصعيد" و ستجد قائمة بالموضوعات المتعلقة بهذا الحادث

Edited By Adel Abuzaid on Sep. 29 2002 6:08pm

Share this post


Link to post
Share on other sites
اشتموا قبل الحريق رائحة جاز قوية تنبعث من العربات الخلفية

الأخت كليوباترا

إذا كانت رائحة الجاز / الغاز قادمة من الخلف فهذا يعني أن الريح قادمة من الخلف وسرعتها أعلى من سرعة القطار أو القطار كانت سرعته بطيئة

الشهود يروون أن النار كانت تتجه من خارج القطار لداخله و ليس العكس... أى ان النار لم تبدأ فى داخل القطار نتيجة انفجار موقد كما يزعمون

نفس النظرية ... قوة الريح وسرعتها والإتجاه من الخلف وسرعة القطار البطيئة أو ان هناك عاصفة ...  إذا كانت النار آتية من خارج القطار فهذا معناه أن باب العربة كان غير مغلق أو أن النيران إشتعلت أسفل العربة و بفعل الريح العرضية القوية تسببت فى دخول النيران من الباب أو الشباك .

إذا كانت الأبواب والنوافذ مغلقة فهذا يعني أن الركاب سبب الحريق الذى إنتشر إلى العربات الأخرى بمساعدة المواد الغير مقاومة للحريق داخل القطار .

3) أن السائق قد سار كل تلك المسافة بدون أن يلاحظ نور الحريق أو يشتم الرائحة أو يسمع صراخ 700 راكب

من الصعب على السائق الموجود داخل القاطرة المحتوية على موتور ديزل مزعج أن يسمع صرخات الركاب الذاهبة مع الريح - إذا فرضنا أن إتجاه الريح الريح عكس إتجاه القطار - وإذا سمعها فهذا يعني أن سرعة / قوة الريح تزيد عن سرعة القطار وآتية من الخلف. أما الرائحة فهى تتبع الصوت .

حسب اتجاه الريح الذى يندفع بعكس اتجاه القطار

من قال أن إتجاه الريح عكس إتجاه القطار ... مصلحة الأرصاد ؟؟ ... لو كانت الرياح ساكنة فإن القطار بسبب السرعة يزيح الجدار الهوائي ويتولد عن ذلك بسبب الإحتكاك الريح / الصوت التى نشعر أنها ريح عكسية عند قيادة السيارة .

الركاب كانوا فى حالة ذعر وربما كان هناك تستر على الفاعل ... تواجد أكثر من 700 راكب يتطلب تواجد بعض الأفراد المدربين على إطفاء الحريق وتواجد أنابيب الإطفاء ووسيلة إتصال بالسائق الغلبان ... هناك إهمال  وهذا الإهمال له تاريخ .

Share this post


Link to post
Share on other sites

عزيزى شريف....

لماذا التوقيت ؟؟؟؟ لأان نظرية العمل التخريبى تستدعى وقوع أكبر عدد ممكن من الضحايا...

عزيزى فارو...

شهادة الشهود قد كتبت فى الايم الولى للحادث قبل ان يتم "تهذيبها و تنقيحها و تنقيتها" مما قد يثير الناس، و ليس من هلا شو كما ذكرت. راجع جريدتى الاهرام و الاخبار فى الاسبوع الاول لوقوع الحادث

Share this post


Link to post
Share on other sites
فيه ناس بتقول (والله أعلم) ان الحادث ده حصل بفعل فاعل و أن السائق كان ضلعا فى الحادث ا

الأخت كليوباترا

الناس بتقول كتير وتم التعميم والمحاكمة كانت مسرحية والمسئول الحقيقي قلة المال وإذا وجد المال فمصيره النهب ... لكن الإهمال واللا مبالاة  عادة متأصلة من الصعب التغلب عليها .

تحياتي

Share this post


Link to post
Share on other sites

لا حول و لا قوة الا بالله ....

الفاعل الحقيقي مذكور في نص الحكم و أن لم يسمى بالأسم....وأحب هنا أن أسجل موقف القضاء المصري النزيه الذي أثبت بهذا النص أن لا مجال للتزوير و التمويه عن الفعلة الحقيقيين......وبدون أطالة....أقرأوا معي مقتطفات من منطوق الحكم....

لأن الذين تم تقديمهم للمحاكمة ليسو هم المسؤولين عن كارثة قطار الصعيد في مصر، بل هم مجرد ضحايا شأن المئات الذين ماتوا حرقاً، فقد كان طبيعياً أن تقضي محكمة جنايات الجيزة اليوم ببراءة جميع المتهمين في القضية، وعددهم 11 متهما من العاملين في هيئة السكك الحديدية، وهو ما أكدته المحكمة في حيثيات الحكم قائلة: "إنه مما يضيق له صدر رجال القضاء انه بعد كل مرة تحدث كارثة ياتون بضعاف القوم، ويتركون الكبار يقبضون الملايين".

وناشدت المحكمة القيادة السياسية.....!! بأن تضيف الى معايير اختيار القيادات الكفاءة والقدرة على مواجهة الازمات.

وكان الحادث قد وقع في شباط (فبراير) الماضي، عندما احترق قطار كان متجهاً من القاهرة إلى صعيد مصر قبل عيد الاضحى بيوم، مما أدى إلى مصرع 361 مواطنا حرقا واصابة 66 اخرين، وفق التقديرات الرسمية.

وقال المستشار سعد عبد الواحد رئيس المحكمة التي أصدرت الحكم، "إن المحكمة بعد استعراضها لواقعات الدعوى والتقارير التي اطمانت اليها، انتهت الى ان سبب الحادث لازال مجهولاً، وان الاهمال والتقصير إنما شاب مرفق السكة الحديد ورجال شرطة النقل والمواصلات الذين يحصلون على جنيه من قيمة كل تذكرة قطار لتنمية موادردهم، وزيادة دخلهم ثم ياتون لاقفاص الاتهام بمن هم في حقيقة الامر من ضحايا الحادث ايضاً".

وأهابت المحكمة في حكمها التاريخي بأجهزة الاعلام بعدم التسرع في اصدار الاحكام قبل عرض الدعاوى على قاضيها الطبيعي، معربة عن دهشتها للتصريحات الصادرة عن بعض المسئولين حول الحادث قبل ان تبدأ النيابة تحقيقاتها.

وقال رئيس المحكمة: "إن مصر تستصرخنا جميعا من الفئة الضالة الذين تولوا المناصب في السكة الحديد الذين يحملون مسؤولية توفير الراحة لوصول خمسة ملايين مواطن لدار الامان الا انهم اهملوا في اداء واجبهم، وعرضوا حياة الابرياء للخطر، مشيرا الى ان الضحايا يستصرخون لربهم ظلم اخيهم الانسان لهم"، كما واوضحت المحكمة انها نظرت لقضية على مدى عشرين جلسة في ض تحقيقات للنيابة وقعت في 2000 صفحة.

وكانت النيابة العامة قد احالت المتهمين في هذه القضية للمحاكمة حيث نسبت اليهم عددا من الاتهامات من بينها التزوير في محررات رسمية بان اثبتوا خلافا للحقيقة ان القطار صالحا ما أدى الى مصرع 361 حرقا واصابة 66 اخرين، كما نسبت اليهم الاضرار الجسيم باموال جهة عملهم بتسببهم في اتلاف 7 عربات للقطار وكذلك مسؤوليتهم عن عدم تزويد القطار بأجهزة الإطفاء اللازمة وعدم اتخاذهم اجراءات الحد من عدد الركاب.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس المصري كان قد وعد بتقديم كل المسؤولين عن حادث القطار إلى المحاكمة، وذلك عقب إقالته لوزير النقل المصري السابق.

أخيرا......أعود وأقول....

لا حول ولا قوة الا بالله

Share this post


Link to post
Share on other sites

موضوع بودرة النابالم ده سمعته  بقوة خلال زيارتى الأخيرة لمصر

بل وسمعته أكثر وضوحا عندما سافرت الى صعيد مصر

بل وأكثر من ذلك فى موضوع الجرس فى بنى مزار

والله الهادى للجميع

Share this post


Link to post
Share on other sites

برأيي ..البيان الذي جاء في منطوق الحكم مسرحي للغاية..جاء بشكل يرضي الرأي العام و لايمس المسئولين الكبار..ألم يفهم أحد هذا القاضي أن القاضي قاضي فقط..وليس من مهماته التعامل مع الرأي العام؟..فهو قاض وليس سياسيا أو مسئولا..

ثانيا..حلوة أوي حكاية ضحايا دي..هل يريدون إقناعنا بأن المتهمين لم يمارسوا إهمالا؟ أم أن الإهمال الذي مارسوه لا يعاقب عليه القانون؟

أعرف أن المحكمة ليست محكمة النقض حتى تكون أحكامها سندا قضائيا-صححوا لي معلوماتي القانونية إن كان بها خطأ-لكن الحكم في حالتنا تلك سند مجتمعي خطير..حيث يمكن للمهمل الفاسد صغيرا كان أو كبيرا أن يمارس إهماله القاتل دون رادع قانوني..

والواجب من الدميري أو السادة الأبرياء أن يبعثوا ببرقية شكر لقناة دريم التي بثت الشريط الذي استعمله الدفاع لتتويه منصة المحاكمة ملمحة إلى أن الحادث عمل تخريبي-إرهابي-وإلى كل الصحفيين إياهم الذين ساندوهم حتى تم الضحك على سبعين مليون مصري و بالقانون!

لمن قرأ منكم الصحيفة المسائية للسفيه..انظروا جيدا إلى هذا التعليق..

أبرياء السكة الحديد:سنكون أكثر حذرا في التعامل مع مسئولي الهيئة!

حد يقوللي فيكم يعني إيه التصريح دة قبل ما برج من نافوخي يطير؟

وحتى يصبح الإهمال جريمة يعاقب عليها القانون..لنا الحق جميعا أن نقول:

(....)يا بلد..

خلص الكلام

Edited By Sherief AbdelWahab on Sep. 30 2002 1:50pm

Share this post


Link to post
Share on other sites

كنت أقول أن الحكم عادل وشجاع ونزيه .. لأن النيابة العامة ـ الأمينة على مصالح المجتمع ـ لم تقدم الجناة الحقيقيون للقضاء .. تركت العمدة وحبست هريدى

وماذا كان يستطيع أن يفعل هريدى ؟!

طيب تصوروا سيناريو آخر ليوم الحادث ..

قبل يوم واحد من العيد .. الزحام الشديد على وسائل المواصلات والقطارات والآلاف مكدسون فى القطار الذى تحتكر الدولة تسييرة وفى نفس الوقت لم تعبأ بتوفير خدمة انسانية لمواطنيها

تصوروا أن سائق القطار رفض التحرك به .. وقال للمسئولين أن السير بالقطار على هذا النحو يعرض الركاب للخطر .. تصوروا ما يحدث وقتها ..

استدعاء سائق بديل .. وقضية أمن دولة للسائق الممتنع .. والاتهامات جاهزة .. التحريض على التجمهر والعصيان المدنى .. تعريض مرفق عام للخطر .. تعطيل مرفق عام .. .. فيها مؤبد

والصحافة لن ترحمه .. سيتم التشهير به وباللى خلفوه .. وسيكتشفوا فجأة أنه رجل له ماض وانه فى الأصل كان شيوعيا مشركا .. وانه موظف مشاغب لائحة جزاءاته مليئة وانه اتخذ هذا الموقف العصيانى اللا انسانى من أجل الضغط على الهيئة وقياداتها الناس الذوق فى هذا اليوم العصيب من أجل الفوز بترقية ولم يعبأ بمصالح المواطنين الغلابة الذين حرمهم هذا السائق المجرم من تمضية العيد وسط أهلهم واخوانهم ..

وموش بعيد كمان يطلعوا أن المتهم "خلبوص وبتاع نسوان" وانه رفض التحرك بالقطار لأنه كان على موعد غرامى .. وضبطوا معاه قرطاس بانجو .. الشىء لزوم الشىء !!

ولن تكون مفاجأة أن يهتف الناس مطالبون برأس هذا السائق المجرم الذى رفض التحرك بالقطار .

 :dozingoff:

Share this post


Link to post
Share on other sites
فليبارك الله في خصيان القصر..

دراويش التكية..

بهائم المذبح..

باعة أجسادهم..

مرضى الجهل والتيفوس..

الذين تعهدوا بصلاة الفجر عراة في حارة السقايين..

وغطوا عين الشمس بالغربال..

غطوا عارهم بورقة توت..

نسوا أن الشهر يمضي ويمضي وراءه شهر..

مرحبا بالأخ نديم

ياراجل قول " الا لعنة الله على خصيان القصر ودراويش التكية "

فهم الذين يجملون للسلطان استبداده ويسدون أذانه عن سماع الحقيقة .. ولكن لا يعفى السلطان أنه أحاط نفسه بالخصيان

:dozingoff:

Share this post


Link to post
Share on other sites

بدأت المحكمة التأديبية العليا بمجلس الدولة امس اولي جلسات محاكمة 20 مسئولاً وموظفاً بهيئة السكة الحديد والمحالين من النيابة الادارية لاتهامهم بالاهمال الذي ترتب عليه حادث قطار الصعيد الذي راح ضحيته 361 راكباً واصابة 66 آخرين.

كانت النيابة الادارية قد احالتهم للمحاكمة التأديبية لاهمالهم وعدم تأديتهم العمل بدقه وأمانة ومخالفتهم لتنفيذ الاوامر وعدم محافظتهم علي ممتلكات وأموال الهيئة وعدم مراعاتهم لصيانتها واهمالهم في ادارة وتنظيم مرفق السكة الحديد واتباعهم سياسات مالية وإدارية وفنية خاطئة اي اتهمتهم النيابة باهدارهم مبلغ 61 مليوناً و397 الف جنيه وصرفهم مبلغ مليون و716 ألف جنيه حوافز لشرطة النقل والمواصلات من حساب الأجور.. وتقاعسوا عن صيانة وتجهيز قطار الصعيد المنكوب مما ترتب عليه وقوع العديد من حوادث حريق لعربات القطارات آخرها حادث قطار الصعيد.

حضر خمسة محامين عن بعض المحالين من رئيس هيئة السكة الحديد سابقاً ونائب رئيس الهيئة بينما حضر العاملون والخفراء وسائق ومساعد سائق قطار بانفسهم إلي المحكمة وتخلف عن الحضور محالون.. كما حضر محامي عن النقابة العامة للعاملين بالسكة الحديد عن المتهمين من الرابع حتي العشرين.

فجر أحد المحامين مفاجأة اوضح فيها ان المحال الثاني أحمد شريف الشيخ رئيس مجلس ادارة الهيئة القومية لسكك حديد مصر سابقاً مازال يشغل منصباً بالهيئة ويتقاضي أجراً وانه لم يستقل كما أدعي في بعض الصحف.. وطالب الدفاع بالتأجيل للاطلاع علي اوراق وتحقيقات النيابة الادارية.

....... لن نعلق .. وخاصة على الفقرة الأخيرة .. وسنترك الأمر للأيام تكشف إننا عندما أحترقنا مع المئات فى قطار الصعيد .. أخفت الحكومة العدد الحقيقى .. وطالبنا أكثر من مرة بإعلان أسماء الضحايا اللى بيقولوا عنهم  ال 367 .. دى حاجة صعبه .. إنشروا الأسماء ومش عاوزين حاجة ثانية

اخناتون :D

Share this post


Link to post
Share on other sites

سألتقط الخيط مما قاله زميلي العزيز أوي متسائل في باب السياسة من "بروباجاندا"..و أقول:رشوة إعلامية للبسطاء ..وأؤكد إنطباقه حرفيا على واقعتنا تلك..أكرر رشوة لطبقة البسطاء التي ينتمي إليها على مايبدو معظم المتهمين الصغار في القضايا إياها..على أساس أن تلك الطبقة هي المحافظة على القيم و أنها -فيما يبدو-منزهة عن الخطأ..وبالتالي لا يمكن لأي من أفرادها أن يرتكب جرما أو يشترك في عملية فساد..

إن أول انطباع يرد إلى ذهننا عندما يتهم أحد الصغار في قضية إهمال أو فساد هو الآتي:هو يدخل السجن ليه؟ أكيد اللي فوقه همة اللي عملوها ولبسوهاله..يا حرام..

وهو ما يعرفه الإعلام الرسمي جيدا جدا..وزرعه في الوجدان المصري عن طريق المسلسلات العربي إياها المكتوبة على الطريقة الأمريكاني..حتى أصبح العقل المصري مهيئا-تماما-لأن يصدق أن رئيس الوزراء من الممكن أن يلفق قضية فساد كبرى لفلاح في كفر الشواشي!..وأصبح كل صغير من هؤلاء مؤهلا ليعلق شماعة إهماله و انحرافه على المسئولين و الوزارة و رئيس الوزراء و الأمم المتحدة!

الصغار كما قلت في وقت سابق ليسوا ملائكة من السماء منزلين..عندما تدخل إلى أي مصلحة حكومية تفاجأ بعدد من الصغار الغلابة يعرضون خدماتهم عليك مقابل المعلوم..تخلص من العالم "الميني"يطلعلك العالم "الميدي"..الذين يعرضون خدماتهم على من هو أكبر..خريطة لأراضي الدولة من الحتة الفلانية..مستندات من الحتة العلانية..ملف قضية من المكان الترتاني..وكله يا عزيزي بتمنه..وظرفني تعرفني!

..هم مجرد تروس في عجلة الفساد الكبرى بشكل عام...

قضية قطار الصعيد حساسة ..والذي سبب تلك الحساسية في رأيي المتواضع هو كونها إهمالا مقترنا بفساد..وأن الكبار متورطون في القضية قبل أن يكونوا متهمين فيها..إلقاء المسئولية على الكبار فقط أو الصغار فقط جهل وقصور فكري..فعندما يأمر أحد الكبار صغيرا بارتكاب جريمة قتل على سبيل المثال فإن الاثنين يمثلان أمام المحكمة..مفيش مادة في القانون تقول دا غلبان و امسك في المحرض ارزعه في السجن..

تدليلنا للصغار هو الذي شجع الكبار على الفساد..ووراء كل حوت تصطاده الأجهزة الرقابية عدد من "الشراغيش" الصغار يأتوه بالمستندات و الأوراق و يلبسون التهم من قبل أن يرتد إليه طرفه!..

فعلا..صدق الله العظيم عندما قال:"ظهر الفساد في البر و البحر "...

خلص الكلام

Edited By Sherief AbdelWahab on Oct. 06 2002 1:51pm

Share this post


Link to post
Share on other sites

مسئولية الكبار عن كارثة القطار

هؤلاء هم رعاياك يا مولاي..

ما رأيكم فى هذا المقال للدكتور محمد عباس

لا..

ليس القضاء والقدر كما يزعم فقهاء السلاطين أعوان الشياطين.. من باعوا آخرتهم بثمن بخس .. والدليل نبراس ساطع يسطع على البسيطة سناه منذ خمسة عشر قرنا.. نبراس يقول: لو أن شاة بالعراق عثرت لسئل عنها عمر لم لم يمهد لها الطريق..

شاة..

عثرت..

شاة عثرت وليس بشرا احترقوا وتفحموا حتى لم يبق منهم خلية يمكن التعرف منها على هويّـاتهم كي يدفنهم ذووهم.. وليكون آخر ما يفقدونه في هذه الدنيا التي فقدوا فيها كل شئ هو الحق في أن يدفنهم ذووهم .. وهو حق ترجع حجيته في التاريخ إلى قابيل وهابيل.. لكن ضحايانا المساكين فقدوه..

فقدان مطلق.. وبؤس مطلق..

أظن أن الحزن الذي شمل الأمة لم يكن فقط بسبب فداحة الكارثة.. وهى أكثر من فادحة.. ولا بسبب أعداد الضحايا وهى أكثر من هائلة.. وهى بالتأكيد أكثر من الرقم المعلن.. إذ أن المسئولين اكتفوا بعملية حسابية بسيطة خسيسة.. قاموا فيها بضرب عدد الستين ( وهو عدد المقاعد في كل عربة قطار) في رقم (سبعة)  وهو عدد العربات التي احترقت ليدور الناتج حول رقم الأربعمائة.. جعلوا – في العملية الحسابية الخسيسة – أكثرهم  قتلى و أقلهم جرحى.

تجاهلت العملية الحسابية الخسيسة أن الزحام الرهيب في قطار الصعيد قبل العيد كان يعنى أن كل عربة كانت تحتوى على ثلاثمائة راكب على الأقل .. وهناك تقديرات أخري تصل بالعدد إلى ستمائة في كل عربة..

أقول أن الحزن الذي شمل الأمة كان أكبر حتى من فداحة الكارثة وعدد الضحايا.. فقد كان كل واحد في الأمة يدرك أنه شارك بصورة أو بأخرى في بؤس هؤلاء البائسين وفى النهاية المروعة التي انتهوا إليها..

حدثنى صحافي غطى الكارثة أنه يعرف جيدا هذه الفئة التي احترقت ولم تدفن في مقابرها.. الفئة التي تركت أهلها وقراها وجاءت تعمل في القاهرة كي توفر كسرة خبز لأبنائها.. قال الصحافي أن معظمهم لم يكن يستطيع أن يوفر أكثر من خمسة عشر جنيه يرسلها كل شهر إلى أفواه أسرته الجائعة.. خمسة عشر جنيه.. ثلاثة دولارات بسعر البنك ودولاران بسعر السوق السوداء.. في الشهر.. وليس لفرد.. بل لأسرة..

تذكرت من يسرقون آلاف الملايين فيساعد كبار المسئولين على تهريبهم للخارج – مرة كان أحد هؤلاء المسئولين هو النائب العام بشحمه وبلحمه!!- فتبادر السلطة إلى منحهم حصانة تحميهم من تسليط الاتهام عليهم.. والسلطة في هذا التصرف لا تحمى فقط رجالها و إنما تحمى نفسها لأن هؤلاء المسئولين لو حوسبوا فعوقبوا فتكلموا  فإنهم سوف يكشفون الحلقة المفقودة بين المليارات المنهوبة وبين السلطة نفسها..

تذكرت ذلك .. وشعرت بغصة..

تذكرت أيضا أن ثمن عربة واحدة من عربات تفريق المظاهرات التي تعج بها كل محافظة في مصر- والهم في العالم الإسلامي واحد -  يصل إلى مليوني دولار.. أي إلى عشرة ملايين جنيه.. تذكرت ذلك فطفقت أقوم بعملية حسابية غير خسيسة.. قسمت فيها عشرة ملايين جنيه على خمسة عشر جنيها.. وكان الناتج ما يقرب من ثلاثة أرباع المليون.. عربة واحدة يوجد منها في المحافظات العشرات وفى القاهرة مئات يماثل ثمنها ما يوفره 750000 عامل من أهل الصعيد يعملون في القاهرة.. ثم واصلت العملية الحسابية غير الخسيسة لأضرب الرقم الأخير في أربعة ( عدد أفراد كل أسرة ) ليكون الناتج ثلاثة ملايين.. عربة واحدة.. واحدة فقط..

وازدادت الغصة..

أظن أن جزءا من الحزن والغضب والعار الذي شعرت به الأمة كان يعود إلى إحساس كل واحد فينا أنه مسئول عن الجريمة إما بالمشاركة الخسيسة أو بالصمت الجبان.

كانت الأمة تشعر بالغصة.. و أنها بصمتها عن الفساد والإفساد والسرقة والنهب والتنصل من المسئولية هي التي تركت هؤلاء يعيشون مثل تلك الحياة الموجعة ليموتوا  مثل تلك الميتة الفاجعة..

كانت الأمة كلها تشعر بالغصة عدا السيد رئيس الوزراء.. الذي طالعنا بجفون متهدلة وعيون يحيطها السواد – ليس بسبب الحزن – ليقول أن كل شئ على ما يرام.. وليلقى بمسئولية الحادث الفاجع المروع الرهيب على الضحايا أنفسهم الذي أوقد أحدهم موقد غاز فانفجر فأدى إلى الكارثة.

وجدت نفسي أواصل عمليتي الحسابية غير الخسيسة لأسأل عن ثمن زجاجة خمر.. وكم أسرة من أسر أهلنا في الصعيد يمكن أن تعول.. لكن عجزت عن إتمام حسابي.. فلا أعرف كم يبلغ ثمن زجاجة خمر.

كان الضحايا هم المسئولين إذن.. هؤلاء الضحايا التعساء الذين لم يدفنوا في قبور ذويهم لا يكفون أبدا عن تنغيص حياة السادة  .. هم السبب.. لا مجال إذن للتعاطف معهم.. وكان هذا هو ما يرمى إليه السيد رئيس الوزراء. وكان يمكن لهذا البيان المقزز أن يمر لولا أن طوفان الحزن الفاجع عند الأمة قد اكتسحه.. و أدرك السادة حجم الغضب المتقد في قلوب الناس.. فهرولوا مروعين مرعوبين مفزوعين لتغيير الاسطوانة المقززة.. وصدرت الأوامر إلى التلفاز ليس بإعلان الاحتشام والوقار بل بمجرد أن يغطى عورته.. وهى أوامر عكس التي صدرت إليه فور الكارثة..

لم يتحرك السادة إلا خوفا وفزعا وهلعا..

لم يكن التحرك  لصحوة ضمير.. بل لامتصاص الغضب.

لم يسأل أحد رئيس الوزراء لماذا بادر بإلقاء اللوم على الضحايا وكان ما قاله كذبا.. لم يقل له أحد أن الزحام الخانق وتكدس الناس – بشهادة الشهود – لم يكن يتيح لأحد أن يشعل سيجارة لا موقد غاز..

كان رئيس الوزراء قد ألّف  حكاية موقد الغازعلى أساس العملية الحسابية الخسيسة التي أرادوا بها تقليل حجم الغضب والقاضية بأن كل عربة كانت تحتوى على ستين راكبا مما يعطى الفرصة لإيقاد الموقد. ولكن الكذبة انهارت عندما ظهر أن كل عربة كانت تحتوى على عشرة أضعاف هذا الرقم.

لم يسأل أحد رئيس الوزراء أيضا عن سر إشادة الدولة – التي تعودنا منها الإهانة لا الإشادة – بسائق القطار الذي لم تعلن في نفس الوقت اسمه.. لتصنع من واقعة لا أشك في براءتها من أي ريبة لغما قد ينفجر في أي لحظة لكنها الحماقة وقصر النظر والخوف على المنصب.. ( لا أحب الاستطراد في هذه النقطة)..

ولم يسأل أحد رئيس الوزراء عن سبب انتشار النار السريع في عربات معدنية لا يتوقع أبدا أن تسري فيها النار بهذه السرعة.. ولم يسخر أحد من تصويره الزري البائس لما حدث و إلقائه اللوم على سرعة الرياح التي ساعدت على انتشار النار من العربة الأخيرة التي ابتدأ فيها الحريق إلى العربات الأخرى.. لم يقل له أحد أن اتجاه الريح في قطار يسير بسرعة 110 كم في الساعة لابد أن يكون في عكس اتجاه القطار إلا إذا كانت تلك الرياح إعصارا تتجاوز سرعته 150 كم في الساعة!!.. و أن اتجاه الرياح قلل من انتشار النار ولم يزدها.

ولم يسأل أحد رئيس الوزراء أين كان عمال العربات.. ولماذا لم يفتحوا الأبواب.. ولا أحد قد سأله عن هوية المجرم الذي أمر بإغلاق النوافذ بالأسياخ الحديدية.

أذكر أن أمر الأسياخ الحديدية تلك قد بدأ منذ عشرين عاما.. وكانت هيئة السكك الحديدية قد أعلنت عن مكافأة  قدرها عشرة آلاف جنيه لمن يتقدم باقتراح يقضى على ظاهرة التسطيح على القطارات.. وهى الظاهرة التي يقوم فيها بعض الركاب بتسلق القطار والركوب على سطحه هروبا من ثمن التذكرة الذي لا يتجاوز جنيهات قليلة لكنه بالقسمة على خمسة عشر جنيها يشكل ثروة هائلة.. ثروة هائلة تدفع مثل هذا الراكب المسكين إلى المخاطرة بحياته في سبيلها. وتعددت اقتراحات من طمحوا لنيل الجائزة، وكان منها اقتراح باستعمال الكلاب البوليسية التي يتكلف الكلب الواحد منها أكثر من تكلفة مائة أسرة، بل وبلغ الأمر أن مسئولا اقترح إطلاق الرصاص عليهم.. ونشر هذا في الصحف.

كنت قد نسيت الأمر كله حتى الكارثة عندما وجدت أسياخ الحديد تلك وقد انحشرت فيها جثث الضحايا المتفحمة والذين حاولوا الفرار فلم يستطيعوا. وأظن أن إغلاق نوافذ القطار بالأسياخ الحديدية كان الاقتراح  الذي فاز بالجائزة.. فقد كان من يصعدون على سطح القطار يتسلقون النوافذ المفتوحة.

لم يسأل أحد رئيس الوزراء عن أي من ذلك.. ولا عن أسئلة أخرى لم يتسع لها المجال..

ولا أحد سيسأله أيضا هل تكفى استقالة وزير ومدير..

ولا أحد سيسأله لماذا كل الوزراء فاشلون.. ورؤساء الوزراء  كذلك..

ولا أحد سيقول له أن العيب لم يكن في الوزير ولا في المدير و إنما في النظام كله.. نظام تعود على ازدراء الناس والاستهانة بحياتهم وموتهم كما تعود دائما على إلقاء اللوم عليهم..

ولا أحد سيقول له أن مفهوم إدارة الدولة عند وزارته – والوزارات التي سبقتها وتلك التي ستلحقها -  قد تقلص وانسحب وتنصل من مسئوليته تجاه الأمة لتقتصر مهامه على هدف واحد فقط هو الحفاظ على نظام الحكم.. فلا يحركها إلا ما قد يتهدد ذلك النظام من انفجار غضب الناس.. ولا تأبه بشيء دون ذلك..

لم يقل له أحد أيضا أن سوء الإدارة قد وصل إلى أنه ليس هناك مكان في البلاد إلا وهو يحتوى على كارثة كامنة ليس الغريب أن تحدث بل الغريب مع كل هذا الفساد والاستهتار والممارسة الإجرامية من السلطة في حق الأمة ألا تحدث.

***

كان قلبي يتمزق و أنا أرقب عربات القطار المحترقة والجثث المتفحمة المحشورة بين الأسياخ.. رأيت وجهى بينها وقد احترق و رأيت قلبى قد تفحم.. وتحول الحادث إلى رمز.. كان القطار فيه هو مصر وكانت الجثث المحترقة المحشورة بين الأسياخ هي الأمة..

وكان الرمز موجعا..

وكان حقيقيا..

كان الفارق أن المعنى في القطار المحترق قد تجسد.. فيما عدا ذلك.. فإن الأمة التي نتصور أنها حية تسعى إنما هي محشورة بين أسياخ الفساد والظلم والقهر والجبروت وقانون الطوارئ وتزوير الانتخابات والقضاء العسكري.. و أن اللهيب الذي تشعر به الأمة ليس إلا تنويعة أخرى من النار التي احترق فيه ضحايا القطار وتفحموا..

***

ووجدتني أنصرف عن صورة رئيس الوزراء – فهو بلا قوة ولا حول – وعن صورة القطار المحترق والجثث المتفحمة المحشورة بين الأسياخ  فرأيت الأمة كلها جثث متفحمة ورأيت الوطن قطارا محترقا له نوافذ مسدودة بالأسياخ..  فتوجهت ببصري إلى صورة الرئيس مبارك متمتما في ألم لا يوصف:

هؤلاء هم رعاياك يا مولاي..

***

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You are posting as a guest. If you have an account, sign in now to post with your account.
Note: Your post will require moderator approval before it will be visible.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...