السادة والسيدات الأفاضل رواد موقع محاورات المصريين، زواراً وأعضاء، يرجى العلم أنه إبتداءاً من يوم الخميس الموافق الأول من شهر ديسمبر من العام الجاري (1/12/2022) سيتم منع الدخول من خلال اسم المستخدم، وسيتم السماح بالدخول باستخدام البريد الإلكتروني فقط، لذا يرجى التحقق من بريدكم الإلكتروني المستخدم بشكل دقيق.
اذهب إلى المحتوى

العدالة والتنمية يفوز مجددا في الانتخابات التشريعية التركية


eslam elmasre
 مشاركة

Recommended Posts

اربيل12حزيران/يونيو(آكانيوز)- اظهرت النتائج الاولية غير الرسمية للانتخابات النيابية التركية فوز حزب العدالة والتنمية بزعامة رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان بدورة ثالثة.

erdogan-diyarbakırوتناقلت وسائل الاعلام التركية التي غطت نتائج الانتخابات فرز الاصوات في عموم تركيا حيث اظهرت تقدم العدالة والتنمية على منافسيه بفوزه بـ50.20% من اصوات الناخبين بمجموع 326 مقعدا، حيث تم الاعلان عن 98% من نتائجها.

فيما حل الشعب الجمهوري بزعامة كمال قليجدار اوغلو ثانيا بنسبة 25.91 % ومجموع 135 مقعدا ليلعب مرة اخرى دور المعارضة الام في البرلمان.

وقد اظهرت النتائج فوز الحركة القومية بـ13.09% ومجموع 54 مقعدا، ليسجل انخفاضا مقارنة بالانتخابات الماضية.

فيما حل المرشحون المستقلون ومن بينهم مرشحي كتلة الكفاح والديمقراطية والسلام المدعومة من قبل حزب السلام والديمقراطية رابعا بنسبة 6.38% و 35مقعدا.

وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات النيابية التركية 86.90%.

ومن المتوقع ان يلقي رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان خطابا جماهيريا في الساعات المقبلة.

وتوجه اكثر من 50 مليون ناخب تركي اعتبارا من صباح اليوم الاحد، الى صناديق الاقتراع لانتخاب برلمان جديد في دورته الـ24، وسينتخب الناخبون خلال صناديق الاقتراع البالغة عددها 199 الفا و207 صناديق في 85 منطقة لاختيار اعضاء البرلمان الجدد البالغ عددهم 550 برلمانيا، في الانتخابات التي يشارك فيها 15 حزبا سياسيا بـ7492 مرشحا بالاضافة الى 203 مرشحين مستقلين.

يذكر ان حزب العدالة والتنمية استطاع الفوز في الانتخابات السابقة التي جرت عام 2007 بـ47% والشعب الجمهوري بـ21% والحركة القومية بـ15% و من اصوات الناخبين، فيما استطاع حزب المجتمع الديمقراطي الكردي المحظور حاليا والذي ورثه حزب السلام والديمقراطية الفوز بـ22 مقعدا في البرلمان

يشار الى حزب العدالة والتنمية الذي تأسس في اب/اغسطس من العام 2001 فاز بدورتين متتاليتين في الانتخابات التركية عامي 2002 و2007.

ووصل الحزب إلى الحكم في تركيا عام 2002، وتم تشكيل الحزب من قبل النواب المنشقين من حزب الفضيلة الإسلامي الذي كان يرأسه نجم الدين أربكان والذي تم حله بقرار صدر من المحكمة الدستورية التركية في 22 حزيران/ يونيو عام 2001، وكانوا يمثلون جناح المجددين في حزب الفضيلة.

فيما خاض الكرد الانتخابات من خلال مرشحين مستقلين باسم كتلة الكفاح والسلام والديمقراطية بتحالف يضم تحت لوائه الاحزاب الكردية وعددا من الاحزاب اليسارية التركية، بسبب نسبة العتبة الانتخابية البالغة 10%.

(.....إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ) (هود : 88 )



رابط هذا التعليق
شارك

رابط

http://www.aknews.com/ar/aknews/4/246188/

والسؤال

ما هو الذي دفع الشعب التركي لإعادة انتخاب حزب العدالة والتنمية للمرة الثالثة علي التوالي

(.....إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ) (هود : 88 )



رابط هذا التعليق
شارك

نبذة عن حزب العدالة والتنمية من موسوعة ويكبيديا

حزب العدالة والتنمية (بالتركية:Adalet ve Kalkınma Partisi) واختصاراً (AKP). هو حزب سياسي تركي يصنف نفسه بأنه حزب محافظ، معتدل، غير معادٍ للغرب، يتبنى رأسمالية السوق يسعى لانضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي[1] ذو جذور إسلامية وتوجه إسلامي لكنه ينفي أن يكون حزبا إسلاميا ويحرص على ألا يستخدم الشعارات الدينية في خطاباته السياسية ويقول أنه حزب محافظ ويصنفه البعض على إنه يمثل تيار "الإسلام المعتدل"[2][3][4][5]، وهو الحزب الحاكم حاليا في البلاد، يرأسه الآن رجب طيب أردوغان. وصل الحزب إلى الحكم في تركيا عام 2002.[6]، تم تشكيل الحزب من قبل النواب المنشقين من حزب الفضيلة الإسلامي الذي كان يرأسه نجم الدين أربكان والذي تم حله بقرار صدر من محكمة الدستور التركية في 22 يونيو/حزيران 2001، وكانوا يمثلون جناح المجددين في حزب الفضيلة.

يطلق البعض على الحزب وسياساته لقب العثمانيين الجدد وهو ما أقره الحزب من خلال أحد قادته وزير الخارجية أحمد داود أوغلو حيث قال في 23 نوفمبر 2009 في لقاء مع نواب الحزب:«إن لدينا ميراثا آل إلينا من الدولة العثمانية. إنهم يقولون هم العثمانيون الجدد. نعم نحن العثمانيون الجدد. ونجد أنفسنا ملزمين بالاهتمام بالدول الواقعة في منطقتنا. نحن ننفتح على العالم كله، حتى في شمال أفريقيا. والدول العظمى تتابعنا بدهشة وتعجب. وخاصة فرنسا التي تفتش ورائنا لتعلم لماذا ننفتح على شمال أفريقيا. لقد أعطيت أوامري إلى الخارجية التركية بأن يجد ساركوزي كلما رفع رأسه في أفريقيا سفارة تركية وعليها العلم التركي، وأكدت على أن تكون سفاراتنا في أحسن المواقع داخل الدول الأفريقية.» أتى ذلك في اطار تخصيص أوغلو بالذكر لفرنسا وساركوزي لرفض الرئيس الفرنسي بشدة انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي.[7]

ويتهم علمانيو تركيا الحزب بتطبيق ما سموه: "خطة سرية لأسلمة البلاد"، وتعيين مسئولين كبار في الدولة "أوفياء له متخرجين عموما من مدارس لتأهيل الأئمة"[8].

وفي 30 يوليو 2008 حكمت المحكمة الدستورية في تركيا برفضها بأغلبية ضئيلة دعوي باغلاق حزب العدالة والتنمية بتهمة "انه يقود البلاد بعيدا عن نظامها العلماني نحو أسلمة المجتمع"، إلا أن المحكمة رغم قرارها وجهت رسالة تحذير إلى الحزب وذلك بفرض عقوبات مالية كبيرة عليه عبر حرمانه من نصف مايحصل عليه من تمويل من الخزانة العامة التركية، ليصرح رئيس الحزب ورئيس الوزراء رجب طيب أوردغان "أن حزبه الحاكم سيواصل السير على طريق حماية القيم الجمهورية ومن بينها العلمانية".[9]

(.....إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ) (هود : 88 )



رابط هذا التعليق
شارك

عندما يقول احد الزعماء المصريين انه يود ان يعمل علي عودة الريادة المصرية كما كان عهدها ايام محمد علي فهل يعني ذلك ان محمد علي كان ملاك ولم يكن الحاكم والمالك والصانع والزارع الوحيد في مصر

وعندما يقول اردوغان انه يعمل علي عودة ريادة الدولة التركية علي سابق عهدها ايام الدولة العثمانية فهل يعني ذلك ان العثمانيين كانوا ملائكة وكانت لهم سياسات تتناسب مع العصر

اتحدي ان يكون هناك تركي واحد يرغب في عودة نظام الحكم في تركيا الي نظام الحكم في الدولة العثمانية لكن هذا لا يمنع من رغبتهم في عودة الريادة اليهم

رجب طيب اردوغان يقر بان حزبه سيواصل السير علي طريق حماية القيم الجمهورية التركية ومن بينها القيم العلمانية فهل يعني ذلك بصفته ذو توجه اسلامي انه يكره العلمانية ويقول ذلك بمبدأ التقية الي ان يتحقق المراد (الغاية تبرر الوسيلة )

ام تراه مقتنع بها حتي انه وضعها في برنامجه الحزبي كأحد مباديء الحزب

لو كان اردوغان يكره العلمانية ويخفي ذلك فهذا امر في غاية الخطورة والتزييف

لو كان مؤمن بالعلمانية بصدق فلماذا يهاجم المتاسلمين العلمانية وفي ذات الوقت يرحبون بالتجربة التركية والتي تؤمن بالعلمانية كأحد مباديء حزبهم الليبرالي

سؤال

ما هي السياسات التي استخدمها اردوغان لها مرجعية إسلامية

انا اود ان اعرف بصدق دون تقديم اساءة الظن في سؤالي هذا

(.....إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ) (هود : 88 )



رابط هذا التعليق
شارك

هذه بعض مقطتفات من مباديء الحزب الاساسية

الحريات تشكل الاساس الديمقراطي

القمع الفردي او المؤسسي غير مقبول

الحزب يضع مباديء اتاتورك كعنصر للسلم الاجتماعي

Our Party regards Ataturk's principles and reforms as the most important vehicle for raising the Turkish public above the level of contemporary civilization and sees this as an element of social peace.

الحزب يعتبر الدين واحدا من اهم المؤسسات الانسانية وكذلك العلمانية بوصفها شرطا مسبقا للديمقراطية وضمان حرية التدين ويرفض (أي الحزب ) تشويه العلمانية والعداوة ضد الدين

في الاصل ان العلمانية هي المبدأ الذي يسمح للناس من جميع الاديان والمعتقدات في ممارسة معتقداتهم والتعبير عنها ومن هذه الوجهة تعتبر العلمانية احد مباديء الحرية والسلام الاجتماعي

• Basically, secularism is a principle which allows people of all religions, and beliefs to comfortably practice their religions, to be able to express their religious convictions and live accordingly, but which also allows people without beliefs to organize their lives along these lines. From this point of view, secularism is a principle of freedom and social peace.

ان حزبنا يرفض استخدام القيم الدينية والعرقية في اغراض سياسية

Our Party refuses to take advantage of sacred religious values and ethnicity and to use them for political purposes.

من غير المقبول ان يتم استخدام الدين لتحقيق مصالح سياسية او اقتصادية او تحقيق مصالح اخري او للضغط علي المواطنين الذين يفكرون ويعيشون بشكل مختلف

On the other hand, it is also unacceptable to make use of religion for political, economic and other interests, or to put pressure on people who think and live differently by using religion.

(.....إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ) (هود : 88 )



رابط هذا التعليق
شارك

يا شيخ هل العلمانية كفار؟ .

الجواب

الحمد وبعد :

فقد سئل شيخنا العلامة صالح الفوزان ـ حفظه الله ـ هذا السؤال فقال: " نعم العلمانية كفر..

وقياسا علي ذلك فرجب طيب يتبني منهج الكفر لانه وضع العلمانية كاحد مباديء الحزب

وعلي ذلك فالاتجاه الاسلامي لا علاقة له به

لم يبق الا ان نقول ان علاقته بالاسلام مثل علاقتنا به وهي علاقة شخصية فهو مسلم الديانة او العقيدة ويتسمى باسماء المسلمين

الجماعة التراكوة دول في غاية الروعة

ليتنا نتعلم منهم

(.....إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ) (هود : 88 )



رابط هذا التعليق
شارك

يا شيخ هل العلمانية كفار؟ .

الجواب

الحمد وبعد :

فقد سئل شيخنا العلامة صالح الفوزان ـ حفظه الله ـ هذا السؤال فقال: " نعم العلمانية كفر..

وقياسا علي ذلك فرجب طيب يتبني منهج الكفر لانه وضع العلمانية كاحد مباديء الحزب

وعلي ذلك فالاتجاه الاسلامي لا علاقة له به

لم يبق الا ان نقول ان علاقته بالاسلام مثل علاقتنا به وهي علاقة شخصية فهو مسلم الديانة او العقيدة ويتسمى باسماء المسلمين

الجماعة التراكوة دول في غاية الروعة

ليتنا نتعلم منهم

حزب اردوغان يضع العلمانية في برنامج حزبة لأن العلمانيين يقومون بحل اي حزب لايضع هذه الفقرة فهو مجبر وليس اختيارة

فالعلمانين الاتراك حقيقة لايؤمنون باي ديمقراطية وكانوا سابقاً كلما وصل حزب اسلامي للحكم اما يحلوه قضائياً او يطاح به في انقلاب عسكري

فللتشبية فقط

لايمكن ان تتدخل معبد عباد الاصنام الذين استغرقوا في بناءة 90 عام ثم تقول لهم ان صنمكم هذا عديم الفائدة و لاينفع ولايضر! بالطبع سيفتكوا بك مثل استاذ اردوغان وهو نجم الدين اربكان

ممكن تدخل وتقول لهم ان صنمكم هذا جميل ولااروع منه

ثم تبدأ في التزمر

ذراع الصنم تسد الهواء علي الرغم من جماله فلو ممكن نقطع يده

الصنم اذنة كبيرة تخيف الزائرين فلو كان يسمح سدنة الصنم العظام بتقليمها قليلاً

ارجل الصنم اصبحت قديمة وهذا لايليق بحضرة جناب صاحب الصنم مولانا اتاتورك فممكن نقطعها ونستبدلها

ثم تصيح سدنة الصنم (العلمانية) حرامية! ثم تنصب نفسك انت حامي الصنم مع انك اصلاً ماجئت الا لتهدم الصنم

وهكذا حتي تفرغ العلمانية من معناها فيفرح العلمانيين بالاسم بلاجوهر فالصنم (العلمانية) في الحقيقة ليس له فائدة بدون ان يكون سدنتة (العلمانيون) في الحكم

فالدستور والقانون لايتكلم ولايفعل شئ بذاتة! فالحكومة والرئيس هي ماتفعل وهي في يد الاسلاميين وستبقي لأن العلمانيين اثبتوا انهم اكثر جهلاً من ان يقودوا اي تنمية حقيقية فهم مجرد وكلات لاستيراد افكار صنعها الغير

رابط هذا التعليق
شارك

السلام عليكم

الصراحه عندما بحثت في نمط الحياه في تركيا

صعقت من كميه مظاهر التشدد في تطبيق العلمانيه

ممنوع مثلا دخول الطالبات بالحجاب في الجامعات

بل و تم معاقبه احد اللاعبين بسبب سجوده بعد احراز لهدف

الصراحه امريكا و اوروبا ارحم

الفقر في الوطن غربه

رابط هذا التعليق
شارك

حزب اردوغان يضع العلمانية في برنامج حزبة لأن العلمانيين يقومون بحل اي حزب لايضع هذه الفقرة فهو مجبر وليس اختيارة

فالعلمانين الاتراك حقيقة لايؤمنون باي ديمقراطية وكانوا سابقاً كلما وصل حزب اسلامي للحكم اما يحلوه قضائياً او يطاح به في انقلاب عسكري

هل هناك علاقة بين المكتوب سابقا وبين المكتوب لاحقا

وهل ترى ان تلك المباديء هي مباديء إسلامية ام مباديء سياسية

يعرف المفيد التقية عندهم بقوله: "التقية كتمان الحق، وستر الاعتقاد فيه، وكتمان المخالفين، وترك مظاهرتهم بما يعقب ضررًا في الدين أو الدنيا"
الغاية تبرر الوسيلة

(.....إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ) (هود : 88 )



رابط هذا التعليق
شارك

حزب اردوغان يضع العلمانية في برنامج حزبة لأن العلمانيين يقومون بحل اي حزب لايضع هذه الفقرة فهو مجبر وليس اختيارة

فالعلمانين الاتراك حقيقة لايؤمنون باي ديمقراطية وكانوا سابقاً كلما وصل حزب اسلامي للحكم اما يحلوه قضائياً او يطاح به في انقلاب عسكري

هل هناك علاقة بين المكتوب سابقا وبين المكتوب لاحقا

وهل ترى ان تلك المباديء هي مباديء إسلامية ام مباديء سياسية

يعرف المفيد التقية عندهم بقوله: "التقية كتمان الحق، وستر الاعتقاد فيه، وكتمان المخالفين، وترك مظاهرتهم بما يعقب ضررًا في الدين أو الدنيا"
الغاية تبرر الوسيلة

نعم قرأت ماكتبتة قبل ان اكتب حتي مداخلتي

لكن توصيفك للامر بالتقية ارى فيه خطأ كبير

فانت احتليت بيتي وتريد فرض قوانينك لأن عندك كلب شرس اسمه الجيش التركي وتجبر زوجتي وبنتي ان تخلع الحجاب ويلبسوا على هواك انت وتهين معتقداتي

بالطبع ساعمل علي استرجاع بيتي وقوانينة

تستطيع ان تسميها حرب استرداد او ثورة هادئة تستغرق عشرات السنيين تنهتي بانهاء العلمانية لكن بطريقة تتم على مراحل

فاسترداد وطني هو امر يستحق التخطيط و الصبر عشرات السنين

تم تعديل بواسطة MohamedAli
رابط هذا التعليق
شارك

حزب اردوغان يضع العلمانية في برنامج حزبة لأن العلمانيين يقومون بحل اي حزب لايضع هذه الفقرة فهو مجبر وليس اختيارة

فالعلمانين الاتراك حقيقة لايؤمنون باي ديمقراطية وكانوا سابقاً كلما وصل حزب اسلامي للحكم اما يحلوه قضائياً او يطاح به في انقلاب عسكري

هل هناك علاقة بين المكتوب سابقا وبين المكتوب لاحقا

وهل ترى ان تلك المباديء هي مباديء إسلامية ام مباديء سياسية

يعرف المفيد التقية عندهم بقوله: "التقية كتمان الحق، وستر الاعتقاد فيه، وكتمان المخالفين، وترك مظاهرتهم بما يعقب ضررًا في الدين أو الدنيا"
الغاية تبرر الوسيلة

نعم قرأت ماكتبتة قبل ان اكتب حتي مداخلتي

لكن توصيفك للامر بالتقية ارى فيه خطأ كبير

فانت احتليت بيتي وتريد فرض قوانينك لأن عندك كلب شرس اسمه الجيش التركي وتجبر زوجتي وبنتي ان تخلع الحجاب ويلبسوا على هواك انت وتهين معتقداتي

بالطبع ساعمل علي استرجاع بيتي وقوانينة

تستطيع ان تسميها حرب استرداد او ثورة هادئة تستغرق عشرات السنيين تنهتي بانهاء العلمانية لكن بطريقة تتم على مراحل

فاسترداد وطني هو امر يستحق التخطيط و الصبر عشرات السنين

استاذ محمد علي

يعني حضرتك شايف انه يجوز للمسلم لتحقيق هدف سامي ان يظهر ما يخالف قناعاته وان هذا الاسلوب نابع من المباديء الاسلامية الراسخة

ياريت بدون ضرب امثال ترد علي سؤالي بصراحة شديدة وقاطعة واكون لك من الشاكرين

كما اود الاجابة علي هذا السؤال ايضا

ما هي السياسات التي استخدمها اردوغان لها مرجعية إسلامية [/quote]

(.....إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ) (هود : 88 )



رابط هذا التعليق
شارك

سأرد عليك بشكل مفصل حتي يكون الرد اكثر عمقاً لأن الكثيريين يتكلمون في الشأن التركي بشكل سطحي ويحصرون الامر في حجاب واحزاب اسلامية وعلمانيية ولايتطرقون للوضع الاجتماعي والسياسي في تركيا وهو السبب الاصلي الذي ترتب عليه كل النتائج

يعني حضرتك شايف انه يجوز للمسلم لتحقيق هدف سامي ان يظهر ما يخالف قناعاته وان هذا الاسلوب نابع من المباديء الاسلامية الراسخة

ياريت بدون ضرب امثال ترد علي سؤالي بصراحة شديدة وقاطعة واكون لك من الشاكرين

هناك قاعدة مهمة لأهل السنة في السياسة الشرعية يسمونها (قاعدة القدرة والإمكان)

يقول عنها ابن تيمية : (إذا اجتهد الراعي في إصلاح دينهم ودنياهم بحسب الإمكان؛ كان من أفضل أهل زمانه، وكان من أفضل المجاهدين في سبيل الله)[ابن تيمية، الفتاوى28/262]

فاقامة الشرع تكون حسب الامكان واردوغان لايستطيع اقامه الشرع الان لكن هو يقوم برمي بذرة ستثمر بعد سنين

فانا اعلم فساد وكفر العلمانية لكن في نفس الوقت لااستطيع تحويل بلد تحكم منذ 90 عام بالعلمانية واحولها فجأة لدولة اسلامية هذا غير ممكن ولااساس له في السياسة الشرعية لأنه سيجلب مفسدة اعظم وهي الانقلاب العسكري ومن ثم محنة جديدة للمسلمين لكن المصلحة تقتضي التغيير التدريجي

التقية عند الشيعية شئ مختلف تماماً فهم يعتقدون انه (من لاتقية له لادين له)يعني يجب ان تكذب حتي يكون لك ايمان! كأن الكذب اصبح دينناً

ما هي السياسات التي استخدمها اردوغان لها مرجعية إسلامية

اولاً الدولة ليست شخص سيسمع خطبة من فقية فيبكي ويتوب ويتحول من علماني الي مسلم فوراً

الدولة التركية هي دولة علمانية منذ فترة طويلة والعلمانيين كانوا يسيطرون علي الدولة بكل مؤسسساستها (الرئاسة - الجيش - الحكومةوالبرلمان - القضاء) والصراع بين الاسلام والعلمانية فيها قديم واصبح اسلاميين تركيا الان على درجة كبيرة من العلم والثقافة والتخطيط

اردوغان حالياً يقوم بسياسة احلال واستبدال من الداخل يعني الرئاسة اصبحت في يد الاسلاميين وزوجة عبد الله جول المحجبة تسير بحجابها بداخل قصر اتاتورك نفسه وهي اهانة قوية جداً للعلمانيين في نظرهم

الحكومة والبرلمان في يد الاسلاميين ومن خلالها يتم احلال المسلمين تدريجياً مكان العلمانيين في هيكل الدولة (وهذا اتهام يتهمه به العلمانيين دائماً)

الاقتصاد يتم نقل قوتة الفعالة تدريجياً من الغرب التركي (العلماني تقليدياً)الي قلب الاناضول حيث المسلمين هناك كلهم متدينيين مثل اي بلد اخر واكثر وهم مؤيدين الاحزاب الاسلامية تقليدياً فحالياً اغلب الصناعة في يد رجال اعمال مسلمين ولهم تجمع قوي جداً اسمه (الموصياد)

الجيش مازال بيد الجنرالات العلمانيين الاقوياء لكن الي حين لأن الجيش لايستورد جنود ففي النهاية ان اصبح اغلب المجتمع التركي متدينيين فالجيل التالي من العسكريين سيميل للتدين ولا يهتم كثيراً بمبادئ اتاتورك التي تصبح اكثر قدماً بمضي الوقت

القضاء فكان له نظام داخلي لايسمح الا بالاتاتوركيين بالتدرج في مناصبة واردوغان قد خاض اكثر من معركة معة انتهت بتقلييم اظافرة بطريقة شبة نهائية

لذلك فالامر ليس بالبساطة هذه ويمكن اختزاله في حجاب ونقاب بل هو حزمة اقتصادية اجتماعية سياسية تنتهي في النهاية باحلال المسلمين في قمة الهرم الاقتصادي والسياسي لأنه واقعياً من في يدة المال والسلطة من سيتحكم في شكل الدولة

فاردوغان بائع البطيخ الذي اصبح رئيس الوزراء ليس قصة فرد

هي قصة شريحة كبيرة من المسلمين الذين كانوا مهمشين ومهضومي الحقوق في وطنهم واصبحوا الان سياسيين وصناعيين كبار وسوف يسترجعون بلدهم لأن المال والسلطة والاغلبية اصبحت معهم ولم يبقي الا الجيش

رابط هذا التعليق
شارك

سأرد عليك بشكل مفصل حتي يكون الرد اكثر عمقاً لأن الكثيريين يتكلمون في الشأن التركي بشكل سطحي ويحصرون الامر في حجاب واحزاب اسلامية وعلمانيية ولايتطرقون للوضع الاجتماعي والسياسي في تركيا وهو السبب الاصلي الذي ترتب عليه كل النتائج

يعني حضرتك شايف انه يجوز للمسلم لتحقيق هدف سامي ان يظهر ما يخالف قناعاته وان هذا الاسلوب نابع من المباديء الاسلامية الراسخة

ياريت بدون ضرب امثال ترد علي سؤالي بصراحة شديدة وقاطعة واكون لك من الشاكرين

هناك قاعدة مهمة لأهل السنة في السياسة الشرعية يسمونها (قاعدة القدرة والإمكان)

يقول عنها ابن تيمية : (إذا اجتهد الراعي في إصلاح دينهم ودنياهم بحسب الإمكان؛ كان من أفضل أهل زمانه، وكان من أفضل المجاهدين في سبيل الله)[ابن تيمية، الفتاوى28/262]

فاقامة الشرع تكون حسب الامكان واردوغان لايستطيع اقامه الشرع الان لكن هو يقوم برمي بذرة ستثمر بعد سنين

فانا اعلم فساد وكفر العلمانية لكن في نفس الوقت لااستطيع تحويل بلد تحكم منذ 90 عام بالعلمانية واحولها فجأة لدولة اسلامية هذا غير ممكن ولااساس له في السياسة الشرعية لأنه سيجلب مفسدة اعظم وهي الانقلاب العسكري ومن ثم محنة جديدة للمسلمين لكن المصلحة تقتضي التغيير التدريجي

التقية عند الشيعية شئ مختلف تماماً فهم يعتقدون انه (من لاتقية له لادين له)يعني يجب ان تكذب حتي يكون لك ايمان! كأن الكذب اصبح دينناً

ما هي السياسات التي استخدمها اردوغان لها مرجعية إسلامية

اولاً الدولة ليست شخص سيسمع خطبة من فقية فيبكي ويتوب ويتحول من علماني الي مسلم فوراً

الدولة التركية هي دولة علمانية منذ فترة طويلة والعلمانيين كانوا يسيطرون علي الدولة بكل مؤسسساستها (الرئاسة - الجيش - الحكومةوالبرلمان - القضاء) والصراع بين الاسلام والعلمانية فيها قديم واصبح اسلاميين تركيا الان على درجة كبيرة من العلم والثقافة والتخطيط

اردوغان حالياً يقوم بسياسة احلال واستبدال من الداخل يعني الرئاسة اصبحت في يد الاسلاميين وزوجة عبد الله جول المحجبة تسير بحجابها بداخل قصر اتاتورك نفسه وهي اهانة قوية جداً للعلمانيين في نظرهم

الحكومة والبرلمان في يد الاسلاميين ومن خلالها يتم احلال المسلمين تدريجياً مكان العلمانيين في هيكل الدولة (وهذا اتهام يتهمه به العلمانيين دائماً)

الاقتصاد يتم نقل قوتة الفعالة تدريجياً من الغرب التركي (العلماني تقليدياً)الي قلب الاناضول حيث المسلمين هناك كلهم متدينيين مثل اي بلد اخر واكثر وهم مؤيدين الاحزاب الاسلامية تقليدياً فحالياً اغلب الصناعة في يد رجال اعمال مسلمين ولهم تجمع قوي جداً اسمه (الموصياد)

الجيش مازال بيد الجنرالات العلمانيين الاقوياء لكن الي حين لأن الجيش لايستورد جنود ففي النهاية ان اصبح اغلب المجتمع التركي متدينيين فالجيل التالي من العسكريين سيميل للتدين ولا يهتم كثيراً بمبادئ اتاتورك التي تصبح اكثر قدماً بمضي الوقت

القضاء فكان له نظام داخلي لايسمح الا بالاتاتوركيين بالتدرج في مناصبة واردوغان قد خاض اكثر من معركة معة انتهت بتقلييم اظافرة بطريقة شبة نهائية

لذلك فالامر ليس بالبساطة هذه ويمكن اختزاله في حجاب ونقاب بل هو حزمة اقتصادية اجتماعية سياسية تنتهي في النهاية باحلال المسلمين في قمة الهرم الاقتصادي والسياسي لأنه واقعياً من في يدة المال والسلطة من سيتحكم في شكل الدولة

فاردوغان بائع البطيخ الذي اصبح رئيس الوزراء ليس قصة فرد

هي قصة شريحة كبيرة من المسلمين الذين كانوا مهمشين ومهضومي الحقوق في وطنهم واصبحوا الان سياسيين وصناعيين كبار وسوف يسترجعون بلدهم لأن المال والسلطة والاغلبية اصبحت معهم ولم يبقي الا الجيش

حضرتك ماردتش علي سؤالي بصراحة لكنك بررت فعلتهم وانا لم اطلب التبرير ولكن الاجابة الصريحة والقاطعة لهذا السؤال

يعني حضرتك شايف انه يجوز للمسلم لتحقيق هدف سامي ان يظهر ما يخالف قناعاته وان هذا الاسلوب نابع من المباديء الاسلامية الراسخة

انا هرد علي كل تبرير قدمته لكن ليس قبل ان تجيبني عن سؤالي بصراحة شديدة

اظن حضرتك فاهم طلبي كويس

(.....إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ) (هود : 88 )



رابط هذا التعليق
شارك

يعني حضرتك شايف انه يجوز للمسلم لتحقيق هدف سامي ان يظهر ما يخالف قناعاته وان هذا الاسلوب نابع من المباديء الاسلامية الراسخة

لاتحتاج لسؤال فالبتأكيد الاجابة لا

الا في الحالات التي رخص فيها الشرع ذلك مثل الحرب

رابط هذا التعليق
شارك

يعني حضرتك شايف انه يجوز للمسلم لتحقيق هدف سامي ان يظهر ما يخالف قناعاته وان هذا الاسلوب نابع من المباديء الاسلامية الراسخة

لاتحتاج لسؤال فالبتأكيد الاجابة لا

الا في الحالات التي رخص فيها الشرع ذلك مثل الحرب

حضرتك وضعت مبدأ خطير ويحتاج للكلام والتعليق

اذا اعضاء حزب العدالة والتنمية يتعاملون مع المجتمع التركي وكأنه مجتمع ضال يستحق الخداع والتمويه لانه لا يرى الحقيقة

الجيش التركي هو جزء من الشعب التركي وهو فصيل يتبنى فكرا علمانيا صرفا لا خداع فيه بل اصبحوا متشددين في منهجهم هذا اكثر ممن ابتدعوه

يتعامل حزب العدالة والتنمية علي انه داخل حرب ضروس تحتاج لكثير من الوقت لتنفيذ مخططهم وفي مجالهم هذا يعلنون ما لا يبطنون بل يجعلون مباديء العلمانية اساس ومرجع لهم وهم كارهون لها كرههم للكفر

كل هذا تحت مسمي الحرب خدعة ومباح فيها اظهار الكفر للجميع

وتتهوه هذه المباديء التي اعلنها حزب الحرية والعدالة في مصر (حزب الاخوان المسلمون)

(التنافس الشريف في مجال الخدمة العامة دون إقصاء أو استبعاد أو إرهاب فكرى أو محاولة فرض مرجعيات، والشعب هو الفيصل والحكم، ويؤكد المؤسسون أنهم يتمسكون بكل المبادئ والقيم الأخلاقية في كل المجالات التي يعملون فيها)

(أن الحزب يرفض مقولة «الغاية تبرر الوسيلة»، ومقولة «السياسة عملية قذرة» وإنما يمارسها لينظفها ويطهرها، ويسمو بها إلى مستوى الأعمال والأخلاق )

وقياسا علي ذلك وبناء علي تبريرات الزميل محمد علي نقول ان الاخوان المسلمون يبطنون ما لا يظهرون وكل الشعارات التي وضعوها في صدر مبادئهم الحزبية هي مباديء للمهادنة وللخداع لانهم يهدفون الي شيء ويظهرون شيء اخر

السلفيين افضل منكم بكتير لانهم واضحين وصرحاء

الشعب التركي لم ينتخب حزب العدالة والتنمية لان مرجعيته اسلامية فهذا ثابت من مباديء الحزب والتي تتخذ من العلمانية مرجعا واساسا للحكم وكل الكلام الذي يقال عن ان الحرب خدعة ويبطنون اشياء ويصرحون باشياء اخري هو كلام استهلاكي تخميني لا دليل عليه

الشعب التركي انتخبهم لانه استطاع ان يرفع متوسط دخل الفرد التركي الي اضعاف ما كان عليه واستطاع ان يعمل نهضة صناعية وزراعية كبري لم تشهد لها البلاد مثيلا

الشعب التركي اعاد انتخابهم لانهم استطاعوا ان يكونوا علاقات تجارية واقتصادية مع كافة دول العالم في اطار تحقيق المنفعة القصوى للشعب التركي

كل هذا تم بناء علي مرجعيات علمانية وليس للمرجعيات الاسلامية أي وجود او حتى مجرد تلميح لها لان ايمانهم صادق بعدم فرض المرجعيات الدينية علي الجميع

الشعب التركي ستعود له ريادة العثمانيين بمفهوم هذا الزمان وليس بمفهوم الماضي السحيق والذي لن تقوم له قائمة بعد ان انتهت صلاحيته واصبح غير قابل للاستهلاك الادمي

ستعود الريادة للعثمانين بتأصيل معني الحرية والكرامة للمواطنيين وعدم التفريق بينهم علي اساس ديني او عرقي او مذهبي وبتاصيل الديمقراطية المنبثقة عن الاختيار الحر والرغبة الشعبية في اختيار الحاكم وليس للمرجعيات اللاهوتية او الشخصية

(.....إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ) (هود : 88 )



رابط هذا التعليق
شارك

يعني حضرتك شايف انه يجوز للمسلم لتحقيق هدف سامي ان يظهر ما يخالف قناعاته وان هذا الاسلوب نابع من المباديء الاسلامية الراسخة

لاتحتاج لسؤال فالبتأكيد الاجابة لا

الا في الحالات التي رخص فيها الشرع ذلك مثل الحرب

حضرتك وضعت مبدأ خطير ويحتاج للكلام والتعليق

اذا اعضاء حزب العدالة والتنمية يتعاملون مع المجتمع التركي وكأنه مجتمع ضال يستحق الخداع والتمويه لانه لا يرى الحقيقة

الجيش التركي هو جزء من الشعب التركي وهو فصيل يتبنى فكرا علمانيا صرفا لا خداع فيه بل اصبحوا متشددين في منهجهم هذا اكثر ممن ابتدعوه

يتعامل حزب العدالة والتنمية علي انه داخل حرب ضروس تحتاج لكثير من الوقت لتنفيذ مخططهم وفي مجالهم هذا يعلنون ما لا يبطنون بل يجعلون مباديء العلمانية اساس ومرجع لهم وهم كارهون لها كرههم للكفر

كل هذا تحت مسمي الحرب خدعة ومباح فيها اظهار الكفر للجميع

وتتهوه هذه المباديء التي اعلنها حزب الحرية والعدالة في مصر (حزب الاخوان المسلمون)

(التنافس الشريف في مجال الخدمة العامة دون إقصاء أو استبعاد أو إرهاب فكرى أو محاولة فرض مرجعيات، والشعب هو الفيصل والحكم، ويؤكد المؤسسون أنهم يتمسكون بكل المبادئ والقيم الأخلاقية في كل المجالات التي يعملون فيها)

(أن الحزب يرفض مقولة «الغاية تبرر الوسيلة»، ومقولة «السياسة عملية قذرة» وإنما يمارسها لينظفها ويطهرها، ويسمو بها إلى مستوى الأعمال والأخلاق )

وقياسا علي ذلك وبناء علي تبريرات الزميل محمد علي نقول ان الاخوان المسلمون يبطنون ما لا يظهرون وكل الشعارات التي وضعوها في صدر مبادئهم الحزبية هي مباديء للمهادنة وللخداع لانهم يهدفون الي شيء ويظهرون شيء اخر

السلفيين افضل منكم بكتير لانهم واضحين وصرحاء

الشعب التركي لم ينتخب حزب العدالة والتنمية لان مرجعيته اسلامية فهذا ثابت من مباديء الحزب والتي تتخذ من العلمانية مرجعا واساسا للحكم وكل الكلام الذي يقال عن ان الحرب خدعة ويبطنون اشياء ويصرحون باشياء اخري هو كلام استهلاكي تخميني لا دليل عليه

الشعب التركي انتخبهم لانه استطاع ان يرفع متوسط دخل الفرد التركي الي اضعاف ما كان عليه واستطاع ان يعمل نهضة صناعية وزراعية كبري لم تشهد لها البلاد مثيلا

الشعب التركي اعاد انتخابهم لانهم استطاعوا ان يكونوا علاقات تجارية واقتصادية مع كافة دول العالم في اطار تحقيق المنفعة القصوى للشعب التركي

كل هذا تم بناء علي مرجعيات علمانية وليس للمرجعيات الاسلامية أي وجود او حتى مجرد تلميح لها لان ايمانهم صادق بعدم فرض المرجعيات الدينية علي الجميع

الشعب التركي ستعود له ريادة العثمانيين بمفهوم هذا الزمان وليس بمفهوم الماضي السحيق والذي لن تقوم له قائمة بعد ان انتهت صلاحيته واصبح غير قابل للاستهلاك الادمي

ستعود الريادة للعثمانين بتأصيل معني الحرية والكرامة للمواطنيين وعدم التفريق بينهم علي اساس ديني او عرقي او مذهبي وبتاصيل الديمقراطية المنبثقة عن الاختيار الحر والرغبة الشعبية في اختيار الحاكم وليس للمرجعيات اللاهوتية او الشخصية

اسف استاذ اسلام

ان مش هقدر اكمل معك الحوار او اكمل قراءة كلامك لأنك تضع في فمي كلام لم اقله وتبنية عليه تحليلات هي محض خيال

فين انا قلت (حزب العدالة والتنمية يتعاملون مع المجتمع التركي وكأنه مجتمع ضال يستحق الخداع والتمويه) ؟

ان بتسألني سؤال محدد في الاسلام جاوبتك ... من اين جئت بهذا الكلام العجيب

وفين انا جبت سيرة اخوان او سلفيين نحن نتحدث عن تجربة دولة اخرى اسمها تركيا ولايمكن اسقاط تجربة بلد على بلد اخرى لأن لكل مجتمع تركيبتة وخصائصة الفريدة

اسف لكن حضرتك مجهز خطبة واستنتاج مسبق تريد تبريره فقط لكن للاسف كلامك غير صحيح

وقياسا علي ذلك وبناء علي تبريرات الزميل محمد علي نقول ان الاخوان المسلمون يبطنون ما لا يظهرون وكل الشعارات

ثانياً ليه افترضت اني اخواني وده غلط علي فكره

ما انا ممكن اعتبرك قرأني منكر للسنة بناء علي تعميم خاطئ لارائك في السنة لكن طبعاً انا لاادخل في النوايا مثلك ولااتهمك بشئ خصوصاً ان القرأني هو كافر وهذه تهمة كبيرة لااتحمل مسئوليتها امام الله

تم تعديل بواسطة MohamedAli
رابط هذا التعليق
شارك

اولا انا ماقلتش انك قلت الكلام ده

انا استنتجت من كلامك هذا والدليل هانقل لك من كتاباتك

حزب اردوغان يضع العلمانية في برنامج حزبة لأن العلمانيين يقومون بحل اي حزب لايضع هذه الفقرة فهو مجبر وليس اختياره

وماذا كان تبرير الزميل محمد علي علي هذا التناقض

تستطيع ان تسميها حرب استرداد او ثورة هادئة تستغرق عشرات السنيين تنهتي بانهاء العلمانية لكن بطريقة تتم على مراحل

فاسترداد وطني هو امر يستحق التخطيط و الصبر عشرات السنين

وكيف يكون التخطيط

فاقامة الشرع تكون حسب الامكان واردوغان لايستطيع اقامه الشرع الان لكن هو يقوم برمي بذرة ستثمر بعد سنين

فانا اعلم فساد وكفر العلمانية لكن في نفس الوقت لااستطيع تحويل بلد تحكم منذ 90 عام بالعلمانية واحولها فجأة لدولة اسلامية هذا غير ممكن ولااساس له في السياسة الشرعية لأنه سيجلب مفسدة اعظم وهي الانقلاب العسكري ومن ثم محنة جديدة للمسلمين لكن المصلحة تقتضي التغيير التدريجي

والحقيقة هنا

لاتحتاج لسؤال فالبتأكيد الاجابة لا

الا في الحالات التي رخص فيها الشرع ذلك مثل الحرب

جميلة اوي حكاية الحرب دي

يعني يجوز لاردوغان ان يعلن انه مؤمن بالعلمانية ولكنه يكرهها كره العمى

ويجوز له طالما هذا المجتمع لا يقيم الشرع (هاتسميه ايه اقل من انه مجتمع ضال لان القاموس عندكم فيه هذه الكلمة هي اقل الكلمات وقعا بدل ما نسميه مجتمع فاسق او كافر ) ان نخدعه الي ان نصل الي مبتغانا وهذا الكلام مشرع وله قدسيته بالطبع

حضرتك ده استنتاج طبيعي لكل ما تلفظت به من اقوال

ويسعدني اكمال الحوار معك

لكن اذا كانت رغبتك بانهاء الحوار عند هذا الحد فليس امامي الا احترام رغبتك رغم انها ستحزنني

تحياتي

(.....إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ) (هود : 88 )



رابط هذا التعليق
شارك

ثانياً ليه افترضت اني اخواني وده غلط علي فكره

خلاص طالما انت اعلنت انك مش اخواني يبقي ساء ظني واعتقادي وليس امامي الا تصديقك طالما لم يثبت لي عكس ذلك

وانا غلطان في استنتاجي ده

(.....إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ) (هود : 88 )



رابط هذا التعليق
شارك

يااستاذ اسلام

مشكلتك ان تخلط بين امور تبدو للعامة انها متشابهه لكن هي ليس كذلك

هناك العلمانية الجزئية وهي مطبقة في كل دول العالم بلااستثناء وهي تقضي بفصل بعض مصالح الدولة عن الدين مثلاً عندما تذهب للشهر العقاري لايقف المسلم في صف والكافر في صف بل كله يقضي مصلحتة بغض النظر عن الدين هذه تسمي سياسياً (علمانية جزئية) وهي مقبولة

مانتحدث عنه هو العلمانية المطلقة التي تمنع الحجاب وتنشر الفجور وتحصر الدين في الكتب والمسجد وتفرض علي المسلمين الاذان باللغة التركية وهو مخالف لدينهم هذه بالتاكيد مرفوضة ولايمكن للمسلم ان يكون علماني بهذا المعني

هذه العلمانية لوطبقت في اي بلد مسلم ولتكن مصر فساحاربها بكل الطرق واقطع دابرها ودابر من يتحدث بها ولو كان اخي

اما مصر فالحمد لله دولة اسلامية ينص دستورها على ان الاسلام دين الدولة فانت تخلط بين الشرق والغرب والفرق بينهم واضح

بالنسبة لقولك

حزب العدالة والتنمية يتعاملون مع المجتمع التركي وكأنه مجتمع ضال يستحق الخداع والتمويه

انت تفترض افتراض خطأ فتصل للنتيجة الخطأ

الشعب التركي لم يستفتى على العلمانية بل فرضت عليه بقوة السلاح والمشانق والمحاكماتم دافع

من يفرض علي فكر كفري ضد الدين ويمنع الحجاب ويشرد الائمة ويغلق المساجد نعم ساحاربة وكل من يدافع عنه بكل اشكال الحرب التي تتخيلها

هل تريد اوضح من ذلك ؟ ليس عندي مااخفية اصلاً

رابط هذا التعليق
شارك

ثانياً ليه افترضت اني اخواني وده غلط علي فكره

خلاص طالما انت اعلنت انك مش اخواني يبقي ساء ظني واعتقادي وليس امامي الا تصديقك طالما لم يثبت لي عكس ذلك

وانا غلطان في استنتاجي ده

بل احسنت بي الظن فهذا شرف لاادعيه

رابط هذا التعليق
شارك

انشئ حساب جديد أو قم بتسجيل دخولك لتتمكن من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان
 مشاركة

  • المتواجدون الآن   0 أعضاء متواجدين الان

    • لايوجد أعضاء مسجلون يتصفحون هذه الصفحة
×
×
  • أضف...